"النجف الاشرف وحوزتها "ستة كتب للدكتور عبد الهادي الحكيم من اصدار العتبة العباسية المقدسة

أصدرت العتبة العباسية المقدسة حديثا الكتب الستة عن (النجف الأشرف وحوزتها) للدكتور عبد الهادي الحكيم، وفيما يلي إشارات مختصرة لما حوته كل منها:

1. أما الكتاب الأول منها (النجف الأشرف وحوزتها المكان والمكين)، فقد حاول الإجابة عن سؤال مفاده:

 لماذا وكيف استطاعت حوزة النجف الأشرف الحفاظ على كونها أم الحوزات العلمية المنتشرة في شرق الأرض وغربها على مدى ألف عام .وما هو السر في ذلك..؟ 

وهو ما استدعى لأن يلقي الكتاب الضوء على كل ما له علاقة بالجواب عن التساؤل، من تاريخ النجف الأشرف، وجغرافيتها، وعمقها الحضاري قبل الإسلام وبعده، وعتبتها العلوية المقدسة وفيوضاتها الملهمة، إضافة الى أرضية النجف الثقافية الحاضنة للحوزة، بذائقتها العربية المتدفقة بعلوم اللغة المختلفة وآدابها وفنونها. 

لقد شكلت البيئة النجفية الحاضنة للحوزة - بأنماط حياتها المتشبعة بروح البادية ولغتها وثقافتها العربية القريبة من بيئة وثقافة زمن التشريع- سمة بارزة وميزة من ميزاتها المهمة التي افتقدتها أغلب الحوزات العلمية الأخرى

 متبادلة مع حوزتها التأثر والتأثير، فحفظت بذلك لغة القرآن الكريم من محاولات التفريس والتتريك، بل تخطت ذلك الى ما هو أبعد غورا يوم حازت قصب الريادة في تطوير علوم اللغة العربية : فقه لغة، ونحوا ، وصرفا، وعروضا، وبلاغة، وتاريخ أدب، وغيرها، ناهيك عن العلوم الأخرى التي لها مدخلية في عملية الاستنباط.

2. ثم ما هي المراحل الدراسية ومناهجها المتبعة في الحوزة النجفية..؟ فهذا ما تناوله الكتاب الثاني المعنون : (النظام الدراسي : طلبته ومدارسه، مراحله ومناهجه، إيجابياته وسلبياته)، حيث استعرض الكتاب (خمسا وعشرين) معلما إيجابيا في النظام الدراسي الحوزوي ومخرجاته، مشخّصا إياها، ومتوسعا فيها، وممثلا لمخرجاتها بنماذج عملية واقعية من سيرة المراجع العظام والعلماء الأعلام ما استدعت سبر أغوار سير علماء النجف خلال عهود زمنية، بل قرون عدة، قابلتها على الجانب الاخر (خمس عشرة) نقطة سلبية في النظام الدراسي، داعيا الى تجاوزها وتخطيها.

لقد اشتمل الكتاب الثاني أيضا على ملاحق عدة، بيّن الملحق الثامن منها ما استطعت الركون اليه من أسماء أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف ممن لبحثهم حضور معتدّ به، لمدة زمنية معتدّ بها، مردفا إياهم بأسماء أساتذة السطوح العليا وفق الشرطين المتقدمين. مستعينا بسؤال أهل الخبرة والمعرفة والتشخيص في ذلك.

3. أما ماذا خرجته لنا هذه الحوزة العريقة من مخرجات علمية..؟ فهو ما بيّنه الكتاب الثالث،  حيث أدرج ثبتا بأشهر علماء النجف الأشرف منذ القرن الخامس حتى القرن الخامس عشر الهجريين، مع تعريف موجز بكل منهم. 

4. وأما ما أضافته الحوزة النجفية لعلمي الفقه وأصوله على مدى القرون المتعددة ..؟ فهو ما ركز عليه الكتاب الرابع المعنون :(البحث الفقهي/ الأصولي: أدواره ومدارسه)، مبينا عدد أدواره العلمية بما يخالف الرأي السائد منها، وموضحا بتفصيل واف ما أضافه مجتهدوها الى البحث الفقهي / الأصولي من نظريات وآراء ومبان أصيلة مبتكرة أو مطوّرة كان لها دورها المهم، بل الأهم في نضج وازدهار وتقدم هذين العلمين الشريفين منذ أن حل الشيخ الطوسي (قده) بالنجف الأشرف حتى يوم الناس هذا.

5. وإذا كانت الاجزاء المتقدم ذكرها قد ألقت الضوء على نظام الحوزة ومستوى مخرجاته العلمية المتقدمة وصولاً الى المرجعية الدينية، فقد بيّن  الكتاب الخامس المخصص للمرجعية الدينية برامج يوم عمل لثلاثة مراجع تقليد من ثلاثة قرون متتالة. بيد أن الأهم من ذلك كله ما عرضه الكتاب من تفصيل واف للحضور الاجتماعي والسياسي الفاعل لمرجعية النجف الأشرف في الشأن العراقي منذ القرن الثالث عشر الهجري حتى اليوم .

ذاكرا بعدها بإيجاز سيرة ومسيرة أربعة من  مراجعنا المعاصرين، شارحا بتوسعة منهج البحث الفقهي/ الأصولي لكل من سماحة المرجع الأعلى السيد السيستاني (دام ظله)، وسماحة المرجع الكبير السيد محمد سعيد الحكيم  (دام ظله) ، ملقيا الضوء بعد ذلك على المباني الأساسية لنظرية المرجع الأعلى السيد السيستاني (دام ظله) الموسومة (نظرية إرادة الامة) بركائزها الثلاث، ملحقا إياها بعقد مقارنة بين مباني نظرية المرجع الأعلى سماحة السيد السيستاني (دام ظله) ومباني نظرية سماحة الشيخ محمد حسين النائيني (قدس) المطروحة في كتابه القيم (تنبيه الأمة وتنزيه الملّة).

6. أما الكتاب السادس فقد تخصص ببيان نصوص خطب الجمعة المعبرة عن رؤى سماحة المرجع الأعلى السيد السيستاني (دام ظله) في الشأن العراقي، ابتداء من فتوى الجهاد الكفائي الى النصر النهائي، موثقة خطبة خطبة، وفقرة فقرة، بل وجملة جملة، من مكتب المرجعية العليا في النجف الأشرف، ما يشكّل وثيقة تاريخية مدققة عن رؤى سماحته (دام ظله) في الشأن العراقي خلال أكثر من ثلاث سنوات.


    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/06/09



كتابة تعليق لموضوع : "النجف الاشرف وحوزتها "ستة كتب للدكتور عبد الهادي الحكيم من اصدار العتبة العباسية المقدسة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ حسان منعم
صفحة الكاتب :
  الشيخ حسان منعم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 حفر خندق حول الفلوجة ومقتل واعتقال 110 داعشیا بینهم مساعد البغدادي

 بدأ عملية تطهير القابوسية من العبوات في قضاء البعاج

 محكمة النزاهة تدين هوشيار زيباري وتقرر حجز امواله

 يا ليتنا كنـا معكم  : جمال الدين الشهرستاني

 نساءٌعاصرنَ الأئمةَ ويعشنَ أبدا! حُبابةُ الوالبيةُ أنموذجاً...  : امل الياسري

 وزير العمل : تهاون المجتمع الدولي في التعاطي مع الارهاب جعل هذه الظاهرة مستمرة  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 وفاة إيان هندرسون: أشرف على تعذيب «الماوماو» والمعارضين البحرينيين ومات وحيداً مع كلبه!

 هل تؤيد فتوى فركوس بعدم جواز المناظرة والحوار بين آهل السنة والشيعة.؟  : عزيز الحافظ

 السيد مقتدى الصدر يحدث بياناته في مركز تحديث سجل الناخبين  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 F16 تسقط في فخ المحاصصة  : حمزه الجناحي

 تحرير ناحية الريحانة ومقتل عشرات الدواعش ومواصلة الاستعدادت لعملیات الحویجة

 صحة ديالى تتلف اكثر من طن من المواد الغير صالحة خلال شهر ايلول 2017  : وزارة الصحة

 امير الايزيدية في العراق والعالم تحسين سعيد بك يشكر الحشد الشعبي والقوات الامنية

 الماء لايروب ياقادتنا..!  : علي علي

 ربورتاج عن اليوم الثقافي الكوردي الفيلي  : الاتحاد الديمقراطي الكوردي الفيلي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107877434

 • التاريخ : 22/06/2018 - 23:20

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net