العراق يعالج المسائل القانونية والإنسانية لأطفال داعش

يعمل العراق على اتخاذ خطوات لضمان حصول الأطفال من أمهات عراقيات مولودين من زيجات غير مسجلة - سواء لعناصر تنظيم " (داعش) أو في ظل ظروف أخرى - على شهادات ميلاد عراقية وكافة مزايا المواطنة.

وما يزال العديد من هؤلاء الأطفال غير مسجلين لأن آباءهم الإرهابيين إما قتلوا أو هربوا إلى أماكن غير معروفة، أو فقدوا أثناء معارك التحرير لإخراجهم من المناطق التي كانوا يسيطرون عليها.

ونتيجة لذلك ، يصعب إثبات نسب الأطفال، ما يجعل الحصول على الوثائق القانونية الرسمية أمرا صعبا عليهم.

غير أن السلطات العراقية تحاول حل هذه المسألة قبل أن تصبح مستعصية وتؤدي مستقبلا إلى مضاعفات لا حصر لها.

الحصول على الجنسية عبر الأم

وينطلق حل هذه المشكلة من جوهر الدستور والقانون العراقي الذي يعطي حق الجنسية العراقية لأي طفل يولد من أم عراقية.

وفي هذا الإطار، قال رئيس جمعية الثقافة القانونية الخبير طارق حرب، إن "من حق أبناء العراقية من زوج أجنبي...الحصول على الجنسية، إذ أن الدستور والقانون العراقي يمنح الأم الحق في إعطاء جنسيتها لأولادها".

وأضاف أن "هذا ينطبق على الجميع حتى على الآباء من مقاتلي داعش الأجانب، لكن يتعين على الأم تصديق زواجها بالمحاكم الرسمية أولا ومن ثم إثبات نسب الطفل".

وأكد أن "من حق الزوجة رفع دعوى بالمحاكم [العراقية] للمطالبة بتسجيل وثيقة زواجها من زوجها الداعشي (العراقي أو الأجنبي)، حتى وإن كانت صادرة مما يسمى محاكم داعش".

وتابع أنه "في حال لم تتوفر هذه الوثيقة، فيمكن اللجوء لشهادة شاهدين يقرون أمام القاضي بوقوع واقعة زواج الطرفين بتاريخ معين، وأن الطفل أو الأطفال المعنيين هم ثمرة هذا الزواج وأن الأب مات أو فقد أو رحل لجهة مجهولة".

وقال حرب إنه "بعد استخراج وثيقة الزواج، من حق الزوجة رفع دعوى ثانية لإثبات نسب طفلها أو أطفالها وبالتالي منحهم الجنسية".

وأردف أن "رجال القضاء يتفهمون الظروف المحيطة بهذه الزيجات، ويتعاملون معها بقدر كبير من اليسر والمسؤولية".

وأشار إلى أن نساء كثيرات من محافظة ديالى كسبن هكذا دعاوى.

 أن محاكم الأحوال الشخصية في محافظة ديالى، صدقت الزواج وأقرت النسب في أكثر من 300 دعوى.

قبول اجتماعي وعشائري

لكن الناشطون تحدثوا عن تحديات اجتماعية ونفسية أخرى تجب معالجتها، لضمان مصلحة الأطفال وحقوقهم في المواطنة.

وفي هذا السياق، أوضحت الناشطة الحقوقية المهتمة بشؤون النساء والأطفال المتأثرين بالحرب ليلى البرزنجي، أن معظم الزيجات بين النساء العراقيات وعناصر داعش تمت بالقوة، وعليه، قد يواجه النساء والأطفال رفضا من أفراد عائلاتهم أو من عشيرتهم.

وأضافت أن "القضية معقدة جدا، لكننا في النهاية لا نريد لهؤلاء الأطفال أن يكونوا دون وثائق رسمية".

وقالت البرزنجي وهي مسؤولة في شبكة سفراء دار السلام في الموصل: "نعمل مع الحكومة واليونسيف لمعالجة هذه المشكلة، ونعمل حاليا على مشروع مشترك لاستخراج شهادات ولادة وبطاقات أحوال مدنية لـ 2500 طفل من أطفال الحرب في الجزء الغربي من مدينة الموصل".

وأضافت أن المشروع يمتد على ثمانية أشهر، ويستهدف الأطفال من الفئات العمرية الممتدة من سنة وحتى ست سنوات.

وذكرت أنه بالنسبة لأطفال عناصر داعش هناك توجهان، إما تسجيلهم على نسب أمهاتهم أو الاعتماد على وثائق الزواج المصدقة رسميا والمثبتة فيها الأسماء الصريحة للأزواج.

ولا يغطي المشروع سوى عددا ضئيلا من الأطفال الذين لا يحملون وثائق ثبوتية، إذ يفوق عددهم في محافظة نينوى وحدها العشرة آلاف طفل، حسبما تقدر البرزنجي.

ولا يوجد حالياً أي تعداد رسمي يحدد بدقة عدد هؤلاء الأطفال.

احتضان الأطفال دون وثائق ثبوتية

من جانبها، أكدت أستاذة علم النفس بجامعة بغداد نهى درويش، أن الأطفال غير المسجلين بدوائر الأحوال الشخصية ليسوا كلهم من آباء ينتمون لداعش.

وقالت إن بعضهم قد يكونوا ولدوا من زيجات عادية لم توثق حينها بالمحاكم، وأباؤهم قتلوا أو فقدوا على يد عناصر داعش أو أثناء الحرب.

وتابعت ، أن ثمة أطفال من آباء هجروا زوجاتهم لأسباب مختلفة ولا يريدون الاعتراف بهم، وأطفال تركتهم أمهاتهم مجبرات أو بمحض إرادتهن لأنهم كانوا نتيجة زيجات بالإكراه أو الاغتصاب على أيدي الإرهابيين.

وأردفت درويش أن هناك العديد من الحالات ينبغي على الحكومة تصنيفها ومعالجتها كل على حدة، مشيرة إلى الآثار السلبية المترتبة على ترك هؤلاء الأطفال دون وثائق ثبوتية.

وأضافت أن الأطفال المحرومين من وثائق ثبوتية لن يتمكنوا من الحصول على حق التعليم والعمل والزواج، كما على جميع حقوقهم المدنية كبالغين.

وشددت درويش أنه "ينبغي احتضان كل هؤلاء الأطفال حتى لا يكونوا لقمة سائغة للإرهابيين والمجرمين وتجار البشر، وهذا ما علينا فعله سريعا".

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/08/09



كتابة تعليق لموضوع : العراق يعالج المسائل القانونية والإنسانية لأطفال داعش
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علاء الحجار
صفحة الكاتب :
  علاء الحجار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :