ممثل المرجعية في اوربا یدعو المبلغین للتصدي للغزو الثقافي بأسلوب علمي رصين

 قال ممثل المرجعية الدینیة العليا في اوروبا السید مرتضی الکشمیري ان وظيفة العالم والمبلغ اليوم ان ينزل بكل ثقله العلمي الى الساحة لتبصرة الشباب وانتشالهم من الشبهات والأفكار الهدامة للمذهب والعقيدة .

جاء حديثه هذا لدى استقباله لرئيس مجلس العلماء وأعضائه في ديوان مؤسسة الأمام علي (ع) في لندن مخاطبا اياهم :

ان وظيفتكم اليوم حساسة ومسئوليتكم كبيرة لتبصرة المسلمين عموما وأبناء الجالية خصوصا، بسبب الغزو الثقافي المعادي لدينهم وعقيدتهم، والواجب الشرعي يأمركم بالتصدي لمناقشة هذه الأفكار بأسلوب علمي رصين يقنع الشباب اعتمادا على الآيات القرانية والاحاديث النبوية الصحيحة، والاسترشاد بمناظرات، واحتجاجات الأئمة (ع) وهذه هي مسؤلياتكم اليوم عملا بقول النبي (ع) (إذا ظهرت البدع في أمّتي فليظهر العالم علمه) ونعني بالعالم هنا كل من له علم وبصيرة ومعرفة بأمور الشريعة ويستطيع من خلالها معالجة الأمراض الفكرية التي تنتشر من هنا وهناك لافساد الشباب والشابات خصوصا ما يصلهم عبر افة التواصل الاجتماعي التي أصبح يملكها الصغير والكبير، وفيها ما فيها من الأفكار الضالة بأسلوب يجذب الشباب ويشوّقهم الى ملازمتها بشكل لا ارادي، فوظيفتنا (العلماء) اليوم ان ننتشل هؤلاء المغدورين من هذا المستنقع الخطير لننال اجر وثواب ما قاله النبي (ص) لأمير المؤمنين علي (ع) (يا علي!.. لئن يهدي الله بك رجلاً، خير لك مما طلعت عليه الشمس وما غربت) وقوله (ص) (إن علماء شيعتنا يحشرون فيخلع عليهم من خلع الكرامات على قدر كثرة علومهم وجدهم في إرشاد عباد الله حتى يخلع على الواحد منهم … حلة من نور ثم ينادي منادي ربنا عز وجل: أيها الكافلون لأيتام آل محمد – صلى الله عليه وآله -، الناعشون لهم عند انقطاعهم عن آبائهم الذين هم أئمتهم، هؤلاء تلامذتكم والأيتام الذين كفلتموهم ونعشتموهم فاخلعوا عليهم خلع العلوم في الدنيا فيخلعون على كل واحد من أولئك الأيتام على قدر ما أخذوا عنهم من العلوم حتى أن فيهم يعني في الأيتام لمن يخلع عليه مائة ألف خلعة وكذلك يخلع هؤلاء الأيتام على من تعلم منهم، ثم إن الله تعالى يقول: أعيدوا على هؤلاء العلماء الكافلين للأيتام حتى تتموا لهم خلعهم، وتضعفوها لهم فيتم لهم ما كان لهم قبل أن يخلعوا عليهم، ويضاعف لهم، وكذلك من يليهم ممن خلع على من يليهم.)

فلهذا يا ايها العلماء والمبلغون يجب علينا مواكبة النشاط الفكري الثقافي للاتجاهات المادية ومراقبة التأثيرات التي تتركها النظريات العلمانية على عقائد المسلمين ومقدساتهم، فهناك العديد من المؤسسات التي تعمل دائبة على ابعاد المجتمعات عن التمسك بالدين وذلك باثارة الشبهات ضد الدين بشكل دائم ومتواصل ومن اخطرها اعطاء الدين البعد الفردي واقصائه عن كونه برنامجا للحياة العامة والخاصة ، فهذا ما يجب مكافحته في ظل حوار هادئ وعرض واضح وشرح مفصل لمبادئ وافكار الدين وديناميكية قوانينه والحيلولة دون صبغ الدين بصبغة الجمود عن مواكبة عصر النهضة الصناعية وهذه هي مهمة خطرة ايضا ومركب صعب ولذا زلت فيه اقدام كثير من المفكرين الاسلاميين المعاصرين من المصريين وغيرهم فسلكوا مسلك التشكيك في التراث كله لينفتح لهم الباب امام تأويل الكتاب المجيد وتخريجه على ضوء الذوق العصري ليواكب النظريات الغربية الحديثة فوقعوا في اسر مما هربوا منه وغفلوا او جهلوا عن الطريق الذي امر باتباعه النبي الاعظم (ص) اذ قرن العترة بالكتاب وامر بالرجوع اليهم لكشف حقائقه وايضاح غوامضه.

وملخص الكلام ان مهمة اهل العلم في هذا العصر لا تقف عند تعليم الناس جزئيات الاحكام او كليات اصول الدين ولا تقتصر على ذلك وانما تتعدى ذلك الى مراقبة الحمى وحفظ الذمار وهذا ما يستدعي جهدا مشتركا وتبادلا في وجهات النظر عن طريق عقد لقاءات متواصلة وندوات علمية منتظمة للتشاور في اختيار السبيل الامثل لتفنيد شهبهات الملحدين.

الامر الثاني هو مراقبة الصلات والشائج القائمة بين المجتمع واهل العلم والحذر من ضعفها بل محاولة تقويتها، فان لاهل العلم دورا كبيرا في تمسك الناس بدينهم فان الافكار والمبادئ لا تأخذ مأخذها في النفوس مادامت حبرا على ورق وما لم تتجسد في سلوك اناس يحيونها، فلو قرئت قصائد أو القيت خطب كثيرة في الشجاعة او الكرم لم تترك في الناس أثرا كالذي يتركه مًن يمارس العمل الشجاع أو الفعل الكريم، وكذلك المبادئ الدينية إذا لم يقترن فيها القول بالعمل. ولذا جعل الله تعالى للناس ائمة يقتدون بهم بل الانسان بطبيعته يختار لنفسه اماما ومثلا اعلى ليستوحى منه ويستمد منه، ومن هذا المنطلق يجب علينا ان نلحظ سلوكنا في المجتمع وكيف يجب ان نكون كي نصبح عنصرا مقربا للناس الى دينهم، قال تعالى ((وَجاءَ مِن أَقصَى المَدينَةِ رَجُلٌ يَسعى قالَ يا قَومِ اتَّبِعُوا المُرسَلينَ ، اتَّبِعوا مَن لا يَسأَلُكُم أَجرًا وَهُم مُهتَدونَ)) فجعل للمرشد الديني والداعية الالهلي وصفين لهما اكبر التأثير في اتباعه ((لا يسألكم اجرا)) و ((هم مهتدون)) وجعل الاهتداء مطلقا شاملا للفكر والعقيدة كما السلوك والعمل لئلا يكون منفرا للناس عن عقيدتهم ولئلا يقولوا لو كان ما يقول حقا لعمل هو به.

يقول مولانا امير المؤمنين (ع) (ألا وإن لكل مأموم إماما يقتدى به ويستضئ بنور علمه. ألا وإن إمامكم قد اكتفى من دنياه بطمريه ومن طعمه بقرصيه)

نسال المولى سبحانه وتعالى ان يجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/08/08



كتابة تعليق لموضوع : ممثل المرجعية في اوربا یدعو المبلغین للتصدي للغزو الثقافي بأسلوب علمي رصين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حكمت العميدي ، على العراق على موعد مع ظاهرة فلكية نادرة غدا الاحد.. تعرف عليها : سبحان الله العظيم والحمد لله رب العالمين اللهم احفظنا وجميع المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها

 
علّق شيزار الكردستاني ، على اعتماد هوية الاحوال المدنية في انجاز معاملات الحماية الاجتماعية - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اعتماد ع هوية الحوال المدنيه التسجيل في الرعايه الاشتماعيه

 
علّق شيزار الكردستاني ، على العمل تضع آلية جديدة لمنح الأرقام واستيراد السيارات الخاصة بذوي الإعاقة - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب رعايه

 
علّق حكمت العميدي ، على قلب محروق ...!! - للكاتب احمد لعيبي : لا اله الا الله

 
علّق حكمت العميدي ، على عباس الحافي ...!! - للكاتب احمد لعيبي : مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23) لِّيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا (24)

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ونحن نقترب من احتفالات أعياد الميلاد. كيف تتسلل الوثنية إلى الأديان؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليك سيدني عندما قام من قام بادخال البدع والاكاذيب الى التاريخ والدين؛ كان يتوقع ان الناس قطيع يتبع فقط؛ وانهم يضعون للناس الطريق التي عليها سيسيرون. المؤلم ليس انهم كانوا كذلك.. المؤلم انهم كانوا مصيبين الى حد كبير؛ وكبير جدا. انتن وانتم اللا التي لم تكن قي حساباته. انتن وانتم الذين ابيتم ان تسيروا مع القطيع وهذا الطريق. دمتم بخير

 
علّق حسين فرحان ، على هذي للمصلحين ... - للكاتب احمد مطر : كم أنت رائع ..

 
علّق كمال كامل ، على قمم .. قمم ... مِعْزى على غنم - للكاتب ريم نوفل : الجامعة العربية بدون سوريّا هي مجموعة من الأعراب المنافقين الخونة المنبطحين

 
علّق مصطفى الهادي ، على قصة قيامة المسيح..كيف بدأت؟…وكيف تطورت؟ - للكاتب د . جعفر الحكيم : لعل اشهر الادلة التي قدمتها المسيحية على قيامة المسيح هو ما قدمه موقع سنوات مع إيميلات الناس! أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة تحت سؤال دلائل قيامة المسيح. وهذا الموقع هو اللسان الناطق للكنيسة ، ولكن الأدلة التي قدمها واهية ضعيفة تستند على مراجع قام بكتابتها اشخاص مجهولون او على قصص كتبها التلاميذ بعضهم لبعض ثم زعموا أنها اناجيل ونشك في ان يكون كاتب هذه الاناجيل من التلاميذ ــ الحواريين ــ وذلك لتأكيد لوقا في إنجيله على انه كتب قصصا عن اشخاص كانوا معاينين للسيد المسيح ، وبهذا يُثبت بأنه ليس من تلاميذ السيد المسيح حيث يقول في مقدمة إنيجيله : (إذ كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين رأيت أنا أيضا أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس) انظر : إنجيل لوقا 1: 2 . إذن هي قصص كتبها بعضهم لبعض بعد رحيل السيد المسيح ولما لم تجد المسيحية بدا من هذه القصص زعمت انها اناجيل من كتابة تلاميذ السيد المسيح . اما الادلة التي ساقها الموقع كدليل على قيامة المسيح فهي على هذا الرابط واختزلها بما يلي https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/057-Evidence-of-Resurrection.html يقول الموقع : ان دلائل قيامة المسيح هي الدليل الأول: القبر الفارغ الباقي إلى اليوم والخالي من عظام الأموات . / تعليق : ولا ادري كيف تبقى عظام طيلة قرون لشخص زعموا أنه ارتفع (اخذته سحابة من امام اعينهم). فإذا ارتفع فمن الطبيعي لا توجد عظام . الدليل الثاني: بقاء كفن المسيح إلى اليوم، والذي قام فريق من كبار العلماء بدراسته أكثر من مرة ومعالجته بأحدث الأجهزة الفنية وأثبتوا بيقين علمي أنه كفن المسيح. / تعليق : الانجيل يقول بأن يسوع لم يُدفن في كفن بل في لفائف لُف بها جسمه وهذا ما يشهد به الانجيل نفسه حيث يقول في إنجيل يوحنا 19: 40 ( فأخذا جسد يسوع، ولفاه بأكفان مع الأطياب، كما لليهود عادة أن يكفنوا) يقول لفاه بأكفان اي اشرطة كما يفعل اليهود وهي طريقة الدفن المصرية كما نراها في الموميائات. الدليل الثالث: ظهوره لكثيرين ولتلاميذه بعد قيامته. وهذا كذب لان بعض الاناجيل لم تذكر القيامة وهذا يدل على عدم صدق هذه المزاعم اضافة إلى ذلك فإن الموقع يستشهد باقوال بولس ليُثبت بأن ادلة الانجيل كلها لا نفع فيها ولذلك لجأ إلى بولص فيقول الموقع : كما يقول معلمنا بولس (إن لم يكن المسيح قد قام، فباطلة كرازتنا، وباطل أيضًا إيمانكم) (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل 15،14:15). إذن المعول على شهادة بولص الذي يعترف بأنه يكذب على الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 3: 7 ( إن كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده، فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ؟). فهو هنا يكذب لصالح الله . الدليل الرابع هو من اخطر الأدلة حيث يُرسخ فيه ا لموقع مقولة أن المسيح هو الله كما نقرأ الدليل الرابع: ظهور نور من قبر المسيح في تذكار قيامته كل عام. الأمر الذي يؤكد أن الذي كان موضوعًا في القبر ليس جسدًا لإنسان بل لإله متجسد. وهو دليل يجدد نفسه كل عام لكي يكون شهادة حية دامغة أمام كل جاحد منكر لقيامة المسيح. في الواقع لا تعليق لي على ذلك سوى أن الملايين يذهبون كل عام إلى قبر المسيح في ذكرى موته او قيامته فلم يروا نورا سوى ضوء الشموع . ولربما سيُكشف لنا بأن هناك ضوءا ليزريا عند قبر المسيح لإيهام الناس بأن النور يخرج من القبر كما تم اكتشاف هذا الضوء في كنيسة السيدة العذراء في مصر واخرجوا اجهزة الليزر فاحدث ذلك فضيحة مدوية. الشكر الجزيل للاستاذ العزيز الدكتور جعفر الحكيم على بحثه .

 
علّق مصطفى الهادي ، على تعرف على المنارة الثالثة في مرقد الامام الحسين واسباب تهديمها : وهل تطال الطائفية حفيد رسول الله وابن ابنته وخامس اصحاب الكساء وسيد شباب اهل الجنة ؟ولماذا لم تشكل بقية المنارات والقبب خطرا على الناس ملوية سامراء قبر زبيدة ، قبة نفيسة وغيرها . لقد أرسى معاوية ابن آكلة الاكباد سياسة الحقد على آل بيت رسول الله (ص) وحاول جاهدا ان يطمس ذكرهم لأن في ذلك طمس لذكر رسول الله (ص) فشتم علي ماهو إلا كفرٌ بالله ورسوله وهذا ما قال عنه ابن عباس ، ومحاربته عليا ما هو إلا امتداد لمحاربة النبي من قبل معاوية طيلة اكثر من ستين عاما . حتى أنه حاول جاهدا مستميتا ان يُزيل اسم رسول الله من الاذان ، وكان يتمنى الموت على ان يسمع محمدا يُصاح به خمس مرات في اليوم وهو الذي رفع ذكر علي ابن ابي طالب (ع) من الاذان بعد أن اخذ في الشياع شيئا فشيئا ومنذ عهد رسول الله (ص) وهي الشهادة الثالثة في الأذان . ان معاوية لا تطيب له نفسا إلا بازالة كل ذلك وينقل عن انه سمع الزبير بن بكار معاوية يقول عندما سمع ان محمدا رسول الله قال : فما بعد ذلك إلا دفنا دفنا . اي انه يتمنى الموت على سماع الشهادة لرسول الله في الاذان . وإلى هذا اليوم فإن امثال ياسين الهاشمي واضرابه لا يزالون يقتلون عليا ويشتمون رسول الله ص بضرب شيعتهم في كل مكان وزمان وهذه هي وصية معاوية لعنه الله عندما ارسى تلك القاعدة قال : (حتى يربوا عليها الصغير ويهرم عليها الكبير). ألا لعنة الله على الظالمين . ولكن السؤال هو لماذا لا يُعاد بنائها ؟ ما دام هناك صور لشكلها .

 
علّق الاميره روان ، على الحرية شمس تنير حياة الأنسان - للكاتب غزوان المؤنس : رووووووووووووعه جزاك الله خير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله من لا يجد الله في فطرته من لا يتوافق الايمان بداخله مع العدل المطلق ونور الصدق الواضح وضوح النور فهذا يعبد الها اخر على انه الله الله اكبر دمتم بخير

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم الباحثة القديرة التي تبحث عن الحقيقة تقربا لله تعالى. مقالتك (هل هو إله أم نبي مرسل؟) ينتصر لها اصحاب العقول الفعّالة القادرة على التمييز بين الغث والسمين، جزاك الله تعالى على ما تقدمين من رؤى مقبولة لكل ذي عقل راجح، فدليلك واضح راجح يستند أولا إلى الكتب السماوية، وثانيا إلى العقل السليم، أحييك وأقدر لك الجهود الكبيرة في هذا الميدان، أطلعت على المصادر في نهاية المقال، وتمنيت أن يكون القرآن أحد هذه المصادر ، سيما وحضرتك قد استشهدتي بآيات منه. أحييك مرة أخرى واتمنى لك التوفيق في طريق الجهاد من أجل الحق والحقيقة.

 
علّق د.لمى شاكر العزب ، على حكايتي مع نصوص الدكتور سمير ايوب  [ حكاوى الرحيل ] - للكاتب نوال فاعوري : عندما قرأت الكتاب ...أحسست بتلك العوالم ..ولكن لم أملك روعة التعبير عن تلك الرحلة الجميله قلم المبدعة "نوال فاعوري"أتقن الإبحار. ..أجاد القياده ، رسم بروعة تفاصيل الرحله وجعل الرفقاء روح تسمو من حولنا ...دمتي يا صديقتي مبدعه...

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم سيدتي هندما يبحث الانسان عن الله في المعبد يصطاده التجار لمسخه عند الانتهاء منه يرمى على قارعة الطريق صائح التجار "الذي يليه" خي رسالة السيد المسيح عليه السلام...

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . نعمة العبادي
صفحة الكاتب :
  د . نعمة العبادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 فريق طبي في مدينة الطب يجري عملية معقدة لرفع غدة كظرية لمريض اربعيني بسبب الورم  : اعلام دائرة مدينة الطب

 شذرات فلسفية – 5  : نبيل عوده

 شرطة واسط تنفذ عملية امنية بالتعاون مع الاجهزة الامنية بالمحافظة  : وزارة الداخلية العراقية

 (تعليقات جنجون * )  : علي حسين الخباز

 التحالف الوطني العراقي كقوة  : د . محمد ابو النواعير

 نائب عن القانون : دعوات مقتدى الصدر للتظاهر مخالفة للدستور والصدر يطالب بمعاقبة الشهرستاني

 الحشد يقتل ثمانية دواعش و يجلي 850 شخصاً و50 عائلة من غرب الموصل

 احمد كمال الدين زعيم الشيعة في غانا ... انبهار العالم الافريقي بالانسجام التام بين المرجعية الدينية والشعب العراقي .

 بِحُبَك قبلت التحدي  : امل جمال النيلي

 في صالون ، د امال كاشف الغطاء الثقافي... دراسه عن حياة العلامة محمد الحسين ال كاشف الغطاء...  : زهير الفتلاوي

 كهرمانة وأكثر من 40 حرامي  : علي علي

 مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات يهنىء موظفيه بمناسبة اعياد الميلاد وحلول راس السنة الميلادية الجديدة  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 السيد حسن نصر الله يكشف عن انياب القمة العربية الجديدة  : مجاهد منعثر منشد

 المعري والسياسة  : علي علي

 بيان المرجع صافي الكلبايكاني حول مأساة "تدافع منى" في الديار المقدسة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net