صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

قراءة في المجموعة القصصية ( بائع القلق ) للقاص أنمار رحمة الله 
جمعة عبد الله

تقتحم هذه المجموعة القصصية ,  جملة من  المواضيع الساخنة من ثيميات الواقع , ولكن تتناولها  من زاوية اومن منظور الرؤية  الغرابيته ,  وفق مرجعيات الواقع  التي قذفتها رياح الغرائبية الفنتازيا , واخذت اشكال ومتغيرات نحو الشطحات الانزلاقية صوب  ( الديستوبيا )  او المدينة الفاسدة , التي تتعامل مع المنطق الفاسد في معاييرها  , في واقعها المظلم والفاسد , وفي تعاطي  الجريمة والقتل  والسرقة , فما ان ينسدل جنح الظلام , حتى تتحرك الزعانف الديستوبيا , لتحتل محطات  الواقع ,  وتقوده الى الغرائبية , في اشكالها المختلفة . لذلك تغور في اعماق هذا الواقع في الرؤيا الكاشفة  عن ثيمات الواقع الديستوبي ,  تحتاج هذه النصوص ,  الى التأمل والدقة في قراءة  محتوياتها المضمونية وشفراتها الرمزية  ,في  الدلالات الايحائية ومدلولاتها , ان هذه الصيغ  السردية الابداعية ,  تتعامل وفق متغيرات وتحولات الواقع , الذي يتبع المنطق الغرائبي , في سماته وخصائصه وصفاته  , التي انعكست على الحياة المعيشية واليومية , وتأثرت بها الى التأثير  الكبير , في انزلاقها  الى الثيمات الديستوبيا , واقع مخنوق ومحاصر ومنتهك فقد صوابيته وعقله  , والمجموعة القصصية , تسلط الضوء علية , لتكشف وتعري ظلامه  وظلاميته  , التي تجعل الانسان مختبر اختبار كالفئران , تجعله مادة  امتحان ,  تجنح الى معاناة  والمحنة والسخرية اللاذعة  من مظاهر المدينة الفاسدة . لذلك اننا بصدد ابتكار سردية ابداعية في المتن  النصوص  , ضمن المنطق الغرائبي في فن القصة القصيرة  , وهي انعكاس لمرآة الواقع  الدتسوبي  , وقريحة القاص ابدعت في تسليط الكاشف ببراعة واتقان  , بأن الانسان هو ضحية الخوف والقلق والرعب والكآبة . واقع غرائبي مضطرب ومعقد , يقود في الاسراف في الهوس الغرائبي , في عقليته الفاسدة والمأزومة والمتأزمة , في معطيات التهميش والانتهاك والاستلاب . هذه خلاصة الواقع الديستوبي , الذي ابدعت فيه نصوص قصص المجموعة في الرصد والاستبطان,  والشيء الجميل ان القاص له خبرة متمكنة في خوض غمار هذا  الادب الغرائبي. له قدرة متمكنة في ذاثقة  الخيال والتخيل والصياغة والتعبير الدال , من خلفيات هذا العالم الديستوبي الغرائبي .

×  ففي قصة ( الثأر ) :  تشير بأن اصحاب الجاه والمال والنفوذ   , اجتمعوا على وليمة طعام ,  بعد اصطيادهم سمكة حية , وظلت حية تنبض وترفس ,  حتى بعد شواءها على شواية النار , وتقطيعها الى قطع صغيرة بعد الشوي , لكنها ظلت حية حتى في بطونهم , التي اصبحت تهتز وترقص وتتحرك  في بطونهم  بشكل ساخر , حتى اتجهوا الى النهر وغطسوا في قاع النهر  , وهاجمتهم الاسماك  النهر حتى نهشت واكلت لحومهم . وهي اشارة صريحة بأن يأتي يوم للمظلوم لينهش لحم الظالم . يعني يوم المظلوم على الظالم .

× قصة ( خواتم ) : تعري الزيف والتبجح الفارغ ,  في صياغة تاريخ مزيف لسلالة العائلة بشكل مغاير لحقيقته الدامغة   , في التماهي الفارغ , بأن عائلته  تملك الجاه والغنى والبطولات تمجيدية للاب المتوفي , الذي ساهم في الحرب  وقتل جندي معادي وسلب منه  خاتمه  . وهو في حقيقة الامر , كان فقير ومعوق بلا ذراعين , لا يملك  من الحياة شيئاً . , بملابس اسمال بائسة ورثة . وليس كما تروج الام لولدها , بأن أبيه  سليل الغنى والجاه والمقام  , بالضبط مثل الطبقة السياسية الحاكمة . كانت بالامس لا تملك شروى نقير .

× قصة ( تواطؤ ) : رجل يعيش في الظلام ويخشى ويتوجس من النور والضياء , لذلك يبتعد عن ضياء الشمس ويختفي في النهار كلياً  , لكنه عزم على  كسر هذا الجمود والانغلاق ,  في الخشية من الضياء , والخروج الى الشمس والنهار , يعني كسر الجمود والانغلاق بالارادة .

× قصة ( الطريق ) : تسير جمهرة من حشود الناس وراء الدليل , الذي يقوهم  الى الطريق المرام الوصول اليه  , ولكن طال المسير,  وبعضهم تمرض وبعضهم مات ,  وبعضهم حتى تزوج في الطريق . لكن انهكهم التعب والارهاق وتورمت اقدامهم من المشي , فعندما  تعلو صرخات الغضب والتذمر من جمهرة الحشود ,  بأنهم ليروا الطريق المنشود ويسألون اين هو ؟  , يجاوبهم الدليل بعبارته المألوفة والمتكررة عدة مرات ( لم يبق إلا القليل , وصلنا تقريباً , وراء هذا الجبال , او الجبال التي خلفها ) وعلى هذا المنوال يتساقط بعض المشاة من الانهاك , ولكن فقط الاطفال مسرورين بالمسير , يعني  عندما يفقد البعض الرؤية الواضحة , يضيع في طريق التيه والضياع .

× قصة ( بائع القلق ) : رب العائلة مصاب بالخمول والوهن والضعف  , من كثرة  احلام الكوابيس المرعبة والمفزعة , التي تداهمه وتحرمه من النوم ,  لذلك جزع بتذمر من هذه الحالة المأساوية المرعبة  , وذهب الى صاحب المحل الذي اشترى منه دواء القلق , لكي يبدله في دواء اخر يشتريه , يكون مضاد ويزيل القلق , فقال لصاحب المحل , لا اريد قلقك , يرد عليه صاحب المحل ( لعلك تريد ترياقاً ضد لقلق هذه المرة ؟ ) فيجيبه بنعم , ويأخذ الترياق . وتتبدل الاحلام من  الكوابيس المفزعة والمرعبة , الى احلام جميلة وساحرة في عالمها من الرفاه والنعيم  الوردي . اعتقد ان المرام . بأن الحياة من صنع الانسان , وليس غيره , سواء في الشقاء والنعيم

×× بعض النصوص الديستوبيا :

1 - قصة ( عودة سانتاكلوز ) : الرجل الطيب , بالملابس الحمراء واللحية البيضاء الطويلة , والوجه البشوش ( عمو نوئيل ) وعند اقتراب موعد ليلة رأس السنة , يوزع هداياه للاطفال النائمين , وهي عبارة عن جثث مقطوعة الرؤوس مجهولة الهوية , ويغادر في الصباح الباكر , وتنتشر اخباره في الاعلام وبيانات قوات السلطة , لكثرة حالات وجود  الجثث المجهولة الهوية , وهي مغزى الى عصابات الجريمة والقتل والاختطاف , يظهرون بوجوه مرحة , لكن يرقد في دواخلهم وحوش ضارية.

2 - قصة ( الحديقة السرية ) يقوم حارس الحديقة بتنظيفها  وتريبها واعدادها  بشكل لائق لزبائنها , وكان صاحب الحديقة , يحذره بكتمان سر الحديقة واسرار زبائنها , ولاسيما وهم من مراكز النفوذ في السلطة والاعلام , ويظهرون بمظهر الرزانة والوقار والعفة والشرف وقيم الاخلاق المثلى . لكنهم في داخل اسوار الحديقة , يمارسون المجنون والدعارة والطيش والاستهتار الصبياني بهوس مجنون , حتى يتضاربون بالاحذية فيما بينهم , ويتبادلون الشتائم البذيئة , حتى المحجبات يخلعن الحجاب ويتعرين امام  الرجال , وينزلن الى حوض السباحة عاريات تماماً . وهذا يشير الى المدينة الفاسدة , التي تظهر بوجهين الراهب والشيطان .

3 - قصة ( اللص ) :  لص محترف في الاجرام والقتل بمهنية عالية , ورغم ان جرائمه هي مادة حديث الناس والاعلام والسلطة , ويتحدى الناس بظهوره العلني وسط الناس , ويصيح بهم ( أنا اللص الذي سرقكم كل يوم , اتحدى قوياً منكم أن يمسك طرف ثوبي , جربوا ان استطعتم هذا ) لكن الغرابة يتلقى الاحترام والتمجيد والمدح . وهي صورة حقيقية للصوص اليوم يتحدون , ولكن السذج والاغبياء , يمدحونهم بالمجد والعظمة .

4 - قصة ( الشوكيون ): كانت في جسمه شوكة واحد , بعد أثر  فوزه بجائزة محلية , ولكن تكاثرت الشوكات في جسمه كلما نال جوائز  اخرى  , حتى اصبح جسمه عبارة عن شوكات جارحة .

5 - قصة ( كحول ومئذنة ) : يتقدم سكير لكي يتبرع بدمه لانقاذ طفلة تصارع الموت , ولا يمكن اجراء العملية إلا بتوفير صنف الدم لها من المتبرعين , ويحاول السكير بعناد ان يتبرع بالدم حتى ينقذ الطفلة , ولا يطلب شيئاً سوى انه ينجز عمل أنساني يؤديه  , ولكن يقابل بالرفض والسخط من جمهرة الناس واقرباء والد  الطفلة , يرفضون بشدة عرض السكير , ويحذرون الاب , من فعل النجس والحرام والعار  , بتلوث دم الطفلة بدم سكير , ويحاولون طرد السكير , ويقع الاب في حيرة , بين الرفض والقبول , ويحذرونه بأنه سيكون عاراً على طفلته وهي على شفاء الموت ( أنت مجنون ؟ لو كنت مكانك لرضيت بالموت لطفلتي , على ان يشرب جسمها دم هذا السكير ) وبالفعل يطرد  السكير , والطفلة خفت نبضها . هذا النظرة الدينية المنغلقة والمتخلفة .

6 - قصة ( ديستوبيا ) : مجرم يقترف جرائم القتل في جنح الظلام ,بضرب ضحاياه بالفأس , ولكن اجرامه مختصر على الشرفاء والطيبين فقط  . حتى تفرغ المدينة منهم , وكثرت جرائم القتل , والاعلام والسلطة , تتحدث عن جرائم السفاح بآلة الفأس , لكنهم لا يفعلون شيئاً , وفي احد الايام وجدوا جثة السفاح في كوخه قتيلاً  , لكن لم يجدوا  آلة الجريمة ( الفأس ) اختفت لم يعثروا عليها , ولكن ( الفأس ) خلقت  فؤس كثيرة , وتفرخت بخروج سفاحين بكثرة  جدد . هذه اخلاق المدينة الفاسدة , لا مكان للشرفاء والطيبين .

7 - قصة ( عائلتي ) رب أسرة يحب عائلته حباً شديداً , ومتعلق بهم بالحب الطاغي الذي لايفارقهم كظله . زوجته تدعى ( محنة ) والطفلان ولد وأبن . البنت اسمها ( كآبة ) والولد اسمه ( قلق ) ويعيشون بحبور وسرور وتآلف متين بينهم  . لكن داهم عائلته السعيدة , مرض غريب أطلقوا عليه ( فايروس الفرح ) قلب حياته بموت عائلته , ووقع في حيرة وتخبط , كيف يعيش بدون عائلته السعيدية , التي اصابها هذا المرض الغريب , وكيف تكون حياته بدون محنة وكآبة وقلق ؟  , لذا يشعر انه بات غريباً  على الحياة , ماذا سيكون حاله اذا داهمه الفرح , انها مصيبة كبرى , بهذه السخرية الانتقادية  التراجيدية , التي اصابت المواطن بالمعاناة والهموم , التي تجلب المحنة والكأبة والقلق .

لاشك ان هناك الكثير من القصص القصيرة الابداعية , التي تستحق القراءة  والوقفة والاهتمام  , بما تحمل روح ابداعية متمكنة , بهذا النوع الادبي المعاصر في فن القصة المعاصرة

 

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/08/07



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في المجموعة القصصية ( بائع القلق ) للقاص أنمار رحمة الله 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ريم أبو الفضل
صفحة الكاتب :
  ريم أبو الفضل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العراق بحاجة لستة وزراء خارجية؟!!  : د . صادق السامرائي

  السعودية والامارات والبحرين تسحب سفراءها من قطر

 قسم المتابعة والتنسيق يجري زيارة تفقدية لدائرة التسجيل العقاري بالديوانية  : وزارة العدل

 ممثل المرجع السيستاني ( الشيخ الكربلائي ) يكرم شرطي من البصرة "لأمانته العالية"

 نادر دندون صحفي أم جاسوس  : هادي جلو مرعي

 شنشة اعرفها من اياد جمال الدين  : سامي جواد كاظم

 الحشد الشعبي.. قلب الطاولة عليهم ...  : جمال الطائي

 كيف خرج الإمام زين العابدين لدفن أبيه الحسين (ع) بمعجزة أم بالأسباب الطبيعية؟  : د . عبد الهادي الطهمازي

  من قبر خولة إلى قبر شريفة !بين الافتراء وسيرة العقلاء!  : الشيخ احمد الدر العاملي

 من هنا..

 أسرائيل تقرع طبول الحرب على حزب الله؟!"  : هشام الهبيشان

 تصديق اعتراف مدان بقتل محام في النجف  : مجلس القضاء الاعلى

 الامن الغذائي للعائلة العراقية وناقوس الخطر  : رياض هاني بهار

 حسينية بقية الله (عج) نيجيريا  : صادق الصافي

 قراءة نقدية لكتاب {تبسيط قواعد النحو والصرف}  : مجاهد منعثر منشد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net