صفحة الكاتب : عبد الهادي البابي

أوقاتنا الصعبة والمسؤولية الوطنية الكبيرة..
عبد الهادي البابي
لاشك في أن الخطاب السياسي المتوتر ، والتصريحات المتشنجة التي أنطلقت أخيراً من بعض القوى السياسية سينعكس بشكل مباشر على أداء الحكومة ، والحقيقة أن بعض القوى السياسية المشاركة في الحكومة ليس لديها مشروع وطني واضح  ، وإنما هي جزء من مشروع أقليمي أو مشروع دولي،ومرجعياتها كذلك هي مرجعيات خارج العراق! وهذه بالحقيقة قضية خطرة جداً يمكن أن توتر العلاقة بين القوى السياسية وتخلق مجموعة من التفاعلات والتشنجات الكبيرة والمعقدة بين القوى المشاركة في العملية السياسية ، ونحن نعتقد بأن العودة إلى طاولةالحوار والحوار المتبادل قضية أساسية ومهمة ، وأن الدعوات التي صدرت من مرجعيات وشخصيات وطنية عراقية مهمة هي دعوات محترمة تهدف إلى لم الشمل العراقي المتأزم ويجب الركون إليها والأستئناس بها ..وحتى بعض الأطراف السياسية التي أُتهمت بأنها تغرد خارج السرب  - كالقائمة العراقية -  هي من الكتل المبادرة والموافقة على هذا المشروع الوطني ، ونحن  لانريد خصوصاً بعد الإنسحاب الأمريكي من العراق وهذا الأنتصار الكبير الذي حققه أبناء العراق بتضحياتهم الجسيمة - الشعب والحكومة وكل القوى السياسية - لانريد بعد هذا الأنجاز المضمخ بالدماء والتضحيات والجهود أن نوتر الأوضاع وأن نفقد هذه الفرحة بهذه الأجواء والتوترات الموجودة !!
وهناك نقطة أساسية مهمة وهي : ليس هناك مسؤول عراقي مهما علت مكانته وعظم مقامه ومنصبه يكون بمنأى عن المسائلة القانونية ،فمن منصب رئيس الجمهورية إلى منصب رئيس الوزراء إلى الوزراء وبقية المسؤولين الحكوميين هم تحت طائلة القانون في كل الأوقات وتحت كل الظروف ،  وهناك الكثير من المسؤولين في دولة القانون وفي التحالف الوطني ومن كتل سياسية أخرى وقفوا أمام القانون وحوسبوا أمام البرلمان أكثر من مرة ، فإذا ماحصل أن القضاء العراقي وجه مذكرة إعتقال أو أستجواب أو توقيف بحق أي مسؤول في الدولة ، فعلينا أن لانخلط بين القضايا السياسية والقضايا القانونية في هذا الموضوع ..
وأماماقيل عن مدى نجاح حكومة الأغلبية السياسية التي ينادي بها أعضاء من التحالف الوطني بعد هذه الأزمات المتلاحقة التي تعصف بالعملية السياسية  فأن الجميع يعرف بأن طبيعة الحكومات البرلمانية هو وجود حكومة  منتخبة وكذلك وجود معارضة أو على الأقل حكومة ظل ، فالحكومة الأغلبية هي التي تحكم ، والقوى التي لم تفز بالأنتخابات فأنها يمكن لها أن تشكل لها حكومة ظل أو تراقب عمل الحكومة ، وبذلك تستطيع أن تؤشر وتثّبت على الحكومة الكثير من الأخطاء والخروقات  ، سوى كانت في البرلمان أو من خلال وسائل أخرى يمكن أن تتعامل بها ، هذا في الحقيقة معمول به في أغلب دول العالم ، فعندما تجري الأنتخابات وهناك قائمة قد حصلت على الأغلبية فهي التي تشكل الحكومة ، ولكننا أنتظرنا ثمانية أشهر حتى نتوافق لنشكل حكومة توافق بين كل هذه القوى السياسية حتى نتجت عنهاالحكومة ..!!
 وهناك اليوم توتر موجود عند بعض الشخصيات المهمة في بعض قيادات العراقية والذين يقول عنهم البعض بأنهم رغم مناصبهم الكبيرة ولكن لم تلمس الحكومة كلمة طيبة أو موقف مؤيد لها من هؤلاء القادة عل الرغم من أنهم جزء من الحكومة ، خصوصاً عندما يكونوا أمام وسائل الإعلام الأجنبية تجدهم دائماً يحاولون الحط من قدرة الحكومة والتقليل من أنجازاتها أو حتى عدم ذكرها نهائياً ، وهذاالأمر يزعج الحكومة بالتأكيد ويربك عملها في ترتيب الأوضاع ومسك الأمور خصوصاً بعد الأنسحاب الأمريكي من العراق ،والمسؤوليات الوطنية الكبيرة الملقاة على عاتقها في هذه الظروف الصعبة ..
فعلى جميع القادة والمسؤولين ومن موقع المسؤولية الوطنية عليهم التحلي بالصبر والعقلانية والنظر بعيداً في كل رحاب الوطن الذي ينتظر منهم كل خير ..  

  

عبد الهادي البابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/21



كتابة تعليق لموضوع : أوقاتنا الصعبة والمسؤولية الوطنية الكبيرة..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسام عبد الرحمن
صفحة الكاتب :
  حسام عبد الرحمن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مجلس الأمن يقر مشروعا حول مكافحة الإرهابيين العائدين من العراق وسوريا

 الدخيلي يعلن عن زيادة حصة المواطنين من النفط الابيض الى 220 لتر للموسم الشتوي المقبل  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 إرهابي تحت الأضواء  : هديل مشلّح

 الكراسي الكراسي  : علي حسين الخباز

 ومضات:::(خفقات حنين)  : ميمي أحمد قدري

 التعديل الوزاري استمرار لأخونة الدولة  : د . عبدالله الناصر حلمى

 بعد ان قرر عدم ترشحه مجددا هذه أهم القوانين والقرارات التي قدمها النائب المستقل الدكتور عبد الهادي الحكيم في مجلس النواب فقط خلال الدورة النيابية الثالثة 2014–  2018 م.  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 بين الوطن والمذهب  : خالد مهدي الشمري

 مخطط إنتخابي خطير  : واثق الجابري

 تحت نظر قمة حركة عدم الانحياز ؟؟؟  : سعيد البدري

 اليمن .. مؤشرات على تفكك الحلف السعودي !؟  : هشام الهبيشان

 مستشفى الاورام التعليمي في مدينة الطب تعقد ندوتها الاسبوعية حول MDT  : اعلام دائرة مدينة الطب

 بحضور معالي رئيس الديوان المركز الوطني لعلوم القران يقيم أمسية قرآنية في مرقد سيد ادريس  : علي فضيله الشمري

 ثلاثية السيادة: الأرض، الجو والسياسة الخارجية   : د . ابراهيم بحر العلوم

 تصريح من الناطق الرسمي لمفوضية الانتخابات القاضي ليث جبر حمزه

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net