صفحة الكاتب : عبد الخالق الفلاح

مجلس النواب العراقي وعبثیة تمدید عمله
عبد الخالق الفلاح

ان الدعوة التي تطالب بتمديد عمر البرلمان العراقي تمثل سابقة خطیرة لان الدستور يعهد اليه بعض الصلاحيات المحددة التي لابد من ممارستها من قبله حتى يفي بالقسم الذي اداه و باحترام الدستور وتطبيق القوانين وتمدید فترة البرلمان لم ینص علیه الدستور العراقي و لم يعط صلاحية ابداً بتمديد عمره”.ولم تذکره ای مادة من مواد الدستوربشکل صریح ولعدم اکتمال المتطلبات اللازمة وهی وسیلة لکسب الوقت والتمتع بالامتیازات من قبل هذه المجموعة و ليس من مصلحته أن يزج نفسه بهكذا اشكالية سواء ذلك على الكتل السياسية وكذلك النواب المستقلين الذين لا ينتمون إلى احزاب”.وتطغی علیها العبثیة فی المطلب. وسوف يتم الطعن بالقانون بمجرد اعلانه سواء نص القانون على سريانه من تاريخ اقراره أو من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية”. کما ولاشک ان المحكمة الاتحادية العليا تتمسك بموقفها الرافض لتمديد عمر البرلمان كونها أكدت بالنص المطلق ان امتداد الولاية خارج التواريخ المحددة تعد ضرباً واضحاً للدستور . وهذا يتطلب البحث في ضروريات التحول نحو بناء ثقافة مشاركة تدعم وتعزز من قيم الاندماج والمشاركة ورسم السياسات العامة وعملية صنع القرار من قبل اعضاء مجلس النواب ومثل هذه المطالب هی بعیدة عن القیم الاخلاقیة النیابیة الوطنیة. هذه المطالبة ( تمدید فترة عمر مجلس النواب ) تشمل اعداد من النواب الذین فشلوا فی الوصول الی اعتابه بعد النتائج الاخیرة التی اظهرت ان العدید من اعضاء المجلس المنتهیة عمله فی 1/7/2018 لم ینالوا ثقة الجماهیر المشارکة فی التصویت . وهو ما یجعلنا نبحث عن وسیلة لاعادة النظر فی البناء الثقافي البرلمانی العراقي والبحث عن مرتکزاته السلیمة والتي تغلب علیها فی الوقت الحالی ثقافة تقليدية ورعوية تعتليها اعتبارات شخصیة ومصالح فئوية وروابط القرابة والدين والقومية والقبيلة و دستورالدولة تم تاسیسه ضمن إطار ثقافة المحاصصة الطائفية والسياسية ویکون الصراع على السلطة بنفس الدوافع ، فضلا عن انتشار الفساد المالي والاداري بكل أشكاله، وغلبة المحاصصة الطائفية والقومية علی کل الامور ، وهذا ما لمسنا خلال السنوات الماضیة اذ اصبحت المناصب الحكومية وعلى كافة المستويات تباع وتشترى بملايين الدولارات، وهي مدعومة من قبل أطراف داخلية وخارجية، ناهيك عن حصر الدرجات الوظيفية بين الوزراء وأعضاء البرلمان، حيث تسند الى المواطنين على اساس القرابة والمحسوبية والحزبية.لفقدانهم مفهوم الوطن والمواطن وغیاب الممارسة الدیمقراطیة . لان الديمقراطية نظرية وممارسة، تجربة إنسانية مفتوحة، فهي ليست وليدة مرحلة تاريخية معينة، اوانتاج شعب واحد أو حضارة واحدة، بل كانت وما تزال نتاج تجارب الشعوب المختلفة وألامم ومعاناتهم المستمرة ولما توصلت إليه من حلول، وما أنجزته من مكاسب، أسهمت ظروفها الاقتصادية والاجتماعية والحضارية ً لاختلاف الظروف وتباينها عند الشعوب والروحية في صياغتها وتكوينها، وتنتقل الی شعوب اخری ومن أمة الی امة أخرى وحسب ظروفها، فإنه من الطبيعي ان تکون هناک اختلاف فی التجربة الديمقراطية وتباينها لانها نظام للحياة ، وصيغة للحكم تنظم ممارسة الحرية، وتوسیع المشاركة في اطرها. وهي أداة لتحقيق الحياة العامة و اسلوب واعي لحل مشاکل الامم، وعملهم جميعا تحت خیمة الوطن واهداف الشعب ومصالحه، وعامل دافع للتطور والتقدم، والاساس لبناء مؤسسات تمتلك القدرة على التوفيق بين حرية الافراد ومصالحهم الخاصة، وحرية المجتمع والمصلحة العامة. و تبقى الديمقراطية تجربة إنسانية، ممارسات تطورها مفتوحة، لانها تحمل رؤية إنسانية لواقعه، وتجسد وعيه وإرادته لتغيير هذا الواقع، وبناء شعوب حرة متحررة بمشارکة الکل دون استثناء واحترام المذاهب والادیان والقومیات وعدم المساس بها. والممارسة الدیمقراطیة نشاط مدني يتضمن ممارسة الانتخابات بحریة دون قیود، لرفع التمییزوالاشكالات اليومية لكي تقوم بأدوارها المنوطة بها، وتنبني على القاعدة التی تؤدي إلى صياغة مفهوم خاص بالنظام الديمقراطي، للمجتمع يتأكد فيه ضمان الحقوق الاساسية، وتوسيع دائرته کنموذج وبوصفه وسیلة للحكم و نمطا للمساواة بين الناس . والاصلاحات هي حالة عامة تقوم في كل مناحي الدولة، يكون غرضها تصويب الخلل أو تطوير واقع، وبالتالي الوصول إلى أفضل واحسن حسب رؤية المواطنين ومشارکتهم. وهذا يعني بالضرورة أن يكون الفساد أو النقص أو الخلل سابقة على الاصلاح. وحتى يستكمل البحث في مفهوم الاصلاح، لابد لنا من استعراض شروط الاصلاح وضروراته. علی أن يكون هناك واقع سيء سياسيا : یعنی إن الاصلاح السياسي هو عملية تعديل وتطوير جذرية، أو جزئية في شكل الحكم، أو العلاقات الاجتماعية داخل الدولة في إطار النظام السياسي القائم، لمفهوم التدرج. بمعنى آخر فإنه يعني تطوير الكفاءة وبوسائل الاصلاح المتاحة اما اقتصادیا ً واجتماعیا لان الشق الاقتصادي هو توئم مع الاجتماعي احدهما یکمل الاخر، وهو المدخل الرئيسي والاساسي ألی الخروج من حالة التخلف، وبالتالي هوالمدخل ألی التقدم وأي نهضة وأي ارتقاء وکما تساعد في تحديد موطن الخلل لكي يتم اختيار العلاج الشافي أو علة تحتاج إلى دواء .بل والی السيادة والاستقلال والبقاء. و يمكن أن ينتهي الی حالة الوفرة واليسر والمساواة والعدل والحرية، والانسانية وإلى حالات مختلفة تماما وتحقيق إنسانية الانسان في حدودها المقبولة اذا تم تطبیقها و في ظل غياب هكذا واقع فإنه لا مبرر للاصلاح و یکون أقرب إلى الترف. فالعله قد تكون غياب العدالة أو الحرية، أو انتشار الفقر أو المرض وعدم الاستقرارفی ذلک المجتمع،.

  

عبد الخالق الفلاح
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/06/29



كتابة تعليق لموضوع : مجلس النواب العراقي وعبثیة تمدید عمله
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اسراء البيرماني
صفحة الكاتب :
  اسراء البيرماني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 من قاموسنا الاجتماعي (الزكرتي)  : داود السلمان

  حماية المدنيين من العنف المسلح في العراق (النخيب مثالا)  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 وزارة الموارد المائية تصادق على تأسيس جمعيات مستخدمي المياه في محافظة كركوك  : وزارة الموارد المائية

 العبادي: الشعب عانى من الارهاب والفساد بسبب تشكيلة الحكومة، والموصل سقطت بالمؤامرة

 وكيل مــدير عام شركة مصافي الوسط يزور مـصفى النجف ويشيد بالجهود الكبيرة

 الإنتخاب الديمقراطي!!  : د . صادق السامرائي

 قيادي حوثي: لم نستهدف مكّة

 أعيدوا لنا أصواتنا... واجعلوها توافق كما تشاءون  : وضاح سالم التميمي

 برعاية رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي، وزارة الشباب والرياضة تشارك في الندوة البحثية عن ظاهرة المخدرات واثرها على مستقبل العراق  : وزارة الشباب والرياضة

 المركز الوطني لحماية حق المؤلف يشارك في (ملتقى ألطف العلمي الدولي العاشر)  : اعلام وزارة الثقافة

 لِلْحِوَارِ آدَابٌ وَأخْلَاقٌ 1-1  : احمد محمد نعمان مرشد

 الصحافة الاستقصائية العراقية ودورها في مكافحة الفساد  : عدنان فرج الساعدي

 بيرو تدفع ثمن قرار جاريكا

 الشرطة الاتحادية تفجر نفق وعبوات ناسفة شديدة الانفجار لداعش في الموصل 

 ملاكات توزيع كهرباء الرصافة تباشر اعمال تنفيذ مشروع محطة آفاق/2 الثانوية 33/11 ك.ف  : وزارة الكهرباء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net