صفحة الكاتب : جنان الهلالي

تهدئة المتظاهرين قدتحتاج جرعة اكبر
جنان الهلالي

شهدت  المحافظات الجنوبية  ثم تبعتها العاصمة بغداد 
مظاهرات شعبية  سلمية   في شهر تموز المصادف.8/7/2018 وتزامناً مع أرتفاع درجة الحرارة حيث زادت ساعات القطع المبرمج للكهرباء مما أدى الى أستياء المواطنين  وخروجهم بمظاهرات سلمية ، للمطالبهم  بالكهرباء والماء وتنفيذ الخدمات المعطلة  ،  والبطالة ، ومطالبهم بمحاربة الفاسدين ، الذين حملوا كاهل البلد المنهك فوق طاقته .
وقد كانت المظاهرات هذا العام ليس كسابقتها في اللأعوام السابقة ، لقد رافقها صدامات مع الاجهزة الامنية وحرق مقرات للاحزاب ومؤسسات حكومية في بعض المحافظات.
لقد أصبح المواطن على دراية ان سبب سؤء الخدمات
وتدهور كل اوضاع البلد هو الفساد الاداري لكبار الدولة والمسؤلين والذين بسببهم انتشر الفساد.

- لا يخلو بلد من الفساد.. هذا صحيح، ولكن الأمر عندهم حالة استثنائية أما في العراق فالأمر مختلف.. لان العراق اصبح في  قائمة الدول المتصدرة في الفساد ، 

لهذا  (صُنِّف العراق في المرتبة 171 من أصل 177 بلداً فاسداً وفقاً للمسح الذي أجرته منظمة الشفافية الدولية في العام 2013)، لقد مر على العراق سنين عجاف بسبب تولي الحكومات الدكتاتورية والأحزاب الفاسدة  وكان سببها التمدّد السريع للدولة الإسلامية.  وأنهيار اقتصاد البلاد ، وتردي الخدمات ، والبنى التحتية ،   لذلك الاصلاحات  يجب أن تكون حقيقية في معالجة تداعيات عقودٍ من العنف، والدكتاتورية، والعقوبات، والاحتلال، والحرب الأهلية،

ويقول (جوست هيلترمان) مدير برامج الشرق الأوسط في مجموعة الازمات الدولية بعد مرور خمسة عشر عامًا على تغيير النظام في العراق، ماتزال المشكلة مستمرة، اذ نلاحظ عدم قدرة او عدم رغبة الحكومة المركزية في معالجة المشاكل في جميع أنحاء العراق، فضلا على استشراء الفساد، وعجز الحكومة عن معالجته في ظل استمرار الاحتجاجات.بسسب تهميش طلبات المتظاهرين
وعدم ايجاد حلول أيجابية وجذرية لتلك المطالب ،
لذلك لم يعد المو اطن يثق  بحلول الدولة الوقتية ،
  وكانت مطالب المتظاهرين مشروعة   ابتداءً بالمطالبة بتحسين الخدمات وخاصة الكهرباء والماء  التي يعاني منها العراق منذ عقود مضت، كذلك المطالبة بمحاربة الفساد المالي والاداري الذي اصبح ظاهرة شائعة في العراق، حتى صنف العراق بالدولة رقم واحد بالفساد المالي قبل الصومال وافغانستان، وشملت المطالب القيام بإصلاحات سياسية ، وتقليص عدد المناصب سواء كانت رئاسية او وزارية ، والمطالبة بإصلاحها .
ولكن نعود هنا الى اصل الموضوع وهو اسباب هذه المظاهرات، والى اين يتجه العراق بعدها ...
. ان دعم المرجعية الدينية الرشيدة مطالب المتظاهرين في خطبة الجمعة من كربلاء المقدسة، ودعوتها السيد رئيس الوزراء (حيدر العبادي) الى ان يكون اكثر جرأة وشجاعة في حربه ضد الفساد، وان يشير علنا الى السياسيين الذين يقفون في طريق الاصلاحات، ومساندتها للقيام بالإصلاحات الاساسية، يعد توجه غير مسبوق في التاريخ السياسي التقليدي للمرجعية الدينية في مساندتها مطالب الشعب العراقي لمحاربة  المواطن العراقي من اجل  هذا التغيير،  والمساوئ العديدة منها: - -ان الحكومات المتعاقبة بعد عام 2003 الى الان لم توفر للشعب اي نوع من الخدمات التي هي مطلب العراقيين الاول 2003، فعلى الرغم من الاموال التي  كانت تجبى من بيع النفط والمساعدات الدولية والتي تقدر بمئات المليارات من الدولارات لم يحصل الشعب الا على النزر اليسير والباقي كانت تذهب اغلبها الى جيوب المسؤولين الكبار عن طريق شركات وحملات اعمار وهمية، فلم يلمس المواطن اي تحسن في خدمات الكهرباء –ا لتي كانت السبب الرئيسي للمظاهرات- التي قدر الإنفاق عليها بأكثر من ستون مليار دينار، كما ان شبكة المواصلات لا زالت تعاني من الاهمال، ونقص في امداد المياه الصالح للشرب، وعدم توفر وضائف لمئات الالاف من الشباب العراقي واغلبهم يحملون شهادات عليا،

وان هذه المظاهرات سوف تستمر لأنها نابعة من صميم الشعب، ومطالبها شعبية خالصة وليس مطالب كتل لأغراض انتخابية، وهذه المظاهرات هي امتداد لمظاهرات الاعوام التي سبقتها ، في ساحة التحرير والتي رفعت ذات المطالب،

ان الحل الامثل والجذري هو ايجاد حلول صحيحة ومجدية ، وان اي اصلاح جزئي في البلاد او تقديم خدمات بشكل مؤقت بدون اصلاح سياسي شامل ولو على مراحل، هو اجراء لن يكتب له النجاح في .

لقد حذرت المرجعية الدينية مرارا وفي كل  خطب  الجمعة  بأن الذين يمانعون من الاصلاح ويراهنون على ان تخف المطالبات به عليهم ان يعلموا ان الأصلاح ضرورة لا محيص منها واذا خفّت مظاهر المطالبة به مدّة فانها ستعود في وقت آخر بأقوى وأوسع من ذلك بكثير .
لذلك كان خطاب المرجعية يوم الجمعة المصادف 27/7/2018  حازما وصريحاً للحكومة من اجل تلبية طلبات المتظاهرين  وكانت جرعة نصيحة  اكبر وقد تكون الأخيرة للمسؤلين ،



وأكد على ضرورة ان تتعهد الحكومة القادمة بالعمل وفق برنامج معدّ على أسس علمية يتضمن اتخاذ خطوات فاعلة ومدروسة ومنها ما يأتي:

اولا: تبنّي مقترحات لمشاريع قوانين ترفع الى مجلس النواب تتضمن إلغاء او تعديل القوانين النافذة التي تمنح حقوقاً ومزايا لفئات معينة، يتنافى منحها مع رعاية التساوي والعدالة بين ابناء الشعب.

ثانيا: تقديم مشاريع قوانين الى مجلس النواب بغرض سدّ الثغرات القانونية التي تستغل من قبل الفاسدين لتحقيق اغراضهم، ومنح هيئة النزاهة والسلطات الرقابية الاخرى اختيارات اوسع في مكافحة الفساد والوقوف بوجه الفاسدين.

ثالثا: تطبيق ضوابط صارمة في اختيار الوزراء وسائر التعيينات الحكومية ولاسيما للمناصب العليا والدرجات الخاصة بحيث يمنع عنها غير ذوي الاختصاص والمتهمون بالفساد ومن يمارسون التمييز بين المواطنين بحسب انتماءاتهم المذهبية او السياسية ومن يستغلون المواقع الحكومية لصالح انفسهم أو أقربائهم او احزابهم ونحو ذلك.

رابعا: الإيعاز الى ديوان الرقابة المالية بضرورة إنهاء التدقيق في الحسابات الختامية للميزانيات العامة في السنوات الماضية وجميع العقود والتخصيصات المالية للأعوام السابقة على مستوى كل وزارة ومحافظة، وضرورة الاعلان عن نتائج التدقيق بشفافية عالية لكشف المتلاعبين بالاموال العامة والمستحوذين عليها تمهيداً لمحاسبة المقصرين وتقديم الفاسدين للعدالة.

1. على مجلس النواب القادم ان يتعاطى بجدية مع جميع الخطوات الاصلاحية ويقرّ القوانين اللازمة لذلك.

2. اذا تنصلت الحكومة عن العمل بما تتعهد به فلا يبقى أمام الشعب الا تطوير اساليبه الاحتجاجية السلمية لفرض ارادته على المسؤولين مدعوماً في ذلك من قبل كل القوى الخيّرة اابلد .

لقد اعطت المرجعية الأنذار الأخير  للحكومة الحالية حكومة تصريف الأعمال ، و تحذير الحكومة الجديدة كي تكون على بينة من مطالب الشعب وتعد العدة لمساعدة المواطن العرافي  وتنفيذ مطالبه بجدية .
 

 

  

جنان الهلالي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/08/08



كتابة تعليق لموضوع : تهدئة المتظاهرين قدتحتاج جرعة اكبر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله شيخنا الكريم؛ اذا امكن ان يرسل فضلكم لي صور تلك المجموعه اكون منونا لفضلكم؛ اذا كانت التوراه القديمه بالعبريه فقد يمكنني ايضا ترجمة نصها.. الا انني افترض ان تكون بالعبريه القديمه .. وترجمتها لبيت سهله.. دمتم في امان الله

 
علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سجاد طالب الحلو
صفحة الكاتب :
  سجاد طالب الحلو


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مصطفى غازي الدعمي  : مصطفى غازي الدعمي

 كرسي الحكم باليمن هل يعود بالعودة اليه على ظهور دبابات ناتو العرب؟ "  : هشام الهبيشان

 فايننشال تايمز: فتوى المرجعية اوقفت تقدم تنظيم داعش في العراق

 الوطن القائد!!  : د . صادق السامرائي

 مجلس الوزراء يعقد جلسته ويصدر عدد من القرارات منها موضوع اعادة فتح الانترنت

 حشد يباركه الأئمة والانبياء  : عبد الرزاق عوده الغالبي

 بيان : في الذكرى الثالثة والأربعين لإستقلال البحرين في 14 أغسطس 1971م  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 غاياتهم ووسائلهم  : نعيم ياسين

 رسالة حركة أنصار ثورة 14 فبراير إلى "منتدى حوار المنامة" في البحرين  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 ما مضمون الرسائل ألاربعة التي حملتها المناورات العسكرية الايرانية ؟؟  : هشام الهبيشان

 مبابي يقود انتفاضة سان جيرمان

 الاتفاق النووي الإيراني الدولي. ماذا بعد؟  : ضياء المحسن

 يونامي: نحن حياديون ومن يريد تغيير كوبلر فليقدم طلبا رسميا إلى بان كي مون

 حركة أنصار ثورة 14 فبراير تدعو جماهير شعب البحرين للزحف الكبير لتشييع وزفاف الشهيد السيد محمود السيد محسن  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 الإنتصار تصنعه الساق المبتورة  : حسام ال عمار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net