صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

العراق المشطور في رواية ( المشطور ) للكاتب ضياء جبيلي
جمعة عبد الله

هذه الرواية تتناول وتتناقش القضايا الصعبة والمصيرية للعراق ما بعد عام 2003 . مع عنوانها الفرعي ( ست طرائق غير شرعية لاجتياز الحدود نحو بغداد ) , تطرح الواقع العراقي المرير على بساط المحك , في اصعب قضية مصيرية تواجه العراق , وفي اضعف حلقاته ( كعب أخيل ) . حينما استيقظت الطائفية من عرينها القذر والعفن , واسقطت الهوية الوطنية , وتجرع العراق بعد ذلك الاهوال والويلات الكارثية والدموية المتواصلة , التي لا تنقطع . حيث اصبح العراق مشطوراً طائفياً ( شيعي / سني ) . بطرق فنتازيا . سريالية . غرائبية في عجائبها الخيالية , التي اصبحت ادوات التدمير والقتل والموت للحياة والواقع . تناولتها المتن الروائي , في اسلوبية ساخرة ولاذعة بالتهكم والانتقاد الساخر , في مفاعل الكوميديا التراجيدية , او الكوميديا السوداء , التي عصفت بالعراق , بعد هذا التاريخ المشؤوم . عام 2003 . , بأن يصبح العراق مشطوراً على نفسه , في انصاف ناقصة . لتأخذ الواقع الى هاوية الجحيم . ورواية ( المشطور ) تتحدث عن وقوع مواطن عراقي في قبضة تنظيم داعش الارهابي , ويقوم ارهابيان ( شيشاني وافغاني ) بتعذيبه بطريقة مروعة , وبعد ان عجزوا في معرفة هويته الطائفية ( سني / شيعي ) فكان يصر وبعناد كأنه اختار الموت تحدياً , بأنه عراقي . ويتهكمان عليه بسخرية وتهكم , بأن تاريخ العراق ( خراء في خراء ) , ويبصقان عليه بغضب عنيف ( كلب . أجرب . زنديق . تفووو)ص18 . ثم قام احدهما بشطره الى نصفين , في منشار كهربائي لقطع الاشجار . وحاول المشطور الى نصفين , اجتياز الحدود عبر المعابر الدول الست الجوار ( سورية . تركيا . أيران . الكويت . السعودية . الاردن ) من اجل الوصول الى بغداد , والبحث عن رواية ( الفسكونت المشطور ) للكاتب الايطالي ( إتيالو كالفينو ) . التي تتحدث عن ( ميداردو دي ترالبا ) الذي عاد من الحرب مشطوراً الى نصفين . النصف الاول يمثل الشر , والنصف الاخر يمثل الخير . ومن اجل المعرفة . كيفية ألتحامهما في جسد وكيان واحد . كما هو مذكور في الرواية . لذلك يخوض النصفان المشطوران . اللذان اختار لهم أسمين . الاول ( ميزو ) والثاني ( بوتاميا ) كالعراق اليوم المشطور , بين سني وشيعي . يخوضان مغامرات عاصفة بالغرائبية والسريالية في عجائبها , التي هي اغرب من الخيال . في المعابر الحدودية الستة , في نقاط التفتيش الحدودية , التي تدار من قبل شركات الاحزاب الحاكمة , بمباركة مزكاة من رجال الدين . التي تتعامل بالمال والرشوة , في السماح بمرور الشاحنات , التي تحمل المتفجرات والمفخفخات , والمواد الخطيرة والسامة , اي انها تحمل في جعبتها , أدوات الموت والدمار والخراب للعراق والعراقيين . تمر هذه الشاحنات بكل سهولة ويسر وعدم تفتيشها كما هو متفق عليه مسبقاً في المقايضة المالية , وهي تحمل اهوال الكوارث الدموية , وايضاً تحمل المواد الغذائية الفاسدة والمسرطنة والخطيرة , والمخدرات والحشيشة والحبوب , لكي تعجل بموت العراقيين , وايضاً حتى المواد الاعضاء التناسلية , للذكور والاناث . مواد مطاطية . بلاستيكية , بكل الانواع والحجوم , والعقاقير والمنشطات والمراهم , ومواد التصغير والتكبير الاعضاء الجنسية , وحتى التحاميل غشاء البكارة . تدخل بكل حرية دون عرقلة وتفتيش . وهي رسائل موت للعراقي المشطور ( سني / شيعي ) . هذا واقع الحال في عهد الحكم الطائفي . الذي شطب الهوية الوطنية . مما خلق اجواء التوتر والعنف , التي تصاعدت وعمقت وتيرة التمزق والتشتت والانقسام , وخلقت الحروب الدموية الطائفية , المعلنة وغير المعلنة . التي وقعت على رؤوس الجميع دون استثناء , ولكن تحمل العبء الاكبر من التدمير والخراب , هي الاقليات الدينية والعرقية , بالتهجير القسري , وفي مجازر الموت والقتل والذبح , وسبي واغتصاب النساء , حتى راجت اسواق النخاسة والرقيق , في حكايات سريالية هي اغرب من الخيال , في غرائبتها التدميرية بالفناء والابادة لهذه الاقليات العرقية والدينية , هذا واقع الحال الفعلي , الذي طغى على العراق , مما جعل المواطن يعيش حالات الخوف والرعب والفزع , والقلق على وجوده الحياتي , واصبحت هذه المظاهر حالات روتينية ويومية , يتعايش العراقي في ظلها بين فكي , الجثث المجهولة الهوية , والقاتل المجهول الهوية . مما اصبح البلد , بلاد الموت والمعاقين والمخطوفين . يتجرعون عذابات الموت والاحباط , مئات الالاف من العراقيين . ضحايا العنف الدموي الطائفي . فما حال المشطوران ( ميزو ) و ( بوتاميا ) هي نفس عذابات وحالات العراق المشطور ( سني / شيعي ) و ( الانخراط في الحياة من حولهما كأي معاقي من مئات الآلآف من معاقي هذا البلد . أما عن ’ الهوية ’ التي يبحثان عنها , فيمكن الاستدلال عليهما من الاثر الذي احدثه العنف فيهما , كما أحدثه في ملايين العراقيين , سواء من أجسادهم , أو من نفسياتهم . أليس هما النتيجة الغرائبية , السريالية , لعملية شطر فظيعة بمنشار كهربائي , قام بها الارهابيان , الشيشاني والافغاني ؟ ) ص225 . فما أهمية الهوية العراقية , التي ديست بالاقدام , فما أهمية حياة العراقي , التي أصبحت ( زبالة ) وبضاعة كاسدة ورخيصة , لا تصلح إلا لوقود الموت والحروب الطائفية المدمرة , او لغايات طائفية دموية , عبثية ومجنونة , أو لحصارات خانقة سواء في زمن الدكتاتورية , او في زمن الحكم الطائفي في شروره الجهنمية والعدوانية , والتي يؤمن في أبادة وفناء الاخر . وما يحدث في العراق اليوم , إلا نتيجة طبيعية لثمار الحكم الطائفي , والاحزاب الطائفية الحاكمة , في جعل العراق غارقاً في الازمات الخطيرة , في لعبة التناحر الدموي من قبل شركات وميليشيات الاحزاب الطائفية , لذلك فأن حالة النصفين المشطورين ( ميزو ) و ( بوتاميا ) , حالة متنافرة لا يمكن ان يلتقيان على طريق وهدف واحد , لا يمكن ان يلتحما في جسد وكيان واحد . لكل منهما مسلك وطائفة تقودهما الى التناحر والتنازع والخلاف , لا يمكن إلا ان يكون احدهما ضد الاخر , وعدو الاخر , بالتوحش والعداء في كسر عظم الاخر , لذلك فأن الانشطار , حالة قدرية لامناص منها , حالة يتأزم فيها التباعد والخصام والخناق اكثر فأكثر , حتى لو احرقوا العراق , او هدموا العراق حجراً على حجر . حتى لو كانا تحت طنان من ركام الرماد , فأنهما اصبحا مشطورين الى نصفين , لا عودة الى التلاحم في كيان وجسد واحد . طالما الهوية الوطنية تمزقت واندثرت تحت بساطيل الطائفية , وسالت بسببها انهار من الدماء , الى حد الجنون السريالي الغرائبي , لا يشفى ولا يتعافى .

( هذان النصفان عنيدان )

( أين نرميهما هذه المرة ؟ )

( في البحر , ربما علينا رميهما في البحر , وهكذا نتخلص منهما الى الابد )

( لا جدوى من ذلك , سيعودان على ظهر اول حوت , يرغب بالانتحار على السواحل العراقية )

( لماذا لا نحرقهما ؟ )

( لن ينفع )

( سيشوهان فقط )

( نعم . ويتحولان الى مسخين يروعان خلق الله , في كل مكان )

( يكفينا ما لدينا من تشوه )

( أذن , ما الحل برأيكم ؟ )

( ندعهما وشأنهما ) ص230 .

وهذا واقع الحال المزري والمأجور , في العراق المشطور ( سني /شيعي ) .

× رواية المشطور . الكاتب ضياء جبيلي

× الطبعة الاولى : عام 2017

× محفوظة لمنشورات الجمل . بغداد - بيروت

× عدد الصفحات : 240 صفحة


جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/07/11



كتابة تعليق لموضوع : العراق المشطور في رواية ( المشطور ) للكاتب ضياء جبيلي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان

 
علّق Abd Al-Adheem ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : حينما يفتي بجواز التعبد بالمذاهب والملل فلا يعني جواز ذلك على الاديان السماوية وذلك يتعارض مع نص قرآني صريح " ومن يأتي بغير الاسلام دينا فلا يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين" ارى ان المقال غير عادل وفيه نسبة عالية من التحيز

 
علّق مصطفى الهادي. ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : يقول الكاتب : (صار شك عند الناس وصار فتنة كبرى, لكن آخر المطاف أفاقت السيدة عائشة وأيقنت أن هناك من يستخدمها لضرب وحدة المسلمين فسلمت أمرها وأعادت أدراجها ). هذا غير صحيح وبعيد عمّا ينقله المؤرخون. لم تفق عائشة ولم تنتبه لانها هي رأس الفتنه كما اخبر الرسول (ص) الذي لا ينطق عن الهوى كما يروي البخاري من انه (ص) اشار إلى بيت عائشة وقال من ها هنا الفتنة حيث يخرج قرن الشيطان . (1) ولولا ان جيش علي سحق التمرد ووقع جمل عائشة وتم أسرها لما انتهت الفتنة ابدا إلا بقتل علي وسحق جيشه والقضاء على خلافته . ولذلك نراها حتى آخر يوم من حياتها تفرح اذا اصاب علي مكروه وعندما وصلها خبر موته سجدت لله شكرا وترنمت بابيات شعر (القت عصاها واستقر بها النوى). يعني انها الان استراحة من عناء التفكير بعلي ابن ابي طالب (ع). لقد كانت عائشة تحمل رسالة عليها او تؤديها بصورة تامة وهذه الرسالة تحمل حكم ابعاد علي عن الخلافة وهذه الرسالة من ابيها وصاحبه عمر بن الخطاب واللوبي الذي يقف معهما وذلك من خلال استغلال نفوذها كزوجة للنبي (ص) لعنها الله اين تذهب من الله وفي رقبتها دماء اكثر من عشرين الف مسلم قتلوا او جرحوا ناهيك عن الايتام والارامل ناهيك عن الاثار الاقتصادية التي تعطلت في البصرة ونواحيها بسبب موت اكثر المزارعين في جيشها. ولذلك أدركت عائشة في آخر أيامها خطأ ما هي فيه فكانت تردد كما نقل أبو يعلى وابن طيفور وغيرهما قولها: ( إن يوم الجمل معترض في حلقي، ليتني مت قبله، أو كنت نسيا منسيا ).(2) لقد كان يوم الجمل ثقيل على صدر عائشة في أيامها الاخيرة وكلما اقتربت اكثر من يومها الذي ستُلاقي فيه ربها ونبيها ومن قتلتهم كانت تخرج منها كلمات اليأس والاحباط والخسران مثل قولها (إني قد أحدثت بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فادفنوني مع أزواج النبي ). (3) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- صحيح البخاري حديث رقم 2937 - قال حدثنا جويرية، عن نافع، عن عبد الله رضي الله عنه قال:قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا، فأشار نحو مسكن عائشة، فقال: (هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان). 2- بلاغات النساء: ٢٠ كلام عائشة، ومسند أبي يعلى: ٥ / ٥٧ ح ٢٦٤٨ مسند ابن عباس . قال اسناده صحيح والطبقات الكبرى من عدة طرق: ٨ / ٥٨ - ٥٩ - ٦٠ ترجمة عائشة، ومناقب الخوارزمي: ١٨٢ ح ٢٢٠ فصل ١٦ حرب الجمل، وتاريخ بغداد: ٩ / ١٨٥ ط. مصر ١٣٦٠، والمسند: ١ / ٤٥٥ ط. ب و ١ / ٢٧٦ ط. م، وصفة الصفوة: ٢ / ١٩، والمعجم الكبير: ١٠ / ٣٢١ ترجمة ابن عباس ما روى عنه ذكوان ح ١٠٧٨٣، وتذكرة الخواص: ٨٠ الباب الرابع، وأنساب الأشراف: ٢ / ٢٦٥ مقتل الزبير، وربيع الأبرار: ٣ / ٣٤٥ باب الغزو والقتل والشهادة، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٩ ذكر أزواج النبي، والإحسان بترتيب صحيح ابن حبان: ٩ / ١٢٠ ح ٧٠٦٤ كتاب المناقب. 3- الطبقات الكبرى: ٨ / ٥٩ ترجمة عائشة، والمصنف لابن أبي شيبة: ٧ / ٥٣٦ ح ٣٧٧٦١ كتاب الجمل، والعقد الفريد: ٤ / ٣٠٨ كتاب الخلفاء - خلافة علي - قولهم في أصحاب الجمل، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٦ ذكر أزواج النبي، والمعارف لابن قتيبة: ٨٠ بلفظ: مع أخواتي، ومناقب الكوفي: ٢ / ٣٤٨ ح ٨٣٥.

 
علّق ع.ر. سرحان صلفيج غنّام العزاوي . ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : نسبة عالية مما جاء في مقال الأخ صحيح الاسماء الاماكن الاحداث الشخصيات عدد لا بأس به من الاسماء هم زملاء لي وما ذكره الاخ الكاتب عنهم صحيح . وبعض ما نسبه الاخ الكاتب لهم صحيح لا بل انه لم يذكر الكثير الخطير ، ولكن بعض الاسماء صحيح انها كانت تعمل مع النظام السابق ولكني اعرف انهم اخلصوا للحكومة الحالية بعد التغيير سنة 2003/ واندمجوا فيها .جزيل الشكر للاخ الكاتب على هذا الجهد .

 
علّق محمود شاكر ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح

 
علّق حيدر الراجح ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : شكرا لكم على تفضلكم بنشر مقالاتي اتمنى ان اكون عند حسن ظنكم

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق مصطفى الهادي ، على وقفه مع الشيخ محمد اليعقوبي حول الدكتور علي شريعتي - للكاتب ابواحمد الكعبي : ما فتأ هذا الرجل يوجه سهامة للحوزة العلمية لضربها وابعاد الناس عنها ، الشيخ اليعقوبي عنده استعداد ان يتحالف مع الشيطان ويستشهد باعداء الاسلام لو رأى ان ذلك فيه جلب الاذى للحوزة العلمية الشيخ محمد اليعقوبي حقده عجيب وحسده اعجب على الحوزة ورجالاتها وهو إنما استقى ذلك من معبوده الاكبر محمد صادق الصدر الذي كان يحقد ويحسد للحوزة مكانتها في صفوف الجماهير . مشكلتنا ان حوزتنا لا يوجد لها كيان قضائي يقوم بمعاقبة المسيئين لها وخصوصا المتمرجعين امثال الطائي والحيدري ، والصرخي واليماني واليعقوبي وغيرهم . اما الدكتور علي شريعي فهو من المدرسة التغريبة التي تدعو الناس إلى دين جديد دين مسخ تم تأسيسه على يد مجموعة منحرفة من المستشرقين . الامام الخميني رحمه الله كان يشك في اسلام علي شريعتي فعندما توفي علي شريعتي لم يترحم عليه الامام الخميني وعندما سأله المقربين منه عن علة عدم ترحمه قال : انا في شك من اسلام شريعتي لقد ملأ قلبي قيحا بهجومه على الحوزة ورجالاتها. والشيخ محمد اليعقوبي يعرف ذلك جيدا ويعرف مدى انحراف علي شريعتي وهجومه المستدام على الحوزة العلمية . هؤلاء الأدعياء دائما يجدون حميرا يتبعونهم يستخدمونهم لضرب كل ماهو حق .

 
علّق shko1971@yahoo.com ، على بانورامـــــــــا الحب - للكاتب عباس فاضل العزاوي : السلام عليكم عفوا اريد اسأل هل الشاعر نجل للكاتب والروائي فاضل العزاوي .

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عادل الموسوي
صفحة الكاتب :
  عادل الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



  من ضحى بنفسه ماذا يستحق منا ؟  : رحيم الخالدي

 تأسيس موقع الكتروني خاص بشعبة الإعلام الدولي في العتبة الحسينية المقدسة  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

  مطلوب اثبات النزاهة  : واثق الجابري

 قُبلةٌ تقلبُ حياةَ ابني  : علي فاهم

 وزير الداخلية يقدم التهاني والتبريكات بمناسبة تحرير الموصل  : وزارة الداخلية العراقية

 لبن أبو غريب  : هادي جلو مرعي

 وزارة الشباب والرياضة تقرر اغلاق ملعب ميسان الاولمبي  : وزارة الشباب والرياضة

  داعش ليس العدو الأول.. ولا الأخير  : علي علي

 ​ وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة : تنفيذ حملة موسعة للارتقاء بالجانب الخدمي والجمالي لمدينة كربلاء المقدسة  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

  حب الوطن  : فاضل عبود التميمي

 ثروة العراق للعراقيين وبالتساوي  : مهدي المولى

 عصابات داعش الأجرامية نقمة أم نعمة؟!  : علاء كرم الله

 مع الأستاذ عبد الإله الصائغ  : معمر حبار

  النقاط على الحروف  : حسين الربيعاوي

  مع تجدد الأزمات ومن يشعل نيرانها أين هم العقلاء ..؟  : د . ماجد اسد

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 109690967

 • التاريخ : 15/07/2018 - 22:13

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net