صفحة الكاتب : د . صادق السامرائي

حكومات الشعوب عنوانها الرَجوب!!
د . صادق السامرائي

الرَجوب: العظيم المَهيب

يتعجب الكثيرون من أن الشعب الأردني أسقط حكومته في بضعة أيام من التظاهرات , ويتساءلون لماذا بعض المجتمعات فشلت في تغيير وزير واحد بتظاهرات إمتدت لشهور وأكثر؟!

والجواب في السؤال , وهو أن الحكومة التي أسقطها الشعب هي "حكومته" والحكومة التي عجزت بعض المجتمعات عن إسقاطها بأكبر وأطول التظاهرات ليست حكومتها , وهذا مقياس واضح ودامغ , فالحكومات التي لا تسقطها التظاهرات ليست حكومات شعوبها والعكس صحيح.

ذلك أن حكومة الشعب تستمد قوتها وضعفها من الشعب , وحكومات نفسها وأهوائها وأجنداتها تستمد قوتها وضعفها من الآخر , الذي تنفذ مشاريعه وتحافظ على إنجاز برامجه وتأمين مصالحه , فهي حكومات غير شعوبها , ولهذا فأن العداء قائم بينها وبين الشعب , فتتحصن ضده وتتمترس وتعلن عليه العدوان , وهي باقية متنفذة برغم أنوف أبناء الشعب.

وحكومة الشعب تعني أن البرلمان أصيل ويحمي مصالح الشعب ويستمد قدرته وقيمته منه , ولذلك يكون معبّرا عن إرادة الشعب , ويمكنه أن يُسقط الحكومة حتى بدون الحاجة لتظاهرات , لأنه يتحسس حاجات الناس ومعاناتهم وما يضرهم وما ينفعهم.

وعليه فأن هناك مجتمعات لديها حكومات حقيقية تعرف الشعب , وأخرى لديها حكومات رمزية لا تعرف الشعب ,  أو تسمى جُزافا "حكومات" , وما هي إلا أدوات لتنفيذ إرادة الطامعين بالبلاد والعباد.

وهذه الظاهرة ليست جديدة وإنما تتكرر في العديد من البلدان , ويعاني منها الكثير من الشعوب المبتلاة بحكومات , هي أشبه ما تكون بعصابات مرتزقة ومافيات إستحواذية تستعمل الأساليب الخداعية والتضليلية للفتك بالشعب , وإستعباده بالحاجات والترهيب والترعيب وفقدان الأمن وإشاعة القلق وعدم الإستقرار في البلاد , وبهذا تحكم وتزداد عزلة عن الشعب , وتتعاظم شراهاتها الدونية وتطلعاتها الفردية والفئوية والتحزبية , فيعم الخراب والدمار والفساد.

وهكذا فأن الشعب بخير عندما يتمكن بتظاهراته أن يُسقط الحكومة , وهو في عسر وقهر ومضطرب عندما تعجز التظاهرات عن إسقاط الحكومة , حتى ولو تواصلت لأشهر , فالأولى حكومة شعب والثانية حكومة أعداء الشعب , وهي معادلة سلوكية يمكننا أن نقيس بها سعادة الشعب وتعاسته.

فالشعب الذي لديه حكومته أسعد من الشعب الذي لديه حكومة أعدائه , وبهذا الميزان يتبين لنا معيار المآسي والويلات والتداعيات , وغيرها من الداهمات القاسيات.

فهل من قدرة على تأليف حكومة شعب ليتمتع ببعض الحقوق ويرفل بالأمن والرفاهية والسلام؟!!

د-صادق السامرائي
 


د . صادق السامرائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/06/09



كتابة تعليق لموضوع : حكومات الشعوب عنوانها الرَجوب!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ضياء الوكيل
صفحة الكاتب :
  ضياء الوكيل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الصدر یعتبر حكومة "التكنوقراط السياسي" عودة الى دائرة الفساد والطائفية

 قطر والسعودية، نزاع بين شرين  : د . عبد الخالق حسين

 نختلف ونتفق من اجل العراق..  : مصطفى ياسين

 محافظ ميسان يعلن موافقة منظمة الامم المتحدة للطفولة( اليونسيف )عن تنفيذ عدد من المشاريع لقطاعات مختلفة  : اعلام محافظ ميسان

  ترامبو بديل رامبو في هوليوود السياسة!  : قيس النجم

 مجلة منبر الجوادين العدد ( 22 )  : منبر الجوادين

 تأملات في القران الكريم ح232 سورة الانبياء الشريفة  : حيدر الحد راوي

 انقلاب على الشرعية  : سعد الفكيكي

 قضاء عابر للحدود  : علي الجفال

 الحشد الشعبي جيش العقيدة والوطن  : عمار العامري

 بيان ... حول الهزة الأرضية التي تعرض لها العراق  : وزارة النقل

 النفط تكذب الكهرباء: غاز التاجي لتعبئة اسطوانات الغاز وليس لتجهيز محطات التوليد!

 مديرية الاستخبارات العسكرية توجه ضربات صاروخية بالقاذفات الانبوبية على مقرات لتجمعات داعش الارهابية وتقتل 8  : اعلام مديرية الاستخبارات العسكرية

 معصوم یشید بفتوی السید السیستاني ویعتبر وجود الحشد الشعبي ضروريا بعد داعش

 ((عين الزمان)) حصاد المتنبي 5 حزيران 2015  : عبد الزهره الطالقاني

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107912468

 • التاريخ : 23/06/2018 - 09:35

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net