المرجع السيد الحكيم وبحضور السيد محمد رضا السيستاني مخاطبا جمع من الشباب : ايها الشباب كُل من موقعه يجب ان يدعوا الناس وهذا واجبكم، وكما ان واجبي ان ابلغكم بذلك فعليكم ان تنقلوا هذا الحديث لغيركم .
نصير شُبّر

اكتب ماسمعته من سماحة المرجع الديني الكبير الفقيه السيد محمد سعيد الطباطبائي الحكيم (دام ظله الوارف) عند لقاء وفد من ( رابطة شباب الديوانية ) بسماحته وبمحضر آية الله السيد محمد رضا السيستاني (دام ظله) بتاريخ 3052018 ليلة النصف من شهر رمضان 1439 هـ .

#ملاحظة:
كتابتي هذه في احيان قليلة قد تكون بتصرف وقد تسقط بعض الكلمات وقد تضاف اخرى بما يناسب النشر العام، وقد اكتب فقط ما فهمته من كلام سماحة السيد .

افتتح سماحته الحديث بذكر البسملة والصلاة على النبي واله ثم قال:
 كانت الكوفة في زمن الامام الصادق ع عاصمة التشيع، وكانت البصرة عثمانية الهوى لكنها لا تخلو من الشيعة، والشيعة فيها قلة، وقد وقفتُ على رواية قبل مدة مضمونها كالآتي: ( الامام الصادق (ع) يسأل احد اصحابه من الكوفة يسمى ابو خديجة : كم المسافة بينكم وبين البصرة ؟ فقال ابو خديجة : خمسة أيام على النهر اذا طاب الهواء وثمانية على الظهر، فقال الإمام (ع) : انها مسافة قريبة، تزاوروا فيما بينكم فانه حياة لدينكم )، فالامام يحث على التزاور فيما بين الشيعة، فكيف هو ثواب زيارتكم لائمتكم ولمرجعيتكم وخصوصا ونحن في شهر رمضان ! 
ثم اضاف سماحته :
قرأت لاحد المستشرقين الغربيين كتابا كتبه قبل سنة الـ 1900 م قال فيه :
ان قوة الشيعة تكمن في ثلاث نقاط، اذكرها لا على نحو الترتيب :
1- انفتاح باب الاجتهاد لديهم .
2- ايمانهم بامامهم الغائب (عج) .
3- وقضية الامام الحسين (ع) .
 ثم قام الكاتب الغربي بالتفصيل عن قضية الامام الحسين (ع) وقال : ان كل شخص من الشيعة يعتبر داعية لمذهبه، فأنا رأيت احد الاشخاص بحراني الجنسية في ميناء مرسيليا في فرنسا جالس على كرسي ويقرأ مصيبة الحسين ع في كتاب صغير ويبكي وبعد ان اتم مجلسه قام بتوزيع ثواب للامام الحسين ع ، فقلت : ان هؤلاء الان تقريبا 50 مليون فكيف بهم بعد قرنين اذا كان كل واحد منهم يعتبر نفسه داعية لمذهبه ! . .
وهذا الامر فقط عند الشيعة ان يكون كل منهم داعية لمذهبه لا تجده عند بقية المذاهب والاديان، حيث ان البقية يكون لديهم دعاة وهم موظفون لغرض الدعوة، فانا كنت في لندن لغرض العلاج، وسكنا في بعض قرى لندن وخرجت اتمشى كجزء من العلاج، ورجعنا فجلسنا عند باب البيت حيث كانت الشمس لطيفة، فأتت امرأة جنسيتها لبنانية سلمت علينا وتكلمت معنا بلطف وسالتنا عن سبب جلوسنا، فقلنا : لغرض التعرض للشمس، وهي عرفت اننا مسلمون، وفي الْيَوم الثاني وجدت في المكان الذي يوضع فيه البريد كتيبات ورسائل دعوة للكنيسة وللمسيحية فعرفنا انها داعية وهي موظفة لهذا الغرض !
 انتم ايها الشباب كونوا دعاة الى مذهبكم، لا نقول قم بالدعوة فقط، فلوازم العيش مطلوبة، لكن من مكان عملك ادعُ لمذهبك بأي وظيفة كنت حتى سائق التكسي يجب ان يكون داعية بالقدر المتيسر، ايضا على الانترنت انتم ايها الشباب كُل من موقعه يجب ان يدعوا الناس وهذا واجبكم، وكما ان واجبي ان ابلغكم بذلك فعليكم ان تنقلوا هذا الحديث لغيركم .
وكونوا دعاة بصدقكم وامانتكم وحسن سلوككم حيث ينقل انه في بداية الخمسينيات وعند تأسيس شركة ارامكو السعودية كان القرار ان يتبوأ السعوديون السُّنة المناصب العليا في الشركة والمناصب الدنيا تكون للشيعة كالعامل مثلا او رئيس عمال، ولكن بعد مرور مدة من الزمن صار الشيعة يتبوأون مناصب اعلى من السابق وعندما سئلت ادارة الشركة قالوا : ان الشيعة اكثر امانة وصدقا من غيرهم، وبعد مرور مدة صار الشيعة يرتقون بالمناصب والسبب الصدق والأمانة، وقبل كم سنة  جاءني وفد سعودي واخبرتهم بهذه القصة فقالوا لي : الان نائب مدير الشركة شيعي ! والسبب في ذلك الصدق والامانة، وايضا جاءني وفد من اميركا فأخبرتهم بالقصة فقالوا : نعم فعلا جاءنا احد المهندسين السعوديين واخبرنا بها !
وايضا ينقل عن احد الاخوة في اميركا انه تسوق من سوبر ماركت فأخذ قائمة التسوق ودفع السعر، فلما رجع الى اهله وفي البيت دقق القائمة فوجد خطأ في الحساب وان للسوبر ماركت حق، فرجع ومعه القائمة وأخبرهم بان عليه حق للماركت، فقالوا له ؛ هل انت شيعي ؟! لان الشيعة مشهورين هناك بالصدق والامانة،
والكثير توقع ان هجرة الكثير من الشيعة الى أوربا وأمريكا سيسبب انحلال لهم في تلك المجتمعات لكن حدث العكس، فانهم ثبتوا ونقلوا صورة جميلة عن التشيع وعرفوا الناس بالمذهب الحق .
جاءني احد الأوربيين (لعله قال السفير الاسباني) قبل كم سنة وتحدث معي وسألته : كيف كنتم تنظرون للشيعة ؟ فقال : كنا نعتبرهم وحوش لابشر ! فقلت له : والآن ؟ فقال : لا، تغير النظر كثيرا، فهم أناس طيبون وصادقون، وهذا بسبب صدق وامانة الشيعة الذين هاجروا لأوروبا .
ثم اختتم سماحته الحديث قائلا : النصر سيكون لكم وانا مطمئن لذلك، وفي مدة سابقة من الزمن كنت قد توقعت ان يمر الشيعة بمحرقة بعد ان تولى صدام الحكم في العراق وشاه ايران يريد ان يحول ايران الى النظام الشاهنشاهي، فقلت : اننا مقبلون على معركة ومحرقة لكن سيكون النصر لنا في النهاية،

وفعلا كان النصر لنا . . وكان هذا ختام كلام سماحته .

نصير شُبّر
162018

  

نصير شُبّر

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/06/02



كتابة تعليق لموضوع : المرجع السيد الحكيم وبحضور السيد محمد رضا السيستاني مخاطبا جمع من الشباب : ايها الشباب كُل من موقعه يجب ان يدعوا الناس وهذا واجبكم، وكما ان واجبي ان ابلغكم بذلك فعليكم ان تنقلوا هذا الحديث لغيركم .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : نصير شُبّر ، في 2018/06/03 .

الحمد لله الذي وفقنا لزيارة علمائنا الاعلام حفظهم الله تعالى




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على زيارة وزير الخارجية الفرنسي للنجف .. دلالة وحيثية - للكاتب عبد الكريم الحيدري : احسنت التحليل

 
علّق حكمت العميدي ، على العراق يطرد «متجسساً» في معسكره قبل مواجهته قطر : ههههههههه هذا يمثل دور اللمبي

 
علّق سفيان ، على مونودراما(( رحيـق )) نصٌ مسرحيّ - للكاتب د . مسلم بديري : ارجو الموافقه باعطائي الاذن لتمثيل المسرحيه في اختبار لي في كليه الفنون الجميله ...ارجو الرد

 
علّق جعفر جواد الزركاني ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : كلام جميل جدا اني من الناصرية نشكر الامام السيستاني دام ظله على الشيخ عطشان الماجدي الذي دافع عنا وعن المحافظة ذي قار واهم شي عن نسائنا والله لو لا هو لم يدز الدعم لوجستي وايضا بالاموال للحشد شكرا له

 
علّق علي حسن الخفاجي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : الله يحفظك شيخنا الفاضل على هذا الموضوع راقي نحن ابناء الناصرية نشكر سماحةالشيخ عطشان الماجدي على ما قدماه للحشد ولجميع الفصائل بدون استثناء ونشكر مكتب الامام السيستاني دام ظل على حسن الاختيار على هذا شخص الذي ساعد ابناء ذي قار من الفقراء والايتام والمجاهدين والجرحى والعوائل الشهداء الحشد الشعبي والقوات الامنية ولجميع الفصائل بدون استثناء الله يحفظك ويحفظ مرجعنا الامام السيستاني دام ظله

 
علّق احمد لطيف ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : بالتوفيق ان شاء الله شيخنا الجليل

 
علّق حكمت العميدي ، على كريم يبتسم.. قبل أن يرحل...!! - للكاتب احمد لعيبي : هنيئا لارضك ياعراق الشهداء استقبالها لابطال حملتهم ارضك ودافعوا عن عرضك لتبقى بلدي الجميل رغم جراحك ....

 
علّق ميلاء الخفاجي ، على محمد علي الخفاجي .. فقيد الكلمة الشاهدة ...قصيدة (الحسين ) بخط الخفاجي تنشر لاول مرة - للكاتب وكالة نون الاخبارية : والحياء عباءة فرسانه والسماحة بياض الغضب ،،،،،، يا خفاجي!! انت من كان خسارة في الموت..

 
علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فائق قاسم العقابي
صفحة الكاتب :
  فائق قاسم العقابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 روسيا تنقض مشروع امريكي لتمديد التحقيق باستخدام الكيمياوي في سوريا

 بجهود المؤسسة ...الكهرباء توافق على نصب محطة كهربائية في النجف  : اعلام مؤسسة الشهداء

 الوقف الشيعي يبحث مد قطار الشعائر بين كربلاء والنجف وبغداد

 يعانق الثوب مني الحجارة  : حسن العاصي

 اثبت عروبيتك!  : خالد الناهي

 مبارك عيدكم  : فواز علي ناصر

 ماهو مضمون الرسالة التي ستنطلق من العتبة الحسينية الى الإرهاب العالمي و داعش؟

 وساوس الشيطان  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 آن أوان رفع الراية البيضاء  : علي علي

 وزيرة الصحة والبيئة تناقش سبل الارتقاء بأداء المؤسسات الصحية في محافظة بابل  : وزارة الصحة

  العمل تعلن اسماء الوجبة الاولى من المشمولين الجدد باعانة الحماية الاجتماعية  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

  أدونيس ...!  : حبيب محمد تقي

 الحرية المطلقة ولغة الحمير  : عباس العزاوي

 وفاة مدير شرطة عام واسط السابق اللواء حنين الامارة باثر حادث مؤسف  : علي فضيله الشمري

 أبو صابر في زمن الصبر  : حيدر محمد الوائلي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net