صفحة الكاتب : عادل الموسوي

صور جديدة من مجزرة سبايكر
عادل الموسوي

بني عمنا لا تنشدوا الشعر بعدما 
                  دفنتم في صحراء الغمير القوافيا
    مطلع لابيات رددها الهادي العباسي وهو يتخطى رقاب العلويين مجزرين تتراقص اشﻻئهم تحت قدميه في تلك العاصمة المشؤومة في زمن غابر مضى .
   وبمثل تلك الابيات تقربت ايادي من بني عمنا الى الله - بزعمها - بمجزرة نحتاج الى وقت طويل جدا قد يستوعب فسحة الاجل لنصوغ بعض كلمات تتناسب مع فاجعتها الاليمة لتصوير ما جرى .
  سبايكر ، وما ادراك ما سبايكر ثم ما ادراك ما سبايكر ، ..مجزرة هي خلاصة التاريخ بين اتباع مذهب اهل البيت ع واتباع مدرسة الخلفاء ..
  في القراءة الرابعة لتلك الفاجعة لن ابكي تلك الاضاحي ، فلا فائدة للدموع ان لم تكن دما ، سأحاول ان انظر بزاوية اخرى لم تستهلكها الاقلام والافلام واللوحات .. سأحاول عرض صور جديدة لمجزرة سبايكر .
الاولى : الحاجة الى العمل : 
" ان النفس ان احرزت قوتها اطمئنت " 
  وانى لها ان تطمئن وهي لا تجد فرصة للعمل ، مخرجات التعليم العالي ومدخلات سوق العمل ، وزارة التخطيط ووزارة العمل ، انواع البطالة ومعدلاتها في العراق ، الواقع والطموح وعناوين اخرى جاهزة للندوات والمؤتمرات .. لست مختصا .. لكني لا احتاج المصادر فالامر ليس تاريخيا بل هو واقع معاش ، من المسؤول عن توفير فرص العمل ؟  من المسؤول عن احتكار الفرص ؟ 
   في تلك الفترة - قبل احتلال الموصل وصدور فتوى الدفاع  - لا اعتقد ان هناك من تطوع - عقيدة - للذود عن العراق وحمى العراق ومقدساته .
  وفي تلك الظروف الامنية غير الآمنة من ذا الذي يرغب بالتطوع الى الجيش او اي من القوات المسلحة ؟! واي والدة ترسل ابنها الى محافظة من محافظات بني عمنا ؟!
   لا شيء غير الحاجة وهل هناك غير الحاجة ، الحاجة التي قد لا تستطيع معها ان تشتري حتى " حاجة بألف او حاجة بربع "
لقد حرمت تلك الارواح - الطامحة الى فرصة عمل لتلبية الحاجة - حتى من تنفس الحاجة المبذولة بالمجان .
الطموحات : 
  في العراق ل " شعب الله المختار" طموحاتهم .
  وطموحاتنا نحن - شعب الله المحتار - في العراق متواضعة محورها لا يتعدى الزواج وتكوين الاسرة ، فإن زادت قليلا فالاستقلال ببيت صغير وربما سيارة صفراء صغيرة .
تلك الطموحات لتلك المواليد - التسعينية الصغيرة - ... ذبحت على نهر دجلة ، وبعضها طمرت حية في تلك الارض المشؤومة .
الارائك المريحة : 
الارائك المريحة واجهزة تكييف الهواء والارجل المتدلية فوق الاخرى متحركة كبندول الساعات القديمة ترسم خيالا واسعا للتمنطق بطرا وتنتقد بكلمات احر من تلك الرصاصات التي مزقت تلك الاوصال النحيلة .. لماذا فعلوا كذا ؟ لماذا لم يفعلوا كذا ؟ لو كنت مكانهم لفعلت وفعلت ، ويسوق اساطيرا من البطولة الخرقاء الرعناء ، هه ..لو كان مكانهم .. !! مكانكم ايها المتقابلون على ارائك الدنيا مكانكم ، لاتلعقوا دماء الشهداء فأنتم تدخرون محاجم بل قرابا من دماءهم ليوم حسابكم ، لا تنكأوا  جراحاتهم ارجوكم فهي لا تزال ولم تزل طرية شاخبة ، التفتوا الى تسريحات رؤوسكم وكي قمصانكم وتلميع احذيتكم ومواعيد صويحباتكم .. كفاكم .
خفقات القلوب : 
يا ترى وفي تلك اللحظة التي ادركتم بها مصيركم كيف كانت خفقات قلوبكم الصغيرة .. لقد كانت قلوبكم  طرية ناعمة رقيقة الشغاف .. عجبا بقاؤها على قيد الحياة الى حين موتكم .. انفاسكم هل كانت سريعة ؟ ما كان دعاؤكم وتوسلاتكم للنجاة ؟ هل اذهلكم عنها هول ما قبل المطلع ؟ ام حالت دونها انفاسكم اللاهثة ، وتلكأتها السنتكم البيضاء المتخشبة وشفاهكم الزرقاء اليابسة ؟ كيف كنتم تنظرون الى الموت ؟ كيف كنتم تتقدمون اليه مطئطئين له الرؤوس مكتوفين له الايدي ؟ الى اي خطوة من الخطوات الى الموت كنتم تأملون النجاة والحياة ؟ ما كان وقع الرصاصات في رؤوسكم ؟ كيف احسستم بها ؟ هل آلمتكم ؟ والسقوط على منصة النحر ؟ ورفسة الجزار ، هل آلمتكم ؟ سقوطكم في الماء مكتوفين ؟ شهيقكم زفيركم ؟ هل ادرك ان يبتل بالماء ريقكم  ؟ هل رأيتم اصطباغ النهر بدمائكم ؟ في تلك اللحظة .. تلك اللحظة هل تقلبت امامكم صور : الامهات ، الاباء ، الاحباء .. ؟ ما اخر صورة لكم من الدنيا ؟ ما اول صورة لكم في الاخرة ؟ هل كان الموت شاقا عليكم ام ما قبل الموت ؟ في تلك اللحظات هل احست امهاتكم بوغزة قلب او احساس غريب كئيب ؟ هل نعب امام دورهن صباح ذلك اليوم غراب ؟ بعد كم من الوقت علمن بفراقكم لهذه الدنيا ؟
الجزارون :
قيل انهم الموتورين بسقوط هبل العظيم ، ابناء عشائر الﻻت والعزى وبقايا حزب الشيطان .
وقيل التكفيريون السلفيون الارهابيون " داعش " وقيل .. لكن الجامع المانع لهم انهم اتباع مدرسة الخلفاء من بني عمنا .. 
يا ترى ما اول فكرة جالت برؤوسكم عند رؤيتكم لاولئك العابرين للسبيل ؟ هل هم مقاتلون ؟مسلحون ؟ يرتدون زيا عسكريا ؟ جيش ، شرطة ، طلبة ..؟ سنة .. شيعة ؟ من صاحب فكرة الغدر والقتل ؟ ام وشجت عليها اصولكم  وتآزرت عليها فروعكم ؟
وانت ايها الجزار ، هل سمعت توسلات الضحايا ؟ هل شككت ببرائتهم ؟ الم يضعفك ارتجاف حدقات عيونهم ؟ صوت انفاسهم ؟ ارتباك اصواتهم ؟ لي رقابهم ؟ ارتجاف اوصالهم ؟ هل بدا لك ان تتراجع ولو للحظة ؟ ما شعورك وانت تلقم الرصاصة ؟ ما شعورك وانت تلمس الزناد ؟ كم من اجزاء اللحظات قضيت بين اللمسة والضغطة ؟ الم تتلكأ .. الم تتردد ؟ ما شعورك وانت تضغط الزناد ؟ هل كانت أذنك عند صوت الاطلاقة ام عينك عند مكان الاصابة ام كانت على الضحية التالية ؟ كم قتلت وهل ارهقك القتل ؟ هل ندمت ولو للحظة ؟ هل شعرت انه قد فات الفوت ولافائدة من التوقف ؟ ام تراك كنت منتشيا بالقتل ؟ هل اصابك من دمائهم شيء وهل غسلت يديك واثوابك ؟ هل توضأت وصليت عصر ذلك اليوم ام كان الجزر بعد الصﻻة ؟ هل هومت عيناك بالنوم تلك الليلة ؟ هل ترائت لك اشباح الضحايا ؟ هل جلست من نومك متمطيا ؟ هل بدأت يوما عاديا ؟ اراك محترفا لا مكترثا ، هل كانت لك سابقة بالقتل ؟ اسرى الانتفاضة الشعبانية مثلا ؟ غيرها ؟ هل تعتقد بالاخرة ؟ هل تعتقد بشرف عائلتك ؟ لماذا تضع اللثام على وجهك ؟ من من انت مستح ، من ما انت خائف ؟
منظمة العفو الدولية والمنظمة العربية لحقوق الانسان : 
مصادر // ادانت منظمة العفو الدولية والمنظمة العربية لحقوق الانسان اصدار احكام بالاعدام على منفذي جريمة سبايكر ... 
وكانت المنظمة العربية مستاءة جدا لسوء معاملة المحكومين من سوقهم كالاغنام وضربهم واسماعهم كلمات طائفية .. " ايباخ "
المحكومون :
كيف بك وقد علمت بأن اسمك ورد في قائمة المطلوبين ؟ كم من الأشهر بقيت هائما خائفا تترقب ؟ ما شعورك بلحظة القاء القبض ، دخول السجن ، التحقيق ، صدور الحكم ، مواجهة عوائل الضحايا يوم التنفيذ ؟ هل شاهدت امهات الضحايا ؟ هل سمعت اصواتهن ودعواتهن ؟ ما شعورك عند ارتقائك منصة الاعدام ، عند لف حبل الشنق ؟ هل ترك لك المنفذون مجالا للنطق بالشهادة ؟ هل كنت محتاج للنطق بها ؟ هل امهلت ضحاياك النطق بها ؟ هل وجدت فرقاً بين ما عاملت به وما عوملت به ؟ ما هو شعور عينيك والحبل يضيق الخناق ؟ ما اخر صورة لك من الدنيا وما اول صورة لك من الاخرة ؟ هل علمت امك بفعلتك وهل علمت باعدامك ؟
لدي صورة اخيرة عن "الشعب المختار " 
لا ادري ان كنت سأعرضها في وقت لاحق ام لا .
الى روح شهداء العراق المباركة الفاتحة .
 


عادل الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/06/25



كتابة تعليق لموضوع : صور جديدة من مجزرة سبايكر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد داني ، على صدر حديثا  :  بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي - للكاتب محمد داني : الشكر موصول للصديق والاخ الكريم الأديب الألمعي سهيل عيساوي ...كما أشكر المسؤولين على موقع كتابات في الميزان تفضلهم بنشر الخبر في موقعهم

 
علّق جابر ابو محمد ، على تراث شيعي ضخم في مكتبة بريطانية! - للكاتب د . حسين الرميثي : السلام عليكم دكتور حسين تحية طيبة وبعد ،، هل ممكن تدلنا على اسم هذه المكتبة ؟ وشكرا

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله عذرا اسراء.. نشرت رد في وقت سابق الا انه لم يتم نشره دمتم غي امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان

 
علّق Abd Al-Adheem ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : حينما يفتي بجواز التعبد بالمذاهب والملل فلا يعني جواز ذلك على الاديان السماوية وذلك يتعارض مع نص قرآني صريح " ومن يأتي بغير الاسلام دينا فلا يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين" ارى ان المقال غير عادل وفيه نسبة عالية من التحيز

 
علّق مصطفى الهادي. ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : يقول الكاتب : (صار شك عند الناس وصار فتنة كبرى, لكن آخر المطاف أفاقت السيدة عائشة وأيقنت أن هناك من يستخدمها لضرب وحدة المسلمين فسلمت أمرها وأعادت أدراجها ). هذا غير صحيح وبعيد عمّا ينقله المؤرخون. لم تفق عائشة ولم تنتبه لانها هي رأس الفتنه كما اخبر الرسول (ص) الذي لا ينطق عن الهوى كما يروي البخاري من انه (ص) اشار إلى بيت عائشة وقال من ها هنا الفتنة حيث يخرج قرن الشيطان . (1) ولولا ان جيش علي سحق التمرد ووقع جمل عائشة وتم أسرها لما انتهت الفتنة ابدا إلا بقتل علي وسحق جيشه والقضاء على خلافته . ولذلك نراها حتى آخر يوم من حياتها تفرح اذا اصاب علي مكروه وعندما وصلها خبر موته سجدت لله شكرا وترنمت بابيات شعر (القت عصاها واستقر بها النوى). يعني انها الان استراحة من عناء التفكير بعلي ابن ابي طالب (ع). لقد كانت عائشة تحمل رسالة عليها او تؤديها بصورة تامة وهذه الرسالة تحمل حكم ابعاد علي عن الخلافة وهذه الرسالة من ابيها وصاحبه عمر بن الخطاب واللوبي الذي يقف معهما وذلك من خلال استغلال نفوذها كزوجة للنبي (ص) لعنها الله اين تذهب من الله وفي رقبتها دماء اكثر من عشرين الف مسلم قتلوا او جرحوا ناهيك عن الايتام والارامل ناهيك عن الاثار الاقتصادية التي تعطلت في البصرة ونواحيها بسبب موت اكثر المزارعين في جيشها. ولذلك أدركت عائشة في آخر أيامها خطأ ما هي فيه فكانت تردد كما نقل أبو يعلى وابن طيفور وغيرهما قولها: ( إن يوم الجمل معترض في حلقي، ليتني مت قبله، أو كنت نسيا منسيا ).(2) لقد كان يوم الجمل ثقيل على صدر عائشة في أيامها الاخيرة وكلما اقتربت اكثر من يومها الذي ستُلاقي فيه ربها ونبيها ومن قتلتهم كانت تخرج منها كلمات اليأس والاحباط والخسران مثل قولها (إني قد أحدثت بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فادفنوني مع أزواج النبي ). (3) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- صحيح البخاري حديث رقم 2937 - قال حدثنا جويرية، عن نافع، عن عبد الله رضي الله عنه قال:قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا، فأشار نحو مسكن عائشة، فقال: (هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان). 2- بلاغات النساء: ٢٠ كلام عائشة، ومسند أبي يعلى: ٥ / ٥٧ ح ٢٦٤٨ مسند ابن عباس . قال اسناده صحيح والطبقات الكبرى من عدة طرق: ٨ / ٥٨ - ٥٩ - ٦٠ ترجمة عائشة، ومناقب الخوارزمي: ١٨٢ ح ٢٢٠ فصل ١٦ حرب الجمل، وتاريخ بغداد: ٩ / ١٨٥ ط. مصر ١٣٦٠، والمسند: ١ / ٤٥٥ ط. ب و ١ / ٢٧٦ ط. م، وصفة الصفوة: ٢ / ١٩، والمعجم الكبير: ١٠ / ٣٢١ ترجمة ابن عباس ما روى عنه ذكوان ح ١٠٧٨٣، وتذكرة الخواص: ٨٠ الباب الرابع، وأنساب الأشراف: ٢ / ٢٦٥ مقتل الزبير، وربيع الأبرار: ٣ / ٣٤٥ باب الغزو والقتل والشهادة، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٩ ذكر أزواج النبي، والإحسان بترتيب صحيح ابن حبان: ٩ / ١٢٠ ح ٧٠٦٤ كتاب المناقب. 3- الطبقات الكبرى: ٨ / ٥٩ ترجمة عائشة، والمصنف لابن أبي شيبة: ٧ / ٥٣٦ ح ٣٧٧٦١ كتاب الجمل، والعقد الفريد: ٤ / ٣٠٨ كتاب الخلفاء - خلافة علي - قولهم في أصحاب الجمل، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٦ ذكر أزواج النبي، والمعارف لابن قتيبة: ٨٠ بلفظ: مع أخواتي، ومناقب الكوفي: ٢ / ٣٤٨ ح ٨٣٥.

 
علّق ع.ر. سرحان صلفيج غنّام العزاوي . ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : نسبة عالية مما جاء في مقال الأخ صحيح الاسماء الاماكن الاحداث الشخصيات عدد لا بأس به من الاسماء هم زملاء لي وما ذكره الاخ الكاتب عنهم صحيح . وبعض ما نسبه الاخ الكاتب لهم صحيح لا بل انه لم يذكر الكثير الخطير ، ولكن بعض الاسماء صحيح انها كانت تعمل مع النظام السابق ولكني اعرف انهم اخلصوا للحكومة الحالية بعد التغيير سنة 2003/ واندمجوا فيها .جزيل الشكر للاخ الكاتب على هذا الجهد .

 
علّق محمود شاكر ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح

 
علّق حيدر الراجح ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : شكرا لكم على تفضلكم بنشر مقالاتي اتمنى ان اكون عند حسن ظنكم

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي فضيله الشمري
صفحة الكاتب :
  علي فضيله الشمري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 أجندة خارجية تستهدف تمزيق العراق وفق مخطط رهيب نهايته حذف العراق من الخريطة  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 منظمات المجتمع المدني في النجف تبحث عن دور لها مستقبل العراق  : احمد محمود شنان

 محسن التميمي يعلن المباشرة بتوزيع ونصب 1800 خيمة في طريق يا حسين  : اعلام كتلة المواطن

 إضراب قادة المعارضة والأطباء عن الطعام والصمت الدولي عن جرائم الحرب التي ترتكب بحق شعب البحرين  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 عميد كلية القانون جامعة واسط يصدر كتاباً جديداً عن النظام القانوني لعقد الرهن البحري  : علي فضيله الشمري

 الثورة الإيرانية .. 37 عاما من التحديات والإنجازات العظيمة  : عبد الرضا الساعدي

 حلف وهابي ضد الحياة الكريمة والانسان الحر  : مهدي المولى

 الموت أفضل من الحياة  : حيدر محمد الوائلي

 رؤية المرجعية الدينية الرشيدة. لسياسةٍ إسلامية.ام لإسلامٍ سياسي  : كامل الشبيبي

 طوق النجاة بيد السيستاني  : عبد الكاظم حسن الجابري

 نائب رئيس الجمهورية العراقي الذي يخوض نقاشاً على فيسبوك حول الريال وبرشلونة

  الجامعة الاسلامية في النجف تبرم اتفاقية تعاون مع كلية العلوم السياسية في جامعة بغداد  : احمد محمود شنان

 نداءات موجهه لاذاعة صوت العراق  : علي فضيله الشمري

 انفجار مفخخة يهز منطقة حي الموظفين في كربلاء قبيل الافطار  : وكالة نون الاخبارية

 بين النظام الرئاسي والبرلماني

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 109793309

 • التاريخ : 17/07/2018 - 11:01

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net