المرجع السيد الحكيم وبحضور السيد محمد رضا السيستاني مخاطبا جمع من الشباب : ايها الشباب كُل من موقعه يجب ان يدعوا الناس وهذا واجبكم، وكما ان واجبي ان ابلغكم بذلك فعليكم ان تنقلوا هذا الحديث لغيركم .
نصير شُبّر

اكتب ماسمعته من سماحة المرجع الديني الكبير الفقيه السيد محمد سعيد الطباطبائي الحكيم (دام ظله الوارف) عند لقاء وفد من ( رابطة شباب الديوانية ) بسماحته وبمحضر آية الله السيد محمد رضا السيستاني (دام ظله) بتاريخ 3052018 ليلة النصف من شهر رمضان 1439 هـ .

#ملاحظة:
كتابتي هذه في احيان قليلة قد تكون بتصرف وقد تسقط بعض الكلمات وقد تضاف اخرى بما يناسب النشر العام، وقد اكتب فقط ما فهمته من كلام سماحة السيد .

افتتح سماحته الحديث بذكر البسملة والصلاة على النبي واله ثم قال:
 كانت الكوفة في زمن الامام الصادق ع عاصمة التشيع، وكانت البصرة عثمانية الهوى لكنها لا تخلو من الشيعة، والشيعة فيها قلة، وقد وقفتُ على رواية قبل مدة مضمونها كالآتي: ( الامام الصادق (ع) يسأل احد اصحابه من الكوفة يسمى ابو خديجة : كم المسافة بينكم وبين البصرة ؟ فقال ابو خديجة : خمسة أيام على النهر اذا طاب الهواء وثمانية على الظهر، فقال الإمام (ع) : انها مسافة قريبة، تزاوروا فيما بينكم فانه حياة لدينكم )، فالامام يحث على التزاور فيما بين الشيعة، فكيف هو ثواب زيارتكم لائمتكم ولمرجعيتكم وخصوصا ونحن في شهر رمضان ! 
ثم اضاف سماحته :
قرأت لاحد المستشرقين الغربيين كتابا كتبه قبل سنة الـ 1900 م قال فيه :
ان قوة الشيعة تكمن في ثلاث نقاط، اذكرها لا على نحو الترتيب :
1- انفتاح باب الاجتهاد لديهم .
2- ايمانهم بامامهم الغائب (عج) .
3- وقضية الامام الحسين (ع) .
 ثم قام الكاتب الغربي بالتفصيل عن قضية الامام الحسين (ع) وقال : ان كل شخص من الشيعة يعتبر داعية لمذهبه، فأنا رأيت احد الاشخاص بحراني الجنسية في ميناء مرسيليا في فرنسا جالس على كرسي ويقرأ مصيبة الحسين ع في كتاب صغير ويبكي وبعد ان اتم مجلسه قام بتوزيع ثواب للامام الحسين ع ، فقلت : ان هؤلاء الان تقريبا 50 مليون فكيف بهم بعد قرنين اذا كان كل واحد منهم يعتبر نفسه داعية لمذهبه ! . .
وهذا الامر فقط عند الشيعة ان يكون كل منهم داعية لمذهبه لا تجده عند بقية المذاهب والاديان، حيث ان البقية يكون لديهم دعاة وهم موظفون لغرض الدعوة، فانا كنت في لندن لغرض العلاج، وسكنا في بعض قرى لندن وخرجت اتمشى كجزء من العلاج، ورجعنا فجلسنا عند باب البيت حيث كانت الشمس لطيفة، فأتت امرأة جنسيتها لبنانية سلمت علينا وتكلمت معنا بلطف وسالتنا عن سبب جلوسنا، فقلنا : لغرض التعرض للشمس، وهي عرفت اننا مسلمون، وفي الْيَوم الثاني وجدت في المكان الذي يوضع فيه البريد كتيبات ورسائل دعوة للكنيسة وللمسيحية فعرفنا انها داعية وهي موظفة لهذا الغرض !
 انتم ايها الشباب كونوا دعاة الى مذهبكم، لا نقول قم بالدعوة فقط، فلوازم العيش مطلوبة، لكن من مكان عملك ادعُ لمذهبك بأي وظيفة كنت حتى سائق التكسي يجب ان يكون داعية بالقدر المتيسر، ايضا على الانترنت انتم ايها الشباب كُل من موقعه يجب ان يدعوا الناس وهذا واجبكم، وكما ان واجبي ان ابلغكم بذلك فعليكم ان تنقلوا هذا الحديث لغيركم .
وكونوا دعاة بصدقكم وامانتكم وحسن سلوككم حيث ينقل انه في بداية الخمسينيات وعند تأسيس شركة ارامكو السعودية كان القرار ان يتبوأ السعوديون السُّنة المناصب العليا في الشركة والمناصب الدنيا تكون للشيعة كالعامل مثلا او رئيس عمال، ولكن بعد مرور مدة من الزمن صار الشيعة يتبوأون مناصب اعلى من السابق وعندما سئلت ادارة الشركة قالوا : ان الشيعة اكثر امانة وصدقا من غيرهم، وبعد مرور مدة صار الشيعة يرتقون بالمناصب والسبب الصدق والأمانة، وقبل كم سنة  جاءني وفد سعودي واخبرتهم بهذه القصة فقالوا لي : الان نائب مدير الشركة شيعي ! والسبب في ذلك الصدق والامانة، وايضا جاءني وفد من اميركا فأخبرتهم بالقصة فقالوا : نعم فعلا جاءنا احد المهندسين السعوديين واخبرنا بها !
وايضا ينقل عن احد الاخوة في اميركا انه تسوق من سوبر ماركت فأخذ قائمة التسوق ودفع السعر، فلما رجع الى اهله وفي البيت دقق القائمة فوجد خطأ في الحساب وان للسوبر ماركت حق، فرجع ومعه القائمة وأخبرهم بان عليه حق للماركت، فقالوا له ؛ هل انت شيعي ؟! لان الشيعة مشهورين هناك بالصدق والامانة،
والكثير توقع ان هجرة الكثير من الشيعة الى أوربا وأمريكا سيسبب انحلال لهم في تلك المجتمعات لكن حدث العكس، فانهم ثبتوا ونقلوا صورة جميلة عن التشيع وعرفوا الناس بالمذهب الحق .
جاءني احد الأوربيين (لعله قال السفير الاسباني) قبل كم سنة وتحدث معي وسألته : كيف كنتم تنظرون للشيعة ؟ فقال : كنا نعتبرهم وحوش لابشر ! فقلت له : والآن ؟ فقال : لا، تغير النظر كثيرا، فهم أناس طيبون وصادقون، وهذا بسبب صدق وامانة الشيعة الذين هاجروا لأوروبا .
ثم اختتم سماحته الحديث قائلا : النصر سيكون لكم وانا مطمئن لذلك، وفي مدة سابقة من الزمن كنت قد توقعت ان يمر الشيعة بمحرقة بعد ان تولى صدام الحكم في العراق وشاه ايران يريد ان يحول ايران الى النظام الشاهنشاهي، فقلت : اننا مقبلون على معركة ومحرقة لكن سيكون النصر لنا في النهاية،

وفعلا كان النصر لنا . . وكان هذا ختام كلام سماحته .

نصير شُبّر
162018


نصير شُبّر

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/06/02



كتابة تعليق لموضوع : المرجع السيد الحكيم وبحضور السيد محمد رضا السيستاني مخاطبا جمع من الشباب : ايها الشباب كُل من موقعه يجب ان يدعوا الناس وهذا واجبكم، وكما ان واجبي ان ابلغكم بذلك فعليكم ان تنقلوا هذا الحديث لغيركم .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : نصير شُبّر ، في 2018/06/03 .

الحمد لله الذي وفقنا لزيارة علمائنا الاعلام حفظهم الله تعالى


البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن كريم الراضي
صفحة الكاتب :
  حسن كريم الراضي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 وزير النقل : استمرار الاعمال بتأهيل وتطوير مركز صيانة الطائرات رقم 1  : وزارة النقل

 دور الأحزاب في تفاقم الخراب  : علي علي

  ماذا تنتظر داعش حتى تعلن هزيمتها؟  : سلمان داود الحافظي

 المحكمة الاتحادية في سياسة أكسر وأجبر !!!  : حسنين الفتلاوي

 وزير التخطيط : الانتهاء من تدقيق (1855) معاملة بمبلغ (1)ترليون و(364) مليار دينار سيتم صرفها للمقاولين قريبا  : اعلام وزارة التخطيط

 من دق بابنا ؟ .... المسؤول دق بابنا !  : مرتضى البهادلي

 المتطفلون والشعائر الحسينية  : اياد طالب التميمي

 الحشد الوطني، دماء بلون الوطن وكرامته  : علي محسن الجواري

 العمل تدرس 16 طلب شمول بمخصصات الخطورة المهنية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 القانون مابين الاعلام الرسمي والاعلام المغرض  : عمار الحجامي

 مؤتمر تحضيري لبرلمان الظل العراقي في اربيل  : دلير ابراهيم

  مؤيد اللامي وفلتات فخري تسونامي...!!  : د . احسان الخزاعي

 فرقة المشاة الخامسة تفتتح عدداً من الطرق المغلقة في ناحية دلي عباس بمحافظة ديالى  : وزارة الدفاع العراقية

 لإذاعة حوض البحر المتوسط المغربية من الرباط:الارهابيّون مغول العصر  : نزار حيدر

 كيف قتلت أميركا . أمريكا ابن الأشنف؟

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107880571

 • التاريخ : 23/06/2018 - 00:08

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net