صفحة الكاتب : يوسف رشيد حسين الزهيري

مشروع الدولة الأبوية إمتداد لدولة العدل المهدوية
يوسف رشيد حسين الزهيري

تجلت الحكمة الالهية في انبثاق اولى التجارب الانسانية الفريدة، في قيادة النبي محمد ص للامة الاسلامية على أسس ومبادئ إسلامية سامية، ترسخت في القيم والمفاهيم الانسانية والاخلاقية في معالجة أزمات الامة بقيادة نبوية ابوية راعية لكل المكونات، ليس على صعيد المجتمع الاسلامي فحسب ،بل على صعيد المجتمعات الاخرى التي كانت ضمن مساحة المجتمع الإسلامي منها اليهود والديانات الاخرى التي كانت تستمد الى نظرة إنسانية شمولية عميقة،ساهمت في بناء اول حضارة اسلامية قوامها الحق والفضيلة والعدالة والمساواة بين الخلق جميعا وان لا فرق بينهم الا بميزان التقوى.

لقد اتسمت القيادة النبوية الشريفة باعلى مقاييس الحب للبشرية ونبذ لغة العنف ،والتطرف والكراهي،ة وقد كانت اولى اسس البناء الانساني في العفو عن المشركين عند فتح مكة ونشر روح المحبة والتسامح بين الناس . سلوك انساني جسد اروع مواقف الانسانية من منطلق القوة والعزيمة وروح الانتصار والإصرار على نشر مفاهيم الرسالة السماوية بكل القيم والمفردات الاخلاقية والانسانية .

إنها نعمة النبوة التي خصها الله سبحانه وتعالى في اخلص عباده الطاهرين، ليكونوا دعاة تحرر من براثن الشرك والعبودية ودعاة حب وسلام وفضيلة ،واقامة العدل والمساواة بين الناس .وكما جاء في قوله تعالى:(وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدً). فالرسول الكريم هو الرقيب والشاهد والراعي والاب والمسؤول عن الأمة وتقويمها وإصلاحها فهو المسؤول عن تصدر موقع المسؤولية للامة من الناحية الشرعية بكل الادوار المهمة للقيادة المركزية، بصورة نبوية في واجبات التبليغ الرسالي وقيادة الامة وواجب الابوة الانسانية في المعاملات الأخلاقية وحل النزاعات، والأزمات والمشكلات الداخلية. وواجب الحاكم والقاضي الشرعي في الادارة والقضاء في تصريف شؤون الدولة .

لقد رسم النبي ملامح رئيسية فريدة في نظام الحكم الإسلامي القائم على مبادئ الوحدانية والإيمان المطلق والحري،ة ومحاربة كل اشكال الظلم والانحراف الفكري والأخلاقي . واشاعة ثقافة الحب والسلام والتعايش السلمي . وكان أهل البيت (عليهم السلام) لهم دورا مماثلا بالرغم من الأمر الذي تم على صعيد إقصاءهم عن مجال الحكم، كانوا يتحملون باستمرار مسئوليتهم الشرعية والانسانية في رعاية الناس والحفاظ على الرسالة وعلى التجربة الإسلامية المحمدية، وتحصينها ضد التردي إلى هاوية الانحراف والانسلاخ من مبادئها وقيمها، فكلما كان الانحراف يطغى ويشتد وينذر بخطر التردي إلى الهاوية، كان الأئمة يتخذون التدابير اللازمة ضد ذلك، وكلما وقعت التجربة الإسلامية أو العقيدة في محنة أو مشكلة وعجزت الزعامات عن علاجها بحكم عدم كفاءتها بادر الأئمة إلى تقديم الحل ووقاية الأمة من الأخطار التي كانت تهددها.
فحافظ الأئمة على دورهم ومسؤوليتهم في توجيه الناس والمحافظة على المقياس العقائدي والرسالي والانساني في المجتمع الإسلامي ، ويحرصون على أن لا يهبط إلى درجة تشكل خطراً ماحقاً، وهذا يعني ممارستهم جميعاً دوراً إيجابياً فعالاً في حماية العقيدة وتبني مصالح الرسالة والأمة بكل مكوناتها . وفي هذا السياق برز دورأمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب(ع) حين تولى مسؤولية الخلافة الإسلامية وتسلّم رسمياً مهمة قيادة الدولة والأمة الإسلامية في فترة" سنوات 35-40 هجرية"
وقد كانت ابرزالإيجابيات التي جسدها الإمام علي(ع) في تجربته العظيمة وسياسته الحكيمة في صور عدة أبرزها:

°شعوره بالمسؤولية عن كل رعاياه وحمله °هموم وفقر الناس .
°اقامة العدل والمساواة بين المجتمع

°مجابهة المشاكل التي تهدد امن الدولة الإسلامية وانحرافها

°مواجهته السلمية والمسلحة ضد الفرق الفاسدة والخوارج
وفي الواقع فإن تلك الآثار الإيجابية وغيرها مثّلت العطاء والدور الإيجابي الذي جاء في حديث النبي ص:

((كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْؤول عَنْ رَعِيَّتِهِ، الإِمَامُ رَاعٍ وَ مَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالرَّجُلُ رَاعٍ فِي أَهْلِهِ وَهُوَ مَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالْمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ فِي بَيْتِ زَوْجِهَا وَمَسْؤولَةٌ عَنْ رَعِيَّتِهَا، وَالْخَادِمُ رَاعٍ فِي مَالِ سَيِّدِهِ ومَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، -قَالَ: وَحَسِبْتُ أَنْ قَدْ قَالَ: وَالرَّجُلُ رَاعٍ فِي مَالِ أَبِيهِ وَمَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ- وَكُلُّكُمْ رَاعٍ وَمَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ)

فالرعاية لا تتجزأ، الرعاية وحدة متكاملة، كما أنك ترعى صحته, عليك أن ترعى دينه، كما أنك ترعى حاجاته المادية, عليك أن ترعى حاجاته الروحية، كما أنك ترعى في ابنك ارتباطه في البيت, يجب أن ترعى ارتباطه بالله عز وجل . وبالمجتمع وان يكون مواطنا صالحا

تتشابه صور واوجه وملامح قيادة الامة والدولة الاسلامية في عهد النبي ص والامام علي ع ودولة العدل المنتظرة للامام المهدي عليه السلام من حيث الجوهر والمضمون وأسس الانطلاق والمبادئ ، وتختلفان من حيث المساحة والشمولية والرعاية الإلهية المطلقة،

فلا بد للإمام المهدي عليه السلام من أن يقوم بعدة خطوات وإجراءات عملية ميدانية على طريق تأسيس الدولة النموذجية العادلة. ويقع في أولويات هذه الخطوات باستئصال رموز الكفر والاستبداد والفساد والانحراف من على وجه الأرض، كتمهيد لبسط الرسالة السماوية وتوسيع سلطته في تأسيس نظام جديد يسعى لالغاء كل الأنظمة والقوانين الحاكمة في المجتمع البشري بصورة مطلقة، والقضاء على تلك الأنظمة وإلغائها من ساحة الوجود ووضع البديل الصالح عنها. وفق مبادئ الرسالة السماوية العادلة والمطلقة،وهذا ما سيتطلب مواجهة مباشرة حادة وقاسية ضد كل رموز الانظمة الدكتانورية والاستبدادية الحاكمة الّذين يفرضون سيطرتهم بالقوة والاستبداد على شعوب العالم ويكون دور الإمام احياء وتوجيه قاعدته الشعبية من المخلصين في إزالة الانظمة و الرموز الحاكمة والعمل على توحيد الأمة العربية و الإسلامية لتكون في ظل الحكومة العادلة والواحدة التي تنصره وتؤازره في بناء دولة العدل الالهية التي لا تعترف بتجزئة البشرية إلى حدود ودول واعراق وطوائف وقوميات وديانات ... بل دولته اسلامية شمولية عالمية واحدة برئاسة واحدة وقيادة واحدة، وفور بناءها واستقرارها ستزول وتمحى كل الأنظمة والقوانين الدوليةالوضعية ولا توجد بعد ذلك دول متعددة ودساتير مختلفةـ وهذه واحدة من خصائص الدولة المهدوية .وفي وان هذا الوضع الجديد سيكون له آثاره الإيجابية على الأمة وسيفتح لها باب السعادة والرخاء والسلام والعدل بين البشر أجمعين. بعد ان امتلئت ظلما وفجورا.
وستكون مقومات الدولة في القيادة المعصومة، فالرئاسة والقيادة العليا في الدولة التي لن تكون ملكية ولا رئاسية ولا دكتاتورية ،ولا برلمانية ستكون دولة إمامية ذات سمات ابوية راعية لكل البشرية على اساس العدل والمساواة برعاية الهية مطلقة . لأن الحاكم الأعلى والشرعي المطلق سيكون هو الإمام المنصوب من الله عز وجل وسيمارس هذا المنصب الإمام المهديّ عجل الله تعالى فرجه الشريف بنفسه، في القيادة العليا، ويوكل قيادة المناطق المختلفة في اصقاع الارض والعالم إلى أصحابه المخلصين "حكام الله في أرضه".
فشكل وطبيعة الدولة المهدوية هو نفس شكل وطبيعة الدولة الّتي أسسها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والتي يكون في مركزها الأعلى النبي ص ومن بعده الأئمة الخلفاء المعصومون عليهم السلام. في تثبيت دعائم الرسالة السماوية واقامة العدل وتنفيذ الشرائع.

ان السكين المغروز في قلب الامة يجب ان يستأصل من حكام ودعاة للفتنة ورموز الظلم والفساد.

فالنزيف الحاد في جسد الامة يجب ان يتوقف، ويحل الإعمار محل الخراب، وتتوقف آلة الدمار ، من أجل أبنائنا جميعاً وأن تكون الحالة الأبوية صفة ملازمة للحكومات من الآن فصاعداً؛ من خلال منهج وسطي يحقق المساواة والعدالة بين أبناء الوطن وبين المحاور المتصارعة في المنطقة والعالم.
إن منهج الوسطية في الادارة والفكر والثقافة والمعرفة والسياسة والاقتصاد والأمن؛ يحقق مالم تحققه مناهج الجناحين الإقصائيين ،ليس في العراق فقط . ان حاجة البلد للوسطية بات ضرورة قائمة في الماضي والحاضر والمستقبل وتعيده الى مكانته المستحقة.
وان بقاء واستمرار النظام السياسي الحالي وأقطابه بات مرهوناً بسحب سطوة المتصدين عن سلطات الدولة، وإرجاع هيبة المؤسسات العامة والمال العام والغاء الامتيازات والاستثناءات وتحقيق التوازن الاجتماعي على أساس العدل والمساواة، فبهذا تسير الوسطية والأبوية سوية لتكونا وجهان لعملة واحدة.

فالحكومة الابوية ترفض الاستبداد بالرأي والانفراد بالقرار وقد قامت على أساس الشورى والحوار والتعاون ودعوة للجميع في بناء الوطن ونبذالتفرقة والطائفية وهي التي نادت بالوحدة الأسلامية ونبذ الفرقة، وليس منها التمسك بالمصالح الشخصية الضيقة ،وهي قد حملت على عاتقها مصالح الوطن وهموم الأمة .
انها دعوة وطنية بنصرة الحرية والكرامة وتعزيز الوحدة والوئام، ورفض الظلم والاستبداد والفساد. وهي امتداد لحركة الامام المهدي ع المباركة لنصرة المظلومين والمستضعفين واقامة حدود العدل ضمن الرقعة الجغرافية التي تؤمن امن واستقلال بلادنا بالعز والرفاهية ، وما ان يتم ذلك سنحقق الوصول الى رضا الله سبحانه وتعالى لينعم على شعبنا وحكومتنا الوطنية برعايته الالهية التي ستدفع عنا شرور الفتن وعواقب المحن .

  

يوسف رشيد حسين الزهيري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/06/15



كتابة تعليق لموضوع : مشروع الدولة الأبوية إمتداد لدولة العدل المهدوية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق هارون العارضي الرميثي ، على خاشقجي لاشيء امام اكثر من 3500 امريكيا قتلتهم السعودية - للكاتب سامي جواد كاظم : في البداية أشكرك على التطرق لموضوع اليمن ومحاصرتهم اقتصادياً والأطفال الذين يقتلون يومياً بلا ذنب سواء انتمائهم لبلادهم ، وهذه المجازر اليومية بحق شعب اليمن الصامد بعيدة كل البعد عن أنظار الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وبعيدة عن أقلام الكتاب العرب الشرفاء للأسف إلا قليلاً من أمثالكم. ... لكن لدي إعتراض على عنوان مقالتك خاشقجي إنسان عربي لا يقل شأنآ عن الشعب اليمن وهو أيضاً لن ينجوى من ظلم آل سعود المجرمين

 
علّق مصطفى الهادي ، على ما هو مصحف فاطمة وما محتواه ومن كتبه وجمعه؟ وهل له علاقة بالقرآن؟! - للكاتب الموقع الرسمي للعتبة الحسينية : مصحف فاطمة محنته كبيرة كصاحبته التي ماتت مظلومة مهضومة مغصوب حقها . فلماذا يُريدون منّا ان نقبل بأن عائشة حفظت عن النبي عشرات الألوف من الاحاديث وان النبي (ص) امر بأن نأخذ نصف ديننا عنها . ولماذا يُريدون منّا ان نُصدق أن ابا هريرة الذي عاش مع النبي ثلاث اشهر قد روى الألوف من الاحاديث ناهيك عن الجراب الآخر الذي لم يفتحه . أليست بنت النبي اولى بذلك منهم وهي ربيبة داره ووريثة آثاره ممن كان الوحي ينزل في بيتها لا بل دخل معهم تحت الكساء فكان سادسا. ولعل الاشارة من الائمة إلى أن مصحف فاطمة هو حديث الوحي أو حديث ملك من الملائكة يُشير إلى انها سلام الله عليها اخذت عن ابيها نقلا عن الوحي ما ملأت به هذا الكتاب ، فسُميّ بمصحف فاطمة وكما هو معروف فإن كلمة مصحف هو ما موجود في الصحف او ما مدوّن فيها ، ولماذا لا نقول مثلا أنه بإملاء علي عليه السلام وذلك لقول علي عليه السلام . كان رسول الله (ص) يُحدثني فإذا فرغ سألته ، واذا فرغت ابتدرني بالحديث ، هذا الكم الهائل من الاحاديث الذي منح عليا وسام ان يكون باب مدينة علم الرسول (ص) . هذه الاحاديث حملتها فاطمة والحسن والحسين فلا بد انهم لا بل الجزم انهم درسوا في هذه المدرسة وعنها أخذت فاطمة ما موجود في مصحفها. يضاف إلى ذلك إذا كان سليم بن قيس الهلالي ملأ كتابه مما حدثه عليا وسلمان والمقداد ، اليس حريا بفاطمة أن تملأ كتابا لها هو مصحفها الذي يتداوله الائمة سلام الله عليهم ، مشكلة القوم أنهم لا يُريدون أن يؤمنوا بأن فاطمة ربيبة الوحي وضجيعة باب علم الرسول وأم سيدا شباب اهل الجنة الذين زُقوا العلم زقا حتى قيل أن فاطمة عالمة غير معلمة . والاغرب من ذلك انهم يعترفون بأن للكثير من الصحابة مصاحف خاصة بهم ولكن عندما نقول ان عند فاطمة بنت سيد الكائنات مصحفا تنقلب الآية ويصبح قرآنا ، والسؤال إلى هؤلاء المتقولين بذلك / هل قرأ احدكم ما في مصحف فاطمة او لمسه او رآه ؟؟ (وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون)

 
علّق عراقي ، على أنت شتعرف - للكاتب احمد لعيبي : سلام الله على الحسين وعلى علي بن الحسن وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين .... السلام على النفوس الطاهرة التي تعلمت من نهج الحسين وسارت على دربه وعلى الاقلام التي تعلمت من نهج السيدة زينب صلوات الله وسلامه عليها ونشرت تضحيات الحشد المقدس ... اسأل الله ان يديم الحشد المقدس ويرفع شأنهم ويقوّي شوكتهم ويكثرهم ويقوّي ايمانهم ويكثّر عددهم ويزيد من عددهم وعتادهم .... اسال الله ان يحفظ صاحب هذا المقال ومن علق وان تكون عاقبتهم الى خير بحق محمد وال محمد الطيبين الطاهرين صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين ....... ............... ابكيتني اخي الكريم .......

 
علّق منير حجازي ، على مع الشيخ اليعقوبي في معرض تعليقه على كلام بابا الفاتيكان - للكاتب مصطفى الهادي : ان قول اليعقوبي (أن عدم استمرار الملائكة في حفظ البشر إذا اصر على انتهاج طريق الشر والتمرد بأنه من العدل حتى لا يتساوى المحسن والمسيئ). هذا خطأ شيخنا ، يستمر رزق الانسان وحفظه والامداد له حتى لو اساء أو تمرد، لأنه من عدالة الله تعالى انه لا يقطع رزقه عن العاصين له ، كما أنه تعالى لا يقطع المطر عن الصحراء او يوقف المطر من السقوط على البحار والانهار فنقول أن ذلك ليس من العدل ان تذهب هذه المياه هدرا ، فيحتكر نزول المطر على البساتين مثلا والمزارع ، وهكذا وحسب قولكم فإن الله يمنع عطائه عن المسيئين ويعطيه فقط للصالحين. يا شيخ ان لطائف الله تعالى خفيت عليكم وآياته عميت عنها حيث يقول تعالى : (إنما نملي لهم ليزدادوا اثما). فلم يقطع رزقهم في الدنيا حتى وإن عصوه ، وإلا ما هو تفسير جنابكم لمؤمن محروم وعاصٍ متخم ؟ يعطي الله حتى للعصاة لأن حسابهم في الآخرة كما يقول تعالى (يريد الله ان لا يجعل لهم حظا في الآخرة). ثم ما علاقة ما تفضلتم به شيخنا بالملائكة الحفظة او (المعقبات). والله يا شيخ لم افهم من كلامك شيء .

 
علّق حنان ، على للمرأة دور في نضال الحشد الشعبي المقدس  - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : هذه ليست مقاله فقط انها لوحة فنان محترف رسم المرأه بفرشاة الاهتمام ولونها بعبق الوفاء والتقدير ...احسنت دائما وابدا باحثنا المتالق

 
علّق حنان ، على كربلاء وتوسعة الحرمين وما يتبعه في الاقتصاد والتراث - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : احسنتم واجدتم تحليل منطقي وواقعي ينم عن فكر ودرايه تامه ان خيرات العتبتين هي خيرات تخص البلد ككل ولاتخص فئه معينه لانها ان كانت بيد اناس وطنيين وولائهم للبلد لكان نهر خيرات العتبتين اغرقت اغلب البلاد

 
علّق حنان ، على كربلاء وتوسعة الحرمين وما يتبعه في الاقتصاد والتراث - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : احسنتم واجدتم تحليل منطقي وواقعي ينم عن فكر ودرايه تامه ان خيرات العتبتين هي خيرات تخص البلد ككل ولاتخص فئه معينه لانها ان كانت بيد اناس وطنيين وحبين للبلد لكن نهر خيرات العتبتين اغرقت اغلب البلاد

 
علّق اثير الخزرجي ، على مع الشيخ اليعقوبي في معرض تعليقه على كلام بابا الفاتيكان - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم . لله درك أيها الكاتب ، شرحت واوضحت فجزاك الله جزاء المحسنين . واما الشيخ اليعقوبي فيقول : (وعلّل المرجع عدم استمرار عمل الملائكة في حفظ البشر اذا اصّر على انتهاج طريق الشر والتمرد بانه من العدل حتى لا يتساوى المحسن والمسيء وضرب لذلك مثلاً بما يحصل اثناء منافسات كاس العالم مثلاً فان فرقاً تفوز واخرى تخسر ويحزن جمهور الفريق الخاسر ويتألم وربما ينتحر بعض المتعصبين لكن هذا لا يبّرر الغاء المنافسات واعطاء الكاس لكل الفرق على حد سواء لمنع حصول الالم والحزن للبعض، لان ذلك عين الظلم ). هسا ما ادري اشجاب كرة القدم بالموضوع . لا بابا الفاتيكان ذكر ذلك ولا الكردينال الاخر . يا شيخ اتق الله في امة محمد ولا تتدخل في امور تزيد البلبلة في عقول الشباب . لا توجد مرجعية بالقوة ، انت رجل صاحب حزب (فضيلة) ولك اهداف واطماع في السلطة ، وتحاول الاساءة إلى مقام المرجعية باعلانك نفسك مرجعا او متمرجعا وانت من اتباع حوزة كانت مشبوهة وخريج دراسات حصلت في زمن الحملة الايمانية التي قادها عدي صدام حسين عليه اللعنة .

 
علّق فؤاد المازني ، على أنت شتعرف - للكاتب احمد لعيبي : أعرف مجاهد بالحشد أخذ إبنه القاصر وياه للساتر ومن إعترض آمر الفوج لأن عمره أقل من 18 سنه جاوبه الأب إشكد عمر القاسم بن الحسن بمعركة الطف؟

 
علّق حكمت العميدي ، على أنت شتعرف - للكاتب احمد لعيبي : اعرف الي يعادي الحشد المقدس الشريف ماعندة ولاء لوطنة ولا حب لارضة ولاصاين عرضة ولا عندة شرف

 
علّق مصطفى الهادي ، على هل خلق الله نبينا محمد (صلى الله عليه وآله) قبل النبي آدم؟ ام بعده ؟!! : كما هو معروف فإن النور ، والضوء لابد لهما من مصدر ولعل اقدم مصدر اشار إلى أن اول ما خلق الله هو (النور) قبل أن يخلق الشمس والقمر هو الكتاب المقدس حيث ذكر بأن العالم كان في ظلمة فخلق الله النور ، ثم النور الأعظم قبل أن يخلق الشمس والقمر كما نقرأ في سفر التكوين حيث يقول : (في البدء خلق الله السماوات والأرض. وكانت الأرض خربة وخالية، وعلى وجه الغمر ظلمة، والله يرف على وجه المياه ـــ وكان عرشه على الماء ـــ وقال الله: ليكن نور، فكان نور ــ محمد ـــ ثم خلق الله النورين ــ علي وفاطمة ــ ). في الحقيقة لم يُبين لنا الكتاب المقدس ما المعنى من النورين والنورين فيما بعد ماهما ماهو مصدرهما ، فقد القى الكتاب المقدس القول واطلقه اطلاقا ، وجاءت التفاسير بائسة لتزيد الامر غموضا. ولكن لربما يقول البعض أن الله خلق الشمس وهي النور الذي بدد به الله الظلمة ، نقول له : أن نص الكتاب المقدس يتحدث عن النور ، ثم النورين ، ثم تحدث عن الشمس والقمر . أي أن الله خلق أولا النور ، ثم خلق الشمس والقمر وأيضا اطلق عليهما النورين . والمشكلة التي وقع بها كاتب النص أنه قال : بأن الله خلق الماء والأرض ثم أخرج المزروعات بكل انواعها واشكالها : (وقال الله: «لتنبت الأرض عشبا وبقلا يبزر بزرا، وشجرا ذا ثمر يعمل ثمرا كجنسه، بزره فيه على الأرض». وكان كذلك. فأخرجت الأرض عشبا وبقلا يبزر بزرا كجنسه، وشجرا يعمل ثمرا بزره فيه كجنسه). ثم يقول (فعمل الله النورين العظيمين: النور الأكبر ــ الشمس ــ لحكم النهار، والنور الأصغر ــ القمر ــ لحكم الليل، والنجوم). وهذا خطأ فاضح ، لأن الزرع بكل اصنافة يعتمد على ضوء الشمس فلا يُمكن للزرع ان ينبت من دون الشمس . يضاف إلى ذلك قول النص (وخلق النجوم) . وهذا أيضا لا يستقيم . أما التفسير الحقيقي للنص فهو أن هناك نورا خلقه الله قبل كل شيء ، ثم اخذ منه وخلق نورين ثم خلق النجوم . وفي تأمل بسيط تتضح حقيقة أن هناك ارواح نورانية خلقها الله وخلق من اجلها ما في الكون . المسيحية تقول بأن المخلوق الأول الذي خلقه الله هو (المسيح) روح الله ثم يعتمدون على نص التوراة التي تقول :( وكان روح الله يرفرف على الماء). ولكن المسيحية تتخبط في بيان النور الأول فتقول مثلا : (يوحنا ، لم يكن هو النور، بل ليشهد للنور. كان النور الحقيقي الذي ينير كل إنسان آتيا إلى العالم.إلى خاصته جاء، وخاصته لم تقبله). ولكن الاشكال أن السيد المسيح لم يأت إلى خاصته ــ عشيرته ـــ بل جاء إلى كل اليهود ــ بني اسرائيل ــ وهؤلاء لم يرفضوه كلهم بل آمن منهم الكثير به . أن النص ينطبق على نبينا محمد صلوات الله عليه فهو النور الأول وهو الذي أتى إلى خاصته ــ عشيرته ــ انذر عشيرتك الاقربين ، ولكنهم رفضوه وحاربوه . وعلى ما يبدو فإن هناك اتفاقا ايضا بين السنة والشيعة على أن اول شيء خلقه الله هو نور محمد كما ورد في العجلوني(827) : عن جابر بن عبد الله قال : قلت : يا رسول الله بأبي أنت وأمي أخبرني عن أول شيء خلقه الله قبل الأشياء ، قال : (( يا جابر إن الله تعالى خلق قبل الأشياء نور نبيك)) .انظر النفحات المكية واللمحات الحقية لمحمد عثمان الميرغني(ص/28-29). وكذلك حديث : (( كنت نوراً بين يدي ربي قبل خلق آدم بأربعة عشر ألف عام )) . علي بن محمد في كتابه"تاج العقائد"(ص/54) . واحاديث أخرى كثيرة. وهناك حديث آخر عن ابي هريرة يقول فيه : (( كنت أول النبيين في الخلق )). {رواه ابن أبي حاتم[كما في تفسير ابن كثير(ص/1052)] وابن عدي في الكامل (3/49،372،373) وأبو نعيم في الدلائل(ص/6) وتمام في الفوائد4/207رقم1399. تحياتي تحياتي علي بن محمد الإسماعيلي الباطني في كتابه"تاج العقائد"(ص/54)

 
علّق باسم الفلوجي ، على لو ان بغداد عاصمة للثقافة - للكاتب عالية خليل إبراهيم : السلام عليكم السيدة المحترمة عالية ام حسين هل كتبت شيئا عن المرحوم جدنا اية الله الشيخ سعيد الفلوجي ومن اين استقيت معلوماتك، جزاك الله خيرا وانا حفيده الشيخ باسم بن نعمة بن سعيد الفلوجي ساكن استراليا في بيرث عاصمة ولاية غرب استراليا، وشكرا

 
علّق مصطفى نزار ، على كتب الدكتور عادل عبد المهدي .. اشكركم، فالشروط غير متوفرة - للكاتب د . عادل عبد المهدي : مقال جيد سيادة رئيس الوزراء هل نفهم ان الشروط توفرت الان؟

 
علّق نور الزهراء ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا على هذا الكلام المحفز و الرائع .... شيئ مثير للأهتمام و خصوصا في هذا الزمن . 💖💖

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على رب الكتاب المقدس هل يعرف عدد أيام النفاس ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ما زلت اتابع كتابتنكَ وما زالت كتاباتكِ تلهمني الا ان جميع الكلمات تخذلني.. فلم اعد اقوى الا على ان اكتب ان جميع الكلمات اصابها الشلل ولم اكن وحيدا مثلما اليوم.. خذلتني الدنيا و"الثقات" تعلمت كثيرا بلا طائل ما اقساه من تعلم اه كم هرمت بغياب استاذي.. لاول مره اشعر باليتم كما اشعر واشعر بالوحده كما اشعر.. نعم.. غدوت روح بلا جسد دمتم في امان الله سيدتي.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فاتن الجابري
صفحة الكاتب :
  فاتن الجابري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الكشف عن أكثر من 150 معاملة روجها ذوو إرهابيين

 هيئة الحج تقيم المؤتمر السنوي للارشاد لمكتب بغداد/2 والمحافظات الغربية والشمالية  : الهيئة العليا للحج والعمرة

 وزارة الموارد المائية تواصل حملتها لأزالة التجاوزات على مجاري الانهر  : وزارة الموارد المائية

 هادی العامري: التظاهرات عراقية وسنقطع يد من يسيسها

 استمارة التقديم الى الجامعات والمعاهد العراقية  : ادارة الموقع

 قرار وزير الداخلية تعسفي وظالم بحق محافظة كركوك  : د . عبد القادر القيسي

 محافظ ميسان : المتابعة الميدانية للمشاريع المنفذة تسهم في أنجاز المشاريع المنفذة بالمواصفات المطلوبة وبالسقف الزمني المحدد  : اعلام محافظ ميسان

 هذا هو حشدنا, فأتوا بحشدكم إن كنتم صادقين  : تحسين الفردوسي

 قصة قصيرة جدا: الحظيرة لا تلائم الصقــور  : محجوبة صغير

 جمعية العمل الصالح تحتفي بالإيتام وعوائل شهداء الحشد الشعبي  : المجلس السياسي للعمل العراقي

 العدد ( 289 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 وزارة الصناعة والمعادن تحصل على قرارات جديدة لدعم صناعة السمنت في العراق وحماية الإنتاج المحلي خلال الجلسة الثالثة للجنة الشؤون الاقتصادية في مجلس الوزراء  : وزارة الصناعة والمعادن

 مجلس المثنى يستجوب مدير كهرباء المحافظة بشأن الخصخصة ومشاريع الطاقة

 القبض على متهم متورط بابتزاز فتيات عبر "الفيسبوك" وسط بابل  : وزارة الداخلية العراقية

 حصتنا من خفي حنين؟  : علي علي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net