صفحة الكاتب : يحيى غازي الاميري

مِنْ العَزِيزِيَّةِ إِلَى ربُوعِ بَلدِ الكِنَانَةِ/ج 4
يحيى غازي الاميري

إلى قلعةِ صلاح الدين الأيوبي

30- 10- 2015

فِي الصَباحِ وَ بَعدَ (دوش) فِي حَمامِ الغرفةِ الفاخر وَبالماءِ الساخنِ، اِرتَدَينَا مَلَابِس صَيفِيَّةً، فَالطقسُ فِي القَاهِرَةِ  فِي مِثلِ هَذَا الوَقت مُنعِش رائِع.

نَزلنا إِلَى الطابقِ الثانِي الذي يقعُ فِيهِ مَطعم الفندق، وَجبة اَلفطور عبارة عَنْ بُوفيه مَفتُوح، فَفِيهِ أَنوَاع عَدِيدَة مما تَحتويه مَائِدَةِ الإفطار كَالأَجبَانِ البَيضاء وَالصَفراء وَالبَيضِ وَالبَطَاطَا وَالسلطاتِ والقشطة وَاللحُومِ البَارِدَةِ وَالنَقانِقِ المُحمرة والمقلية وَالفُولِ وَالمُعَجَّنَاتِ وَالحَلوِيَّاتِ ، انَّهَا بِحَقّ كَانَتْ مَائِدَة شَهِيَّة عَامِرَة، اِختَرنَا أحدى الطَّاولَاتِ جَنبَ إِحدَى النَّوَافِذِ الَّتِي تَشرِفُ عَلَى الشَّارِعِ المُكتَظِّ بِحَرَكَةِ النَّاسِ وَالسَّيَّارَاتِ...

  بَعدَ إِتمامِ الفَطورِ عُدنا للغرفةِ للراحةِ وَالاِستمتاع بمَنظرِ الِنيلِ مِنْ الشرفةِ والتهيّوء لِمَوعِدِنا مَعَ صَديقي  (زُهَير وَ زَوجتهِ أمِّ سَارة) فِي الساعةِ (الحَادية عَشَرَ) رَنَّ هاتفُ الغرفةِ وأخبرنا مُوظف الاِستعلامات فِي الفُندقِ ان ضيوفاً فِي انتظاركم ، أَخذنا المصعد عَلَى وجهِ السرعةِ ، التقينا (زُهَير وَزوجتهِ أمِّ سارة) بَعدَ التحيةِ اخبرنا انهُ أَعدَ لنا برنامجاً حافلاً لهذا اليومِ، لكن وَقبل المباشرة ببرنامجنا سَنتناولُ فنجان قهوة فِي (الكافتريا) التِي تقعُ عندَ مدخل( فُندق وبُرج أم كلثوم ) والتِي تبعدُ عَنْ فندقنا (فركة كعب) أَو(شمرة عَصا) كَما نَتداولها بالهجةِ العراقيَّة، اخترنا طاولة عَلَى الشارعِ العام مُقابل( نَهر النِيل)، ونحنُ تناولُ القهوةِ طلبنا مِنْ عاملِ( الكافتريا) الذِي جَلَبَ لنا القهوة أن يَلتقط لنا بَعض الصورِ الجماعيَّةِ!

بَعدَ استِراحَةٍ قَصِيرَةٍ أُخبرنا (زُهَير) انهُ قَد جَلَبَ مَعَهُ (سَيارة تَكسِي) وَسَوفَ تُقلنا إِلَى (القَلعَةِ) أَيَّ قَلعَةِ (صَلَاحِ الدِّين الأَيُّوبِيّ) وَتسمى كَذلِكَ ( قَلعَة الجَبَل) فَهِيَ مِنْ الأَمَاكِنِ السِّياحيةِ العَرَبِيَّةِ الإِسلامِيَّةِ القَدِيمَةِ المُهِمَّةِ فِي القَاهِرَة؛ أَتَّصلَ بالهاتفِ النقال (زُهَير) بِسائقِ (التكسي) الّذي كَانَ يَقِفُ عَلَى بُعدِ أَمتَارٍ مِنا أَنَّهُ (عَبدو) السَّائِق الذِي كَانَ قَدْ جَاءَ مَعَ (زُهَيرِ) يَومَ أَمسِ وَجَاءَ بِنَا مِنْ المَطَارِ إِلَى فندقِنا.

رَكِبنا السَّيارةَ؛ السَّيارَةُ تَسِيرُ فِيمَا مُضيفِنا صَدِيقِي(زُهَير) يُوَضِّحُ لَنا أَبرز المَعالم الَّتِي نَجتازُهَا ، بَعدَ فَترةٍ قَصِيرةٍ وَصلنا ( كُوبرِي قَصر النِّيل ) وَهُوَ أَحَدُ الجسُورِ الَّتِي تعَبرُ (نهر النِّيل) وَالَّتِي تربِطُ جَزِيرَة (الزَّمَالِك) بِمَيدانِ التَّحرِير؛ يُبهِركَ مَنظر تَمَاثِيل (الأُسُود) البرُونزِيَّةِ (الأَربَعَةَ) الرابِضَة فَوقَ قَاعَدةٍ مِنْ الحَجَرِ المَرمَرِ عِندَ مَدخَلِ (الكوبرِي) مِنْ الجِهَتَينِ فِي كُلِّ جِهَةٍ اثنَانِ مِنها فِي مَدخَلِ الجِسرِ...

وَفِيمَا السَّيارَةُ تَسِيرُ عَلَى الجِسرِ قلتُ لِصَدِيقِي (زُهَير) هَلْ نَستَطِيع ان نَقِف فِي أَقرَب مَكَانٍ وَنَلتَقِطُ صُورَة قُربِ الأُسُودِ الرابِضَةِ ! أَجَابَنِي ( زُهَير وَمعهُ السَّائِقُ عَبدو ) :

 - نَعَمْ مِنْ المُمكن.

ركنا السَّيارَة وَالتَقطنا بَعضَ الصورِ فِي مَدخَلِ الجِسرِ أَمَامَ الأَسَدِ البرونزِيّ المهيبِ الرابِضِ مِنْ جِهَةِ مَيدانِ التَّحرِيرِ . . .

ثُمَّ انطلقنا صَوبَ ( مَيدان التَّحرِير) كنتُ بِشَوقٍ كَبِيرٍ ان أَزُورَ هذا (المَيدان)؛ فَبَعدَ احداث (الرَبيع العَربي) ثَورة(2011) فِي مصر، أَصْبَحَ ( مَيْدَانِ التَّحْرِيرِ ) مِنْ الأَمَاكِنِ المَعرُوفَةِ وَالمَشهُورَةِ فِي كُلِّ الدُّنيا؛ فَقَدْ كَانَ حَدِيثُ السَّاعَةِ فِي الأَخبارِ وَالأَفلامِ فِي مُعظَمِ قَنَواتِ وَمَحَطَّاتِ التَّلفَزَةِ وَالإِذاعَاتِ والصحافةِ فِي العالَمِ وَهِيَ تَنقلُ تَظَاهُرات المَلايِين وَاعتِصاماتِهِمْ ، وَشعاراتهم الهادِرةِ بإسقاطِ النظامِ القائمِ ؛ وَشِعارهمْ الشَهِير :

أَرحلْ !

وَكَانَ العالَم بِأَسرِهِ وَعَلَى مَدَارِ السَّاعَةِ يُتابعُ ذَلِكَ الحَدَث الكَبير بقلقٍ وتَرقبٍ عَما سَوفَ تفضي إليه سَاعة المخاض العَسيرهذا ، والمُنطلق مِنْ أفواهِ مَلايين الجموع الغاضبة مِنْ (مَيدَان التَّحرِير) .

اِلتَقَطَتُ لِلمَكَانِ أَكثر مِنْ صُورَةٍ وَأَنا اجلِسُ فِي السَّيارةِ ؛ التَقَطتُ أكثر مِنْ صُورةٍ لِلمَبنى الضَّخمِ الكَبِيرِ (مُجَمَّع التَّحرير الحكومِيّ) وَلِلتِّمثالِ الّذِي أَمَامَهُ ، عَلَى أَمَلِ العَودةِ لِلمَكَانِ وَالتَّمَعُّنِ بِهِ عَنْ قُربٍ فِي وقتٍ أخر. . .

 وَمِنْ ثَمَّ اجتزنا ساحَة (طَلعت حَرب) بِتمثالِهَا المهيبِ ، حَتَّى وَصَلنا جَبَل(المقطم) حَيثُ القَلعَةُ المُشيدةُ عَلَيهِ؛ تَرجلنا مِنْ السَّيارةِ وَتَركنا السائق (عَبدو) وَالسَّيارة فِي الكراج المُجَاوِرِ لِلقَلعَةِ ، يَنتَظِرُنا لِحِينِ انتِهَاءِ الزِّيارةِ ؛ قَطَعَ لَنا مُضيفنا (أَبُو سَارَّة) تَذاكر الدخولِ - أَعتَقِدُ( 5) جُنَيهاتٍ مصريَّة لِلفَردِ الواحدِ لِلمواطنِ المِصرِيّ وَكَذلِكَ للمواطنين العَرَب ؛ وَبَدأنا مَسِيرَنا صعُوداً صَوبَ القَلعَة ، الطقسُ خَرِيفِيٌّ جَمِيلٌ ، حشُود مِنْ النَّاسِ تَسِيرُ مَعَنا ، بِنَفَسِ الِاتِّجَاهِ ، فَاليوم هُوَ (الجُمعَةَ) عطلةً رَسمِيَّةً فِي مِصر.

تُشيرُ مَوسُوعَة المَعرفة (ويكيبيديا)  أَنَّ صَلاح الدِّين الأَيُّوبِيِّ : ( شَرَعَ فِي تَشيِيدِ القَلعَةِ فَوقَ جَبَلِ المقطم فِي مَوضِعٍ كَانَ يعرِف بقبةِ الهَواءِ ، وَلَكِنَّهُ لَمْ يُتِمَّها فِي حَيَاتِهِ ، وَإِنَّما أَتَمُّهَا السُّلطان الكامِل أَبَنَّ العَادِل فَكَانَ أَول من سَكنها هُوَ المَلِكُ الكامِلُ وَاستمرتْ كَذلِكَ حَتَّى عَهدِ مُحَمد عَلِيّ)

 وَكانتْ بِداية بناء القَلعة عَام ( 572 هـ) أي ( 1176 م) وَالِانتهاء منها عَام ( 578 هـ) أي ( 1183 م ) وَصممتْ عَلَى الطرازِ الإِسلامِيّ.

تَجولنا فِي شَوارع القَلعَةِ وَالَّتِي تَضم العَديد مِنْ الأَبنيَةِ وَالقصُورِ وَالدَّواوِينِ وَالمَسَاجِدِ، انَها قَلعَةٌ حَصِينَةٌ مُحَصنَةٌ بِالأَسوارِ وَالعَدِيدِ مِنْ الأَبوَابِ الكَبِيرةِ؛ مِنْ هَذَا المَكَانِ الحَصِينِ المُرتَفعِ تشرِفُ القَلعَةُ عَلَى مَدِينَةِ القَاهِرَة . . .

فِي القَلعَةِ شَيَّدَ ( مُحَمَّد عَلِيّ باشا بَيْنَ عَامِ 1830- 1848 م ) مَسجِدا ًعُرِفَ بِاسمِ ( مَسجِدُ مُحَمَّد عَلِي باشا أَوْ مَسجِدِ الألبستر أَوْ مَسجِدِ المَرمَر) وَالذي يُعتَبَرُ أَحَدَ التُّحَفِ المِعمَارِيَّةِ الاثرية الجَمِيلَةِ وَقَد بناهُ عَلَى الطِّرَازِ العثمَانِيّ ، عَلَى غِرَارِ مَسجدِ (السُّلطان أَحمَد) فِي إِسطَنبُول ؛ وَقَدْ شَيدَ المَسجِدُ عَلَى قِسمٍ مِنْ ( قَصر الأبلق).

عندما شَاهَدَتُ مَنظر طراز البِناء المِعمَارِيّ الجَمِيل لِمَسجِدِ (مُحَمَّد عَلِيّ باشا) مِنْ الخَارِجِ  قَررتُ الدخُول لِقَاعَةِ المَسجِدِ ، عِندَ البَاحَةِ الوَاسِعَةِ المُقابِلَةِ لِقَاعَةِ المَسجدِ ، فُسحَةً وَاسِعَةً تَتَوَسطُها بِناية دَائِرِيَّة الشَّكلِ ذَاتَ قبابٍ مُتداخِلَةٍ تَحمِلها أَعمِدَة رُخامِيَّة وَهُوَ مَكَان مُخصص لِلوضُوءِ وَعَلَى مَقرُبَةٍ مِنهُ تَجَمعَتْ بَعض (الصبيَّة) وَهُمْ يَحمِلُونَ بِأَيدِيهِمْ - أَكياس مِنْ النَّايلون - كَواقِياتٍ للأحذيةِ - كَمَا الَّتِي تستعمل فِي المُستَشفَياتِ ، تستَعملُ استِعمالاً واحِداً؛ إِذ أَخبَرونا انهُ لا يسمح بِالدخولِ لِلمَسجِدِ بِأَحذِيتنا وَتَحتاج إِلَى شِرَاءِ مِثلِ هَذِهِ الواقِياتِ وَ(تلبس) تستَعمل الواقِيَة فَوقَ الجواريب.

فَطَلَبتُ مِنهُ وَاحِدَةً لِيّ وَأُخرى لِصَدِيقِي (زُهَير) وَالذِي وَافَقَنِي بِالدخولِ لِقَاعَةِ المَسجِدِ، أَعطَى(الصَّبِيّ) لِكُلِّ وَاحدٍ مِنَّا زَوجاً مِنْ (الواقِياتِ) ، كانتْ حِصَّتِي زَوج مِنْ (الواقِياتِ) المُستَعمَلَةِ ، طَلَبَتُ مِنهُ إِبدالِهِمَا بِواقِياتٍ أخرى عَلَى شرط أن تكون جَدِيدَة ، أَمتَعض وَقالَ ليّ: :

- مالها يا سيدي دي كويسه .

وَعندما لاحَظَ إصراري. بَعدَ أن قلتُ لهُ:

- هلْ تبدلها؟ أَمْ أذهب وأشتري من غَيرك؟

وَافَقَ بإِبدالِها بِأُخرى غَير مُستَعمَلَةٍ لَكِن عَلَى مَضَضٍ، وَعِندَما سَأَلتهُ عَنْ سِعرَيهِمَا قَالَ كُلُّ وَاحِدَةٍ ( بِخَمسَة جنهات ) ضَحِكَ صَدِيقِي (زُهَيرِ) وَأَخبَرَهُ إِنَّ سِعرَ (الشبشب) الجَدِيد فِي الأَسواقِ بِـ (خَمسَة جنيهات) ؛ ضَحِكتُ أَنَا أَيضاً وَأُعطيته (10) جنيهات.

دَخَلنا مِنْ أَحَدِ أَبوابِ المَسجِدِ العالِية الكَبِيرَة ، جَمِيع أَرضِيَّة قاعة المَسجِد مَفرُوشَة بِالسجادِ ، وفِي أَحَدِ أَركَانِ قاعةِ المَسجِدِ يُوجَد ضَرِيح ( محَمَّد عَلِيّ باشا) تُحِيطُ بِالقَبرِ مَقصُورَة برونزِيَّة ذات زخرفِيَّة بَدِيعَة الطرازِ، قَاعَةِ المَسجِدِ كَبِيرةٍ ، تَتَوسَّطُهَا قُبَّة شَاهِقة وَاسِعَة ، تَتَدَلَّى مِنهَا العَدِيدُ مِنْ الثَّرِيَّاتِ البلورِيَّةِ المُتلأْلِئَةِ الكَبِيرَةِ الحَجمِ البَدِيعَةُ المَنظر، يَتَوَاجَدُ العَدِيدُ مِنْ النَّاسِ - مِنْ النِّساءِ وَالرجالِ وَمِنْ مختَلفِ الأَعمَارِ- فِي داخلِ الْقَاعَةِ، البَعضُ يُصَلِّي وَآخَرِونَ جَالِسِينَ بِشَكلِ حَلَقَاتٍ أَو مُنفَرِدِينَ ، فِيمَا رَاحَ الْبَعضُ يَلتَقِطُ الصُّوَرَ، وَعَدَدٌ آخَر مِنْ الناسِ يَقِفُونَ أَمَامَ وَبِالقُربِ مِنْ مَقصُورَةِ القَبرِ.

وتشير الموسوعة الحرة (ويكيبيديا) أن (محَمَّد عَلِيّ باشا) والملقب بالعزيز أو عزيز مصر، هو مؤسس الأسرة العلوية وحاكم مصر ما بين عامي (1805 إلى 1849م) والذي توفي عن عمر يناهز (80) عاماً، ويوصف بأنه (مؤسس مصر الحديثة)

الجزء القادم من جولتنا في (قلعة صلاح الدين الأيوبي) ستكون الى (سجن القلعة) والمتحف  الحربي القومي في القلعة.


يحيى غازي الاميري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/07/08



كتابة تعليق لموضوع : مِنْ العَزِيزِيَّةِ إِلَى ربُوعِ بَلدِ الكِنَانَةِ/ج 4
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان

 
علّق Abd Al-Adheem ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : حينما يفتي بجواز التعبد بالمذاهب والملل فلا يعني جواز ذلك على الاديان السماوية وذلك يتعارض مع نص قرآني صريح " ومن يأتي بغير الاسلام دينا فلا يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين" ارى ان المقال غير عادل وفيه نسبة عالية من التحيز

 
علّق مصطفى الهادي. ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : يقول الكاتب : (صار شك عند الناس وصار فتنة كبرى, لكن آخر المطاف أفاقت السيدة عائشة وأيقنت أن هناك من يستخدمها لضرب وحدة المسلمين فسلمت أمرها وأعادت أدراجها ). هذا غير صحيح وبعيد عمّا ينقله المؤرخون. لم تفق عائشة ولم تنتبه لانها هي رأس الفتنه كما اخبر الرسول (ص) الذي لا ينطق عن الهوى كما يروي البخاري من انه (ص) اشار إلى بيت عائشة وقال من ها هنا الفتنة حيث يخرج قرن الشيطان . (1) ولولا ان جيش علي سحق التمرد ووقع جمل عائشة وتم أسرها لما انتهت الفتنة ابدا إلا بقتل علي وسحق جيشه والقضاء على خلافته . ولذلك نراها حتى آخر يوم من حياتها تفرح اذا اصاب علي مكروه وعندما وصلها خبر موته سجدت لله شكرا وترنمت بابيات شعر (القت عصاها واستقر بها النوى). يعني انها الان استراحة من عناء التفكير بعلي ابن ابي طالب (ع). لقد كانت عائشة تحمل رسالة عليها او تؤديها بصورة تامة وهذه الرسالة تحمل حكم ابعاد علي عن الخلافة وهذه الرسالة من ابيها وصاحبه عمر بن الخطاب واللوبي الذي يقف معهما وذلك من خلال استغلال نفوذها كزوجة للنبي (ص) لعنها الله اين تذهب من الله وفي رقبتها دماء اكثر من عشرين الف مسلم قتلوا او جرحوا ناهيك عن الايتام والارامل ناهيك عن الاثار الاقتصادية التي تعطلت في البصرة ونواحيها بسبب موت اكثر المزارعين في جيشها. ولذلك أدركت عائشة في آخر أيامها خطأ ما هي فيه فكانت تردد كما نقل أبو يعلى وابن طيفور وغيرهما قولها: ( إن يوم الجمل معترض في حلقي، ليتني مت قبله، أو كنت نسيا منسيا ).(2) لقد كان يوم الجمل ثقيل على صدر عائشة في أيامها الاخيرة وكلما اقتربت اكثر من يومها الذي ستُلاقي فيه ربها ونبيها ومن قتلتهم كانت تخرج منها كلمات اليأس والاحباط والخسران مثل قولها (إني قد أحدثت بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فادفنوني مع أزواج النبي ). (3) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- صحيح البخاري حديث رقم 2937 - قال حدثنا جويرية، عن نافع، عن عبد الله رضي الله عنه قال:قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا، فأشار نحو مسكن عائشة، فقال: (هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان). 2- بلاغات النساء: ٢٠ كلام عائشة، ومسند أبي يعلى: ٥ / ٥٧ ح ٢٦٤٨ مسند ابن عباس . قال اسناده صحيح والطبقات الكبرى من عدة طرق: ٨ / ٥٨ - ٥٩ - ٦٠ ترجمة عائشة، ومناقب الخوارزمي: ١٨٢ ح ٢٢٠ فصل ١٦ حرب الجمل، وتاريخ بغداد: ٩ / ١٨٥ ط. مصر ١٣٦٠، والمسند: ١ / ٤٥٥ ط. ب و ١ / ٢٧٦ ط. م، وصفة الصفوة: ٢ / ١٩، والمعجم الكبير: ١٠ / ٣٢١ ترجمة ابن عباس ما روى عنه ذكوان ح ١٠٧٨٣، وتذكرة الخواص: ٨٠ الباب الرابع، وأنساب الأشراف: ٢ / ٢٦٥ مقتل الزبير، وربيع الأبرار: ٣ / ٣٤٥ باب الغزو والقتل والشهادة، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٩ ذكر أزواج النبي، والإحسان بترتيب صحيح ابن حبان: ٩ / ١٢٠ ح ٧٠٦٤ كتاب المناقب. 3- الطبقات الكبرى: ٨ / ٥٩ ترجمة عائشة، والمصنف لابن أبي شيبة: ٧ / ٥٣٦ ح ٣٧٧٦١ كتاب الجمل، والعقد الفريد: ٤ / ٣٠٨ كتاب الخلفاء - خلافة علي - قولهم في أصحاب الجمل، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٦ ذكر أزواج النبي، والمعارف لابن قتيبة: ٨٠ بلفظ: مع أخواتي، ومناقب الكوفي: ٢ / ٣٤٨ ح ٨٣٥.

 
علّق ع.ر. سرحان صلفيج غنّام العزاوي . ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : نسبة عالية مما جاء في مقال الأخ صحيح الاسماء الاماكن الاحداث الشخصيات عدد لا بأس به من الاسماء هم زملاء لي وما ذكره الاخ الكاتب عنهم صحيح . وبعض ما نسبه الاخ الكاتب لهم صحيح لا بل انه لم يذكر الكثير الخطير ، ولكن بعض الاسماء صحيح انها كانت تعمل مع النظام السابق ولكني اعرف انهم اخلصوا للحكومة الحالية بعد التغيير سنة 2003/ واندمجوا فيها .جزيل الشكر للاخ الكاتب على هذا الجهد .

 
علّق محمود شاكر ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح

 
علّق حيدر الراجح ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : شكرا لكم على تفضلكم بنشر مقالاتي اتمنى ان اكون عند حسن ظنكم

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق مصطفى الهادي ، على وقفه مع الشيخ محمد اليعقوبي حول الدكتور علي شريعتي - للكاتب ابواحمد الكعبي : ما فتأ هذا الرجل يوجه سهامة للحوزة العلمية لضربها وابعاد الناس عنها ، الشيخ اليعقوبي عنده استعداد ان يتحالف مع الشيطان ويستشهد باعداء الاسلام لو رأى ان ذلك فيه جلب الاذى للحوزة العلمية الشيخ محمد اليعقوبي حقده عجيب وحسده اعجب على الحوزة ورجالاتها وهو إنما استقى ذلك من معبوده الاكبر محمد صادق الصدر الذي كان يحقد ويحسد للحوزة مكانتها في صفوف الجماهير . مشكلتنا ان حوزتنا لا يوجد لها كيان قضائي يقوم بمعاقبة المسيئين لها وخصوصا المتمرجعين امثال الطائي والحيدري ، والصرخي واليماني واليعقوبي وغيرهم . اما الدكتور علي شريعي فهو من المدرسة التغريبة التي تدعو الناس إلى دين جديد دين مسخ تم تأسيسه على يد مجموعة منحرفة من المستشرقين . الامام الخميني رحمه الله كان يشك في اسلام علي شريعتي فعندما توفي علي شريعتي لم يترحم عليه الامام الخميني وعندما سأله المقربين منه عن علة عدم ترحمه قال : انا في شك من اسلام شريعتي لقد ملأ قلبي قيحا بهجومه على الحوزة ورجالاتها. والشيخ محمد اليعقوبي يعرف ذلك جيدا ويعرف مدى انحراف علي شريعتي وهجومه المستدام على الحوزة العلمية . هؤلاء الأدعياء دائما يجدون حميرا يتبعونهم يستخدمونهم لضرب كل ماهو حق .

 
علّق shko1971@yahoo.com ، على بانورامـــــــــا الحب - للكاتب عباس فاضل العزاوي : السلام عليكم عفوا اريد اسأل هل الشاعر نجل للكاتب والروائي فاضل العزاوي .

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كامل المالكي
صفحة الكاتب :
  كامل المالكي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 استخبارات ومعلومات خاطئة ...!  : فلاح المشعل

  الجريمة والظاهرة الاجرامية  : خالد محمد الجنابي

 اذا ضاع الوفاء وضاع الحساس  : عباس طريم

 امةٌ علمائها شهدائها لا يمكن أن تموت  : احمد محمود شنان

 منظمة الفاو تقيم نتائج شراكاتها في العراق لضمان تحسين أهدافها  : وزارة الزراعة

 أصبوحة شعرية في دار الثقافة والنشر الكردية  : اعلام وزارة الثقافة

 الموصل سقطت لكنها تحررت بفضل فتوى السيد السيستاني  : عمار العامري

  المؤامره الكبرى الأهداف .. والنتائج  : ابواحمد الكعبي

 الكربلائي يلتقي الكرباسي وحديث مثمر عن الثقافة الحسينية  : المركز الحسيني للدراسات

 البرلمان الجديد انقلاب على الديمقراطية ؟!  : محمد حسن الساعدي

 قصائد متنوعة  : عبد الرحيم الماسخ

 دعاء السمات (الشبور) سر الله المخزون و علمه المكنون  : دعاء إبراهيم حسين

 لما لانجدد مناهج اللغة العربية!  : هايل المذابي

 الثورة ضد الفساد من يقودها ؟  : علي الزاغيني

  حلقات الضغط على التحالف الوطني  : علي جابر الفتلاوي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 109689249

 • التاريخ : 15/07/2018 - 21:44

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net