صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

انصار ثورة 14 فبراير يرفضون مبادرة ملك البحرين
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 
 
رفض انصار ثورة 14 فبراير مبادرة ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة للاصلاح السياسي التي اطلقها من العاصمة البريطانية لندن، خلال سفره الاخير الى لندن.
كما ادانوا تصريحات الملك حمد لمراسل البي بي سي بانه يدعو جميع الأحزاب (الجمعيات السياسية) بما فيها الجمعيات المعارضة لإرسال مستشارين للعمل معه شخصيا ووعده بتعيين ممثلين للمعارضة داخل الحكومة لمراقبة الإصلاحات.
 
وأصدروا بيانا هاما أوضحوا فيه مواقف شعب البحرين وشباب ثورة 14 فبراير الداعية إلى رفض الحوار مع الملك حمد ووعوده، ورفضهم كذلك لتصريحات علي سلمان امين عام جمعية الوفاق الوطني بإستعداده للجلوس معه من اجل حوار جدي.
 
واليكم نص بيان انصار ثورة 14 فبراير:
بسم الله الرحمن الرحيم
 
لقد بدأ تنفيذ المشروع البسيوأمريكي البريطاني للإصلاح السياسي وتمرير مشروع الإصلاح بنسخته المعدلة والمطورة، وقد جاء هذا التنفيذ بعد الإعلان عن تقرير محمود شريف بسيوني في الثالث والعشرين من شهر نوفمبر الماضي، هذا وقد كانت هناك لقاءات وإجتماعات سرية خلف الكواليس ووراء الأبواب المغلقة بين جمعية الوفاق ومسؤولين بريطانيين وأمريكيين في لندن وواشنطن، ولقاءات مع المسؤولين في السفارتين في المنامة، ولقاءات خاصة جمعت مسؤولين في الوفاق مع مسؤولين من السلطة الخليفية.
 
وجاءت الآن سفرة الشيخ علي سلمان إلى لندن وإجتماعه بقادة المعارضة وعلى رأسهم سعيد الشهابي فور وصوله إلى لندن، من أجل إقناعه بالموافقة للمشاركة في التسوية والمصالحة السياسية التي إقترحتها الولايات المتحدة وبريطانيا من أجل إيجاد حل للأزمة السياسية المستعصية في البحرين.
 
الشيخ علي سلمان الذي صرح بأنه مستعد للجلوس مع الملك الديكتاتور من أجل حوار جدي لا تمثل تصريحاته الأخيرة هذه إلا نفسه وجمعيته، فشعبنا بالإجماع يرفض الحوار مع القتلة والسفاحين والمجرمين الذين ينتظرون المحاكمة في محاكم جنائية عادلة، ولا ندري كيف يسمح علي سلمان لنفسه أن يصرح بمثل هذه التصريحات بينما الأغلبية الساحقة من أبناء الشعب تطالب بسقوط الطاغية حمد ونظام حكمه الديكتاتوري العنصري الشوفيني.
 
وإن تصريحات أمين جمعية الوفاق الأخيرة في لندن تعني إعفاء المجرم حمد من كل جرائمه التي إرتكبها بحق شعبنا، ولذلك فإن تصريحاته تعتبر من وجهة نظرنا إنتحارا سياسيا آخر يضاف إلى سلسلة الإنتحارات السياسية التي قامت بها جمعية الوفاق وقادتها خلال حركة ثورة 14 فبراير.
 
هذه الجمعية التي لم تشارك في صناعة الثورة وتفجيرها وجاءت بعد ذلك ملتحقة بالثورة من أجل أن لا يفوتها القطار ومن أجل أن تتحدث بإسم الثورة وتتحاور مع الحكم الخليفي من أجل الحصول على مكاسب سياسية أكثر في مجالس البلديات والمجلس النيابي والحكومة، وتتسلق على رقاب وأكتاف شباب الثورة وتصادر ثورتهم وجهودهم.
 
وهذا ما نراه حاصل بالفعل بسفر الشيخ علي سلمان ومحاولته الضغط على الدكتور سعيد شهابي وسائر أفراد المعارضة من أجل الموافقة على الدخول في حوار مع السلطة، وبما أن أمر ورأي الشيخ حسن مشيمع وعبد الوهاب حسين هو بيد سعيد الشهابي، ورفض القادة والرموز في السجن بالموافقة على الحوار مع السلطة فإن علي سلمان سافر إلى لندن لكي يضغط بإتجاه أن يقنع سعيد الشهابي من أجل الموافقة على المشروع البسيوأمريكي وإبلاغ القادة والرموز بعد ذلك في السجن بالموافقة على مشروع المصالحة السياسية، إلا أن إعتقادنا القاطع واليقين بأن سعيد شهابي سيرفض الدخول في حوار مع الطاغية وهو الذي أسس مع رفاق نضاله التحالف من أجل الجمهورية، وهو الذي كان يصرح منذ تفجر الثورة بأن الأزمة السياسية سببها الطاغية حمد وإبنه سلمان وحمد، وإن رئيس الوزراء خليفة بن سلمان قد أصبح عجوزا وسيتقاعد اليوم أو غدا، وإن الأدهى في ذلك أن يأتي رئيس وزراء أكثر دموية من خليفة بن سلمان، ولذلك فإننا نتمنى أن يكون سعيد على عهده مع الشعب والمعارضة وأن لا يدخل في حوار من أجل مكاسب سياسية آنية وسطحية على حساب شباب ثورة 14 فبراير الذين فجروا الثورة وهم مستمرين في مشروعهم لإسقاط النظام.
 
وحتى ولو قبلت فصائل المعارضة وحركة أحرار البحرين والتحالف من أجل الجمهورية بالدخول في المشروع الأمريكي للإصلاح السياسي القادم، وهذا بإعتقادنا بعيدا جدا، فإن ذلك لن يفل من إستقامتنا وسيرنا على طريق الثورة حتى النصر أو الشهادة وسنرفض الدخول مع الطاغية يزيد العصر في صفقة سياسية خاسرة مقدما.
 
إننا على ثقة تامة بأن حركة أحرار البحرين والأخوة في حركة حق وتيار الوفاء الإسلامي سيرفضون الدخول في مشروع أمريكي خبيث يهدف إلى إفلات الطاغية ورموز حكمه من العقاب والمحاكمة في محكمة الجنايات الدولية في لاهاي.
 
إن قادة المعارضة في التحالف من أجل الجمهورية عليهم أن يتذكروا التاريخ المرير قبل عشر سنوات وإنقلاب الطاغية على وعوده وقيامه بعد ذلك بملكية شمولية مطلقة ولا ينسى سعيد عودته مع منصور الجمري ولقائهم مع الطاغية حمد ووعوده المعسولة وكيف خان وعوده وأخلف كل شيء ووضع ميثاق العمل الوطني تحت قدميه، وقام بكتابة دستور جديد ونسخ الدستور العقدي وحكم البلاد بالحديد والنار وسجن عبد الوهاب حسين وحسن مشيمع بعد لقائه به وبمعية سعيد في لندن قبل أكثر من سنة أو أكثر، وإتهام الشيخ حسن مشميع بقضية الحجيرة مع رفاقه وتعذيبهم التعذيب القاسي.
 
ولن ينسى الدكتور سعيد ما تعرض له الشيخ حسن مشيمع وعبد الوهاب حسين والمهندس عبد الجليل السنكيس والشيخ عبد الجليل المقداد والشيخ محمد حبيب المقداد وعبد الهادي الخواجة وسائر المناضلين والمجاهدين في تيار الممانعة وأبناء الشعب كيف قامت السلطة بتعذيبهم تعذيبا قاسيا وإعتدت عليهم جنسيا بأمر الطاغية حمد، لذلك فإن سعيد الشهابي وتيار الممانعة لن يعرض نفسه لإنتحار سياسي كما تعرض الآخرين في الجمعيات الى إنتحار سياسي قاتل بقبولهم بجرائم الطاغية والتستر عليها والقبول بتسوية سياسية من أجل مصالح سياسية حزبية وشخصية ضيقة، بينما جماهير الشعب تطالب بأغلبيتها بإسقاط النظام.
 
إن أنصار ثورة 14 فبراير ومعهم شباب الثورة وسائر فصائل المعارضة يعلنون بأنهم ثابتين على قناعاتهم بضرورة سقوط الطاغية حمد ونظام حكمه، وإنهم لن يدخلوا في حوار وصفقات سياسية مع ديكتاتورغادر خان الوطن وشعبه وسفك الدماء وأزهق الأرواح وهدم المقدسات وهتك الأعراض وإرتكب جرائم حرب ومجازر إبادة.
 
إن هتافات شعبنا نساءً ورجالا وأطفالا كلها تطالب بسقوط الطاغية حمد وحكمه الجائر ولا تقبل بالتعايش تحت مظلته ومظلة سلطته المجرمة التي ما هي إلا سلطة بلطجية وميليشيات مسلحة تتبع قوات الإحتلال السعودي للبقاء وإذلال الشعب وإركاعه.
 
إن أنصار ثورة 14 فبراير يرفضون دعوة الطاغية وفرعون البحرين بإرسال مستشارين للعمل معه شخصيا ويرفضون وعوده بتعيين ممثلين للمعارضة داخل الحكومة لمراقبة الإصلاحات.
 
إن شعبنا الذي أفشل مشروع إجهاض الثورة وإستمر في المقاومة والنضال والجهاد والعمل الثوري في محرم الحرام وصرخت حناجره لا ليزيد العصر، لا للدعي إبن الدعي.. وهيات منا الذلة ومثلي لا يبايع مثله، وجيشك ما يركعنا.. وأعلن عن وقوفه إلى جانب الشهداء وأن لا يهادن وأن لا يحاور القتلة والمجرمين من آل خليفة الأمويين.
 
لذلك فإن أي دعوة من قبل أي شخص أو جمعية بالموافقة بالدخول مع السلطة والديكتاتور في حوار جاد فإنها ستلقى رفضا قاطعا وإدانة وإستنكارا، وإن أصحاب الثورة والممثلين الشرعيين لها هم شباب الثورة الذين فجروها في 14 فبراير وإعتصموا في ميدان اللؤلؤة (ميدان الشهداء) وتحملوا التعذيب والملاحقات والقتل والذبح والجرح والتنكيل، وإن الذين يلهثون وراء المشروع الإصلاحي الأمريكي من أجل الحصول على مكاسب سياسية في البرلمان والحكومة ومجالس البلدية عليهم أن يعرفوا بأن شعبنا ليس هو الشعب ما قبل الثورة، إنما هو شعب ما بعد الثورة فقد تغيرت كل نظراته وقناعاته بالنسبة الى الحكم الخليفي الجائر وأنه لا يمكن أن يتعايش مع طاغية غادر ومكار ودعي إبن الدعي، فشعبنا يمثل الإمام الحسين وأصحابه وآل خليفة يمثلون يزيد ومعسكره الأموي وأن من يقبل الحوار مع الطاغية يزيد البحرين فهو مصنف ضمن المعسكر الخليفي الأموي.
 
إن أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين مرة أخرى يطالبون الشعب وشباب الثورة بالخروج في مظاهرات ومسيرات إستنكار عارمة داخل البحرين في المدن والمناطق والإعلان بصورة قاطعة عن رفضهم الحوار مع الطاغية ورفض عروضه للمصالحة السياسية التي يهدف منها إلى الإفلات من العقاب هو والمتورطين معه في جرائم الحرب ومجازر الإبادة.
 
إن شعبنا في البحرين بات لا يثق في هذا الطاغية وحكمه وسيواصل النضال والجهاد من أجل تقرير المصير وإسقاط الحكم الخليفي وإقامة نظام حكم سياسي تعددي، بعيدا كل البعد من أزلام الحكم الخليفي ورموزه وأزلامه وبلطجيته، وسوف نسقط حكم الطاغية بإذن الله ونقيم الحكم الذي يرتضيه الشعب ونقوم بصياغة دستور جديد للبلاد ونعلن عن إنتخابات برلمانية وبلدية وسنقوم بتعيين الحكومة المنتخبة التي تمثل الشعب شيعة وسنة، وسوف نؤسس لجيش من الشعب وحرس وطني وقوات أمنية أمينة ونجيبة وشريفة.
 
فشعبنا لا يثق تماما بوزارة الداخلية وقوة الدفاع والحرس الوطني والمرتزقة ومجلس الأمن الوطني لآل خليفة، فهذه المؤسسات هي مؤسسات قمع وإرهاب وإرعاب وليس فيها لا نجيب ولا شريف، وإننا وبإذن الله سبحانه وتعالى سوف نسقط حكم الطاغية ونؤسس لمستقبل جديد بإذن الله بسواعد شباب الثورة وجماهيرها ولن نقبل بالعيش بعد اليوم في ظل السلطة الخليفية ونرفض الملكية الدستورية الخليفية رفضا قاطعا لأنها مؤامرة فقط لإجهاض الثورة ومصادرتها واللعب على الذقون وإخماد الحماس الثوري.
 
أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين
المنامة – البحرين
12 ديسمبر 2011م

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/14


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : انصار ثورة 14 فبراير يرفضون مبادرة ملك البحرين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ

 
علّق عزيز الحافظ ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : الاخ الكاتب مقال جيد ونوعي فقط اعطيك حقيقة يغفل عنها الكثير من السنة.....كل سيد ذو عمامة سصوداء هو عربي لان نسبه يعود للرسول فعلى هذا يجب ان تعلم ان السيد السستاني عربي! ىوان السيد الخميني عربي وان السيد الخامنئي عربي ولكنهم عاشوا في بلدة غير غربية....تماما كما ىانت اذا تجنست في روسيا تبقى بلدتك المعروفة عانة ساطعة في توصيفك مهما كنت بعيدا عنها جغرافيا...أتمنى ان تعي هذه المعلومة مع تقديري.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : شنكاو هشام
صفحة الكاتب :
  شنكاو هشام


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قرط النعاس ديوان جديد للشاعر البريسم  : عبد الحسين بريسم

 كيف خرج الإمام زين العابدين لدفن أبيه الحسين (ع) بمعجزة أم بالأسباب الطبيعية؟  : د . عبد الهادي الطهمازي

 عبقات ..  : ليالي الفرج

 الصحة العالمية: فيروس زيكا ينتشر في الأمريكتين

 العبادي خلال لقائه وفد اعلامي سعودي: لقد نجحنا في وأد الطائفية السياسية بالعراق

 الاتصالات تحذر شركات الاتصال من عدم تخفيض اسعار الاشتراك

 إلقاء القبض على متهمين بالتزوير، والقتل، والتهديد.

 مبروك للشعب التونسي....ولكن!  : د . حميد حسون بجية

 لاتفكر لها مدبر ...!  : فلاح المشعل

 صفعة اردوغان من يردها ؟ و من يعيد كرامة السيادة العراقية ؟  : عمار منعم علي

 طلاسم الفساد في حكومة السيد العبادي  : د . صلاح الفريجي

 الثروة للشعب أيها الساسة !  : عبد الرضا الساعدي

 الا فاربع على ظلعك، وتب إلى الله تعالى مما اقترفت  : ابواحمد الكعبي

 في تجديد الفكر الديني وتعقيل علل الشرائع على هامش فضيحة فتوى إرضاع الكبيرة  : ادريس هاني

 الكلام ولُغَة الصَمت والأسكات.!!  : صادق الصافي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net