صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

تأملات في القران الكريم ح389 سورة  النجم الشريفة 
حيدر الحد راوي

بسم الله الرحمن الرحيم

أَفَرَأَيْتَ الَّذِي تَوَلَّى{33} 
الآية الكريمة تخاطب الرسول الكريم محمد "ص واله" (  أَفَرَأَيْتَ الَّذِي تَوَلَّى ) , انصرف عن الايمان , فترك الحق ولم يثبت عليه .   

وَأَعْطَى قَلِيلاً وَأَكْدَى{34} 
تستمر الآية الكريمة (  وَأَعْطَى قَلِيلاً ) , اعطى قليلا من المال , (  وَأَكْدَى ) , وقطع العطاء .   
مما يروى في سبب نزول الآية الكريمة ما جاء في بعض التفاسير ومنها تفسير الصافي ج5 للفيض الكاشاني " نزلت الآيات السبع يعني هذه وما بعدها في عثمان بن عفان كان يتصدق وينفق فقال له أخوه من الرضاعة عبد الله بن سعد ابي سعيد ما هذا الذي تصنع يوشك أن لا يبقى لك شيء فقال عثمان إن لي ذنوبا وإني أطلب بما أصنع رضا الله وأرجو عفوه فقال له عبد الله أعطني ناقتك برحلها وأنا اتحمل عنك ذنوبك كلها فأعطاه وأشهد عليه وأمسك عن النفقة فنزلت أفرأيت الذي تولى أي يوم احد حين ترك المركز وأعطى قليلا ثم قطع النفقة إلى قوله وان سعيه سوف يرى فعاد عثمان إلى ما كان عليه " .
يذهب مفسرون اخرون الى نفس الموضوع الا انهم لا يذكرون الاسم . 

أَعِندَهُ عِلْمُ الْغَيْبِ فَهُوَ يَرَى{35} 
تستمر الآية الكريمة (  أَعِندَهُ عِلْمُ الْغَيْبِ ) , أعنده علم الغيب فيعلم عوائد الامور , (  فَهُوَ يَرَى ) , يرى ذلك عيانا وعلى علم واطلاع , فيعلم ان صاحبه سوف يحمل عنه ذنوبه .   

أَمْ لَمْ يُنَبَّأْ بِمَا فِي صُحُفِ مُوسَى{36} 
تستمر الآية الكريمة (  أَمْ لَمْ يُنَبَّأْ ) , ام انه لم يخبر ولم يبلغه , (  بِمَا فِي صُحُفِ مُوسَى ) , التوراة , او صحف قبلها .   

وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّى{37} 
تستمر الآية الكريمة (  وَإِبْرَاهِيمَ ) ,  ولم يبلغ بما في صحف ابراهيم "ع" ايضا , (  الَّذِي وَفَّى ) , يختلف المفسرون في النص المبارك , فمنهم من يقول :  
1-    وفى بما أمره الله به من الامر والنهي وذبح ابنه . "تفسير القمي" . 
2-    عن الباقر عليه السلام إنه سئل ما عنى بقوله وإبراهيم الذي وفى قال كلمات بالغ فيهن قيل وما هن قال كان إذا أصبح قال أصبحت وربي محمود وأصبحت لا اشرك بالله شيئا ولا أدعو معه إلها ولا أتخذ من دونه وليا ثلاثا وإذا أمسى قال ثلاثا قال فأنزل الله عز وجل في كتابه وإبراهيم الذي وفى . " تفسير الصافي ج5 للفيض الكاشاني وغيره من المفسرين كالسيوطي في تفسير الجلالين" .

أَلَّا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى{38} 
تستمر الآية الكريمة مضيفة (  أَلَّا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ) , لم ينبأ ويخبر ان في تلك الصحف "لا يؤاخذ احدا بذنب غيره" .    

وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَى{39}
تستمر الآية الكريمة مضيفة (  وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَى ) , وايضا ليس للإنسان الا سعيه , كما ان لا احد يؤاخذ بذنب شخص اخر , فكذلك لا يثاب احد بالثواب المترتب على سعي غيره . 

وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى{40} 
تستمر الآية الكريمة مضيفة (  وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى ) , يرى في موردين : 
1-    يراه في الاخرة . 
2-    {وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ }التوبة105 .   

ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاء الْأَوْفَى{41} 
تستمر الآية الكريمة (  ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاء الْأَوْفَى ) , عند ذاك ينال الجزاء الاكمل والاوفر والاتم .   

وَأَنَّ إِلَى رَبِّكَ الْمُنتَهَى{42} 
تقرر الآية الكريمة (  وَأَنَّ إِلَى رَبِّكَ الْمُنتَهَى ) , نهاية كل شيء , ورجوع الخلق اليه جل وعلا .   

وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى{43} 
تستمر الآية الكريمة (  وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ ) , من شاء , ومنها انه جل وعلا يفرح المؤمنين بدخولهم الجنة , (  وَأَبْكَى ) , ويبكي او يحزن من شاء جل وعلا , ومن ذلك دخول الكفار الى النار .    
للقمي رأي لطيف " أبكى السماء بالمطر وأضحك الارض بالنبات قال الشاعر كل يوم بأقحوان جديد تضحك الارض من بكاء السماء " .

وَأَنَّهُ هُوَ أَمَاتَ وَأَحْيَا{44} 
تستمر الآية الكريمة (  وَأَنَّهُ هُوَ أَمَاتَ ) , في الدنيا , (  وَأَحْيَا ) , للبعث , على بعض الآراء .     
هذا من علائم قدرته جل وعلا , فلا يقدر احد على الاماتة والاحياء غيره جل شأنه . 

وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنثَى{45}
تستمر الآية الكريمة (  وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنثَى ) , وانه جل وعلا خلق الجنسين , الذكر والانثى من الانسان والحيوان .   

مِن نُّطْفَةٍ إِذَا تُمْنَى{46} 
تستمر الآية الكريمة (  مِن نُّطْفَةٍ ) , مني , (  إِذَا تُمْنَى ) , تنزل في الرحم .    

وَأَنَّ عَلَيْهِ النَّشْأَةَ الْأُخْرَى{47}
تقرر الآية الكريمة (  وَأَنَّ عَلَيْهِ النَّشْأَةَ الْأُخْرَى ) , الاحياء بعد الموت ليوم القيامة .   

وَأَنَّهُ هُوَ أَغْنَى وَأَقْنَى{48} 
تستمر الآية الكريمة مقررة (  وَأَنَّهُ هُوَ أَغْنَى ) , أغنى من شاء من الناس , (  وَأَقْنَى ) , ملّك من شاء منهم ارضا , وعلى رأي اخر ان القنية هي ما يتأصل من الاموال .  
( عن الصادق عليه السلام عن آبائه عن امير المؤمنين عليهم السلام في هذه الآية قال اغنى كل انسان بمعيشته وأرضاه بكسب يده ) . "تفسير القمي".  

وَأَنَّهُ هُوَ رَبُّ الشِّعْرَى{49} 
تستمر الآية الكريمة مقررة (  وَأَنَّهُ هُوَ رَبُّ الشِّعْرَى ) , الشعرى نجم خلف الجوزاء يطلع اخر الليل , وكانت قريش وبعض العرب يعبدونه .   

وَأَنَّهُ أَهْلَكَ عَاداً الْأُولَى{50} 
تستمر الآية الكريمة مقررة (  وَأَنَّهُ أَهْلَكَ عَاداً الْأُولَى ) , على بعض الآراء عاد الاولى هم قوم عاد , والاخرى قوم صالح "ع" .    

وَثَمُودَ فَمَا أَبْقَى{51} 
تستمر الآية الكريمة في موضوع سابقتها (  وَثَمُودَ ) , وكذلك اهلك قوم ثمود , (  فَمَا أَبْقَى ) , من تلك الاقوام احد .   

وَقَوْمَ نُوحٍ مِّن قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا هُمْ أَظْلَمَ وَأَطْغَى{52} 
تستمر الآية الكريمة في الموضوع مضيفة (  وَقَوْمَ نُوحٍ مِّن قَبْلُ ) , قبل عاد وثمود , (  إِنَّهُمْ كَانُوا هُمْ أَظْلَمَ وَأَطْغَى ) , كانوا اشد ظلماً وطغيانا من عاد وثمود , فقد كانوا يؤذون نوحا "ع" ينفرون ويعرضون عنه وربما ضربوه حتى لا يكون فيه حراك , مضافا الى كل ذلك طول لبثه "ع" بينهم .    

وَالْمُؤْتَفِكَةَ أَهْوَى{53} 
تستمر الآية الكريمة مضيفة (  وَالْمُؤْتَفِكَةَ ) , قرى قوم لوط "ع" , ائتفكت باهلها أي انقلبت بهم , (  أَهْوَى ) , سقوطا بعد رفعها وقلبها  .   

فَغَشَّاهَا مَا غَشَّى{54} 
تستمر الآية الكريمة (  فَغَشَّاهَا مَا غَشَّى ) , فغشيها من الحجارة ما غشاها , وهو تهويل لما اصابهم .   

فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكَ تَتَمَارَى{55} 
تستمر الآية الكريمة (  فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكَ تَتَمَارَى ) , فبأي نعمة من نعمه تشكك , ويرى القمي في تفسيره انها بمعنى "بأي سلطان تخاصم" . 
الخطاب عام لكل الناس , ينبغي لقارئ القرآن ان يجيب على مثل هذا السؤال بما يناسب .   
( عن أمير المؤمنين عليه السلام الشك على أربع شعب على المرية والهوى والتردد والاستسلام وهو قول الله تعالى فبأى آلاء ربك تتمارى قيل المعدودات وإن كانت نعما ونقما سماها آلاء من قبل ما في نقمه من العبر والمواعظ للمعتبرين والانتقام للأنبياء والمؤمنين ) . "تفسير الصافي ج5 للفيض الكاشاني" .  

هَذَا نَذِيرٌ مِّنَ النُّذُرِ الْأُولَى{56} 
تستمر الآية الكريمة (  هَذَا نَذِيرٌ ) , اشارة الى الرسول الكريم محمد "ص واله" , (  مِّنَ النُّذُرِ الْأُولَى ) , من جنسهم , أي رسول كالرسل من قبله .     
( عن الصادق عليه السلام إنه سئل عنها فقال إن الله تعالى لما ذرأ الخلق في الذر الاول أقامهم صفوفا قدامه وبعث الله محمدا صلى الله عليه وآله حيث دعاهم فآمن به قوم وانكره قوم فقال الله عز وجل في الذر الاول ) . "تفسير القمي" .     

أَزِفَتْ الْآزِفَةُ{57} 
تضيف الآية الكريمة (  أَزِفَتْ الْآزِفَةُ ) , اقتربت القيامة .    

لَيْسَ لَهَا مِن دُونِ اللَّهِ كَاشِفَةٌ{58} 
تضيف الآية الكريمة (  لَيْسَ لَهَا مِن دُونِ اللَّهِ كَاشِفَةٌ ) , ليس للقيامة نفس قادرة على كشفها الا هو جل جلاله { يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ رَبِّي لاَ يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلاَّ هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لاَ تَأْتِيكُمْ إِلاَّ بَغْتَةً يَسْأَلُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ اللّهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ } الأعراف187 .    

أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ{59} 
تستمر الآية الكريمة (  أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ ) , بما تقدم من اخبار , او بالقرآن على اختلاف الآراء , (  تَعْجَبُونَ ) , انكارا وتكذيبا .  

وَتَضْحَكُونَ وَلَا تَبْكُونَ{60} 
تستمر الآية الكريمة في موضوع سابقتها الكريمة (  وَتَضْحَكُونَ ) , استهزاء , (  وَلَا تَبْكُونَ ) , حزنا على ما فرطتم , او تبكون خوفا من وعده ووعيده .   

وَأَنتُمْ سَامِدُونَ{61} 
تستمر الآية الكريمة (  وَأَنتُمْ سَامِدُونَ ) , لاهون غافلون عما يطلب منكم , او قيل بمعنى مستكبرون .   

فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا{62}
تستكمل الآية الكريمة الموضوع (  فَاسْجُدُوا لِلَّهِ ) , ربكم , (  وَاعْبُدُوا ) , واعبدوه مخلصين له العبادة , ولا تسجدوا وتعبدوا سواه .   
 

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/06/06



كتابة تعليق لموضوع : تأملات في القران الكريم ح389 سورة  النجم الشريفة 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على زيارة وزير الخارجية الفرنسي للنجف .. دلالة وحيثية - للكاتب عبد الكريم الحيدري : احسنت التحليل

 
علّق حكمت العميدي ، على العراق يطرد «متجسساً» في معسكره قبل مواجهته قطر : ههههههههه هذا يمثل دور اللمبي

 
علّق سفيان ، على مونودراما(( رحيـق )) نصٌ مسرحيّ - للكاتب د . مسلم بديري : ارجو الموافقه باعطائي الاذن لتمثيل المسرحيه في اختبار لي في كليه الفنون الجميله ...ارجو الرد

 
علّق جعفر جواد الزركاني ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : كلام جميل جدا اني من الناصرية نشكر الامام السيستاني دام ظله على الشيخ عطشان الماجدي الذي دافع عنا وعن المحافظة ذي قار واهم شي عن نسائنا والله لو لا هو لم يدز الدعم لوجستي وايضا بالاموال للحشد شكرا له

 
علّق علي حسن الخفاجي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : الله يحفظك شيخنا الفاضل على هذا الموضوع راقي نحن ابناء الناصرية نشكر سماحةالشيخ عطشان الماجدي على ما قدماه للحشد ولجميع الفصائل بدون استثناء ونشكر مكتب الامام السيستاني دام ظل على حسن الاختيار على هذا شخص الذي ساعد ابناء ذي قار من الفقراء والايتام والمجاهدين والجرحى والعوائل الشهداء الحشد الشعبي والقوات الامنية ولجميع الفصائل بدون استثناء الله يحفظك ويحفظ مرجعنا الامام السيستاني دام ظله

 
علّق احمد لطيف ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : بالتوفيق ان شاء الله شيخنا الجليل

 
علّق حكمت العميدي ، على كريم يبتسم.. قبل أن يرحل...!! - للكاتب احمد لعيبي : هنيئا لارضك ياعراق الشهداء استقبالها لابطال حملتهم ارضك ودافعوا عن عرضك لتبقى بلدي الجميل رغم جراحك ....

 
علّق ميلاء الخفاجي ، على محمد علي الخفاجي .. فقيد الكلمة الشاهدة ...قصيدة (الحسين ) بخط الخفاجي تنشر لاول مرة - للكاتب وكالة نون الاخبارية : والحياء عباءة فرسانه والسماحة بياض الغضب ،،،،،، يا خفاجي!! انت من كان خسارة في الموت..

 
علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد حسني عطوة
صفحة الكاتب :
  احمد حسني عطوة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الدفاع: رفع أكثر من 20 ألف عبوة ناسفة في الأنبار

 عاشوراء دروس وعِبر.. الدرس الأول: مبايعة الفاسد خيانة للناس والبلد  : عباس الكتبي

 وكلاء الاجندات ... الشعب ادرك البينات  : محمد علي مزهر شعبان

 وهكذا نمرر رغباتنا الجنسية  : هادي جلو مرعي

 كلام مسعود.. كلام منحوس  : علي علي

 الانواء الجوية تصدر تقريرا خاص عن المتحقق من التنبؤات المطرية للموسم المطري 2016-2017  : وزارة النقل

 التحضيرات النهائية لافتتاح مدرسة السيدة رقية الابتدائية للأيتام  : الاعلام الدولي في العتبة الحسينية المقدسة

 ماذا لو غاب الإخوان؟  : مدحت قلادة

 الاجراءات المصرفية روتين وتأخير  : صادق غانم الاسدي

 مصرف الرافدين يطلق الدفعة الاولى من سلفة موظفي دوائر الدولة

 عبد القادر يؤكد وقوف وزارة الشباب والرياضة مع استحقاقات الرواد  : وزارة الشباب والرياضة

 ما خانك الأمين فالخائن أمير المؤمنين  : حيدر محمد الوائلي

 العمل تجري (51) الف فحص للعاملين في مختلف القطاعات خلال الفصل الاخير من عام 2015  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (54) تساؤلات مشروعة عن شبهاتٍ حول السلطة  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 استعدادا لشهر الفضائل عن ماذا سنصوم ..؟  : د . ماجد اسد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net