صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

قراءة في رواية ( ليالي الانس في شارع أبو نؤاس ) لبرهان الخطيب
جمعة عبد الله

المتن الروائي يقتحم مسارات احداث ,  تاريخ العراق السياسي , المعبق بالعنف والدماء . وتتناول مراحلة المعقدة والمتشابكة , في القضايا الحساسة المتداخل والعويصة , في مراحل الصراع السياسي عبر أربعين عاماً , اي بالضبط منذ انقلاب شباط عام 1963 . وحتى الاحتلال الامريكي , الذي عقد الوضع أكثر ,  في التدهور والانفلات الامني . ولغة السرد في تقنياتها وادواتها الفنية ,تسرد  الماضي  بلغة الحاضر , او بالعكس تسرد الحاضر بلغة الماضي . في  الفترات المعقدة والمتشابكة . والنص الروائي يسلط الضوء الكاشف , على هذه المراحل , في التاريخ السياسي , في اجهاضاته ومخاضه وولادته  القيصرية المشوهة , في الاحتلال الامريكي , ومجيء ذيولهم السلطة , وتفجير الصراع , الذي اخذ اشكال الانفلات الامني , في مظاهر القتل والاختطاف , والفوضى العارمة والخلاقة . براعة الروائي المقتدرة , في تريب الازمنة وتنظيمها وترتيبها  في الحبكة الفنية بنتسيق ماهر تدل على الامكانيات المتمكنة في الفن الروائي الحديث  , وفي اسلوبية مفتوحة في تعدد وسائلها السردية  , وفي استرجاعات الزمن ( فلاش باك ) , في تقنيات سردية متشوقة في احداثها المثيرة والعاصفة , والتي هي من صميم الواقع وثيماته ومخلفاته  , على مدى اربعة عقود , منذ انقلاب شباط عام 1963 , في الصراع الذي اخذ شكل العنجهية والغطرسة , بصلافته الدموية دون رؤيا منطقية  . فأننا امام رواية , ترصد وتستقرئ الواقع , في استنباط حواشيه الداخلية والخارجية , واستنطاقها  في ظواهرها المكشوفة وغير المكشوفة . لذلك يركز المتن الروائي على نواحي متعددة الجوانب , تصب في زيادة  معاناة المواطن , في الانسحاق والاستلاب والانسلاخ , في انعدام كرامته في الانتهاك والاضطهاد  ,  لكي ينصهر في القهر والاحباط والتشاؤم . ومكان احداث المتن الروائي , في شقة في شارع أبي نؤاس . وماهي  إلا لترميز لحالة  العراق . بكل الرزايا والخطايا والذنوب والاجرام والارهاب , وبأختصار , رصد الفوضى والانفلات , التي اخذت الطابع الوحشي بعد الاحتلال . لذا فأن العنوان ( ليالي الانس في شارع أبو نؤاس ) قد يتبادر الى الذهن , انها ليالي المجون والعربدة والخمرة  والنساء , بلياليها الحمراء . لكنها بالضبط بالعكس , ليالي في مصائبها الفادحة السوداء  , معبقة بالدماء والقتل والاغتيال والاختطاف . منذ سقوط التمثال الكبير ( حتى التماثيل لم تنج من الخطف , ما الذي يقيه ويقيني , من هجوم جديد واصوات الانفجارات , ما توقفت منذ سقوط التمثال الكبير ) ص206 . , والرواية تسرد حياة  ثلاثة شبان يسكنون في شقة واحدة في شارع ( أبو نؤاس ) لكل منهم له سلوكية حياتية معينة ,  ووجهة نظرحياتية وسياسية مختلفة معالم الحياة , لكل منهم سلوك وتصرفات وحتى في المزاجية , تختلف احدهم  عن الاخر , لذلك لابد من تسليط الضوء , على هذه الشخصيات الثلاث . 
1 - حميد : ( كردي / شيوعي ) . يعود الى العراق / بغداد , بعد غيبة طويلة  في الغربة في الشمال الاوربي ,  طالت حوالي اربعة عقود , هزه الحنين والشوق الى بغداد , بعد سقوط النظام ومجيء الامريكان , وهو يتوهم بوهم خيالي ,  بأن الاوضاع العامة ستسيرنحو  الافضل ,  بالاستقرار والاصلاح , لان الامريكان سلموا السلطة الى اصدقائهم الوطنيين . وهؤلاء سيعملون بالوطنية والمسؤولية , هذا الوهم الطوباوي الخرافي , سقط في اول خطوة يضعها  في بغداد . فقد تعرض الى الاختطاف , ثم الافدح تعرض الى محاولة اغتيال فاشلة , رغم انه اصيب بجراح بليغة في رأسه وعولج في المستشفى , يعود الى شقته القديمة في شارع ( ابو نؤاس ) بدعوة من صديقه القديم ( سامي ) . وحين يصل الى غرفته القديمة , يعود بذاكرته في استرجاع زمن الماضي . في اثناء انقلاب شباط عام 1963 , في انتشال ( نعيمة / الكردية  ) من التسول والبكاء المرير    في شارع  , بعدما قصفت قريتها في حرب الشمال , وتشتت شمل عائلتها , فكانت تنوح بمرارة وقهر , لذلك بدوافع انسانية, في فعل الخير , انتشلها من حياة الشوارع ( فعل ذلك بطيبة او حماقة , فعله الخير مع الاخرين , متصوراً نفسه أنه مسيح أخر , تألم لمصائب الناس أكثر من تألمه بمصابه الخاص , معتقداً ان المشاكل تُحل , مع الزمن تقل , بفضل أمثاله , حملة الصلبان والقرآن ودعاة مساواة الانسان , مشاركوا الغير الهموم والعلوم , واجدين في بذل الجهد من أجل ذلك ما يغذي ضمائرهم في تحمل مسؤوليات ) ص51 . وجاء بها الى الشقة , ولكنه تعرض الى الاعتقال , بوشاية من صديقه الساكن في الشقة معه ( عداي ) . يتعرض الى شتى انواع التعذيب , الكي بمكواة الكهربائية  , بالضرب الوحشي , حتى اصيب بالشلل التام في يده اليسرى , وخرج من المعتقل , خائر القوى منهوك ومهزوم في احباط شديد . لذلك قرر الهجرة والغربة , والتي طالت به  أربعين عاماً ,  ويعود الى شقته القديمة    ,  ويتعرض بعد الاختطاف  الى محاولة الاغتيال الفاشلة , ولكن مع ذلك  يدخل  في صلب  المعمعة والفوضى في زمن العهد النظام  الجديد, لهذا السبب جاءت  محاولة  الاغتيال الفاشلة , من حهات مجهولة وغير مجهولة , من اطراف سياسية وحزبية , لتصفية حسابات قديمة . او ربما من جهات أمنية من عهد النظام السابق , في عملية تكتم الافواه  واسكاتها بكاتم الصوت , او ربما بتهمة التعاون مع المحتل الاجنبي , ولكن ربما ايضاً  من ( نعيمة ) التي اعتقدت بأنه سبب مصائبها منذ ان جلبها الى الشقة الساكن فيها وخذلها  , لذا تشعر نحوه بكره شديد  , ويخرج في المحصلة النهائية  من الوضع الجديد ,  بجراح بليغة , ويقرر العودة الى الشمال الى الجبل واقرباءه ,  بعدما وجد بأن حياته اصبحت  في خطر فادح في بغداد , ينتقل الى اقاربه في الشمال ,  رغم انه يشعر ان بيته السهل والجبل , وفي اي مكان , العالم كله 
2 - عداي : طالب في كلية الطب , بعثي , لم يهتم او يحترم  الاخلاق والقيم العامة , ولا يقيم لها اية وزناً , ذو غريزة عدوانية شرسة وصلفة بغطرستها  , حتى مع اقرب الناس اليه , وانه يستخدم اليد والعضلات  , حين لم يحقق رغباته بلسانه  . لذلك كان السبب في اعتقال صديقه ( حميد ) حتى يجد حريته الكاملة  في افتراس واغتصاب  ( نعيمة ) التي جلبها ( حميد ) الى الشقة  , وتبرز بوضوح  أنانية العدوانية ضد  ( نعيمة ) لكنها رفضت وتمنعت الانصياع له  . وخاصة تخاذل  ( سامي ) الساكن معه في الشقة , في تجنب  عدوانيته , ولم يستطع ان يمنعه في الكف عن التحرش بها   , لكنه يستمر في محاولاته , لانه  يعتبرها فريسة جاهزة ( عندما يجوع الذئب ولا يجد فريسته , يأكل التراب ) ص58 . , لذلك يحد  فر يسته جاهزة  , رغم اعتراض شريكه في الشقة  ,وابن خالته ( سامي ) ووجد وسيلة سهلة للاغتصاب  , هي عملية التخدير , واغتصابها بسهولة , دون ممناعة , طالما تخاذل في انهزام وجبن ( سامي ) أمامه ,  فينالها دون مقاومة ( كالاموات مخدرة بلا حراك , تنفيذ عملية التخدير ونيلها بطريقة مبتكرة عن فيلم شاهده في السينما أثاره , شحن مخيلته بصورة خليعة ماجنة , هكذا مضى الى التنفيذ بقلب مضطرم ) ص92 . وهكذا اجبرها ان تكون خليلته للمضاجعة  , حتى حبلت , , واسرع في اجهاضها بنزيف من الدماء ,  كادت ان تؤدي بحياتها . ترك كلية الطب ,  لكي يتفرغ الى الحرس القومي , وفرق الاغتيال . وعند عودتهم ثانية الى السلطة , حدثت تصفيات واغتيالات لبعض الحرس القديم المنبوذ . 
3 - سامي : رسام غير منتمي , وليس له اية  علاقة او منفعة  ,  لا بالسياسة ولا بالاحزاب , سوى مهنة الرسم وعشقه للبحر بشغف طاغٍ , وينظر الى نهر دجلة , يبرق له ,  تاريخ النهر في كل العصور والعهود , بأنه تاريخه مليئاً ,  بالدماء والكوارث ,يحكي قصة  شعب , ملطخاً بالدماء النازفة التي لاتنقطع  . لذا يجد البحر الملجأ  ,  الامن والمأوى يرتاح لهر , ويخفف عنه  العسف الحياة ومشاكها العويصة  , من القتل والاختطاف ( ثملي بدأ بالبحر , أما قالوا اشرب من البحر ؟ طيب نحن العراقيين منه عمرنا كله , ما ثمل غيري , أكلمك عنه بتفصيل , لا ادري متى أحببته , لماذا . كيف . اليقين يقطين , كلمة بحر , خاصيتي منذ وعيت العالم من اشياء لها مسميات , صلات , مرئية وغير مرئية , كأن البحر ما خلق إلا لأجلي ) ص263 . يشعر بأنسحاق وتخاذل جبان , لانه لم يدافع ويحمي شرف ( نعيمة ) من عدوانية ( عداي ) رغم انه يحمل لها في داخله ,  بالود والمحبة ويتألم لحالها المزري , فقد تخوف من المجابهة والتصدي  , وهو يشعر أنه ضعيف امام شراسة ( عداي ) والتي انتهت باغتصابها بسهولة بواسطة المخدر , وبعد اجهاض ( نعيمة ) ونزيف الدماء , هربت من المستشفى الى بيوت الدعارة , , وهذا ما يزيد قلقه واضطرابه بالاحباط ,  ويسعى الى انقاذها من وضعها ومن  العار الذي تلوثت به  , بمحاولة الارتباط بها بالزواج الشرعي , حتى يعيدها  الى جادة الصواب ( أستعادتها حتى في عارها . أنت مفكر وتعرف قد يكون الواحد ملتزماً بالقيم العامة , ويخفي عنهم تدليسه ) ص183 . , وفعلاً اقترن بالزواج ورزق بولد ( نبيل ) منها , لكنه يفقده في ظروف عامضة , مما يسبب له احباط وقلق وأرق وتشاؤم وانهزام  يطرق عليه بمطرقته بألم وحزن  ( بعد اختفاء نبيل رافقني الارق ) ( اختنق , العمق هائل , أسحب نفساً طويلاً , أنتبه أني وحيد , من غير أبني , ولا نعيمة , لا بحر حولي , ولا قربي , قربي شارع أبي نؤاس , مارة الرصيف الملتحون والمتجهمون ........  البحر الذي أريد بلا اعماق مظلمة , آماد طافحة بنور , مطلق بلا جدود ) ص264 . يستقبل صديقه القديم ( حميد ) بكل ترحاب ومودة , لكنه يفشل بحكم الظروف القاهرة وهي اكبر من قدرته . 
4 - نعيمة : كردية مهاجرة نزحت الى بغداد بعد فاجعة القصف قريتها ,  في حرب الشمال , ومجيئها مع  ( حميد ) الى الشقة , وتركها لانه تعرض الى الاعتقال , تعرضت الى عملية اغتصاب دنيئة , واجهضت بنزيف الدماء , وهربت من المستشفى , الى بيوت الدعارة , وتنقلت من هذا ( القواد ) الى تلك ( القوادة )  حتى جندت في الامن البعثي وارسلت الى خارج ,  بيروت , لتقصي ورصد وتجسس على الهاربين من النظام , حتى الايقاع بهم بمغريات جنسية . حاولت الحصول على لجوء من دول اوربا الشمالية , لكنها فشلت , وعادت الى بغداد في مهنتها الدعارة , حتى انتشلها ( سامي ) بالزواج الشرعي , لكنها ظلت على علاقة مع الخلية الامنية ,  لتقدم خدماتها اليهم . وبعد سقوط النظام , اكتشف وكر الخلية الامنية , التي تنتمي اليها  , وحدثت مواجهة نارية ,  وتبادل اطلاق النار ,  مع الحرس الوطني الجديد , حتى انهار السقف الوكر  على  رؤوس  اعضاء الخلية وقتلوا ومن ضمنهم ( نعيمة ) . 
5 - حردان : رجل الامن الشرس ورفيق ( عداي ) يعرض خدماته حسب مصلحته الانانية الجشعة , وساهم في تعذيب ( حميد ) وظل يواصل مهمة الامن والاغتيال , وكاتم الصوت لا يفارقه , وانه مستعد ان يمارس القتل والتعذيب حسب تنظيراته , بأنها تصب في مصلحة البلد , وعندما سقط النظام القديم , حاول اقناع ( حميد ) في تجنيده في جهاز الامن الجديد , لان الكثير من جهاز الامن الساقط , انتموا الى جهاز الامن الجديد . لانه يملك خبرة امنية ومعلومات مهمة , ونظريته التي يؤمن بها , بأن الحياة أمتلئت بالذئاب , ويجب ان تكوون ذئباً مثلهم ,  لكي تعيش ( الذئاب موجودة في كل مكان  ) ويحاول ان يتكيف مع الوضع الجديد , رغم انه ذو سمعة وصيت سيء . ويتعرض الى محاولة قتل من مجموعة اغتيال  يقودها شقيقه ( شرهان) الذي كان معه ,  في جهاز الامن النظام السابق , وفي خلية الاغتيالات ايضاً . واصيب بجراح بليغة , ونقل الى المستشفى , وهناك اعترف على الخلية والوكر الامني للاغتيالات , ومن ضمنهم ( نعيمة ) التي ساهمت في محاولة اغتيال الفاشلة , التي تعرض لها ( حميد ) لانها تكرهه وهو السبب في تدمير حياتها كما تعتقد  . 
× رواية : ليالي الانس في شارع أبو نؤاس 
× المؤلف : برهان الخطيب 
× الطبعة الاولى :  القاهرة عام 2009 
× عدد الصفحات : 274 صفحة 
 

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/06/24



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في رواية ( ليالي الانس في شارع أبو نؤاس ) لبرهان الخطيب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عزيز الابراهيمي
صفحة الكاتب :
  عزيز الابراهيمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 فشل الارهاب و سقوط الاقنعة  : عبد الخالق الفلاح

 الحوزات العلمية بين الاستقلال والعبودية  : محمد تقي الذاكري

 انقلاب على الشرعية  : سعد الفكيكي

 تدمير 21 زورقا لداعش بضربة جوية شمال شرقي الموصل

 تظاهروا لحقن دمائكم  : باقر العراقي

 مركز حقوقي يدعو المجتمع الدولي للتدخل وفك الحصار عن مدينتي نبل والزهراء  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 قصة قصيرة / أسوار أوروك /  : جعفر صادق المكصوصي

 خطوات العبادي لتطهير المؤسسة العسكرية  : سهيل نجم

 (فيزا ) الى شمال العراق  : احمد محمد العبادي

 ولادة المسيح ..ووفاة الإسلام !!  : غفار عفراوي

  قصة قديمة جدا و النهايه بعد قليل  : ايمي الاشقر

 بيني وما بين الله لو لا السيد السيستاني لا عدتُ لأهلي ولا رأيت عائلتي  : مصطفى محمد الاسدي

 جندي حشداوي وافتخر..  : علي دجن

 الاعراب يجتمعون في”سقيفة بني سعود” ويغازلون الصهاينة ويعدون “حزب الله” منظمة ارهابية

 الداخلية تبحث تسهيل دخول زوار عاشوراء وأربعينية الامام الحسين [ع]

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net