ممثل المرجعية في اوربا یدعو المبلغین للتصدي للغزو الثقافي بأسلوب علمي رصين

 قال ممثل المرجعية الدینیة العليا في اوروبا السید مرتضی الکشمیري ان وظيفة العالم والمبلغ اليوم ان ينزل بكل ثقله العلمي الى الساحة لتبصرة الشباب وانتشالهم من الشبهات والأفكار الهدامة للمذهب والعقيدة .

جاء حديثه هذا لدى استقباله لرئيس مجلس العلماء وأعضائه في ديوان مؤسسة الأمام علي (ع) في لندن مخاطبا اياهم :

ان وظيفتكم اليوم حساسة ومسئوليتكم كبيرة لتبصرة المسلمين عموما وأبناء الجالية خصوصا، بسبب الغزو الثقافي المعادي لدينهم وعقيدتهم، والواجب الشرعي يأمركم بالتصدي لمناقشة هذه الأفكار بأسلوب علمي رصين يقنع الشباب اعتمادا على الآيات القرانية والاحاديث النبوية الصحيحة، والاسترشاد بمناظرات، واحتجاجات الأئمة (ع) وهذه هي مسؤلياتكم اليوم عملا بقول النبي (ع) (إذا ظهرت البدع في أمّتي فليظهر العالم علمه) ونعني بالعالم هنا كل من له علم وبصيرة ومعرفة بأمور الشريعة ويستطيع من خلالها معالجة الأمراض الفكرية التي تنتشر من هنا وهناك لافساد الشباب والشابات خصوصا ما يصلهم عبر افة التواصل الاجتماعي التي أصبح يملكها الصغير والكبير، وفيها ما فيها من الأفكار الضالة بأسلوب يجذب الشباب ويشوّقهم الى ملازمتها بشكل لا ارادي، فوظيفتنا (العلماء) اليوم ان ننتشل هؤلاء المغدورين من هذا المستنقع الخطير لننال اجر وثواب ما قاله النبي (ص) لأمير المؤمنين علي (ع) (يا علي!.. لئن يهدي الله بك رجلاً، خير لك مما طلعت عليه الشمس وما غربت) وقوله (ص) (إن علماء شيعتنا يحشرون فيخلع عليهم من خلع الكرامات على قدر كثرة علومهم وجدهم في إرشاد عباد الله حتى يخلع على الواحد منهم … حلة من نور ثم ينادي منادي ربنا عز وجل: أيها الكافلون لأيتام آل محمد – صلى الله عليه وآله -، الناعشون لهم عند انقطاعهم عن آبائهم الذين هم أئمتهم، هؤلاء تلامذتكم والأيتام الذين كفلتموهم ونعشتموهم فاخلعوا عليهم خلع العلوم في الدنيا فيخلعون على كل واحد من أولئك الأيتام على قدر ما أخذوا عنهم من العلوم حتى أن فيهم يعني في الأيتام لمن يخلع عليه مائة ألف خلعة وكذلك يخلع هؤلاء الأيتام على من تعلم منهم، ثم إن الله تعالى يقول: أعيدوا على هؤلاء العلماء الكافلين للأيتام حتى تتموا لهم خلعهم، وتضعفوها لهم فيتم لهم ما كان لهم قبل أن يخلعوا عليهم، ويضاعف لهم، وكذلك من يليهم ممن خلع على من يليهم.)

فلهذا يا ايها العلماء والمبلغون يجب علينا مواكبة النشاط الفكري الثقافي للاتجاهات المادية ومراقبة التأثيرات التي تتركها النظريات العلمانية على عقائد المسلمين ومقدساتهم، فهناك العديد من المؤسسات التي تعمل دائبة على ابعاد المجتمعات عن التمسك بالدين وذلك باثارة الشبهات ضد الدين بشكل دائم ومتواصل ومن اخطرها اعطاء الدين البعد الفردي واقصائه عن كونه برنامجا للحياة العامة والخاصة ، فهذا ما يجب مكافحته في ظل حوار هادئ وعرض واضح وشرح مفصل لمبادئ وافكار الدين وديناميكية قوانينه والحيلولة دون صبغ الدين بصبغة الجمود عن مواكبة عصر النهضة الصناعية وهذه هي مهمة خطرة ايضا ومركب صعب ولذا زلت فيه اقدام كثير من المفكرين الاسلاميين المعاصرين من المصريين وغيرهم فسلكوا مسلك التشكيك في التراث كله لينفتح لهم الباب امام تأويل الكتاب المجيد وتخريجه على ضوء الذوق العصري ليواكب النظريات الغربية الحديثة فوقعوا في اسر مما هربوا منه وغفلوا او جهلوا عن الطريق الذي امر باتباعه النبي الاعظم (ص) اذ قرن العترة بالكتاب وامر بالرجوع اليهم لكشف حقائقه وايضاح غوامضه.

وملخص الكلام ان مهمة اهل العلم في هذا العصر لا تقف عند تعليم الناس جزئيات الاحكام او كليات اصول الدين ولا تقتصر على ذلك وانما تتعدى ذلك الى مراقبة الحمى وحفظ الذمار وهذا ما يستدعي جهدا مشتركا وتبادلا في وجهات النظر عن طريق عقد لقاءات متواصلة وندوات علمية منتظمة للتشاور في اختيار السبيل الامثل لتفنيد شهبهات الملحدين.

الامر الثاني هو مراقبة الصلات والشائج القائمة بين المجتمع واهل العلم والحذر من ضعفها بل محاولة تقويتها، فان لاهل العلم دورا كبيرا في تمسك الناس بدينهم فان الافكار والمبادئ لا تأخذ مأخذها في النفوس مادامت حبرا على ورق وما لم تتجسد في سلوك اناس يحيونها، فلو قرئت قصائد أو القيت خطب كثيرة في الشجاعة او الكرم لم تترك في الناس أثرا كالذي يتركه مًن يمارس العمل الشجاع أو الفعل الكريم، وكذلك المبادئ الدينية إذا لم يقترن فيها القول بالعمل. ولذا جعل الله تعالى للناس ائمة يقتدون بهم بل الانسان بطبيعته يختار لنفسه اماما ومثلا اعلى ليستوحى منه ويستمد منه، ومن هذا المنطلق يجب علينا ان نلحظ سلوكنا في المجتمع وكيف يجب ان نكون كي نصبح عنصرا مقربا للناس الى دينهم، قال تعالى ((وَجاءَ مِن أَقصَى المَدينَةِ رَجُلٌ يَسعى قالَ يا قَومِ اتَّبِعُوا المُرسَلينَ ، اتَّبِعوا مَن لا يَسأَلُكُم أَجرًا وَهُم مُهتَدونَ)) فجعل للمرشد الديني والداعية الالهلي وصفين لهما اكبر التأثير في اتباعه ((لا يسألكم اجرا)) و ((هم مهتدون)) وجعل الاهتداء مطلقا شاملا للفكر والعقيدة كما السلوك والعمل لئلا يكون منفرا للناس عن عقيدتهم ولئلا يقولوا لو كان ما يقول حقا لعمل هو به.

يقول مولانا امير المؤمنين (ع) (ألا وإن لكل مأموم إماما يقتدى به ويستضئ بنور علمه. ألا وإن إمامكم قد اكتفى من دنياه بطمريه ومن طعمه بقرصيه)

نسال المولى سبحانه وتعالى ان يجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/08/08



كتابة تعليق لموضوع : ممثل المرجعية في اوربا یدعو المبلغین للتصدي للغزو الثقافي بأسلوب علمي رصين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله شيخنا الكريم؛ اذا امكن ان يرسل فضلكم لي صور تلك المجموعه اكون منونا لفضلكم؛ اذا كانت التوراه القديمه بالعبريه فقد يمكنني ايضا ترجمة نصها.. الا انني افترض ان تكون بالعبريه القديمه .. وترجمتها لبيت سهله.. دمتم في امان الله

 
علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : داليا جمال طاهر
صفحة الكاتب :
  داليا جمال طاهر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العرب بين السغب والشغب  : مصطفى منيغ

 ((عين الزمان)) المسرح الـيـتـيـم  : عبد الزهره الطالقاني

 أضواء على أهمّ المضامين في خطبة المرجعية ليوم الجمعة الموفق ليوم  26 ذو الحجّة 1438 هـ المصادف  7-9-2017م  -  : محمد صادق الهاشمي

 مؤتمر التعايش سعى لإنجاح المصالحة والوئام الوطني في تلعفر  : ضياء الشمري

 جامعة كركوك تنظم ورشة عن تقييم ملاءمة المياه الطبيعية لأغراض الشرب والزراعة  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 الملتقى الثقافي الأسبوعي في العتبة الحسينية المقدسة يناقش المسؤولية الجنائية للتهديدات العشائرية  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

  مقال ثقافي ام مهزلة سخيفة!! تعليق على موضوع لكاتبه زهير الفتلاوي  : علي حسين النجفي

 محافظ كربلاء "عقيل الطريحي" يعمم على دوائر المحافظة :عدم السماح باي تعامل مع الجانب الايراني الا عن طريقه

 العمل تطلق سراح 56 حدثا موقوفا وتقيم دورات تأهيلية في الاقسام الاصلاحية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 وزارة الموارد المائية تنجز اعمال ازالة نبات زهرة النيل من نهر دجلة في محافظة واسط  : وزارة الموارد المائية

  الحسين ..خلود المبدأ والسلوك وانتصار طويل الامد  : جواد البولاني

 فضل الصلاة على محمد وآله محمد!!!  : سيد صباح بهباني

 مدير المنظمة الكوردية لمراقبة حقوق الانسان وعضو شبكة شمس لمراقبة الانتخابات يقدم اعتذارا رسميا لمفوضية الانتخابات  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 رسالة ماجستير في جامعة كركوك تناقش توهين أشعة كاما لمواد مختلفة  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 قائد عمليات بغداد يلتقي عدد من المواطنين في مقر القيادة  : وزارة الدفاع العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net