صفحة الكاتب : عادل الموسوي

كمال الحيدري والرسالة الثانية
عادل الموسوي

انشغلت لفترة بمتابعة ما يطرحه كمال الحيدري من افكار غريبة مخالفة ومقاطعة للخط العام لمذهب اهل البيت ع والمرجعية الدينية ، فوجدت ان افكاره اشبه بخدعة ذنب الوزغ وغفلت عن النتيحة التي يريد الوصول اليها .
  لقد عظم عندي انه نال من علمائنا فوجدته يسفه اساطين مذهبنا، وكبر لدي انكاره لجملة من ثوابت وضروريات مذهبنا فوجدته ينسف تراثنا، وبعد افتاءه بجواز التعبد بجميع المذاهب اﻻسﻻمية توقعت ان يفتي بجواز التعبد بجميع اﻻتجاهات الدينية فرأيته ﻻ يؤاخذ من اشرك بالله او كفر ان قامت لديه حجة ، والمثكل ان من خالف الحجة على الكفر استحق العقوبة ، واستنتجت باﻻمس من لوازم افكاره انه يساوي نفسه باﻻمام المعصوم فوجدته اليوم يدعي الرسالة، ولﻻسف الشديد لم اجد جدية في تصديق ما بينته لبعض المهتمين بالشأن من ادعائه الرسالة حتى قيل لي : هذا ليس دليلا على ادعائه بل هو لازم لذلك، عجباً ما الفرق اذن ؟!
   ان الخطورة تكمن في اننا انشغلنا مندهشين بمدعيات مسيلمة الكذاب الغريبة والشاذة غافلين عن تداعياتها ، رسول جديد مجدد فأي شريعة سيدين بها شبابنا اليوم الذين يجوبون ما يجوبون لنشر افكاره الناسخة الماحقة لشريعة رسول الله ص ﻻ لمذهب التشيع وﻻ لتراث الشيعة وﻻ لأساطين مذهبها ولا لمرجعيتها الدينية ، ان ما ينبغي الاتفات اليه هو الغاية التي يريدها من يقف وراء مسيلمة ﻻ وسيلته بإدعائه الرسالة ، الغاية هي اسﻻم على طريقة شيطانية تحكم وتشرع لجميع اديان اﻻرض السماوية واﻻرضية التوحيدية والشركية .
ان مسيلمة الكذاب بدأ بتغليف افكاره بطريقة ذكية مدروسة مخططة ولجأ الى اساليب اثبت بها اعلميته على الشيطان فتوسل الشيطان ان يكون احد تﻻمذته ، فكان من خطوات الشيطان اﻻستاذ : دروس في التفسير ومطارحات في العقيدة ، ادعاء اﻻعلمية وتسقيط العلماء ، نسف منهج العلماء جميعاً ليكون منهجه هو اﻻوحد ، نقد الفقه الروائي ، عدم اﻻعتراف بمصادر التشريع وحصرها ب : النص القرآني وما يفهمه هو منه ، ما ثبت لديه هو من قول المعصوم ع ، العقل الذي يراه هو ، وجعل مصدرا ﻻ ادري ان سبقه به غيره ام ﻻ وهو القيم اﻻسﻻمية .
قال : انا ﻻ اعترف بأي احد ﻻ بأصحاب اﻻئمة وﻻ بالعلماء وﻻ باجماع وﻻ بسيرة عقﻻئية وﻻ بضروريات دين او مذهب وذهب الى ان اﻻسﻻم الذي جاء به الرسول ص في القرن السابع الميﻻدي ﻻيمكن ان ينسجم في التطبيق في هذا القرن الذي نعيشه اليوم وان الحل اﻻوحد في الخروج من هذه المعضلة هو القول بنظرية وحدة المفهوم وتعدد المصداق ، ولنقف عند هذا النقطة لتثبيتها جيداً لنرى النتيجة بعد مقدمة تسبقها خﻻصة : ان كمال الحيدري جعل من نفسه الفرد اﻻوحد والمأذون في تطبيق الشريعة اﻻسﻻمية بالطريقة التي تجعل منها منسجمة مع العصر الحالي لمجتمعنا والمجتمعات اﻻخرى . 
- اما المقدمة - فبحسب ما اعتاده مسيلمة من اﻻنسﻻل من متبنياته ابتداءا واكتفاءه بطرح الشبهة دون اﻻشارة الى رفضها ثم البناء على نتائجها لهو اوضح الواضحات بأنه يسرق اﻻفكار - وان كانت شاذة - ويغلفها ويسوقها للبلهاء امامه لتبث فيما بعد عبر الشبكة الى عوام الناس الذين انبهروا في فترة سابقة بمطارحاته العقيدية .
   محمود محمد طه مفكر سوداني الجنسية من مواليد 1909 محكوم باﻻعدام بتهمة الردة عن اﻻسﻻم عام 1985 ، له مؤلفات عديدة منها : " اﻻسﻻم برسالته اﻻولى ﻻ يصلح لإنسانية القرن العشرين " ، وجدت بعضاً من افكار كمال الحيدري منسجمة ومستلة من افكار محمود محمد طه بل بعضها مطابقا لها تماما ، عرض الحيدري كتاب " اعﻻم الفكر التجديدي الديني " واوصى بقراءته وذكر عن صاحب الكتاب في جزءه اﻻول بعضا من افكار محمود محمد طه ، ومنها : ان الرسالة التي جاء بها الرسول ص مقسمة الى : ما جاء به الرسول ص في مكة وما جاء به في المدينة .
قال محمود محمد طه : " ان ما جاء من شريعة بمكة هو الرسالة العامة المؤجلة والتي هي خاصة بنا نحن في هذا القرن وان الرسالة اﻻولى هي ما جاء من شريعة بالمدينة " ، ثم خلص الى قوله  : " ومن هنا وظفنا انفسنا للتبشير بالرسالة الثانية وما كان في المدينة هي الرسالة اﻻولى " 
وتسائل الحيدري قائلاً : "من المأذون في تطبيق الرسالة الثانية " ، فأجاب نفسه نقﻻ عن محمود محمد طه من انه قال : " حق ان النبوة قد ختمت ولكن ليس حق ان الرسالة قد ختمت " ثم تسائل الحيدري : " من رسول الرسالة الثانية ؟ " فأجاب نفسه : " وحدة المفهوم وتعدد المصداق " - وهي النقطة التي طلبنا التوقف عندها وتثبيتها - 
ولنا ان نسأل : هل وحدة المفهوم وتعدد المصداق رسول ؟ كﻻ ، بل هو منهج كمال الحيدري في امكانية تطبيق القران او الشريعة اﻻسﻻمية لتكون منسجمة مع هذا العصر ، اي ان القائل بوحدة المفهوم وتعدد المصداق هو رسول الرسالة الثانية .
نتيجة كمال الحيدري : ان الرسالة اﻻسﻻمية مقسمة الى :
- الرسالة اﻻولى التي جاء بها الرسول محمد ص.
- الرسالة الثانية - التجديدية - ورسولها كمال الحيدري .


عادل الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/05/29



كتابة تعليق لموضوع : كمال الحيدري والرسالة الثانية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ مصطفى مصري العاملي
صفحة الكاتب :
  الشيخ مصطفى مصري العاملي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 ليتني أُمٌّ لأُمِّي ..!  : ريم نوفل

 أسطورة الموت والحياة  : فراس الغضبان الحمداني

 نعــــم .. مجموعــــة حديدية  : جاسم محمد

 تربية ميسان تستعد لمهرجان البصرة المسرحي ب(بقاياه)  : عدي المختار

 بالخريطة.. اخر تطورات معارك ايمن الموصل

 نبيل معلول يطمح بربع نهائي المونديال

 اقبال يعلن عن ضوابط نقل الطلبة في المرحلة الثانوية بين الاحيائي والتطبيقي للعام الدراسي 2017 – 2018  : وزارة التربية العراقية

 وزارة النفط : المباشرة بتجهيز المواطنين بالنفط الابيض في بغداد وفق البطاقة الوقودية الجديدة  : وزارة النفط

 جامعة نينوى تقيم احتفالا بمناسبة تحرير مدينة الموصل  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 بالصور:انطلاق فعاليات مؤتمر الاصلاح الحسيني الدولي الاول في النجف الاشرف برعاية العتبة الحسينية المقدسة  : وكالة نون الاخبارية

 الأمانة تعني الطريق الى الجنة  : صادق غانم الاسدي

 كليات الطب الاهلية على حساب الحكومية  : ماجد زيدان الربيعي

 الملائكة والشياطين!!  : د . صادق السامرائي

 مجلس حسيني - الحجر على مال السفيه  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

  نقمه وطنيه  : علي رضا

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107909892

 • التاريخ : 23/06/2018 - 08:55

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net