صفحة الكاتب : محمد مشعل

تأريخ موجز للبرلمان
محمد مشعل

هناك تشابه كبير بينه وبين (تاريخ موجز للزمان) عنوان الكتاب للعالم الفيزياء البريطاني ( ستيفن هوكينغ) وهو كتاب يخص علم الكون من بين كتب تبسيط العلوم والذي يستعرض فيه عددا من النظريات الكونية، والعلماء الذين أثروا مسيرة العلم، وأوجدوا تغيرا مهما في تلك المسيرة أمثال نويتين، وآينشتاين، وغيرهم.

  يؤكد لنا ( هوكنك) في كتابه أن العلم إنما هو تراكمي وليس تصادمي كما يحدث في فلك برلماناتنا العربية بشكل عام وعندنا بشكل خاص، وأن العمل الجاد والذي يحقق أهدافه إنما يكون بتتبع حلقاته بعضها ببعض، ليأتي الأخير منها ويضع يده بيد من قبله في سباق بريد للمسافات الطويلة عبر هذا الزمان الممتد منذ نشأته وحتى فناءه.

ليس الإعجاب وحده من دعاني لهذا التناص فحسب، بل لان هناك تشابها في المتن أيضا في نظرية( الثقوب السوداء) وبين ما جرى وما سيجري في أتون البرلمان منذ نشأته وحتى تحول بعض كتله إلى مرحلة الثقوب السوداء.

ولمعرفة هذا التشابه يجب أولا معرفة أن الثقب الأسود هو منطقة في الفضاء ذات كثافة مهولة تفوق غالباً مليون كتلة شمسية، وتصل الجاذبية فيها إلى مقدار لا يستطيع الضوء الإفلات منها، ولهذا تسمى ثقبا أسوداً.

وبتعبير أخر هي نجوم عملاقة فقدت طاقتها بعد مرور أزمان كانت فيه مضيئة فلم تعد كذلك وتحولت فيما بعد إلى (كتل سوداء) تجذب كل شيء يقترب منها وتبتلعه وتمحو هيأته وترجعه إلى يوم ولدته أمه،  يمكن تصور ذلك المشهد بما رسخ في أذهاننا عن (مثلث برمودا) الذي سمعنا وقرأنا أنه يبتلع السفن والطائرات التي تمر قريبا منه.

هذه الثقوب السوداء في ذاك الفضاء الكوني وفي فضائنا السياسي تتشابه من حيث الوظيفة؛ فكلاهما لم تترك الميدان بعد أفولها بل ظلت مصرة على أداء أي دور مهما كان خطره فالفكرة التي رسخت في رأسها هي (البقاء للأقوى).

ومع وجود نجوم أخرى ما زال عندها شيئ من الضياء، تريد أن تساهم في دفع هذا الظلام الحالك، يزداد خطر تلك الثقوب التي تسعى إلى توجيه كل ما تمتلك من تلك الجاذبية العظيمة لابتلاع كل من يقترب منها، ثم تتجشأ ماضيه وحاضره برمشة عين.

ولم تكتف الكتل السوداء العملاقة بذلك بل سعت إلى تحدي آخر وهو ابتلاع ثقوب سوداء عملاقة قريبة منها، برغم أن العمالقة لا أمان لهم فهم منذ زمن بعيد يمارسون الدور نفسه وقد ابتلعوا ذات يوم شعبا ووطنا ومسجدا.

ترى أي إصرار أسود يدفع تلك الكتل السوداء في فلكنا الصغير لابتلاع كل شيء يقترب منها أو ربما شعرت أنه يقف في طريقها ؟

لا أجد جوابا يراود ذاكرتي غير ما قاله سيدنا إبراهيم (عليه السلام):

(( لا أحب الآفلين)).

 

  

محمد مشعل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/05/21


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • لغة الحبل  (ثقافات)

    • نحنُ مواطنون  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : تأريخ موجز للبرلمان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : محمد مشعل ، في 2018/05/23 .

شكرا جزيلا عزيزي سجاد الصالحي


• (2) - كتب : سجاد الصالحي.. ، في 2018/05/22 .

مع وجود نجوم اخرى مازال عندها شيئ من الضياء
دام ضيائك ابو مصطفى مقال جدا جدا رائع استاذنا العزيز..





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر سليم
صفحة الكاتب :
  حيدر سليم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 خففوا الوطئ فالرجل جاء بصفقة ..  : حمزه الجناحي

  رئيس مجلس محافظة ميسان يحضر عروض مهرجان جروح الخيام السنوي  : بسام الشاوي

 ألعن أبو العالم الإفتراضي  : هادي جلو مرعي

 تحليل الحمض النووي يثبت أنّ العرب ليسوا عرباً !

 طار قلبي!!  : د . صادق السامرائي

 صلصال  : طالب عباس الظاهر

  العودة الى المربع الساخن  : محمد الركابي

 مركز الفراتين يناقش مذكرة التفاهم العراقية_ الصينية. 

 تَمَخَّضَ [جَبَلُ آلفْاسِدِينَ] فَأَوْلَدَ فَسْادَاً!  : نزار حيدر

 العتبة العلوية المقدسة تعلن عن مشاركة أكثر من خمسة آلاف متطوع في الخطط المعدة لخدمة زائري أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام) في العتبة المقدسة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

  في زمن الخفافيش المخاتلة  : بن يونس ماجن

 الحرب الطائفية البلهاء  : ادريس هاني

 العبادي المهمة الصعبة  : هادي جلو مرعي

 ساعة الصِفر.  : اثير الشرع

 صباح بعيد  : طلال الغوار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net