صفحة الكاتب : حسين فرحان

السيد السيستاني يغير مجرى التاريخ السياسي العراقي .
حسين فرحان

ماذا يوجد في طيات صفحاتك أيها التاريخ عن شعب لم يقرر مصيره يوما بيده ؟ 
اربعة قرون عثمانية بامتياز رزح فيها العراقيون تحت وطأة الخانم والباشا وعالي المقام باسم الخلافة وما تزال تذكر رقما ومصطلحا بهذا الشكل ( العراق العثمانية 1534م إلى 1920 م ) وما أيسرها حين تلفظ أو تكتب كأجابة لمادة التاريخ حين يطلب من التلميذ العراقي أن يملأ الفراغات .
لايوجد مايشير خلال هذه القرون الاربعة الى أن للشعب دور فيها .
انقضت المحنة العثمانية بحرب عالمية ضروس ليجد شعب العراق نفسه في أحضان المنتصر بالحرب وهذه المرة الكعكة العراقية بولاياتها الثلاث ( بغداد ، الموصل ، البصرة ) تحت الانتداب البريطاني والحاكم هو بيرسي كوكس الذي مرر حكومته الانتقاليةالمشكلة تحت إمرته قرارا بتعيين الملك الهاشمي سنة ١٩٢١ وبأشراف بريطاني حتى سنة ١٩٣٢ حيث أعلن الاستقلال عن الانتداب البريطاني مع بقاء الملكية التي أنشأتها ارادة بيرسي كوكس .
وهنا أيضا لايوجد مايشير الى ان للشعب إرادة في ذلك  .
ثم جاء زمن الانقلابات .. فالمزاج العسكري يدفع قاسم الى الاطاحة بالملكية ويعلن قيام الجمهورية في ١٤ تموز ١٩٥٨ وكانت ( ثورة ) والثورة كما هو معلوم حركة تستبطن بداخلها غوغاء وهي ليست من المفاهيم الاصلاحية بقدر ماهي انفعالات وأمزجة وتعبير عن ضجر او طمع في تسلط ، لذلك نتجنب اعتمادها كمصطلح يراد به الاصلاح بل أنه لم يرد كتعريف لحركة اصلاحية في منظومتنا الفكرية الشيعية ، حتى أن الامام السجاد عليه السلام قال في وصفه لحركة أبيه الحسين عليه السلام :( خرج أبي الحسين .. ) لم يقل ثار ولم تكن الحركة كذلك فهي عقلائية اصلاحية هادية مهدية لاتستبطن الغوغاء فيها .
فهل كان للشعب العراقي في الانقلاب القاسمي او ثورته قول أو فعل ؟ 
ثم توالت الثورات بعدها ليطاح بالزعيم ويعدم في انقلاب ٨ شباط ١٩٥٣ بعد أن انتكث عليه فتله وأجهز عليه عمله ، ولتظهر على الساحة السياسية وجوه كالحة كالبكر وعارف وغيرهم من مارقة وأشقياء الكرخ والرصافة وشارع الرشيد ولتطوى صفحة قاسم وتبدأ صفحة الأشقياء ورواد المقاهي في حكم هذا البلد .
فهل كان للشعب يد في ما يجري او علم أو رأي .. أم أنه كان راضيا بهذه الاقدار مستسلما مصفقا للحاكم لأنه حاكم ؟ 
الرئيس المنقلب عبد السلام يحترق بين السماء والارض في ١٣ نيسان ١٩٦٦ حيث سقطت طائرته المروحية بين القرنة والبصرة وهذه المرة لاتوجد اطاحة وربما وجدت ودبر امرها بليل ، لكن المهم في الامر ان البديل كان حاضرا والشعب كان كعادته غائبا مغيبا ( مادام الله ساتر عليه ) فلاعلاقة له بمن سيكون حاكما ، فكان البديل شقيقه عبد الرحمن عارف ولماذا عبد الرحمن لست أدري ولا أريد أن أدري فكل ما يهمني هو هذه التواريخ التي أتوسم فيمن يتابعها أن لايغفل عن حقائقها .
في عام ١٩٦٨ في ١٧ تموز اقتتل أشقياء المقاهي بينهم فأطاح البكر بعبد الرحمن ليتكرر السؤال : هل كان للشعب العراقي دور في تتويج البكر حاكما وهل أن أحدا كان قد طلب من البكر وحزبه اللعين أن يعلن نفسه رئيسا ؟ وما ذنب الشعب أن يدفع ضريبة الرضا بهؤلاء لأنهم من ذوي التاريخ النضالي الذي جر علينا الويلات ؟ النتيجة أن حكما بكريا استمر لغاية عام ١٩٧٩ .
فهل كان لهذا الشعب رأي أو قرار في ذلك ؟ .. حتى جاء الزمن الذي شهدناه بأم أعيننا ليجهز ابن العوجة على من تبقى من تلك السلالات الفرعونية الطاغوتية ويحكم بمنهاج البعث وبالحديد والنار حتى عام ٢٠٠٣ ويسلم الجمل بما حمل لمندوب سامي جديد اسمه جي كارنر ويعيد العراق الى وصاية الغرب من جديد فكانت وصاية الحاكم المدني جي كارنر ثم خليفته بول بريمر .
وكالعادة قررت أمريكا أن يستمر منهج التغييب للشعب العراقي الذي استمر طيلة خمسمائة عام وقررت أن تعين لجنة لكتابة الدستور ومن ثم تحدد نوع نظام الحكم وتنتظر أن يصفق هذا الشعب للقائد الجديد .
هنا حدث مالم يكن بحسابات أحد من هؤلاء وهو أن رجلا سيوقف هذه المهزلة التاريخية ويمنح الشعب العراقي ولأول مرة في تاريخه حق أختيار من يمثله في كتابة دستوره ويحدد فيه نوع الحكم الذي يريده ومن ثم يصوت عليه ويضع أولى خطواته على طريق سلكته الامم المتحضرة وسبقته في ذلك بعقود من الزمن .
إنه المرجع الأعلى الامام السيستاني يلتفت هذه الالتفاتة بكل ما أوتي من حلم وعلم وقوة لينقذ هذا الشعب من براثن الحكم الاستبدادي ويخرجه من ظلمات الدكتاتورية الى نور الفهم والوعي وتقرير المصير وليجبر الادارة الامريكية على الرضوخ لهذا المطلب المهم .
فلا تبخسوا هذا المصلح حقه في هذا المنجز التاريخي الذي منح هذا الشعب حقا افتقده منذ خمسة قرون مضت دون أن يحرك ساكنا ، ولا يكن همكم من أساء تطبيق هذه الممارسة وهذا الحق ، فالجميع حديث عهد بالديمقراطية والجميع بحاجة الى نضج اكبر لاستيعابها وقبولها ولا لوم على أجيال قضت عقودا من عمرها وقد اعتادت على الانصات لبيان رقم ( ١ ) والتسليمبالقضاء والقدر ، ومازالت تنتظر انقلابا جديدا وتدعو اليه .
لكن المرجعية العليا ماتزال عند رأيها وقد بينت ذلك في خطبة الجمعة بتاريخ 17 شعبان 1439 هـ الموافق 04/05/2018 م :
(واليوم وبعد مرور خمسة عشر عاماً على ذلك التاريخ لا تزال المرجعيّة الدينيّة عند رأيها من أنّ سلوك هذا المسار يُشكّل -من حيث المبدأ- الخيار الصحيح والمناسب لحاضر البلد ومستقبله، وأنّه لابُدّ من تفادي الوقوع في مهالك الحكم الفردي والنظام الاستبدادي تحت اي ذريعة  أو عنوان ) .
وحسبك أيها الشعب خمسة قرون من الأنظمة الطاغية المستبدة .
...............................
حسين فرحان 
#المرجعية_راية_هدى

  

حسين فرحان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/08/04



كتابة تعليق لموضوع : السيد السيستاني يغير مجرى التاريخ السياسي العراقي .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ali al Iraqi ، على فلسفة الفساد .. - للكاتب عبد الامير جاووش : الرجاء تحديد كل سلوك اتبعه ما بعد افلاطون

 
علّق منتصر الحبوري ، على أصغر مؤلف في العراق مطبوع له صاحب الحكيم  الجزء الثاني - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : أين اجد نسخة إلكترونية لهذا الكتاب

 
علّق احمد الجوراني ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبد الله: انا اعرفك جيدا حق المعرفة واعرف من تكون وماهي دوافعك واين تسكن وفي اي بلد! للأسف وجودك في احد البلاد الاوربية كأن له التأثير المضاد على فكرك وعقلك وعقيدتك السابقة وبدلا من ان تكون عونا للمذهب اصبحت عبئا علينا وليس هذا فقط بل انتهى بك المطاف لتصبح مرتدا عن دينك وعقيدتك ولربما الان قد غيرت ديانتك! يبدو ان التحذيرات لم تجدي نفعا معك ومازال لسانك الطويل وافكارك المريضة تنشر سمومها على مذهبنا العظيم (مذهب محمد وال محمد).. تبا لك ولكل انسان متلون واود ان اعلمك بأننا سوف لن ننسى تطاولك على ال بيت الرسول واوعدك بـأننا سنعثر عليك في العراق اينما تذهب وسنقطع لسانك القذر وان لم تصمت سنقطع رأسك وارجلك انت وكل من حولك لتكون عبرة لأمثالك من الخونة وقد اعذر من انذر..

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : ايزابيل بنيامين ماما اشوري شكراً لك على الإشارة إلى بحثي في الحوار المتمدن، وقد استكملته الآن بعد عودتي إلى الكتابة فهو الآن بجزأين وماض في كتابة الجزء الثالث بعد حصولي على نسخ حصرية من معظم الصحف التي نشرت الخبر وأنا عاكف على ترجمتها الآن. هناك نقطة لا تفتني الإشارة إليها، وهي أن عدم إيماني بمنظومة التشيع كلاً أو بعضاً لا ينفي كوني شيعياً. وإلا فبالقياس المنطقي فإن دفاعك عن أهل بيت نبي الإسلام وانتصارك لمعتقدات الشيعة من المسلمين بل وتزييف الأدلة وتلبيس الحق بالباطل لاثبات أحقيتهم في كتاب زعمت غير مرة أنه محرف، أقول كل هذا لا يستقيم وادعاءك أنك مسيحية. فافهمي (عليك البركات!!)

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي الخزعبلات لغة هي الأحاديث الباطلة، والمصداق الحرفي للأحاديث الباطلة هو أن تأتي إلى كتاب سماوي مقدس كالعهد القديم لتعبث بنصوصه فتبتر منها وتحرف كلماتها للانتصار لمذهبك ودينك... أما إشكالك فلقد جانبت فيه الصواب. فأنا أنكر وأنفي أن هناك ذبيحة مقدسة في هذه النصوص التي جهدت اشوري في تحرفيها عن معانيها. فالقضية كما يقول أهل المنطق (سالبة بانتفاء الموضوع) لا (سالبة بانتفاء المحمول). أنا أنفي أن هناك ذبيحة مقدسة، وإنما الكلام كل الكلام كان في أن ماما اشوري أوهمت القاريء بفرض لا وجود ولا دليل عليه وأسست (لخزعبلاتها): من كون زينب بنت علي هي (العذراء!) إلى كون كركميش هي (كربلاء!).

 
علّق عبدالله جاسم الكريطي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : 150 رسالة فقهية في احدى الجامعات تابعها مضروبة ب 500 ورقة لينتج في فكره ان 99% من هذه الرسائل كنت في مواضيع لاانزل الله بها من سلطان وهو لايعرف ان العلم متجدد والابتلاءات كثيرة على المؤمنين ... فكيف يفتي كما يدعي انه مجتهد في مسائل وابتلاءات جديدة

 
علّق حسين المياحي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : أحسنتم سيدنا الكريم: أعيد وأكرر أن الرجل مضطرب الفكر ولا يدري ما يقول، فما يبرمه اليوم ينقضه غداً، وبالعكس، حتى لا تكاد تجد له رأياً إلا وله نقيض من كلامه. ومن المغالطات المهمة في هذا الصدد خلط البعض بين اعتقاده الشخصي، وبين الأدلة التي تقود لهذا الاعتقاد. فلا يعنينا اعتقاده الشخصي، سواء اعتقد بالإمامة وأعيان الأئمة أم لا، إنما يعنينا الدليل، فقد يعتقد المرء بناء على رؤيا يراها أو استخارة يستخيرها أو ميل قلبي وهكذا. فهو أمر شخصي لا يعنينا بالمرة، فلا يقولن أحد: سألت الحيدري عن اعتقاده فأجابني أنه يعتقد بالإمامة والعصمة وغيرهما، فهذا ضحك على الذقون ومغالطة قبيحة. المهم في الأمر: ما هو موقفه من الأدلة المطروحة حول الإمامة؟ وهل يراها قطعية أم لا؟ وما هو موقف المذهب ممن جحدها؟ وهكذا... أما أن يقول: أؤمن بالإمامة، وفي الوقت نفسه ينقض جميع أدلتها، فهذه من المضحكات.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي، عدم فهمك لما أريد لا يعني بالضرورة أن الكاتب قد جافى الصواب وإلا فالمسلمون طيلة 1400 سنة وأكثر لم يفهموا آية الوضوء وغيرها بل واقتتلوا في معاني القرآن! ولا أدري من هم أعداء الإسلام في نظرك، أهم كل المخلوقات عدا الشيعة؟ ولم تفترض أصلاً العداوة، لم لا نعبر أنه اختلاف في الرأي، عدم إيمان بما تعتقد أنت وغيرك، قراءة أخرى للتاريخ، إلخ... أما موضوع البحث، "فيبدو" أن سبب عدم فهمك للبحث بقسميه أنك لم تقرأ وربما قرأت ولم تفهم ولعلك فهمت فعنتّ. أنا في البحث وكما أثبته من نصوص الكتاب المقدس أنفي ما حاولت اشوري تلبيسه على القراء البسطاء أمثال حضرتك بأن هناك ذبيحة مقدسة، فأنا أنفي الموضوع لا المحمول. فالموضوع هنا (الذبيحة المقدسة) التي حاولت اشوري حملها على (العباس بن علي). وأنا أنفي الموضوع (أي لا وجود لذبيحة مقدسة) وبالتالي ينتفي المحمول.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : أمير الموسوي لآ أظن أني "دافعت" عن شيخ الإسلام ابن تيمية، إنما رفضت إخراجه من الإسلام أو إخراج مؤلفاته. ولا أعلم ما هو "التيار المحمدي الأصيل"؟ فهناك - وحسب قول نبي الإسلام نفسه - ثلاث وسبعون فرقة، ثلاث وسبعون "تياراً محمدياً" كل يدعي أنه "التيار المحمدي الأصيل" فأيهم تعني؟ من يسميهم الشيعة نواصباً يعتقدون أنهم "تيار محمدي أصيل". جنود الدولة الإسلامية كل واحد منهم يؤمن أن تياره هو التيار "المحمدي الأصيل". فهلا أعلمتني أيهم كنت تعني؟ أما رفضي تسمية الدولة الإسلامية داعش، فقد بينت السبب، فاقرأ إن كنت تحسن القراءة.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : سلام ونعمة وبركة على الجميع واشكر لهم مداخلاتهم الطيبة. سبق وان نشرت تحقيقا طلبه مني بعض الاخوة ــ وهو منشور على هذا الموقع بأجزائه الثلاث ـــ التحقيق حول مزار فاطمة في البرتغال . قدمت فيه الأدلة والبراهين وأشرت إلى المصادر .ولكن مع ذلك انبرى جولان عبد الله إلى الاستماتة في نقض ما جاء فيه فكتب مقالا طويلا عريضا نشره في الحوار المتمدن تحت عنوان (مريم العذراء - سيدة فاطمة .جولان عبدالله الحوار المتمدن في 2017 / 10 / 27 ). حاول فيه ابعاد هذه المعجزة عن القديسة (فاطمة الزهراء بنت محمد) عليهم البركات والزعم انها مريم العذراء . وعلى ما يبدو فإن جولان عبد الله هو ضمن منظومة تتصدى لكل فضائل تُذكر حول آل البيت عليه البركات فهو حالة حال من سبقوه من الاقلام الرخيصة الحاقدة لا لسبب إلا الاغتراف من الكتب المشبوهة والافكار الآسنة المريضة. ومن اجل تمرير ما يكتبه ويعطيه مصداقية اكبر زعم أنه شيعي ولكنه لم يفلح في هذه ايضا حيث بان عواره من خلال مدح كل رموز الشر والنصب لا بل جرأته على اهانة بعض الرموز الدينية الشيعية مما لا يستقيم وزعمه التشيع . تحياتي للجميع

 
علّق حسين صاحب الزاملي ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبداللة لو كنت شيعي كما تدعي بين لنا الغرض من هذا النشر. لو فرظنا ان تفسير السيدة ايزابيل اشوري خطا هل هذا يعني ان التورات الاصليه لم تاتي على ذكر معركة الطف فعلاً؟ كيف لا والقران العضيم يقول ان الكهنة حرفو التورات والاناجيل وكتبوها بايديهم. حقيقة واقعا لم افهم القصد من كتاباتك ممكن توضح ولا اعتقذ ايضا انه من الممكن الوصول من كتابات الى شيء مفيد لانه صعب جدا متابعة الفكرة وصط كل هذه الالغاز والرموز. لا اظن انك كنت موفق ابدا في طرحك ولا في اسلوبك في الرد والتعليق فقد عبرت كل الخطوط الحمراء.

 
علّق صادق الجياشي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : تم حذف التعليق لاشتماله على تهجم وترويج للمنحرف الضال الصرخي 

 
علّق رافد علي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : تم حذف التعليق لاشتماله على تهجم وترويج للمنحرف الضال الصرخي 

 
علّق عمار العذاري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : انت وقح للغاية يا جولان. انت تاتي الى موقع شيعي لتنشر هكذا مقال. ثم من انت وما هي درجتك العلمية واختصاصك لترد على عالمة في اللاهوت كالسيدة اشوري. لك علم عرفنا بنفسك والا فاسكت وتعلم وريحنا من احقادك وبغضك التي ملات كتاباتك.

 
علّق عقيل العبود ، على ردا على من يدعون ان الاسلام لم يحرر العبيد! - للكاتب عقيل العبود : للتنويه: الآية القرانية تقول: (هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ). ملاحظة وردت كلمة منهم في الآية المباركة إشارة إلى التبعيض باعتبار ان الرسول الأكرم محمد (ص ) من ابناء المجتمع المكي إشارة للمعنى والسلام. عقيل .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عيسى عبد الملك
صفحة الكاتب :
  عيسى عبد الملك


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 القوة الجوية يتعادل سلبياً مع النفط في ذهاب دور الربع النهائي لكأس العراق

 المثقف العراقي.. ترهيب المعرفي واتجاه المعاكس  : عدنان ابو زيد

 قطر تأريخ وثروة  : سلام محمد جعاز العامري

 الأحزاب في النجف الاشرف تناقش مسودة قانونها وتعتبر المسودة تكريساً لنظرية الحزب الواحد  : احمد محمود شنان

 هيئة الآثار والتراث: عصابات داعش ترتكب جريمة أخرى لتزيد من حلاكة تاريخها الأسود  : اعلام وزارة الثقافة

 الحشد الشعبي يؤكد حصوله على موافقة المشاركة في عمليات تحرير نينوى والشرقاط

 للجراح في عامرية بغداد..أنين لاينتهي  : عزيز الحافظ

 الأمام علي بن موسى الرضا (عليه السلام) ونظرية ولاية العهد  : مرتضى علي الحلي

 مقياس للوطنية  : عدوية الهلالي

 مصدر يكشف عن عقد اجتماع اليوم بين قيادات دولة القانون وكتلة الاحرار  : السومرية

 اليسوگ الزمال يتلگه...!  : فالح حسون الدراجي

 وثيقة شرف بلا (....)  : نوار جابر الحجامي

 المالكي : الهدف من هذا المؤتمر هو تحشيد العالم من اجل ان تنعم مدننا بالسلام

 وزارة الكهرباء.. وأستنساخ النعجة دوللي!  : مديحة الربيعي

 الجعفري: سوريا تحتفظ بحقها في المطالبة بالتعويض عن الأضرار التي يخلفها المسلحون في حلب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net