صفحة الكاتب : عباس الخفاجي

عزة التي هزت عرش العراق
عباس الخفاجي

حادثة وقعت كادت أن تطيح بعرش الملك غازي بن فيصل ملك العراق ، وألحقت بسمعة العائلة الهاشمية المالكة العار، كما أضرت بسمعة العراق داخليا وخارجيا ، و كانت من أهم أسباب أنقلاب بكر صدقي عام 1936 ، تلك هي فضيحة هروب الأميرة عزة بنت فيصل مع النادل اليوناني و زواجها منه وأعتناقها الدين المسيحي.

و الأميرة عزة ، هي البنت الكبرى للملك فيصل الأول ( عزة ، راجحة ، رئيفة ، غازي) ، حيث ولدت في أسطنبول عام 1905 ، وعندما عادت عائلتها الى الحجاز كان عمرها ثلاث سنوات ، وعاشت طفولتها في مكة حتى مجيئها الى العراق عام 1924 ، وبقيت فيه حتى زواجها عام 1936.

في العراق ، كانت حياة الأميرة عزة تختلف كثيرا عما تعودت عليه في الحجاز ، حيث لم يكن بأستطاعة نساء العائلة المالكة الخروج من البيت ألا ليلا ، لزيارة جدها الشريف حسين ، أما في بغداد فقد كان بأستطاعتها أن تخرج وتفعل ما تريد كون بغداد أكثر أنفتاحا من الحجاز.

و بسبب تفرغ الملك فيصل الأول للقضايا السياسية ، لم يتفرغ لتربية أولاده وترك ذلك لخدم القصر الأمر الذي أدى الى تربية أبناءه تربية سيئة وهذا بدوره أدى الى أنحلالهم وكبتهم على نحو تفجر بعد وفاة والدهم الملك عام 1933.

لم تكن عزة طبيعية في كل تصرفاتها ، فقد كانت تضحك وتبكي في أوقات غير مناسبة ، أنانية بشكل كبير جدا ، كما أنها لم تكن تملك شيئا من مقومات الجمال ، عصبية المزاج ، كثيرة السخط على الأخرين بدون أي سبب ، وهذا الذي أدى الى عزوف الكثير من العوائل المعروفة التقدم لخطبتها والأقتران بها.

كان شقيق عزة ، الملك غازي يصحبها معه في سفراته السياحية الى الجزر اليونانية ، وهناك تعرفت على نادل أو طباخ يوناني في أحد الفنادق يدعى ( أنستاس)

عند عودتها الى العراق تظاهرت بالمرض الشديد ، فطلبت من شقيقها الملك غازي السماح لها بالسفر للعلاج ، فسمح لها في أيار 1936 السفر الى جزيرة رودس وهي أحدى الجزر اليونانية، للعلاج والأصطياف بصحبة شقيقتها الأميرة راجحة و ثلاث خادمات ، على أمل أن تتحسن صحتها هناك.

وحال وصولهم الى أثينا ، سكنت الأميرتان والخدم في جناح خاص في الفندق ، وفي اليوم الثاني سحبت الأميرة عزة من حسابها الخاص مبلغ مائة و خمسون دينارا ، وكانت تصرفاتها طبيعية جدا ولم يبدو عليها أي علامة تثير الأنتباه أو الشك ، وفي صبيحة يوم الأربعاء 27 حزيران 1936 حضرت الخامة (طليعة عمر) التي كانت ملازمة للأميرة عزة ، بأن الأميرة غير موجودة في غرفتها ، حيث تبين فيما بعد بأنها غادرت الفندق مع الشخص الذي تزوجته ، حيث تركت رسالة باللغة الأنكليزية الى شقيقتها الأميرة راجحة بتوقيعها تخبرها بأنها وبسبب فقدان والدها ووالدتها فأنها لابد لها من أن تلحق بالرجل الذي تحبه وقد تزوجت وتنصرت وأبدلت أسمها الى ( أنستاسيا).

بعد أن أطلعت الأميرة راجحة على الرسالة ، هرعت الى فندق أتلانتيك الذي كان يقيم فيه العروسان ، في محاولة منها لتدارك الأمر والغاء هذا الزواج ، لكن الأميرة عزة رفضت مقابلة احد ، وأرسلت الى أختها ورقة باللغة الأنكليزية طلبت منها أن لا تنتظر لأنها تزوجت وأنتهى الأمر.

أسرعت الأميرة راجحة الى الغرفة التي تقيم فيها شقيقتها ، و أخذت تنادي على أختها " عزة عزة ما الذي تفعلينه ، فكري في الأمر ، فكري بأخينا ، أي سوء أنت فاعلته ، أين سيكون شرف عائلتنا عندما ينتشر هذا الخبر المخزي في بغداد " ، فأجابتها عزة من خلف الباب : لا تنشغلوا بي ، أنسوني ، وأعلنوا برائتكم مني ، فأنا تبرأت منكم ، لا أريد السمعة ولا الثروة ولا الملكية فلقد أصبحت الآن مسيحية وتزوجت ولا ينفع الآن كل ما تقولينه.

بعدما عجزت الأميرة راجحة من أقناع أختها بالعدول عن هذا الزواج والعودة معها الى بغداد ، لجأت الى السفارة البريطانية في اليونان وطلبت تدخل السفارة لمنع تلك الفضيحة ، كما قدمت شكوى ضد الزوجين بانهما سرقا مجوهراتها التي تقدر بستة آلاف جنيه أسترليني ومبلغ مائة وخمسون دينارا عراقيا ، وكان هدف الأميرة راجحة من هذه الشكوى وضع العروسين تحت الحراسة لكسب الوقت ، وحضر المدعي العام اليوناني الى فندق أتلانتك ، وأخذت عزة تجيب على أسئلة الشرطة بكل جرأة ، وقرر القضاء اليوناني أغلاق القضية لكونها سرقة بين الأخوة .

أنتقلت الأميرة عزة وزوجها الى جزيرة رودس للعيش فيها ، وحصلت على الجنسية الأيطالية لكون زوجها أيطالي الجنسية وأعتبر زواجها شرعيا حسب قانون الأحوال الشخصية الأيطالي.

وبعد أن نفذت كل مدخرات الأميرة عزة ، حاول زوجها الحصول على فرصة عمل في جزيرة قبرص ، لكنه فشل في كل محاولاته مما أضطر الزوجان الأنتقال الى لندن ، وهناك أيضا أخفق الزوج في الحصول على عمل ، مما أدى الى أنفصال الأميرة عزة عن زوجها في العام 1939 ، حيث لم تنجب منه ، وعادت الى أيطاليا عام 1940، حيث منحتها الحكومة الأيطالية راتبا شهريا قدره مائتي ليرة حتى العام 1944 ، وأدمنت الأميرة التدخين ، وكثرت ديونها، وقطعت حكومة الجمهورية الجديدة هذه المعونة.

وعند زيارة الوصي عبد الأله روما عام 1945 ، علمت الأميرة عزة بهذه الزيارة وطلبت مقابلته ، ألا أنه رفض مقابلتها ، لكن الدكتور سندرسن قابلها فوجدها في حالة سيئة للغاية ، محطمة نفسيا رثة الملابس ، وروت له ما حل بها ، فنقل الدكتور سندرسن ذلك الى الأمير عبد الأله فوافق على مقابلتها ومنحها مبلغا من المال ، وطلب منها الأنتقال الى القدس للعيش مع عمه الأمير عبد الله فوافقت على ذلك من دون تردد.

أستقرت الأميرة عزة في القدس وبقيت فيها فترة من الزمن ، ثم أنتقلت الى عمان حتى العام 1960حيث أصيبت بمرض السرطان فذهبت للعلاج في لندن ، وفشلت كل محاولات الأطباء في علاجها ، حيث تم قطع لسان الأميرة عزة لمعالجة هذا المرض ولم يجد ذلك نفعا ، فتوفيت في لندن ، ثم نقل جثمانها الى عمان لتدفن في المقبرة الملكية هناك.

أن قضية هروب وزواج الأميرة عزة كانت ضربة قوية للعائلة المالكة ولكافة الساسة العراقيين الكبار ، وبالرغم من تكتم العائلة المالكة على هذه الأخبار ومحاولة عدم تسربها الى داخل العراق ، ألا أن الصحافة العالمية تلاقفت الخبر لتنشره موضحا بالصور من أجل تحقيق مكاسب مادية ، الأمر الذي جعل الملك غازي في موقف صعب جدا ، وكادت تودي بعرشه.

تصاعدت تأثيرات الخبر في العالمين العربي والأسلامي ، مما دفع رئيس الديوان الملكي رستم حيدر الطلب من طبيب العائلة المالكة سندرسن ، كتابة تقرير مفصل عن الحالة النفسية والصحية للأميرة عزة التي دفعتها للقيام بهذه المغامرة ، فكتب سندرسن التقرير التالي :

(بغداد في 13 حزيران 1936 سري

رئيس الديوان الملكي – البلاط الملكي – بغداد

سيدي:

الحاقا بمحادثتنا امس فيما يلي تقريرا عن صحة صاحبة السمو الملكي الاميرة عزة.

كانت الاميرة عزة دائما عصبية المزاج وقد جابهت في السنوات الاخيرة هزات عقلية نادرة لم تمر دون ان تؤثر في اعصاب رقيقة كأعصابها، لقد سببت وفاة والدها الفجائي المغفور له الملك فيصل قبل ثلاث سنوات اضطرابا نفسيا لازم سموها الملكي وجعلها طريحة الحزن لعدة اسابيع. وقد تلت هذه الصدمة أخرى لم يقل شأنها من الاولى وهي وفاة والدتها جلالة الملكة فجأة أيضا. وذلك قبل سنة ونصف مما سبب لها أنحلالا عصبيا شديداً – كانت الاميرة عزة شغفة بوالديها غاية الشغف وقد أظهرت منذ وفاتها أضطرابا عصبيا متزايدا. وقد جاءت وفاة شقيقتها وعمها الملك (علي) صدمة أخرى على الصدمات السابقة مما أثر عليها تأثيرا عميقا.

وكانت نتيجة هذا الحزن المستمر وتوالي الرجات العقلية التي منيت بها في السنوات الاخيرة أن أصيبت الاميرة عزة منذ ستة أشهر بمرض (هستريا) عنيف، وقد رافق هذه الحالة العصبية أنقباض نفس وعدم قابلية ضبط النفس وضعف الارادة وكانت تعاودها هجمات (هستيرية) بصفة عامة.

وبعد عقد سلسلة أستشارات طبية (كونسلتا) قرر الرأي أخيرا على ضرورة تغيير مناخ ومحيط الاميرة لمدة طويلة. وبالنظر لقرب موسم الحر أشير عليها بالاقامة في مصيف صحي في أوروبا على أن تستشير خلال وجودها في أوروبا أخصائيا فيما يختص بحالتها العصبية.

لا أشك في أن زواج الاميرة عزة أن هو الا برهان أضافي على أصابتها بشذوذ عقلي وهو حالة تلازم أكثرية الاشخاص المصابين بمرض الهستريا.

لي الشرف في أن أكون سيدي

خادمكم المطيع

ا. ح. س. سندرسون

الطبيب الخاص لجلالة الملك).

كان الغرض من هذا التقرير هو تخفيف الصدمة التي سببتها الحادثة على العائلة المالكة والساسة العراقيين وعموم أبناء الشعب العراقي.

وقد بذلت جهود كبيرة في بغداد لتلافي هذه الفضيحة وتطويقها ومحاولة علاجها ، وكانت رغبة رئيس وزراء العراق ياسين الهاشمي شديدة في تدبير خطة لأغتيال الأميرة عزة ، لكن لم يتمكن أحد من غسل العار الذي لحق بالعائلة المالكة ، وساءت أحوال الملك غازي النفسية والصحية ومرض مرضا شديدا ، فأستغل خصومه هذه الفضيحة وتأثيرها في صحته ، فأتخذوها ذريعة للتخلص منه وأبعاده عن العرش أو فرض قيود على تحركاته ، ومن هنا بدأت أولى خطوات فكرة عزل الملك غازي وأيجاد بديلا عنه لتولي عرش العراق من خارج الأسرة الهاشمية ، وقد أسهم وبشكل كبير نوري السعيد في أنضاج وبلورة فكرة تأليف مجلس وصاية يرأسه ياسين الهاشمي ، يحكم البلاد لحين بلوغ ولي العهد الأمير فيصل الثاني سن الرشد.

رفض ياسين الهاشمي هذه الفكرة ، لأنها ستكون تجربة محفوفة بالمخاطر ، وستؤدي الى صراع دام على السلطة يعرض البلاد الى الدمار ، أضافة الى تخوف الهاشمي من أن يتهم بتدبير حادثة الأميرة عزة لتحقيق هذا الغرض.

ومع ذلك فأن ياسين الهاشمي كان يرى أن على الملك غازي قتل شقيقته بيده ، لأنه من الصعب أستمراره بالحكم ألا أذا أستعاد شرفه بسبب غضب الشعب العراقي من تلك الحادثة.

لكن السفير البريطاني في العراق أوضح للهاشمي بأن هذه الخطوة ستكون نتائجها سلبية على المستوى العالمي .

قام السفير البريطاني بمقابلة الملك غازي وفاتحه حول تصرفاته الخاصة وما يدور حوله من أشاعات ، فأكد له الملك بأنه سوف يكون حريصا على أن لا يجعل من حياته الخاصة ما يعرضه للأنتقاد ، ثم قام الملك وبناءا على رغبة ياسين الهاشمي بطرد كافة مرافقيه وسائقو سيارته ومعظم الخدم الشخصيين ، وأخذ الملك غازي بنصيحة ياسين الهاشمي بحضور صلاة الجمعة في جامع السراي والأهتمام بالقضايا الأجتماعية للشعب.

  

عباس الخفاجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/05/20



كتابة تعليق لموضوع : عزة التي هزت عرش العراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حكمت العميدي ، على العراق على موعد مع ظاهرة فلكية نادرة غدا الاحد.. تعرف عليها : سبحان الله العظيم والحمد لله رب العالمين اللهم احفظنا وجميع المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها

 
علّق شيزار الكردستاني ، على اعتماد هوية الاحوال المدنية في انجاز معاملات الحماية الاجتماعية - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اعتماد ع هوية الحوال المدنيه التسجيل في الرعايه الاشتماعيه

 
علّق شيزار الكردستاني ، على العمل تضع آلية جديدة لمنح الأرقام واستيراد السيارات الخاصة بذوي الإعاقة - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب رعايه

 
علّق حكمت العميدي ، على قلب محروق ...!! - للكاتب احمد لعيبي : لا اله الا الله

 
علّق حكمت العميدي ، على عباس الحافي ...!! - للكاتب احمد لعيبي : مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23) لِّيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا (24)

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ونحن نقترب من احتفالات أعياد الميلاد. كيف تتسلل الوثنية إلى الأديان؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليك سيدني عندما قام من قام بادخال البدع والاكاذيب الى التاريخ والدين؛ كان يتوقع ان الناس قطيع يتبع فقط؛ وانهم يضعون للناس الطريق التي عليها سيسيرون. المؤلم ليس انهم كانوا كذلك.. المؤلم انهم كانوا مصيبين الى حد كبير؛ وكبير جدا. انتن وانتم اللا التي لم تكن قي حساباته. انتن وانتم الذين ابيتم ان تسيروا مع القطيع وهذا الطريق. دمتم بخير

 
علّق حسين فرحان ، على هذي للمصلحين ... - للكاتب احمد مطر : كم أنت رائع ..

 
علّق كمال كامل ، على قمم .. قمم ... مِعْزى على غنم - للكاتب ريم نوفل : الجامعة العربية بدون سوريّا هي مجموعة من الأعراب المنافقين الخونة المنبطحين

 
علّق مصطفى الهادي ، على قصة قيامة المسيح..كيف بدأت؟…وكيف تطورت؟ - للكاتب د . جعفر الحكيم : لعل اشهر الادلة التي قدمتها المسيحية على قيامة المسيح هو ما قدمه موقع سنوات مع إيميلات الناس! أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة تحت سؤال دلائل قيامة المسيح. وهذا الموقع هو اللسان الناطق للكنيسة ، ولكن الأدلة التي قدمها واهية ضعيفة تستند على مراجع قام بكتابتها اشخاص مجهولون او على قصص كتبها التلاميذ بعضهم لبعض ثم زعموا أنها اناجيل ونشك في ان يكون كاتب هذه الاناجيل من التلاميذ ــ الحواريين ــ وذلك لتأكيد لوقا في إنجيله على انه كتب قصصا عن اشخاص كانوا معاينين للسيد المسيح ، وبهذا يُثبت بأنه ليس من تلاميذ السيد المسيح حيث يقول في مقدمة إنيجيله : (إذ كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين رأيت أنا أيضا أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس) انظر : إنجيل لوقا 1: 2 . إذن هي قصص كتبها بعضهم لبعض بعد رحيل السيد المسيح ولما لم تجد المسيحية بدا من هذه القصص زعمت انها اناجيل من كتابة تلاميذ السيد المسيح . اما الادلة التي ساقها الموقع كدليل على قيامة المسيح فهي على هذا الرابط واختزلها بما يلي https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/057-Evidence-of-Resurrection.html يقول الموقع : ان دلائل قيامة المسيح هي الدليل الأول: القبر الفارغ الباقي إلى اليوم والخالي من عظام الأموات . / تعليق : ولا ادري كيف تبقى عظام طيلة قرون لشخص زعموا أنه ارتفع (اخذته سحابة من امام اعينهم). فإذا ارتفع فمن الطبيعي لا توجد عظام . الدليل الثاني: بقاء كفن المسيح إلى اليوم، والذي قام فريق من كبار العلماء بدراسته أكثر من مرة ومعالجته بأحدث الأجهزة الفنية وأثبتوا بيقين علمي أنه كفن المسيح. / تعليق : الانجيل يقول بأن يسوع لم يُدفن في كفن بل في لفائف لُف بها جسمه وهذا ما يشهد به الانجيل نفسه حيث يقول في إنجيل يوحنا 19: 40 ( فأخذا جسد يسوع، ولفاه بأكفان مع الأطياب، كما لليهود عادة أن يكفنوا) يقول لفاه بأكفان اي اشرطة كما يفعل اليهود وهي طريقة الدفن المصرية كما نراها في الموميائات. الدليل الثالث: ظهوره لكثيرين ولتلاميذه بعد قيامته. وهذا كذب لان بعض الاناجيل لم تذكر القيامة وهذا يدل على عدم صدق هذه المزاعم اضافة إلى ذلك فإن الموقع يستشهد باقوال بولس ليُثبت بأن ادلة الانجيل كلها لا نفع فيها ولذلك لجأ إلى بولص فيقول الموقع : كما يقول معلمنا بولس (إن لم يكن المسيح قد قام، فباطلة كرازتنا، وباطل أيضًا إيمانكم) (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل 15،14:15). إذن المعول على شهادة بولص الذي يعترف بأنه يكذب على الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 3: 7 ( إن كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده، فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ؟). فهو هنا يكذب لصالح الله . الدليل الرابع هو من اخطر الأدلة حيث يُرسخ فيه ا لموقع مقولة أن المسيح هو الله كما نقرأ الدليل الرابع: ظهور نور من قبر المسيح في تذكار قيامته كل عام. الأمر الذي يؤكد أن الذي كان موضوعًا في القبر ليس جسدًا لإنسان بل لإله متجسد. وهو دليل يجدد نفسه كل عام لكي يكون شهادة حية دامغة أمام كل جاحد منكر لقيامة المسيح. في الواقع لا تعليق لي على ذلك سوى أن الملايين يذهبون كل عام إلى قبر المسيح في ذكرى موته او قيامته فلم يروا نورا سوى ضوء الشموع . ولربما سيُكشف لنا بأن هناك ضوءا ليزريا عند قبر المسيح لإيهام الناس بأن النور يخرج من القبر كما تم اكتشاف هذا الضوء في كنيسة السيدة العذراء في مصر واخرجوا اجهزة الليزر فاحدث ذلك فضيحة مدوية. الشكر الجزيل للاستاذ العزيز الدكتور جعفر الحكيم على بحثه .

 
علّق مصطفى الهادي ، على تعرف على المنارة الثالثة في مرقد الامام الحسين واسباب تهديمها : وهل تطال الطائفية حفيد رسول الله وابن ابنته وخامس اصحاب الكساء وسيد شباب اهل الجنة ؟ولماذا لم تشكل بقية المنارات والقبب خطرا على الناس ملوية سامراء قبر زبيدة ، قبة نفيسة وغيرها . لقد أرسى معاوية ابن آكلة الاكباد سياسة الحقد على آل بيت رسول الله (ص) وحاول جاهدا ان يطمس ذكرهم لأن في ذلك طمس لذكر رسول الله (ص) فشتم علي ماهو إلا كفرٌ بالله ورسوله وهذا ما قال عنه ابن عباس ، ومحاربته عليا ما هو إلا امتداد لمحاربة النبي من قبل معاوية طيلة اكثر من ستين عاما . حتى أنه حاول جاهدا مستميتا ان يُزيل اسم رسول الله من الاذان ، وكان يتمنى الموت على ان يسمع محمدا يُصاح به خمس مرات في اليوم وهو الذي رفع ذكر علي ابن ابي طالب (ع) من الاذان بعد أن اخذ في الشياع شيئا فشيئا ومنذ عهد رسول الله (ص) وهي الشهادة الثالثة في الأذان . ان معاوية لا تطيب له نفسا إلا بازالة كل ذلك وينقل عن انه سمع الزبير بن بكار معاوية يقول عندما سمع ان محمدا رسول الله قال : فما بعد ذلك إلا دفنا دفنا . اي انه يتمنى الموت على سماع الشهادة لرسول الله في الاذان . وإلى هذا اليوم فإن امثال ياسين الهاشمي واضرابه لا يزالون يقتلون عليا ويشتمون رسول الله ص بضرب شيعتهم في كل مكان وزمان وهذه هي وصية معاوية لعنه الله عندما ارسى تلك القاعدة قال : (حتى يربوا عليها الصغير ويهرم عليها الكبير). ألا لعنة الله على الظالمين . ولكن السؤال هو لماذا لا يُعاد بنائها ؟ ما دام هناك صور لشكلها .

 
علّق الاميره روان ، على الحرية شمس تنير حياة الأنسان - للكاتب غزوان المؤنس : رووووووووووووعه جزاك الله خير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله من لا يجد الله في فطرته من لا يتوافق الايمان بداخله مع العدل المطلق ونور الصدق الواضح وضوح النور فهذا يعبد الها اخر على انه الله الله اكبر دمتم بخير

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم الباحثة القديرة التي تبحث عن الحقيقة تقربا لله تعالى. مقالتك (هل هو إله أم نبي مرسل؟) ينتصر لها اصحاب العقول الفعّالة القادرة على التمييز بين الغث والسمين، جزاك الله تعالى على ما تقدمين من رؤى مقبولة لكل ذي عقل راجح، فدليلك واضح راجح يستند أولا إلى الكتب السماوية، وثانيا إلى العقل السليم، أحييك وأقدر لك الجهود الكبيرة في هذا الميدان، أطلعت على المصادر في نهاية المقال، وتمنيت أن يكون القرآن أحد هذه المصادر ، سيما وحضرتك قد استشهدتي بآيات منه. أحييك مرة أخرى واتمنى لك التوفيق في طريق الجهاد من أجل الحق والحقيقة.

 
علّق د.لمى شاكر العزب ، على حكايتي مع نصوص الدكتور سمير ايوب  [ حكاوى الرحيل ] - للكاتب نوال فاعوري : عندما قرأت الكتاب ...أحسست بتلك العوالم ..ولكن لم أملك روعة التعبير عن تلك الرحلة الجميله قلم المبدعة "نوال فاعوري"أتقن الإبحار. ..أجاد القياده ، رسم بروعة تفاصيل الرحله وجعل الرفقاء روح تسمو من حولنا ...دمتي يا صديقتي مبدعه...

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم سيدتي هندما يبحث الانسان عن الله في المعبد يصطاده التجار لمسخه عند الانتهاء منه يرمى على قارعة الطريق صائح التجار "الذي يليه" خي رسالة السيد المسيح عليه السلام...

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي
صفحة الكاتب :
  علي جابر الفتلاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العمل تنفذ حملة للتحري عن اورام سرطان الثدي والتوعية بخطورته  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الإرهاب مؤشر على نقص في العناية النفسية والعقلية في الدول العربية والإسلامية  : د . حامد العطية

 ضبط أطلاقات نارية مخبئة داخل احدى سماعات المواكب  : وزارة الداخلية العراقية

  ايران تبرم مذكرة مع العراق لاعادة فتح معبر خسروي الحدودي

 يقظة  : فاطمة الحبيب

 السياسة فكر ومنهج ليست برنامجا  : مجاهد منعثر منشد

 تأملات في القران الكريم ح313 سورة سبأ الشريفة  : حيدر الحد راوي

 الإعتكاف والعـودة للإنقـلاب  : عبد الرضا قمبر

 الاستشراق (المعرفة الخطرة ) و التحكم في توجيه الصراعات المذهبية  : ماجد عبد الحميد الكعبي

 اتفاق الاستعداد الائتماني وحوكمة مؤسسات الدولة  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 ردّها علي إن استطعت  : علي حسين الخباز

  صمت الفقراء  : علي الزاغيني

 رأس يجذب الصفاء والنقاء.  : باسم العجري

 أصبوحة في الديوانية حول دور العلاقات الثقافية لعام 2017  : اعلام وزارة الثقافة

 طاهر الحمود: تشييد( قصور ثقافية ) في ذي قار لدعم الثقافة العراقية  : زهير الفتلاوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net