صفحة الكاتب : سجاد العسكري

قهقهة ...واخيرا نطقت؟
سجاد العسكري

للتذكير لقد سمعتم بتجمع عربي , والذي يضم الدول العربية ويحمل اجندة لا عربية , الكثير سمع بها , والكثير قهقه على قراراتها , والتي غالبا ماتزيد (الطين بلة ) فهي تازم المشكلة وتعقدها اكثر مما تضع الحلول المناسبة ؛ والسبب منذ التأسيس وهي في ظل التسيس. ففكرة انشائها جاء من (أنتونى إيدن ) وزير خارجية بريطانيا الذي القى خطاباً في 29 مايو 1941 اشار فيه : اشادة بالتسوية في العالم العربي بعد حرب العالمية الثانية, ويدعوا الى وحدة العالم العربي عبر مفكريه , وتأيد تام لمساعدة وحدته منه ومن المملكة البريطانية؟!! وبريطانية ومادراك من هي ؟!! وفي 24 فبراير 1943 صرح (أنتونى إيدن ) في مجلس العموم البريطاني بأن الحكومة البريطانية تنظر بعين "العطف" إلى كل حركة بين العرب ترمي إلى تحقيق وحدتهم الاقتصادية والثقافية والسياسية؟!! اذن الفكرة كانت بريطانية بتوجيه او تلميح للعرب بانشاء تجمع يحفظ مصالح العالم الغربي عفوا العربي .
بعد عام تقريباً من خطاب وزير خارجية بريطانيا ، دعا رئيس الوزراء المصري مصطفى النحاس كلا من رئيس الوزراء السوري , ورئيس الكتلة الوطنية اللبنانية للتباحث معهما في القاهرة حول فكرة "إقامة جامعة عربية لتوثيق التعاون بين البلدان العربية المنضمة لها". ثم عاد بعد نحو شهر من تصريح وزير خارجية بريطانيا أمام مجلس العموم، ليؤكد استعداد الحكومة المصرية لاستطلاع آراء الحكومات العربية في موضوع الوحدة وعقد مؤتمر لمناقشته وهي الفكرة التي أثنى عليها حاكم الأردن في حينه. ثم بدأت سلسلة من المشاورات نتج منها اتجاهين رئيسين , وعندما اجتمعت لجنة تحضيرية في الفترة 25 سبتمبر إلى 7 أكتوبر 1944 , من ممثلين عن كل من سوريا ولبنان والأردن والعراق ومصر واليمن رجحت الاتجاه الداعي إلى وحدة الدول العربية المستقلة بما لا يمس استقلالها وسيادتها؟ بعدها اقترح الوفد السوري تسمية "الاتحاد العربي"، واقترح الوفد العراقي تسميتها بـ"التحالف العربي"، إلا أن الوفد المصري قدم التسمية "الجامعة العربية" ثم نقح الاسم ليكون "جامعة الدول العربية" , وفي 22 مارس 1945م تكونت واسست لتكبت ما كان يتوقعه البريطانيين من الشعوب العربية على يد حكامها , والتي تنظر لهم بعين العطف؟!! وعندما نقراء تاريخها , وفكرة تاسيسها لا نشعر بالراحة , لنشم رائحة المبدا الانكليزي ( فرق.. تسد), على كل حال هذا التكتل الذي فقدنا صوته في ازمات بلداننا العربية , حتى ظننا بانه تعرض لازمة اقعده , ومن ثم اخرسه , واصابه بالعمى عما يحدث من مجازر , وتدخلات سافرة في شؤون البلدان العربية , من العراق الى سوريا و البحرين ليبيا ..واخيرا الدمار والمجازر في اليمن ؟!!! ونحن على علم بان اجتماعاتها تعتبر وللكثير من الشعوب عبارة عن مسرحية كوميدية , بالرغم من فقدان بعض ابطالها المضحكين , وخلال هذه الايام تفاجئنا لنسمع صوتها اخيرا في الازمة مابين كندا والسعودية لتعلن مساندة السعودية , ورفض تدخل كندا في شؤونها, الله.. ياله من موقف عظيم حازم ذكرنا في بطولات القعقاع , واكلندايزر , والرجل الحديدي , ...للاسف اصبحت اضحوكة على قادة بعض دولها , وتقاسموا وطننا بعد ان فقدوا الحياء وصدقوا اساطير واكاذيب الاعلام المزيف , واقولها بلا استغراب ولا نتفاجيء اذا ما انظمت اسرائيل لجامعة الدول العربية يوما ما , لأمتلاكها بندان مهمان كما شرع للجامعة العربية في شروط انظمام للجامعة على: اعتبار سكانها من الاصل العربي , وتكون اللغة العربية احدى اللغات الرسمية؛ والبندين متوفر في اسرائيل ؟!! ومن الغريب ايضا ان دولها ناقضت البنود والبروتوكولات التي اتفق عليها في وقت سابق مثلا: ما اكدته مادة (8) من ميثاق الجامعة بالنص (على أن تحترم كل دولة من الدول المشتركة في الجامعة نظام الحكم القائم في دول الجامعة الأخرى، وتعتبره حقاً من حقوق تلك الدول، وتتعهد بألا تقوم بعمل يرمى إلى تغيير ذلك النظام فيها) ونحن نشاهد احترام لسيادة الدول على مستوى عالي من القصف والقتل والانفجار وحتى الاستعانة بحلفاء خارج الجامعة كامريكا , اسرائيل...هذه هي حقيقة الجامعة العربية التي لا تمتلك شعبية لدى معظم الشعوب العربية , بسبب انها فشلت في حل الكثير من القضايا العربية , أبرزها الصراع العربي الإسرائيلي , واحتلال الكيان الصهيوني للأراضي الفلسطينية , والكثير من القضايا كالازمة السورية , واليمنية , وما يجري على العراق من فتاوى وانتحاريين اغلبهم من البلدان العربية , وتكريس الحقد والكره والعنصرية والطائفية ,عبر تصريحات او ازمات لفرض اجندة طائفية ارهابية على حساب الرأي العام العراقي , وكذا على باقي البلدان العربية او الاسلامية ؛ وكل مايجري من تدخلات وسياسات تكرس التفرقة والانشقاق بقيادة بعض دولها , وسكوت البعض الاخر لمصالح ضيقة لا تخدم المنطقة ودولها , واقولها ايضا على الجامعة ان تستبدل اسمها الى جامعة الدول الغربية او الامريكية او الاسرائيلية , لأن غالبية قراراتها تخدم الدول الاجنبية وليست العربية , والاسم المناسب لها خادمة الدول الغربية على حساب الدول العربية والاسلامية ايضا.

  

سجاد العسكري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/08/08



كتابة تعليق لموضوع : قهقهة ...واخيرا نطقت؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله شيخنا الكريم؛ اذا امكن ان يرسل فضلكم لي صور تلك المجموعه اكون منونا لفضلكم؛ اذا كانت التوراه القديمه بالعبريه فقد يمكنني ايضا ترجمة نصها.. الا انني افترض ان تكون بالعبريه القديمه .. وترجمتها لبيت سهله.. دمتم في امان الله

 
علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عامر هادي العيساوي
صفحة الكاتب :
  عامر هادي العيساوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أولمبي السلة يخسـر أمام سوريا بنصف نهائي غرب آسيا

 نجفيات • أخلاق العلماء!  : ابن الحسين

 واقع حالنا .. من صفر إلى صفر  : سعيد البدري

 طيران الجيش يقصف معسكر ( الغزلاني) جنوبي الموصل

 ومضات من أثير كربلاء  : علي حسين الخباز

 مجلس الوزراء الانتخابات في 12 -5-2018

 وزير التعليم العالي يطلع على المنشئآت الرياضية في كلية التربية الرياضية  : علي فضيله الشمري

 عراقيوا المهجر...  : اسعد عبدالله عبدعلي

 الاثار الاقتصادية والسياسية للاتفاق السعودي الامريكي   : مصطفى هادي ابو المعالي

 المنامة تهاجم مواكب العزاء لإستمالة الوهابيين  : وكالة نون الاخبارية

 كرواتيا تصطاد نسور نيجيريا وتعتلي صدارة المجموعة الرابعة

 شهداء العلم والفضيلة في النجف الأشرف, الشهيد السيد محمد رضا الموسوي الخلخالي"قدس سره" 1344 هـ ـ 1411 هـ  : المجلس الحسيني

 «الخلافة الملثمة» في الموصل أكثر ارتباكاً من سكانها  : مشرق عباس

 المسلم الحر تدين بشدة التفجير الإرهابي الذي استهدف الأبرياء في مقديشو  : منظمة اللاعنف العالمية

 وزارة الموارد المائية تعقد اجتماعا مع مديرية الصيانة في النجف الاشرف  : وزارة الموارد المائية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net