صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

قراءة في رواية ( ليالي الانس في شارع أبو نؤاس ) لبرهان الخطيب
جمعة عبد الله

المتن الروائي يقتحم مسارات احداث ,  تاريخ العراق السياسي , المعبق بالعنف والدماء . وتتناول مراحلة المعقدة والمتشابكة , في القضايا الحساسة المتداخل والعويصة , في مراحل الصراع السياسي عبر أربعين عاماً , اي بالضبط منذ انقلاب شباط عام 1963 . وحتى الاحتلال الامريكي , الذي عقد الوضع أكثر ,  في التدهور والانفلات الامني . ولغة السرد في تقنياتها وادواتها الفنية ,تسرد  الماضي  بلغة الحاضر , او بالعكس تسرد الحاضر بلغة الماضي . في  الفترات المعقدة والمتشابكة . والنص الروائي يسلط الضوء الكاشف , على هذه المراحل , في التاريخ السياسي , في اجهاضاته ومخاضه وولادته  القيصرية المشوهة , في الاحتلال الامريكي , ومجيء ذيولهم السلطة , وتفجير الصراع , الذي اخذ اشكال الانفلات الامني , في مظاهر القتل والاختطاف , والفوضى العارمة والخلاقة . براعة الروائي المقتدرة , في تريب الازمنة وتنظيمها وترتيبها  في الحبكة الفنية بنتسيق ماهر تدل على الامكانيات المتمكنة في الفن الروائي الحديث  , وفي اسلوبية مفتوحة في تعدد وسائلها السردية  , وفي استرجاعات الزمن ( فلاش باك ) , في تقنيات سردية متشوقة في احداثها المثيرة والعاصفة , والتي هي من صميم الواقع وثيماته ومخلفاته  , على مدى اربعة عقود , منذ انقلاب شباط عام 1963 , في الصراع الذي اخذ شكل العنجهية والغطرسة , بصلافته الدموية دون رؤيا منطقية  . فأننا امام رواية , ترصد وتستقرئ الواقع , في استنباط حواشيه الداخلية والخارجية , واستنطاقها  في ظواهرها المكشوفة وغير المكشوفة . لذلك يركز المتن الروائي على نواحي متعددة الجوانب , تصب في زيادة  معاناة المواطن , في الانسحاق والاستلاب والانسلاخ , في انعدام كرامته في الانتهاك والاضطهاد  ,  لكي ينصهر في القهر والاحباط والتشاؤم . ومكان احداث المتن الروائي , في شقة في شارع أبي نؤاس . وماهي  إلا لترميز لحالة  العراق . بكل الرزايا والخطايا والذنوب والاجرام والارهاب , وبأختصار , رصد الفوضى والانفلات , التي اخذت الطابع الوحشي بعد الاحتلال . لذا فأن العنوان ( ليالي الانس في شارع أبو نؤاس ) قد يتبادر الى الذهن , انها ليالي المجون والعربدة والخمرة  والنساء , بلياليها الحمراء . لكنها بالضبط بالعكس , ليالي في مصائبها الفادحة السوداء  , معبقة بالدماء والقتل والاغتيال والاختطاف . منذ سقوط التمثال الكبير ( حتى التماثيل لم تنج من الخطف , ما الذي يقيه ويقيني , من هجوم جديد واصوات الانفجارات , ما توقفت منذ سقوط التمثال الكبير ) ص206 . , والرواية تسرد حياة  ثلاثة شبان يسكنون في شقة واحدة في شارع ( أبو نؤاس ) لكل منهم له سلوكية حياتية معينة ,  ووجهة نظرحياتية وسياسية مختلفة معالم الحياة , لكل منهم سلوك وتصرفات وحتى في المزاجية , تختلف احدهم  عن الاخر , لذلك لابد من تسليط الضوء , على هذه الشخصيات الثلاث . 
1 - حميد : ( كردي / شيوعي ) . يعود الى العراق / بغداد , بعد غيبة طويلة  في الغربة في الشمال الاوربي ,  طالت حوالي اربعة عقود , هزه الحنين والشوق الى بغداد , بعد سقوط النظام ومجيء الامريكان , وهو يتوهم بوهم خيالي ,  بأن الاوضاع العامة ستسيرنحو  الافضل ,  بالاستقرار والاصلاح , لان الامريكان سلموا السلطة الى اصدقائهم الوطنيين . وهؤلاء سيعملون بالوطنية والمسؤولية , هذا الوهم الطوباوي الخرافي , سقط في اول خطوة يضعها  في بغداد . فقد تعرض الى الاختطاف , ثم الافدح تعرض الى محاولة اغتيال فاشلة , رغم انه اصيب بجراح بليغة في رأسه وعولج في المستشفى , يعود الى شقته القديمة في شارع ( ابو نؤاس ) بدعوة من صديقه القديم ( سامي ) . وحين يصل الى غرفته القديمة , يعود بذاكرته في استرجاع زمن الماضي . في اثناء انقلاب شباط عام 1963 , في انتشال ( نعيمة / الكردية  ) من التسول والبكاء المرير    في شارع  , بعدما قصفت قريتها في حرب الشمال , وتشتت شمل عائلتها , فكانت تنوح بمرارة وقهر , لذلك بدوافع انسانية, في فعل الخير , انتشلها من حياة الشوارع ( فعل ذلك بطيبة او حماقة , فعله الخير مع الاخرين , متصوراً نفسه أنه مسيح أخر , تألم لمصائب الناس أكثر من تألمه بمصابه الخاص , معتقداً ان المشاكل تُحل , مع الزمن تقل , بفضل أمثاله , حملة الصلبان والقرآن ودعاة مساواة الانسان , مشاركوا الغير الهموم والعلوم , واجدين في بذل الجهد من أجل ذلك ما يغذي ضمائرهم في تحمل مسؤوليات ) ص51 . وجاء بها الى الشقة , ولكنه تعرض الى الاعتقال , بوشاية من صديقه الساكن في الشقة معه ( عداي ) . يتعرض الى شتى انواع التعذيب , الكي بمكواة الكهربائية  , بالضرب الوحشي , حتى اصيب بالشلل التام في يده اليسرى , وخرج من المعتقل , خائر القوى منهوك ومهزوم في احباط شديد . لذلك قرر الهجرة والغربة , والتي طالت به  أربعين عاماً ,  ويعود الى شقته القديمة    ,  ويتعرض بعد الاختطاف  الى محاولة الاغتيال الفاشلة , ولكن مع ذلك  يدخل  في صلب  المعمعة والفوضى في زمن العهد النظام  الجديد, لهذا السبب جاءت  محاولة  الاغتيال الفاشلة , من حهات مجهولة وغير مجهولة , من اطراف سياسية وحزبية , لتصفية حسابات قديمة . او ربما من جهات أمنية من عهد النظام السابق , في عملية تكتم الافواه  واسكاتها بكاتم الصوت , او ربما بتهمة التعاون مع المحتل الاجنبي , ولكن ربما ايضاً  من ( نعيمة ) التي اعتقدت بأنه سبب مصائبها منذ ان جلبها الى الشقة الساكن فيها وخذلها  , لذا تشعر نحوه بكره شديد  , ويخرج في المحصلة النهائية  من الوضع الجديد ,  بجراح بليغة , ويقرر العودة الى الشمال الى الجبل واقرباءه ,  بعدما وجد بأن حياته اصبحت  في خطر فادح في بغداد , ينتقل الى اقاربه في الشمال ,  رغم انه يشعر ان بيته السهل والجبل , وفي اي مكان , العالم كله 
2 - عداي : طالب في كلية الطب , بعثي , لم يهتم او يحترم  الاخلاق والقيم العامة , ولا يقيم لها اية وزناً , ذو غريزة عدوانية شرسة وصلفة بغطرستها  , حتى مع اقرب الناس اليه , وانه يستخدم اليد والعضلات  , حين لم يحقق رغباته بلسانه  . لذلك كان السبب في اعتقال صديقه ( حميد ) حتى يجد حريته الكاملة  في افتراس واغتصاب  ( نعيمة ) التي جلبها ( حميد ) الى الشقة  , وتبرز بوضوح  أنانية العدوانية ضد  ( نعيمة ) لكنها رفضت وتمنعت الانصياع له  . وخاصة تخاذل  ( سامي ) الساكن معه في الشقة , في تجنب  عدوانيته , ولم يستطع ان يمنعه في الكف عن التحرش بها   , لكنه يستمر في محاولاته , لانه  يعتبرها فريسة جاهزة ( عندما يجوع الذئب ولا يجد فريسته , يأكل التراب ) ص58 . , لذلك يحد  فر يسته جاهزة  , رغم اعتراض شريكه في الشقة  ,وابن خالته ( سامي ) ووجد وسيلة سهلة للاغتصاب  , هي عملية التخدير , واغتصابها بسهولة , دون ممناعة , طالما تخاذل في انهزام وجبن ( سامي ) أمامه ,  فينالها دون مقاومة ( كالاموات مخدرة بلا حراك , تنفيذ عملية التخدير ونيلها بطريقة مبتكرة عن فيلم شاهده في السينما أثاره , شحن مخيلته بصورة خليعة ماجنة , هكذا مضى الى التنفيذ بقلب مضطرم ) ص92 . وهكذا اجبرها ان تكون خليلته للمضاجعة  , حتى حبلت , , واسرع في اجهاضها بنزيف من الدماء ,  كادت ان تؤدي بحياتها . ترك كلية الطب ,  لكي يتفرغ الى الحرس القومي , وفرق الاغتيال . وعند عودتهم ثانية الى السلطة , حدثت تصفيات واغتيالات لبعض الحرس القديم المنبوذ . 
3 - سامي : رسام غير منتمي , وليس له اية  علاقة او منفعة  ,  لا بالسياسة ولا بالاحزاب , سوى مهنة الرسم وعشقه للبحر بشغف طاغٍ , وينظر الى نهر دجلة , يبرق له ,  تاريخ النهر في كل العصور والعهود , بأنه تاريخه مليئاً ,  بالدماء والكوارث ,يحكي قصة  شعب , ملطخاً بالدماء النازفة التي لاتنقطع  . لذا يجد البحر الملجأ  ,  الامن والمأوى يرتاح لهر , ويخفف عنه  العسف الحياة ومشاكها العويصة  , من القتل والاختطاف ( ثملي بدأ بالبحر , أما قالوا اشرب من البحر ؟ طيب نحن العراقيين منه عمرنا كله , ما ثمل غيري , أكلمك عنه بتفصيل , لا ادري متى أحببته , لماذا . كيف . اليقين يقطين , كلمة بحر , خاصيتي منذ وعيت العالم من اشياء لها مسميات , صلات , مرئية وغير مرئية , كأن البحر ما خلق إلا لأجلي ) ص263 . يشعر بأنسحاق وتخاذل جبان , لانه لم يدافع ويحمي شرف ( نعيمة ) من عدوانية ( عداي ) رغم انه يحمل لها في داخله ,  بالود والمحبة ويتألم لحالها المزري , فقد تخوف من المجابهة والتصدي  , وهو يشعر أنه ضعيف امام شراسة ( عداي ) والتي انتهت باغتصابها بسهولة بواسطة المخدر , وبعد اجهاض ( نعيمة ) ونزيف الدماء , هربت من المستشفى الى بيوت الدعارة , , وهذا ما يزيد قلقه واضطرابه بالاحباط ,  ويسعى الى انقاذها من وضعها ومن  العار الذي تلوثت به  , بمحاولة الارتباط بها بالزواج الشرعي , حتى يعيدها  الى جادة الصواب ( أستعادتها حتى في عارها . أنت مفكر وتعرف قد يكون الواحد ملتزماً بالقيم العامة , ويخفي عنهم تدليسه ) ص183 . , وفعلاً اقترن بالزواج ورزق بولد ( نبيل ) منها , لكنه يفقده في ظروف عامضة , مما يسبب له احباط وقلق وأرق وتشاؤم وانهزام  يطرق عليه بمطرقته بألم وحزن  ( بعد اختفاء نبيل رافقني الارق ) ( اختنق , العمق هائل , أسحب نفساً طويلاً , أنتبه أني وحيد , من غير أبني , ولا نعيمة , لا بحر حولي , ولا قربي , قربي شارع أبي نؤاس , مارة الرصيف الملتحون والمتجهمون ........  البحر الذي أريد بلا اعماق مظلمة , آماد طافحة بنور , مطلق بلا جدود ) ص264 . يستقبل صديقه القديم ( حميد ) بكل ترحاب ومودة , لكنه يفشل بحكم الظروف القاهرة وهي اكبر من قدرته . 
4 - نعيمة : كردية مهاجرة نزحت الى بغداد بعد فاجعة القصف قريتها ,  في حرب الشمال , ومجيئها مع  ( حميد ) الى الشقة , وتركها لانه تعرض الى الاعتقال , تعرضت الى عملية اغتصاب دنيئة , واجهضت بنزيف الدماء , وهربت من المستشفى , الى بيوت الدعارة , وتنقلت من هذا ( القواد ) الى تلك ( القوادة )  حتى جندت في الامن البعثي وارسلت الى خارج ,  بيروت , لتقصي ورصد وتجسس على الهاربين من النظام , حتى الايقاع بهم بمغريات جنسية . حاولت الحصول على لجوء من دول اوربا الشمالية , لكنها فشلت , وعادت الى بغداد في مهنتها الدعارة , حتى انتشلها ( سامي ) بالزواج الشرعي , لكنها ظلت على علاقة مع الخلية الامنية ,  لتقدم خدماتها اليهم . وبعد سقوط النظام , اكتشف وكر الخلية الامنية , التي تنتمي اليها  , وحدثت مواجهة نارية ,  وتبادل اطلاق النار ,  مع الحرس الوطني الجديد , حتى انهار السقف الوكر  على  رؤوس  اعضاء الخلية وقتلوا ومن ضمنهم ( نعيمة ) . 
5 - حردان : رجل الامن الشرس ورفيق ( عداي ) يعرض خدماته حسب مصلحته الانانية الجشعة , وساهم في تعذيب ( حميد ) وظل يواصل مهمة الامن والاغتيال , وكاتم الصوت لا يفارقه , وانه مستعد ان يمارس القتل والتعذيب حسب تنظيراته , بأنها تصب في مصلحة البلد , وعندما سقط النظام القديم , حاول اقناع ( حميد ) في تجنيده في جهاز الامن الجديد , لان الكثير من جهاز الامن الساقط , انتموا الى جهاز الامن الجديد . لانه يملك خبرة امنية ومعلومات مهمة , ونظريته التي يؤمن بها , بأن الحياة أمتلئت بالذئاب , ويجب ان تكوون ذئباً مثلهم ,  لكي تعيش ( الذئاب موجودة في كل مكان  ) ويحاول ان يتكيف مع الوضع الجديد , رغم انه ذو سمعة وصيت سيء . ويتعرض الى محاولة قتل من مجموعة اغتيال  يقودها شقيقه ( شرهان) الذي كان معه ,  في جهاز الامن النظام السابق , وفي خلية الاغتيالات ايضاً . واصيب بجراح بليغة , ونقل الى المستشفى , وهناك اعترف على الخلية والوكر الامني للاغتيالات , ومن ضمنهم ( نعيمة ) التي ساهمت في محاولة اغتيال الفاشلة , التي تعرض لها ( حميد ) لانها تكرهه وهو السبب في تدمير حياتها كما تعتقد  . 
× رواية : ليالي الانس في شارع أبو نؤاس 
× المؤلف : برهان الخطيب 
× الطبعة الاولى :  القاهرة عام 2009 
× عدد الصفحات : 274 صفحة 
 

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/06/24


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • قراءة في رواية ( سقوط سبرطة ) او ( حب في موسكو ) للكاتب برهان الخطيب  (قراءة في كتاب )

    • البنية الجمالية في الديوان الشعري ( تيممي برمادي ) للشاعر يحيى السماوي  (ثقافات)

    • قراءة في الجزء الثاني من ثلاثية محطات ( كفاح ) للروائي حميد الحريزي  (ثقافات)

    • قراءة في ديوان ( ديوان همرات شوارسكوف ) للشاعر كريم عبدالله  (قراءة في كتاب )

    • قراءة في المجموعة القصصية ( بائع القلق ) للقاص أنمار رحمة الله   (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في رواية ( ليالي الانس في شارع أبو نؤاس ) لبرهان الخطيب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Dr.abdulaziz ali ، على من هم قتلة الإمام الحسين (عليه السلام) ؟ : احسنت جزاك الله الف خير على هذا الرد الجميل وهذا الكلام معلوم لدينا من زمان ولابد ان ننشره ونوضحه لابناءنا الاعزاء والا نجعل الغير يشوه الفكره عليهم .

 
علّق باسم ، على الحله تفقد أحد ابرز خبرائها( عباس الفلوجي) في ذمة الخلود - للكاتب حيدر الفلوجي : اخي لقد نسيتم آية الله الشيخ سعيد الفلوجي االذي ذكره الشيخ حرز الدين في كتابه وابنه الشيخ نعمة الفلوجي وولده الشيخ باسم الفلوجي الساكن في استراليا المعروف بالشيخ حيدر النجفي وهم من نفس عشيرة نوري الفلوجي المصور وعبد الكريم الفلوجي راجع المشجرة وهو من تلامذة الميرزا جواد التبريزي والوحيد الخراساني والسيد محمود الهاشمي وتتلمذ في المقدمات والسطوح على ايدي علماء النجف كالسيد محمد حسين الحكيم اخ السيد محمد تقي الحكيم ابو الشهداء رحمهم الله وكذا تتلمذ على يد ولده البكر الشهيد وولده السيد عبد الصاحب الحكيم الشهيد رحمهم الله وتتلمذ على يدي الشيخ معن الكوفي رحمه الله والسيد عبد الكريم فضل الله اللبناني والشيخين محمد حسين واحمد آل صادق اللبنانيين وآية الله الشيخ بشير النجفي في المكاسب والسيد جواد ومحمد رضا الجلاليين في بعض أجزاء اللمعة واصول المظفر وكذا السيد الشهيد محمود الحكيم في داره الواقعة في محلة العمارة بعض أجزاء اللمعة وغيرهم وتتلمذ علي يدي في النجف كثير اذكر بعضهم منهم الشهيد الشيخ سجاد الغروي الاصفهاني والشهيد السيد هادي القمي واخيه عديلي السيد حسين القمي وعديلي الشيخ مجيد الجواهري امام جامع الجواهري وابن الشيخ باقر الايرواني في قم وعشرات غيرهم، وكنت استاذا في قم في كافة مدارسها العلمية الرسمية كمدرسة الهادي ومدرسة السيد كاظم الحائري وغيرها واحتفظ الى الآن ببطاقات انتسابي اليها كما تتلمذ على يديه في قم خارج تلك المدارس كثير من الطلاب منهم ابن السيخ باقر القرشي رحمه الله وغيره كثير نسيت أسماءهم، فانا من جهة الاب فلوجي ونوري الفلوجي النجفي والد عبد الأىمة المصور من عمومتي ومن جهة الام انتسب الى السادة آل المؤمن وتزوجت بنت الشيخ احمد الهندي موزع رواتب المراجع وقارئ القرآن الشهير ولي من الاولاد الذكور خمسة ولبعضهم اولاد ذكور ايضا.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله لا اعرف من اين ابدء وما هي البدايه الموفقه؛ لكني ساحاول اتباع الموروث بتناقضاته لا يملكون فهما واضحا ولن يملكوا بسبب تلك التناقضات؛ ليس هذا فقط؛ بل انهم يقدسون هذا التشتت وبدافعون عنه بضراوه. عندما ياتي اخرون بفهم مغاير فلا يهمهم ابدا ان يطرحوا رؤيه واضحه لتلك النصوص؛ انما رسالتهم في الدنيا ان يدافعوا عن هذا الغموض المقدس ويقدسوا به عدم الفهم.. هو عندما يصبح الجهل مقدسا.. انت سيدتي فقط انكِ تسيرين في طريق لا يلتقي ابدا مع طريق هؤلاء؛ انما هم يحاولون وضع العثرات في طريقك.. ولا يدركوا انه يضعوا العثرات في طرؤيقهم هم بالذات.. فطريقك طريق اخر.. دمتِ في امان الله

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على أدب قابيل مع الرب .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب علي جابر . البعض يقول بأن المتكلم مع قابيل كان والده (آدم) . ولكن سياق النص يقول بغير ذلك . حيث أن مبدأ الحوار في التوراة والقرآن يوحي بأنهما قدما قربانا لله ، فتقبل من احدهما ولم يتقبل من الآخر . فقد قبل الرب قربان هابيل وكان من ابكار غنمه وسمانها . ولكن الرب لم يتقبل من قابيل المزارع الذي قدم ثوم وبصل وكراث وهذه الأمور يكرهها الرب حيث انها تسبب رائحة في الفم بعكس الذبيحة المسمنة التي يرغب الرب كثيرا في شوائها والتهامها ويُصيبه السرور ويطرب على رائحة الشواء سفر الخروج 29: 18 ( وتوقد كل الكبش على المذبح. هو للرب رائحة سرور، والخروف الثاني تقدمه في العشية كل الشحم للربعلى صاج تعمل بزيت، مربوكة تأتي بها. ثرائد تقدمة، فتاتا تقربها رائحة سرور للرب.ويوقد الشحم لرائحة سرور للرب وتقدمته عشرين من دقيق ملتوت بزيت، وسكيبه ربع الهين من خمر). يعني اربع جلكانات من الخمر تُقدم للرب بعد عشائه المذكور). وعلى ما يبدو فإن رب التوراة يختلف عن رب الأديان الأخرى لأنه ينزل وينام معهم ويدخل خيمة الاجتماع ويجتمع معهم ليتدارس التوراة ويأمرهم ان يحفروا حفرة لبرازهم لكي لا تغطس قدم الرب فيها عندما يتمشى ليلا بين الخيام . ولذلك فلا تعجب إذا رأيت البشر العاديين يتكلمون مع هذا الرب ويتناقشون ويغضبون ويزعلون . تحياتي

 
علّق هدير ، على مرض الثلاسيميا.. قلق دائم ومصير مجهول !!! - للكاتب علي حسين الدهلكي : ارجو التواصل معك لمعرفة كيفية العلاج بالنسبة لمرض البيتا تلاثيميا

 
علّق أرشد هيثم الدمنهوري ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : موضوع لا تكلف فيه انسيابية عفوية مع تدقيق مسؤول . راجعت ما ذكرتيه فوجدته محكم الحجة شديد اللجة وتتبعت بعض ما قيل في تفسير هذا النص فوجدته لا يخلو من كذب او التواء او مزاعم لا تثبُت امام المحقق المنصف رجعت إلى تفسير يوحنا الذهبي الفم . والقمص تادرس يعقوب وموقع الانبا تيكلا . فلم اجد عندهم تفسيرا لهذه الذبيحة المقدسة واخيه المقطوع اليدين . ما اريد ان اقوله : لماذا يتم تهميش او تجاهل هذه الكاتبة اللاهوتية ، نحن في اي زمن نعيش . كاتبة اماطت اللثام عن نبوءة بقيت مخفية طيلة الوف السنين . وانا اقول ما قالته السيدة ايزابيل صحيح ولا ينكره إلا معاند مكابر . وإلا فليأتنا المعترض بجواب يُقنعنا به بأن الله يتقبل الذبائح الوثنية بشرية كانت او حيوانية . أرشد هيثم الدمنهوري . وزارة الثقافة المصرية.

 
علّق حكمت العميدي ، على كما وردت الى موقع كتابات في الميزان : كيف تم اقتحام مشروع R0 من قبل النائب عدي عواد التابع لاحد الفصائل المسلحة : كنا نقول بالامس الإرهاب لا دين له واليوم أصبحت الأحزاب لا دين لها

 
علّق حكمت العميدي ، على ايها العراقيون انتم لستم نزهاء  ولا شجعان ولا كفوئين  بل العكس !؟ هكذا قال انتفاض. - للكاتب غزوان العيساوي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته وبعد المقال جميل والرد والوصف اجمل فهؤلاء أشباه الرجال كثيرون

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على أدب قابيل مع الرب .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الفاضلة ايزابيل بنيامين ماما اشوري حيّاك الله عندي عدد من الاستفهامات عن نص سفر التكوين 9:4، وعن عبارتك ايضا ( لكن الله الرب افتقد هابيل ولم يره سارحا في اغنامه كالمعتاد واخذ يبحث عن هابيل بعد اختفائه ولما عجز الرّب عن العثور على هابيل سأل قابيل ...الخ ) . نحن نعلم أن الله يعلم ما في القلوب، ويعلم الغيب، ويعلم بكل شيء قبل وقوعه وبعده، فهو الخالق ولا احد يعلم الغيب غير الله تعالى، فكيف يفتقد هابيل ويبحث عنه؟ ثم عبارتك (ولما عجز الرب على العثور على هابيل) توحي أن الله عاجز أن يعلم بما فعل قابيل بهابيل، وهذا نفي لعلم الله الغيبي، وكيف يستفسر من قابيل عن هابيل لأنه لا يعلم بمصيره، حاشا لله أن يكون لا يعلم بكل شيء قبل وقوعه وبعده، فالله تعالى يعلم بما في القلوب. والله يقول في كتابه المجيد: ((ولقد خلقنا الانسان ونعلم ما توسوس به نفسه ونحن أقرب إليه من حبل الوريد)) ق: 16 وقول تعالى: ((ولله غيب السموات والأرض)) هود: 123، النحل: 77. وهناك آيا كثيرة في القرآن تنسب علم الغيب لله تعالى. فكيف وهو علام الغيوب ولا يعلم بقتل قابيل لهابيل؟ من جهة أخرى الله يتكلم مع خلقه عن طريق الوحي، والوحي خاص بالانبياء والرسل. وكلم موسى بالمباشر لأنه نبي الله، فهل قابيل نبي حتى يكلمه الله؟ واسلوب الكلام في سفر التكوين و يوحي كأن قابيل يتكلم مع شخص مثله وليس مع الله. نرجو من حضرتكم التوضيح وأنتم أهل للعلم والسؤال. اخوكم علي جابر الفتلاوي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على أدب قابيل مع الرب .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : رأيي القاصر يرى ان الاكل من الشجرة المحرمة هو السبب الذي زرع في نطفة قابيل عوامل الشر لان قول الرب (فتكونا من الظالمين) . مع استحالة الظلم على الانبياء ، يعني تكونا من الظالمين لذريتكم من بعدكم حيث سيتحملون وزر هذا الخطأ الذي سوف يُحدث الخلل في جيناتهم فتعترك في لا وعيهم عوامل الخير والشر لان الرب زرع ذلك في الانسان (إنا هديناه النجدين). ولما كانت روح آدم ملائكية لم تتذوق بعد الماديات ، كانت نفسه صافية للخير خالية من الشر ولكن تحرك غريزة الشر عن طريق بعض العوامل الخارجية بما يُعرف (الشيطان) دفعهم للاكل من الشجرة وعندها تكشفت لهم حقيقة ما هم فيه وتركت هذه الأكلة تأثيرها على الجينات فتمثلت في قابيل الأكبر سنا وهابيل او بتعبير ادق (الخير والشر) . كما أن الكثير من الاكلات لربما تُسبب حساسية مميتة للانسان فتُرديه ويلقى حتفه مع أن الطبيب امره أن لا يأكل منها. واليوم نرى مصاديق ذلك حيث نرى أن بعض الاطعمة او الادوية تؤدي إلى اختلالات جينية تترك اثرا كبيرا خطيرا على تكون الجنين وتشكله . الصانع أدرى بالمصنوع .

 
علّق هارون العارضي الرميثي ، على ثقافة الانتقاد لدى (الكلكسي دوز) 2. - للكاتب احمد الخالصي : احسنتم وعظم الله لكم الأجر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على أدب قابيل مع الرب .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليك ورحمة الله قصة قابيل وهابيل لا تعني سنن الله في افتراق اتباع نفس الدين بين مهتد وضال؛ وليس فقط ان الضال يقترف جرائمه ويقتل المهتد؛ انما ان الضال يعجز من ان يكون كالبهائم وان العراب اكثر منه عقلا. على ذلك فقس في سيرة الديانات. ليس غريبا ان اتباع قابيل ينبذون العقل واتباع هابيل اذكى ويقدسون العقل. ليس غريبا لن اتباع قابيل قتله وسفهاء واتباع هابيل ذوي علم وفلسفه. غريب سر شيعة ال البيت (ع). ان بقاء اتباع دين قابيل بعد النبي الخاتم (ص) يعني امر واحد.. ان الدنيا اصبحت منذئذ في طريق العوده.. ستغلق هذه الحلقة يوما ما بانتصار مشروع الله (الانسان) سياتي السيد المسيح (ص) والقائم (ع) يوما ما لن يبقى للشيطان دينا.. دمتِ في امان الله

 
علّق بشار ، على مغالطات - للكاتب د . عبد الباقي خلف علي : كل سنة ثمّة شيئين يعكّرون بهما روحانيات الطقوس و الشعائر و ذلك بكثرة الحديث عنها بالمراسلات بالواتساب و غيره. 1) التطبير الحسيني. 2) هلال العيد. أتمنى ان نتوقف هذا العام الكلام موجَّه للمؤمنين الإمامية

 
علّق الشيعي الفلسطيني ، على رسالة مفتوحة الى سماحة السيد السيستاني دام ظله .   - للكاتب د . عدنان الشريفي   : تريدون من السيد السيستاني ان يتدخل ويبدأ حرب اهلية في العراق؟ هل انتم مجانين؟ الستم من انتخب هؤلاء لماذا لم تقاطعوا الانتخابات كليا؟ اذا كنتم تريدون من المرجعية التدخل في هذه الامور فوكلوا امر الحكم لها وانزلوا للشوارع وقولوا نريد ولاية فقيه نريد حكم الشريعة نريد حكم المرجعية نريد نظام اسلامي، فان شائت المرجعية وحملت المسؤولية فحاسبوها، الوضع في العراق طبيعي جدا فانتم من انتخبتم هؤلاء وهذا حكمهم وحكمكم على انفسكم فلا حاجة للعتاب، ولديكم خيار الثورة على النظام الفاسد وهو مطروح، لماذا تستنجدون بالمرجعية دون غيرها؟ استنجدوا ببقية الشعب العراقي الراكد في كل المحافظات لا البصرة تهب لوحدها واخرجوا قادة وانتخبوهم هيا ماذا تنتظرون؟ ام تؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض!

 
علّق عمار ، على نبذ الخرافة من الواقع الشيعي.ردّي على مقال الدكتور سليم الحسني الموسوم بعنوان: (قوة الخرافة في الواقع الشيعي).(الحلقة الثانية) - للكاتب محمد جواد سنبه : السلام عليكم حضرتك ليس لديك المعرفة التامة لا بالمراجع ولا بالعلماء ولا بالوسط الحوزوي فرحم الله امرءا عرف قدر نفسه وعلى سبيل المثال لا الحصر تحسس المرجعية من اي نشاط خارج نطاق الجهد العلمي الحوزوي كيف ذلك وقد اكد في لقاءاته المستمرة مع على ضرورة الجد في كافة الاعمال الصالحة التي تنفع البشرية وليس العلمية فقط وهو يوميا يلتقي بالآلاف من الوفود من مختلف الطبقات وينصح كل فئة بما ينفعها وها يمتلك العالم سلاحا الا النصح ونسيت قوله تعالى لا يغير الله ما بقوم قط حتى يغيروا ما بأنفسهم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين جويد الكندي
صفحة الكاتب :
  حسين جويد الكندي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 قوة مشتركة تلقي القبض على عصابة متخصصة بسرقة السيارات في الديوانية  : وزارة الداخلية العراقية

 صحة الكرخ : تنظيم اجتماع لمسؤولي وحدات الصيدلة السريرية في المستشفيات  : اعلام دائرة صحة الكرخ

 وزير التخطيط يلتقي السفير الالماني في العراق

 اعدلوا مع الكورد الفيلية بمنحهم خمسة مقاعد كوتا في قانون الانتخابات  : الاتحاد الديمقراطي الكوردي الفيلي

 صحيفة اسرائيلية.. إبن ملك الأردن وولي عهده يزور القدس المحتلة سرا ؟  : وكالة انباء النخيل

 احلام المواطن العراقي من الشوارب الى اللحى  : محمد حسب العكيلي

 الصحافة الورقية شيخوخة مبكرة  : محمد صالح يا سين الجبوري

 قيادة شرطة المثنى . حكم قضائي 

  حسين الشهرستاني ..حقائق و خفايا (الحلقة الاولى )  : جمال الدين الشهرستاني

 المكاتبات الأدارية العراقية غير موافقة لمعاييرها وتزويرجوازات السفر ظاهرة عامة!  : ياس خضير العلي

 الاتفاقية الأمنية بين المخطط الأمريكي والرضوخ العراقي  : صلاح السامرائي

 المرجعية معنا في الفرصة الذهبية  : حسن الجوادي

  مقابلة صحفية نادرة في برلين مع مفتي فلسطين (عام 1945)  : نبيل عوده

 صباح الساعدي من كان بيته من زجاج لايرمي الناس بالحجر  : رافد الخفاجي

 جولة في بستان المباهلة 

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net