صفحة الكاتب : صادق غانم الاسدي

حضر عمامك ...!
صادق غانم الاسدي

 بعد غياب سلطة القانون ظهرت تداعيات خطيرة أدت بالكثير من ابناء المجتمع العراقي الى ترك وظائفهم  ومغادرة البلاد الى ديار الغربة املا للبحث عن الأنسانية المغيبة قد لايهتم المرء الى النقص الحاصل في  المواد الغذائية او التذبذب في تجهيز الطاقة الكهربائية او تعثر الخدمات , ربما هذا لايؤثر على نفسية المواطن وبمرور الوقت يعتاد الانسان ويتكيف لمجمل الظروف ولكن من الصعوبة أن تجد الانسان يتألف مع وضع فيه فقدان العدل والحق وغياب القانون كسلطة تحافظ على ممتلكات وارواح كافة ابناء الشعب بغض النظر عن اللون والجنس والطائفة  وحينما يكون الجميع تحت مظلة القانون نستطيع ان نثمر بشعب يسوده الامن والامان ويكون للحرية مفهوم واضح هوالمحافظة على الاداب العامة والابتعاد عن التجاوز على ممتلكات وارواح الناس وعدم الاستهتار بقيمهم وانسانيتهم  , يقول الكاتب والصحفي  احمد سلامة ( لاتزرع شجرة الحرية في ارض لايعرف اصحابها احترام القانون لآنها ستطرح الفوضى ) وما يهمني في الامر التبعات الكثيرة في مجتمع بالغ في حريته وانتصر لرغباته وتأثر بسوء الوضع وجانب الكثير منهم الباطل واصبحنا في غابة يحكمها صاحب المخالب الكبيرة , وكل يوم نسمع عن طرق جديدة في التحايل على الناس الابرياء وابتزازهم وهذه من الظواهر الخطيرة قد تعطل افراد في المجتمع ان يمارسوا دورا وطنيا فيه خدمة للانسانية مع افراغ البلاد من اصحاب العقول  والكفائة والخبرة ليكون المجتمع متخلفا تسوده النزاعات العشائرية وهذا ماوصل اليه اليوم المجتمع العراقي, حضر عمامك تهديد صريح شاع بالفترة الاخيرة حتى انهكت رجال الامن ان يؤدوا دورهم بالشكل الصحيح ولايختلف الامر عند بعض الموظفين في المجال الصحي ان يمارسوا عملهم بكل حرية وشفافية ولايخلوا قطاع التربية من تلك التهديدات  وما ظهر الاعلام المرئي الكثير من الاعتداءات من ضرب وطعن بألة جارحة وبعضا منهم وصل الى حالة القتل , لا اريد ان اجري مقارنة بخصوص الاجراءات العشائرية  قبل 2003 وبعدها  فالجميع يعرف ذلك ولكننا لم نجد الحلول لحد الان للتخلص من النزعات العشائرية والامتثال لسلطة القانون الضعيفة , ومايدور اليوم في اوساط المجتمع العراقي هو التكتلات العشائرية والتجمعات والانضمام الواسع للافراد وتشكيل جمعيات واحلاف متعددة باسماء  مختلف العشائر ويؤخذ اشتراك شهري مع تحديد سعر الفصل والاعتداء وكسر السن ..الخ , في المجتمع العراقي هنالك قوميات وافراد وديانات متنوعة لايحب لها الاصطفاف العشائري وتحترم وتتمنى ان يسود القانون والا  سيلحق بها الضرر اذا لم يحميها القانون من الهجمات العشائرية , في العام الدراسي 2017 اثناء تأدية الامتحان الوزاري في كلية التربية ابن الهيثم لطلبة الصف السادس العلمي حدثت مشادة كلامية بين مدير المركز واحد الطلاب وبعدها خرج الطالب وابلغ المشرف بان مدير المركز عليه ان يحضر عمامه هذه واحدة من مئات الحالات ,كما ان احد الاشخاص بمنطقة الحرية كان يسكن دار مساحتها 250 متر مربع وبسعر 300 الف دولار والان اصبح مستاجرا بيت مساحته 75 مترا مربع  بسبب عدم تسديد شقيقه مبلغ الدين المترتب في ذمته تعرض هو الى التهديد ورشق داره بالعيارات النارية من قبل عشيرتين وهذا مايسمة ( الدكاكه )  في الوقت الذي يحث كتاب الله ولاتز وازره وزر اخرى , لم يكن رشق البيوت باطلاق النار من الاعمال  النادر بل اصبحت ظاهرة طبيعية كعمل استفزازي لاسترجاع الحق بقوة السلاح , قبل ايام تفاجئ سكان منطقة النهضة في بغداد  ليلا بالهجوم على احد الدور بالطلاقات النارية والحادث قريب من مركز شرطة النهضة الذي لم يحرك ساكنا  ثم تمت كتابة عبارة على جدار الدار ( مطلوب دم ) نهايك على ان هنالك مشاكل تحدث يوميا بسبب تصادم سيارتين او تشاجر افراد لسبب تافه بعدها يتحول الى نزاع عشائري ولايخلوا الفيس بوك بسبب تعليقات ادت الى حدوث مشاكل , مع ان هنالك الكثير من الحوادث والاحكام الصادرة من بعض عشائرنا  المخجلة والتي يندى لها جبين الانسانية أن تذكر على مسامع الناس  واصبحت تهدد اواصر المجتمع وانحرفت عن مبادى الدين الاسلامي رغم ان العشيرة كان لها دورا واضحا في مقارعة الاستعمار واعطت دماء زكية في سبيل الحرية والحق والمحافظة على الهوية الوطنية والعشيرة هي امتداد تاريخي لمقارعة كل اشكال الاضطهاد والجور ونصرة المظلوم وانصاف الحق اليه من الظالم  بل بعضا من العشائر تاخذ احكامها من القرأن والسنة النبوية وتستند الى المرجعية في اصدار اي حكم تراه مناسبا , ومن اجل ان يكون المجتمع خالي من الاعراف العشائرية الدخيلة والمربكة لعمل الاجهزة الامنية  وان يكون القضاء مستقلا بعيدا عن التأثيرات ,  ولكي ان يسود العدل ويحقق البلد طفرات من التقدم وتوفير الخدمات  أن تبتعد الحكومة من مجاملة رؤساء العشائر وعلى ان لاتوزع لهم الاسلحة وتشركهم في التعينات من اجل كسب اصواتهم في الانتخابات , بل تعمل ضمن منهج لايعلوا فوق سطلة القانون اي قانون وتحمي بذلك الاقليات والديانات والقوميات الاخرى الضعيفة التي ليس لها انتماء عشائري من اجل المحافظة على النسيج العراقي من الضياع.

  

صادق غانم الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/05/25



كتابة تعليق لموضوع : حضر عمامك ...!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . علاء سالم
صفحة الكاتب :
  د . علاء سالم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العمل تدعو المتقدمين للتعيين بصفة باحث اجتماعي في المحافظات الى ارسال مستمسكاتهم عبر البريد الالكتروني المخصص لكل محافظة  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 أنا لا أعتبر نفسي شيئا...  : محمد الحنفي

 شباب ورياضة كربلاء المقدسة تناقش آلية جديدة لدعم شريحة الرياضيين الرواد في المحافظة  : وزارة الشباب والرياضة

 قصة السجين ولويس الرابع عشر  : حيدر محمد الوائلي

 لنتكلم بصراحة عن أسباب تدني نسب النجاح في مدارسنا/3 جرائم أولياء الأمور مع سبق الإصرار...  : امل الياسري

 إصدار جديد للثقافة والنشر الكردية  : اعلام وزارة الثقافة

 السيد السيستاني…ميزان الحكمة وبوابة النجاة-  : عصام العبيدي

 المعلمون لا يريدون رواتبهم!  : امل الياسري

 شارلوك هولمز العراق يروي جرائم طارق الشركسي ولاسبق مؤتمر صحفي مباشربثه!  : ياس خضير العلي

 ضحكة سوداء بلافتة عمياء .. وشعب منتصر!  : قيس النجم

 كعبة تبقى كربله ببطالها  : سعيد الفتلاوي

 "طلاب الوقف الشيعي" ..بين مطرقة الإعلام وسندان التهديدات ..!!  : محمد الحسن

 الكاتب المستقل؟! ليس متقلبا؟!  : سرمد عقراوي

 حكومة العبادي في مهب الريح  : جمعة عبد الله

 الهدرجية  : علي حسين الخباز

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net