صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

قراءة في الديوان الشعري ( أشجار لاهثة في العراء ) للشاعر سعد ياسين يوسف
جمعة عبد الله

جربة الشاعر، غنية في الابداع، والتألق الشعري، في الظاهرة الاسلوبية الجديدة في تعاطي الشعر ومنصات ابداعاته، فله ميزة منفردة على خارطة الشعر العراقي، في منجزه الشعري، بأن يتعاطى جماليات رمزية في مدلولها الايحائي المبتكر في الخلق ، في رؤى الترميز الشمولي للاشجار، في فضاءه ورؤيته الفلسفية، لذلك يطلق عليه، شاعر الاشجار دون غيره من الشعراء . ان تداعيات الترميز الشمولي للاشجار، في آفاقه الواسعة، يحتضن في طياته ومكنوناته من، الوطن . الحبيبة . الانسان، على خلفيات الارث الحضاري، والموروث الشعبي، وما تحمل من هموم وهواجس واحزان، للانسان الداخل والخارج . لذلك الشاعر يفتح مفاتيح آفاقه الشعرية، بالرؤى والرؤية الفلسفية للاشجار، يتخذها ركيزة للانطلاق الواسع، للحياة والواقع، ويطرح اسئلته في لاهاث، تبحث عن مأوى يشق خيوط العتمة والضبابية . فهو يتعامل بلغة الاشجار ومفرداتها . في سماء العراق . في شفاه الفقراء . في لوعة المغترب والغربة الثقيلة . في الجنوح الى العنف الدموي، الذي يهلك الحرث والنسل . في هموم العراقي وتطلعاته عامة، في الحلم والامل، في خروج العراق من عنق الزجاجة . اي اننا امام جغرافية وتضاريس واسعة لرمزية الاشجار، وبكل بساطة يمسك جمرة النص الشعري، ويرميها في الذات العامة او الجمع العام ، اي انه بكل اقتدار يخرج من اسوار الذات، الى الاسوار العامة وجنوحها العام . ليخرج المضامين الدالة في مدلولاتها التعبيرية . انه يلهث وراء الظواهر العامة، المكشوفة وغير المكشوفة، ليحاجج بها، بقوة الايحاء، ومنطق الحجة البليغة . انه يبتكر الصور التصويرية، بدهشة ابداعية، في معانيها العميقة، في تسمية الاشياء بأسماءها . لينطلق من خيمة الوطن (الاشجار)، في احاسيس مرهفة، بما يفرزه الواقع الفعلي . لذلك نجد رمزية الاشجار، تملك واقعية بين ثيمات الواقع . تملك الخصبة في الدلالة . فالاشجار هي الوطن، بالمحتوى والمضمون الرؤيا، في عمق تفاعلها، وتجليات تداعياتها . لذلك يمكن ان نقول ان منجز شاعر الاشجار (سعد ياسين يوسف) ظاهرة شعرية جديدة بكل معنى الكلمة، في رؤيته الفلسفية للاشجار، التي تمثل جمال الابداع في عنفوان، قوة التآلف في مكونات القصيدة، في قوة الصياغة، التي تحمل صور في الايحاء والدلالة والرمزية، يهدر بشغاف أبجديته الشعرية بكل تدفق متناسق في عفويته ملهمة، لكي يرسم لوحات تعبر عن وهموم الوطن، وهموم الانسان عامة، يتلوها في صيغة تراتيل نغمية صادحة الايقاع، تحرك الذهن بالمشاركة الفعلية، بالتأثير المحفزوالمؤثر، كأنه يغسل جراح العراق النازفة، يدعو الطيور المهاجرة أن لا تترك اعشاشها لاهثة في الفراغ، ان يكون الحبل السري، القاسم المشترك، في الثبات والتحدي . ليكون الوطن اقوى واكبر من كل الاشياء. فهو منبع الحنين والشوق والاشتياق، وهذا ما جسدته قصائد الديوان (اشجار لاهثة في العراء) . بجلاء ووضوح، في الرؤى والرؤيا . لنفتح كتاب التراتيل . ونتلمس بعض قيمتها الغنية . وما تكتنز من حقول ابداعية وتعبيرية متمكنة .
1 - ترتيلة الدم البريء: حينما تكون الاشجار عارية، اما الغزو التتار الجدد، المدججين بثوب بالوحشية والحقد الاعمى . فتتساقط اوراق اغصان الشجرة (العراق) في سموم الهمجية الجديدة، وتتساقط الاوراق الخضراء وبراعمها اليانعة، على سلم الفجيعة السوداء . وتتقافز اشباح الظلام، تبحث عن طرائدها البريئة. حتى تغتال ابتسامة الاطفال، وتحول الاعياد الى مآتم للاحزان . كما فعل المجرمون القتلة، في منطقة (الكرادة) في بغداد. في الحادث الاجرامي، بينما كان عامة الناس . يتبضعون، استعداداً لعيد الفطر المبارك عام 2016، وراح ضحية العمل الاجرامي اكثر من (1500) شهيد وجريح . معظمهم، من النساء والاطفال والشباب .
غنجُ المساءاتِ
موسيقى ...
توقفت على سلم الفجيعة ِ
خطوات راقصةً
 على رصيفِ صعد الى السماء
فوق نافورة من دمٍ
توضأ بالبراءةِ
فالموت بجناحيه المهولين
تسحرَ (بالكرادة)
وافطرَ جثثاً متفحمة،
صرخة فقدٍ
تهزُ سماء اللوعةِ
عيوناً من صبار
ترتلُ بثياب سوداء
ترتيلة عيدٍ وئيدٍ
2 - احتجاج الشجرة عند الرب 
حينما يسود العنف الاسود، ويحجب الشمس، فتتقافز خفافيش الظلام والظلامية، فتمطر السماء ضحايا وقمصان الدماء . ويصبح الموت يتجول بكل شهيته النهمة، فينهش بحرائقه، الاطفال الابرياء، الذين فقدوا رونقة العيد، فقد اصبحوا فحم ودخان، وثكلت امهاتهم، بفلذات اكبادهن . فما موقف الرب من هذه الجرائم الوحشية، في حق عباده الابرياء، ما يكون موقفه . حين يأتون اليه اطفال بلا عيون . حاملين هداياهم من الوحوش الادمية، اين غضب الله . من هذه المشاهد المرعبة، من جحافل الموت وسفك الدماء من المغول الجدد . من هذا الحقد الوحشي الذي يطال الاطفال الابرياء، براعم تتفحم في حرائق وتتساقط كاوراق الغصون الخضراء . لقد قامت قيامتهم الوحشية يارب العالمين .
عفوكَ ربي
قامت قيامتهم
سيأتونك عند سدرة المنتهى
ولكن كما رسمتهم النيران
لا كما خلقتهم في أحسن تقويمٍ
حاملين هداياهم
اطفالاً بلا عيون
تشرق شمس الكركراتِ
من محاجرهم
يحملون ملابس بيضاء
بلون الفرح القتيل
لم تلبس بعد، ودمى مبتسمةً
بعضهم مازالوا متعانقين
3 - ترتيلة المشرد 
فجيعة الطيور التي غادرت اعشاشها، قهراً وعنوةً . وتركت احلامها وراءها تئن بوجع مؤلم ، وهي تلوح من نافذة الروح للوطن، الذي تركهم في العراء بلا مأوى . وهي تسير نحو الزمن المجهول، خلف خطوط الزمن، تشق بحار الظلمة، الى الضفة الاخرى، شاخت في عناء المصيبة، وانتصبت عيناها، الشحوب وجفاف الدموع، غارقة في الحزن المتفجر في صمت رهيب، وهي في ريح الوحشية، فتسقط غصنا بعد اخر، بعد غصة في لهاث العراء
قدت من جهات أربع
حتى أستحال الدم نهراً
من رمال سفتها الريح
لا غصن يشير أليك
كل السهام أستنفرت اليباب
غير أنك كلما أندس فيك سهمٌ
نز من عريكَ وردٌ
لتظل هناك على شفا الافول
كبوذي ينثر رماد أسلافه
في احمرار الافق
لغة للغيابِ
وبلا ثياب تنسل من جسدي
والغصون وتساقط
غصناً فوق غصنٍ
فوق غصنٍ
فوق غصة
حتى تقطعت أزرار السماء
4 - ترتيلة الشهيد: يوم هاجت السماء بغضب الله، على صلب الشهيد، غدرأ وعدواناً وحقداً، سفكوا الدم الطاهر على الجسر . لكن صلبه تحول الى عرس لملائكة الله، زفت روحه الطاهر الى الجنة الله، لتفوز بالشهادة والمجد، فهؤلاء القتلة الاوغاد، صلبوا جسده، لكن روحه حلقت في اعالي السماء، مجلجلة بالفوز العظيم، وخسأوا القتلة الاوغاد . . القصيدة مهداة الى روح الشهيد (مصطفى العذاري)، الذي صلبه مجرموا داعش الوحوش، على جسر الفلوجة، بعد أسره
يوم انشقت السماءُ
لتطل وجه الله
وهو يبارك وجهكَ المرفوع نحوه
ما بين ماءٍ وسماءٍ
تنبت الاجنحة التي اشتهيتَ
وتعرج لسماواتها
لتكن هناك
قاب قوسين .... وشكوى
دمك الذي سفكوهُ فراشاتِ
تحط على ركن اللهِ
سيرتل حبل صلبك آيات الغضب
من لفافة رجلك البيضاء المدلاة
في فراغ
.............
يا أيها المصلوبُ
يا أيها المحلقُ
بلا وجوه
هم أصطفوك ليقتلوك ؟؟
لا ....
أنت أصطفت وقوفك هكذا
ولكم انشدت حزناً وحسرةً
ياليتنا .....
5 - ترتيلة الحلم: 
الحلم الذي يشع ربيعاً مزدهراً في الحقول، الحلم الذي يغور في الشاطئ الدفئ والامل، الذي يزرع البسمة في الشفاه وعلى جدار القلب، ويمرح في نسيم الفصول، ليغسل الروح بالمطر والموج، الذي تحلق به فراشات لتطير، وتصوغ قلادة للقلب النابض بالحياة، الذي يوشوش، ويداعب هواجس الوجدان، لتخلق منه شمعة الفرح الذي يغسل الاحزان ، التي تغمر الروح بالضياء الاتي،
أستنهضُ الامواج
يصعد في مدك
أكاد ألامس كفكَ الآن
أضمك
أشعل شمعة الفرح
المؤجل
فيغمرني الضوء
أرتفاع الموج
يوقظني
أمد يدي فتعود دامعةً
وبها بعضً حفيف
أجنحة الفراشات
التي غيبها البحر
يداعب راحتي
 

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/05/31


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • قراءة في رواية ( سقوط سبرطة ) او ( حب في موسكو ) للكاتب برهان الخطيب  (قراءة في كتاب )

    • البنية الجمالية في الديوان الشعري ( تيممي برمادي ) للشاعر يحيى السماوي  (ثقافات)

    • قراءة في الجزء الثاني من ثلاثية محطات ( كفاح ) للروائي حميد الحريزي  (ثقافات)

    • قراءة في ديوان ( ديوان همرات شوارسكوف ) للشاعر كريم عبدالله  (قراءة في كتاب )

    • قراءة في المجموعة القصصية ( بائع القلق ) للقاص أنمار رحمة الله   (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في الديوان الشعري ( أشجار لاهثة في العراء ) للشاعر سعد ياسين يوسف
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Dr.abdulaziz ali ، على من هم قتلة الإمام الحسين (عليه السلام) ؟ : احسنت جزاك الله الف خير على هذا الرد الجميل وهذا الكلام معلوم لدينا من زمان ولابد ان ننشره ونوضحه لابناءنا الاعزاء والا نجعل الغير يشوه الفكره عليهم .

 
علّق باسم ، على الحله تفقد أحد ابرز خبرائها( عباس الفلوجي) في ذمة الخلود - للكاتب حيدر الفلوجي : اخي لقد نسيتم آية الله الشيخ سعيد الفلوجي االذي ذكره الشيخ حرز الدين في كتابه وابنه الشيخ نعمة الفلوجي وولده الشيخ باسم الفلوجي الساكن في استراليا المعروف بالشيخ حيدر النجفي وهم من نفس عشيرة نوري الفلوجي المصور وعبد الكريم الفلوجي راجع المشجرة وهو من تلامذة الميرزا جواد التبريزي والوحيد الخراساني والسيد محمود الهاشمي وتتلمذ في المقدمات والسطوح على ايدي علماء النجف كالسيد محمد حسين الحكيم اخ السيد محمد تقي الحكيم ابو الشهداء رحمهم الله وكذا تتلمذ على يد ولده البكر الشهيد وولده السيد عبد الصاحب الحكيم الشهيد رحمهم الله وتتلمذ على يدي الشيخ معن الكوفي رحمه الله والسيد عبد الكريم فضل الله اللبناني والشيخين محمد حسين واحمد آل صادق اللبنانيين وآية الله الشيخ بشير النجفي في المكاسب والسيد جواد ومحمد رضا الجلاليين في بعض أجزاء اللمعة واصول المظفر وكذا السيد الشهيد محمود الحكيم في داره الواقعة في محلة العمارة بعض أجزاء اللمعة وغيرهم وتتلمذ علي يدي في النجف كثير اذكر بعضهم منهم الشهيد الشيخ سجاد الغروي الاصفهاني والشهيد السيد هادي القمي واخيه عديلي السيد حسين القمي وعديلي الشيخ مجيد الجواهري امام جامع الجواهري وابن الشيخ باقر الايرواني في قم وعشرات غيرهم، وكنت استاذا في قم في كافة مدارسها العلمية الرسمية كمدرسة الهادي ومدرسة السيد كاظم الحائري وغيرها واحتفظ الى الآن ببطاقات انتسابي اليها كما تتلمذ على يديه في قم خارج تلك المدارس كثير من الطلاب منهم ابن السيخ باقر القرشي رحمه الله وغيره كثير نسيت أسماءهم، فانا من جهة الاب فلوجي ونوري الفلوجي النجفي والد عبد الأىمة المصور من عمومتي ومن جهة الام انتسب الى السادة آل المؤمن وتزوجت بنت الشيخ احمد الهندي موزع رواتب المراجع وقارئ القرآن الشهير ولي من الاولاد الذكور خمسة ولبعضهم اولاد ذكور ايضا.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله لا اعرف من اين ابدء وما هي البدايه الموفقه؛ لكني ساحاول اتباع الموروث بتناقضاته لا يملكون فهما واضحا ولن يملكوا بسبب تلك التناقضات؛ ليس هذا فقط؛ بل انهم يقدسون هذا التشتت وبدافعون عنه بضراوه. عندما ياتي اخرون بفهم مغاير فلا يهمهم ابدا ان يطرحوا رؤيه واضحه لتلك النصوص؛ انما رسالتهم في الدنيا ان يدافعوا عن هذا الغموض المقدس ويقدسوا به عدم الفهم.. هو عندما يصبح الجهل مقدسا.. انت سيدتي فقط انكِ تسيرين في طريق لا يلتقي ابدا مع طريق هؤلاء؛ انما هم يحاولون وضع العثرات في طريقك.. ولا يدركوا انه يضعوا العثرات في طرؤيقهم هم بالذات.. فطريقك طريق اخر.. دمتِ في امان الله

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على أدب قابيل مع الرب .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب علي جابر . البعض يقول بأن المتكلم مع قابيل كان والده (آدم) . ولكن سياق النص يقول بغير ذلك . حيث أن مبدأ الحوار في التوراة والقرآن يوحي بأنهما قدما قربانا لله ، فتقبل من احدهما ولم يتقبل من الآخر . فقد قبل الرب قربان هابيل وكان من ابكار غنمه وسمانها . ولكن الرب لم يتقبل من قابيل المزارع الذي قدم ثوم وبصل وكراث وهذه الأمور يكرهها الرب حيث انها تسبب رائحة في الفم بعكس الذبيحة المسمنة التي يرغب الرب كثيرا في شوائها والتهامها ويُصيبه السرور ويطرب على رائحة الشواء سفر الخروج 29: 18 ( وتوقد كل الكبش على المذبح. هو للرب رائحة سرور، والخروف الثاني تقدمه في العشية كل الشحم للربعلى صاج تعمل بزيت، مربوكة تأتي بها. ثرائد تقدمة، فتاتا تقربها رائحة سرور للرب.ويوقد الشحم لرائحة سرور للرب وتقدمته عشرين من دقيق ملتوت بزيت، وسكيبه ربع الهين من خمر). يعني اربع جلكانات من الخمر تُقدم للرب بعد عشائه المذكور). وعلى ما يبدو فإن رب التوراة يختلف عن رب الأديان الأخرى لأنه ينزل وينام معهم ويدخل خيمة الاجتماع ويجتمع معهم ليتدارس التوراة ويأمرهم ان يحفروا حفرة لبرازهم لكي لا تغطس قدم الرب فيها عندما يتمشى ليلا بين الخيام . ولذلك فلا تعجب إذا رأيت البشر العاديين يتكلمون مع هذا الرب ويتناقشون ويغضبون ويزعلون . تحياتي

 
علّق هدير ، على مرض الثلاسيميا.. قلق دائم ومصير مجهول !!! - للكاتب علي حسين الدهلكي : ارجو التواصل معك لمعرفة كيفية العلاج بالنسبة لمرض البيتا تلاثيميا

 
علّق أرشد هيثم الدمنهوري ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : موضوع لا تكلف فيه انسيابية عفوية مع تدقيق مسؤول . راجعت ما ذكرتيه فوجدته محكم الحجة شديد اللجة وتتبعت بعض ما قيل في تفسير هذا النص فوجدته لا يخلو من كذب او التواء او مزاعم لا تثبُت امام المحقق المنصف رجعت إلى تفسير يوحنا الذهبي الفم . والقمص تادرس يعقوب وموقع الانبا تيكلا . فلم اجد عندهم تفسيرا لهذه الذبيحة المقدسة واخيه المقطوع اليدين . ما اريد ان اقوله : لماذا يتم تهميش او تجاهل هذه الكاتبة اللاهوتية ، نحن في اي زمن نعيش . كاتبة اماطت اللثام عن نبوءة بقيت مخفية طيلة الوف السنين . وانا اقول ما قالته السيدة ايزابيل صحيح ولا ينكره إلا معاند مكابر . وإلا فليأتنا المعترض بجواب يُقنعنا به بأن الله يتقبل الذبائح الوثنية بشرية كانت او حيوانية . أرشد هيثم الدمنهوري . وزارة الثقافة المصرية.

 
علّق حكمت العميدي ، على كما وردت الى موقع كتابات في الميزان : كيف تم اقتحام مشروع R0 من قبل النائب عدي عواد التابع لاحد الفصائل المسلحة : كنا نقول بالامس الإرهاب لا دين له واليوم أصبحت الأحزاب لا دين لها

 
علّق حكمت العميدي ، على ايها العراقيون انتم لستم نزهاء  ولا شجعان ولا كفوئين  بل العكس !؟ هكذا قال انتفاض. - للكاتب غزوان العيساوي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته وبعد المقال جميل والرد والوصف اجمل فهؤلاء أشباه الرجال كثيرون

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على أدب قابيل مع الرب .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الفاضلة ايزابيل بنيامين ماما اشوري حيّاك الله عندي عدد من الاستفهامات عن نص سفر التكوين 9:4، وعن عبارتك ايضا ( لكن الله الرب افتقد هابيل ولم يره سارحا في اغنامه كالمعتاد واخذ يبحث عن هابيل بعد اختفائه ولما عجز الرّب عن العثور على هابيل سأل قابيل ...الخ ) . نحن نعلم أن الله يعلم ما في القلوب، ويعلم الغيب، ويعلم بكل شيء قبل وقوعه وبعده، فهو الخالق ولا احد يعلم الغيب غير الله تعالى، فكيف يفتقد هابيل ويبحث عنه؟ ثم عبارتك (ولما عجز الرب على العثور على هابيل) توحي أن الله عاجز أن يعلم بما فعل قابيل بهابيل، وهذا نفي لعلم الله الغيبي، وكيف يستفسر من قابيل عن هابيل لأنه لا يعلم بمصيره، حاشا لله أن يكون لا يعلم بكل شيء قبل وقوعه وبعده، فالله تعالى يعلم بما في القلوب. والله يقول في كتابه المجيد: ((ولقد خلقنا الانسان ونعلم ما توسوس به نفسه ونحن أقرب إليه من حبل الوريد)) ق: 16 وقول تعالى: ((ولله غيب السموات والأرض)) هود: 123، النحل: 77. وهناك آيا كثيرة في القرآن تنسب علم الغيب لله تعالى. فكيف وهو علام الغيوب ولا يعلم بقتل قابيل لهابيل؟ من جهة أخرى الله يتكلم مع خلقه عن طريق الوحي، والوحي خاص بالانبياء والرسل. وكلم موسى بالمباشر لأنه نبي الله، فهل قابيل نبي حتى يكلمه الله؟ واسلوب الكلام في سفر التكوين و يوحي كأن قابيل يتكلم مع شخص مثله وليس مع الله. نرجو من حضرتكم التوضيح وأنتم أهل للعلم والسؤال. اخوكم علي جابر الفتلاوي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على أدب قابيل مع الرب .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : رأيي القاصر يرى ان الاكل من الشجرة المحرمة هو السبب الذي زرع في نطفة قابيل عوامل الشر لان قول الرب (فتكونا من الظالمين) . مع استحالة الظلم على الانبياء ، يعني تكونا من الظالمين لذريتكم من بعدكم حيث سيتحملون وزر هذا الخطأ الذي سوف يُحدث الخلل في جيناتهم فتعترك في لا وعيهم عوامل الخير والشر لان الرب زرع ذلك في الانسان (إنا هديناه النجدين). ولما كانت روح آدم ملائكية لم تتذوق بعد الماديات ، كانت نفسه صافية للخير خالية من الشر ولكن تحرك غريزة الشر عن طريق بعض العوامل الخارجية بما يُعرف (الشيطان) دفعهم للاكل من الشجرة وعندها تكشفت لهم حقيقة ما هم فيه وتركت هذه الأكلة تأثيرها على الجينات فتمثلت في قابيل الأكبر سنا وهابيل او بتعبير ادق (الخير والشر) . كما أن الكثير من الاكلات لربما تُسبب حساسية مميتة للانسان فتُرديه ويلقى حتفه مع أن الطبيب امره أن لا يأكل منها. واليوم نرى مصاديق ذلك حيث نرى أن بعض الاطعمة او الادوية تؤدي إلى اختلالات جينية تترك اثرا كبيرا خطيرا على تكون الجنين وتشكله . الصانع أدرى بالمصنوع .

 
علّق هارون العارضي الرميثي ، على ثقافة الانتقاد لدى (الكلكسي دوز) 2. - للكاتب احمد الخالصي : احسنتم وعظم الله لكم الأجر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على أدب قابيل مع الرب .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليك ورحمة الله قصة قابيل وهابيل لا تعني سنن الله في افتراق اتباع نفس الدين بين مهتد وضال؛ وليس فقط ان الضال يقترف جرائمه ويقتل المهتد؛ انما ان الضال يعجز من ان يكون كالبهائم وان العراب اكثر منه عقلا. على ذلك فقس في سيرة الديانات. ليس غريبا ان اتباع قابيل ينبذون العقل واتباع هابيل اذكى ويقدسون العقل. ليس غريبا لن اتباع قابيل قتله وسفهاء واتباع هابيل ذوي علم وفلسفه. غريب سر شيعة ال البيت (ع). ان بقاء اتباع دين قابيل بعد النبي الخاتم (ص) يعني امر واحد.. ان الدنيا اصبحت منذئذ في طريق العوده.. ستغلق هذه الحلقة يوما ما بانتصار مشروع الله (الانسان) سياتي السيد المسيح (ص) والقائم (ع) يوما ما لن يبقى للشيطان دينا.. دمتِ في امان الله

 
علّق بشار ، على مغالطات - للكاتب د . عبد الباقي خلف علي : كل سنة ثمّة شيئين يعكّرون بهما روحانيات الطقوس و الشعائر و ذلك بكثرة الحديث عنها بالمراسلات بالواتساب و غيره. 1) التطبير الحسيني. 2) هلال العيد. أتمنى ان نتوقف هذا العام الكلام موجَّه للمؤمنين الإمامية

 
علّق الشيعي الفلسطيني ، على رسالة مفتوحة الى سماحة السيد السيستاني دام ظله .   - للكاتب د . عدنان الشريفي   : تريدون من السيد السيستاني ان يتدخل ويبدأ حرب اهلية في العراق؟ هل انتم مجانين؟ الستم من انتخب هؤلاء لماذا لم تقاطعوا الانتخابات كليا؟ اذا كنتم تريدون من المرجعية التدخل في هذه الامور فوكلوا امر الحكم لها وانزلوا للشوارع وقولوا نريد ولاية فقيه نريد حكم الشريعة نريد حكم المرجعية نريد نظام اسلامي، فان شائت المرجعية وحملت المسؤولية فحاسبوها، الوضع في العراق طبيعي جدا فانتم من انتخبتم هؤلاء وهذا حكمهم وحكمكم على انفسكم فلا حاجة للعتاب، ولديكم خيار الثورة على النظام الفاسد وهو مطروح، لماذا تستنجدون بالمرجعية دون غيرها؟ استنجدوا ببقية الشعب العراقي الراكد في كل المحافظات لا البصرة تهب لوحدها واخرجوا قادة وانتخبوهم هيا ماذا تنتظرون؟ ام تؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض!

 
علّق عمار ، على نبذ الخرافة من الواقع الشيعي.ردّي على مقال الدكتور سليم الحسني الموسوم بعنوان: (قوة الخرافة في الواقع الشيعي).(الحلقة الثانية) - للكاتب محمد جواد سنبه : السلام عليكم حضرتك ليس لديك المعرفة التامة لا بالمراجع ولا بالعلماء ولا بالوسط الحوزوي فرحم الله امرءا عرف قدر نفسه وعلى سبيل المثال لا الحصر تحسس المرجعية من اي نشاط خارج نطاق الجهد العلمي الحوزوي كيف ذلك وقد اكد في لقاءاته المستمرة مع على ضرورة الجد في كافة الاعمال الصالحة التي تنفع البشرية وليس العلمية فقط وهو يوميا يلتقي بالآلاف من الوفود من مختلف الطبقات وينصح كل فئة بما ينفعها وها يمتلك العالم سلاحا الا النصح ونسيت قوله تعالى لا يغير الله ما بقوم قط حتى يغيروا ما بأنفسهم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . محمد تقي جون
صفحة الكاتب :
  د . محمد تقي جون


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الحشد الشعبي..رجال وعدوا فصدقوا  : جمال الطائي

 آنه ذاك  : ابو ماجد الزيادي

 مهمة مشيخات الخليج والدول الراسخة  : صالح الطائي

 معركة الموت على الأبواب...  : سرمد سالم

 لولا الحسين وثورته لما حقّ لمسلم ان يثور على طغاته !  : حميد الشاكر

 كركوك ..عراقنا المصغر  : حميد الموسوي

 دعوة للنقاش "النائمات تحت مُسمى الحرية"  : لينا هرمز

 الأهرام..من قال لكم هذا؟!  : محمد الحسن

 توزيع سلة غذائيه رمضانية على اكثر من 4000 عائلة متعففة بدعم من مؤسسة الاخلانى  : زهير الفتلاوي

 زيارة يوم الغدير، سنداً ومضموناً  : مرتضى المشهدي

 بعد قطع راسه .. جواد الموسوي وماجد مرهج يعثران على مخطوطة جديدة له  : البروفسور جواد مطر الموسوي

 منافذ حدودية وسكراب الشعيبة  : زهير الفتلاوي

 بيان أنصار ثورة 14 فبراير حول دعوة ملك البحرين للحوار دون شروط  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 وحدة العراق تفزع من ...؟!  : د . ماجد اسد

 لعبة  : حيدر الحد راوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net