صفحة الكاتب : عبدالاله الشبيبي

وقفة مع كتاب لغات الحب الخمس
عبدالاله الشبيبي

كتاب لغات الحب الخمس للمؤلف الدكتور جاري تشابمان، الذي تحدث في كتابه هذه عن خمس لغات للحب وهي: كلمات التشجيع، تكريس الوقت، تبادل الهدايا، أعمال خدمية، الاتصال البدني.
اذ يقول إن فهم اللغات الخمس للحب وتعلم كيفية التحدث باللغة الاساسية للحب لشريك حياتك من الممكن أن يؤثر بشكل كبير على سلوك الزوج أو الزوجة فإن الناس يتصرفون بشكل مختلف عندما يكون خزان الحب لديهم ممتلئا.
كلمة الحب هي اهم كلمات اللغة، وهي ايضاً الكلمة الاكثر اثارة للحيرة، وقد اتفق كل من المفكرين على ان الحب له دور مهم في الحياة، وقد قيل ان الحب هو أسمى معاني الجمال، وقيل ايضاً الحب يجعل العالم يتطور. وقد توصل علماء النفس الى ان حاجة الانسان الى الشعور بانه محبوب تعد ضرورة عاطفية بشرية اساسية، فلأجل الحب نتسلق الجبال، ونعبر الانهار، ونجتاز الصحاري، ونتحمل الكثير من الصعاب, ولكن بدون الحب تصبح كل هذه الاشياء صعبة التحقق والمنال.
ليس الحب أن تحصل على ما تريد بل أن تفعل شيئاً ذا أهمية لمن تحب، ورغم هذا فإننا عندما نتلقى كلمات تشجيعية ممن نحب فإن ذلك يخلق لدينا حالة من الاثارة والايجابية لتلبية رغبات الشريك. والكتاب مذهل ومهم ويحتوى على معلومات كثيرة ومفيدة للحياة الاسرية او الزوجية والأبوية كما تحث عن حب الاطفال والعطف عليهم.
ينبغي ان تكون الرغبة في يتعلم لغة الحب الاساسية لشريكنا في الحياة، اذا كنا نود ان نكون ايجابيين في توصيل الحب، فمن هنا ستكون لنا وقفة مع لغات الحب الخمس بشكل موجز وسريع.
اللغة أولى: كلمات التشجيع: تحدث عن أهمية المجاملة وتبادل الكلمات اللطيفة مع الحبيبة أو مع الزوجة، واستند في ذلك إلى مقولة شهيرة لمارك توين وهي "أستطيع أن أعيش لمدة شهرين على الثناء اللّطيف" وذلك لأنّ المجاملات تجعل خزّان الحب في أعلى مستوياتهِ، ان استخدام كلمات مشجعة هي احدى الطرق للتعبير عن الحب عاطفياً وقد قال احدهم: يملك اللسان قوة الحياة والموت.
إنّ المجاملة اللفظية هي إحدى الطرق للتعبير عن حبك لشريك الحياة. ان كلمة تشجيع تعني تحفيز الشجاعة، ولاستمرار مشاعر شريكة بالحب يجب أن تكرر عليه مثل هذه العبارات الإيجابية دوماً، ولا تنسى أن تنوع فيها بقدر استطاعتك، فلا يعقل أن تكرر عليه دائمًا وأبدًا جملتين فقط.
قبل الزواج نحلم ان تكون حياتنا الزوجية في منتهى السعادة ونقول كل منا سيجعل الاخر سعيد جداً ربما يتشاجر غيرنا من الازواج والزوجات ولكننا لن نفعل ذلك فنحن نحب بعضنا"، وبالطبع نحن لسنا سذجاً تماماً، فنحن نعلم انه لابد ان تكون هناك خلافات في النهاية، ولكننا متأكدون من اننا سنناقش هذه الخلافات بكل صراحة وسيكون احدنا مستعداً لتقديم تنازلات دائماً وبذلك سنتوصل الى اتفاق.
ان الحاجة الوجدانية الى الحب لابد وان تلبى اذا كنا نرغب في ان نتمتع بحياة عاطفية سليمة، ويتوق الاشخاص البالغون المتزوجون الى الشعور بالحب من قبل الطرف الاخر، فنحن نشعر بالأمن عندما نكون متأكدين من ان شريكنا في الحياة يقبلنا ويريدنا وانه مخلص لنا.
وعليه فالحب هو الرقة، فاذا كنا سنوصل الحب عن طريق الكلمات، فينبغي لنا ان نستخدم كلمات رقيقة، وهذا يرتبط بالطريقة التي نتحدث بها، فان الجملة الواحدة يمكن ان تفيد معنيين مختلفين، وذلك يعتمد على كيفية نطقك لها، فان عبارة انا احبك؟ اذا قيلت برقة يمكنها ان تكون تعبيراً حقيقياً عن الحب.
ان الاسلوب الذي نتكلم به مهم لدرجة كبيرة، وتقول احدى الحكم القديمة الجواب اللين يطفئ الغضب، فاذا كان شريكك غاضباً وانتقدك بكلمات شديدة، فان اخترت ان تكون محباً فانك لن ترد عليه بنفس الشدة، ولكن بأسلوب رقيق، وان اعمق حاجة للإنسان هي حاجته للإحساس بالتقدير.
إنّ الحب لا يتوقف عند بضعة أخطاء، ولا يحتفظ بالأخطاء السابقة، فما منا من احد الا وبه عيوب، واني لأتعجب من كثرة من يفسدون كل يوم جديد باليوم الذي قبله، ويصرون على ان يسترجعوا اليوم اخطاء الامس، وهم بهذا الاصرار يفسدون احتمالية ان يعيشوا يوماً رائعاً جديداً.
* * *
اللغة الثانيّة: تكريس الوقت: دائماً ما تطلب الزوجة من زوجها أن يُكرّس لها المزيد من وقتهِ ليُعبر لها عن حبهِ، ويقول المؤلف بأنّ المعيّة جانب مهم في تكريس الوقت، ولا يلزم من ذلك القرب المكاني، فالشخصان اللذان يجلسان في نفس الغرفة مُتقاربان ولكن ليس بالضرورة أن يكونا معاً.
إنّ إعطاء الطرف الآخر الانتباه الكامل لا يعني أنُ ينظر كل منا في عين الآخر، فعندما تقضي الوقت بهذه الطريقة فان القنوات التلفازية هي التي تسترعي انتباهك وليس زوجك او زوجتك. ما اقصده والكلام للمؤلف هو ان تجلسا على الاريكة وجهاز التلفاز او الموبايل مغلق وينظر كل منكما للاخر وتتحدثان ويعطي كل منكما للاخر انتباهاً كاملاً. لا تستمع إلى الطرف الآخر وتعمل شيئاً آخر في نفس الوقت.
عندما اجلس على الاريكة مع زوجتي واعطها عشرين دقيقة من اهتمامي الكامل وتفعل هي الشي ذاته فان كل واحد منا يعطي للاخر عشرين دقيقة من الحياة، ولا يمكننا استعادة هذه الدقائق ثانية فكل طرف من يعطي للاخر هذا موصل عاطفي قوي للحب. لاحظ لغة الجسد وامتنع عن المقاطعة أثناء حديثك وتواجك مع الشريك. ما فائدة البيت الكبير، السيارة الجميلة، الأموال الكثيرة، وكل الأشياء الأخرى، إذا لم نكن نستمتع بها معًا. وعليك أن تستمر على فعل هذه الأشياء دوماً، خصص وقت يومي لشريكك، سواء قل أو كثر، وحاول أن تقوما بنشاط واحد معاً أسبوعياً على الأقل، الشيء المهم من الناحية العاطفية هو اننا نقضي وقتاً مركزاً مع بعضنا البعض.
ان لغة تكريس الوقت مثل كلمات التشجيع لها العديد من اللهجات واحدى هذه اللهجات في لغة التكريس هي المحادثة الخاصة، واعني بالمحادثة الخاصة الحوار العاطفي حيث يتبادل شخصان تجاربهما وافكارهما ومشاعرهما ورغباتهما في سياق حميمي مستمر.
ان معظم الاشخاص الذين يشكون من شريك حياتهم لا يتكلم معهم، لا يقصدون حرفياً انه لا يتفوه بكلمة اطلاقاً، بل يقصدون انهم نادراً ما يشتركون في حوار عاطفي، فاذا كانت لغة حياتك هي تكريس الوقت فان مثل هذه الحوارات مهمة جداً لإحساسه العاطفي بانه محبوب.
* * *
اللغة الثالثة: تبادل الهدايا: في كل الثقافات التي درستها كان تبادل الهدايا جزءاً من عملية الحب والزواج، فان الهدية تعبر عن محبة الزوج لشريكته وهي الشيء الذي تمسكه بيدك، وتقول: انظر إنّهُ يُفكر بيّ، فالهدية في حد ذاتها رمز لذلك التفكير، حيث يؤكد المؤلف أنّ الهدايا من الأمور الضروريّة في الحب واعتبرها رموز مرئيّة للحب، فمعظم مراسم الزواج تتضمن اعطاء الخاتم واخذه، ويقول الشخص الذي يؤدي هذه المراسم ان هذين الخاتمين هما تعبير شكلي وخارجي عن الرابطة الداخلية والروحية التي تجمع قلبيكما بالحب الذي لا نهاية له، وليس هذا كلاماً بلاغياً لا معنى له، ولكنه يعبر عن حقيقة مهمة وهي ان الرموز لها قيمة من الناحية العاطفية.
كما وأكدّ على أهميّة الهدايا الذاتيّة التي بإمكانك أن تمنحها لزوجتك عندما تكون بقربها وقت الحاجة، في بعض الاحيان تكون الهدايا المعنوية اكثر تعبيراً عن الهدايا التي يمسكها الشخص بيده ويمكن تسمية هذه الهدايا هدايا الذات فعندما تكون بجانب زوجتك عندما تحتاج اليك فان ذلك يعبر لها عن حبك بشكل اكبر اذا كانت لغة الحب الاساسية لها هي اخذ الهدايا.
والهدايا ليست مقتصرة على الهدايا المادية، فبقائك ووقوفك بجانبه عند الأزمات أفضل وأروع بالنسبة له من أغلى الهدايا العينية، يمكنك مثلًا أن تقوم بعمل ما نيابة عنه، أو تقدم له خدمة يتذكرك بها، أو ترافقه لمكان ما كالذهاب إلى المستشفى، أو حضور حفل ما له… وبالتأكيد أن تقف بجانبه وتساعده عند الأزمات كموت شخص عزيز عليه.
أحرص على أن تنوع في هداياك، وقدمها له بأساليب مختلفة، لا تقتصر على نوع معين، ولا تكتفي بطرية واحدة، فاجئه بطريق تقديمك لها. ولا مانع من تقديم هديه غالية بين فتره وأخرى تعبر بها له عن حبك.
* * *
اللغة الرابعة: الأعمال الخدمية: ويقصدُ المؤلف هنا بالأعمال الخدمية الأشياء التي تعلم أنّ شريكك في الحياة يُريدك أن تفعلها من أجلهِ، وأنت كذلك أن تشعره بالسعادة عن طريق هذه الاشياء له، والتعبير عن حبك له من خلال فعل هذه الاشياء من أجله، وذكر المؤلف اشياء مجموعة من الاشياء الخدمية منها: طهي الطعام، واعداد المائدة، وغسل الاطباق، واخراج القمامة، وازالة التربة، وتقليم الاشجار وغيرها. تتطلب التفكير والتخطيط والجهد والطاقة، واذا ما انجزت بروح ايجابية فأنها تكون تعبيراً حقيقياً عن الحب.
إنّ ما يفعله الإنسان قبل الزواج لا يُعطي أي إشارة لما سيفعلهُ بعد الزواج. الحب اختيار ولا يُمكن فرض أي شخص على الآخر. إنّ النقد وسيلة غير فعّالة في إظهار الحاجة إلى الحب. عندما نعامل زوجاتنا كالجمادات، فأننا نقضي على امكانية الحب، ان استغلال الطرف الاخر عن جعله يشعر بالذنب كأن يقول زوج لزوجتهِ: لو أنّك إمرأة صالحة، لكنت فعلت ذلك من أجلي. وهذه ليس لغة من لغات الحب، لا ينبغي لشخص ما ان يكون ممسحة ارجل، يمكن لاحد ان يستغلنا ولكننا في حقيقة الامر مخلوقات لها رغبات وافكار ومشاعر، فمن يستغل الاخر او يتلاعب به، فليس من صنيع الحب، وانما من صنيع الخيانة.
ان تعلم لغة الاعمال الخدمية يتطلب من بعض منا ان يعيد النظر في الاساليب النمطية في دور كل من الزوج والزوجة، فالحياة النمطية التي أعتدت عليها ربما لا تناسب شريك حياتك، فلا يعني أنك اعتدت على كون الزوجة مثلًا هي من تهتم بمشاغل البيت كلها من كنس وطبخ وترتيب وغسيل ورعاية الأطفال… إلى غيرها من الأعمال. وأنت عليك العمل وتدبر المصاريف والنفقات فقط، هذه الأشياء لا تناسب الجميع، عليك أن تساعد زوجك في تدبير شؤون المنزل قدر استطاعتك، وهذا ليس عيباً، بل هو شيء جميل وإنساني على الجميع التعامل معه وتقبله، وهذا ضروري بالنسبة لنا جميعاً اذا كانت لغة الحب الاساسية لشريكنا في الحياة تتطلب منا شيئاً لا يبدو متوافقاً مع دورنا.
* * *
اللغة الخامسة: الاتصال البدني: تحدث عن أهميّة الاتصال البدني في تعزيز مشاعر الحب، واعتبرهُ من أهم لغات الحب، حيثُ أنّ الرضيع الذي يُحمل ويُحتضن ويُقبّل يعيش حياةً صحيّةً من الناحية العاطفيّة أكثر من الرضيع الذي يُترك لفتراتٍ طويلة دون اتصال بدني، وفكرة اهمية الاتصال مع الاطفال ليست حديثة، فان وسيلة الاتصال البدني من وسائل توصيل الحب.
ان الاتصال البدني وسيلة فعاله في توصيل الحب بين المتزوجين، فالأيدي المتشابكة والقُبلات والأحضان والعلاقة الحميمة كلها طرق أساسيّة لتوصيل الحب بين الطرفين، ويعتبر الاتصال البدني لغة الحب الاساسية لبعض الاشخاص، وبدونها يشعرون بانهم غير محبوبين، وبها يمتلئ خزان الحب لديهم ويشعرون بالثقة في حب شريكهم في الحياة.
اللمس وهو احد الحواس الخمس أكثر حساسيّة من غيرها بسبب وجود المستقبلات الحسية الدقيقة منتشرة في الجسد كله، وعندما تُلمس هذه المتقبلات او يتم الضغط عليها تقوم الناقلات العصبية بنقل هذه النبضات الحسية الى المخ، ويقوم المخ بترجمة تلك النبضات، وبذلك ندرك ان الشي الذي لمسناه دافئ او بارد او صلب او لين، وهذا يشعرنا اما بالألم او السعادة، ويمكن للاتصال البدني ان يقيم علاقة او يهدمها، فهو علامة للحب او للعداوة.
لهذا فان الجسد مخلوق للمس، فعندما تلمس جسمي فانك تلمسني، وعندما تعرض عن جسمي فانك تبعد عني من الناحية العاطفية، اذ تعتبر المصافحة باليد وسيلة لتوصيل الصراحة والعلاقة الاجتماعية للأخرين، فاذا كانت لغة الحب الاساسية لشريكك في الحياة هي الاتصال البدني فلا شيء اهم من حمله بالطريقة التي يرغب بها، ويمكن أن يوصل للآخر الحب أو الكره من الاتصال البدني ما يتطلب وقت وجهدًا كالتدليك، ومنه ما لا يأخذ أي جهد كتشابك الأيادي.
أشعر شريك حياتك بأنه محبوب بتواصلك البدني معه، عند الذهاب للسوق، أو التنزه لا مانع من مسك يده، عند مشاهدتكم للتلفاز أو التحدث لا ضرر من حضنه، وهكذا يمكنك التنويع دوماً في تواصلك البدني الذي يشعر شريك حياتك بالحب. وأنتبه أن يقتصر تواصلك البدني معه فقط على العلاقات الحميمة فقد توصل له أنه مجرد أله للجماع لا أكثر. ولكن اتصالك البدني سيوصل اليه انك تهتم به، وتمنح الازمة للشخص فرصة رائعة للتعبير عن الحب، ولمساتك الحنونة ستظل في الذاكرة.
* * *
وعليه ان اكتشاف لغة الحب الاساسية لشريكك في الحياة شيء اساسي، اذا اردت الحفاظ على خزان الحب العاطفي لديه ممتلئاً.
فان الرغبة الجنسية عند الرجل مركبة في أجسادهم بمعنى ان الرغبة في العلاقة الحميمة تثار عن طريق تكون خلايا الحيوانات المنوية والسائل المنوي في الاوعية المنوية، فعندما تمتلئ الاوعية المنوية تضغط على الجسد لكي يطلقها وهكذا فان الرغبة في العلاقة الحميمة لها اصل جسدي.
اما بالنسبة للمرأة فان الرغبة الجنسية عندها ترتبط في الاساس بعواطفها، وليس تركيبتها الجسدية، فليس هناك شيء جسدي يتكون ويدفعها الى ممارسة العلاقة الحميمة، بل ترتكز رغبتها في الاساس على الناحية العاطفية، فاذا شعرت بأن زوجها يحبها ويقدرها ويعجب بها، فعندئذ تتولد الرغبة في ان تكون قريبة منه جسدياً، ولكن في عدم وجود تقارب عاطفي ربما تكون لديها رغبة جسدية قليلة.
ختاماً: ان الحب لا يمحو الماضي ولكنه يجعل المستقبل مختلفاً، فعندما نختار التعبيرات الفعالة للتعبير عن الحب باللغة الاساسية للحب لشريكنا في الحياة، فأننا بذلك نخلق جواً عاطفياً نستطيع ان نتعامل فيه مع الصراعات الماضي واخفاقاته.
فالحب ليس هو الحاجة العاطفية الوحيدة لنا؛ فقد لاحظ علماء النفس انه بين احتياجاتنا الاساسية حاجتنا الى الامان، الثقة بالنفس، والاحساس بالأهمية، ولكن الحب يربط بين كل هذه الاشياء.
وعليه فان تطبيق بعضاً من لغات الحب الخمس ستجد المفتاح لفهم احتياجات الطرف الاخر، طبق المبادئ الصحيحة وتعلم اللغة الصحيحة وقريباً جداً ستستمتع بالإحساس العميق بالرضا والسعادة لكونك قادراً على التعبير عن الحب، ولشعورك بانك محبوب بالفعل، ولغات الحب هي: كلمات التشجيع، تكريس الوقت، تبادل الهدايا، الأعمال الخدمية، الاتصال البدني.

  

عبدالاله الشبيبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/08/09



كتابة تعليق لموضوع : وقفة مع كتاب لغات الحب الخمس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي فاهم
صفحة الكاتب :
  علي فاهم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 يوميات 10 نيسان في كتابات .... 1  : احمد كاظم

 ما بين سطوة السلطة و رابطة الاخوة صراع   : احمد خضير كاظم

 داعش وصراع التآكل من الداخل  : شبكة النبا المعلوماتية

 أخشى على تونس!!  : د . صادق السامرائي

 دعوة لاستمرار برنامج العراقية تطبع  : عبد الحسين بريسم

 تحالف الشر بقيادة مملكة الشر ... وما هو المطوب من العراق؟  : طاهر الموسوي

 جمعية الدفاع عن حرية الصحافة تعيد رفع دعوى الطعن بـ" قانون حقوق الصحفيين "  : علي فضيله الشمري

 صحة البصرة: سجلنا اكثر من 14 الف اصابة بالتلوث جراء المياه والملوحة العالية

 الأحداث الدامية....(شيعة وسنة العرب)  : فرح عدنان

 ممثل السيد محمد سعيد الحكيم : المرجعية تدعو لتوحيد الجهود واستثمار المناسبات الدينية لإرشاد الناس

 مديرية شهداء النجف الاشرف توزع الوجبة الأولى من هويات ذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 ذي قار : الدوريات الليلية في الشطرة تتبادل إطلاق النار مع متهم حاول سرقة محل تجاري وتلقي القبض عليه  : وزارة الداخلية العراقية

 عُتُلٍّ بَعْدَ ذَٰلِكَ زَنِيمٍ ... ردا على مقالة واثق الرشيد  : ابواحمد الكعبي

 النبي(ص) يبكي عمّهِ الحمزة  : حرز الكناني

 لقاء سفيرة هولندا في بغداد لرئيس الدائرة الثقافية العراقية في لاهاي  : الدائرة الثقافية العراقية - لاهاي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net