صفحة الكاتب : عادل الموسوي

دستور الاصلاح من مركز القيادة العليا 
عادل الموسوي

شرعت بمحاولة التركيز على بعض المضامين من خطبة اليوم - الجمعة - فوجدت ان لابد ان اكتب نص الخطبة كاملا فما من حرف الا وله محورية واجبة التركيز، فعدلت الى التبسيط بنقاط ثم بيان ماتيسر لي من بعض الاشارات .

اولا : 
ان المرجعية الدينية العليا ومن موقعها المعنوي نصحت :
أ- كبار المسؤولين في الحكومة وزعماء القوى السياسية : 
 - ان يعوا حجم المسؤلية الكبيرة الملقاة على عاتقهم .
 - ان ينبذوا الخلافات المصطنعة التي ليس ورائها الا المصالح الشخصية والفئوية .
 - ان يجمعوا كلمتهم على ادارة البلد بما يحقق الرفاه والتقدم لابناء شعبهم .
 - ان يراعوا العدالة في منح الرواتب والمزايا والمخصصات .
 - ان يمتنعوا عن حماية الفاسدين من احزابهم واصحابهم .
وحذرت : الذين يمانعون من الاصلاح ويراهنون على ان تكف المطالبات به عليهم ان يعلموا ان الاصلاح ضرورة لامحيص منها، واذا خفت مظاهر المطالبة به مدة فإنها ستعود في وقت اخر باقوى واوسع من ذلك بكثير ولات حين مندم .
ب- نصحت المواطنين كلما حل موعد الانتخابات النيابية والمحلية بأن :
  - الاصلاح والتغيير نحو الافضل لن يتحقق الا على ايدكم .
  - والالية المثلى هي : المشاركة الواعية في الانتخابات المبنية على حسن الاختيار .
ثانيا : 
طالبت المرجعية الدينية بأن :
 أ- يكون النظام الانتخابي عادلا .
 ب- تكون المفوضية العليا للانتخابات مستقلة .
وحذرت :
من ان عدم توفير هذين الشرطين سيؤدي الى يأس معظم المواطنين من العملية الانتخابية والعزوف عن المشاركة فيها .
ثالثا : 
بينت موقفها من الاعتداءات التي وقعت على المتظاهرين السلميين وعلى القوات الامنية والممتلكات العامة والخاصة من انها مرفوضة ومدانة .
رابعا : 
حددت العمل على مسارين للحكومة الحالية والحكومة المقبلة : 
1- ان تجد الحكومة الحالية في تحقيق ما يمكن تحقيقه من مطالب بصورة عاجلة .
2- ان تتشكل الحكومة المقبلة بأسرع وقت ممكن، على ان تتشكل على اسس صحيحة من كفاءات فاعلة ونزيهة، يتحمل رئيس مجلس الوزراء كامل المسؤولية عن اداء حكومته، وان يكون :      
 - حازما وقويا ويتسم بالشجاعة .
 - ان يشن حربا لاهوادة فيها على الفاسدين .
 - ان تتعهد حكومته بالعمل في ذلك وفق برنامج معد على اسس علمية يتضمن خطوات فاعلة ومدروسة منها : 
1- تبني مقترحات مشاريع ترفع الى مجلس النواب تتضمن الغاء او تعديل القوانين النافذة التي تمنح حقوق ومزايا لفئات معينة .
2- تقديم مشاريع قوانين الى مجلس النواب لغرض سد الثغرات القانونية التي تستغل من قبل الفاسدين، ومنح هيئة النزاهة والسلطات الرقابية الاخرى اختيارات اوسع في مكافحة الفساد .
3- تطبيق ضوابط صارمة في اختيار الوزراء وسائر التعيينات الحكومية ولاسيما في المناصب العليا والدرجات الخاصة بحيث يمنع منها غير ذوي الاختصاص والمتهمين بالفساد .
4- الايعاز الى ديوان الرقابة المالية الى ضرورة انهاء التدقيق في الحسابات الختامية للميزانيات العامة للسنوات الماضية .. وضرورة الاعلان عن النتائج بشفافية عالية .
ووجهت :
  على مجلس النواب القادم ان يتعامل بجدية مع جميع الخطوط الاصلاحية ويقر القوانين اللازمة لذلك .
وحذرت :
  ان تنصلت الحكومة عن العمل بما تتعهد به، او تعطل الامر في مجلس النواب او لدى السلطة القضائية .
  فلا يبقى امام الشعب الا تطوير اساليبه السلمية لفرض ارادته على المسؤولين، مدعوما من كل القوى الخيرة في البلد .
واطلقت انذارات اخيرة : 
- وعندئذ سيكون للمشهد وجها اخر مختلف عما هو اليوم عليه .
- ولكن نتمنى ان لا تدعو الحاجة الى ذلك .
- وان يغلب العقل والمنطق ومصلحة البلد عند من هم في مواقع المسؤولية وبيدهم القرار ليتداركوا الامر قبل فوات الاوان .
 الاشارات :
1- " ان المرجعية ومن موقعها المعنوي نصحت كبار المسؤلين ... والمواطنين "
فما هي قوة هذا الموقع الذي تختم برنامجها الاصلاحي فيه بتحذيراتها الثلاثة : 
- " وعنئذ سيكون للمشهد وجها اخر .."
- " نتمنى ان لا تدعو الحاجة الى ذلك .."
- " ليغلب العقل والمنطق .. ليتداركوا ذلك قبل فوات الاوان "
بالطبع هو موقع الواثق الذي اصدر فتوى الدفاع المقدس وكان متيقنا من النصر ويراه يرأي العين .
 2- الاصرار على " ان الاصلاح ضرورة لامحيص عنها "
وهذا يندرج ايضا ضمن الانطلاق من موقع الواثق الثاقب البصيرة .
3- " ان الاصلاح والتغيير لن يتحقق الا على ايديكم " 
وربما تكون فيه اشارة الى امرين : 
- الاعتماد على النفس وعدم الاتكال .
- ان السيد المرجع واثق من عدم امتثال الساسة لخطوات الاصلاح .
وبالربط بين " ان الاصلاح ضرورة لا محيص عنها " وان " الاصلاح والتغيير لن يكون الا على ايديكم " مع واقع الشبت بالسلطة لك ان تقرأ مستقبل التغيير وشكله .
4- ان ثمة مطالبة مباشرة من المرجعية الدينية  بأن يكون النظام الانتخابي عادلا وان تكون المفوضية العليا للانتخابات مستقلة .
وهذا ما دعت اليه في الخطبة التي سبقت الانتخابات وكان مطلبا عاما اي ان المرجعية حثت عليه اما في هذه الخطبة فهو مطلبها بحسب الظاهر - لدي - ويعني هذا انه من المطالب المهمة والعالية المضامين او ان المرجعية تقرأ ان المطالب الشعبية لن ترقى الى هذا المطلب وستقتصر على المطالب الجزئية الخاصة بالخدمات .
5- حددت مواصفات الحكومة الجديدة ومواصفات رئيسها وحددت لها برنامجا والزمت بالتعهد بتنفيذه وبينت الاجراءات اللازم اتخاذها حال التنصل عن تنفيذه، وكل ذلك فيه دلالة واضحة انها تنطلق من موقع القوة والاقتدار، وبالرجوع الى منطلق التشبث بالسلطة وتصادمه مع قوة المرجعية لك ان تستنج مدى خطورة الموقف في الحرب بين اصحاب المباديء وبين من لاحريجة له بالدين . 
اشارة عامة :
 النفس الطويل واختيار الوقت المناسب وعدم الاكتراث لضجيج الابواق ونعيق الناعقين والحلم والحكمة والدقة في القراءة الحالية والمستقبلية وما يمكن ان تؤول اليه الامور، مع ملاحظة ان المرجعية تأتي بماهو غير متوقع في اي وقت ممكن .
  ان المرجعية الدينية لما عليها من مقام عال وهو النيابة عن الامام الحجة بن الحسن صلوات الله عليه وعلى ابائه ولما لها من تسديدات وتأييدات الهية لا مغالاة ان ادعيت ان لسماحة السيد المرجع موصفات عالية تحتاج الى بصيرة ايمانية لادراكها .

  

عادل الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/07/28



كتابة تعليق لموضوع : دستور الاصلاح من مركز القيادة العليا 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس محمدعمارة
صفحة الكاتب :
  عباس محمدعمارة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 في ضوء التغيرات الراهنة لرؤساء الجامعات العراقية  : ا . د . محمد الربيعي

 مهزلة البطاقة الذكية في تقاعد الناصرية  : حسين باجي الغزي

 زوبـعـة أولمبية  : احمد العلوجي

 صورُ شهداءِ الحشدِ الشّعبيِّ تتصدّرُ واجهاتِ المواكبِ الحسينيّةِ الخدميّةِ فيْ كربلاءَ المقدّسةِ

 وزير النفط يمنح مدراء الشركات النفطية صلاحيات واسعة ويشرع بتطبيق نظام اللامركزية في ادارة الوزارة  : اعلام لجنة النفط والغاز في البصرة

 لمن ستكون ابشروا الكبيرة ؟؟؟  : سليمان الخفاجي

 "داعش" امة السوء.. والقضاء عليها يحتاج اكثر مما يحصل  : د . عادل عبد المهدي

 وثائقي “بي بي سي2” يثير قضية أحكام الإعدام في الرياض.. وإجراءات ابن سلمان تهدد مصير “السعودية”

 كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية  : محسن الحلو

 مهمة اسيوية جديدة للحكم العراقي مهند قاسم

 تأملات وتساؤلات في بعض حالنا اليوم – القسم الثالث عشر  : رواء الجصاني

 وزير الخارجية يستقبل نظيره البحريني والوفد المرافق له في بغداد  : وزارة الخارجية

 وقفة مع الشيخ رفسنجاني في نقده للحوزة العلمية  : الشيخ ليث الكربلائي

 وزير التربية يعلن اقرار نظام تحسين المعدل بمادتين

 تمرنا و(الكوجي) الصيني ؟!  : عبد الزهرة محمد الهنداوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net