صفحة الكاتب : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

التوعية المجتمعية قبل الإنتخابات النيابية
مركز المستقبل للدراسات والبحوث

د. أسعد كاظم شبيب

العملية الإنتخابية البرلمانية في العراق كباقي الاستحقاقات الإنتخابية في دول الديمقراطية، تتكون من حيث المبدأ من جزئيين أساسيين: المرشحين والناخبين، وبما أن النظام السياسي الجديد في العراق تختلف ديمقراطيته عن ديمقراطية العالم المتقدم بكونها ديمقراطية هجينة على حد تصنيف وحدة (الإيكونوميست البريطانية)، فإن أغلب المرشحين الذين فازوا بطريقة أو بأخرى في الدورات الإنتخابية السابقة استعملوا السلطة واستغلوا مواقعهم السياسية لتحقيق مأربهم الشخصية على حساب الحقوق العامة ومصلحة الوطن، ومعظمهم مرشحين للإنتخابات العامة المقبلة مع تغيير شكلي بالعناوين والشعارات.

لذا فإن الناخب العراقي اليوم أمام تحد يحدد من خلاله مصير الدولة في المرحلة المقبلة وهذا يتوقف إلى من يسلم الشعب العراقي السلطة السياسية؟، لذا ستستهدف هذه المقالة الجزء الثاني (الناخبين) في وقفتهم الوطنية الإنتخابية المقبلة في إنتخاب أعضاء جدد لمجلس النواب المقبل والذي يعد الإنطلاقة الرئيسة في أختيار الإدارة التنفيذية بمفاصلها المتشعبة، من هنا تأتي ضرورة التأكيد المركز من قبل الجماعات الضاغطة (القوى الروحية والثقافية) على توعية الناخب العراقي بما يلي:

1- التشكيك بصحة مشروعية أي أموال تأخذ من المرشح وتجريمها عرفياً وإجتماعياً وأخلاقياً فضلاً عن ردعها قانونياً، وشرعياً، وسياسياً، وبعد محاسبته (المرشح ذو المال الإنتخابي) قانونيا بضرورة إطلاق النعات المقبحة على هكذا ظواهر تدميرية من قبيل تسميته المرشح بـ(مرشح الدولار) أو ما يقابله مثلما يتم نعت المرشحين الذين يعلبون على الحس الطائفي والعشائري أيضا بمرشحي الطوائف، وتحذير المواطنين من ترجيح القوائم التي تحتضنهم لأن القائمة التي تسكت عن مرشح الدولار سوف ترتضي على سرقاته المستقبلية وسوء إستعمال موقعه السياسي.

2- إيصال رسائل مباشرة وصريحة من المرجعيات الدينية كمؤسسات ضاغطة إلى الفعاليات الإجتماعية: (النقابات العمالية والفلاحية والمجالس العشائرية، والمؤسسات التعليمية، والتربوية، والطبية، والرياضية، والشرائح الدينية والمنبرية، والإعلامية، والحقوقية، والمنتديات الثقافية)، مفادها عدم مشروعية أي أموال توزع من قبل المرشح أخلاقيا وقانونيا فضلا عن الجانب الشرعي لما في ذلك من إضرار سرعان ما تظهر إفرازاتها بعد فوز المرشح بالمال السياسي على حساب الحقوق العامة وبناء الدولة لأن الناخب سيساهم في إنتخاب أياد غير نظيفة وغير كفوءة، وقد سبق وأن تبين مدى إسراف هكذا نماذج وسرقاتها وسوء إدارتها، وبالتأكيد سيتجه الناخب بعد حركة الوعي من قبل الشرائح الإجتماعية نحو البحث عن النخب الكفوءه والنزيهة وغير المتهمة بسوء الإدارة وسرقة أموال الدولة.

3- إستبعاد الأغراض الشخصية في العملية الإنتخابية لأن إيصال المرشح الكفوء والنزيه مسؤولية وطنية تحفظ من خلالها كيان الدولة وأموالها وأمنها وعمرانها وأما صعود المجربين والفاسدين فهو يضع كيان الدولة وثروات شعبها في خطر الضياع.

4- التدقيق في سجل المرشحين تدقيقا متيناً والإبتعاد عن المحسوبية والمنسوبية وغيرهما من المغريات المادية، وإلا فإن مسؤولية الحقوق العامة ممكن أن تضيع على يدي غير الأكفاء وغير المؤهلين، وممكن جدا أن يعاد إنتخاب المفسدين مرة أخرى أو تتكرر نماذج مماثلة لسراق المال العام وغير الحريصين على بناء الدولة.

5- التأكيد على إنتخاب الوجوة المهنية الجديدة الكفوءة والنزيهة والإبتعاد عن الوجوه الكالحة (رجال الغنائم) الذين قبضوا على السلطة منذ عام 2003 وإلى اليوم، وتحذير الناس من مغبة خداعهم بالشعارات الطائفية والجهادية، والمغريات المادية.

6- وإذا ما وصلت رسائل القوى الروحية والوطنية والثقافية في ضرورة التغيير العملي عبر صناديق الإنتخابات فإن أغلب أبناء الشعب سيستجيب بكثافة في المشاركة باختيار ممثليه، لذا ضرورة أن تتقدم حركة الوعي المجتمعي باختيار المرشح الكفوء والنزيه قبل حث أبناء الشعب العراقي بالمشاركة بالإنتخابات، لأن رغبة الناخب عن عدم المشاركة بالإنتخابات ناجمة من إيمانه بعد التغيير وتعبيرا عن غضبه على تكرار ذات الوجوه الفاسدة.

7- أخيراً، هناك مسؤولية فيصلية أخرى تقع على عاتق الجهات الضاغطة وطنياً وأخلاقياً بأن توصي الناخب وتوعي أبناء المجتمع بالكلمة الصريحة والواضحة على إنتخاب المرشح بناءا على عدد من الأسس الحضارية أهمها:

أ‌- العلم.

ب‌- النزاهة.

ت‌- الحرص على البلد وآمنه وأمواله وتحقيق رفاهية شعبه.

ث‌- الكفاءة.

ج‌- البرامج الوطنية الواقعية للقوائم الإنتخابية وخططها الإستراتيجية لتصحيح مسار العملية السياسية وبناء الدولة العراقية وإدارتها وفقاً للأصول والإحكام والقوانين.


مركز المستقبل للدراسات والبحوث
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/05/26



كتابة تعليق لموضوع : التوعية المجتمعية قبل الإنتخابات النيابية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد عبد اليمه الناصري
صفحة الكاتب :
  احمد عبد اليمه الناصري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 شيوعي في البطاقة التموينية  : جمعة عبد الله

 نسيج الاحلام الجامعية  : حسين نعمه الكرعاوي

 وزير الدفاع يرافق القائد العام للقوات المسلحة في السعودية  : وزارة الدفاع العراقية

 التربية ومنهج اهل البيت عليهم السلام  : رجاء موفق

 هيبة الدولة !!! ودول الجوار (جوه جوه )؟؟  : قيس المولى

 بيان تيار العمل الإسلامي حول جرائم القتل والتعدي على أتباع أهل البيت عليهم السلام في الاحساء والعراق ونيجيريا والبحرين وكشمير .  : تيار العمل الإسلامي في البحرين

 لا حياد مع الارهاب  : جمال الهنداوي

 اعتماد نسبة 10 مقاعد لكل محافظة في الانتخابات المحلية

 الخارجية : انتهاء الهجوم الارهابي على السفارة العراقية في كابول واجلاء الموظفين

 دع الإقتصاد يلعب دوره ....  : فلاح كنو البغدادي

 الانواء الجوية تصدر وصايا بشأن الهزات الارضية

  رئيس وزراء النرويج يصبح سائق تكسي ليتابع أحوال الناس في بلاده - بالفيديو

 رسولتي إليك  : ابو يوسف المنشد

 وزراة الصناعة والمعادن ...كلام نثرا على طريق الماره  : صبيح الكعبي

  في الوحي والحدس والعقل....

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107912055

 • التاريخ : 23/06/2018 - 09:29

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net