صفحة الكاتب : سامي جواد كاظم

الدين لله ودستور الدين القران فهل القران لله؟
سامي جواد كاظم

العقل القاصر الذي يعتقد ان الدين عبادة وحج وصوم فقط ، ومن يدعي ان الدين لله وليس للانسان فهذا يريد هدم منظومة المجتمع ، والدين كلمة تعلمها الجميع متدين وغير متدين من القران عندما وردت في اكثر من مئة مرة ، هذا الدين الذين كانت من اولوياته بعد توحيد الله والايمان به هو تنظيم المجتمع ، هذا المجتمع الذي لم يعرف شيئا سوى الجنس والخمر والتجارة .

هذا الدين الذي يقولون عنه اصحاب الافكار المستحدثة انه لله فهذا يعني انهم يريدون ان يعيشوا حالة المجتمع الجاهلي الذي كان من غير دين ، الدين الذي يقولون عنه انه لله يقول في تنظيم النسل والنسب "حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالَاتُكُمْ وَبَنَاتُ الْأَخِ وَبَنَاتُ الْأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَائِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللَّاتِي فِي حُجُورِكُم مِّن نِّسَائِكُمُ اللَّاتِي دَخَلْتُم بِهِنَّ فَإِن لَّمْ تَكُونُوا دَخَلْتُم بِهِنَّ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلَائِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلَابِكُمْ وَأَن تَجْمَعُوا بَيْنَ الْأُخْتَيْنِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا" فقرة من دستور الدين تثبت الزواج الصحيح عن غير الصحيح فهل ان هذا لله ؟ نعم بعض المجتمعات تقول هذا لله فنرى الجنس عندهم مباح ومن غير محرمات فهل يرضى لنفسه المسلم الذي يدعي الدين لله ان يقوم بتلك الافعال؟

كان متعارفا في الجاهلية ان يتزوج الابن زوجة ابيه بعد موته جاء الاسلام ليحرمها "وَلَا تَنكِحُوا مَا نَكَحَ آبَاؤُكُم مِّنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ ۚ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَمَقْتًا وَسَاءَ سَبِيلًا " ، هل تعلمون ان الانسان في الجاهلية كان يزني بقباحة وذوات الراية لهن ثقافتهن العلنية الخاصة بهن فجاء الدين ليقول "الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ" نعم في دين الله، وليس الدين لله

لاحظوا ثقافة الافكار المستحدثة تحث وتقنن الجنس من غير محارم حتى يتحقق لها مجتمع جاهلي ديمقراطي .

وتجارتهم التي كانت مشوبة بالغش والحرام جاء الدين ليقول لهم "وَأَحَلَّ اللهُ البَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا" ، وهاهي التجارة العالمية قائمة على الربا من صندوق النقد الدولي الى البنك الدولي وحتى بنوك اغلب دول العالم فتراهم كالشياطين في افعالهم الخبيثة .

جاء الدين ليجعل الانسان محترم ويحترم عقله وان لا يفقده بارادته من خلال الخمر فحرمها لكي يصبح انسان بمعنى الكلمة ، فتجد الغرب تطور صناعة الخمور وتصدرها للبلاد الاسلامية اكثر مما تبيعها في سوقها المحلية ، جاء الدين حتى ليامرنا ان يكون الميزان عادل ولا نغش به ، فهل هذا لله ولنا الغش والعبث ؟ جاء الدين ليحذرنا من افعال قوم لوط الشنيعة ، فجاءت الحداثة لتبيح وبالقانون اللواطة تحت اسم زواج المثل فهل يا من تدعي الدين لله تقبل بزواج المثل ، جاء الدين ليحثنا على النظافة ، جاء الدين ليحثنا على تربية اولادنا ، جاء الدين ليعلمنا الصناعة " آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انْفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا"، جاء الدين ليعلمنا الزراعة والفلك والطب وعالم الطبيعة ، فهل هذا لله ؟ ان كان كذلك فلماذا ايها العبد الوقح تلتزم بهذه التعاليم الدينية ؟

جاء الدين ليقسم الارث وفق نظام عادل ومتساو بين افراد المجتمع فرفضتم القسمة وها انتم الى اليوم تتخبطون في هذا القانون بالرغم من ان بريطانيا اقرت الثلث للميت تمسكا بالدين الاسلامي وتجهل السبب.

جاء الدين ليحرم القتل ، جاء الدين ليحرم السرقة ، جاء الدين ليحرم الكذب ، فهل هذا لله وليس لنا ؟ فهل تقبل ايها العبد الوقح ان اسرقك واقتلك واكذب عليك ؟ جاء الدين ليعلمنا العدالة ونظام الشهود ، فهل ترفض هذا النظام ؟

قامت الافكار المستحدثة على اباحة الجنس وتحت عدة مسميات من الحرية الشخصية وحرية الجنس والالحاد واذا ما تمكنت من ذلك خلقت مجتمع جاهلي يسهل التحكم به وقتل قيم الانسان التي جاء بها القران ، لهذا لاعجب عندما تمارس الجنس الزوجة مع صديق زوجها او خادمها ؟ ولا عجب عندما تبيت بنتهم البكر مع شاب في الجامعة لتفتخر بانها فقدت بكارتها ، هذا ما تريده الافكار الحداثوية كما يقولها اصحابها بلسان ملتو ، هل ترضون هذا لنفسكم ولاهليكم ؟ وما جاء في القران اكثر من هذا بكثير انه قران عظيم


سامي جواد كاظم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/06/12



كتابة تعليق لموضوع : الدين لله ودستور الدين القران فهل القران لله؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين الفيصل
صفحة الكاتب :
  حسين الفيصل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 لماذا التشكيك في الانتصارات العراقية  : مهدي المولى

  الى المنتديات والمواقع الخاصة بالشيعة الاثني عشرية  : سامي جواد كاظم

 ومضة من عاشوراء  : الاء صباح الربيعي

 الخيال والجاهزية مكان وزمان في اعمال النحات موسى الرمو  : د . حازم السعيدي

  فصلية  : د . رافد علاء الخزاعي

 مقالات بحثية/ الجزء الرابع- الفرق بين الحب والشهوة !  : مهند حبيب السماوي

 اهالي ناحية حمام العليل والقرى المجاورة :بفضل الله وابوية السيد السيستاني تحررنا من عبودية داعش

 المحكمة الاتحادية تعلن تسلمها طعنين ضد قانون التقاعد

 رئيس ديوان الوقف الشيعي يبحث السبل الكفيلة بالارتقاء بعمل العتبة العلوية المقدسة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 قيادة العمليات المشتركة تنفي انسحاب الجيش العراقي من مدينة تكريت  : مركز الاعلام الوطني

 تطوير الأداء والمهارات..هدف أساسي لمصرف الرافدين  : حامد شهاب

 العمل تنفي ما تناقلته بعض وسائل الاعلام بشأن توقف منح القروض الميسرة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 وزارة الزراعة تعلن صرف مستحقات مسوقي محصول الذرة الصفراء الوجبة الثانية في بابل  : وزارة الزراعة

  النظرة المسمومة  : سيد جلال الحسيني

 مجالس المحافظات وشريحة الشباب  : جواد البولاني

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107877526

 • التاريخ : 22/06/2018 - 23:22

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net