صفحة الكاتب : نزار حيدر

أَسْحارٌ رَمَضانِيَّةٌ السَّنةُ الخامِسَةُ (٢٤)
نزار حيدر

    {الْيَوْمَ نَخْتِمُ عَلَىٰ أَفْوَاهِهِمْ وَتُكَلِّمُنَا أَيْدِيهِمْ وَتَشْهَدُ أَرْجُلُهُم بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ}.
   أَيدينا هي الْيَوْم من أَكثر الأَعضاء التي تدلُّ على الفضيلةِ أَو تسوقُ إِلى الرَّذيلة!.
   الفضيلةُ والرَّذيلةُ العقديَّة والفكريَّة والسياسيَّة والإِجتماعيَّة والعلميَّة فضلاً عن الأَخلاقيَّة!.
   ففي عصر العَولمة والتَّكنلوجيا والإِنترنيت باتت أَصابعنا تتحكَّم في طريقة تفكيرِنا واتِّخاذ قراراتِنا وتوجيهِ الآخرين! من خلال سيطرتِها على تحريكِ وسائل التَّواصل الإِجتماعي بالإِتِّجاهات التي تتحكَّم بها! فبِلمسةٍ بسيطةٍ على شاشة الهاتف ننشر ما نريدُ؟ وكيفَ نريدُ؟ ولِمن نريدُ؟ ومتى ما نريدُ! ولذلكَ يكفي يَوْمَ القيامةِ [يومَ الحِسابِ الذي قَالَت عَنْهُ الآية المُباركة {وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ}]أَن تشهدَ السَّبَّابة علينا بدلاً من أَن نتكلَّم! فهي أَصدقُ مِن أَلسنتِنا! لا تكذبُ ولا تشهدُ زُوراً ولا تدافعُ عن خطأ ولا تبرِّر إِنحراف!.
   إِنَّ حركة السَّبَّابة الْيَوْم على شاشة جهازِ الهاتف تمثِّلُ مسؤُوليَّةً شرعيَّةً عظيمةً جداً وهي في نفس الوقتِ شاهدُ صدقٍ واضحٍ علينا عِنْدَ الحسابِ ولذلك ينبغي أَن ننتبهَ لهذهِ الحركةِ جيِّداً ونتذكَّر أَنَّها مسؤُوليَّة وشاهد في آنٍ واحدٍ! فلننظُرَ كيفَ نتعاملَ معَها!.
   لن يفلتَ أَحدٌ من تحمُّلِ مسؤُوليَّة أَيَّة حركةٍ لسبَّابتهِ على شاشةِ جهازِ هاتفهِ! فهي مُسجَّلة على وجهِ الدِّقَّة {أَمْ يَحْسَبُونَ أَنَّا لا نَسْمَعُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُم بَلَى وَرُسُلُنَا لَدَيْهِمْ يَكْتُبُونَ} فإِذا كتبتَ شيئاً أَو نشرتَ شيئاً أَو إِذا دافعتَ عن أَحدٍ أَو تهجَّمتَ على أَحدٍ، فكلُّ شَيْءٍ مُسجَّلٌ [بالواقعِ والنَّوايا] {وَإِنَّ رَبَّكَ لَيَعْلَمُ مَا تُكِنُّ صُدُورُهُمْ وَمَا يُعْلِنُونَ} فانظر لماذا تتحرَّك سبَّابتك وبأَيِّ إِتِّجاه!.
   إِنَّ إِطلاق العَنان لحركةِ الإِصبع على شاشةِ جهاز الهاتف بمثابةِ إِطلاق العَنان للِّسانِ! فكلاهُما يقُودان صاحبهُ إِلى هدفٍ ما إِن خيراً فخيرٌ  وإِن شراً فشرٌّ! بالإِتِّجاه الصَّحيح أَو بالإِتِّجاه الخطأ! ولذلك ينبغي التحكُّم بحركةِ السَّبَّابةِ كما نتحكَّم بحركةِ اللِّسانِ الذي يصفهُ أَميرُ الْمُؤْمِنِينَ (ع) بقولهِ {اللِّسَانُ سَبُعٌ إِنْ خُلِّيَ عَنْهُ عَقَرَ} وإذا كان اللِّسانُ يوماً هو من أَكثر الأَعضاء التي ترسم مسارات إِتِّجاهاتنا الفكريَّة والعقديَّة وما إِلى ذَلِكَ على قاعدة {تَكَلَّمُوا تُعْرَفُوا فَإِنَّ الْمَرْءَ مَخْبُوءٌ تَحْتَ لِسَانِهِ} للإِمامِ أَميرِ الْمُؤْمِنِينَ (ع) فإِنَّ الإِصبع الْيَوْم حلَّ محلِّ اللِّسان فهو الذي يُعبِّر عن طريقةِ تفكيرِنا وحركةِ إِتِّجاهاتِنا العقليَّة والفكريَّة والعقديَّة!.
   إِنَّهُ يُعبِّر الْيَوْم عن شخصيَّتِنا ووزنِ عقلِنا وحجمِ وعيِنا وثقافتِنا!.
   إِنَّهُ الْيَوْم يعبِّر عن نوايانا بشَكلٍ واضحٍ وصريحٍ حتَّى إِذا أَخفيناها أَو حاولنا ذَلِكَ بتذييلِ ما ننشرُ بالعباراتِ الممجُوجةِ والمفضُوحةِ [كما وصلني] و [منقُول] وغير ذلك!.
   لكلِّ ذَلِكَ ينبغي الإِنتباه إِلى كلِّ ما ننوي نشرهُ وتوزيعهُ على وسائلِ التَّواصل الإِجتماعي [أَينَ يصبُّ؟ وفِي أَيِّ إِتِّجاهٍ يسيرُ؟ وما الهدفُ مِنْهُ؟ وماذا ومَن يخدم؟ ولماذا في هذا الوقتِ بالذَّاتِ؟!] لأَنَّنا نتحمَّل كامل المسؤُوليَّة وغداً ستشهد سبَّابتنا علينا بدلاً من أَفواهِنا! فالكاتب والنَّاشر على حدٍّ سواء في تحمُّل المسؤُوليَّة!.
   إِنَّ إِعادةَ نشرِ كلَّ ما يصلنا مِن دونِ تثبُّت خلافُ؛
   ١/ الحكمة {يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاء وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ}.
   ٢/ الحقيقة {فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِندِ اللَّهِ لِيَشْتَرُواْ بِهِ ثَمَنًا قَلِيلاً فَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُمْ مِّمَّا يَكْسِبُونَ}.
   ٣/ العقل {وَلَقَد تَّرَكْنَا مِنْهَا آيَةً بَيِّنَةً لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ}.
   ٤/ التَّزكية {رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ}. 
   ٥/ التَّقوى {وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الأَلْبَابِ}.
   والوَيلُ كلَّ الوَيلِ إِذا أَنتجَ النَّشر العشوائي فتنةٌ فـ {الْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ} أَو تضليلٌ {فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا لِيُضِلَّ النَّاسَ بِغَيْرِ عِلْمٍ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ}.
  


نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/06/09


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • قِوى إِقليميَّة ومحليَّة تسعى لِتوريطِ العراق! واشنطن فقدت الكثير من مصداقيَّتها الدَّوليَّة!  (المقالات)

    • حَذارِ مِن التَّقَهقُر إِلى تاريخ [١٤ تمُّوز ١٩٥٨]! وغَيمَةٌ مِن الشُّكوك تُغطِّي قِمَّة سَنغافُورَة!  (المقالات)

    • اسحار رمضانية السنة الخامسة (٢٩)  (المقالات)

    • أَسْحارٌ رَمَضانِيَّةٌ السَّنةُ الخامِسَةُ (٢٨)  (المقالات)

    • أَسْحارٌ رَمَضانِيَّةٌ السَّنةُ الخامِسَةُ (٢٧)  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : أَسْحارٌ رَمَضانِيَّةٌ السَّنةُ الخامِسَةُ (٢٤)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد فلاح زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى كل زنكي حاليا مع الزنكنة التحول الى الاصل مع الشيخ حمود وشيخ عصام الزنكي فرصة كبيرة لنا ولكم لم الشمل الزنكي ونحترم امارة زنكنة تحياتنا لكم في سليمانية وكركوك اخوكم محمد الزنكي السعدية

 
علّق عادل زنكنة سليمانية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كثر الحديث الان عن اصولنا النسب الاصلي لعشيرة الزنكي كل ال زنكي حاليا مع الزنكنة ناكرين نسب زنكي ولا يعترفون الا القليل لانهم مع الزنكنة ومستكردين ولا يعترفون في ال زنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ عبد الامير النجار
صفحة الكاتب :
  الشيخ عبد الامير النجار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 آخر التطورات لعمليات قادمون يا نينوى حتى الساعة 13:50 25ـ 04 ـ 2017  : الاعلام الحربي

 الشيخ نعيم الكعود ” الشيعة هم حماتنا وابناء جلدتنا هم قتلتنا “

 ضبط حالات تزويرٍ بأوليَّات قطعة أرضٍ بقيمة 40 مليار دينارٍ في عقاري الديوانية  : هيأة النزاهة

 ماهية اللون والشكل في اعمال الفنان محمود الكريم  : د . حازم السعيدي

 إعتذار إلى قراء شعري  : د . بهجت عبد الرضا

 حنان الفتلاوي هددوني ومازالوا يهددون  : رابطة الشباب المسلم

 عامر المرشدي : شأنا أم أبينا المالكي صاحب القاعدة الجماهيرية الأولى  : عامر المرشدي

 العتبة العباسية المقدسة تنشئ غرفة أمنية متطورة خدمة لزائري عتبات الخير والصلاح  : سرمد سالم

 التعليم تعلن تعديل آلية الامتحان الشامل لطلبة الدكتوراه

 زوريات ام عليوي  : حيدر الحد راوي

 توقعات رؤية الهلال لمقلدی السید السیستانی والسید الحکیم والشیخ الفیاض

 في قلبي عشق اسمه الحسين  : محمد مهدي بيات

 انشأت القوة الجوية العراقية قواعد ومهابط خاصة للطائرات المروحية المقاتلة قرب الفلوجة  : مركز الاعلام الوطني

 داعش يوظف "طيور انتحارية" لمواجهة المقاتلات!

 عودة 80% من العوائل النازحة الى ديارها في الرمادي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107957209

 • التاريخ : 23/06/2018 - 22:34

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net