صفحة الكاتب : غائب عويز الهاشمي

لملوم الحمزة وحمزة لملوم
غائب عويز الهاشمي

الاهداد 
الى من لهم دين في رقبتي
            الى من يرضا الله برضائهما 
                          الى والدي ووالدتي 
                                      أهدي جهدي المتواضع أتوسل الباري جل شأنه الشفاعة لي ولهم ومن الله التوفيق

الشكر
أشكر الله اولاوأهل بيته الأبرار وكل من قدم لي يد العون والمساعدة في أنجاز هذا العمل الذي أبغي منه تقديم خدمة متواضعة لأبناء مدينتي التي أعتز بها كثيرا أطلب منكم الصفح وأنتم أهل لذلك ومن الله التوفيق0


المــــــقدمة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين و الصلاة والسلام على نبينا سيد المرسلين و خاتم النبيين سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم و الصلاة والسلام على اله البررة الطيبين و الذين نالوا الشرف العظيم وخصهم الله بقرانه العظيم أولئك الذين رضي الله عنهم ورضوا عنه والصلاة والسلام عليهم جميعا ورحمة الله وبركاته وبعد .
المدينة هي كيان قائم بذاته وهي ظاهرة حضارية اوجدها الانسان من خلال التفاعل الاجتماعي بينه وبين البيئة نتج هذه النواة التي تقدم وضائف لبني البشر لان الغرض الاساس من نشوئها هو توفير وسائل العيش الملائمة لساكنيها وتعدد الباحثون والدارسون في تناول الجوانب المختلفة من هذه النواة ولما للتاريخ من اهمية في معرفة الاجيال لماضي مدنهم والمراحل التي مرت بها ودور الشخصيات التاريخية في اعمار ما يمكن أعماره فقد حددت الجانب التاريخي لمدينتي 0
اما سبب التسمية (لملوم الحمزة وحمزة لملوم )وهذا التكرار كون الكتاب يتحدث عن مدينة اسمها لملوم وجدت قبل استشهاد سيد احمد الغريفي الملقب بالحمزة الا ان هذه التسمية تلاشت بعد بروز سيد احمد الغريفي وصعود براهينة التي اصبح يتحدث عنها القاصي والداني طغى اسم الحمزة على لملوم كون التقديم والتاخير يدل على الاهمية 0
.كثيرة هي الصعوبات التي واجهتني ولكن اوجزها بما يلي :
1- لان فترة البحث استغرقت وقتا طويلا 25سنة ولان الاحداث تتغير فتجدني بعد اكمال الفكرة وكتابتها بعد فترة تستجد حالة تستوجب تغير الفكرة الاولى وهكذا حتى في صياغة الكلام واختيار الجملة المناسبة كوني متاثر جدا بالحكمة التي قالها العماد الاصفها ني المتوفى عام 507 هجرية -1200م (اني رايت ان يكتب الانسان كتاب الا قال في غده لو غير هذا احسن ولو زيد كذا يستحسن ولو قدم هذا لكان اجمل ولو ترك هذا لكان افضل وهذا من اعظم العبر وهو دليل على استيلاء النقص من البشر )نشرت هذه الحكمة في كتاب الثورة العراقية الكبرى عبد الرزاق الحسيني حاشية مقدمة الطبعة الثانية .
2- عند اخذ المعلومة من شخص تراه على اساس حبه للشخص المقابل يتكلم ويقلب الحقائق على هواه وعند الذهاب الى الشخص الاخر تراه يبحث بنفس الاسلوب مما ولد معلومة مغلوطة بعيدة عن الحقيقة على المثل الشعبي (حب واحجي واكره واحجي )اتجهت بعدها الى الناس الوسط كما اراهم فاخذت المعلومة منهم وهذا يعني وجود هامش من عدم الدقة لذا اطلب من القارئ ان يقدر ذلك .
3- ذهبت الى المصادر وجدت فيها ليس كلها بل في بعضها كلام فيه مبالغة للشخص القريب من الكاتب رغم كل شيئ وفيه نقص معلومات صاحب التاريخ لانه بعيد عنه وهذه صفة  يفترض ان يبتعد عنها الكاتب لان التاريخ لا يرحم وسياتي اليوم الذي يقال فيه ان الكاتب الفلاني لم يكتب الحقيقة كما هي ,ولهذا اتعبني ايضا البحث عن المصادر القريبة من الحقيقة واعتمدت عليها لأن الروايات فيها تضليل كبير بل عكس الحقيقة احيانا .
4- من الصعوبات التي واجهتني عدم التشجيع من الناس الذين التجا اليهم في المعلومات ويطلقون كلمات كثيرة تقلل من قيمة المشروع الذي ابغى والله شاهد على ما اقول تقديم معلومة قريبة من الواقع يمكن ان تقدم خدمة لمن يطلبها 
5- اما الصعوبات الثانوية فهي كثيرة ولكن لا يستوجب ان تذكر في هذا الكتاب لأنه انشاء الله تعالى بعد طبعه اقدم نسخة لكل من سلمني معلومة بعيدة عن الحقيقة لكي يراجع نفسه ويقول المطلوب انا اقدمها وليس غيري . سلطت الضوء على بعض رجالات تلك الفترة ممن لهم تاريخ واضح امثال حمد ال حمود و السيد محسن ابو طبيخ, تناولت المراقد في المنطقة والقريبة منها 0
وتناولت في الفصل الاول: مبحثين المبحث الاول : لملوم في التاريخ وما قاله الرحالة عن لملوم و المبحث الثاني مرقد الحمزة الشرقي والمراقد القريبة 
وتناولت في الفصل الثاني: الموضع والموقع ونشأة المدينة والمبحث الثاني :الاوائل وفية اسماء الاشخاص الذين لهم السبق في احتلال او القيام بعمل بارز لنكون قريبين من الانصاف واعتذر لمن لم يذكر اسمه بسبب عدم حصولي على المعلومة التي تدل عليه ,
 والفصل الثالث يتضمن كما ذكرت تسليط الضوء على اصحاب التاريخ و اخترت منهم اثنان هم :حمد ال حمود والسيد محسن أبو طبيخ اما الفصل الرابع وفيه مبحثان ويصب الاول عن بداية ثورة العشرين وما رافقها من احداث ونتائجها , والمبحث الثاني ـ العارضيات المعركة والاسم والاشخاص والنتائج وتأثيرها .
ومما زاد البحث اهمية تلات لقاءات لسماحة المرجع الديني اية الله العظمى الفقيه الحاج السيد علاء الدين الموسوي الغريفي دامت بركاته والذي يعتبر  الحمزة الجد الثامن له   الاول بتاريخ 20112016في كربلاء المقدسه في زيارة الاربعين في حسينيتة اهل الكريمات واللقاء الثاني بتاريخ 16122016في مكتبه بالنجف الاشرف حيث تفضل علينا بلقاء امتد لساعة ونصف وحضور ولده السيد محمد باقر الذي اطلع على الكتاب ايضا وحدثت مناقشات على اثرها تم الاتفاق على نقاط وضعت حيز التنفيذ من اجل اكمال ما مطلوب اكماله 0
والثالث بتاريخ 19/ 2/ 2017 حيث تطرق سماحته الى اموار كثيرا واجاب علي اسئلة اغنت البحث 
وهنا لا يسعني وانا العبد الفقير ان اثمن وابارك تلك اللحضات الايمانية التي قضيتها مع سماحة المرجع الديني الحاج السيد علاء الدين الموسوي الغريفي دامت بركاته وولده السيد محمد باقر الذي زودني بمعلومات زادت البحث اهمية 
وان كتابة تقديم باسم سماحة المرجع الديني ووضع صورته مع صورة المؤلف تزيد البحث اهمية ورصانة
 اعتمدت على خرائط ذكرت في نهاية الكتاب ولابد من الاشادة والاشارة لكل من سبقني في هذا الجانب فان كل الروافد تصب في صالح المطلع نسال الله جل شانه ان يوفقنا لرصد الحالات التي تعود بالنفع الاكبرلأبناء مدينتي التي اعتز بها كثيرا ولمن يرغب ان يصل الى هكذا معلومة واخيرا اتطلع الى ملاحظاتكم وفقنا الله واياكم لما فيه الخير وخدمة الصالح العام.
 

المبحث الاول 
لملوم اسم بمعنى تجمع عشائري في اللهجة الشعبية العراقية وبه عرفت المنطقة . ويقول السيد جودة القزويني : (امالملوم فهي من القرى الفراتية التي  أندرست حدود 1220 هـ - 1808 م ) وتفرق اهلها جراء انتقال مجرى الفرات عنهم وسكن الغالبية منهم في قرية الشنافية وقد عرف السيد احمد باسم سبع ال شبل وهم قبيلة من العرب كما ذكرنا وتقع لملوم
شرق الشنافية على الطريق القديم 1
كما عرف السيد احمد بـ سبع الجبور وقد ارتبط اسم لملوم بحادثة مشهورة ففي سنة 1765 م جهز الوالي العثماني عمرباشاجيشا كبيرا وتقدم نحو لملوم مركز رئاسة شيخ الخزاعل الشيخ حمود فاضرم فيها النار وامر بقطع راس ستة من روساء القبيلة 2
وقد زار لملوم الرحالة الدنماركي كارستن سنة 1179هـ -1765 م أي في السنة التي شهدت حادثة عمر باشا . حيث يذكر الشيخ حرز الدين :( دخل العراق من طريق البصرة وتوجه منها الى الحلة في احدى السفن الصغيرة بالطريق النهري غير انه لما وصل 
لملوم المنطقة التي يقيم بها شيخ الخزاعل حتى ارتأى ان يترك السفنية ويسلك الطريق البري من لملوم الى النجف الاشرف مرورا بالرماحية   3
-. الامين مستدركات دائرة المعارف الاسلامية الشيعية 30/435
2-. حرز الدين .تاريخ النجف 2/247
3-. تيبور ....حلة صـ87

 وقد أنجبت بلدة لملوم أعلاما أشتهروا بالعلم والأدب منهم الشيخ حسن أبن الشيخ محمد المتوفى عام 1211هجرية 1796م كان أديبا فاضلا له مطارحات ومراسلات مع اعلام عصره ومنهم أخوه  الشيخ حميد المتوفى عام 1225هجرية 1810م  كان شاعرا مجيدا ومرجعا دينيا جمع بين الفقه والأدب ومنهم الشيخ محمد بن الشيخ نهاد آل نصار الشيباني اللملومي كان من أعلام القرن الثاني عشرالهجري ومنهم شيخ الشعر الشعبي الشيخ محمد بن الشيخ علي آل نصار الشيباني اللملومي كانت وفاته عام 1292هجرية 1874 م وكان فاضلا وأديبا شاعرا ويعرف شعره بشعر أبن نصاروممن سكن لملوم من الفقهاء الكبار الشيخ حمود أبن الشيخ أسماعيل السلامي والشيخ محمد بن يونس الشويهي الحسكي والشيخ حسن الملك 1
ما قاله الرحالة عن حمزة لملوم 
1-    من تاريخ العراق بان قرية لملوم هي النواة الاولى لمدينة الحمزة ويعود تاريخ لملوم لى سنة 1500م بحسب ما يذكره الرحالة (لونكريك ) 2
2-    الراحلة الفرنسي الدكتور المسيواوتر الذي زار المنطقة سنة 1743 بطريق نهر الرملة (العمود الرئيسي لمجرى الفرات في ذالك الزمن وكتب مانصة (ولملوم تعتبر مكانا متميزا نتيجة معركة حدثت سابقا حيث سقط فيها عدة ائمة قتلى وبنص كلام اوتر ينطبق تمام الانطباق على مقتل السيد احمد الغريفي البحراني رحمه الله وصحبه الكرام على ايدي  مجرمين بقصد تسليبه و نهبه3 
 الدكتور ادوار ايفز في رحلته من سنة 1754م وانتهت 1758م -  1168هـ  –1172هـ وقد جاء فيها ما يلخصة (انه توجه من البصرة الى بغداد وعن طريق نهر الفرات وقد وصف في طريقة المذكور المدن الواقعة على الفرات ومن جملتها السماوة ولملوم والديوانية .....الخ ) 4
1 النظرات الودية في تراجم الاسرة الغريفية 
2استيفن هميني لونكيريك , اربعة قرون من تاريخ العراق الحديث ترجمة د. جعفر الخياط الطبعة الخامسة بغداد 1941 م ص 14 .
3- تاريخ الديوانية قديما وحديثا الحاج وادي العطية مطبعة الحيدرية – النجف /1954 م ص 22 
4- المصدر نفسه ص 23  
رحلة الدكتور ادوار ايفر جراح شركة الهند الشرقية البريطانية اثناء مروره بمدينة لملوم التاريخية يوم 1517-1758م المصادف الاول من رمضان بشان هذه المراقد حيث يقول مانصة(سحبتنا سفننا في حوالي الظهيرة الى ربوة عالية من الارض في لملوم واجتزنا ضريحا يقع الى جهة اليمين وشيدت على هذه الارض المرتفعة مدينة كبيرة )1
السائح كارستن نيبور الذي زار العراق سنة 1765م بطريق نهر الفرات وعلى مجرى الرملة بالذات مانصه (اقام السلطان في احد مضارب قبيلة بني حجيم سدا على الفرات لخزن الماء فيه لمزروعاتهم وتركوفيه ثغرة ضيقة للعبور خلالها وكان التيار ايضا شديدا الى حد اننا استغرقنا نصف يوم لتجاوز سفننا وقد وصف لملوم انها قرية صغيرة تسكنها قبيلة الخزاعل 2
السائح ابراهيم بارستيسز في رحلة قام بها في نهر الفرات من الحلة الى البصرة  وصف فيها لملوم انها واقعة جنوب الديوانية وذالك سنة 1774م-1188هـ 3
ويذكر الرحالة صامويئل ايفرز ما نصه (قبل بزوغ فجر السبت يوم 17/3/1979م صعدنا مركبا اخر وعندا لعاشرة وصلنا السيباية (وهي منطقة من مناطق عشائر الخزاعل الحالية وتقع على حدود ممر مائي ضيق وهذا يعني ان هناك سدا او حملا عمل لتضيق مجرى النهر لسبب من الاسباب 4


1- رحلة فريزر الى بغداد في 1834 م ص 203 نقلها الى العربية د. جعفر الخياط – مطبعة المعارف 1964 م ـ بغداد 
2ـ تاريخ الديوانية قديما وحديثا مصدر سابق ـ ص 22 
3ـ  المصدر نفسه ص 23 
4ـ تاريخ الديوانية قديما وحديثا مصدر سابق ـ ص 24 

اما الرحالة سيستني العالم الايطالي فيقول في رحلتة المترجمة عن الايطالية التي جاءت بكتابة الموسوم (رحلة من القسطنطينية الى البصرة عام 1781م عن طريق نهر دجلة والفرات والعودة الى القسطنطينية عام 1782م عن طريق الصحراء والاسكندرية مانصه (كانت هناك قلعة اقامها باشا بغداد لتضيق النهر مما يؤدي الى حدوث هذا التيار القوي وهي احدى الخدع الحربية المستعملة في تلك البقاع وهي سد منافذ الانهر او عمل الفيضانات وفي اليوم العاشر وقبل وصولنا الى الديوانية توقفنا بفعل سرعة جريان التيار لدرجة لم نتمكن عندها من الصعود الا بألاستنجاد بأربعة وعشرين رجلا ارسلنا بطلبهم من الديوانية )1
رحلة سيتي وهو عالم ايطالي وكانت رحلته بكتابه الموسوم رحلة جديدة من القسطنطينية الى البصرة عن طريق الصحراء و الاسكندرية خلال شهر ت2 عام 1782 م عند وصوله الى لملوم يقول ما نصه (كانت هناك عدة  مقابر للأئمة العرب المقتولين اثناء تلك الحرب حيث كانت اكبر معركة دفاعية جرت رحاها بالقرب من لملوم هذا الاسم يشير الى القبوروالسائح هنا يشير الى المعركة التي 
 قادها عمر باشا والي بغداد سنة 1764م-1128هـ ضد حمود الحمد رئيس عشيرة الخزاعل قبل وصول السائح الى المنطقة ب18سنة الا ان السائح المذكور لم يعين موقع تلك القبور هل هي في الجهة الغربية من نهر الفرات ام في الشرقية منة ولا سيما اصحاب القبور ماعدا قبر السيد احمد الغريفي والذي سماه بقبر الحسين عليه السلام2   


1ـ رحلة من القسطنطينية الى البصرة / سيسنني العالم الايطالي 1781 م 
2- نفس المصدر اعلاه
بعثة جسني البريطانية المعلومات التي جمعها عن حالة نهر الفرات سنة 1836 م حيث ان احد اعضاء البعثة وهو (وـ ف) انزورث الذي كان جيلوجيا وكتب بكتابة الموسوم ( بحوث في بلاد الاشوريين والبابليين و الكلدان ) انه عندما مر بمنطقة لملوم في شهر مايس من سنة 1836 م شاهد المياه وهي مصطبغة بلون الطمى تدخل الى أهوار لملوم ثم تخرج منها وهي بلون المياه الماء الاعتيادي حيث تكون قد افرغت شحنتها من الطين في اهوار لملوم 1
الملازم كيفلاند احد اعضاء بعثة جسني قال عن مجرى النهر في القسم الذي يمر بمنطقة لملوم وقال : وتقع لملوم على بعد 76 ميلا من جنوب الحلة غير انه قبيل الوصول اليها ببضعة اميال يصبح النهر ضيق جدا ثم هناك ملتويات وتعاريج كثيرة جعلت مرور زورقنا في هذا القسم من النهر صعبا جدا اما بعد الدخول في منطقة لملوم فيزداد مجرى النهر ضيقا كما تزداد ملتوياته بحيث يصبح غير صالح لاجتياز الزوارق الكبيرة 2
الرحالة سسيتي وهو عالم ايطالي قام برحلة ولما دخل العراق سافرمن البصرة الى الحلة وبعد ان وصف لملوم وصف الديوانية كبلدة مهمة واقعة على الجهة اليمنى من الفرات وكان سفره من البصرة الى الحلة بين شهر ايلول وت1 1781 م ـ 1196 هـ  3
الرحالة الانكلبزي ريمون ويـــستــــلد الذي زار العراق سنة 1820 م ومر بقرية لملوم وذكر انها قرية صغيرة تقع على نهر الفرات وهي ذات نشاط اقتصادي فانها تصدر التمور و الاسماك الى مدينة الحلة 4


1- بحوث في بلاد الاشورين والبابلين والكلدان وـ ف انزورث 1836 م 
2- نفس المصدر اعلاه 
3- الشيخ حمود الساعدي بحث عن العراق وعشائره الطبعة الاولى دار الاندلس للنشر والتوزيع النجف الأشرف 1990 صـ 119
4-جيمس ريموندوليستر مصدر سابق ص 15 

الرحالة مصطفى الصديقي الدمشقي الذي يشير السبب في نزوح السكان الى لملوم هو ثروتها الزراعية وكثرة خيراتها في ذلك العصر حتى صار الجانب الايسر الشرقي من الحسكة مهجور او شبه مهجور وذلك حوالي 1160 هـ , ولقب الجانب الغربي وهو موقع ديوان خزاعة فأنه اتسع كثيرا لأضهار عزهم وقوة شوكتهم في اعين الدولة من جهة ومن اعين اعدائهم من القبائل المناوئة من جهة اخرى 1
المنشئ البغدادي الذي مر بها سنة 1822 م ووصفها بانها قرية صغيرة على نهر الفرات تحكمها قبيلة الخزاعل منذ ذلك اليوم قرية صغيرة الحجم يسكنها اناس من مختلف القبائل العربية لا يتجاوز عدد سكانها 200 نسمة  2
وقد مر بلملوم بعد خرابها بخمس سنوات جيزني وذلك اثناء مسحة للفرات سنة 1252 هـ ووصفهما بقوله: بعد ان يترك النهر الديوانية فيتجه نحو مدينة لملوم فيصلها بعد مسافة 18 ميلا  , ومدينة لملوم هذه كانت من اهم مدن ذلك الزمن , وكانت تقع في مدينة الاهوار التي يزرع فيها الشلب وقال جيزني : في وصفه لمنطقة لملوم ان مجرى الفرات يدخلها من مدينة لملوم حيث يصبح المجرى ضيقا بحيث يكاد يتعذر تميزه وسط المياه الواسعة المنتشرة على جهتيه حيث يقطع مساحة حوالي 42 ميلا ثم يظهر ثانية بين الاهوار حيث يعود فيشكل مجري عريضا من جديد يستمر جريه نحو الجنوب  3  

1-تاريخ الديوانية قديما وحديثا مصدر سابق ص 30    
2-الشيخ حمود الساعدي / بحث عن العراق وعشائره مصدر سابق ص 119 16
3-بحوث عن العراق وعشائره /الشيخ حمود الساعدي دار الاندلس للطبعة والنشر 
النجف الاشرف ص 176 . وكتاب وادي الفرات ومشروع سدة الهندية ج 2 ص 256

حياته العامة : هو الشهيد السعيد والشريف الطاهر السيد احمد المقدس بن السيد هاشم عالم البحرين وكبيرها بن السيد علوي عتيق الحسين عليه السلام 1 
بن الشريف العلامة السيد حسين الغريفي المعروف  صاحب كتاب الغنيمة في الفقه  ـ بن السيد السعيد  الحسن بن احمد بن عبد الله بن عيسى بن خميس بن احمد بن ناصر الدين الفقيه بن ابي ناصر علي كمال  الدين بن سليمان فخر الاسلام بن ابي سليمان  جعفر بن ابي العشائرالصالح  موسى بن ابي الحمراء محمد بن ابي محمد علي الطاهر بن علي الضخم بن ابي علي الحسن بن ابي الحسن المعروف محمد الحائري دفين واسط العراق في قرية (الخابورة )علي بعد فرسخين من مدنية الحي ويعرف اليوم بالعقار وتلهج بالعامة عكار 2
 بن تاج الدين ابي محمد أبراهيم المجاب3دفين الحائر لحسيني المقدس 
 بن محمد العابد4  المدفون في شيراز في محله تسمي (بازار مرغ) أي سوق الدجاج قرب مرقده شقيقة السيد احمد المعروف (بشاه جراغ )   بن الامام الهمام   ابي ابراهيم موسى بن جعفر عليه السلام بن الامام جعفر الصادق عليه السلام بن الامام محمد الباقر عليه السلام بن الامام علي زين العابدين عليه السلام بن الامام السبط الشهيد الحسين عليه السلام بن الامام علي بن ابي طالب عليه السلام 
1-سبب تلقيبه عتيق الأمام الحسين عليه السلام على ما وردت به الآثاروتواترت به الأخبار أنه قدس سره لما زار جده الأمام الحسين عليه السلام طلب منه برهانا ساطعا ودليلا لامعا على أمانه من النار ومن غضب الجبار لما تواتر في الأخبار من أن جده الأمام الحسين عليه السلام أبن قسيم الجنة والنار فخرج له توقيع من جانب الضريح كتب فيه أنت ومن تعلق بك عتقائي من النار فلقب بعتيق الأمام الحسين عليه السلام  هذا ما ذكرته الشجرة الطيبة أنوار البدرين ص21وص176
2-سبب تلقيبة بالعكارانه كانت لمرقده مزرعة خاصة به فأدخل أحد الرعاة أغنامه بها فأكلت الزرع فعقرت الاغنام فلقب بالعكار
3-سبب تلقيبه بالمجاب على ما ورد في (تحفة الأزهار)لأبن شدقم المدني أنه زار جده أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام ولما سلم عليه صدر جواب من داخل الضريح المقدس وعليك السلام يا ولدي وقيل أنه سلم على جده الأمام الحسين عليه السلام فأجيب من القبر الشريف وأستشهد بذلك بعض ولده مفتخرا :
من أين للناس مثل جدي              موسى وأبنه المجاب 
أذا خاطب السبط وهو رمس          جاوبه أكرم الجواب
4-لقب بالعابد لكثرة عبادته وتهجده بالأسحاروقيل أنه مدفون في (قمشة) أحدى قرى أصفهان وله فيها مزار معروف وقيل لعله مدفون في نواحي يزد الى غير ذلك من الأقوال

يتصل نسب السيد احمد بالأمام الكاظم عليه السلام من خلال 21 واسطة من الآباء و اذا ما عرفنا ان السيد ابراهيم المجاب قد نزل الحائر واستوطنه فلابد ان يبقى نسله فيها والظاهر ان احفاده الذين عرضناهم في نسب السيد احمد كانوا من سكنة كربلاء وان أول من هاجر منهم الى البحرين حسب ما ذكره السيد محمود المقدس الغريفي هو السيد الحسن بن احمد معتمدا بذلك على كتب الاسرة واعلامها 0
حيث قال في ترجمته :وكان السيد حسن من سكنة  الحائر الحسيني في كربلاء وهاجر منها لنشر العلوم الدينية وقيل هو اول من هاجر من كربلاء الى البحرين وسكن قرية غريفة سنة 919 هـ.
اما جد والده السيد حسين الغريفي فقد كان فاضلا فقيها اديبا بارعا وقد نسب له الاسرة الغريفية الموسوية اشتهر بكثير من التصانيف الا ان كتابة (الغنية في مهمات الدين عن تقليد المجتهدين ) حاز على شهرة واسعة فعرف بالسيد حسين بــــ (صاحب الغنية )وقد عاش بالبحرين في قرية (غريفة) وتوفي فيها سنة 1001  هـــ-1580 م اما السيد علوي فقد كان من العلماء الاعلام ومن فخر به الاسلام قام بعد وفاة ابيه السيد حسين بجميع وظائفه الدينية وله مصنفات و فتاوي  وادبيات  1 
خلف السيد علوي من الأولاد السيد موسى والسيد أحمد والسيد نور الدين والسيد عبد الأله البلادي والسيد هاشم نال مرتبة عالية في مجتمعه  2

1-ولد في الغريفة وعاش بهاكان من العلماء الأعلام ومن به فخر الأسلام الأتقياء العباد ذا علم زاخر وحكم ماض وفهم وقاد وقد رأى بعضها الشيخ علي بن الشيخ حسن البلادي البحراني قدس سره صاحب كتاب (الدر الثمين الزين في ترجمة علماء البحرين الظاهر أنه الشيخ علي بن الشيخ حسن البلادي صاحب كتاب (أنوار البدرين في تراجم علماء القطيف والأحساء والبحرين)وهو عالم عامل وأديب شاعر وزعيم مصلح 
1 الشجرة المقدسة من الروضة الغريفية ص 39 
2-الدرة النجفية في نسب السادة الغريفية أرجوزة في النسب ص7


فقد عرف بالعلم والفضل و النبل وتولى شؤون الزعامة الدينية بعد هجرة اخيه السيد عبدالله البلادي عن بلدهم , وقد خلف السيد هاشم ولدان احدهما السيد علي و الاخر الشهيد السعيد السيد ااحمد لمعروف بالحمزة الشرقي 1
وقد خلف السيد احمد المقدس رحمه الله من الاولاد خمسة هم السيد علي المشعل الكبيرالغريفي  2- والسيد علوي والسيد عبد الكريم والسيد هاشم والسيد منصور
لم يحدثنا المؤرخون الفترة التي عاشها السيد احمد فقد اغفلواعنها اللهم الا الشيخ عبد العظيم المهندي من المعاصرين فقد ذكر في فهرست تراجم كتابة   (الشهيد الشريف السيد احمد المقدس الغريفي البلادي سنة 1199 هـ - 1785 م )3-
ولاندري على أي شي اعتمد الشيخ المهندي في اثبات هذا التاريخ؟ (وعلى كل حال ذكره السيد رضا النسابةالغريفي في شجرة السادة الغريفية أنه (من اهل القرن الحادي عشر للهجرة ) 
وعن العلامة السيد محي الدين الغريفي قال :أن جدنا السيد علي بن السيد اسماعيل بن محمد الغياث بن علي المعروف بالمشعل بن أحمد الغريفي هذا يشير في قصيدته الحماسية الرائية الى ذلك ويذكر سبب نزوجه هو وولده من بلاد (غريفة البحرين )الى النجف الأشرف بقوله
فنحن بنوا الحمراء والبيض بيضنا قديما ألا فأستخبر السمر والشقرا ومنها :
حمى حوزة البحرين جدي ووالدي              وقد أوقفوني أثرهم اطلب الوترا    4

1-البحراني لؤلؤ البحرين ص92
2-وكان عالما فاضلا جليل القدر عظيم المكانة رفيع المنزلة اوكل أليه السيد المقدس وصيته وخلفه على أهل بيته وعشيرته واعطاه زمام بلده ورئاسته العلمية  عندما قصد زيارة أجداده الطاهرين عليهم السلام في العراق
3-علماء البحرين ترجمة رقم 546ص134
4-النظرات الودية في تراجم الأسرة الغريفية السيد محمد رضا الموسوي الغريفي
مراقد المعارف المؤرخ الكبير والبحاثة الخبير محمد جرز الدين ج1ص271بتصرف 


القابه
أن ظهور الكرامات الباهرة وسرعة أستجابة الدعاء عند قبر السيد أحمد المقدس حيث ما أستجار به أحد أو طلب حاجة ألا  وأعطاه الله تعالى حاجته كرامة للسيد المقدس الغريفي مماثلة للكرامات وسرعة أستجابة الدعاء عند قبر الحمزة الغربي من ذراري أبي الفضل العباس عليه السلام   1 
ويلقب السيد المقدس فضلا عن ذلك عند العوام (بسبع الجبور)لكرامة حصلت خلاصتها أنه أنتقم ممن قتله وسلبه وأشترك في ذلك من الجبور ليلة مقتله ودمرهم وأحرقهم وظهرت شاراته فيهم وما زالت الشارة تتوارث عند البعض فيهم جيلا بعد جيل من الآباء الى الأبناء على هيئة مرض جلدي يصيب الرأس مع حكة شديدة وألم لا تمهله طويلا في الحياة 0
ويلقب أيضا (بسبع أل شبل )وهي عشيرة معروفة في تلك المنطقة ولقب بذلك لانه ما قصد بعض من شد منهم قطع الطريق والسلب  في قطره وفي محله ألا وقعت الفتنة بينهم ولا تنكشف ألا عن مقتلة عظيمة بينهم  2
ومن ألقابه المشهورة والممميز بها لقب (أبو سراجة)وقد أشار لهذا الشيخ عبد الأمير الفتلاوي رحمه الله في مطلع قصيدته التي أنتدب بها الحمزة الشرقي وشكا له حالته :
أبو محمد قصدتك وأنته أبو سراجة         يذكرونك غيور وتقضي الحاجة      3


1-هو أبو يعلى جمزة بن القاسم بن علي بن حمزة بن الحسن بن عبيد الله بن أبي الفضل العباس بن الأمام علي بن أبي طالب عليه السلام جليل القدر محدث ثقة كثير الرواية ذكر له النجاشي في رجاله مجموعة كتب هي كتاب من روى عن جعفر بن محمدمن الرجال وكتاب التوحيد وكتاب الزيارات والمناسك وكتاب الرد على محمد بن جعفر الأسدي وقد كتب عنه العلامة الشيخ محمد علي الأوردبادي كتاب حافلا سماه (المثل الأعلى في ترجمة أبي يعلى)طبع بتحقيق الدكتور جودة القزويني دفين المزيدية من قرى الحلة أوجدت شبها بين السيدين الكريمين وهو أمر دفع بعض الناس الى تلقيبه بالحمزة الشرقي تشبها له بذلك وتميزا عنه لان  مرقد أبي يعلى الحمزة الغربي يقع غرب مرقد السيد أحمد المقدس شرقي بألنسبة الى مرقد أبي يعلى الحمزة الغربي هذا ما ذكره مراقد المعارف  1273
2 الشجرة الطيبة ص5 
3 ديوان فاكهة القلوب وروضة الأزهار ج2ص5                

والسراجة عبارة عن مرض معدي يصيب الفصيلة الخيلية (الخيول والبغال والحمير والجمال )ونادر ما يصيب الأنسان  وهو مرض مزمن يتمركز في العقد اللمفاوية السطحية (الجلدية)ويصيب الأغشية المخاطية وتكون تلك العقد متقيحة تشوه تلك المنطقة وتؤثر فيها فتنتشر العقد على طول الجلد للقوائم الخلفية والأمامية والرقبة وكذلك الأغشية المخاطية والمشهور عند سواد تلك المناطق أذ يذبح ديك أبيض قربة لله تعالى ويشخصه ويوجهه الى الحمزة الشرقي ويضع دم الذبيحة على مكان المرض بأيمان وأعتقاد فسرعان ما يزول ويندثر هذا المرض ويعود لحم المنطقة الى طبيعته كرامة للسيد المقدس الغريفي 0
وأن أشهر ألقابه وأزكاها هو المقدس الي عرف به واشتهر فقد كان زاهدا عابدا مواضبا على العبادة شرفه الله بقداسة النفس حتى لقب بالمقدس وعرف بالمقدس الغريفي   1  

1-الشهيد السعيد السيد أحمد المقدس الغريفي المعروف بالحمزة الشرقي
 
بعض أعلام الأسرة الغريفية
1-السيد الشهيد المقدس : هو السيد أحمد بن هاشم بت السيد علوي عتيق الحسين عليه السلام بن العلامة السيد حسين الغريفي كما ذكرنا نسبه بالتفصيل ويتمتع بمكانة قدسية كبيرة بين أهل عصره وقد مات شهيدا حيث قتله الأعداء (قطاع الطرق)وهو في طريقه لزيارة مقامات الأولياء في العراق ودفن مع عائلته التي كانت معه (زوجته وأبنه الرضيع)في منطقة لملوم شرقي الديوانية وعرف بأسم الحمزة الشرقي كما ذكر ذلك في أكثر من باب0
2-السيد حسين الغريفي هو من أعيان القرن الحادي عشر وهو جد الأسرة الغريفية الموجودة حاليا في البحرين وخارجها كالعراق والمحمرة وبو شهر وبهبهان أثنى عليه الكثير من العلماء وشهدوا له بالعلم والفقه وقد قالوا أنه أوحد زمانه وأعبدهم وازهدهموله كرامات ومؤلفات مهمة توفى عام 1001هجرية 0
3-السيد علوي الغريفي : وهو نجل السيد حسين الغريفي عتيق الحسين عليه السلام سمي عتيق الحسين عليه السلام لانه من عطايا الأمام الحسين عليه السلام أذ لم يكن يعيش لوالدته ولد فتوسلوا بسيد شباب أهل الجنة عليه السلام 0
4-السيد عبد الله الغريفي من أعلام القرن الثاني عشر ولد في البحرين عام 1065هجرية عرف بالفضل والورع والتقى والزهد والعبادة توفى عام 1165هجرية0
5-السيد أسماعيل الغريفي ولد في البحرين وهاجر الى العراق عام 1240هجريةتوفى في الطريق ودفن جثمانه في النجف الأشرف0 الأسرة الغريفية أسرة علوية علمية دينية أدبية لها شهرة رائعة في عالم العلم والفقهاءمع مالها من اليد الطولى في الأدب العربي والفقه الأسلامي والشريعة وهذا بعض من أفراد الأسرة نبدأها بالسيد المقدس رحمه الله

6-السيد حاتم الغريفي نجل العلامة السيد درويش الغريفي وهو من أعلام القرن الثالث عشر توفى عام 1255هجرية ودفن في شيراز0
7-السيد حسين بن سيد محمد الغريفي يسمى رياض المدح والرثاء في مدح الأمام الحسين عليه السلام0
8-السيد درويش الغريفي والد السيد حاتم سيد العلماء والمحققين0
9-السيد شير الغريفي نجل السيد علي المشعل لم يستقر في البحرين بل هاجر الى البصرة والمحمرة فاتخذها دار أمامة وعبادة 0
10-السيد علي بن أبراهيم الغريفي أحد أبرز قيادات الحركة الدستوريةفي البحرين عام 1956م0
11- السيد عدنان الغريفي يسمى النابغى البحراني توفى عام 1340هجرية0
12-السيد علي الغريفي توفى عام 1359هجرية0
13-السيد علي الغريفي الثاني هو ليس علي السابق كان مدرسا توفى عام 1302هجرية0
14-السيد محمد بن عبد الله الغريفي توفى عام 1388هجرية
15-السيد محمد علي الغريفي توفى عام 1388هجرية
16-السيد مهدي الغريفي توفى عام 1317هجرية0
هذا ما أسعفتنا مطالعتنا المتواضعة من ذكر أسماء هذه العائلة الفاضلة من الماضين رحمهم الله وأكيد توجد أسماء أحياء في البحرين والعراق وأماكن أخرى أو من أحفادهم ألا أن البارز منهم في العراق المرجع الديني آية الله العظمى الحاج السيد علاء الدين الغريفي البحراني وهو من أحد المراجع في النجف الأشرف وله مكتب خاص وقد تشرفت بزيارته أكثر من مرة وحصلت من وقته الكثير في مراجعة كتابي الموسوم (لماوم الحمزة وحمزة لملوم)وكان لولده محمد باقر الموسوي الغريفي الفضل الكبير في مراجعة كتابي وكتابة تقديم لهذا الكتاب شاكرا من سبقني في هذا المضمار .


 ينقل الشيخ عبد الحسين الاميني عن صفاته قائلا (..ممن اختصه المولى بشرف الا روحه وجعله من بيت هو من ارفع بيوت العلم والفضيلة في علوية الشيعة كما شرفه بقداسة النفس ونزاهة الضمير وحسن السيرة فهو بشرفة الوضاح ومجدة وشهرة فضائله الباهرة في غنى عن اطراءأي احد و اما مكانته العلمية وان لم نقف عليها على التفصيل لكننا اعتمدنا على شهرتة بذلك   1
ما السيد حسون البراقي فقد ذكر قصة مقتلة مقدما لها بوصفه قائلا }السيد الحسيب النسب العالم الفاضل التقي السيد احمد البحراني {   2
اما الشيخ محمد حرز الدين فيقول :(...كان السيد احمد الغريفي من الفضلاء الاتقياء شريفا في قومه )    3
أما العلامة الكبير الشيخ الأميني (قدس سره)قال :من أسمى البيوت مجدا وشرفا وأعلاها نسبا ومذهبا وأرفعها في المكانة العلمية والثقافية والدينية وأشهرها في الملأ الشيعي العلوي رجاله معروفون بكل فضيلة فيهم علماء فقهاء زعماء أدباء يوجد جميل ذكرهم في كثير من المعاجم    4
أما البحاثة الكبير حجة الأسلام الشيخ أغا بزرك قدس سره : الأسرة الغريفية من أشهر الأسر العلوية وأعرقها في العلم والفضل عرفت في الميادين العلمية منذ قرون فقد توفى جدها الأعلى العلامة الحسين بن الحسن صاحب (الغنية)في 1001هجرية وأتصلت السلسلة فيها الى عصرنا وقد تخرج منها خلال هذه المدة جمع كبير من رجال الدين   5
1-شهداء الفضيلة ص271-
2كشف الألقاب في فضل السادة الأنجاب ص266
3-النظرات الودية في تراجم الأسرة الغريفية مصدر سابق
4-شهداء الفضيلة ص369
5-نقباء البشرص7611

أما السيد حسين أبو سعيدة قال : أسرة الغريفي متشعبة واسعة الأنتشار في العراق والدول العربية على مر الأيام برز فيهم العلماء والنسابون المهرة والمفكرون المبدعون لذا طار في الأفق صيتهم فعمدوا الى تدوين تاريخهم وحفظوه من الضياع والأندثار تناولتهم أيدي المؤرخين والنسابينورسخوهم في التاريخ اكثر لذا لم أقرأ كتاب تاريخ أو نسب ألا وأجدهم في الصدارة وهذا يدل على عبقرية أبائهم واجدادهم وبيض صحائفهم حتى اليوم لهم سمعة حسنة وشهرة واسعة واخلاق مرضية بها أحبهم المجتمع    1
زيارات العلماء للمرقد المقدس
 زاره جملة من العلماء الأعلام منهم العلامة الجليل السيد مهدي القزويني كما اشرنا سابقا قدس سره وهو أحد تلامذة آية الله السيد علي السيد أسماعيل الغريفي قدس سره حفيد السيد الشهيد أحمد قدس سره وهو السيد محمد المهدي بن الحسن الحسيني القزويني المتوفي بقرب النجف راجعا من الحج سنة 1300هجرية صاحب التصانيف والتاليف منها الكتاب القيم المسمى 0الصوارم الماضية لرد الفرقة الهاوية وتحقيق الفرقة الناجية في الأمامة0
  وكذلك زاره آية الله العلامة الجليل السيد محي الدين الموسوي الغريفي قدس سره خال آية الله العظمى الحاج السيد علاء الدين الموسوي الغريفي دان ظله وقد نظم أبيات بهذه المناسبة :
لذ أن دهتك الرزايا من يد الزمان            بمرقد الحمزة الشرقي ذي المنن
ما جاء مستحيرا في حوائجه                ألا وعاد قرير العين للوطن
بباب حضرته الزوار قد عكفوا           دوما كما أعتكفت الرهبان في الفتن 
وليس من عجب هذا ووالده               باب الحوائح في سر وفي علن 
تقدست أرض لملوم بمضجعه             مذ خر فيها شهيدا طاهر البدن
فبضعة من رسول الله حل بها             مقدس في فروض الشرع والسنن
شل الاله يدا مدت لتسلبه               ولا مدافع غير الضرب والطعن
فشد بالسيف يحمي عن حليلته          كاليث يحمي بذات المخلب الخشن
حامي الظعينة حقا في بسالته            كما ابو الفضل قد حامى عن الضعن
وكيف يعطي يدا ذلا ووالده            في عرصة الطف ما أعطى يد الوهن 
هوى قتيلا بأرض لا أنيس بها          تأسيا بأبي الضيم في المحن 
صلى الأله على جسم تضمنه            قبر سمي شرقا من سالف الزمن 
فهذه نفثة يا جد أرسلها                   من قلب ذي قرح لا شاعر لسن 
وكذلك زاره سماحة السيدآية الله علاء الدين الموسوي الغريفي مرات عديدة بدعوى من الكوام وأهالي قضاء الحمزة الشرقي رافقه ولده السيد محمد باقر الموسوي الغريفي مرتين   1

1-    النظرات الودية في تراجم الأسرة الغريفية مصدر سابق
ورثى سماحة السيد كمال الدين المقدس الغريفي الحمزة الشرقي بأبيات عبرت عما يختلج في قلبه الزكي وينتدب بها جده المقدس الغريفي قدس سره قال فيها:
يا زائرا قبر المقدس أحمدا                  أخفض جناحك أن وصلت المرقدا
وأندب شهيدا قد تسامى قبره                باق على كر الزمان مخلدا
يسعى اليه العارفون بفضله                  يتباكون بلثمة طول المدا
وأكثر طوافك أن أحطت بقبره                ونل الشفاعة والرجا والمقصدا
وكرامة قد خصه الباري بها                   يشفي العليل أذا أتى والأرمدا
بأبي السراجة لقبوك لعله                       عز الدواء لها فكنت المنجدا
وتجير من يأتي لقبرك لائذا                     تحميه من شر ومن كيد العدا 
ياأبن الأكارم قد أتيتك زائرا                     وجعلت من قلبي لحبك مرقدا
               غريفة مصغر غرفة قريتان تقعان في البحرين احدهما بجنب منطقة تدعى الشاخوره  1
وقد هدمت وازيلت معالمها بسبب بناء القاعده العسكرية البريطانية هناك والمعروفة بــــ(الجفير) وبعد انسحاب القوات البريطانية منها سنة 1971 م اصبحت الان بيد القوات الامريكية والى غريفة هذا تنسب الاسرة الغريفية  2
اما غريفة الاخرى فتقع بجنب منطقة يقال لها (الماحوز )   3
 وهي عامرة الان بسكانها الذين يعدون من اتباع البيت عليهم السلام كما هو الحال مع ابناء وطنهم البحرين المعروفين بالولاء العلوي الصادق منذ عهد الامام علي بن ابي طالب عليه السلام.

1    مراقد المعارف 1/273 
2  الامين , اعيان الشيعة 5/47012ا
2    لمقدس /الغريفي الشهيد السعيد السيد احمد الغريفي صــ11
سدنة المرقد الشريف
يتولى سدنة المرقد الشريف (آل بو ناشي)وهم الفخذ المعروف (ال كروش)من العشيرة المعروفة الأكرع الشمرية التي أستوطنت أراضي لملوم منذ زمن بعيد واستقرت فيها وهم رجال كرماء يقرون زوار قبره في وقت لم يكن القبر مشهور كشهرته الآن   1
وقد أقاموا له مضيفا بأسمه من قديم الزمان على عسرهم وفقرهم بخاصة عندما غاص وغار شط الشامية وبسبب غيضه هجرت أراضيهم ومواشيهم فكانوا يطوفون شرقي الأرض وغربها لجلب الغلة لهذا تامضيف الكريم الذي يعرف بمضيف الحمزة الشرقي   2
وهو عامر الى الآن ويعرفون بالقوام الكوام نسبة الى قيامهم بخدمة المرقد المقدس   3
وتوجد الآن في قضاء الحمزة الشرقي أحياء خاصة بالكوام لكثرتهم منها حي الكوام الغربي وحي الكوام الشرقي 0
أما سبب صيرورة (ال بو ناشي)خدمة لمرقد السيد المقدس فهو أن جدهم على ما تواتر بينهم كان عليه خراج من جانب الحكومة ولم يكن عنده  ما يكون في قبالته فجلبوه وحبسوه في بغداد فبقي مدة مديدة وأياما عديدة حتى ضاقت عليه الأرض بما رحبت فتوسل بأهل البيت عليهم السلام ونام تلك الليلة فرآى في منامه كأن سيد يخاطبه ويقول أخرج صبحا من المحبس فأنك أذا خرجت من الباب ينظر أليك الحكام ويضحكون فيفك الله قيدك وغلك وهم ينظرون فأذا شاء الله ذلك أذهب الى موضع قبري في المكان الفلاني وأرشده الى القبر فأقم عنده وتول أنت خدمته فلما أصبح الصباح خرج الرجل يمشي في القيد فكان كما أخبره ثم قضى الى الموضع الذي دله السيد عليه في المنام وبقي عنده   4
وتعد هذه من جملة كرامات السيد المقدس وأغلب الموجودين اليوم من ذرية ذلك الرجل جزاهم الله خيرا وفي البداية كان المرقد غرفة متةاضعة لا يوجد سادن رسمي للمقام ألا في سنة 1954م حيث توالت المسؤليات وكما يلي:


1    مراقد المعارف 1/273 
2    الشجرة الطيبة ص 54 55
3    مراقد المعارف 1/273 
4    -الشجرة الطيبة ص55-56وتتداول القصة بأشكال مقاربة للحادثة وأختلاف بسيط
1-السادن زغير سعد أسماعبل من 1954-1059م
2-السادن بردان عباس سلمان من 1959-1965م
3-السادن شاكر نوير حمادي من 1965-1966م
4-السادن تركي عبد السادة خضيرمن 1966-1975م
5-السادن عبد المهدي هادي حسن من 1975-1081م
6-السادن عبد زيد محمد مجاري من 1981-1991م
7-السادن علي حسن عبد الله من 1991-2003م
8السادن فليح عبد زيد من 2003-2005م
9-السادن تكليف عبد السادة من 2005-2008م
10-الأمين الخاص للعتبة الشيخ نعيم عبد السادة من 2008-    1


1-مقابلة خاصة مع الأمين الخاص للعتبة بتاريخ 2632017م أجراها معه ولدنا لؤي غايب عويز عبود الهاشمي
ولا بد من ألاشارة الى أن المرقد المقدس يشهد في الوقت الحاضر كما شاهدنا ولمسنا حملة واسعة من الأعمار والبناء والتوسع والأكساء والتغليف والتأهيل بما يتلائم والمكانة المرموقة للسيد المقدس رحمه الله وكثرة الزوار من داخل العراق وخارجه فضلا عما  يخطط له من مشاريع مستقبلية لخدمة الزوار الكرام وبما يؤمن راحتهم لأتمام الزيارة بيسر وأمان خصوصا الزائرين القادمين من خارج العراق في تأمين الطريق والنقل والسكن المناسب والأطعام الجيد والتبضع الائق بما يليق بقداسة المرقد المقدس وتراث المنطقة وأهلها ولغرض الوقوف على الأعمال والمراحل كانت لنا هذه المقابلة مع الأمين الخاص للعتبة  الشيخ نعيم عبد سلطان والموضف الفني عباس علي عبد الأئمة حيث اشاروا الى أن المساحة المخصصة للمرقد 102 دونم المستغل منها والمشيد 22 دونم والتوسعة الجديدة 80 دونم اما تاريخ أنتماء المرقد الى هيئة المراقد الشيعية حسب قانون 19 لسنة 2005 في 1462007موعدد الموضفين الحاليين 125 موضف مساحة مصلى الرجال 450 متر ومساحة مصلى النساء 450 متريذكر الى أن عدد الكوام المستفيدين من المرقد قبل انضمامة الى هيئة المزارات الشيعية 1500 شخص كما يذكر الأمين الخاص للعتبة وعدد المحلات خارج المرقد المثبتة 220 محل أضافة الى البسطيات المتنقلة وأوقات زيارة المرقد كل أيام الأسبوع ولكنها تكثر في أيام الثلاثاء والخميس والجمعة  وكان حديث حول المقترحات للتوسعة فكانت الأجابة :
1-أنشاء متنزهات وساحات خضراء 
2-توسعة الصحن الخارجي 
3-أنشاء مرآب للسيارات متكامل
4-بناء أيوانات للصحن الخارجي
اما التوسعة كما ذكرنا شملت مرحلتين وكما يلي :
المرحلة الأولى112008م شملت ما يلي:
1-تغليف أرضية الصحن بالمرمر التركي
2-تغليف أرضية الأيوانات والجدران بالمرمر
3-تغليف أرضية وجدران الحضرة بالمرمر
4-تغليف الجدران والسقوف للحضرة بالزجاج
5- بناء صحيات جديدة للرجال 
6-تغليف جدران الصحن من الخارج بالكاشي الكربلائي وحجر الأونكس
المرحلة الثانية بتاريخ 112011ملغاية 112017مشملت:
1-بناء مسقفات خارج الصحن بمساحة 90ْفي 12م
2-بناء مسقفات خارج الصحن بمساحة 55 في 12 م
3-بناء مسقفات داخل الصحن بمساحة 60في 35م
4بناء صحيات للرجال بمساحة 12 في 13م
5-بناء صحيات جديدة للنساء بمساحة 12 في 13م
6-أنشاء سياج حديدي يحيط بالمزاربطول 450 متر
7-فتح شارع جديد وتبليطه من جهة باب منصوربطول 80 متر

                                                
           قبل ان نتعرض لذكر حادثة استشهاده لابد ان نتحدث عن الوضع القائم انذاك ينقل الدكتور علي الوردي قائلا (يحدثنا السائح (بكنغهام )عن الوضع الاجتماعي في العراق وقد زاره سنة 1816م فيقول : ان بعض الريفيين فيه كانوا يرون افضل ما ينبغي ان يفعلون حين لا يجدون عملا يشتغلون به هو ان يمتطوا خيولهم ويذهبوا لقطع الطريق وهم يظلون يتجولون يرقبون القوافل المارة والمسافرين فاذا وجدوا من يقدرون عليه هجموا عليه ونهبوه     1
والظاهر ان جميع الزوار الذين يأتون العراق من الجنوب كانوا يسلكون طريقا معينا .
 يذكر الرحالة (باولو):ان اكثر الزائرين الذين يقدمون من الهند لزيارة الاماكن المقدسة في كربلاء والنجف يسلكون طريق الفرات فالعطشان فشط الشنافية وان سفنا كبيرة ذات حمولة خمسين طنا تمر من هذا الطريق النهري الذي ينتهي بالنجف        2
اذن كانت القوافل غير مؤمنة للسبب الذي ذكره الوردي انفا .فقد جاء السيد احمد مع قافلة متوجه الى العراق حيث ذكرت الكتب التي نقلت الحادثة انه جاء زائرا للائمة عليهم السلام بصحبة زوجته وابنه الصغير .الا ان السيد حسون البراقي انفرد برأيه قائلا ) كان من اهالي البحرين . أي السيد احمد وعند اواخر ايامه اراد المجاورة لقبر جدة امير المؤمنين علية السلام فباع جميع اسبابه وحمل بقية ما امكن حملة من الاسباب وجاء مع زوجته وولده    3


1 الامين , اعيان الشيعة 5/470 مصدر سابق 
2- لمحات اجتماعية من تاريخ العراق 1/85
3- حرز الدين .تاريخ النجف 1/296
وقد لا يتفقوا الذين كتبوا عن هذه الحادثة مع رأي البراقي  فلو ان السيد اراد ان ينقل للسكن في العراق لأنتقل معه اولاده الكبار بمعنى الأنتقال بالعائلة في وقت كانت البحرين تحت وطأته حكم جائر كما هو المد الوهابي في المنطقة برمتها (فقد انطلق السيد احمد برحلته هذه وكان الطريق لزوار العتبات المقدسة من البحرين وماوالاها هو  طريق السفن الشراعية وصولا الى البصرة ومنها يدخلون الفرات من القورنة (القرنة )الى النجف الاشرف او الى الكوفة بعد ذالك وقلما يسلك الزوار الطريق البري اعني ضفتي نهر الفرات على البغال والخيل خوف القتل والنهب في تلك العصور المظلمة التي تسودها الفوضى      1
 وكان معه قافلة من الزائرين البحرانيين فنهب القطاع امتعتهم وقتلوا جملة منهم ولما اقبلوا على السيد احمد وأرادوا سلب ماله وقتل ولده شد عليهم بصولته العلوية وشجاعته الحسينية وغيرته الموسوية بالرغم من صغر سنه ووحدته الا انهم تكالبوا عليه وانفردوا به فقتلوه غريبا وحيدا ثم اجهزوا على الطفل الرضيع فقتلوه من امه الثكلى ثم قتلوها ولم يراعوا الرسول صل الله عليه واله وسلم في ذريته وعترته ,تركوا الشهداء الثلاثة مرملين بدمائهم في العراء وذهبوا بغنائمهم التي مالبثت ان تحولت الى وبال عليهم فاحرقتهم ودب القتال بينهم ولما مرت قافلة من الزائرين  وكان فيهم من اهالي البحرين  من عرف السيد احمد فعمدوا الى دفن الجثث الطاهرة وعرفوا سكنة تلك المنطقة بالسيد و اهل بيته       2
وكان تاريخ أستشهاده رحمه الله على ما نقله السيد محسن الامين العاملي في أعيانه (في المئة الثانية عشر للهجرة)والظاهر أن السيد الامين قدس سره تبع في هذا الشيخ الأميني قدس سره في كتابه (شهداء الفضيلة )حيث ترجمة ونقل قصة أستشهادة (في القرن الثاني عشر للهجرة)ويمكن الجمع بين قول السيد رضا النسابة الغريفي أنه من أهل القرن الحادي عشر وبين قولي العلمين الأميني والأمين قدس سرهما أن الشهيد السعيد السيد أحمد المقدس قدس سره كانت ولادته في أواخر القرن الحادي عشر وأستشهد في القرن الثاني عشر ويحتمل أيضا أنه عمر عمرا طويلا كعمه السيد عبد الله البلادي حيث عمر مائة عام والله العالم بحقائق الامور   3 
1- كشف الالقاب في فضل السادات الانجاب صــ266 مصدر سابق
2--حرز الدن معارف الرجال 1/274
3--النظرات الودية في تراجم الأسرة الغريفية السيد مجمد باقر الموسوي الغريفي  مصدر سابق

   :ما ان دفن السيد احمد في قبره حتى ظهرت كراماته التي عرف بها فلقبوه بالحمزة وقد نعتوه بالشرقي (بالشرجي ) تميزا عن الحمزةابي يعلى الذي يعرف بالغربي لان مرقد السيد احمد يقع شرق مرقد ابي يعلى الذي يعرف بالغربي معروفا بكراماته الباهرة فان السيد احمد ايضا بها فلقب بالحمزة يقع اليوم قبره المبارك في الموقع الذي ذكرناه انفا (لملوم العتيق )في طريق البصرة القديم وهو مساكن عشيرتي الجبور والاكرع قرب عشائر الحسكة في منطقة يقال لها (الابيض)بين شرقي الديوانية والرميثة      1
ومدينة الحمزة الشرقي (لملوم العتيق)كما كانت تسمى سابقا استحدثت بصفتها ناحية عام 1934م ثم اصبحت قضاء عام 1974 م وتبعد عن مركز محافظة الديوانية مسافة 33كم من الجنوب على طريق ديوانية . سماوة وتبعد عن النجف الاشرف مسافة 85 كم وعن بغداد مسافة 210 كم ويرتبط بقضاء الحمزة الشرقي اداريا ناحيتا الشنافية والسدير اضافة الى 28 قرية    2

1--المقدس /الغريفي الشهيد السعيد السيد احمد الغريفي  مصدر سابق بتصرف صــ23
2-المصدر سابق صـــ32


العمارات
توالت العمارات على المرقد المبارك منذ ان ظهرت كراماته واصبح لزاما ايجاد ما يليق بمكانته وبما يلبي حاجتة  القاصدين الذين اصبحت اعدادهم تزداد يوم بعد يوم - لم يسجل لنا الباحثون والمهتمون بالعمائر والمراقد تاريخ اول عمارة شيدت على مرقد السيد احمد فا الكلام يجري بصيغة عامة- ولما ظهرت للسيد احمد كرامات باهرة وقصده الناس ظهرت الحاجة لاظهار القبر وبنائه والظاهر ان المرقد في بواكير ظهورة عبارة عن بناء بسيط من جذوع النخل ثم تطور الى بناء من الطين وهكذا توالت العمارات . 

                                                 :يمكن تحديد العمارة الاولى حسب ما اورده السيد محمود المقدس الغريفي نقلا عن كتاب (الشجرة الطيبة )للسيد رضا النسابة الغريفي المتوفي سنة 1339 هـ وقد زاره جملة من العلماء الاعلام منهم :الحجة السيد مهدي القزويني المتوفي سنة 1300 هـ  وكان هو السبب في تشيد قبرة بهذه المثابة     1

 بمعنى ان هذه العمارة التي ذكرها السيد رضا النسابة كانت قد شيدت على القبر قبل وفاة السيد القزويني سنة 1300 هـ وقد تكون نفسها التي اشار اليها الشيخ محمد حرز الدين قائلا : وكانت على قبرة قبة قديمة البناء صغيرة الحجم   2


1. جريدة الزمان –علي المياحي 
2--المقدس /الغريفي الشهيد السعيد السيد احمد الغريفي  مصدر سابق بتصرف صــ23
في رجب سنة 1355 هـ جددله رواق وقبة اوسع من الاولى واعلى وقد وضع على قبره شباك من البرونز الذهبي جميل الصنع نفيس الاثر مساحته (3× 2م)و ارتفاعه 2.5 م وقد نقشت عليه بعض أبيات الشيخ ابراهيم اطميش النجفي الذي ارخ فيها تجديد البناء بمقطوعة مطلعها قوله :
مقامك يبن حيدرة مقام           ×××××××        به الاملاك تنزل ثم تصعد
تبين به المعاجز كل يوم        ×××××××         وضوء الشمس يادليس يجحد
عكوفا حوله الزوار تتلوا       ×××××××        وخير الذكر (صلى على محمد )
رقدت من النعيم بخير دا ر    ×××××××         وافضل بقعة واجل مرقد
تقاصدوه ذو فألحاجات لما      ×××××××        به سمعوا فنالوا خير مقصد
اضف عدد الائمة ثم ارخ      ×××××××        على اوج السماك ضريح احمد
                                          1355 هـــــــــــــ
وهذا الشباك موجود الى اليوم كما حاله وعندما زار المرقد الشيخ محمد حسين حرز الدين سنة 1387 هـ - 1968 م لاحظ ان القبة التي تعلوا المرقد قد اعدت لتكسي بالكاشي الكربلائي    1
أما بشأن الشباك الجديدالذي صنع في جمهورية أيران الأسلامية أصفهانبأيدي مهرة المشرف عليهم أكرم درويش طوله 5متر وعرضه 4متر وارتفاعة 4مترونصب بتاريخ 1152014م في أستقبال خاص شارك فيه أبناء مدينة الحمزة الشرقي وأقيم له أحتفال خاص شاركت فيه جموع غفيرة من ابناء القضاء والأماكن المجاوره بالأضافة الى حضور ممثل عن المزارات الشيعية والمسؤلين أما كلفة الشباك حسب ما يقول الأمين الخاص للعتبة تبلغ 170 ألف دولار     2مصور رقم 15


1-مراقد المعارف 1273مصدر سابق
2-مقابلة مع الأمين الخاص للمرقد الشيخ نعيم عبد سلطان بتاريخ 2632017م أجراها لؤي غايب عويز الهاشمي


في عام 1417 هـ قرر بعض ابناء المدينة والقائمين على خدمته توسعة المزار المبارك بما في ذلك ازالة القبة القديمة و اقامة قبة جديدة بارتفاع 21 م بعدما كانت ارتفاعها حوالي 12 م تقريبا وقد ارخ هذه التوسعة في المزار والتجديد في القبة الشهيد السعيد السيد كمال الدين المقدس الغريفي بقولة :
قبة فوق ضريح طاهر ×××××××لشهيد سيد في الصالحين 
حمزة اكرم به من سيد ××××××جده موسى مجيب الطالبين 
وقد وفى الخدام في تشيدها ×××××وحميد النجم من كد اليمين
وبحمد الله ارخ هاتفا ×××××××  ادخلوها بسلام امنين 
                                         1417 هـــــ 1         
وفي سنة 2002 م تم اضافة مصلى للرجال واخر للنساء حول الضريح اضافة لبناء طارمة جديدة تحتل الواجهة المركزية للمرقد .

1-مراقد المعارف 1273 مصدر سابق

كما تم نظم تاريخ تجديد القبة والبناء سماحة المرجع الديني السيد علاء الدين الموسوي الغريفي دام ظله بهذه الأبيات التي خطها الخطاط جاسم النجفي ومن ثم أوقفها هناك وهذه الأبيات هي :
ضريح المحيا بمجد تخلد                دواما نزار بمبنى مشيد
برغم الأعادي عتات السلوك             تمد أيادي ببذل مسدد
يريه الجليل عطاء كريما                 وفيه قداسة نصر مؤكد
بنور الكرامة بدر منير                   مزار المقدس حين تجدد
شريف المقام وكهف الأنام               بقصد الغريفي مقاما ومقصد
فصار مزاراوأرخ أجلاا            بناء شهيد الفضيلة أحمد
1417 هجرية     1

1-    النظرات الودية في تراجم الأسرة الغريفية 
  يمكن الوصول الى المرقد عن طريق شبة معبد ينتهي بساحة كبيرة تقضى الى مسلكين اولهما يؤدي الى مراب للسيارات وسوق صغير وثانيهما يؤدي الى المزار المبارك تقع في واجهة المزار نافورة دائرية جميلة الشكل ويحيط بالمرقد سور حديدي كبير مصبوغ باللون الاخضر تقع في طرفه بوابة حديدية تقود الزائر مباشرة الى ثلاث مداخل على شكل اقواس زينت بالزخرفة الاسلامية والخط العربي الجميل وفي اعلى القوس الوسطي الكبير خط عليها (بسم الله الرحمن الرحيم ) مرقد الامام الحمزة الشرقي وعلى كل من القوسين الاخرين كتب (ادخلوها بسلام امنين )تقضي هذه البوابة الى صحن كبير يحيط بصحن اخر صغير يقع المدخل الرئيسي للصحن الخارجي في الجهة الغربية بعرض 13.5م ويوجد في نفس الجهة نلاحظ عدد من المحلات اضافة الى المطبخ الذي يتم فيه اعداد وجبات الطعام المقدمة للزائرين كما توجد بوابات على الجهة الجنوبية احداهما تقع في المنتصف يطلق علها باب السوق و اخرى تقع في الزاوية الجنوبية الشرقية وتسمى بباب منصور لانها تفضي الى مرقد السيد منصور بن الحمزة 900م تنتشر على طول الجهة الجنوبة المحلات وفي الصحن الكبير حركة الاعمار قائمة تبلغ المساحة الاجمالية للصحن الخارجية (26487 م2) يمكن الدخول للصحن الصغير عن طريق بوابتان احداهما رئيسية بعرض 3.9م والاخرى ثانوية تقع في الجهة الغربية بعرض 3 م الا ان الباب الذي يتم الدخول عاده منه هو الباب المقابل لواجهة المزار التي تطل على الصحن الداخلي . تبلغ المساحة الكلية للصحن الداخلي 3612 م2 وتحيط بة أواوين  متصلة مع بعضها عدى تلك الملاصقة للباب الرئيسية فقد تحولت الى مكاتب منتظمة تابعة للامانة العامة الخاصة للمزار اضافة الى دار استراحة الضيوف ومكتب الامين الخاص . يتوسط المزار ساحة الصحن الداخلي حيث تشمخ المئذنتان على جانبي المرقد اللتان تضيفان جمالية على المزار لايخلوان من اثر روعة العمارة الاسلامية المتمثلة بالزخرفة والخطوط العربية الجميلة تتوسط المئذنتين القبة المكسوة بالكاشي الازرق مكتوب عليها اسماء اهل البيت عليهم السلام كما يحيط بالقبة من الاسفل طوق من الكاشي الازرق خطت علية ايات من سورة الدهر يبلغ ارتفاع القبة (21 م)وقطرها يبلغ (10.5)تقريبا اما واجهة المزار فهي عبارة عن ساحة مسقفة تعتمد على سبعة      اعمدة في رفعها فترفع الباحة في جزئها المركزي مسافة 2م ويمثل هذا  الارتفاع المدخل الرئيسي للضريح المبارك ممكن الدخول الى الضريح عن طريق باب من الخشب خط على جبهتها بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليك يا سيد احمد المقدس الغريفي ورحمة الله وبركاته , وعلى جانبي البناء نلاحظ كتيبتان من الكاشي الكربلائي الازق كتب عليها زيارة الحمزة الشرقي وتوجد ثلاث مداخل للضريح الاولى مركزية تقع في الواجهة
 والثانية الى جانبها من اليسرى اما الثالثة فتقع في الجهة المقابلة تؤدي الباب المركزية الى الضريح وهو عبارة عن قاعة مغلقة تعلوها القبة وتحيط بها اروقة ومن جهاتها الاربعة يتوسطها القبر ينقسم القبر و الاروقة الى جزائين احدهما للرجال والاخر للنساء , اما القبر فيعلوه الشباك البرونزي  مصور رقم 14وهو لا يتناسب مع التوسع الخاص في المرقد والظاهر انه لم يتغير منذ اعماره سنة 1355 هـــ المتقدمة يطل الحرم الداخلي على الاروقة بواسطة نوافذ على شكل اقواس اسلامية وقد زخرفت بالمرايا مع باقي اجزاء الحرم كذلك القبة فقد كســــــــــــــت بالمرايا المزججة التي تضفي على الحرم جمالا يدل على تمكن وحرفة ويعلوا الضريح ثرية حديثة مذهبة تتخللها قطع كرستالية جميلة تضفي على المرقد جمالا خصوصا عندما تنعكس عليها اشعة الشمس النافذة من الشبابيك المحيطة بالقبة ,تبلغ المساحة الكلية  للحضرة حوالى  ( 1109 م2) على بعد (900م)من مرقد الحمزة يقع مرقد والده السيد منصور الذي قتل بعد مقتل والده واغلب الروايات تشير الى عمر السيد المنصور لا يتجاوز السنة فلماذا لم يدفن مع امه وابيه في المرقد الذي دفنا فيه سوية ؟ لم نجد ما يعلل هذا الامر سوى السيد البراقي حيث قال (..ودفن ابنهما تائها عنهما ) وقد يكون التعليل المناسب ان الطفل اخذ من امه عنوة بعد مقتل ابيه من قبل احد قطاع الطرق رغبة في بيعة والانقطاع به ولما وصل هذا المكان على بعد 900 م من موضع مقتل والديه قام قاطع الطرق بقتلة عندما رأى شدة صراخه وطلبه للأم و الاب هذا تقريبا قريب من الحقيقة والله اعلم .

:يحاكي مزار والده بل تبدو عليه مظاهر الحداثة اكثر مما تبدو في مزار والده وهو على مرتفع من الارض و المنطقة اثرية تحيط بها تلول لعلها تعود لمنطقة لملوم القديم وتقع خلفة مقبرة للاطفال  2006 م الاتفاق بالاعتماد على بعض الخيرين الذين عرضوا فكرة تجديده والقائمين على خدمة مرقد والده في تجديده بالكامل وبالفعل تم ازالة البناء القديم والشروع في بناء مزار جديد  ويقع هذه المرقد في الجزء الجنوبي الغربي من المدينة على بعد 900م عن المرقد الاول ويتكون من قبة كبيرة تعلو المرقد مشيدة الطابوق  وعليها نقوش جميلة 1
وهنا لابد أن أشير الى أنه سبب مقتل السيد المنصور عن والده بمسافة 900 متر او اكثر قليلا أطلعت على رواية مفادها أن قطاع الطرق أو القتلة بعد أن قتلوا السيد أحمد المقدس رحمه الله أرادوا الانتفاع من ولده الرضيع منصور فذهبوا به بمسافة معينة ألا أن السيد المنصور كونه رضيع كما اسلفنا وبحاجة الى والدتة أخذ يصرخ ويبكي فغضب القتلة وعمدوا الى قتله في مكانه الحالي والله العالم
 

1. المقدس /الغريفي الشهيد السعيد السيد احمد الغريفي  مصدر سابق صـ30
أهمية المراكز الدينية
ولابد من القول ان للمراكز الدينية الاثر الكبير في توزيع استعمالات الارض الحضرية في المدينة من خلال  
 ا  بنية المدينة الحضارية و تاثيرها في وضيفة النقل فضلا عن تحفيز الوضيفة التجارية في المدينة من خلال كثافة السكان القادمين من خارج المدينة الذين جلبتهم الخدمات الدينية وجذب قسم من الاستعمال التجاري بجوار هذا المرقد فضلا عن الوضيفة السكنية التي جذبت قسم منها بالقرب من هذا المرقد ولكوني قريب من هذه المنطقة وابنها هناك معوقات حالت دون احاطة هذه المراقد بالاحياء السكنية لوجود الضغط العالي الذي حدد له مسافة محرمة لأي أستعمال حضري فضلا عن أنبوب نقل المنتجات النفطية الذي يمر بجوار المرقد وقد حدد له مسافة محرمة تقدر بـ 1000 م على الجانبين وعلى الرغم من هذه المعوقات فان الوظيفة السكنية امتدت في الجانب الايسر من المرقد . وبعد الاطلاع على كتاب الاماكن المقدسة في العالم للشيخ احمد العامري الناصري ط1 2006 م صـــــ 162 وجدت تاكيد للامور التي كتبت بان الحمزة يقع مرقده في عشائر الحسكة في الديوانية والرميثة والى الثانية اقرب وتسمى القرية التي تقع فيها المرقد بأسم الحمزة ثم اتسعت فصارت تعرف بالحمزة الشرقي .
وقبره في موضع شهادته عندما قتله اللصوص مع زوجته وولده وسمي بالحمزة لسرعة استجابة الدعاء عند قبره كاستجابة الدعاء عند ابي يعلي بن القاسم المدفون بالحلة 1
وتاريخ المشاهد المشرفة يشير الى ان احمد المقدس المعروف بالحمزة الشرقي قبره وعشائر الحسكة بين الديوانية والرميثة والثانية اقرب اما سبب تلقيبة بالحمزه عند عامة الناس ان في غرب الديوانية قبر الصحابي حمزة بن القاسم من احفاد العباس بن علي ولما كان السيد احمد الغريفي يقع شرق الحمزة بن القاسم بالنسبة لمدينة الديوانية لذا اطلق الناس على السيد احمد المقدس بالحمزة الشرقي وهكذا شاع في عصرنا  0  2
1-كشف الالقاب في فضل السادات الانجاب صــ 267مصدر سابق 
2-. شعبة سياحة القادسية بيانات عن المراقد الدينية في المحافظة غير منشورة 

تاريخ المشاهد المشرفة ج2 كتاب للسيد حسين ابو سعيدة وهوكتاب يختص عن المشاهد والقبور المنسوبة الى الامام الحسين بن علي عليه السلام بطبعتة الثانية المزيدة والمنقحة الصادرة عن موسسة البلاغ للطباعة والنشر بيروت –لبنان  حيث يقول بالتسلسل 283 :عن عزيز الله :(يوجد مزار رمز مرقد بناء ضخم يقع على يسار الخارج من مدينة الحمزة التابعة لمدينة القادسية يريد غماس على جهة البادية وهو اقرب منه مفترق طريق غماس شنافية يعرف عزيز الله .) وقد سؤل السيد حسين ابو سعيدة عن مدى صحته وبعد التحقيق فيه وقفنا على ما يلي : سؤلنا عنه اولا تحت اسم محمد بن الحسن بن علي بن الحسن المثلث ابن الحسن المثنى بن الحسن السبط علية السلام فاجابنا القائمين على خدمتة :ان الحسين بن علي هذا الذي كتبتم عنة وجعلتم له ايضا اسمه محمد هو شهيد فخ المشهور وهو مات دون عقب فمن اين جئتم بمحمد هذا؟
ثم كتبوا بعد ان علموا بما قلناه له اسم اخر مشهور وهو محمد بن الحسن بن علي بن الحسن المثلث المذكور ولما وصل لي خبر هذا الاسم قصدت شخصيتا مكان الرمز المشار اليه للتاكد من صحة ما اخبرت به فوجدته كما قالوا . والشيء المناسب ذكره والحديث للسيد حسين ابو سعيدة كان معي في سفري لتفقد هذا الرمز ولدي السيد مهند فوجدنا بعض القائمين على خدمة هذا الرمز وهو لا يعرفنا فاخذ احدهم يتحدث مع السيد مهند بقوله :نحن لا نعرف حقيقة هذا الرمز ولا نعرف مدى صحته ونحن في حيرة من امرنا  قلت والحديث للسيد حسين ماهو الداعي الى احداث هكذا بناء ضخم وعلى أي اساس وضعتم له منارتين ؟ فمن المسؤل عن مثل هذه التجاوزات التاريخية ؟ سؤال كثير ما طرحناه (حسين ابو سعيدة) ولا ادري تحت أي قاعدة يشد الناس الرحال لهذا الرمز؟ وبذمة من هذا المال الذي ينفق ؟ قال العمري في المجدي /66 مطبوع فولد الحسن المكفوف ستة بنات وثلاث بنين منهم ابو جعفر عبدالله الضريريتبع اعقب و اكثر فلم يذكر غير عبد الله ابنا للحسن المكفوف مع تصريحه بانهم ثلاثة هذا يكشف ان الاخرين درجا طفلين في حياة ابيهما . واندثر امرهما فلا مسوغ لذكرهما وهذا هو المتعارف عليه حتى يومنا هذا وايضا كل من اتى بعد عصر العمري لم يذكر للحسن المكفوف غير عبد الله المذكور و كأنهم تسالموا على ذالك .والذى لم اقف على مصدر و الحديث للسيد حسين ابو سعيدة دون للحسن غير عبد الله المذكور .فمن اين جاء بالاسم ؟ هذا كأ ابن لحسن المكفوف هذا مالا تعلمه .......و الخلاصة لا صحة للمعلومات التي كتبها القائم على خدمة هذا الرمز كما يشير ابو سعيدة ولا توجد أي مشروعية للزيارة التي وضعت له, كان البناء الاساس غرفة طين ليس لها سوى اسم عزيز يسترا ح بها كل من يعبر هذه الصحراء قاصدا الشنافية وغماس وكانت تلك المنطقة ارضا رملية تسف بها الرمال سفا وشيئا فشيئا تحول هذا المكان الى هذا الشكل والله اعلم ولا يستبعد ان يكون احد ذراري البيت الحسيني هو المدفون في هذا المرقد  الا انه لم يتم تأكيد هذه الناحية والله اعلم .


يقع هذا المرقد على الجهة اليمنى و تحديدا في حي الحسين عليه السلام وهو يبعد عن الطريق العام مسافة 500 م ويتكون من قبة خضراء اللون مشيدة من الطابوق ومنقوشة بنقوش اسلامية وترتفع بجانبها مأذنتان ارتفاع كل منهما 8 م حيث نشرت جريدة الوقائع العراقية بعددها 2295 في تاريخ 16/7/1945 بان تلول بنات الحسن نشرت اثريتها بالجريدة الرسمية اعلاه ,ولا بد من الاشارة الى انه هنالك حديث نسبي طويل فيه تعارض لمرقد بنات الحسن التي توجد في اكثر من مدينة داخل وخارج العراق . وعودة الى جريدة الوقائع العراقية بالعدد المذكور اعلاه ان هذه التلول ترجع بأدوارها التاريخية الى العهدين الساساني و الاسلامي وعمر الدولة الساسانية في العراق 410 سنة من 226م ـ 636م ,بعدها جاءت الفترة الاسلامية العربية من 636 م لغاية 1258 م  وهذا كفيل بأسقاط  كونه مرقد لأبناء وبنات الحسن كما زعموا والله اعلم  ,وكما ذكرنا في بحثنا عن مدينة لملوم انه جرت معارك في هذه المنطقة بين سكانها والقوات العثمانية ابتدأت اغلبها سنة 1700 م وصاعدا قتل الكثير نتيجة المعارك ومن ضمن القتلى سادات ووجهاء ومشايخ من علماء الدين وهذا ما اشار اليه الر حالة الفرنسي الدكتور الجيواوتنر الذي زار المنطقة سنة 1947 م بطريق نهر الرملة (العمود الرئسي لمجرى نهر الفرات في ذلك الزمن وكتب ما نصه :ولملوم تعتبر مكانا مميزا نتيجة معركة حدثت سابقا حيث سقط فيها عدد ائمة قتلى ),ولا نستبعد ان يكون احد السادات او المشايخ قد دفن في قبر بنات الحسن المزعوم ولكن من هو؟ الله اعلم وسوف يكشف     عن ذلك انشاء الله بفعل الباحثين واصحاب الاختصاص انشاء الله .

محمد بن الحسن الملقب ابو حبيبات يقع ضمن المقاطعة 11 طابوا ابو طبيخ الحمزة الشرقي ومعه ابن اخيه العابد ذو الثفنات الذي مات  في حبس المنصور سنة 146 هـ وهو ابن خمسة و اربعين سنة في الهاشمية القديمة عند قنطرة الكوفة في سرداب ما طابوا يعرفون الليل والنهار ثم قتلوا وبعضهم دفن حيا وبعضهم بني عليه اسطوانة وبعضهم خنق وقبرهم في موضع الحسن وتعرف قبورهم بالسبعة 1  
و لا بدمن الاشارة ان ابو محمد عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن ابي طالب امير المؤمنين عليه السلام استشهد في سجن المنصور الدوانيقي بالهاشمية في العراق يوم الاضحى سنة 145 هـ وقد بلغ عمرة خمسة وسبعين سنة واستشهد معه في السجن ستة على ضروب من القتل اخوته وبنو عمومته من ال الحسن مثل الحسن بن الحسن بن الحسن السبط و ابراهيم بن الحسن بن الحسن السبط و امهم فاطمة بنت الحسين بن علي عليه السلام ويعقوب واسحاق و محمد بن الحسن الملقب ابو حبيبات موضوع بحثنا وابو الحسن علي العابد بن الحسن بن الحسن بن الحسن السبط المعروف بذي الثفنات وروي ان بعضهم دفن حيا مثل ابراهيم بن الحسن وان عبد الله بن الحسن طرح عليه البيت 2 
,وورد انه ردموا عليهم السجن و ماتوا فيه وممن نجا من السجن داود ويكنى ابا سليمان وكان يلبي صدقات امير المؤمنين عليه السلام نيابة عن اخيه عبد الله المحض وكان رضيع الامام جعفر الصادق عليه السلام لامة حبيبة  مرقده وال الحسن في الهاشمية ,عند قبائل خفاجة اليوم وكانت قبورهم في بنية واحدة مستطيلة (القبور السبعة)وفي مقابلة للاستاذ علي عبد نور من سدنة السيد محمد بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن الامام علي بن ابي طالب عليه السلام بتاريخ 20/7/2011اشار وقدم وثيقة موقعة من اربعة من النسابة البارزين تؤكد ان المرقد الواقع في اراضي الطابوا في القطعة المرقمة 10 مقاطعة 11 الرملة المحاذية لسكة الحديد بغداد- بصرة بين الحمزة الشرقي والرميثة هو يعود للسيد محمد بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن الامام علي بن ابي طالب عليهم السلام كما في المستند رقم 1  
.1 عمدة الطالب في انساب ابي طالب ابن عنبة صـــ182-183 
2.عمدة الطالب ط1 صــــــ80 / مصدر سابق مقاتل الطالبين /النجف الاشرف صـــ 158

مرقد السيد ابراهيم بطل با خمرى 
امتازت ارض العراق وبلاد الرافدين بانها ارض اختلطت بدماء الاصفياء وابناء الانبياء بل وحتى الانبياء كأ ابراهيم عليه السلام و ايوب و يونس صاحب الحوت و نوح على نبينا واله وعليهم افضل الصلاة والسلام , وتشرفت ارضنا بمرقد السيد ابراهيم بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن امير المؤمنين علي  بن ابي طالب عليه السلام .وقد سمي ابوه بالمحض لانه شيخ الطالبين وكبيرهم و كان يحمل هذا الشرف الكبير لان امه بنت الامام الحسين عليه السلام و ابيه ابن الحسن عليه السلام فهو صاحب شرف عالي ومنزلة رفيعة تميز بالهيبة والوقار , واما السيد ابراهيم فقد سمي ابراهيم احمر العينين وهو يعرف باحمر العينين لانه كانت  حدقة عينه حمراء استشهد بــ(باخمرى)عام 145 هـ . هو ابراهيم بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الحسن السبط عليه السلام لم يحدثنا التاريخ عن ولادته الا ان ابن عنبة يذكر في تاريخ مقتله .(وكان قتل ابراهيم على ما قاله ابو نصر البخاري لخمس بقين من ذي القعدة سنة خمسة و اربعين ومائة و مائة وهو ابن ثمان و اربعين سنة 1 
وان اخذنا بهذا القول فتكون ولادته سنة 97 هـ امه  هند بنت ابي عبيدة بن ربيعة زمعة بنت الاسود بن المطلب وهم أم اخوته محمد ذي النفس الزكية وموسى الجون   2     
 عاش ابراهيم في كنف والده عبد الله المحض الذي انحدر من الحسن المثنى بن الامام الحسن السبط عليه السلام ابا و فاطمة بنت الحسين عليهالسلام اما ,وقد شهد ابراهيم العهد الاخير من الدولة الاموية التي عملت بكل طاقاتها على تبديد الشمل العلوي و ارهاق دم ابنائه .والشواهد نصب عيني ابراهيم فيحي بن زيد بن علي بن الحسين عليه السلام لم تقله ارض كلما ابتعد عند الامويين اقتربوا اليه وكان ابراهيم و اخوه محمد او صياء ليحى فقد ذكر من التقى بيحي واودع اياه الصفيحة السجادية قوله يحى له . فهي أي الصفيحة امانة لي عندك حتى يوصلها الى ابن عمي محمد وابراهيم بن عبد الله بن الحسن بن الحسن ابن علي بن ابي طالب عليه السلام , القائمان بهذا الامر من بعدي   3
1عمدة الطالب صــ110 
2- الامين /اعيان الشيعة 3/138 
3- الابطحي مقدمة الصحيفة السجادية صــــــ62
ومن هذا النص نستدل على ان الروح والثورية الوثابة التي يحملها ابراهيم واخوه محمد لم تكن وليدة استأثار بني العباس بالحكم واللعب بمقدرات الامة بل كانت موجودة حتى في عصر الامويين ,كان السيد ابراهيم شديد الابد فيحكى انه كان واقفا مع اخيه محمد وابيه وابل لهم تورد وفيها ناقة شرود لاتملك فأقبلت مع الابل ترد فقال محمد لأابراهيم وهو ملتف في شملته :ان رددتها فلك كذا وكذا فوثب ابراهيم ممسكنا بذيلها حتى غابا عن اعينهم فقال عبد الله لابنه بأس ما صنعت عرضت اخاك للتلف فما كان بعد ساعة اقبل ابراهيم ملتفا بشملته فقال له محمد الم اقل انك لا تقدر على ردها فاخرج ذنب الناقة وقال اما يعذر من جاء بهذا1  
و كان السيد ابراهيم من كبار العلماء في فنون كثيرة يقال انه كان امام اختفائه بالبصرة فقد اختفى عند المفضل بن محمد الضبي فطلب منه دواوين العرب فاتاه بما قدر عليه فأعلم ابراهيم على ثمانين قصيدة فلما قتل ابراهيم استخرجها المفضل وسمها المفضليات و قرأت بعده على الاصمعي فزاد فيها 2
وكان السيد ابراهيم تلقب بامير المؤمنين وعظم شأنه واحب الناس ولايته وارتضوا سيرته فقلق الدوانيقي لذلك قلقا عظيما وندب له عيسى بن موسى من المدينة لقتاله3  
اما عن مزاياه وصفاته فقد ذكر ابو الفرج الاصفهاني :كان السيد ابراهيم جاريا على شاكلة اخيه محمد في الدين والعلم والشدة و الشجاعة4  
وكان ناسكا فقد طاف ذات ليلة بين رجالة في معسكرهم بباخمرى فسمع صوت موسيقى و غناء فعراه الهم والغم وقال :لست احب ان ينال الظفر جيش هذا شأنه 5


1- عمدة الطالب في انساب ابي طالب تاليف عمدة النسابين جمال الدين احمد بن علي الحسيني المعروف ابن عنبة تحقيق السيد مهدي الرجائي ط1 2004 م مطبعة سارة قم صــــ128
2- عمدة الطالب /نفس المصدر اعلاه صـــــ129
3- عمدة الطالب /نفس المصدر اعلاه صـــــ129
4- مقاتل الطالبين صــــــــ228 
5- الزبيدي ابناء واحفاد الائمة صـــ131 

وكان السيد ابراهيم شاعرا متضلعا بالغة العربية و اسرارها عارفا با اخبار العرب واشعارهم 1
كما يروي عن نفسه الكريمة من صدق قائلا :كنت مع ابراهيم بن عبد الله بالبصرة فأتاه اناس بمال فقالوا يبن رسول الله فقد اتيناك بمال تستعين به فقال من كان عنده شيء فليعن به اخاه واما ان اخذه فلا  ’ ثم قال هل هي الا سيرة علي بن ابي طالب عليه السلام او النار  2
اشتهر بالشجاعة والاقدام وهو من اهل الدين والتقى والعلم وعرف ببلاغتة الخطابية ونظمه للشعر العربي و قد خرج على المنصور الدوانيقي وتغلب على سلطتة المنصور في البصرة وفتحها وقوى امره فيها ’ حيث تجمع عنده اكثر من عشرة الاف محارب من البصريين فتوجه الى الكوفة فلما وصل ساحة الحرب والتقى الجمعان فكان النصر لا احمر العينيين في اول الامر, الا ان المنصور ارسل جيوشا اخرى للقاء البصريين من وراء ظهورهم فاحاطوهم و اصيب السيد ابراهيم بسهم في قلبه اوصله الجنة المأوى التي لا يموت فيها ولا يحيى . فكان يقاتل في المقدمة امام جيشه بكل شجاعة وبسالة فقد ورثها من ابيه امير المؤمنين عليه السلام ذلك البكاء في المحراب ليلا والضحاك اذا اشتد الضراب .وعندما استشهد السيد ابراهيم حمل رأسه الى المنصور في الكوفة ليعيد الذاكرة ما جرى في طف كربلاء فهذا اسلوب اموي النشأة عباسي الاستمرار ولما افل نجم الدولة الاموية كان الهاشميون قد تأهبوا لاخذ زمام الحكم بايديهم فقد كانت لقاءاتهم السرية لوضع استراتيجية جديدة لمرحلة مابعد مروان الحمار اخر خلفاء الدولة الاموية . كان ابرز لقاءاتهم موتمر الابواء الذي حضره بعض الهاشميين ممن له حنكة وحكمة و الذي رفع فيه الاختبار على محمد ذي النفس الزكية بن عبد الله المحض . كما له من صفات حميدة واخلاق فاضلة فبايعه المؤتمرون وكان ابو جعفر المنصور ممن بايع وارتضى محمدا .وبعد مقتل مروان ظهرت الدعوى الى ولد العباس دون محمد ممثل العلويين باختلاف الاراء وتسارع الاحداث وتغير وجهات النظر بويع لابي العباس السفاح شقيق المنصور الاكبر خليفة للمسلمين .ثم ما لبث السفاح سوى بضع سنين فرحل الدنيا تاركا في سيرة الحكم اخاه ابا جعفر المنصور وعلم ان محمد وابراهيم عزما على الخروج جد في طلبهما وقبض على ابيهما وجماعة من اهلهما 3

1- الامين /اعيان الشيعة صــــــــ138 
2- ابن الطقطقي الاصيلي صـــــ82 
3- عمدة الطالب-ابن عنبة صـــــ104 
وخلال وجود الحسينيين في سجن ابي جعفر المنصور بالهاشمية نهض محمد ذو النفس الزكية بمكة وابراهيم بالبصرة وقد استشهدا واهلهما بعد في سجن الهاشمية لقد طورد السيد ابراهيم وطلب اشد  الطلب وقد حكت جارية له انه لم تقرهم ارض خمس سنين مرة بفارس ومرة بكرمان ومرة بالجبل ومرة بالحجاز ومرة باليمن ومرة بالشام ثم انه قدم الموصل وقدمها المنصور في طلبه1
وهذا النص يكشف عن مدى خوف ابي جعفر المنصور من السيد ابراهيم الذي كان يتمتع بنفس ابيه وقابلية عظيمة على الاقناع و المحاججة . وفي نص اخر نجد : لما اخذ ابو جعفر عبد الله بن الحسن اشفق  محمد وابراهيم من ذلك فخرجا حتى قدما الى عدن فخاف بها وركبا البحر حتى صار الى السند فسعى بهما الى عمر بن حفص فخرجا حتى قدما الكوفة وبها ابو جعفر2 
يذكر الطبري كان مقدم ابراهيم البصرة في اول سنة 143هـ فأنصرف الناس من الحج   وقد اقام بها مختفيا يدعوا اهلها في السر الى بيعة اخيه محمد  3
بمعنى ان السيد ابراهيم كان متنقلا في البلاد فبلرغم من شدة الضروف و قساوتها ألآأنه لم يعبأبها  وكان اخر نزول في البصرة , على ما رواه الطبري قائلا : لما ظهر محمد بن عبد الله وغلب على المدينة ومكة وسلم علية بالخلافة وجة اخاه ابراهيم بن عبد الله الى البصرة فدخلها في الاول من رمضان سنة 145 هـ فغلب عليها وبيض بهاوبيض بها اهل البصرة معه وخرج معه يحيى بن يونس ومعاذ بن معاذ العوام و اسحاق بن يونس الازرق ومعاوية بن هشام وجماعة كثيرة من الفقهاء واهل العلم . فلم يزل بالبصرة شهر رمضان وشوال فلما بلغة قتل اخيه محمد تأهب واستعد وخرج يريد ابا جعفر بالكوفة,    4


1- ابن الاثير – الكامل 5/168 
2- الطبري تاريخ الامم والملوك 6/241 
3- المصدر السابق 
4- المصدر السابق صـــــــــ250 
  وقد وقع اختيار محمد وابراهيم على البصرة وذلك لا اهميتها فهي الاقرب الى واسط  والاهواز وبلاد فارس حيث اتباع العلويين اضف الى ذلك دعم الفقهاء الامحدود للسيد ابراهيم فيها, باعتباره أحد المتصديين في العراق ومركز مهم استقطب الكثير من التيارات و الحركات وقد افتى ابو حنيفة النعمان بن ثابت بالخروج مع السيد ابراهيم ووجه اليه رسالة مضمونها: اما بعد فأني قد جهزت اليك اربعة الاف درهم ولم يكن عندي غيرها ولولا امانات الناس عندي للحقت بك فأذا لقيت القوم وظفرت بهم فأفعل كما فعل ابوك في اهل صفين اقتل مدبرهم واجهز  على جريحهم  ولا تفعل كما فعل ابوك في اهل الجمل فأن القوم لهم فئة    1
   وهذا ان دل على شي انما يدل على التأييد الكبير الذي حضى به السيد ابراهيم من قبل العلماء بالرغم من تزلفهم للعباسيين ايمانا منهم ومشروعية واحقية السيد ابراهيم بالخلافة او رغبتة بالتقرب اليه . وذلك لاستقرائهم النصر الذي سيكون حليفا لحركة السيد ابراهيم عموما , فلقد بين السيد ابراهيم هدفه من الحركة على منبر البصرة في يوم العيد قائلا : الهم قد ترى فخرجنا واننا لم نخرج اشرا او بطرا ولا رغبة في الدنيا حرصا عليها ولا ابتغينا ملكا الا لترد على هذه الامة القتها ونردها الى معالم دينها ولنعلم سنة نبيها..     2
هذا وقد غلب السيد ابراهيم على فارس والاهواز وواسط و فتحها وكان حينها ابو جعفر نازلا بالكوفة تتورد الى مسامعة اخبار السيد ابراهيم وهو يعزز انتصاراته ويسير اعماله الى تلك النواحي , لم يزل السيد ابراهيم بالبصرة يفرق العمال والجيوش حتى اتاه نعي اخيه محمد قبل عيد الفطر بثلاثة ايام فخرج بالناس يوم العيد وفيه الانكسار فصلى بهم    3


1- ابن عنبة/ عمدة الطالب صــ109
2- ابن الطقطقي الاصيلي صـــــ82 
3- ابن الاثير – الكامل 5/171 

ثم تمثل ناعيا اليهم أخيه قائلا "
  يا ابا المنازل وخير الفوارس من  ***********  يفجع بمثلك في الدنيا فقد فجعا 
الله يعلم اني لو خشيتهم               *********** واوجس القلب من خوف لهم فرعا
لم يقتلوه ولم اسلم اخي لهم ************    حتى يموت جميعا اويعيش معا 
ثم بكى وقال أللهم انك تعلم ان محمد انما خرج غضبا لك ونقيا لهذا المودة يعني بني العباس وايثار لحقك فأرحمه واغفر له واجعل الاخرة خير مرد له ومقلب من الدنيا ثم انفجر باكيا منتحبا وبكى الناس 1 
قاد السيد ابراهيم جيشه من نصر الى نصر هذا وابو جعفر يترقب بالكوفة الاخبار وتوالت على المنصور الفتوق من البصرة والاهواز وفارس وواسط و المدائن والسواد والى جانبه اهل الكوفة في مائة الف مقاتل ينتصرون به الصحبة 2 
 وما ان التقى الجيشان في باخمرا حتى هزم عيسى واصحابه هزيمة قبيحة حتى دخل اولهم الكوفة و امر ابو جعفر باعداد الابل والدواب على جميع ابواب الكوفة ليهرب عليها3    
هكذا ثبت السيد ابراهيم وجيشه يقاتل حتى جاء اسناد من قبل المنصور جيشا بقيادة جعفر ومحمد بن سليمان والتحم الجيش القادم مع القواعد الخلفية لجيش السيد ابراهيم فضن المتقدمون ان جيش المنصور يطاردهم فتشتتوا ووقعت الهزيمة وفي اثناء ذلك الموقف الصعب ينقل ابو فرج مقتل السيد ابراهيم قوله : اني لا انظر اليه واقفا على دابة محمد بن يزيد ينظر الى اصحاب عيسى و قد ولو ومنحوه اكتافهم ونكص عيسى  برايته القهقري واصحابه يقتلونهم وعلى السيد ابراهيم قباء فاذاه الحر فحل ازرار القباء فشال الزد حتى سال على يديه وحسر على لبته فاتته نشابة عاثرة فاصابت لبته فرايته اعتنق فرسه وكر راجعا 4
1- الاصفهاني /مقاتل الطالبين  صـــ280
2- أبن الأثير 0الكامل 5171
3- الاصفهاني /مقاتل الطالبين  صـــ288
4- المصدر السابق صــــ284 
 كان مقتل السيد ابراهيم يوم الاثنين عند ارتفاع النهار لخمسين بقين من ذي القعدة واتى ابو جعفر براسه ليلة الثلاثاء فلما اصبح يوم الثلاثاء امر براس ابراهيم فنصب بالسوق ثم وضع بين ايديه فما راه بكى حتى خرجت دموعة على خدا ابراهيم ثم قال : اما والله اني كنت لهذا  كارها ولكنك ابتليت بي وابتليت بك 1
 ذكر عبد الحسين الشيشتري في كتابه اصحاب الامام الصادق عليه السلام انه روى عن الامام الباقر عليه السلام انه ترحم عليه كما نجد ان دعبل الخزاعي شاعر اهل البيت عليهم السلام نعاه ورثاه في قصيدته المعروفة بـــ(تائية دعبل )التي القاها في مجلس الامام الرضا عليه السلام التي يقول في مطلعها : 
مدارس ايات خلت من تلاوة           **************  ومنزل وحي مقفر العرصات 
وقد ترحم عليه الامام الرضا عليه السلام وبكاه حينما قال دعبل :
وقبر بالجوزجان محلها واخرى *****************  بباخمرى لدى الغربات 2
مــــــــرقده :  اشار الى عمارته الشيخ حرز الدين قائلا :يبعد مرقده عن مدينة الحمزة الشرقي 20 كم وعن مدينة الرميثة 10 كم وعن الجادة العامة شمال القبر كيلو متر ونصف , الذين يتولون وراثة سادنه الاول الشيخ جبير من ال فتلة واليوم يتداولونها احفاده البالغ عددهم 16 رجلا , مساحة الصحن حوالي دونم واحد وما حول المرقدين ارض تبلغ مساحتها 50 دونم هي وقف للمرقد , كما توجد مقبرة يدفن فيها بعض الناس يتوسط المرقد الصحن عباره عن بناء مستطيل تبلغ مساحته 300م2 اول قبة شيدت على القبر كانت من الصخر عام 1945 م كما اشار السادن ناظم على نفقة سدنة المرقد وقد تبرعت احدى بنات السادن مهرها من اجل اتمام القبة , 1958 م تعرضت القبة الى تاكل وظهرت الشقوق الامر الذي استدعى النضر في ترميمها . وبالفعل بوشر بازالتها وشيدت قبة مخروطية الشكل وظلت القبة الى نهاية التسعينات من القرن الماضي .


1- الاصفهاني /مقاتل الطالبين  صـــ288
2- مجلة الخميس /العتبة العباسية المقدسة العدد 330 صـ5 
شهـيد باخمرا : باخمرى هي البقعة التي استشهد عليها السيد ابراهيم بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن علي بن ابي طالب عليه السلام فقد ذكر المؤرخون ان المنصور الدوانيقي بعد ما ظفر بابراهيم بن عبد الله المحض وقظى عليه كان يشعر بالاستقرار النفسي وذات يوم قدمت اليه حلوى فاستطابها وكان يردد اثناء اكله اراد ابراهيم ان يحرمني من هذه واشباهها 0هذا يكشف مدى الثقل الذي كان يشكله وجود ابراهيم بن عبد الله المحض وكان عالما من كبار رجال اهل البيت وذكره الشيخ الطوسي بانه من رجال الامام الصادق      (عليه السلام ) كما ذكره ابن النديم في الفهرست بانة من شعراء اهل البيت كما ذكرت السيرة انه واخوة محمد اختفيا بعد ان رفضا بيعة المنصور الدوانيقي وقد الح في طلبهما وقدم العروض والاغراءات ولكنه فشل لان ابراهيم كان يغير موضع اختفائه بين فارس واليمن والجبال والحجاز والموصل كما انه كان يتنكربمظهره 0 ويروي محمد بن عبد الله الاسكندري يقول :دخلت على حميد بن قحطبة ظهرا في شهر رمضان واذا به ياكل وبصحة جيدة فاستغربت لعدم صيامه وسألته فيما لو كان مريضا او لديه مانع شرعي فقال كل ذلك لم ولكن بعد الفراغ سأحدثك 0لما انتهي قال لي ما معنى صيامي وقد قتلت في ساعة واحدة ستين علويا بلا ذنب فجهز المنصور جيشا قوامه خمسة الاف لمواجهة ابراهيم واخيرا وبعد منازلات عنيفة استشهد ابراهيم و اربعمائه من جيشه في باخمرا ودفنت اجسادهم سرا ووضعت عليها علائم خوفا من ان يتبين العباسيون قبورهم كفعل ذلك بكربلاء وغيرها      1
تميز السيد ابراهيم بميزات و خصائص عده اهلته للقيادة فكان من كبار العلماء في فنون كثيرة شكلت ظاهرة ملحوظة لدى كل من طالع سيرة حياته وتمعن فيها منها
عــــلمة : كان السيد ابراهيم من كبار العلماء في فنون كثيرة منها اللغة العربية اذ كان السيد متطلعا في العربية واخبار العرب وايامهم واشعارهم ويشهد له طول باعة في اللغة ما حدث في مجلسة وشهادة ابي عمرو بن العلاء المعري عالم العربية في زمانه فقد روي المؤرخون ان ابراهيم بن عبد الله كان جالسا ذات يوم وفي مجلسة ابو عمرو بن العلاء فسأل ابراهيم عن رجل من اصحابة فقد قال لبعض من حضرة اذهب فسال عنة فرجع فقال :تركته يريد ان يموت .فضحك منه بعض القوم وقال في الدنيا انسان يريد ان يموت.
ا1لاحرار العدد 302 السنه السابعة الخميس 14 ذو العقده 1432 ه 13/10/2011 العتبة الحسينية المقدسة
 فقال ابراهيم :لقد ضحكتم منها وهي كلمة عربية (يريد ان)بمعنى يكاد فقام ابو عمرو بن العلاء فقبل راسه وقال :لا نزال والله بخير مادام مثلك فينا . والسيد ابراهيم صاحب المفضليات المنسوبة خطا الى المفضل الضبي التي تعد من عيون الشعر العربي التي قيل فيها (ان هذه المجموعة الشعر ية العظيمة تعني المفضليات اقدم مجموعة صنعت في اختيار الشعر العربي ولانعلم احدا قبل المفضل الضبي اقدم على ان يضع للناس اختيارا. جمعها من دواوين العرب لما كان مختفيا في منزل المفضل الضبي فلما قتل ابراهيم نسبت المفضليات الى المفضل وكان المفضل زيديا ومن رواة حديثة وشعره كما كان ابراهيم يكثرمن الاقامة عنده وقال السيد الامين : ان ابراهيم نزل على المفضل الضبي صاحب المفضليات المشهورة في وقت استتارة وكان المفضل زيديا قال :فكنت اخرج واتركه فقال لي انك اذا خرجت ضاق صدري فأخرج الي شيء من كتبك اتفرج به فأخرجت اليه كتبا من الشعر فأختار  منها السبعين قصيدة وكتبها منفردة في كتاب فلما قتل اضهرتها فنسبتها الناس الي وهي القصائد التي تسمى اختيار المفضل السبعين قصيدة قال ثم زدتها وجعلتها تتمة مائة وعشرين 
ورعــــــه : الورع هو اجتناب الشبهات خوفا من الوقوع في المحرمات ومن ثمار المعرفة بالله سبحانه فكلما ازداد العبد معرفة لربه وقرب منه زادت خشيته منه وزاد ورعه وتتجلى هذه الخصلة جلية أمام اعين القاريء من خلال  محاورة السيد ابراهيم مع هريم . ذكر المؤرخون ان هريما قال :قلت لاابراهيم لا تضهر على المنصور حتى تاتي الكوفة فان ملكتها لم تقم له قائمة والا فدعني اسير اليها ادعولك سرا ثم اجهز فلو سمع المنصور هيعتها طار الى حلوان فقال لا تامن ان نجيتك منهم طائفة فيرسل اليهم ابو جعفر حيلا فيطىء البريء والنطق الصغير والكبيرفتعرض الى اثم فقلت خرجت للقتال مثل المنصور وتوقى في ذلك 
زهـــده 
:ان كان الزهد ترك الشيء والاعراض عنه فمن اهم صفات الانبياء والاولياء واتباعهم عدم تعلقهم بشيء من الدنيا لنفسه او طمعا في خلوده فكان السيد ابراهيم مثالا لذلك0 وما حدث به ابو سلمة بن النجار وكان من اصحاب السيد ابراهيم قال :كنا عنده في البصرة اذا اتاه قوم من الدهجرانية اصحاب الضياع فقالوا له : يابن رسول الله انا قوم لسنا من العرب وليس لاحد علينا عقد ولا ولاء وقد اتيناك بمال استعن به فقال :من كان عنده مال فليعين به اخاه فا اما ان اخذه فلا ثم قال هل هي الا سيرة علي ابن ابي طالب عليه السلام او النار. 
عــفــــوه :  
عندما يكون الانسان المؤمن مقتدرا فان صفة العفوا لا بد أن تتجلى لانه سيعفوا عن الانسان الذي هو دونه في حين ان يده هي العليا وهو قادر على  ان ياخذحقه فيصفح عنه وهذا مافعله السيد ابراهيم مع زينب بنت سلمان شقيقة جعفر ومحمدابني سليمان بن علي الذين حاربا السيد ابراهيم في البصرة فهزمهما ونادى مناد به ان لا يتبع مهزوم و لا يدفق على جريح واتى بنفسه        باب زينب بنت سليمان بن علي فنادى بالامان ولان لا يعرض لهم احد وهذه اخلاق اهل البيت عليهم السلام ولنعم ما قال الشاعر ابن الصيفي :
ملكنا فكان العفو منا سجية                                                فلما ملكتم سال بالدم ابطح 
وحللتم قتل الاسارى وطالما                                               غدونا عن الاسرى نعف ونصفح 
فحسبتم هذا التفاوت بيننا                                                      وكل اناء بالذي فيه ينضح

:سيرة السيد ابراهيم حافلة بالبطولة والشجاعة وننقل من مواقف قوته ما رواه ابو الفرج الاصفهاني من ان (محمدا وابراهيم كانا عند ابيهما فوردت ابل لمحمد فيها ناقة شرود لا يرد راسها شيء فجعل ابراهيم يحد النظر اليها فقال له محمد كان نفسك تحدثك انك رادها ؟ فقال نعم قال فان فعلت فهي لك فوثب ابراهيم فجعل يتغير لها ويستتر بالابل حتى اذا امكنته جائها واخذ بذنبها فاحتملته وادبرت تمخض بذنبها حتى غاب عن عين ابيه فاقبل على محمد وقال له عرضت اخاك للهلكة فمكث هويا ثم اقبل مشتملا بازاره حتى وقف عليها فقال له محمد كيف رايت زعمت انك رادها وحاسيها قال :فالقى ذنبها وقد انقطع في يده فقال ما اعذر من جاء بهذا؟
مراحـــــــــــل حياة السيد ابراهيم يمكن ان تقسم الى مرحلتين: 
المرحلة الاولى : مرحلة ماقبل الثورة 
المرحلة الثانية :مرحلة الثورة والقيادة.
المرحلة الاولى : لم يحثنا التاريخ عن هذه المرحلة كثيرا غير انه عاش عن هذه المرحلة كثيرا غير انه عاش في كنف والده عبد الله المحض المنحدر من سلالة الحسن المثنى بن الامام الحسن المجتبى عليه السلام ابا و فاطمة بنت الامام الحسين عليه السلام اما وهو ممن حضر (مؤتمر الابواء) الذي شهده بعض الهاشميين ممن له حنكة وحكمة لوضع استراتيجية جديدة بعد افول نجم الدولة الاموية والتهيؤ لاخذ زمام الحكم ووقع فية الاختيار على محمد ذو النفس الزكية بن عبدالله المحض .شقيق السيد ابراهيم لما له من صفات حميدة واخلاق فاضلة فبايعه المؤتمرون وكان ابو جعفر المنصور ممن بايع وارتضى محمدا اثر النجاح الذي احرزته الجمعيات السرية المنعقدة ضد النضام الاموي 0طلع نجم بني العباس وكان لهم نشاط سياسي في المجتمع من البيت الاموي الى البيت العلوي وقد رفعوا شعار دعوتهم الى(الرضا من ال محمد ) بيد ان الاحداث تغيرت بعد مقتل الحاكم الاموي (مروان الحمار) اخر حكام الدولة الاموية اذا ظهرت الدعوه الى ولد العباس دون ممثل العلويين باختلاف الاراء وتسارع الاحداث وتغير وجهات النظر بويع لابي العباس السفاح شقيق المنصور خليفة للمسلمين ثم مالبث السفاح سوى بضع سنين فرحل عن الدنيا تاركا في سدة الحكم اخاه المنصور على كل حال فقد انحرفت الثورة عن مسارها المخطط الذي رسم لها في الابواء حيث مبايعة محمد بن عبد الله بن الحسن ذو النفس الزكية بالخلافة واتجهت الى حمل بني العباس الى سدة الحكم .1


 1 المصدر .مجلة صدى الروضتين /قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة /شعبة الاعلام  السنة السابعة العدد 174/16 ذي القعده 1432ه

يعد الموضع والموقع اهم عنصرين في تشكيل اية مدينة وينفردان  عن غيرهما  بخصائص طبيعية تمنح المدينة وسكانها مزية عن ما يجاورها من مواقع اخر   1 
فالمدينة تنموا وتتطور وتقدم  وضائف معينة ضمن البناء الطبيعي لها الذي يشمل متطلبات الموضع والموقع الذي كان لهما الدور الكبير قي تفاعل وضائف المدينة ونفوذها الى الاقليم الاخر .
الموضع/
يعرف البقعة التي تشغلها بنية المدينة التي يمكن لها ان تتطور عليها بحكم ما تفرضه خصائصها المختلفة 2 
 اي المكان الذي يحدد نوع الوضيفة التي قامت المدينة من اجلها 3 
وللموضع خصائص طبيعية تساهم في تشكيل بنية المدينة الوضيفية والمعمارية وتشمل هذه الخصائص التركيب الجيولوجي والتضاريس ومصادر المياة وعناصر المناخ والتربة وغيرها من الخصائص الجغرافية 4
 ويعرف أيضا في مصدر آخر بانه يدل على الصفات الطبيعية للمنطقة أوالمساحة التي تحتلها المدينة وتشمل على السطح والتضاريس الارضية ودرجة انحدار الارض التي تقوم عليها المدينة وتركيبها الجيولوجي واحتمالية تعرض ارض المدينة للهزات الارضية والبراكين والمناخ المحلي الذي تسود المدينة 5   

 
1- يسرى الجواهري ,فلسفة الجغرافيا مؤسسة شباب الجامعة مطبعة الانتصار الاسكندرية 1988 صــــــــــ 354
2-A-E SMALLES THE GEOGRAPHY OF TOMN HUTCHINSON AND GO LONDON1953,P40
3- عبد الوهاب وهيبة في الجغرافية العمران ,دار النهضة العربية للطباعة والنشر بيروت 1980صــــــــــ 70 
4- عبد الرزاق عباس حسين ,جغرافية المدن .مطبعة اسعد .بغداد 1977صـــــــــــــ 35 
5- جغرافية المدن الدكتور ,عبد الرزاق عباس حسين –مطبعة اسعد بغداد 1977صـــــــــــــ35مصدر ساب    
الموقع /
ويقصد بالموقع بيان مركزية المدينة وعلاقتها بالمناطق المجاورة لها او التي تقع خارج حدودها الادارية 1
والموقع يختلف عن الموضع فهو منطقه وليس نقطة كما في الموضع وهو المسوغ المهم في وجود المدينة واستمرارية حياتها . وتتميز مدينة الحمزة بموقع جغرافي مميز عن غيره من مواقع المدن  المجاورة لها . تمثل الامتداد الجنوبي لمحافظة القادسية في منطقة الفرات الاوسط الذي يشمل بابل والنجف وكربلاء والمثنى والذي بدوره جعل فيها حلقة وصل بين مركز المحافظة والمحافظات الجنوبية لمحافظة المثنى و ذي قار و البصرة ومن خلال شبكة الطرق الخارجية التي تربطها بالمدن المجاورة اذ  لعب موقع المدينة على الطريق الذي يربطها بالمحافظات الجنوبية من جهة الجنوب وبمركز محافظة القادسية ومحافظة بابل من جهة الشمال دورا مهما في  جعلها مركز حضاريا في اقليمها. تقع مدينة الحمزة فلكيا على دائري عرض (42-31) وخط طول 45 شرقا ويحدها من الشمال ناحية السدير ومن الشمال الشرقي قضاء عفك ومن جهة الغرب والشمال الغربي ناحية غماس في قضاء الشامية ومن الجنوب مدينة الرميثة التابعة الى محافظة المثنى. خارطة رقم (2)  وقد ادى هذا الموقع المهم دورا في نمو مركزية المدينة في اقليمها فضلا عن دعم علاقاتها الاقليمية في المناطق المجاورة .
أما عدد سكانها فذكرناه حسب المراحل الزمنية وكذلك المساحة ذكرت بنفس المراحل وذكر الموقع في مصدر اخر بانه عني بيان مركز المدينة علاقاتها بالنسبة للمناطق الاخرى المحيطة بها او التي تقع خارج حدودها المعمورة حيث ان لكل مدينة علاقات تربطها اقتصاديا اوسياسيا او اجتماعيا مع مناطق الاخرى    2

         1- نفس المصدرأعلاه ص3
2نفس المصدر أعلاه ص36    


خصـائص الموضع/ 
الجيولوجيا: ان للتركيب الجيولوجي لموضع المدينة اهمية خاصة في الدراسات الحضرية لما له من علاقة بتربة الموضع ومدى صلاحياتها لعمليات البناء والتشييد 1
وتعود نشأة جيولوجية مدينة الحمزة الشرقي وتكوينها الى عصر (الميموسين ) الذي يتصف بتكويناته الكلسية والجبسية. 2
وهي جزء من تكونات السهل الرسوبي العراقي الذي ترتفع على جوانبة الشمالية الشرقية جبال  زاكروس وتشرف علية هضبة الجزيرة العربية اذا عملت الانهار المنحدرة من هذه المرتفعات على ملئة بالترسبات الغرينية التي القتها فيه 3
 وقد ادت الفيضانات التي كانت تحدث على نهري دجلة والفرات الى جرف هذه الترسبات ضمن الاتجاهات الافقية و العمودية لمنطقة كفوف الأنهارفي الأراضي الواسعة من هذا السهل الفيضي الذي يغطي مساحة كبيرة من محافظة القادسية تقدر (91و90 %) من اجمال مساحتها الكلية البالغة (8153)كم2 .   

1-ALNWICHMRCONZN ASTUDYIN TOWNPLANT ANATYS INST BY QEO QRLONDAN 1969 B27  
2- أيادجهاد سلوم دراسة مسح التربية شبه المفضل لمشروع الديوانية شافعية المنشأ العامع للمسح الجيولوجي والتعدين بغداد 1995ص15
3- جاسم محمد خلف 0جغرافية العراق الطبيعية والاقتصادية والبشرية جامعة الدول العربية معهد الدراسات العربية دار المعرفة ط31965 مص22


نشأة المدينة /
تعود البدايات الاولى لمدينة الحمزة الشرقي الى قرية صغيرة تقع على نهر الفرات تسمى لملوم وسميت كذلك لانها تظم خليطا من القبائل العربية المتعددة التي تجمعت في هذا المكان وهي منذ ذلك اليوم قرية يسكنها اناس من مختلف القبائل العربية لا يتجاوز عدد سكانها 200 نسمة .وبقيت لملوم على هذا الحال فلم تمتد لها يد العمرات حتى سنة 1700 م وهي السنة التي تحول فيها نهرالفرات من مجراه القديم الذي كان يمر بالرماحية الى مجرى نهر ذياب (نهر الديوانية حاليا ) الذي تقع علية لملوم نفسها ومن ذلك التاريخ اخذت لملوم بالتوسع والنمو العمراني بسبب عامل الهجرة وخاصة من مدينة الديوانية بسبب الفيضانات التي اصابها عام 1701 م فهاجر اغلب سكانها الى لملوم التي اتخذوها مستقرا لهم 1
خارطة رقم 3 مما شجع السكن فيها وازدادت اهميتها من خلال موقعها الجغرافي الجديد للفرات مما شجع قبيلة خزاعة أن تأخذ منها قاعدة لأ مارتهم بقيادة الشيخ 
( محمود بن حمد ال عباس )موسس مدينة الديوانية    2-
1- حسن عيسى الحكيم –الحياة العملية والثقافية في العهد العثماني مجلة القادسية العدد الأول المجلد الأول لسنة 1995ص3
2- الشيخ حمود الساعدي مصدر سابق ص119

 ولهذا دبت الحياة بقرية لملوم بعد هذا الحدث الذي اودى بها الى الزوال وكان من وراء عودة الحياة لهذه القرية  وجود قبر لاحد العلويين هو قبر السيد احمد بن هاشم الغريفي البحراني من علماء عصره وعند الرجوع الى ماكتبة ايفر الذي مر بالمدينة سنة 1754 م   واشار الى وجود قبر يقال له امام الخزاعل   اصبح فيما بعد النواة الاولى للحياة في المدينة التي اخذت تنمو بشكل سريع , واخذت تحمل اسم مدينة الحمزة وهي الوريثة لقرية لملوم .
اتخذ أمراء الخزاعل لملوم قاعدة لهم وانطلقوا منها نحو الحسكة والنجف والحلة بل هددوا بغداد في بعض الاحيان طيلة المدة الممتدة من 1113 -1247 هـ -1701 – 1831 م ولم يتركوها الا في مدة محدودة عندما كانوا يتعرضون الى حملات عثمانية لا قدرة لهم على مواجهتها .ويبدو ان الموقع الجغرافي للمدينة قد شجعهم على التمسك بها , فهي تقع على طرق التجارة والمواصلات وفيها تجبى الظرائب من التجار الذين يسلكون طريق بغداد –بصرة عبر الفرات.  1
وفي ايام حمد الحمود الذائع الصيت زهت لملوم وازدهرت وراج فيها سوق الادب نظرا لكثرة من كان يسكنها من الادباء والشعراء واهل العلم امثال الشيخ حميد نصار الشيباني المتوفي سنة 1225هـ والشيخ محمد مهدي الفتوني المتوفي سنة 1217 هـ والشيخ محمد بن يونس الجليحي الذي كان حي في سنة 1229 هـ والشيخ حمود بن اسماعيل السلامي المتوفي بعد سنة 1228 هـ وغيرهم .ان المتصفح دواوين الشعراء من هولاء وغيرهم يجد لبلدة لملوم اثار ادبية ثمينة ,ووصف لهذه البلدة وصفا يجعلنا نعتقد بأنها كانت من بين البلدان المهمة في الفرات الاوسط وكان احد هؤلاء الذين كانوا يترددون عليها هو الشيخ محمد الحسكي يعتقد انها ارض عدن وهي عامرة طيلة ايام نفوذ الخزاعل في الفرات الاوسط حتى انزل بها الطاعون الكبير سنة 1247هـ - 1831م فرحل عنها اهلها دفعة واحدة تفرقوا في سواد الفرات الاوسط . ونشاهد خرائب مدينة لملوم اليوم في الجانب الغربي من بلدة الحمزة الواقعة على مسافة 29 كم من جنوب الديوانية على يسار نهر مندرس يقال لها الرملة .وينسب الى بلدة لملوم جماعات من الناس يوجد اكثرهم في الشنافية والحمزة والرميثة وكذلك ينسب اليها بعض البيوتات القديمة كبيت نصار الشيباني وغيرهم2   
1-حمود الساعدي بحوث عن العراق ص174
2-حمود الساعدي بجوث عن العراق ص176
 واذا استعرضنا الشعر والشعراء في لملوم لا بد لنا ان نذكر خنساء خزاعل . هي فدعة بنت علي بن صويح مجاور لزعيم الخزاعل الشيخ حمد ال حمودوان اباها علي ليس من بني زريج كما يقال وانما نسبة الصدعان – فخذ من قبيلة شمر وكان ابوها عارف زمانة حكم بين الناس بالاحكام العرفية وتقصدة القبائل 1
 ذاع صيتها في الفروسية واشتهر امرها بالشجاعة والبسالة والذكاء والمعرفة والفطنة فأصبحت في عصرها من خيرة نساء الفرات الشاعرات(العماريات) و كانت ترافق جيش خزاعة وكانت الشاعرة بيدها عمود وتلقيه على عاتقيه وتهرول مع الجيوش والكتائب المحاربة غيرمكترثة بالرجال 2
و عاصرت خنساء خزاعة فدعة شيوخ الخزاعل ولاقت منهم كل تجلة واحترام وعلى راسهم حمد ال حمود وكان يقدم لها هبات واول هبة لها قطعة ارض زراعية شكارة وذلك على 
الشيخ اثر شجاعة قولها في مناغاة اخيها حسين ,وهذا الشعر للطم النساء في الماتم وهن واقفات:
حمد راضي العرب والروم والباشات  ******  أيجالسها ويحاجيها بسبع لسنات
لسان العرب والسان للبيجات          ******** والسان لعد الروم والشاهات
والسان اليعرف الرمز والشمرات *********  ولسان البيلم كل جواجيها.   3


1-الشاعرة الزرجية فدعه الحاج عبد الحسن المفوعر السوداني مطبعة الجاحظ بغداد 1990م1410هجريةص11
2-نفس المصدر أعلاه ص12
3-نفس المصدر أعلاه ص18
وعودة الى قرية لملوم التي بقيت صفة القرية طاغيةعليها بعد عودة مجرى نهر الفرات الى حالتة الطبيعية حتى سنة 1926 م تتبع تارة الشافعية  في مركز الديوانية وتتبع تارة اخرى الفوار في مركز قظاء عفك حتى عام 1927 م .
اصدرت الادارة الملكية باحداث ناحية الامام الحمزة المرقمة 1174 في 18/8/1927 م التي نشرت بجريدة الوقائع العراقية الرسمية وكان اول مدير ناحية تبنى ادارتها هو الاستاذ                    (ابراهيم منيف أفندي)وتم انشاء اول مدرسة ابتدائية في مركز الناحية عام 1931م وانشىء جسر الحمزة الثابت في عهد المتصرف مصطفى العمري 1931- 1932 م وسراي ناحية الحمزه شيد على حساب البلدية1940م ومستوصف ناحية الحمزة 2991951م ومشروع الكهرباء 1521952م ودار الطبيب 2171952 م وطريق حمزة شنافية غماس 381953م ومدرسة الحمزة للبنات 1942م.  1
وقد استكملت المؤسسات الخدمية بالمدينة حتى عام 1974م وفي هذا العام تحولت الناحية الى قضاء بموجب المرسوم الجمهوري المرقم 574في 28101974م والمنشور بجريدة الوقائع العراقية بعددها2412في 19111974م وأصبحت المدينة ترتبط به أداريا قضاء الحمزة والسدير والشنافية. 2
 والحمزة قرية متوسطة الحجم قبلية العمارة تبعد عن الديوانية (33)كم وترتبط بها قبائل قوية الشكيمة صعبة الأرادة وفيها مزار يقصد من جهات مختلفة هو قبر السيد أحمد الغريفي البحراني الملقب بالحمزة 3 


1-تاريخ الديوانية –وداي العطية مصدر سابق ص205
2-AVOQOQE FROM ENQLAND JN THE YEAR1754AND NISTORJC NARRATJVEOF THE OBERATJONS OFTHSQYADRON AND ARYLN LND AJSOAQOARNCY FROM PERSLAENQLAND FDWARDP23
3-العراق قديما وحديثا عبد الرزاق الحسني مطبعة العرفان صيدا 1998ص155
والمدينة تتمتع بموقع جغرافي مميز عن غيره من مواقع المدن المجاورة لها وهي تمثل الأمتداد الجنوبي لمحافظة القادسية في منطقة الفرات الأوسط0الذي بدوره جعل منها حلقة وصل بين مركز المحافظة والمحافظات الجنوبية كمحافظة المثنى وذي قارمن خلال شبكة الطرق الخارجية التي تربطها بالمدن المجاوره أذ لعب موقع المدينة الذي يربطها بالمحافظات الجنوبية وبمركز محافظة القادسية ومحافظة بابل من جهة الشمال دورا مهما في جعلها مركزا حضاريا في أقليمها كما في خارطة رقم (4) ورقم(5) أما مساحتها فتبلغ 621 كم2 وهي جزء من تكوينات السهل الرسوبي العراقي الذي ترتفع على جوانبه الشمالية الشرقية جبال زاكروس وتشرف عليه هضبة الجزيرة العربية أذ عملت الأنهار المنحدرة من هذه المرتفعات على ملئه بالترسبات الغريبة التي ألقتها فيه .     1 
وقد أدت الفيضانات التي كانت تحدث على نهري دجلة والفرات الى جرف هذه الترسبات ضمن الأتجاهات الأفقية والعمودية لمنطقة كتوف الأنهار في الأراضي الواسعة من هذا السهل وأغلبها ترسبات السهل الفيضي الذي يغطي مساحة كبيرة من محافظة القادسية وتقدر (90-91%من أجمال مساحتها الكلية وتغطي مدينة الحمزة ترسبات يمكن تصنيفها الى نوعين هما :
(1) رسوبيات مصبات الأنهار: وتمتاز هذه الرسوبيات بأنها طبقات عده لمستويات مختلفة على بعد (2-4)متر تحت سطح الأرض وتكون رملية سميكة ناعمة مخلوطة مع الطين الطفل .
(2) ترسبات أعلى الأنهار ويكون الجزء الأعلى من هذه الترسبات ناعماأما أعماقه فتكون على 
أ. نظام أولي من السداد المكونة من الترسبات التي جلبها نهر الديوانية.
ب. نظام ثانوي من الرواسب المنقولة من خلال نهر الديوانية ضمن مجال مدينة الحمزة وقد أكدت الدراسات والفحوصات المختبرية التي أجريت على عينات من مقاطع مختلفة من تربة المحافظة ومن ظمنها مدينة الحمزة أن القدرة التحملية لطبقاتها العليا لتحمل عمليات البناء والتشييد بلغت (4-6)طن م2وبحسب ذلك فأن الوضع الجيولوجي يسمح بأن تقوم على موضع المدينة بنايات متعددة الطوابق.    2
1-جاسم محمد خلف جغرافية العراق الطبيعية والأقتصادية والبشرية جامعة الدول العربية دار المعرفة ط31965ص22
2-أياد جهاد سلوم مصدر سابق ص10

السطح/ يتميز السطح الرسوبي بأنبساط وبطىء أنحداره فهو ينحدر نحو الجنوب الشرقي بأتجاه الخليج  العربي بلغ معدله (901م) ولما كانت مدينة الحمزة تشكل جزء من أرضه فهي تتأثر بهذا الأنحدار 0وتحتل مدينة الحمزة الجزء الجنوبي من محافظة القادسية وعليه فأن أنحدار سطحها متأثر بأنحدار سطح المحافظة نحو الجنوب والجنوب الشرقي      1
 ويظهر أنحدار السطح بأتجاه الجنوب بشكل ملحوظ حتى يصل أنحداره الى (17)م فوق مستوى سطح البحر أذ يمر خط الأرتفاع المتساوي في أطراف المدينة الشمالية بالقرب من مرقد الأمام الحمزة ويستمر الأنحدار جنوبا حتى يظهر خط الأرتفاع المتساوي في الأطراف الجنوبية بالقرب من ا لمنطقة الصناعية كما في خارطة رقم (6) أما المناطق المرتفعة نسبيا عن مستوى النهر فتتميز بنطاق طموي ضيق على أمتداد نهر الحمزة الذي يخترق المدينة المحاذي لسكة الحديد ويسمى هذا النطاق (كتوف النهر )وتليه المناطق الأقل أرتفاعا وهي التي تكونت نتيجة الترسبات النهرية على مسافات بعيده عن مجرى النهر وهي تعرف بحوض النهر      2
 مما سها أتساع شبكة الطرق الحضرية في المدينة بنطاق واسع لربط المدينة بأقليمها وبالمدن المجاورة 0فخلوا مظاهر السطح من تعقيدات طبيعية ومعوقات النمو الحظري مكن المدينة من بسط نفوذها الوظيفي على الريف المجاور وسهولة الأتصال به وهو ما حفز ديناميكية الوظائف الأساسية من التوسع في مناطق تأثيرها من جهه وساعد هذا الأنحدار الأقليم الزراعي المحيط بالمدينة على تسهيل عملية الصرف الطبيعي للمياه الجوفية والتخلص من بعض الأملاح أما المناطق المرتفعة نسبيا على مستوى النهر فتمتد بنطاق طموي ضيق على أمتداد نهر الحمزة الذي يخترق المدينة المحاذي لسكة الحديد ويسمى هذا النطاق (كتوف الأنهار)وتليه المناطق الأقل أرتفاعا وهي التي تكونت نتيجة للترسبات النهرية على مسافات بعيدة عن مجرف النهر .     3

1-رضا عبد الجبار الشمري البنية الجغرافية الطبيعية محافظة القادسية المجلد الثاني مطبعة الديوانية 1997ص22
2--جاسم محمد خلف مصدر سابق ص44
3-رضا عبد الجبار الشمري مصدر سابق ص220

مصادر المياه/
أن توفر كمية مناسبة من المياه في الموضع بالنسبة للمدينة يعد من أهم العوامل التي تؤخذ بنظر الأعتبار عند أنشاء المدن وقيامها فكلما زاد حجم المركز الحضري أزدادت حاجته للمياه المستهلكة  1  
أذن لا تستطيع أية مدينة أن تعيش بدون المياه ولا تقل مسألة نوعية المياه أهمية عن مسألة الكمية فمشكلة المياه واحدة من أهم مشاكل التحضر الجوهري وأن الحاجة للمياه أصبحت من أهم مشاكل ومظاهر الاستعمار الحظري وهي متنوعة للغاية فقد قدرت الكميات المستعملة من المياه في مختلف الاستعمالات البشرية من مياه شرب ومياه أعداد طعام وحفظ الصحة والنظافة من (50-60) لتر للشخص الواحد في مدينة باريس. (2 
وتحتوي مدينة الحمزة على مصدر مائي مهم وهو نهر الحمزة الأمتداد الطبيعي لنهر الديوانية ولما كانت مدينة الحمزة تقع ضمن المناطق الجافة من حيث المناخ فأن نهر الحمزة يعد شريان الحياة بالنسبة للمدينة واقليمها المباشر ويتفرع نهر الحمزة من شط الديوانية الذي يعد الفرع الثالث من تفرعات نهر الحلة بعد فرعي (الحرية والدغارة)الذي أصبح أطول مجرى مائي يمر في محافظة القادسية فقد بلغ طوله (121) كم كما في خارطة رقم (7) يدخل نهر الديوانية مدينة الحمزة من جهة الشمال يبلغ عرضه في المدينة (28)م  وبطاقة تصريفية بلغت(34-36م3ثا)أما عمق النهر يبلغ (3)م ويخرج النهر من مدينة الحمزة في مقاطعة الحمزة الشوفة متجها الى مدينة الرميثة في محافظة المثنى ويعد هذا النهر المصدر المائي الوحيدالذي تعتمد عليه المدينة في سد أحتياجاتها الحضرية فظلا عن أعتماد الأقليم المجاور عليه من نشاطه الزراعي أما المياه الجوفية في مدينة الحمزة فهي رديئة النوعية لأحتوائها على نسبة من الأملاح لذلك فهي غير صالحة للأستهلاك البشري حتى أن أستعمالاتها في الأغراض الزراعية قليلة نسبيا.

1--عبد الرزاق حسين عباس جغرافية المدن مصدر سابق ص42
2-محمد الجديدي مسائل في الجغرافية الحضرية المعهد الأعلى للتربية والتكوين المستمر جامعة تونس الأولى للآداب والفنون والعلوم الأنسانية 97ص231
المناخ/
يعد المناخ من أهم العناصر الجغرافية التي تحدد هوية أية منطقة وجغرافيتها وذلك لأنعكاس تأثير عناصره المختلفة على نشاطات الأنسان وفعالياته الأقتصادية وقبل الخوض في دراسة عناصر مناخ مدينة الحمزة لابد من تحديد نوع المناخ السائد فيها فأن محافظة القادسية تقع بين دائرتي عرض (13-31)شمالا (23-32)شمالا خارطة رقم (8) فهي تقع ضمن المناخ الصحراوي الجاف الذي يشمل وسط العراق وجنوبه ومن أبرز سماتة المناخية أرتفاع المدى الحراري  اليومي والسنوي وشحة الأمطار وتذبذبها 0وأرتفاع معدلات الأشعاع الشمسي حيث تم الأعتماد على البيانات المسجلة في محافظة الديوانية التي تبعد عن الحمزة (33)كم بأتجاه الشمال ولهذا فأن الخصائص المناخية لهذه المحطة 
درجة الحرارة من أكثر العناصر المناخية أهمية لما لها من تأثير على قيم معدلات الضغط الجوي وعلاقتة بالرياح والأمطار والتبخر والعناصر المناخية الأخرى (1

1--محمد أزهر السماك وزملائه أستخدامات الأرض بين النظرية والتطبيق وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مطبعة جامعة الموصل 1985ص52
 أن معدلات درجة الحرارة الشهرية لمنطقة مدينة الحمزة تبدأ بالأرتفاع تدريجيا أبتداء من شهر آذار وبداية شهر نيسان وتأخذ الحرارة بالأرتفاع المستمر خلال شهر نيسان ومايس وتموز وقد تبلغ 35في تموزثم تأخذ معدلات الحرارة بالأنخفاض المستمر حتى تصل درجة الحرارة الى أقل معدلاتها بالأنخفاض حتى تصل درجة الحرارة الى أقل معدلاتها في شهر كانون الثاني أذ تبلغ (11)م أما بالنسبة لمعدلات درجة الحرارة العظمى والصغرى في مدينة الحمزة فهي الأخرى في تغير مستمر خلال السنة أما  با لنسبة الى درجة الحرارة الصغرى فتبدأ بالأرتفاع في بداية شهر نيسان أذ سجلت (9- 16م5)وتأخذ بالأرتفاع في معدلاتها حتى تصل الى (2605م5)في شهر تموز ثم تعود الى الأنخفاض حتى تصل الى (     4 5م5)في شهر كانون الثاني أما المعدلات الشهرية لدرجات الحرارة العظمى فأنها تبدأبالأرتفاع في شهر نيسان حتى تصل الى اقصى معدلاتها في شهر تموز حيث سجلت (    7 43م5)وهي أعلى معدل لها ثم تأخذ بالأنخفاض التدريجي في معدلات الحرارة العظمى والصغرى في معظم شهور السنة في منطقة الحمزة أدى الى أتساع المدى الحراري اليومي والسنوي أن تأثير معدلات الحرارة العظمى على موضع المدينة أمر في غاية الأهمية أذ يمكن من خلاله ملاحظة الأثر الذي يترتب على المدينة لذلك فأن أتساع المدى الحراري اليومي والسنوي يعمل بدوره في أطالة فصل النمو للنباتات والمحاصيل الزراعية في المدينة وخاصة محاصيل الحبوب والفواكة والخضر التي تسوق مباشرة الى المدينة هو ما جعلها مركزا تجاريا لتسلم منتجات المدينة الزراعية مما حفز الوظيفة التجارية على النمو والتوسع وخاصة تجار الجملة مصدر المعلومات المناخية ودرجات الحرارة من محطة الأنواء الجوية في الديوانية التي تبعد (33)كم عن الحمزة ولهذا فهي مقاربة وللأعوام من (1970-1997).

يعد نسيج التربة وبناءها اكثر اهمية من خصوبتها في الاستعمال الحضري لانة تحدد درجة مقاومتها وصلاحيتها لعمليات البناء والتشييد اذ ينبغي ان تكون ضمن مواصفات خاصة كي تكون بيئة صالحة للاستعمال الحضري وتغطي مدينة الحمزة تربة الترسبات النهرية التي جعلها نهر الديوانية التي جرفتها سيول الهضبة الغربية ووديانها منذ مدة طويلة وتتكون هذه التربة من خليط من الترسبات الجبسية وحجر الكلسبة  1
1-ماجد السيد ولي العواصف الترابية في العراق وأحوالها مجلة الجمعية الجغرافية العراقية المجلد الثالث عشر مطبعة العاني بغداد 1982ص69
 خارطة رقم (10) ويظهر ان مدينة الحمزة تقع ضمن التربة المزيجية او الطينية ذات الافق الملحي التي تسمى (كتوف الانهار   1 
   ولاشك ان كل مدينة مهما صغرت لابد ان تظم مساحة مخصصة للسكن وتخصص مساحة هذا الاستعمال من مساحة المدينة الكلية ولعل من اهم المتطلبات عند قيام المستعمرات البشرية الاولى القرى والمدن غايتها تامين السكن والاستقرار قرب مناطق العمل وبمرور الوقت تطورت تلك التجمعات لتصبح مدنا كبيرة تتعدد فيها الوظائف الحضرية ان نمو هذه الوظيفة في المدينة ما هو الا استجابة حتمية لتطور تلك الوظائف التجارية والصناعية والصحية داخل الحيز الحظري ولما كان الاستعمال السكني ينموا استجابة لتطور الوظائف الحضرية فان مقدار ماتصيبة من تطور يعتمد على التطور الذي يصيب تلك الوظائف   2
1-الجمهورية العراقية وزارة التجطيط هيأة التخطيط الأقليمي للتنمية في محافظة القادسية لعام 2000دراسة الوزاره لسنة 86ص37
2--محمد أزهر السماك وزملائه أستخدامات الأرض بين النظرية والتطبيق وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مطبعة جامعة الموصل 1985ص52
مراحل تطــور المدينة وانتكاســها: بعد العودة الى التاريخ نقول ان لقضاء مركز الديوانية الذي تشكل عام 1936م ثلاث نواحي تابعة هذه النواحي الثلاث (المليحة والشافعية والحمزة )في عهد الاحتلال البريطاني واوائل الحكم الملكي الوطني له ناحيتين فقط مربوطتين بمركز اللواء مباشرة الاولى ناحية الشافعية وتظم المليحة والثانية ناحية الفوار وتظم الحمزة _حمزة لملوم وكانت معظم اراضي الناحية الثانية وما يلحقها بورا لم تزرع ولم تسكن ولما اسرع الناس التي جاءت من شتى الاماكن والافاق في نصب المضخات على    (نهر السبل) نهر الديوانية من اعالي الديوانية الى الحمزة (حمزة لملوم اوائل الحكم الوطني ازدادت الزراعة ولما سارع الناس في السكن في هذا الجانب لابد من الاشارة ان التاريخ يعيد نفسه) كانت مدينة الحمزة وناحية الفوار من احسن بقاع العراق زراعة وذالك في اواسط القرن الثاني عشر الهجري الى العقد الثالث من القرن الثالث عشر الهجري حيث بعد هذا التاريخ اخذت ناحية الحمزة بالانحطاط والتسافل لتناقص المياة عنها تدريجيا حتى منتصف القرن الثالث عشر الهجري حيث وصلت الناحية المذكورة مرحلتها النهائية من الانحطاط بعد ان ارتحل السكان عنها وبقيت ارضها بلاقح ومرتعا للغزلان عدى بوتيات لا تتجاوز اصابع اليد عدى خدام قبر السيد احمد الغريفي البحراني المقتول من قبل الجبور والمعروف اليوم بالحمزة الشرقي  1
ثم دعت الضرورة ان تجعل الحكومة من الناحيتين المذكورتين ثلاث نواحي عام 1928م حيث اخذت قسما من اراضي الشافعية وضمتة الى اراضي المليحة واطلق عليها ناحية المليحة كما اخذت قسم من  اراضي الفوار وضمتة الى الباقي من اراضي الشافعية واخذت القسم الباقي من اراضي الفوار الى اراضي الحمزة 
1--تاريخ الديوانية وداي العطية مصدر سابق ص193
3-المصدرنفسهص194
 ولهذا ناحية الحمزة في تلك الفترة يحدها غربا ناحية الشافعية المذكورة وشرقا نهر اللواح المندرس في حدود ناحية الرميثة وشمالا التلول المعروفة (الحمر)وجنوبا حدود ناحية غماس والشنافية وتعتمد زراعة قضاء الديوانية على الواسطة أي المضخات واهم منتوجاتها الزراعية الحنطة والشعير والذرة البيضاء والصفراء والماش والبصل والقطن وقد اخذت الزراع منذ بضعة سنوات يتعاطون الرز كما انهم يزاولون تربية المواشي بمختلف انواعها كالخيل والبقر والجاموس والأغنام والجمال واهم عشائر قضاء الديوانية الخزاعل والاكرع والجبور وخالد والجواسم وجعب وأهم سادات هذه القضاء السادة الاكصار والبو كفاية وال سيد سرحان وال فؤاد والعذارين والاميال وال بو طبيخ وال بو محمود وال معلة والزوامل والطوال وأول من عهد الية ادارة هذه القضاء هو القائمقام (عبد العزيز ماجد ) ثم جاء خلفا لة (شاكر حميد )في 5121938م اما مدير ناحية المليحة الحالي فهو (علي حميد الطابوقي ) ومدير ناحية الشافعية هو السيد (عبد الصاحب الغرياوي ومدير ناحية الحمزة هو (جري طعمة الفريح)  1
 نفهم من ذلك ان المدينة في مد وجزر لعدد ساكنيها تبعا لمياة وهذا ما  
اشار الية الرحالة مصطفى الصديقي الدمشقي في رحلته عندما يقول (عندما تقدم نهر الفرات نهر ذياب الى الجنوب كثيرا 1135هـ شرع يدخل اهوار لملوم المنخفضة كثيرا ثم انساب اليها متدفقا وبذلك نزلت المياة وانخفضت عن مستوى الاراضي التي تحيط بالسكة فباشر الكثير منها بذلك التاريخ 1135هـ فدب  الخراب بالحسكة لانتقال الكثير من اهلها الى لملوم واستولى عليها الخراب سنة 1139هـ ولابد من الاشارة الى ان المدينة مهما تعددت مواردها لايمكن ان تستغني عن المدن المجاورة وهذا ما اشارت لة  (يسرى الجواهري )عندما قالت (المدينة غير قادرة على العيش مكتفية بذاتها معتمدة على مواردها الحضرية ومستغنية عما هو غير حضري مما يجعل العلاقة متينة بين المدينة وريفها  2
1--المصدر نفسه ص195
2-يسرى الجواهري جغرافية التنمية مؤسسة شباب الجامعة الأسكندرية 2001ص369
للمدينة تاثير كبير على حياة الناس وسكان المناطق المحيطة بها وذلك من خلال ماتقدمة من خدمات مختلفة لتلك المناطق كما في خارطة رقم  12 وبذلك تكون المدينة مكانا مركزيا يقوم بتوفير المتطلبات والخدمات المختلفة في المناطق المحيطة بها مقابل قيام الاخيرة بمدها بالمود الغذائية من منتجات زراعية وحيوانية وقوى بشرية تساعدها في تنمية وضائفها الحضرية. 36 ولهذا ترتبط المدينة بالمناطق التي تحيط بها بعلاقات مختلفة وهي السبب في ابقاءها وتطورها مما يفسر اهتمام الجغرافيين والمخططين والاقليميين بدراسة هذه العلاقات على مختلف المستويات 1
كذلك تعد الوظيفية التعليمة من الوظائف الاساسية في حياة المدينة كونها تتستقبل اعداد كبية من المهاجرين القادمين للمدينة والذين يشكلون ضغطا على المؤسسات التعليمة القائمة مما يحتم على المخططين انشاء مراكز تعليمة جديدة لاستقبال هذه الزيادة  2
 فمن الطبيعي ان يصاحب هذا التوسع في هذه المؤسسات التعليمية توسعا في اعداد الدارسين فيها والمساحة التي تشغلها داخل المدينة   3
للوظيفة التجارية دورا بارزا في نشأة مدينة الحمزة وتطورها فقد كانت محطة مهمة لأغراض استيراد وتصدير الحبوب والمنتجات الزراعية الى اغلب انحاء القطر كذلك بواسطة السفن ال30شراعية التي أتخذت من نهر الفرات ممرا تجاريا الى مدينة البصرة في الثرن الثامن عشر 4

1-صبري فارس الهيتي صالح فليح حسن مصدر سابق جغرافية المدنص9
2-عبد الرزاق عباس جغرافية المدن مصدر سابق ص346
3--عبد الأله أبو عياش أزمة المدينة العربية وكالة المطبوعات دار التعليم والنشر والتوزيع بيروت 1980 ص180
4-خليفه حسن غرابية التحليل المكاني للخدمات في مدينة أربد أطروحة دكتوراه مقدمة الى كلية الآداب جامعة بغداد 1995ص140

ومما زاد في اهمية التجارة في المدينة كونها تقع على الطريق العام الذي يربط محافظة القادسية بالمحافظات الجنوبية ويخترق وسط المدينة ولهذا أثر كبير  في تجارة الجملة والمفرد اذا اصبحت المدينة سوقا رئيسيا لتصريف منتجات الاقاليم الزراعية   1
لابد من الوصول الى حقيقة بأنه لا يمكن لأية مدينة ان تنمو دون توفر طرق النقل فظلا عن ان نموها وسرعتها تعتمد على كفاءة نظام النقل فيها فيؤثر هذا النظام في تغطية حاجات المدينة ووظائفها المتعددة وقد توفر نظام محكم للنقل داخل المدينة من المسائل المهمة التي توجهت لها العديد من الدراسات ولاسيما الجغرافية منها   2
مراحــــــــل تطور المدينة العمراني: 
بعد ان تعرفنا على تاريخ مدينة حمزة لملوم الممتد جذورة الى ثلاثة قرون من الزمن لابد لنا ان نتعرف على مراحل نمو المدينة العمراني لناخذ ذلك وبشكل تقريبي كل 20 سنة ولان اغلب الرحالة الذين زاروا المنطقة ووصفوها وهذا ماذكرناه في مبحث ماقاله الرحالة عن حمزة لملوم كانت زياراتهم بحدود 1700م امثال : الدكتور ادوارد ايفز 1754م والسائح سيستي وهو عالم ايطالي 1781م والسائح ابراهام بارسنز 1774م والرحالة الفرنسي الدكتور المسيو اوتر 1743م والسائح كارستين نيبور 1765م والرحالة صاموئيل 1779م وغيرهم.

1--حسن محمد حسن مدينة المقدادية وضائفها وعلاقاتها الأقليمية رسالة ماجستير مقدمة الى كلية الآداب جامعة بغداد 1989ص92غير منشور بتصرف
2-عبد علي الخفاف وآخرون المبادىء العامة لجغرافية المدن دار الكندي للنشر والتوزيع الطبعة الأولى عمان 2000ص39 بتصرف
المرحــلة الاولــــى 1700م -1900م: نعدها المرحلة الاولى بأستثناء ما اشار الية ستيفن هليمتي لونكريك اربعة قرون من تاريخ العراق الحديث ترجمة د-جعفر الخياط طبعة الخامسة 1941م صــــــــــــ 14 يقول ان ((لملوم هي النواة الاولى لمدينة الحمزة ويعود تاريخ قرية لملوم الى سنة 1500م وبحسب ما يذكر الرحالة لونكريك)) الاانة  تأخذ هذا التاريخ كمرحلة من مراحل التطور ونحددها 1700م فالمدينة تقع على الجهة اليسرى من نهر الفرات وهي تشكل تجمع قبلي الزراعة وتربية الحيوانات مهنتهم الرئيسة الاولى أما أعداد سكانها في تلك الفتره يقدر (200)نسمة حسب دراسة عدنان رشيدأبو الريحة وتستمر الدراسة بذكرمساحة المدينة 17.55 هكتار قد ازداد حجم المدينة السكاني بعد عام حتى بلغ 350 نسمة عامل الهجرة المتزايد من المناطق المجاورة كذلك حدث ازدياد في النشاط التجاري وبشكل تدريجي حتى اصبحت تصدر بعض المحاصيل الزراعية كالحبوب  والتمور الى المناطق المجاورة اما الخدمات فتكاد تكون معدومة اما الطرق فكانت جميعها ترابيهةتربط المدينة بالديوانية والسماوة من جهة الجنوب لة الدور الكبير في نمو المدينة تعد هذه المرحلة من اطول المراحل  العمرانية التي مرت بها المدينة حيث النمو البطيء لاستعمالات الارض.
المرحلة الثـانيـة 1900-1920 م: هذه المرحلة فيها نمو سريع نتيجة تطور قسم من الخدمات والهجرة السريعة فبلغ عدد السكان تقريبا (1800 نسمة )وبلغت حركة النمو العمراني بالازدياد حتى بلغت مساحة الارض التي تشغلها 58 هكتار حيث توسعت المدينة الى الجهة اليمنى اضافة الى الجهة اليسرى لتشكل تجمع حضري ما يسمى فى  وقتة  هي 17تموز حي الحسين (ع) حاليا وازدادت اهمية المدينة التجارية واصبحت مركزا لاستلام منتجات القرى المجاورة اما الطرق فقد توسعت هي الاخرى لربط المدينة بجيرانها  مثل طريق الحمزة –الشوقة.
المرحــلة الثالثة 1920- 1947م توسعت المدينة في هذه المرحلة بشكل كبير حتى بلغت مساحتها حسب تقارير بلدية الحمزة 104.625 هكتار وازداد توسع المدينة على جانبي النهر وظهرت في هذه المرحلة احياء مثل حي الكوام الشرقي وازداد التجمع في حي17 تموز بشكل كبير  في هذه المرحلة جرى تعداد رسمي في 19101947

بيوت العوائل    ذكر      انثى    المجموع    ذكر    انثى    المجموع
3621               1950    2157    4107    8131    10710    18841
المجموع العام            المجموع العام            
ذكر    انثى                                                      22948            
10081    12767                    
 
حسب ماجاء بكتاب تاريخ الديوانية قديما وحديثا وداي العطية صـــــ 241 واستحدثت المدينة  في هذه المرحلة الى ناحية حيث اصدرت الادارة الملكية باحداث ناحية الامام الحمزة في 1881928 التي نشرت في جريدة الوقائع العراقية الرسمية وفي هذه المرحلة تم انشاء جسر الحمزة الثابت في عهد المنصرف مصطفى العمري 1931م-1932م كما اشرنا سابقا وفي حقل الطرف كان طريق الحمزة – الرميثة وطريق الحمزة السياحي. 
المرحلة الرابعة 1947-1970م: هذه المرحلة هي اسرع المراحل تطورا مقارنة بالمراحل الاخرى وكانت لثورة 17-30 تموز الدور الكبير في نمو وتوسع المدينة فقد بلغت مساحة المدينة 630 هكتار موزعة على احياء جديدة هي الكوام الغري فيما بلغ عدد السكان في هذه المرحلة في المنطقة الحضرية حصرا 1-817 نسمة في حين بلغ تعداد 1947م المنطقة الحضرية 4107 واخذ النمو الحضري يتسع في المدينة  على امتداد النهر من جهة والطريق العام من جهة اخرى وللطرق حصتها في هذا التطور فقد تم ربط المدينة بناحية الشنافية والذي تم في 381953م وسراي الناحية 1940 ومستوصف الحمزة في 2991951م ومشروع الكهرباء 1571952م ومدارس كثيرة كما اشرنا الى ذلك سابقا ازدادت التجارة والصناعة والخدمات وبعض الصناعات الحرفية مثل صناعة العباءة الرجالية التي تشتهر فيا المدينة ويشمل التطور مؤسسات صحية وتربوية. 
المرحلة الخامسـة 1970-1990م في هذه المرحلة شهد القضاء استمرار عملية النمو العمراني على جانبي النهر حتى بلغت مساحتها الحضرية870 هكتار 43 واستخدمت احياء
جديدة مثل حي صدام حي الاميال واتسعت مساحة الاحياء القديمة كثيرا اما عدد نفوس المدينة ريف وحضر بلغ (40512) نسمة وتحولت صفة  المدينة الى قضاء ويشمل ناحيتي السدير والشنافية حسب المرسوم الجمهوري المرقم 574 في 1911974 كما اشرنا سابقا ازدادت الوظائف الحضرية كثيرا وكذلك برزت الوظيقة المدينة لتضاف الى التجارية وبحسب سجلات الأملاك والاراضي لبلدية الحمزة بلغت المساحة الحالية التي شغلتها المدينة ما يقرب من (1050) هكتار وتوسعت علاقات المدينة بالمناطق المجاورة من خلال شبكات النقل والخدمات.   1
المرحــلة السادسـة 1990--- 2010م: هذه المرحلة شهدت قفزة نوعية في كل شئ حيث استمر النمو السكاني عل جانبي النهر حيث بلغت مساحة المدينة 302الف دونم 2    
 واستحدثت احياء جديدة في هذه المرحلة مثل حي الزهور وحي الجتة وازدادت نفوس ومساحة الاحياء القديمة بشكل ملفت للنظر حيث تشير الاحصاءات لنفوس المدينة 14,112 الف نسمة  3
 وبالمقارنة مع المرحلة الخامسة يضهر الفرق بين نفوس المرحلتين بلغت زيادة 63,600 الف نسمة وهذا الرقم لوحدة يشكل علامة بارزة بالتوسع في كل المجالات ولان المناطق الخضراء تعرف (بأنها المناطق التي يكون القسم الاكبر فيها مغطى او مفروش بالنباتات المختلفة وقد تظم بعض هذه المناطق اماكن مخصصة للجلوس والنافورات والمسطحات المائية ومحطات الاستراحة ------الخ وتعود ملكيتها وصيانتها وادارتها للقطاع الاشتراكي  4 
فقد كان الاهتمام بعدد المتنزهات واضحا وبلغت 42 متنزة وحديقة حسب اخر احصائية لمديرية بلدية الحمزة بتاريخ 2562011 ولان نسبة عدد السكان بارتفاع ستبقى الحاجة قائمة الى المزيد من هذه المناطق الخضراء لان الوظيفة الترفيهية تعد من الوظائف المهمة في حياة سكان المدينة لكونها تنقلهم الى عالم يسودة الهدوء والراحة والجمال بعد عناء العمل ومصاعب الحياة وبعيدا عن الزحام وجو المدينة وضجيجها.  5
1--بلدية الحمزه سجلات الأملاك والأراضي 
2-مقابلة مع السيد قائم مقام قضاء الحمزه بتاريخ 2562011
3--نفس لمصدر أعلاه 
4-قاسم مهاوي الزهيري تخطيط المناطق الخضراء داخل المدينة رسالة ماجستير مقدمة الى مركز التخطبط الحضري والأقليمي بغداد 1985ص10 غير منشور
5--المزار تأليف السيد مهدي القزويني تحقيق الدكتور جودت القزويني ط12005م ص160
 اما الطرق فهي الاخرى توسعت كثيرا لانها تمثل جزء مهما من استعمالات الارض داخل المدينة بسبب حيويتها واهميتها في تخفيف انسيابية النقل لكل من السابلة والمركبات لانها تمثل الشريان الذي يمد المدينة بالحياة.  1 
 وفي هذه المرحلة تم اكساء كثيرا من الطرق الريفية منها طريق الدهمة بطول 11كم وطريق ال عياش وطريق مزرعة الدولة بطول 8كم مماكان لة الاثر البالغ في تطور نمو المدينة وارتباطها بالريف بشكل سريع وللزراعة نصيب من هذا التطور فتوجد في القضاء 7 مقاطعات زراعية وكل مقاطعة فيها مجموعة من القرى كما في الخارطة رقم 11 وشعبة الزراعة التي كانت تسمى ممثلية الاصلاح الزراعي في الحمزة انشأت بتاريخ 1964م تقدم خدمة للفلاحين وحسب المراحل وتبعا للظروف المحيطة والتربية هي الاخرى تحتل الجانب المهم من هذا التطور فبلغ عدد المدارس الابتدائية للبنين 19 في المدينة و28 مدرسة في الريف وعدد المدارس الابتدائية للبنات 12 مدرسة في المدينة و2 في الريف اما عدد المدارس المتوسطة   2
مدارس وعدد المدارس الاعدادية 3مدارس اثنان للبنات وواحدة للبنين وللتعليم المسرع حضور في القضاء فتوجد مدرستان الاولى للبنين والثانية للبنات   3 
والقضاء يعج بالعديد من المناطق الاثرية فبلغت حسب اخر احصائية من مديرية اثار الديوانية بتاريخ 2762011 (61) موقع وحسب المقاطعات كما في الجدول رقم 9 وللصحة نصيب اخر من التطور الذي شهد ه القضاء لان الوظيفة الصحية تعد من الوظائف الاساسية التي يحتاجها سكان المدينة والاقاليم المجاورة بشكل دائم ومستمر بسبب ما يترتب علية من اثار اجتماعية وصحية في حياة سكان المدينة فان توفر هذه الخدمة بالشكل المناسب يعكس المستوى الصحي لسكان المدينة    4
والمؤسسات الصحية الكبيرة وتشمل هذه المؤسسات بالمستشفيات الصحية الكبيرة ذات التخصصات الصحية المختلفة. 
 1--عادل خطاب عمر أثر أستعمالات الأرض على حركة النقل في بغداد الجمعية العراقية لعدد221988ص23
2--مقابله مع الدكتور عباس شمران مدير تربية الحمزه بتاريخ 2562011
3-خالص الأشعب صباح محمود مورنولوجية المدينة جامعة بغداد 1983ص22
4-محمد ربيع صالح العجيلي الخدمات الصحية لمدينة بغدادرسالة ماجستير الى جامعة بغداد كلية الآداب 1989غير منشورة.
فكما ذكرنا سابقا ان مستوصف الحمزة انشأ في عام 1951م ومن ذلك التاريخ الى الآن تسير العملية الصحية بتفاوت وحسب المراحل وحاليا يوجد مستشفى كبير انشأ بتاريخ 1985م وفية كثير من الاختصاصات حيث بلغ عدد الدكاترة حسب اخر احصاء 21 وعدد الكوادر الوسيطة وتشمل الجميع من (290—310 ) والدكتور (حسن البصري )هو اول مدير للمستشفى 251988 وسعة المستشفى من حيث عدد الاسرة كحد اعلى هي 78 سرير.
المبحث الثانيالأوائل
 (1)أول تاريخ ظهر الى لملوم هو 1500م من خلال الرحاله البريطاني لونكريك.
(2)أول شخص كوفىءمن قبل حكومة ياسين الهاشمي في الديوانية هو السيد محسن أبو طبيخ 
(3)أول عشيرة أستوطنت طابوأبو طبيخ هي عشيرة بني عارض 
(4)أول شخص ملك أراضي من قبة الحمزة الشرقي الى قبة السيد أبراهيم هو السيد محسن أبو طبيخ
(5)أول جسرفي الحمزة شيد على حساب البلدية 1931في عهد المتصرف (مصطفى العمري)01931)1932
(6))أول سراي في الحمزة شيد على حساب البلدية بتاريخ1940م
(7)أول مستوصف في الحمزة بتاريخ 2991951م
(8)أول مشروع للكهرباء في الحمزة بتاريخ 1521052م
(9)أول دار بيت للطبيب في الحمزة بتاريخ 2171952م
(10)أول طريق للحمزة شنافية غماس بتاريخ 381953م
(11)أول مدرسة أبتدائية في الحمزة 1931م
(12)أول مدرسة أبتدائية للبنات في الحمزة 1942م
(13)أول أصدار للأداره الملكية بأحداث ناحية الحمزة 1927م
(14)أول تحول الناحية الى قضاء 1974بموجب المرسوم الجمهوري 574في 28101974م
(15)أول أحصاء عن نفوس المدينة (22948)نسمة بتاريخ 19101974م
(16)أول بقعة من بقاع العراق في الزراعة في أواسط القرن الثاني عشر الهجري هي لملوم
(17)أول خراب بالحسكة لأنتقال أهلها الىلملوم سنة 1139هجرية
(18)أول من عهد أليه قائمقام قضاء الديوانية (عبد العزيز ماجد )أو(شاكر حميد)في 5121938م
(19)أول مدير ناحية المليحة هو (علي حميد الطابوقي )
(20)أول مدير ناحية الحمزة (جري بن طعمة آل فريح)وروايه (أبراهيم منيف أفندي)
 (21)أول شاعرة من بني عارض في العارضية هي فطومة بنت جاسم 
(22)أول من هاجر من كربلاء الى البحرين وسكن قرية غريفة 910هجرية هو السيد حسن بن أحمد الغريفي 
(23)أول من دفن السيد أحمد الغريفي ورود قافلة من البحرين عرفوا السيد ودفنوه وعرفوا سكنة تلك المنطقه بالسيد وأهل بيته
(24)أول من لقب بسبع ال شبل وسبع الجبور هو السيد أحمد الغريفي الملقب بالحمزة 
(25)أول من زار السيد أحمد الغريفي من العلماء والأعلام هو العلامة الحجة السيد مهدي القزويني المتوفي سنة 1300هجرية
(26)أول مدير مدرسة لمدرسة الحمزة يلقب بالجعفري 
(27)أول مدرسة أسسها السيد محسن أبو طبيخ مدرسة العكشة 1928م
(28)أول طالب في مدرسة الحمزة(علي نجم والده يعمل سائق في مضخة آل شعلان)
(29)أول مديرة لمدرسةالبنات في الحمزة (موزه من أهالي الموصل)
(30)أول مديرة لمدرسةالحكمة (نجيه محمد )لحد 1952م
(31)أول متوسطة بالحمزة للبنين 1954م
(32)أول مدير للمتوسطة سليم الأمين من أهالي الموصل وكان لا يسمع جيدا
(33)أول مدير ناحية الحمزة وأهتم بالحدائق والأشجار والمنتزهات والتبليط هو (علي أطيمش)
(34)أول تاريخ وصلت له مدينة الحمزة الى مرحلتها النهائية من الأنحطاط بعد أن أرتحل السكان عنها وبقيت أرضها مرتعا للغزلان هو منتصف القرن الثالث عشر الهجري 
(35)أول من سأل السيد محسن أبو طبيخ عن علاقته بالمسز بيل عندما جاء ت بصيغة ممرضةعام 1908م هو الشيخ عبد الرسول العبادي (عم الشيخ عبد اللطيف العبادي )
(36)أول من هجم على مركز الرميثة لأخراج شعلان أبو الجون هم *حبشان الكاطع * جنحيت الكاطع * حمود الراضي * عبد العبار خضير آل عبود * نجم العبدالله * أبو عيون آل حرجان * عاجل الراضي * شعبان الحاجم * داخل العبود وكلهم من عشيرةالظوالم
(37)أول مدير للدفاع المدني في الحمزة المفوض عبد الساده طريف عبادي عام 1979م
(38)أول مدير لفرع مصرف الرافدين في الحمزة (فضل شاطي)
(39)أول مدير لتربية الحمزة عواد هادي عباس 172006م
(40)أول قائمقام لقضاء الحمزة1974م ثابت نايف الهديب 
(41)أول مدير زراعة الحمزة (سهام محمد أمين)
(42)أول مدير لمستشفى الحمزة الدكتور حسن البصري 251988م
(43)أول شخص نزل لملوم وأتخذها قاعده لأمارته حمود بن حمد آل عباس مؤسس بلدة الديوانية  التي أبتدأت أمارته سنة 1160هجرية وأنتهت بموته 1191هجرية 1777م ثم أبنه حمد الحمود الذائع الصيت المتوفي في أواخر سنة1214هجرية
 
السيد محسن أبو طبيخ: للسادة دور كبير في صنع
الانتفاضة المسلحة لصيف وخريف 1920م كانوا السادة العشائريين الرئيسين لقطاع الشامية من الفرات وهم بالاسم هادي الزوين علوان السيد عباس نور الياسري هادي المكوطر محسن أبو بطيخ حيث شارك هؤلاء السادة في ثورتهم التي كانت في الواقع سلسلة من الانتفاضات غير المنسقة مشايخ عشائريون من القطاع المذكور ومن منطقتين الرميثة وبعقوبة وكلهم السادة من كبار ملاك الأراضي حيث كان هادي زوين الذي عمل كصلة اتصال بين الثوار الرئيسين في بغداد و زعماء العشائر في الشامية والعلماء في المدن الشيعية المقدسة نفوذ ملموس في الجعارة   وأبو صخير وكان الياسري وعلوان السيد عباس نفوذ مماثل في المشخاب وللمكوطر في الشنافيةولأبي طبيخ في غماس...(1) 
وقد كوفيء السيد محسن أبو بطيخ بمنحه ارض في لواء الديوانية مقابل الخدمات السياسية التي قدمها لحكومة ياسين الهاشمي ولكنه فقد هذه المنحة بعد الانقلاب العسكري للعام 1936م- ليستعيدها فيما بعد....(2) 
حيث كان أغنى واكبر ملاك الأراضي من السادة العشائريين محسن أبو طبيخ و شقيقه جعفر ماعدا العقارات الواسعة جدا على شط الحلة وشط الشامية كانت ثروة عائلة أبو طبيخ قد قدرت في العام 1926م بحوالي (50000)ليرة تركية ذهب وكان جل طموحهم هو تدعيم هذه الثورة وتصحيحها ولم تكن هناك من طريقة الى هذا في الشامية إلا الانخراط في قوة سياسية وأخرى من القوى المتصارعة ولكن  هذا كان محفوفا دوما بخطر الرهان على الطرف الخطأ ولهذا أصبح الشقيقان عدوان سياسيا ففي العام 1920م قدم السيد محسن دعما قويا للانتفاضة العراقية ضد البريطانيين..     3    
       
1-العراق –الطبقات الاجتماعية والحركات الثورية من العهد العثماني حتى قيام الجمهورية ترجمة عفيف الرزاز توزيع دار المتنبي للنشر والتوزيع بغداد شارع المتنبي     
2-عبد الرزاق الحسيني- تاريخ الوزارات العراقية الجزء الرابع صيرا1935    
3-العراق- الطبقات الاجتماعية ,مصدر سابق ص227                                                                                    
بينما أستعاد السيد جعفر كثير من مشاعره الموالية لهم وفي العام 1922م وكان السيد جعفر شديد التحمس للانتداب البريطاني وكان السيد محسن بنفس الحماس ضده وفي العام 1926م عندما اختلف السيد محسن مع الملك فيصل صار السيد جعفر ملكيا متقدا وفي العام 1930م انظم السيد محسن إلى حزب الإخاء الوطني المعارض الذي يتزعمه ياسين الهاشمي. انظم السيد جعفر إلى حزب الفرات المعادي للإخاء والمؤيد للملك ثم إلى جماعة علي جودت وجميل المدفعي المعادية هي أيضا للإخاء 0وكان السيد محسن مشغولا بإرسال الرسائل إلى مختلف السادة والمشايخ على الفرات لكسب تأييدهم لتركيبة عشائرية تضمن حماية وحقوق الزعماء العشائريين ومقاومة الاحتلال الشامل الذي يمثله ومن اجل دولة دينية للعشائر الشيعة على الفرات لأتدين إلا بولاء اسمي لحكومة العراق والمحافظة على اسمه وسمعته في مركز الضوء على الأقل إن يضمن بذلك معاملة تفصيلية في الأمور المتعلقة بالأرض والعائدات وقد حقق السيد محسن هدفه في العام  1935 م  بعد انتفاضة ناجحة قام بها مشايخ وسادات الديوانية وأوصلت ياسين الهاشمي وحزبه إلى السلطة.. (1            
 
1--السيد محسن ابو طبيخ سيرة وتاريخ 2005 ص200                                               
السيد محسن أبو طبيخ وعشيرة بني عارض تعتبر عشيرة بني عارض من عشائر جبشة الكبيرة وتتصف بالشجاعة والإقدام ولها بطولات كثيرة يذكرها التاريخ وهذه العشيرة استوطنت أراضي طابواأبو طبيخ منذ عهد السيد علي أبو طبيخ جد السيد محسن من اجل الزراعة مع باقي عشائر جبشة إضافة إلى أن أراضيهم في موطنهم المسمى (طحربة) والعارضيات المجاورة لعشيرة آل بو حسان  آلجمجة   التابعة لقضاء الرميثة حاليا ولما آل الأمر إلى السيد محسن بعد وفاة والده السيد حسن أبو طبيخ عام 1902 م جعل من هذه العشيرة الذراع القوي والسلاح الذي يواجه به خصومه  والطامعين من جميع العشائر المجاورة لأرضه . وقد دافعت عشيرة بني عارض عن أراضي السيد محسن واستماتت في الدفاع دونه في مواقع عديدة منها مع عشيرة آل عياش في واقعتين ذهب فيها المئات من القتلى والجرحى . ومع صحن آل شعلان شيخ الخزاعل عندما غزا أراضيهم وعبر الفرات لغزوا أراضي السيد محسن أبو طبيخ لتجده عشيرة بني سلامة أمام غزوشيخ الخزاعل صحن الشعلان فتصدوا له وانتصروا عليه وطاردوه وفلوله المنهزمة حتى احرقوا وهدموا جميع قلاعه التي أقامها في أراضيهم التي اغتصبها في منطقة اطحربةودفعوه حتى شط العوجة وراءه إلى جهة عشائر بني زريج والجبور في الجهة الشرقية من النهر. ثم طلب منهم السيد محسن بعد ذلك إخراج ماتبقى من عشيرة الخزاعل في أراضي الطابوا والذي أقاموا لهم فيها (كرود) على النهر لسقي مزروعاتهم بدء من حدود الرميثة حتى ناحية الحمزة فهاجم بني عارض الخزاعل واقتلعوا كرودهم ورموها في النهر واحدة بعد الأخرى وهدموا بيوتهم وأمروهم بالرحيل عن أراضي طابواأبو طبيخ  ويذكر الرواة بان بني عارض في ذلك اليوم وفي طريقهم لطرد بقية الخزاعل على المتبقين في الطابوا اصطادوا في الطريق أرنبا واخذوا يهوسون وهم سائرون على حافة النهر باتجاه الغرب إلى ناحية الحمزة ويرددون هذه الهوسة (هي الجارح لكهيني نريده) الذي يقصدونه هو احد الخزاعل الذي لهم كرود زراعية في الطابوا حيث يصفون الأرنب بأنه خروف أو كبش جاءو به هدية إلى الخزاعل يستهزئون به وكانت هذه حالة عشيرة بني عارض في البطولة والبسالة. اعتز بها السيد محسن كل الاعتزاز ولكن في أواخر العشرينيات حدثت خلافات بينه وبينهم بسبب هو إن بني عارض لما استوطنوا طابوا أبو طبيخ من حدود مدينة الرميثة حتى مدينة الحمزة
اخذوا يزرعوا به حسب رغباتهم وتملكهم الغرور واستهانوا بوكلاء السيد محسن الذين يشرفون على زراعة أراضيه التي عندهم وصاروا لايمتثلون إلى أوامرهم الزراعية فغاض ذلك التصرف السيد محسن فعاقب رؤساهم في ذلك الوقت فلم ير منهم مايرضيه فأراد إن يظهرقوته ونفوذه لهم حتى لايستضعفون جانبه. (1
فأمرهم بالرحيل عن جميع أراضي الطابو طوعا أو كرها فاشتدت الأزمة بينهم فسارع السيد محسن إلى إسكان عشائر متفرقة في أرضه محلهم ووزعها عليهم وعين وكلاء وسراكيل ينوبون عنه من هذه العشائر ومنها عشيرة العياش وعشيرة بني سلامة وهم من عشائر جبشة وهما حليفتان                                                  
لعشيرة بني عارض ليقصم بذلك ظهر البعير وكذلك استقدم من عشائر بني حجيم آل بو حسان وعشيرة آل جريب وعشيرة الجبور وكون حلفا عشائريا متعددا فلما رأى بنوا عارض هذا التجمع العشائري الذي نزل بينهم اضطروا للرحيل عن كافة أراضي الطابو وعادوا إلى موطنهم الأصلي في العارضيات وأراضي (اطحربة) وبذلك خلا طابواأبو طبيخ لأول مرة من عشيرة بني عارض تماما حتى إن السيد محسن أمرسراكيله ووكلائه الجدد من العشائر المتحالفة التي استقدمها إن لايستخدموا أي فلاح من عشيرة بني عارض في الزراعة وبقي بنو عارض بعيدين عن الطابوا وعن السيد محسن طيلة أكثر من خمس  سنوات حتى بداية عام 1935 م.   فضجروا بنو عاض من هذا الجفاء الذي بينهم وبين السيد محسن وحيث إن موطنهم لا يسعهم للسكن والعيش فتجمعوا فيما بينهم وقرر رؤسائهم مصالحة واسترضاء السيد محسن عند قدومه إلى مضيفه في قرية العكشة حيث العادة في استعراض للعشائر أمام المضيف كما هو معروف ولما تواجد السيد محسن في مضيفه المذكور انتهزت عشيرة بني عارض الفرصة وجاءوا بأرباع العشيرة الأربعة يتقدمهم شيوخهم رافعين راياتهم وأمامهم على ظهور الخيل رؤسائهم ((عناد آل شحل رئيس فرع آل عبد ربه وخليفة آل ساجت ورباط آل خلاوي شيوخ فرع آل حاجي وسوادي آل حسون شيخ فرع آل عون ومفتن آل سعد وريكان محمد علي شيوخ فرع آل عييد وهم أرباع عشيرة بني عارض ومن ورائهم أبناء العشيرة يهزجون الأهازيج ويهوسون مع إطلاق الرصاص في الهواء 

1-السيد محسن ابو طبيخ ,مصدر سابق ص201                                
فلما علم السيد محسن بقدومهم خرج لاستقبالهم بحفاوة بالغة وعندما وصل إليهم تجمعوا حوله من باب مضيفه وتقدم شاعرهم في ذلك الوقت ويدعى (مرعيد)وهو من فخذ الدغافل العارضية وانشد وسط الجموع هذه الهوسة التي تداولها عشائر جيشه ولحد ألان
 (يمحسن لا تبيعش باللزوم نفيد         ************** واحنة نبت بلك والمسير بعيد
 اليصل حدك نقص زيجة ونسطرة منيد   ********       رد ما مش تركة من عضامة)
بعدها امر السيد محسن بالدخول الى المضيف واعد اهم وليمة كبرى تكريما لهم وتصالح معهم واعادهم الى فلاحة اراضي الطابوا على ارباعهم الاربعة لزراعتها وقام بترحيل باقي العشائر من بينهم. فعادروا بنو عارض مرة اخرى الى اراضي الطابوا ولكن بعهد مكتوب من السيد محسن بان لا ينافسهم في حق الفلاحة اي من العشائر الاخرى ولا يطردون مرة ثانية . وهذه سابقة لم تحصل من احد قبل ذلك ولم تتمتع بها عشيرة من قبل فصاروا يتفاخرون امام العسكر بمثل قول: ((عارضي وبالطابو)) بمعنى من مثله من باقي العشائر وبقى بنو عارض يزرعون الطابوا ولكنهم تعهدو وشيوخهم وسراكيلهم بالامر والطاعة الى وكلاء السيد محسن الذين ينوبون عنه على زراعة الارض . وبقية هذه العشيرة على هذا الحال هم فلاليح طابوا ابو طبيخ حتى يوم 14 تموز1958م حيث قضي فيه على الحكم الملكي وحل محله النظام الجمهوري في البلاد فعقدت لهم الدوله أراضي الطابوبالكامل لزراعتها والمسماة الآن مقاطعة طابو أبو طبيخ وجميع المضخات المنصوبة على شط الحمزة العائدة الى ابوطبيخ بعد الأستيلاء عليها من قبل الحكومة الجديدة فأصبح بنو عارض اليوم هم المتعاقدين فعلا لأراضي طابوأبو طبيخ من قبل حكومة الجمهورية العراقية ولا يزالون لحد الآن  (1
 
1-لمصدر نفسه ص56 57 58 لمؤلفه السيد احمد ابو طبيخ مطبعة الزمان بغداد 2005م                                                                           
السيد محسن ابو طبيخ والخزاعل ارادت الحكومة العثمانية تامير رئيس عشيرة من الخزاعل على منطقة الديوانية ليكون معتمدا لديها بعدما كانت تطارد عشيرة الخزاعل ورؤسائها وتصدهم ايام زعيمهم (حمد ال حمود). فاستشار والي بغداد العثماني بذلك السيد محسن ابو طبيخ وطلب منه ان يختار له احد شيوخهم ليعتمده وليوله مشيخة الخزاعل في الديوانية وفعلا اشار عليه السيد محسن واجاب طلبه وجلب له احد شيوخ الخزاعل ويسمى (صحن ال شعلان) وقابل الوالي وقدمه له في بغداد وايد انه الكفؤ لهذه المسؤولية من بين شيوخ الخزاعل الاخرين وكان للحكومة العثمانية تقليد هو اذا نصب شيخا معينا على عشيرة ما في منطقة معينة البسته لباس يشبه الجبة يسمى ((كرك)) ويزودون الولاء في المدن والاقاليم والنواحي والاقضية بتعليمات تنص على مساعدته والاستعانة به في امور القبيلة والقبائل الموالية والمجاورة وكان ذلك من نصيب الشيح (صحن ال شعلان) من خلال ترشيحه وتزكيته من قبل السيد محسن فكان صاحب الفضل في ذلك الاختيار من بين عدد من شيوخ الخزاعل الذين هم اكبر منه سنا وابرز منه شانا ولكن هذا الرجل عندما تولى الشيخة واخذت له الطاعة من العشائر اظهر عدم الوفاء للسيد محسن وغدر به واخذ يجمع الجموع التي صارت تحت امرته لغزوا اراضي السيد محسن الواقعة عند عشيرة بنو سلامة من اراضي الطابوا الواقعة بين شط العطشان ونهر الفرات الكبير وعندما عاتبه السيد محسن على ذلك ادعى بانه يقصد اراضي بني عارض المجاورة لاراضي السيد محسن مما حدى بالسيد الاتصال بشيخ عشيرة بني سلامة ويدعى  (مريعي الحمور) وهذا الرجل معروف بشجاعته فحذره من غزو محتمل من الشيخ (صحن) لاراضي السيد محسن التي بحوزته وانذرهم لاخذ الحيطة والحذر فاستعد لذلك وبتجهيز من السيد محسن بالمال والسلاح والرجال ايضا من الاحلاف وبعدها هاجم الشيخ صحن كما هو متوقع اراضي منطقة ((طحربة)) والعارضية وهي اراضي عشيرة بني عارض قرب الرميثة واسكن فيها المجموعة الغازية فيما فرت عشيرة بني عارض الى اواسط الطابوا وبعدها كشف الشيخ صحن عن نواياه كاملة بان ارسل رسول الى الشيخ (مريعي الحمور) شيخ عشيرة بني سلامة في اراضي السيد محسن يطلب من تسليم تلك الاراضي له سلما وهي اراضي منطقة ابو حياة عند بني سلامة وهي ملك صرف (طابوا) الى السيد محسن  وهدد بانه اذا لم تسلم هذه الاراضي فانه سيشن عليها حربا كما فعل مع عشيرة بني عارض فكان جواب الشيخ (مريعي الحمور) للرسول ان ارسل بيده طلقتين  من خزامه وعتاده الى الشيخ صحن وقال له قل للشيخ صحن الذي ارسلك مهددا ((هذا الجواب والموعد الصبح)) فارسل الرسول الجواب وكانت الموقعة التي سميت عند عشائر جيشة (معركة صحن ال شعلان) وسمتها عشيرة بني سلامة معركة الشاطئ التي استمرت يوم وليلة انهزم بعدها الشيخ صحن وجموعه وفر مع جموعه وعبروا النهر الى ناحية عشيرة بني عارض التي هزمها سابقا . فقام السيد محسن بتحشيد بني عارض وحثهم على الثار وازدادوا حماسة لذلك بعد هزيمة صحن امام عشيرة بني سلامة فهاجمته عشيرة بني عارض بشكل مباغت واخرجته ومن معه من جميع الاراضي التي احتلها منهم فهربوا وعبروا النهر الاخر شط الديوانية الى الجانب الايسر من جهة عشيرة الجبور واستولى بني عارض على ما تبقى للشيخ صحن من قلاع وتحصينات وقتل من اتباعه المئات ما انعكس ذلك على موقف الحكومة العثمانية فيه بعد هذه الهزيمة بان سحبت الحكومة ثقتها من الشيخ صحن وابلغوه بانه لم يعد الشيخ المعتمد من قبل الدولة العثمانية وانهم سيقلدون غيره لهذه المشيخة فكان ذلك بسبب عدم وفاءه وغدره بالسيد محسن وقد احتفلت عشيرة جيشة بانتتصارها على الشيخ صحن وبطرد الحكومة له ذلك بان استعرضت عشائر جيشه امام مضيف السيد محسن في منطقة الطابوبالهوسات ولأهازيج التي اشتهر قسم منها وجرى على الالسن منها اهزوجة (هوسة) من احد الشعراء ذاكرا فيها بدلة المشيخة (الكرك) التي تبسهاالحكومة العثمانية للشيخ المعتمد التي لبسها الشيخ صحن ال شعلان وهي: (من بي محسن كركة يردة) وقد شاع صدى هذه الهوسة في طول الفرات وعرضه لان السيد محسن البس الشيخ صحن ال شعلان بدلة الكرك العثمانية ثم نزعها عنه بسبب غدره وبقي صحن ال شعلان ضائعا بعد ذلك حتى طواه النسيان الى ان مات (1
 
1-المصدر نفسه ص362 363 
السيد محسن ابو طبيخ ومجالس القبول  كان زعماء بغداد ورجال الفكر والسياسة والاعتماد على عقد اللقائات الاسبوعية المتوالية وبمواعيد محددة لكل واحد منهم يجتمعون في بيت احدهم تسمى تلك الاجتماعات ب ((القبول))  يناقشون فيه امور الفكر والادب والسياسة وكان يوم قبول السيد محسن ابو طبيخ هو مساء الثلاثاء ليلة الاربعاء من كل اسبوع وعلى مدار السنة وكان وجوه المجتمع الثقافي والسياسي والادبي تحضر هذا الأجتماع في دار السيد محسن المعروفة في شارع أصفر في الكرادة الشرقية بغداد حيث كانت الدار مميزة ومعروفة في منطقة الكرادة  وهي تتكون من ثلاث طبقات ويبدأ حفل الاستقبال عند الساعة السادسة مساءا حيث يبدا الضيوف بالوصول وهم الوزراء والاعيان والنواب وشيوخ العشائر والادباء والكتاب والشعراء ورجال الصحافة وعندما تجتمع هذه الشخصيات يكون المجلس شائقا وحافلا . يكون السيد محسن في استقبال الضيوف وتقديم القهوة والشاي والعصير والمأكولات الخفيفة وتدور النقاشات المختلفة حتى الساعة التاسعة مساءا يكون السيد محسن في توديع الجميع واحد بعد الاخر وفي خريف عام 1956م شهر ايلول من الحاضرين احد الشخصيات الادبية وهو شاعر وخطيب من خطباء المنبر الحسيني وهو الشيخ عبد الرسول العبادي وهذا الرجل من اصدقاء السيد محسن ومن الشخصيات الادبية الطريفة ومعروف لدى اهل بغداد واهل الفرات فتوجه الشيخ عبد الرسول العبادي بسؤآل الى السيد محسن وكان في نهاية المجلس وقال: هل اطلعتم ما كتبه عنكم وداي العطية في كتاب الديوانية قديما وحديثا الذي يذكر فيه انكم من اصدقاء  المسزز بيل ولقد اعطتكم مئتي ليرة جعلتكم تزودونها بالتقارير عن النجف والكوفة والشامية وحتى من الشعبية وما الى غيرذلك في عام 1908م عندما جاءت بصيغة ممرضة للتطعيم ضد الجدري وقد بقيتم صديقا حميما لها وللانكليز حتى بعد ذهابكم الى الجهاد ضد قواتهم في الشعبية لم تنقطع تقاريركم عن الحركات العسكرية واستمرت علاقاتكم السرية حتى النهاية؟ وكان معروف عند السيد محسن عندما يروم مداعبة شخص يسبق كلامه بضحكة خفيفة فلما سمع ذلك من الشيخ عبد الرسول العبادي ابتسم ثم اجاب قائلا: ان الانكليز اذا احتلوا اي بلد في العلم او حكموه وكانت لهم علاقة به وبأهله فانهم ينشرون كل ما لديهم من معلومات واتصالات وتقارير يعتبرونها سرية وينشرونها بعد ان يمرعليها خمسون عاما ويطلع عليها الراي العام ويقراها القريب والبعيد وعادتهم انهم بعد تلك المدة لا يخفون خافية ويفتضح فيه المستور ويتضح فيه العدواوالصديق ويعرفون الملأ من كان من اصدقائهم او عملائهم او المرتشين او المرتزقة وممن كان عدوا لهم وخصما لوجودهم وهذا سوف يجيب عنه الانكليز انفسهم والتاريخ سوف يظهر الحقائق وتطلع عليها الاجيال القادمة عندها يتضح من هو المخلص لبلده وامته ومن هو الخائن والمرتشي والعميل فانا الان ليس عندي اي رد على شخص يكتب بهذا المستوى ويعاني من هكذا مرض بعد ذلك الحديث ودع الشيخ عبد الرسول العبادي وغادر المنزل (1
السيد محسن متصرف كربلاء جرى تنصيب السيد محسن ابو طبيخ في 6 ت1 1920 واقيم احتفالا كبيرا في دار البلدية الواقعة في ساحة الميدان وقد احتشد في الساحة جمهور غفير من الناس منهم نحو الف رجل من حملة البنادق وحضر الاحتفال عدد من الرؤساء والوجهاء وكان من بينهم رجال الحركة الوطنية في بغداد الذين التجئوا الى كربلاء كيوسف السويدي ومحمد الصدر وجعفر ابو التمن وعارف حكمت وطه البديري كما حضر ضاري الظاهر شيخ زوبع والميرزا احمد الخرسلن الذي كان مرسلا من الشيخ فتح الله الاصفهاني لتمثيله في الاحتفال وصل السيد محسن الى مكان الاحتفال قوبل بالهتافات والزغاريد واطلاق الرصاص وصعد علي البازر كان الى سطح دار البلدية حيث رفع العلم العراقي عليه والقي بعد ذلك خطبة حماسية ثم اعقبه جميل قبطان بخطبة مثلها ثم القى جميل عزمي قصيدة من نظمه تحية للعلم العراقي هذا مطلعها
بشراك ياكربلا قومي انظري العلما********** على ربوعك خفاقا ومبتسما                                                                                                                       وانطلقت الهوسات تحي العلم وهذه بعضها (هي بيرغنا هي بيرغنا***شمحلاك ترفرف بيرغنا ****ظل عالي ظل عالي *****لاتهاب طوابة ظل عالي )ومن الطرائف التي تروى حول تنصيب ابو طبيخ رجل من الايرانيين الساكنين في كربلاء لم يفهم فحوى ما جرى فهو تارة يشهد احتفالا بقدوم فهد بن بطيخ الى كربلاء وتارة يشهد احتفال تنصيب محسن ابو طبيخ فقال متهكما (مرة ابن بتيخ ومرة ابو تبيخ وماهصنالابتيخ ولا تبيخ)لم تدم حكومة ابو طبيخ سوى ايام معدودة فبعد ستة ايام من تنصيبه متصرفا سقطت طويريج بيد الانكليز فارسلت كربلاء وفدا الى الانكليز تعرض خضوعها واضطر ابو طبيخ الى الفرار من كربلاء كذلك من الهوسات الشعبية التي هزت المحتفلين برفعه والهبت نار الحماسة في قلوبهم هي (رف لا تتراعش يلهيبة)) (2 

1--لمحات اجتماعية من تاريخ العراق الحديث/الدكتور علي الوردي ج5 القسم الاول/ص322 323  
 2- الثورة العراقية الكبرى/عبد الرزاق الحسيني ص347                                              
السيد محسن ابو طبيخ يبايع الملك فيصل السيد محسن ابو طبيخ واحد من عشرة ممن بايع الملك فيصل بعد ان هربوا الى الحجاز هم وكل من                                                                            
1-السيد علوان الياسري
2-السيد نور الياسري
3-محمد جعفر ابو التمن 
4-الحاج صلال الموح 
5-الحاج مهدي الفاضل
6-الشيخ شعلان الجبر  
7-السيد هادي المكوطر
8-الحاج رايح العطية  
9-السيد محسن ابو طبيخ
10-الحاج مرزوك العواد
11-علوان الحاج سعدون
12-عمران الحاج سعدون 
وقد رجع الشيخ عمران الحاج سعدون من البطن الى قبيلة في الهندية ليشاركها مصيرها فاعتقل وبقي في الاعتقال حتى صدور قانون العفوا العام اما اخوة الشيخ علوان الحاج سعدون فقد واصل سفره الى حايل ولبث فيها اسبوعين ثم عاد الى العراق بسبب وضعه المالي ولما وصل هؤلاء العشرة (جبل حايل) كتبوا الى الملك حسين يعلمونه عن امرهم فجاء الجواب الى ((ابن رشيد)) بان يؤمن ايصالهم الى المدينة فقام الامير هذا بالواجب فوصلوا المدينة في اليوم السادس والعشرين من شهر رجب ونزلوا ضيوف على الملك علي ثم طلب اليهم الملك ان يذهبوا الى مكة لان الامير فيصل قادم من اوربا فذهبوا اليها سراعا وكانوا ضيوف الملك حسين طبعا فاخبرهم جلالته بان الامير فيصل عاد من لندن وهو يحمل استقلال العراق لانه لا يريد العودة الى سوريا بسبب ما حدث له مع الفرنسيين وطلب اليهم ان يتنازلوا عن البيعة التي بايعوها الامير عبد الله من قبل الامير فيصل فاجابوه الى ذلك فلما قرر الملك الامير فيصل الحركة الى العراق صحبه خمسة منهم وبقي الخمسة الاخرون في مكة لاداء فريضة الحج (1 
اما الذين عادوا معه فهم                                                  1- السيد نور السيد عزيز 
2-السيد علوان الياسري 
3-الحاج مهدي الفاضل
4-الحاج صلال الموح 
5-شعلان ال جبر 
والسيد محسن ابو طبيخ واحد من الذين بقو في مكة لاداء فريضة الحج 
جواب الزعيم ابو طبيخ الى السيد عبد الرزاق الحسيني 
حضرة الماجد الفاضل السيد عبد الرزاق الحسيني المحترم بعد الاحترام                                                            لقد وقفت على ما دونتموه بخصوص ثورة الفرات الاوسط وكونها كانت مستقلة عن ثورة اهالي بغداد الفكرية وعن حركات العراق في سوريا واني أؤيد لكم ما ذهبتم اليه وتحققتموه هو الصحيح والاسباب التي دفعت العلماء والزعماء الى ذلك ماهي الا حب الوطن وتخليصه من الاستعمار هذا ولكم فائق الاحترام بغداد 8 تشرين الاول1934   (2 
  
1--الثورة العراقية الكبرى/مصدر سابق ص332 333  
2--الثورة العراقية الكبرى/مصدر سابق ص392 
السيد محسن ابو طبيخ
نسب البو طبيخ ال ابي طبيخ علويون ينتهي نسبهم الى ابراهيم المجاب بن محمد العابد بن بن الامام موسى بن جعفر عليهم السلام وهم اهل زراعة وبيتهم له رفعة وسمعة في الفرات الاوسط واصل هذه العائلة من الاحساء وكانوا يعرفون سابقا باسم السادة المسا يحجي  كان جد هذه العائلة السيد علي المدني قد جاء مهاجرا من الاحساء الى العراق من اجل طلب العلم وتوطن الحلة وتوفي فيها بعد ما حصل على ما ارد عن ولدين السيد مهدي والسيد هادي وكل واحد منهم تكون منه بيت وكانا هذان السيدان قد وفدا بعد وفاة ابيهما على حمدبن حمود شيخ الخزاعل المتوفي سنة 1414هجرية في منزله في لملوم فاكرم شيخ الخزاعل وفادهما عليه واعطاهم ارضا زراعية من اراضي قبيلة بني مالك وهي الارض المعروفة اليوم باسم ((الايشان)) الملحقة بناحية الرميثة وكتب لهما بها ورقة شرعية لا تزال نسختها الاصلية موجودة عند احفادهمها وصورتها ((وجة تحرير هذه الكلمات وانا الفقير الى الله الغني انا ياحمد ال حمود باني اقر واعترف بان قد ملكت السيد مهدي والسيد هادي واولادهما الارض المعلومة ابو جنديلة والرملة والحرقسه وهبيد واربة من حد ابو ذبل من دوب شيخ راشد الى صدر شيب عباس الى الكرود الى حد الحيو الحففافه الى مجرى اكرم بن عبود وقد تملكوا السادة    ( المذكورين )على ما اعتقد هذه الارض المذكورة من ارباب اهلهاال التوم والعواتي وال شويجة ومن شيخ بني زربج تملكوها باذني وقد تصرفوا بها بوجودي ورضائي وانا قد ملكتهم جميع هذه الارض المذكورة ملكا صحيحا لتصرفهم به ورجاءا بذلك ثواب من الله وجزاءا من رسوله (صلى الله عليه واله وسلم) وجدتهم الزهراء سلام الله عليها وابائهم الائمة الطاهرين صلوات الله والملائكة والناس اجمعين فهذه لعنة تامة ممن بدله بعدما سمعه لوقت الحاجة وكفى بالله شاهد ووكيل))   تحريرة في شهر جماد الثاني سنة 1208هجرية 
الشيخ حمد الحمود الختم 
وكان السيد ادريس يسمى بابي طبيخ لكثرة مايبذله فيه في ايام القحط حتى انه كان يصب الطبيخ  (الارز المطبوخ)فوق الحصير والبواري لعدم شيء بسعه0(1 

1--دراسات عن عشائر العراق /حمود الساعدي- مكتبة النهضة بغداد ص143 144 بتصرف
ويشير حمود الساعدي في كتابه دراسات عن عشائر العراق بان قائمقام الديوانية (شبلي باشا الدروزي) في سنة 1228هجرية تمكن من القاء القبض على شيخ الخزاعل مطلك بن كريدي بن ذرب وارسله مخفورا الى بغداد ومن هناك نفى الى اسطنبول ولما تم لشبلي ذلك اخذ يتعقب الخزاعل حتى تمكن منهم وشتت شملهم ومن ثم وزع اراضيهم على جماعة من رؤساء العشائر الفراتية وبعض الوجهاء وكان من بين اراضي الخزاعل المستولي عليها اراضي السليمانية العائدة ال ال غانم والكهوية العائدة الى ال كهو والعنتاكية العائدة لآل داوود فقد اعطت بالالتزام للسيد ادريس والسيد حسن ابو طبيخ وهي الارض المعروفة اليوم باسم اراضي الطابوا الواقعة غرب نهر الديوانية التابعة اداريا الى ناحية الرميثة ومات السيد ادريس بن السيد عبد العزيز ابو طبيخ في ارض الجمجمة عن ولد واحد هو السيد علي وهذا تزوج في الارض المذكورة بابنة مهدي بن خنجر بن حمدال  حمود شيخ الخزاعل فانجبت له حسن وتوفي السيد علي في ارض الجمجمة بحدود 1290هجرية .

 
حمد ال حمود اكبر اعلام عشيرة الخزاعل القحطانية وابرز رجالها الشيخ الذائع الصيت الذي تغنى به الشعراء اذ قال احدهم :  
يا سيدا عزت خزاعة كلها فيه******* وعزبه الغريب الابعد                                                                                          وتاريخ الخزاعل حافل بالكثير من المواقف العربية الاصيلة والأحداث التي لا حصر لها وكلها تصب في بحر من المكارم والفروسية والشجاعة والمروئة العربية وفي زمن مضى كانت لهذه العشيرة العربية النفوذ المطلق على معظم الفرات الاوسط باريافه وقراه وانهاره. ولو رجعنا الى التاريخ القديم لادركنا بان (مهنا بن علي) كان اول أمير لعشيرة الخزاعل وفي زمن وقعت الكثير من الاحداث (1)
ولابد من ذكر حقيقة هي تعد حقبة حمود ال حمد من اكثر الحقب ازدهارا من الناحيتين الاقتصادية والادارية فقد كانت الخزاعل تزود بغداد بما يوازي نصف انتاج العراق من الرز0(2) 
كما ان الشعراء والادباء الذين وقفوا ضد العثمانيين وجدوا ملاذا امنا عند الخزاعل لهذا عاشوا ردحا من الزمن في ظل حمايتهم ورعايتهم واخذت الروح الادبية تنمو في ظلهم (3)


1-دراسات ميدانية للعشائر العراقية /رحيم مهدي الشحماني ج2 بغداد- دار الشؤون الثقافية لعام 2009 ص 166 
2-هاملتون حب وهارولد براون المجتمع الاسلامي والغربي الجزء الثاني ترجمة احمد عبد العظيم ومصطفى واحمد عزت عبد الكريم القاهرة 1971 ص100           
3-يوسف كركوش الحلي تاريخ الحلة القسم الثاني (النجف 1965) ص134 رسائل محمد يونس الجلجي مخطوط في مكتبة الشيخ وادي العطبة     

ويعتبر الشيخ حمد ال حمود من اشهر زعماء الخزاعل ذكرا وذكره لم يزل يتردد في المحافل الريفية والاندية الفراتية منذ عهده حتى اليوم ويشهد بقضاياه في الخصومات ويتمثل في شجاعته وبنباهته وكرم اخلاقه في تلك المناسبات وللشيخ حميد نصار اللملومي النجفي المتوفي سنة 1225ه او 26 في مدح هذا الزعيم قصيدة من البذل هي 
ايها الراكب بقرى شقق البيد *******   على امثلة السيد واشباه القنا الميد                                                                                               وللشيخ محمد بن يونس الجليحي الحسكي النجفي المتوفي في حدود سنة 1230هجرية ثمان رسائل مطوله راسل بها الشيخ حمد ال حمود من النجف الاشرف وقد وشح كل واحدة من هذه الرسائل بمقطوعة شعرية من نظمه في مدح هذا الزعيم بالاضافة ما اشتملت عليه هذه الرسائل من وصف شامل لحمد ال حمود والعصر الذي كان يعيش فيه وكذلك السياسة التي كان يشجعها مع رؤساء العشائر التابعين له في حالة تمردهم عليه.(1 
وسيباية قلعة حمد ال حمود معروفة في منطقة العادليات جنوب شرق لملوم (قضاء الحمزة الشرقي) حاليا كان يلجا اليها حين يعجز عن مواجهة عسكر الولاية وتحتل مساحة كبيرة يحيط بها سور من الطين يصل طوله الى 5 كم وتقع حاليا قرب ديار عشيرة ال بو موسى من الاعاجيب ويصلها طريق قرب البيداء التابعة الى قضاء الرميثة (2 
وسيباية حمد ال حمود شيخ الخزاعل التي وقعت معركة ((العليبي)) المتقدم ذكرها لا تزال ماثلة تعرف بالنسبة اليه وقوعها في نهاية نهر الرملة المندرس على مسافة حوالي 30كم من غربي بلدة الحمزة الشرقي وهي تشغل مساحة من الارض تقدر بنحو 300 دونم وان كل ضلع من اضلاعها الثلاثة يبلغ طوله اكثر من 500م وفي كل ضلع ثمانية ابراج كبيرة وسمك جدارها 500م. (3 
اما شهرة الشيخ حمد ال حمود فقد ذاعت لاسيما ذكائه وفطنته وفي رسالة لاحد معاصريه كتب فيها قائلا ((يا من خمدت فيه شوكة اهل العراق واندرست اراء ذوي الشقاق والنفاق ومع ان العراق بلاد قد علا لهيبها وعظم    وسطع وميضها وفقد وعيضها وتكاثرت فيها الخطوب واشتدت فيها الكروب فجنابكم هو المندوب اليها والمتسلط عليها (4
41دراسات من عشائر العراق /الخزاعل احمد الساعدي ص43                          
2--دراسات من عشائر العراق ط ص56 حمود الساعدي                               
3-بحوث عن العراق وعشائره /الشيخ حمود الساعدي ص222          -4--حمود الساعدي /مصدر سابق ص44 نقلا عن رسالة الشيخ محمد يونس الجليحي الحسكي المتوفي سنة 1230هجرية                                                                         
كثيرة هي الروايات التي سمعتها وقرات عنها تتحدث عن شخصية حمد ال حمود واكيد انه يوجد اناس غيره عاشوا في الازمان الماضية ويتمتعون بمواصفات عالية الا ان ذكر حمد ال حمود طغى عليهم كثيرا واعتقد ويشاطرني الراي الكثير ان مشيئة الله لها يد في ذلك وهذا يعود الى دراسة    عما كان يعمله حمد ال حمود واحترامه لال بيت رسول الله صلوات الله عليهم وسلامه من خلال احترامه للسادة بشكل عام ومعرفته المنزلة الرفيعة التي يتمتعون بها والامثلة كثيرة منها التي ذكرت في هذا الكتاب في حقل ال بو طبيخ وكتابته وصية محررة بالتمليك اضف الى هذا اني سمعت جد عن جدان حمد ال حمود اعطى ارض ((الدانك)) الى السادة ال بو غنيمة على برهان لهم وهية للسادة بشكل عام وحاليا عشيرة السادة ال بو غنيمة تعيش على هذه الارض شاكرة فضل حمد ال حمود   *الدنك منطقة في ناحية الهلال التابعة الى قضاء الرميثة يسكنها السادة ال بو غنيمة وفيها دار السيد غانم عبود عيسى ابو غنيمة واكد لي هذه المعلومات الشيخ سعران حمود ال عواد ويلتقي بحمد ال حمود بالجد السادس في مقابلة له بتاريخ 20/7/2011 اضف الى ذلك حكمه بالعدل والعدل اساس الملك حيث الحكمة يستلهمها من خلال معرفته الدقيقة بالناس وحسن اختياره لهم ومن الروايات المتواترة التي تدل على حسن اختياره حادثة الشخص الذي كان يمتهن تربية الجاموس (علي ال صويح) وتقريبه منه واحترامه واستياء الخزاعل منه على هذا الاختيار وخضع لاختبار معروف ومتداول ونجح فيه وزادت منزلته ولنفس الشخص حكمة عندما قربت وفاته ترك وصية انه اذا غسل وكفن يتركوا يده اليمنى ظاهرة من الكفن وفي وقتها استغرب الناس من هذه الوصية الا انها موعظة فهمها حمد ال حمود موجهة له معناها ان الانسان مهما كان يملك من الاموال والاراضي وكل شيء يخرج من الدنيا فارغ اليدين ولسان حاله يقول العمل الصالح هو الباقي وهو الذي يسير معك الى المكان المعهود ما اعظمها من وصية في وقت كان فيه الجهل وقلة الاطلاع هي السائدة وتوجد اشياء كما اعتقد قد تكون خافية علينا الان تشترك في بروز هذه الشخصية (حمد ال حمود) وسياتي اليوم الذي يكشف فيه المستور والله اعلم ولا بدلنا بعد ان تحدثنا عن شخصية (حمد ال حمود) علم من اعلام الخزعل الان نسلط الضوء على هذه العشيرة فاذا اخذنا اللغة اولا كما يشير ابن منظور لسان العرب الجزء الرابع تصحيح  محمد عبد الوهاب يقول خزع عن اصحابه تخزع خزعا وتنخزع تتخلف عن المسير وخزع عنهم اذا كان معهم في مسير فخنس عنهم اي انخزع وتخلف ويقال انخزع العود انخزاعا اذا انكسر وانخزع الحبل انخزاعا اذا انقطع وانخزع متن الرجل اذا انحنى من كبر وضعف وسميت خزاعة بهذا الاسم لانخزاعهم عن الازد الى الحجاز لانقطاعهم عنهم ايام خرجوا من مارب ويقول الشاعر                                                                                               فلما حللنا ببطن من خزاعة تخزعت عنا في جموع كراكر (1
 وسموا خزاعة لانهم انخزعوا من قومهم الازد حيث اقبلوا من مارب فنزلوا ظهر مكة وقيل خزاعة هي من الازد وهم بنو عمرو بن ربيعة وهي لحي بن حارثة والخزاعل والخزعلة.(2
والخزاعل جمع خزعل وهو ابن الضبع والتسمية به شائعة ومن مراجعة صبح الاعشى تبين ان طيا تقسم الى قبائل عديدة والرئاسة منهم للخزعلة في انحاء مصر. (3 
ولهذه العشيرة تاريخ حافل في صد الوهابية منها ما ذكره المحامي عباس العزاوي في كتابه تاريخ العراق بين احتلالين حيث يذكر انه وردت حدرة من الوهابية (سابلة) فصادفها الخزاعل فقتلوا منها 300 رجل حيث جاء الخزاعل الى النجف للزيارة فحدثت هذه الواقعة خلاف الشروط المعطاة الى سعود بن الامير عبد العزيز السعود ولذا لم ترق هذه الحادثة للوزير وتاسف كثيرا لوقوعها حدثت هذه الواقعة سنة 1214هجرية ولما سمع الامير عبد العزيز السعود طلب من الحكومة العراقية دية المقتولين والا نقض عهده..(4 
 
  1-ابو بكر بن الحسن بن دريد جمهرة اللغة الجزء الاول تحقيق رمزي منير بعلبكي بيروت 1987 ص594 ابي الحسين احمد ابن فارس بن زكريا معجم مقايس اللغة  تحقيق عبد السلام محمد هارون بيروت دت ص177 2-
-ابن منظور /مصدر سابق ص82
3--عشائر العراق عباس العزاوي المجلد الثاني مكتبة الحضارات لبنان ص142
4--تاريخ العراق بين أحتلالين المحامي عباس العزاوي المجلد السادس –مكتبة الحضارات ص164وص166بتصرف

 في العشرين من حزيران عام 1920م قام الضابط السياسي البريطاني في منطقة الرميثة  بأعتقال شعلان ابو الجون زعيم عشيرة الظوالم احدى  فروع قبيلة بني حجيم بسبب امتناعة عن دفع ضريبة الارض للسلطات الاستعمارية . ويقول البزاز ان اعتقال الشيخ كان قد تم بسبب مواقفه المعادية للانكليز ولم يكن امتناعة عن دفع الضريبة الا ذريعة لا تخاذ ذلك الاجراء    1
1 وعلى اثر ذلك قامت وحدات مسلحة من افراد القبيلة المذكوره بنفس اليوم بأقتحام الرميثة واطلاق سراح الشيخ السجين وما لبثت الثورة ان عمت الرميثة برمتها     
1- عبد الرحمن البزاز 27/8/1920 صــــ34 
2- ثورة العشرين التحريرية في العراق ترجمة – د.عبد الواحد كرم المؤلف ل.ن كوتلوف صـــــ181 
 حيث امر بتوقيف شعلان تمهيدا لا ارساله بالقطار فألتفت شعلان الى ابو عيون الذي كان يرافقه اذهب الى غثيث واخبرهم انهم اوقفوني وسيرسلوني الى البصرة واني بحاجة الى خرجية ثمان ليرات المانية فأعتلى ابو عيون ظهر جواده متوجها الى مضارب الظوالم وماهي الا لحضات حتى بلغ مضيف غثيث فأستقبله غثيث مستفسرا عن مصير ابو الجون فأخبره ابو عيون عن توقيفه بالسراي وانه يريد ثمان ليرات المانية بالسرعة . فأنتدب غثيث عشرة رجال من عشيرة الضوالم المعروفين بشجاعتهم وصلابتهم لاخراج شعلان ابو الجون وهم 
حسان الكاطع
جنحيت الكاطع شقيق حسان اولاد عم غثيث 
حمود الراضي 
عبد العبار 
خضير العبود 
نجم العبدالله 
ابو عيون ال حرجان شقيق غثيث 
عاجل الراضي 
شعبان الحاجم 
داخل العبود وكلهم من عشيرة الظوالم 
فتوجه هؤلاء الرجال العشرة الى سراي الرميثة يحملون اسلحتهم لانقاذ رئيسهم من السجن ثم تبع غثيث العشرة الاولى بستين مسلح من الظوالم يقفون قرب محطة القطار الواقعة في الجهة الغربية من نهر الرميثة  في قبالة بناية السراي ليكونوا سندا لجماعة حبشان العشرة الذين يتولون اخراج شعلان من السجن فوصل  حبشان  وجماعتة واطلقو النيران على الحراس فقتلوا اثنين منهم وفر الباقون واخرج شعلان من السجن وتوجهوا الى منازلهم  1

1-البطولة في ثورة العشرين السيد عبد الشهيد الياسري مطبعة النعمان 1966 صـــ173 
فكانت تلك الرصاصات أيذانا باعلانا الثورة في العراق .تلك الثورة التي كان وقودها الفلاحون وكانت اسلحتهم بدائية كما في الشكل 13 وقديمة البنادق فقط مع وجود اغلبية منهم دون سلاح اما القوات البريطانية في العراق فكانت بقيادة هالدين وتضم (133)الف جندي منهم 4200بريطاني والباقي من جنسيات مختلفة اغلبهم من الهنود     1

1- ارنولدولسن الثوره العراقية ترجمة جعفر الخياط بيروت 197 صــــــــ10 

وكانت هذه القوات مدربة تدريبا جيدا ولديها اسلحة متطورة منها المدافع والطائرات .امتدت الثورة  بسرعة الى مناطق العراق المختلفة فأعلنت الثورة في النجف يوم 2 تموز ورفع علم الثورة العربية على سراي الحكومة واسرع الناس الى الجهاد وتمكن الثوار في الرميثة من قطع سكة الحديد ومقاتلة القوات البريطانية التي زحفت نحو الرميثة وحاصروها حصارا شديدا على الرغم من قصف الطائرات البريطانية مما اضطر القوات البريطانية الى التراجع نحو الحلة .وفي الشامية استطاع الثوار السيطرة على المدينة واجبرت الحامية البريطانية على الانسحاب الى الديوانية وقد شجعت هذه الانتصارات مناطق العراق الاخرى لإعلان الثورة وتمكن الثوار من احراز نصر كبيرفي موقعة (الرارنجية) الرستميةعندما هاجموا قوة بريطانية كبيرة مجهزة بالاسلحة الحديثة عند قناة الرستمية قرب الكفل يوم 24تموز فأظطرت القوات البريطانية التقهقر نحو الحلة بعد ان فقدت (318) جنديا وغنم الثوار 40 رشاشا ومدفعا واحدا . وفي مناطق العراق الاخرى عمد الثوار في السماوة الى تدمير سكة الحديد لعرقلة ارسال النجدات للقوات البريطانية كما تمكنوا من اسقاط طائرة تحطمت وقتل قائدها وهاجموا الباخرة البريطانية (كرين افلاي) واسروا جنودها واضطروا الانكليز في النهاية الى الجلاء عن السماوة , وفي الكوفة هاجم الثوار الباخرة البريطانية (فاير فلاي) وهي مجهزة بمدفعين واثنا عشر رشاشاً بواسطة المدفع الذي غنموه في معركة الرارنجية بعد ان اصلحوه واستعملوه بمهارة  وفي الرمادي اهتز موقف الانكليز واستطاع الشيخ ضاري ورجاله في (12 آب) من قتل الكولونيل لجمان حاكم لواء الدليم السياسي . وفي ديالى تمكن الثوار من تعطيل سكة الحديد بين بغداد وخانقين لمنع القوات البريطانية في ايران من ارسال النجدات الى العراق . وسيطرالثوار على مدينة بعقوبة وشكلوا حكومة فيها وامتدت الثورة الى كركوك واربيل والموصل والسليمانية واصبحت بغداد شبه محاصرة بعد ان وصل الثوار قرب المسيب وعطلوا السكة الحديد بين بغداد والحلة وهاجموا المحمودية مما اضطر قائد بغداد العسكري الى القيام بأنشاء الحصون والمعاقل استعداداً للدفاع عنها.  1
1- امين سعيد الثورة العربية الكبرى ج2 القاهرة لا-ت صـــــ58-70 بتصرف 
استأثرت اخبار الانتصارات الثورية في العراق باهتمام  الرأي العام العربي والعالمي واعلنت بعض الشعوب الرازخة تحت نير الاستعمار تضامنها مع النضال البطولي الذي يخوضه الشعب العراقي وواجهت الحكومة البريطانية معارضة داخلية نتيجة لحرب الابادة التي شنتها ضد الشعب العراقي والخسائر المادية والبشرية التي مني بها البريطانيون في العراق وكتبت جريدة التايمس البريطانية اللندنية تقول : (انه يجب ان يوضع حدالى هذه الحماقة ويجب على الحكومة تغيير سياستها في الشرق الاوسط وطالبت بعودة (بيرسي كوكس) المندوب البريطاني الى بغداد وتأسيس دولة عربية مستقلة   1
اتبع البريطانيون سياسة فرق تسد لأضعاف قوى الثورة وشجعوا القبيلة واثارة الخصومات بين قادة الثورة الامر الذي حال دون وحدة القيادة العسكرية وقاموا في الوقت نفسه بتعزيز قواتهم في العراق ومهاجمة مناطق الثوار وقد وصل السيد برسي كوكس الى بغداد لتولي منصب المندوب السامي في (11تشرين الاول ) واصدر بعد وصوله بيانا في 26 تشرين الاول موجها الى الشعب العراقي حاول فيه تعطيل شعبية الثورة وتظاهر بعدم معرفة الاسباب التي دعت اليها جاء فيه :(ان فخافة نائب الملك السيد بريسي كوكس يعلن ان حكومة بريطانيا العظمى انتدبته ليعود الى العراق لتنفيذ مقاصد الحكومة الثابتة بمساعدة رؤساء الامة لتشكيل حكومة وطنية في العراق بنضارة حكومة بريطانيا ولقد يصعب جدا على فخامته تنفيذ مستويات الحكومة البريطانية مادامت بعض اقسام العشائر في العراق تعادي الحكومة ولايعلم فخامته غرض العشائر الذين يشغلون انفسهم بالحرب فاذا كان هنالك سوء مفهومية يمكن ازالتها فيسر فخامته ان يبلغ العشائر ذلك بواسطة اقرب حاكم سياسي اليهم)   2
خفت حدة المعارك العسكرية بعد فترة قصيرة من وصول برسي كوكس واعتبرت الثورة منتهية بعد المفاوضات التي اجراها مع الثوار في الرميثة اخر معاقل الثورة وتوقيعها الاتفاق معهم في 21 تشرين الثاني 1920 تعهدت فيه ان تكون للعراق حكومة عربية مستقلة وعدم مطالبة الثوار بالخسائر التي لحقت بالحكومة البريطانية مع الاعفاء من الضرائب لسنة الثورة على ان يتعهدوا بتوحيد الامن والنظام في مناطقهم وان يسلموا للحكومة البريطانية (2400)بندقية   3 
1-ل –ن- كوتلوف ثورة العشرين الوطنية التحريرية في العراق ترجمة عبد الواحد كرم بغداد 1970 صــــــــ210-211
2-الحسني مصدر سابق ج1
3- عبدالله الفياض الثوره العراقية الكبرى سنة 1920 بغداد 1963 صـــــــــــــــ221
وقد لعبت عوامل متعددة في اجهاض ثورة 1920م منها: العنف الذي استعمله البريطانيون وانحياز بعض شيوخ العشائر اليهم تدفعهم مصالحهم الشخصية وخشية البعض الاخر ويأس اخرين من انتصار الثورة . كذلك الخسائر الكبيرة التي تكبدها العراقيون بسبب انعدام التكافؤ بين الفريقين في النواحي الفنية والاقتصادية والعسكرية ,اضافة الى الحصار الاقتصادي الذي كانت تعاني منه اغلب المدن العراقية والوعود التي اغدقها البريطانيون ومجي السيد برسي كوكس كمندوب سامي لبريطانيا في العراق الذي دعا منذ وصوله بغداد في ت1 1920م الى أنشاء حكومة اهلية تقود البلدان او تحت اشرافه فضلاً عن اساليبه في الترغيب والترهيب. رغم عدم نجاح الثورة عسكرياً فأنها كانت على جانب كبير من الاهمية فقد احدثت تطوراً في الحياة السياسية وبذرت بذور النهضة بعد ان حيدت اطارها القومي . وبعد ان تفاعلت مع جذور هذه النهضة في داخل الانسان في العراق, فكانت قاعدة لمرحلة تطور عالية في مجرى التحرك التحرري . فهي وان عجزت عن تحقيق الاستقلال الكامل والجلاء النهائي للاستعمار عن العراق فقد حققت من الجانب الاخر. ادخال العراق في مرحلة النهوض حيث وضعته على طرف جديد من العمل والتفكير كما انها وحدت كلمة العراقيين والفت بينهم واثبتت لهم عملياً قيمة اتحادهم في صراعهم ضد السلطات المحتلة كما انها كشفت عن وحدة الشعور والتضامن بين العراقيين واظهرت الروح الوطنية بشكل جلي اذ ان زعماء الثورة كانوا يعلنون في كل مكان انهم عرب وانهم يعبرون عن الروح الوثابة كما كشفت عن نضج سياسي سواء في بياناتها او مراسلاتهاو ادارتها لبعض المدن التي صارت تحت سيطرتها وكشفت ايضاً عن قابليات عسكرية كانت موضع اعجاب العدوا وتقديره كما اثبتت الثورة للحكومة البريطانية صعوبة حكم العراق حكماً عسكرياً مباشراً . وعززت نظرية فريق من الساسة البريطانيين القائلين بوجوب اقامة حكومة وطنية في العراق تشرف عليها الحكومة البريطانية وتوجه سياستها . ولا بدمن الاشارة الى أن ثورة العشرين في العراق تمثل مرحلة مهمة من مراحل نضال الشعب العراقي. وقد تميزت هذه الثورة ببعض المميزات منها مايلي .(1 

1- التاريخ الحديث والمعاصر للوطن العربي الدكتور محمد مظفر الادهي صـــــــ147-148 بتصرف 
ان الثورة كانت خاضعة تنضيميا لقيادات مركزية في مناطق متعددة من العراق وان هذه القيادات كانت تنسق فيما بينها بشكل دائم ابان الثورة لم يغفل الثوار العمل السياسي قبل خوض معاركهم الدامية فقد رفعوا المذكرات التي توضح اهدافهم . بل شكلوا وفود للتفاوض ولكن دون جدوى وهكذا انتقلوا من الوسائل السلمية الى الثورة المسلحة . كانت الثورة على اتصال دائم بالجماهير الشعبية لتوضح اهدافها اولاً وتقوية صلاتها ثانياً وتهيئتهم للأحداث ثالثاً والحصول على تأييدهم رابعاً . كانت اعمال الثورة تدلل على تنظيم وتنسيق وكفاءة عالية في التخطيط وخاصة في المعارك كلما حرر الثوار مدينة وطردوا قوات الاحتلال منها الغوا الادارة فيها واعادوا تنظيمها من جديد مما يدل على وجود بعد نضري وتنظيمي للثورة وقد اُسس الثوار في المدن المحررة عدد من المجالس الشعبية لإدارة امور المناطق المحررة شعر الثوار بأهمية الجانب الاعلامي فأسسوا فضلا عن المكاتب الشعبية عدد صحف ناطقة بأسم الثورة ومثال ذلك جريدة الاستقلال وجريدة الفرات حيث شاركت جريدة الاستقلال في النجف في 3 تشرين الاول 1920 م18محرم1329هـ زميلتها الفرات في نشر مظالم المحتلين والرد على اضاليلهم وتوضيح مطالب الامة المشروعة لدى الرأي العام العالمي ونشر اخبار المعارك وتبصير الامة بالحالة السياسية 1  
واخيرا نقول ان الثورة بالنسبة للعراقين حربا وطنية من اجل الاستقلال برهنت على قوة العمل الوطني الموحد في تحدي القوات البريطانية التي خرجت مظطرة من الحرب العالمية الاولى ودلت الثورة على ان الوعي القومي العربي كان قوة يحتسب حسابها وان السياسة المؤسسة على القسر باهضة التكاليف وربما انها معدومة الجدوى  2
 وثورة العشرين كبدت الثورة البريطانية الكثير من الخسائر البشرية ب(2269)اصابة   3   اما الخسائر المادية فقدرت (20-40) مليون من الجنيهات الاسترلينية مما دفع الرأي البريطاني والصحافة البريطانية الى المطالبة بالانسحاب من العراق فأظطرت الى سياسة تمشية الانتداب عن طريق المعاهدة والوصول بالعراق الى مرحلة الدخول في عصبة الامم بأسرع مما كانت حكومة برطانية فقد ازمعت ان تفعله في بادئ الامر عندما اخذت مهمة الانتداب على عاتقها      4
1 جريدة الفرات 28 ذي القعدة 1328هـ وكذلك الدراجي مصدر سابق صـ120 , جريدة الاستقلال 18 محرم 1329هـ 
2- جورج انطونيوس بقبضة العرب ط31 ترجمة ناصر الدين الاحد واحسان عباس بيروت 1969 صــ481 
3- AL –HAIDAN THE (IN SARRECTION)IN MESOTARA 1/1920 EDINBURAB 1922 P131
4-- فليب وبلاد ايرلند – العراق – دراسة في التطور السياسي ترجمة د- جعفرالخياط بيروت 1949 صـ214
وبالعودة الى البدء نذكر اول حادثة وقعت في الرميثة بعد خروج شعلان ابو الجون من السجن يرويها المعمر الحاج حسن ناجي الخزعلي   1
 حيث يروي عن حبوبته(أم أبوه)تسمى رضية  بنت عجيو والدة كاظم ال سلمان ال علي والدة ناجي ال حسين ال نطيخ الخزعلي والتي كانت داخل بيتها والذي يسمى في وقتها ب(الغريبي )وهي بدينة وعند تفتيش الدار بأنفعال وانتقام اعتقدوا ان في بطنها طفل فبقروا بطنها وخرجوا من الدار مسرعين وفي الطريق صادفهم ابنها كاظم وبعد ذهابه الى داره ومشاهدة والدته على هذه الحالة رجع مسرعا وبيده سيف وبندقية وحدثت التفاتة من الضابط البريطاني شاهده يركض بأتجاههم فوقفوا يتحدونه وفاجئهم بقتل الضابط المسؤل واثنين منهم وهرب الى مضيف الشيخ موسى عم لوفي ال حمادي وكان في المضيف مجموعة عزل يقرأون القران والادعية فأبادوا الجميع باستثناء كاظم صاحب الفعل الذي نام تحت شخص بدين فحماه جسم الشخص وبقى على قيد الحياة الى سنة 1960م وتوفى بعدها ويروي نفس المعمر وهو من اصدقاء السيد صالح الشرع والمقربين له جدا حيث يقول سمعت بالمباشر من السيد صالح عن والده السيد محمد بأنه (السيد محمد) وهو عالم ديني لمدينة الرميثة رفض تصرف البعض من رؤساء العشائر كونهم استلموا هدايا مالية من الانكليز لقاء فعل معين وكون السيد محمد رجل غير محتاج ورجل دين اسهتزأ بهؤلاء لمد اياديهم للعدوا . الامر الذي تحرك على عشائرهم بفعل تأثيره الشخصي لتحريض هذه العشائر ضد الانكليز وبالفعل قام هؤلاء الرؤساء بالشكوى لدى المرجعية في وقتها كون السيد محمد استخدم الدين كوسيلة دون اخذ موافقتهم ووصل الخبر الى الانكليز ونصبوا له فخ ومسكوه ووضعوه في الباخرة وقبل صعوده الباخرة ارسل السيد محمد رسالة الى بريس ال جياد وهو من شيوخ الظوالم من اعمام غثيث ال حرجان وبريس جد شعلان ال مدلول ال مطلك ال جياد

1-مقابلة للمعمر حسن ناجي الخزعلي من أهالي الرميثة بتاريخ 1172011م
  وعند وصول الرسالة وفيها نخوة العشائر باسم الدين قام بريس بتحشيد اعمامه واقربائه وقطعوا سكة القطار وتحطيم الروف الحاجب للمياه مما ادى الى حدوث فيضانات على الطريق وعندما وصل الانكليز الى السوير شاهدوا الفيضان الا انهم لم يتراجعوا على ان جماعة بريس وعددهم (40)مقاتل تحصنوا بمواقع مهمه وغير مرئية وفعلا كبدوا الانكليز خسائر كبيره بحيث ان نسبة الرجوع تقرب من 5% من المهاجمين وهي قريبة من النسبة التي اعطاها السيد محمد الى الانكليز بقوله اذا حدث الهجوم الناجين 5% وبهذا ازداد الاهتمام بالسيد محمد وحاصروه الا انه نصحهم ان يخاطبوا مرجعهم في لندن يعمل صلح مع الثوار وفعلا جائت الموافقة من لندن لعمل صلح مع الشيوخ والعلماء والثوار علما بان الذين يسيرون مع السيد محمد دائما هم فاضل ال محسن الخزرجي وغبين  ال كنيب من اهالي الرميثة وهو يحمل السيف دائما.    1
1- نفس المصدرالسابق وبنفس اليوم ويلقب بالسني

العارض والنسبة اليها العارضي قبيلة عربية وكبيرة من صلب ال مفضل من بطون اليحى من شمر عبدة القحطانية ونخوتهم الخاصة (مصوخ )ونخوتهم العامة(منصور) مساكنهم موزعة في ارياف قضاء الحمزة الشرقي في مقاطعة تعرف بأسمهم من توابع الديوانية وبغداد والنجف الاشرف والحلة وقضاء الرميثة في محافظة السماوة تاريخهم يذكر انهم نزحوا من الجزيرة العربية (نجد)من مناطق سدير وعارض قبل مايربوا على اكثر من ثلاثة قرون ودخلوا العراق فكانت اول مساكنهم منطقة الرملة (الاعمى) ايام الشيخ حمد ال حمود شيخ عشائر الخزاعل ثم ارتحلوا الى منطقة (طحربة) التي فيها الانهار السبعة المسماة العارضيات نسبة الى عشائر بني عارض التي ملكوا اراضيها وهو المكان الذي شهد فية صمود ومقاومة ابناء العشيرة مع العشائر الاخرى المجاوره لهم ضد القوات البريطانية حيث كانت هذه الانهار ملاجئ للمقاومين الابطال في معاركهم ضد القوات الغازية المحتلة والذي سيطر فيها ابناء العشائر اروع الصور في التضحية والبطولة وبعد تأسيس حلف الجبشة العشائري المكون من بني عارض , خفاجة , طفيل .بني سلامة , ال عياش ,ال فرطوس واصبح شيخ بني عارض المرحوم سوادي ال حسون ممثلا عنهم في مجلس النواب العراقي وكان رحمة الله من النواب البارزين الذين يتمتعون بثقل وكيان شخصي وعشائري في المجلس . والتاريخ يذكرالدور المميز لشيوخ بني عارض في ملحمة  الجهاد ضد الانكليز عام 1915م ايام المرحوم الشيخ حسون ال عباس وكذلك في الثورة العراقية الكبرى عام 1920 م حيث كان لهم دور بارز بقيادة المرحوم الشيخ سوادي ال حسون الذي برز اسمه كشيخ مقاتل وصعب المراس مما حدى للقوات البريطانية ان تجعل اسمة ضمن الاسماء الخطرة والمطلوب القاء القبض عليها فزاد ذلك من شعبيتة عند ابناء عشيرتة والعشائر الاخرى واصبحوا يدعمونة بالغالي والنفيس للنصر على المحتل توفي عام 1968م         1  
1- مجلة الانتساب العدد 18 ص4 بقلم المحقق النساب الشيخ غازي النقاشي الشمري ورئيس التحرير السيد عبد الستار التفاح بتصرف 
وعودة الى تسمية العارضيات كما قلنا نسبة الى الانهار السبعة والموجودة في المنطقة والتي خدمت الثوار في المعركة حيث قاموا بدور مشرف وقدموا التضحيات الكثيرة التي بقيت شاهدا على بطولاتهم ويذكر احد من عاصر هذه المعركة انه عندما جاء القطار محملا بالضخائر اراد الثوار منعة وكان فيه قائدا كريم العين استخدم كل الحيل من اجل انزال افدح الخسائر بالثوار ومنها رمي ليرات من القطار لاجل ان يجتمع الثوار عليها ويرميهم ولكن كان مصيرة المحتوم في المنطقة وكان ثقل بني عارض في تلك الفترة منطقة (الهيمة ) بحيث كان يضرب المثل (الماعندة كاع بالهيمة مو عارضي )اما سكان مقاطعة طحربة يعتمدون في أرواء اراضيهم على الانهر المتقاربة الصدور يقال لها العارضيات وكثير ما اتخذت العشيرة بطون هذه الانهار حصنا لهم في حروبهم مع اعدائهم بعد سدها من صدورها ويقلعون قضبان سكة القطار الراكبة عليها .. وقد قامت هذه العشيرة بمثل هذه العملية في عدة فعاليات منها في حربها مع الانكليز في ثورة العشرين ومنها في عهد الوزارةالهاشمية الاخيرة سنة 1935وفي سنة 1937م في ايام وزارة حكمت سليمان شيدت الحكومة مخفرا خصيصا لها في صدور هذه الانهرواسمته  العارضيات وفي سنة 1949م وحدت مديرية الراي هذه الانهر وجعلت منها نهر واحد ينتهي بأراضي عشيرة الاعاجيب جيران بني عارض في الارض من جهة الجنوب وسمته (اليعقوبي)نسبة الى عشيرة الاعاجيب وجعلت له ناظما كان عدد رجال بني عارض سنة 1920م حوالي1500 رجل اما اليوم حسب مايشير المصدر على 400ويرجع السبب الى كثرة من قتل منهم في الحروب وبخاصة في حروبهم مع الانكليز في ثورة العشرين 1
معركة العارضيات :
تحرك رتل الجنرال كونتغهام من موقعة الذي كان فية متجها نحو الرميثة بصحبة قطار طويل تسحبة ثلاث قاطرات وهو يحمل المؤن والعتاد والمواد الطبية وكان سير الرتل على الجانب الايمن من نهر الفرات أي الجانب الغربي . فوصل الى العارضيات في 19 تموز وهي تقع على بعد ستة اميال من الرميثة ,كانت العشائر قد استعدت لمقاومة الرتل في العارضيات وقد بلغ عددهم كما يذكر مزهر الفرعون 5700محارب وهم من بني زريج وال بوحسان وبني عارض والضوالم والاعاجيب   2    
1- دراسات عن عشائر العراق حمود حمادي الساعدي مكتبة النهضة بغداد ط1 1988م ص38-39 بتصرف 
2- فريق المزهر الفرعون /مصدر سابق ص 468
 وهذا الرقم فية من المبالغة كثيرا عندما استعرضت بقية الكتب ومقابلة ناس سمعوا من عاصر الاحداث وقد ذهل الانكليز لما وجدوا في العشائرمن  أستعدادات حربية متقنة, ويقول هالدين ان هذه الاستعدادات لابد ان تكون من تدبير ظباط محترفين من بقايا الجيش العثماني ولا بد ان يكون هؤلاء موجودين بين العشائر يوجوهها 1
نسي هالدين ان العشائر تمارس الحروب منذ زمن بعيد وكثير ما اشتبكت في معارك ضاربة مع القوات التركية وهي ليست اذن في حاجة الى من يعلمها فنون الحرب وفي الساعة الواحدة والدقيقة العاشرة من بعد الظهر ذلك اليوم بدأ الرتل يطلق مدافعة على الثوار ثم تقدم المشاة ولكنهم منو خسائر من جراء النيران التي وجهت اليهم من الجانب الايسر وبعد ثلاث ساعات ونصف بدا الهجوم من قبل فوجين احداهما مؤلف من السيك والثاني من المهرات ولكن الهجوم لم يوثر في الثوار شيئا لانهم صعدوا في موقفهم.      2
وبعد نصف ساعة من بدأ الهجوم وصلت الى الرتل نجدة مؤلف من الكركة .كان هالدين قد ارسلها على عجل من الفرات الاعلى وهي بقيادة الكولونيل سكوت وكان وصول هذه النجدة في وقت مناسب جدا بالنسبة للرتل انقذه من وضع حرج وقد صدرت الاوامر الى الكولونيل سكوت ان يزحزح الثوار من ضفة النهر ويعبر الى الضفة الاخرى حل الليل دون ان يتمكن الرتل من كسب أي نصر واشتد القلق بالقائد كونتغهام لنفاذ الماء والعتاد لدية وكثرة الجرحى فابرق الى الديوانية يطلب منها قطار في اليوم التالي وفي فجر اليوم الذي تلاه أي 20 تموز عبرت ثلاث فصائل من الكركة نهر الفرات الى الجهة اليسرى منه تحت حماية الرشاشات والمدافع . يقول السيد محسن ابو طبيخ في مذكراته ان هذا العبور هدد العشائر بالالتفاف من ورائها مما اضطرت الى الانسحاب من مواقعها تحت جنح الظلام اما فريق المزهر الفرعون فيعزوا انسحاب العشائرالى سببين اولهما نفاذ عتادهم وكثرة قتلاهم وجرحاهم والثاني انهم رأوا من التدبير الحربي ان يفسحوا المجال للرتل لكي يصل الى الرميثة ثم يقطعون عليه بعدئذ خط الرجعة       3  

1- لمحات اجتماعية من تاريخ العراق الحديث / مصدر سابق ص249
2- لمحات اجتماعية من تاريخ العراق الحديث / مصدر سابق ص 248
3- فريق المزهر الفرعون / مصدر سابق ص470
وفي الساعة الثالثة والدقيقة العاشرة من بعد الظهر 20 تموز دخلت الخيالة الإنكليزية بلدة الرميثة ثم دخل الرتل اليها بعد ذلك ولكنه لم يمكث فيها سوى مدة قصيرة وفي الساعة الخامسة والنصف من صباح 22 تموز غادر الرتل الرميثة متجها نحو الديوانية وكانت الحامية قد أخلت الرميثه في اليوم السابق وقد اغارت العشائر على الرتل في الطريق ولكنها لم تنجح في غاراتها الا قليلاً يقول هالدين :ان النصر الذي ناله كونتغهام في العارضية ازاح عن نفسي حملاً ثقيلاً وان الهزيمة التي حلت بالثوار قد بلغ عددهم خمسة وثلاثين الفا اعطتنا مهلة للتنفس كما دعمت موقف الشيوخ الذين يحاولون ضبط عشائرهم الثائرة ويقول هالدين :في تعليل اخلاء الرميثة ان الاحتفاظ بهذه البلدة يحتاج الى قوة كبيرة مع العلم ان القوات المتوفرة لدى القيادة العامة حينئذ كانت قليلة ولهذا كان من الضروري سحب القوات البعيدة عن العاصمة الى مقربة منها لكي يكون بالإمكان ادارتها بأمن وطمأنينة 1
 بلغت خسائر الثوار حسب رواية الثوار انفسهم (500) قتيلأ أما خسائر الأنكليز حسب رواية الثوار أكثر من ثلاثة آلاف بينهم ستون ضابطا  2
اما هالدين فيقدر خسائر الإنكليز 35 قتيل بينهم ثلاثة ضباط بريطانيين و152 جريحاً.   3
1- لمحات اجتماعية من تاريخ العراق الحديث مصدر سابق ص 249
2-- فريق المزهر الفرعون / مصدر سابق ص471
3-- لمحات اجتماعية / مصدر سابق ص249
 وكان للعراقية دور في هذه المعركة عندما وصل جيش الإنكليز منطقة العارضيات ليلاً .
سمعت احدى الشاعرات المقاتلات من بني عارض المرافقة لإخوانها وبعد ان انهزم الغزاة امامهم في منطقة العارضيات اخذت تنشد وتفخر بإخوانها وبطولاتهم 
ثار التفك والنجم غرب       ********وظهر وليد وين المذرب 
واحدهم عجيد وينحراسرب    **********مثل السبع بالكون لو طب 
وريح الشمال العذب من هب   *********ومن الجماعة الجيش كرب 
وصب الرصاص الماي من صب  ***********واحنة اليجينة يهلك ويتعب     1
اما الشاعرة فطومة بنت جاسم من عشيرة بني عارض اخذت تخاطب الثوار الذين اخذوا يهوسون وتشير الى المال الذي سيلاقونه بعد تضحيتهم فتقول :
اهنا يلا رجال التهوسون    *******اريدنكم على جيسي تسكتون 
والكول خالتكم تسمعون     ********واحفظوا لعد كول اليكولون 
وكتبوه عدكم خاف تنسون   ********نعم النجيتو وخوش تنجون 
و الغيركم لو اجوا يهدمون  **********ولشيوخكم عمداً يسجنون .       2
1-    مجلة الشرارة النجفية الغراء العدد 6 لسنة 2006 ص31
2- بني عارض نسب وتاريخ ومواقف ص118-119
اما الشاعرة جلتومة من بني عارض من الرميثة كان زوجها وأولادها الثلاثة مع الثوار المجاهدين وكانت تدخل المعركة وسط الثوار ناشرة شعرها وتصيح بأعلى صوتها
وين اخوتي الطيبين      **اهل الحمية 
انطوا تلف للدين         **بالمية مية
من عادة الطيبين       ** تنطي ضحية 
وتقول جلتومه ايضاً
واحدكم على الموت    ***يكبل ولا يهاب 
لا نفسه تحمل لوم      ***لا يقبل المصاب 
الفاله والمكوار         *** تهيم على الطوب 
اما الشاعر الشعبي المرحوم محمد ال صيته الحساني يقول 
هاي العارضية الها على الدول معتاد   
                       ***كل جيش اليطبهه يصيح منه الداد 
بيد الأمر الفالة وصلت بغداد 
                  *** مشكول الذمة على الفالة 
ويقول :
تبجي العارضية تصيح يا شعلان 
                        ****وين اليعتنيني بريس يصل حبشان  
يكله أولاد مصخ حر جمعوا للدان 
1 نفس المصدر                                     حي ميت تركض يجنيبي
اما عميد المنبر الحسيني الشيخ الدكتور المرحوم احمد الوائلي فيقول :
ففي الرميثة من هاماتنا سمة *****  وفي الشعيبة من اسلافنا نصب
والعارضيات امجاد مخلدة *******اضحى يحدث عنها الدهر والكتب 
فالجو طائرة والأرض قنبلة ******وبالجهات اليوافي مدفع حرب    1
وفي مقابلة للشيخ جليل جبارة حسون بداره بتاريخ 13/6/2011 أشار ونقلاً عن والده ان الماء في الأنهر اصبح لونه وردي من كثرة الدماء التي نزفت فيه وقد كسرت يد جبارة الحسون اليمنى في معركة العارضيات ويشير الى وجود سوادي الحسون وعلي ال شحل في المعركة وهم ربابيط أي مرجعية للمقاتلين  2
 اما الشيخ حمود الساعدي في كتابه بحوث عن العراق وعشائره فيقول أعطت عشيرة بني عارض اكثر من الف شهيد في العمليات الحربية في عرقلة سير القطارات وذلك بقلع قضبان السكك الحديد اثناء ثورة العشرين   3
 ويؤكد الشيخ حمود الساعدي في كتابه بحوث عن العراق وعشائره ما ذهبنا اليه من أن العارضيات اسم يطلق على الأنهر المتقاربة وعددها رواية 4 ورواية 7 متقاربة الصدور تقع في الجهة اليمنى من مجرى نهر الديوانية على مسافة بضعة كيلومترات من مقدم بلدة الرميثة وينتهي في ارض زراعية تسمى طحربة تعود الى بني عارض وال عبد الله وقد اتخذ الثوار بطونها حصناً لهم بعدما سدوا صدورها وقلعوا سكة القطار المارة من فوقها   4   
1-    من قصيدة كتبها عميد المنبر الحسيني الشيخ الدكتور المرحوم احمد الوائلي قد نشرت في جريدة الديوانية اليوم الصادرة من محافظة القادسية بعددها 33 في 17/6/2008
3    مقابلة مع الشيخ جليل جبارة حسون بتاريخ 13/6/2011في داره
3- عشائر الفرات الأوسط والجنوب جبار عبد الله الجوبيراوي منشورات مكتبة المجلة س82 مطبعة الاديب البغدادية 1992
4 بحوث عن العراق وعشائره بقلم الشيخ حمود الساعدي ص117
وتعد معركة العارضية من المعارك الضارية التي اذهلت الإنكليز وارعبتهم واستمرت من عصر يوم 19 تموز الى فجر اليوم الثاني خسر الجيش خلالها ما يقدره سوادي ال حسون رئيس بني عارض بثلاثة الاف قتيل بضمنهم ستون ضابطاً اما الثوار فتقدر خسائرهم 500 شهيد وهكذا تكبدت الحملة خسائر كبيرة كادت تردها على اعقابها مما اضطر قائدها الى طلب النجدة من الديوانية فوصله في اليوم التالي 20 تموز قطار مشحون بالمؤن والعتاد والجنود وعند ذلك شعر الثوار بحاجتهم الى العون فاكتفوا بمناوشة الجيش وارسلوا في طلب النجدات من العشائر المجاورة 1

1-بحوث عن العراق وعشائره مصدر سابق 118

المقابلات
(1)—مقابلة مع الشيخ جليل جبارة حسون شيخ عشيرة بني عارض بتاريح 1362011م بداره
(2)---مقابلة مع السيد علي جلاب حسون قائمقام قضاء الحمزة بتاريخ 2562011م
(3)----مقابلة مع الدكتور عباس شمران مدير تربية الحمزة يتاريخ 2562011م
(4)----مقابلة مع المعمر حسن ناجي الخزعلي من أهالي الرميثة بتاريخ 1172011م يلقب بالسني ولها حكاية
(5)----مقابلة مع الأمين الخاص لعتبة الحمزة الشرقس الشيخ نعيم عبد سلطان بتاريخ 2632017م
المجلات
(1)----مجلة الشرارة النجفية الغراء العدد 6 لسنة 2006م
(2)----مجلة الأنتساب العدد 18 بقلم المحقق النساب الشيخ غازي النقاشي ورئيس التحريرالسيد عبد الستار التفاح
(3)-----جريدة الفرات 28 ذي القعدة 1328هجرية
(4)------جريدة الأستقلال 18 محرم 1329 هجرية
(5)-----مجلة صدى الروضتين قسم الشؤن الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة شعبة الأعلام السنة السابعة العدد 17416 ذي القعدة 1432هجرية
(6)-----مجلة الأحرار العدد 302السنة السابعة الخميس 14ذو القعدة 1432هجرية 13102011م العتبة الحسينية المقدسة
(7)-------مجلة الخميس  العتبة العباسية المقدسة العدد 330
(8)-------جريدة الزمان علي المياحي
الرحلات
(1)-----رحلة لونكريك
(2)-----رحلة الفرنسي الدكتور المسيواوتر
(3)-----رحلة الدكتور أدور أيفز
(4)-----رحلة الدكتور أدوار أيفر جراح شركة الهند الشرقية البريطانية
(5)-----رحلة السائح كارستن نيبور
(6)-----رحلة السائح  أبراهيم بارستيسز
(7)-----رحلة الرحالة صاموئيلايفرز
(8)-----رحلة الرحالة سيستي العالم الأيطالي

الخرائط والمصورات
(1)------تأييد نسب السيد محمد بن الحسن المثنى (ابو حبيبات)
(2)------التصميم الأساسي لقصبة الحمزة الشرقي
(3)------منطقة لملوم كما صورتها الخرائط العثمانية من أرشيف مركز دراسات الكوفة
(4)------خارطةأنظمة الطرق الخارحية لمدينة الحمزة الشرقي
(5)-------خارطة منطقة موقع الدراسة في محافظات القطر
(6)------خارطة خطوط الأرتفاع المتساوية لقضاء الحمزة الشرقي
(7)-------خارطة حدود نهر الحمزة
(8)------خارطة أقاليم العراق المناخية حسب تصنيف ما رتون
(9)-------المواقع الاثرية في قضاء الحمزة الشرقي
(10)------خارطة أصناف التربة في محافظة القادسية
(11)------خارطة القرى التابعة لمركز قضاء الحمزة الشرقي
(12)-------خارطة الوحدات الأدارية لمحافظة القادسية
(13)-------التصميم الأساسي لقضاء الحمزة الشرقي
(14)------مصور الشباك القديم للسيد المقدس
(15)-------مصور الشباك الجديد للسيد المقدس

المصادر والمراجع
القرآن الكريم
(1)—أستيفن هميني لونكيريك أربعة قرون من تاريخ العراق الحديث د حعفر الخياط الطبعة الخامسة بغداد 1941م
(2)—الأمين مستدرك دائرة المعارف الأسلامية 
(3)—الأمين أعيان الشيعة 5121-47
(4)—الأبطحي مقدمة الصحيفة السجادية
(5)—البحراني لؤلؤ البحرين
(6)—الزبيدي أبناء وأحفاد الأئمةابن الطقطقي الأصيلي
(7)—ابن الثير الكامل5168
(8)—الطبري تاريخ الأمم 6241
(9)—المزار تأليف السيد مهدي القزويني تحقيق الدكتور جودت القزويني 
(10)—لمحات أجتماعية من تاريخ العراق الحديث  الدكتور علي الوردي ج5 القسم الأول
(11)ا---لسيد محسن أبو طبيخ سيرة وتاريخ2005م
(12) _ ارنولد ولسن الثورة العراقية ترجمة جعفر الخياط بيروت 1997 م 
(13)--الثورة العراقية الكبرى عبد الرزاق الحسني
(14) _ ثوره العشرين التحررية في العراق ترجمة د. عبد الواحد كرم المؤلف ل . ن كوتلوف 
(15)---أبو بكر بن الحسن بن دريد جمهرة اللغة  الحزء الأول تحقيق رمزي منير بيروت 1987م
(16)---امين سعيد الثورة العربية الكبرى ج2 القاهرة
(17) _ اياد جهاد سلوم دراسة مسح التربية المشروع الديوانية شافعية المنشان العامه للمسح الجيولوجي ولتعيدين بغداد 1995 م 
(18)التاريخ الحديث المعاصرللوطن العربي  الدكتور محمد مظفر الأدهمي 
(19) _ تاريخ العراق بين احتلالين المحامي عباس العزاوي المجلد السادس مكتبة الحضارات 
(20)---بحوث في بلاد الآشوريين والبابلين والكلدان و0فأنزورت1836م
(21)---بحوث عن العراق وعشائره الشيخ حمود الساعديدار الأندلس للطباعة والنشر النجف الأشرف

(22)---بلدية الحمزة سجلات الأراضي والأملاك
(23)---تاريخ الديوانية قديما وحديثا الحاج وداي العطية مطبعة الحيدرية النجف 1954م
(24)---تاريخ النجف  حرز الدين 1296
(25)---نقباء البشر
(26)---حرز الدين معارف الرجال
(27)---حسن عيسى الحكيم الحياة العملية والثقافية مجلة القادسية العدد الأول المجلد الأول لسنة 1995م
(28)---حسن محمد حسن مدينة المقدادية وضائفها وعلاقاتها الأقليمية  رسالة ماجستير مقدمة الى كلية الآداب جامعة بغداد 1989م
(29)—الدرة النجفية في نسب السادة الغريفية  أرجوزة في النسب
(30)—الشاعرة الزريجية فدعة الحاج عبد الحسن المفوعر السوداني مطبعة الجاحظ بغداد 1990م-1410 هجرية
(31)—العراق قديما وحديثا عبد الرزاق الحسني مطبعة العرفان صيدا1998م
(32)—الجمهورية العراقية –وزارة التخطيط –هيأة التخطيط الأقليمي للتنمية في محافظة القادسية لعام 2000دراسة الوزارة لسنة 1986م
(33) _ جقرافية المدن الدكتور عبد الرزاق عباس حسين مطبعة اسعد بغداد 1977 م 
(34) _ جاسم محمد خلف جقرافية العراق الطبعية والاقصادية والبشرية جامعية الدول العربية معهد الدراسات العربية دار المعرفة ط 1 1965 م م ص 32
(35) _ جورج انطونيوس بقبضة العرب ط 31 ترجمة ناصر الدين الاحد واجسان عباس بيروت 1969م 
(36) _ خلفية حسن غرابية التحايل المكاني للخدمات في مدينة اربد اطروحة دكتوراة مقدمة الى كلية الاداب جامعية بغداد 1995 م 
(37) _ خالص الاشعب صباح محمود مورلولوجية المدينة جامعة بغداد 1983 م
(38)—العراق الطبقات الأجتماعية والحركات الثورية من العهد العثماني حتى قيام الجمهورية نرجمة عفيف الرزازتوزيع دار المثنى للنشر والتوزيع بغداد  شارع المتنبي
(39)---الشجرة المقدسة من الروضة الغريفية السيد محمود المقدسالغريفي مطبوع ط11419هجرية
(40)—شعبة السياحة القادسية بيانات عن المراقد الدينية في المحافظة غير منشور
(41)—علماء البحرين ترجمة رقم 546عبد العظيم المهندي ط11414هجرية1994ممؤسسة البلاغ بيروت عمدة الطالب في أنساب آل ابي طالب أبن عنبة
(42)—عبد الوهاب وهيبة في الجغرافية العمران دار النهظة العربية للطباعة والنشربيروت 1980م
(43)—عبد الرزاق عباس حسين جغرافية المدن مطبعة أسعد بغداد 1971
(44)---عبد الأله أبو عياش أزمة المدينة العربية وكالة المطبوعات دار التعليم والنشر والتوزيع بيروت 1980م
(45)—عبد علي الخفاف وآخرون المبادىءالعتمة لجغرافية المدن دار الكندي للنشر والتوزيع الطبعة الأولى عمان 2000م
(46)—عادل خطاب عمر اثر أستعمالات الأرض على حركة النقل في بغداد الجمعية العراقية
(47)—عبد الرزاق الحسني تاريخ الوزارات العراقية الجزء الرابع
(48)—عبد الله الفياض الثورة العراقيةالكبرى سنة 1920مبغداد 1963م 
(49) _ عشائر العراق عباس العزاوي المجلد الثاني مكتبية الحضارات لبنان 
(50) _ عبد الرحمن البزاز 27 / 8 / 1920 م 
(51) _ عشائر الفرات الاوسط والجنوب جبار عبدالله لجوبيراوي منشورات مكتبية لمجلة 82 مطبعة الاديب البغدايية 1992 
(52)—الشجرة الطيبة في الأرض المخصبة مخطوط للعلامة النسابهالسيد رضا الغريفي نسخه وصححه وعلق عليه أبن اخته السيد عبد المطلب الغياثي الغريفي
(53)---الشيخ حمود الساعدي بحث عن العراق وعشائره الطبعة الأولى دار الأندلس للنشر  النجف الأشرف 1995م
(54)—البطولة في ثورة العشرين السيد عبد الشهيد الياسري مطبعة النعمان 1966م
(55)—ل0ن0كوتلوف  ثورة العشرين الوطنية التحررية في العراق ترجمة عبد الواحد كرم بغداد 1970م
(56)—شهداء الفضيلة العلامة الشيخ الأميني مطبعة الغربي النجف الأشرف 1936م
(57)—النظرات الودية في تراجم الأسرة الغريفية السيد محمد رضا الموسوي الغريفي
(58)—كتاب المزار تأليف الأمام السيد القزويني المتوفي 1300هجرية 1883متحقيق الدكتور جودت القزويني دار الرافدين بيروت  لبنان
(59)—كتاب وادي الفرات ومشروع سدة الهندية ج2
(60)—لمحات أجتماعية من تاريخ العراق 185
(61)—مراقد المعارفالمؤر صف الترابية في العراق وأحوالها مجلة الجمعية الجغرافية العراقية المجلد الثالث عشر مطبعة العاني بغداد 1982م
(62)—محمد أزهر السماك خ الكبير والبحاثة الخبير محمد حرز الدينج1 مطبعة الآداب  النجف الأشرف
(63)—ماجد السيد ولي العواصف الترابية في العراق واحوالها مجلة الجمعية الجقرافية العراقية المجلد الثالث عشر مطبعة لعاني بغداد 1982 م 
 وزملائه أستخدامات الأرض بين النظرية والتطبيق وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مطبعة جامعة الموصل 1985م
(64)—محمد الجديدي مسائل في الجغرافية الحضرية المعهد الأعلى للتربية والتكوين المستمر جامعة تونس الأولى للأدابوالفنون والعلوم الأنسانية1997م
(65)_مقاتل الطالبين النجف الاشراف الاصفهاني 
(66)—محمد ربيع صالح العجيلي الخدمات الصحية لمدينة بغداد رسالة ماجستير مقدمة الى جامعة بغداد كلية الآداب 1989م
(67)—المقدس الغريفي الشهيد السيد أحمد الغريفي المعروف بالحمزة الشرقي  السيد محموج المقدس الغريفي
(68) _يسري الجواهري فلسفة الجقرافية شباب الجامعة مطبعة الانتصار الاسكندرية 1988 م 
(69) _ يسري الجواهري الجقرافية التنمية مؤسسة شباب لجامعة الاسنكدرية 2001 م 
(70) _ يوسف كركوش الحلي تاريخ الحلة القسم الثاني النجف 1965 م رساىل محمد يونس الجليحي مخطوط في مكتبة الشيخ وداي العطية 
(71) _ رضا عبد الجبار الشمري البنية الجقرافية الطبعية محافظة القادسية المجلد الثاني مطبعة الديوانية 1997 م 

 

  

غائب عويز الهاشمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/08/03



كتابة تعليق لموضوع : لملوم الحمزة وحمزة لملوم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ايام صدام الحلوه ! - للكاتب هاني المالكي : جناب السيد هاني المالكي عظم الله اجوركم بمصابكم بشهادة والدكم على ايدي جلاوزه صدام واسئل الله ان يسكنه فسيح جناته وان يلهمكم الصبر والسلوان اقسم لك بالله العلي العظيم انا من ضحايا صدام وفعل بي ما فعل والله الشاهد على ما اقول لكن ياسيد هاني هل تعلم ان اغلب ازلام صدام وزنبانيته هم في سدة الحكم الان وهل تعلم ان ما كان يفعله هدام هؤلاء يفعلونه الان بل وابشع مما يفعله ازلام هدام هل تريد ان اعطيك اسماء السفاحين الموجودين في زمن صدام والموجودين حاليا في اعلى المناصب ولن اعطيك اسماء السنه بل ساعطيك اسماء شيعة ال ابي سفيان الذين سقوا شيعة العراق السم الزعاف سواء في زمن صدام او الان انا اتكلم عن نفسي بالنسبه لي هؤلاء وصدام وجهان لعمله واحده ولا يغرك حرية النشر التي نكتبها ونتمتع بها او المظاهرات فانها مرحله مؤقته بعدها ستكمم الافواه وتصادر الحريات ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق حكمت العميدي ، على ولادة وطن - للكاتب خمائل الياسري : هنيئا لك ياوطن على هذا الأب وهنيئا لك ياوطن على هؤلاء الأبناء

 
علّق عصام حسن رشيد ، على الرافدين يطلق قروض لمنح 100 مليون دينار لشراء وحدات سكنية : هل هناك قروض لمجاهدي الحشد الشعبي الحاملين بطاقة كي كارد واذا كان مواطن غير موظف هل مطلوب منه كفيل

 
علّق عبد الفتاح الصميدعي ، على الرد القاصم على تناقضات الصرخي الواهم : عبد الفتاح الصميدع1+3

 
علّق منير حجازي ، على آلام وآمال .. طلبة الجامعات بين صراع العلم والشهادة   - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم . شيخنا الفاضل حياكم الله ، لقد تطرقت إلى موضوع في غاية الاهمية . وذلك ان من تقاليع هذا الزمان ان تُقدَم الشهادة على العلم ، فلا وزن للعلم عند البعض من دون وضع الشهادة قبل الاسم مهما بلغ العالم في علمه ونظرا لحساسية الموضوع طرحه الشيخ الوائلي رحمه الله من على المنبر مبينا أن الشهادة عنوان فانظر ماذا يندرج تحته ولا علاقة للشهادة بالعلم ابدا . في أحد المؤتمرات العالمية في احد المدن الأوربية طلبت احد الجامعات استاذا يُلقي محاضرة في علم الاديان المقارن . فذكروا شخصا مقيم في هذه البلد الأوربي كان عنده مؤسسة ثقافية يُديرها . فسألوا عن شهادته واين درس وما هو نشاطه وكتبه التي ألفها في هذا الباب. فقالوا لهم : لا نعلم بذلك لان هذا من خصوصيات الشخص ولكننا استمعنا إلى اعاجيب من هذا الشخص وادلة موثقة في طرحه للاصول المشتركة للبشرية في كل شيء ومنها الأديان فلم يقبلوا استدعوا شيخا من لبنان تعبوا عليه كثيرا من اقامة في الفندق وبطاقة السفر ومصاريفه ووو ثم القى هذا الشيخ محاضرة كنت انا مستمع فيها فلم اسمع شيئا جديدا ابدا ولا مفيدا ، كان كلامه اجوف فارغ يخلو من اي علم ولكن هذا الشيخ يحمل عنوان (حجة الاسلام والمسلمين الدكتور فلان ) . بعد مدة قمت بتسجيل فيديو للشخص الذي ذكرته سابقا ورفضوه وكانت محاضرته بعنوان (الاصول المشتركة للأديان) ذكر فيه من المصادر والوقائع والادلة والبراهين ما اذهل به عقولنا . ثم قدمت هذا الفيديو للاستاذ المشرف على هذا القسم من الجامعة ، وفي اليوم التالي جائني الاستاذ وقال بالحرف الواحد (هذا موسوعة لم ار مثيل له في حياتي التي امضيتها متنقلا بين جامعات العالم) فقلت له : هذا الشخص هو الذي رفضتموه لانه لا يحمل شهادة . فطلب مني ان أعرّفهُ عليه ففعلت والغريب أن سبب طلب الاستاذ التعرف عليه هو ان الاستاذ كان محتارا في كتابة بحث عن جذور علم مقارنة الاديان ، ولكنه كان محتارا من أين يبدأ فساعده هذا الاخ واشتهرت رسالة الاستاذ اشتهارا كبيرا واعتمدوها ضمن مواد الجامعة. وعندما سألت هذا الشخص عن مقدار المساعدة التي قدمها للاستاذ . قال : انه كتب له كامل الرسالة واهداها إياه ثم وضع امامي اصل مخطوط الرسالة . ما اريد ان اقوله هو أن هذا الشخص لم يُكمل الدراسة بسبب ان صدام قام بتهجيره في زمن مبكر وفي إيران لا يمتلك هوية فلم يستطع اكمال الدراسة ولكنه وبهمته العالية وصل إلى ما وصل إليه . اليس من الظلم بخس حق امثال هذا الانسان لا لذنب إلا انه لا يحمل عنوانا. كما يقول المثل : صلاح الأمة في علو الهمة ، وليس في بريق الالقاب، فمن لا تنهض به همته لا يزال في حضيض طبعه محبوسا ، وقلبه عن كماله الذي خُلق له مصدودا مذبذبا منكوسا. تحياتي فضيلة الشيخ ، واشكركم على هذا الطرح .

 
علّق منير حجازي ، على تعديل النعل المقلوبة بين العرف والخرافة - للكاتب علي زويد المسعودي : السلام عليكم هناك من تشدد من الفقهاء في مسألة قلب الحذاء وقد قال ابن عقيل الحنبلي (ويلٌ لعالمٍ لا يتقي الجهال بجهده والواحدُ منهم يحلفُ بالمصحف لأجل حبةٍ، ويضربُ بالسيف من لقىَ بعصبيتهِ و ويلٌ لمن رأوهُ أكبّ رغيفا على وجههِ ، أو ترك نعالهُ مقلوبةً ظهرها إلى السماء أو دخل مشهدا بمداسة ، أو دخل ولم يقبل الضريح ) . انظر الآداب الشرعية لابن عقيل الحنبلي الجزء الأول ص 268. وقرأت في موقع سعودي يقول عن ذلك : فعلها يشعر بتعظيم الله تعالى عند العبد ، وهذا أمر مطلوب ، اذ لم يرد النص على المنع او الترك او الفعل. ولربما عندما يقوم البعض بتعديل النعال لا لسبب شرعي ولكن طلبا للثواب لأنه يُهيأ النعال مرة أخرى للركوب فيُسهل على صاحبه عملية انتعاله بدلا من تركه يتكلف قلبه. وفي تفسير الاحلام فإن النعل المقلوبة تدل على أن صاحبها سوف يُلاقي شرا وتعديله يُعدّل حضوضهُ في الرزق والسلامة . وقال ابن عابدين في الحاشية : وقلب النعال فيه اشارة إلى صاحبه بتعديل سلوكه. فإذا كان صاحب النعال من ذوي الشأن وتخشى بواطشه اقلب نعاله ، فإنه سوف يفهم بأنها رسالة لتعديل سلوكه في معاملة الناس . وقد قرأت في موقع ( سيدات الامارات ) رد عالمة بتفسير الاحلام اطلقت على نفسها مفسرة الاحلام 2 حيث اجابت على سؤال من احد الاخوات بانها رأت حذائها مقولبا فقالت : سلام عليكم : الحذاء المقلوب يعني انه سوف يتقدم لكى شخص ان شاء الله ولكن ربما تشعرى بوجود تعرقل امامك وتتيسر احوالك للافضل وتنالى فرح عن قريب. تحياتي

 
علّق يوسف علي ، على بنجاحٍ متميّز وخدمةٍ متواصلة الزيارة بالإنابة تدخل عامها السابع.. - للكاتب موقع الكفيل : أدعو لي أتزوج بمن أريد وقضاء حاجتي والتوفيق والنجاح

 
علّق جبار الخشيمي ، على ردا على قناة المسار حول عشيرة الخشيمات - للكاتب مجاهد منعثر منشد : حياك الله استاذ مجاهد العلم

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على نسب يسوع ، ربٌ لا يُفرق بين الأب والابن. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عذرا اني سامر واترك بعض التعقيبات احيانا ان اكثر ما يؤلم واصعب الامور التي يخشى الكثيرين - بل العموم - التوقف عندها هي الحقيقه ان هناك من كذب وكذب لكي يشوه الدين وهذا عدو الدين الاكبر وهذا العدو هو بالذات الكبير والسيد المتيع في هذا الدين على انه الدين وان هذه سيرة ابليس واثره في هذه الدنيا دمتم بخير

 
علّق الموسوي ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : شكراً للاخ فؤاد منذر على ملاحظته القيمة، نعم فتاريخ اتباع اهل البيت ع لايجرأ منصف على انكاره، ولم اقصد بعبارة (فلم يجد ما يستحق الاشارة والتدوين ) النفي المطلق بل هي عبارة مجازية لتعظيم الفتوى المقدسة واستحقاقها للتدوين في التاريخ.

 
علّق fuad munthir ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : مبارك لكم توثيق صفحات الجهاد لكن استوقفتني جملة( لم يجد فيها مايستحق الاشارة والتدوين ) فحسب فهمي القاصر انه مامر يوم الا وكان اتباع اهل البيت في حرب ومواجهة ورفض لقوى الطغيان وحكام الجور وخصوصا الفترة البعثية العفلقية لذلك كانت السجون واعواد المشانق واحواض التيزاب والمقابر الجماعية مليئة بالرافضين للذل والهوان فكل تلك المواقف كانت تستحق الاشارة والتدوين وفقكم الله لكل خير

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : حياك الله سيدنا الجليل وصل توضيحكم جزاك الله خير جزاء المحسنين كما تعلم جنابك الكريم ان الدوله العراقيه بعد عام 2003 قامت على الفوضى والفساد المالي والاداري اكيد هناك اشخاص ليس لهم علاقه في معتقل ليا ادرجت اسمائهم لاستلام الامتيازات وهناك في زمن هدام من سجن بسبب بيعه البيض الطبقه ب دينار وربع تم سجنه في الامن الاقتصادي الان هو سجين سياسي ويتحدث عن نضاله وبطولاته وحتى عند تعويض المواطنين في مايسمى بالفيضانات التي اغرقت بغداد هناك مواطنين لم تصبهم قطرة مطر واحده تم تسجيل اسمائهم واستلموا التعويضات القصد من هذه المقدمه ان موضوع سجناء رفحا وحسب المعلومات التي امتلكها تقريبا 50 بالمئه منهم لاعلاقه لهم برفحا وانما ادرجو من قبل من كان همه جمع الاصوات سواء بتوزيع المسدسات او توزيع قطع الاراضي الوهميه او تدوين اسماء لاغلاقه لرفحا بهم هذا هو السبب الذي جعل الضجه تثار حولهم كما ان تصريحات الهنداوي الغير منضبطه هي من صبت الزيت على النار حمى الله العراق وحمى مراجعنا العظام ودمت لنا اخا كريما

 
علّق الموسوي ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته شكراً اخي ابي الحسن العزيز لملاحظاتك القيمة، تتلخص وجهة النظر بما يلي: -ان امتيازات الرفحاويين هي عينها امتيازات السجناء والمعتقلين السياسين ووذوي ضحايا الانفال والمحتجزون في معتقل "ليا" في السماوة من اهالي بلد والدجيل وجميع امتيازات هذه الفئات قد تكون فيها مبالغة، لكن الاستغراب كان عن سبب استهداف الرفحاويين بالحملة فقط. -بالنسبة لاولاد الرفحاوبين فلا يستلم منهم الا من ولد في رفحاء اما من ولد بعد ذلك فهو محض افتراء وكذلك الامر بالنسبة للزوجات. -اما بالنسبة لمن تم اعتبارهم رفحاويين وهم غير ذلك وعن امكانية وجود مثل هؤلاء فهو وارد جدا. -كانت خلاصة وجهة النظر هي ان الحملة المضادة لامتيازات الرفحاويين هي لصرف النظر عن الامتيازات التي استأثر بها السياسيون او بعضهم او غيرهم والتي دعت المرجعية الدينية الى " إلغاء أو تعديل القوانين النافذة التي تمنح حقوق ومزايا لفئات معينة يتنافى منحها مع رعاية التساوي والعدالة بين أبناء الشعب".

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : جناب السيد عادل الموسوي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لايخفى على جنابكم ان القوى السياسيه وجيوشها الالكترونيه اعتمدت اسلوب خلط الاوراق والتصريحات المبهمه والمتناقضه التي تبغي من ورائها تضليل الراي العام خصوصا وان لديهم ابواق اعلاميه تجيد فن الفبركه وقيادة الراي العام لمئاربها نعم موضوع الرفحاويين فيه تضخيم وتضليل وقلب حقائق ولسنا ضد منحهم حقوقهم التي يستحقونها لكن من وجهة نظرك هل هناك ممن اطلع على القانون ليثبت ماهي مميزاتهم التي اثيرت حولها تلك الضجه وهل من ولد في اوربا من ابناء الرفحاويين تم اعتباره رفحاوي وهل جميع المشمولين همرفحاويين اصلا ام تدخلت الايادي الخبيثه لاضافتهم حتى تكسبهم كاصوات انتخابيه

 
علّق **** ، على طالب يعتدي على استاذ بالبصرة منعه من الغش.. ونقابة المعلمين تتعهد بإتخاذ إجراءات قانونية : نعم لا يمكننا الإنكار ... ضرب الطالب لأستاذه دخيل على المجتمع العراقي و لكن ايضاً لا يمكننا الإنكار ان ضرب الاستاذ لتلميذه من جذور المجتمع العراقي و عاداته القديمه !!!! .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : النائب شيروان كامل الوائلي
صفحة الكاتب :
  النائب شيروان كامل الوائلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مقبرة الغري وبهشت الزهراء  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

  لم هذا التفكك العائلي والاجتماعي ..؟!!!  : ماجد الكعبي

 فلسفة الحرية وعلاقتها بالتشريع  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 وقفوهم أنهم مسئولون  : حامد گعيد الجبوري

 العمل: النظام الالكتروني للحماية الاجتماعية يضم ٢٨ واجهة  و6 قواعد للبيانات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 خالد مشعل رئيساً للمكتب السياسي  : علي بدوان

 التوازنات الإقليمية في الشرق الأوسط والتوازنات الدولية  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 حول الانتخابات التونسية  : معمر حبار

 العتبة العلوية المقدسة تواصل استعداداتها لمهرجان الغدير السنوي الدولي السابع  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 ثورة أم انقلاب: بين سوريا ومصر  : السيد يوسف البيومي

 بن سلمان سلطان آخر الزمان  : هادي جلو مرعي

 غزة أرضٌ منكوبةٌ وقلوبٌ مكلومةٌ  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 العتبة الحسينية تقيم ورشة كبرى حول دور المدرسة في حفظ الهوية الإسلامية

  العمل تنظم دورة تدريبية لموظفي معاهد العوق العقلي الحكومية والاهلية في بغداد  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 عْاشُورْاءُ السَّنَةُ الرَّابِعَةُ (١٤)  : نزار حيدر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net