صفحة الكاتب : علي علي

بناية اول العام
علي علي

تذكرت والذكرى تهيج لذي الهوى

            ومن حاجة المحزون أن يتذكرا

  في عودة متأنية بذاكرتنا الى الوراء، وباستطلاع لما نقلبه من أحداث مريرة، مرت بها بلادنا خلال عقد ونصف خلت، يتضح لنا جليا أن سلوكيات ساستنا المتسلطين في سدة الحكم، شكلت البذرة الرئيسة فيما حصل من خراب وتداعيات ونكوص، طالت الجانب الأمني والاقتصادي فيها، ما أفضى -بطبيعة الحال- إلى تأثر يومياتنا بتفاصيلها وحيثياتها سلبا، بما دأبوا على إحداثه وتسببوا باستشرائه.

   فالخلافات كانت سيدة الموقف في الاجتماعات والمؤتمرات واللقاءات التي كانت على قدم وساق بين الساسة ورؤساء الأحزاب والكتل، ولم يتحدوا على رأي واحد حتى تصارعوا على جملة آراء، وما اجتمعوا على نقاش معين إلا تفرقوا فيه خفافا وثقالا متناحرين. ووفق قاعدة ذر الرماد في العيون، فإنهم يطربوننا بمصطلحات رنانة، ويوهموننا بأنهم فاعلوها بحق على أرض الواقع الهش، من تلكم المصطلحات؛ رأب صدع، رتق جرح، لم شمل، شد أزر، توحيد رؤى، تقريب وجهات نظر، تخاطب فِكَر، تلاقح أفكار، تناكح همم، تزاوج نوايا، فيما يضمرون بمكر منقطع النظير عكس مايبدون تماما، ولعلهم نذروا أنفسهم قرابين لشياطين مآربهم، وقطعوا عهدا بان يغذوا الخلافات، وأن يصبوا زيت الصراعات على جمر اجتماعاتهم، وبتحصيل حاصل ألقت هذه الخلافات بظلالها الوخيمة، على الأخضر واليابس والأزرق والأحمر، وغيرها من الألوان والأطياف التي تعيش تحت ظلها شرائح المجتمع كافة.  ولاأظن أحدا منا ينسى ما كانت تبلغه الخلافات أغلب الأحيان، إذ لطالما تصرف الساسة بشكل أوحى للقاصي والداني بعدهم عن مصلحة المواطن، والتفاتهم الى مصالحهم الشخصية والفئوية بأنانية واضحة للعيان، فأفرزت ماأفرزت من سموم، كان حظ المواطن منها وافرا، بل وافر جدا.

   إن الأزمات التي مافتئت تعم بلدنا، تارة عن شمالنا وتارة عن يميننا، وثالثة من أمامنا ورابعة من خلفنا، وأخريات تلازمنا قياما وقعودا وعلى جنوبنا، عادة ما تأخذ أشكالا أخطبوطية، تمتد أذرعها لتنال المواطن من أركان عيشه جميعها. فأول تأثير لها هو قضم (خبزته) اليومية، وتعكير صفو عيشه بأمان، وإدخال الرعب إلى قلبه من مستقبل أيامه، وكل هذي التداعيات ليست وليدة كارثة مناخية أو هزة أرضية، وهي أيضا لاتسجل تحت لائحة القضاء والقدر، ولم تخرج للمواطن من (جوه الگاع) كما أنها لم تقع على أم رأسه من سماء سادسة أو سابعة، فأبطالها دوما حكامه وساسته ورعاته، والذين كان حريا بهم أن يكونوا  كلهم مسؤولين عن رعيتهم.

  وبمواقفهم الضدية مع أبناء جلدتهم، يكونون قد أثبتوا بجدارة واقتدار، أنهم (أرباب سوابق) في تعطيل سير عجلة البلد طيلة تسيدهم وتصدرهم إدارته، وتشهد بهذا مفاصله وقطاعاته كافة، كما يشهد على تقاعسهم وإهمالهم -المتعمد وغير المتعمد- جلّ المواطنين الذي كانوا يمنّون أنفسهم، بان الصلاح والفلاح سيأتيهم بملعقة من ذهب على أيادي الساسة المنتخبين، وأن في الأفق القريب بشائر أمل، وكانوا يرون ان الإصلاح الموعود بات أدنى من قاب قوسين، لاسيما وقد طال انتظارهم له، ولطالما رددوا بحسرة ممزوجة بأمل وألم، مثلهم الذي توارثوه عن أجدادهم: (ما تضيگ إلا تفرج). غير أن الفرج بالإصلاح، كان لشديد الأسف آخر ماتجود به أكف السياسيين الذين هم عن صلاحهم ساهون، فقد زادوا الطين بلة، وأضحى لسان حال المواطن يردد بيت الأبوذية:

أحط الطين فوگ الطين.. قاطين

على الباگ الخزينة ولبس.. قاطين

ها يالگلت اسوي البيت.. قاطين

شجاك وهدمت كوخي عليه

  فياليت الذين جاء بهم حصان طروادة عام 2003، وترجلوا منه مستأسدين متنمرين مشمرين عن سواعدهم لمحاربة المواطن في قوته، كانوا قد تركونا مع مثلنا القائل: (لو ظالين على بناية أول العام هواي أحسن).

aliali6212g@gmail.com

  

علي علي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/08/15



كتابة تعليق لموضوع : بناية اول العام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله شيخنا الكريم؛ اذا امكن ان يرسل فضلكم لي صور تلك المجموعه اكون منونا لفضلكم؛ اذا كانت التوراه القديمه بالعبريه فقد يمكنني ايضا ترجمة نصها.. الا انني افترض ان تكون بالعبريه القديمه .. وترجمتها لبيت سهله.. دمتم في امان الله

 
علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سرمد عقراوي
صفحة الكاتب :
  سرمد عقراوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحجامي يستقبل عضو مجلس محافظة بغداد الشيخ عادل الساعدي في مكتبه لبحث ومناقشة اهم مجريات العمل   : اعلام دائرة صحة الكرخ

 مجلس المحافظة يعقد اجتماعة الدوري ويوصي باعتماد انتاج معمل بلاستك ميسان ضمن المشاريع المستقبلية  : اعلام مجلس محافظة ميسان

 بيان حول قانون حق الحصول على المعلومات في إقليم كوردستان  : مركز ميترو للدفاع عن الصحفيين

 التربية تعلن عن استمرارها بفتح مراكز لمحو الامية في جميع محافظات البلاد  : وزارة التربية العراقية

 مقتل 64 ارهابياً من داعش في أربع ضربات لخلية الصقور الاستخبارية

 بيان تعزية حول شهداء الدالوة  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 الصعود الى الاسفل!  : امجد العسكري

 شراكة هشه  : صبيح الكعبي

 رعب ..وخراب  : د . يوسف السعيدي

 أبيات من قصيدة: عراقي  : بهاء الدين الخاقاني

 الدعم الخليجي في تغيير الانظمة  : وليد سليم

  مؤسسة العين تنظم مخيماً كشفياً ل(140) من يتامى الديوانية بالتعاون مع العتبة الحسينية المقدسة .  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 إعلام عمليات بغداد: اعتقال عدد من المتهمين بجرائم جنائية مختلفة

  أهمية العمل الطوعي في الدفاع عن حقوق الفئات الضعيفة والمهمشة  : منظمة تموز للتنمية الاجتماعية

 على أي قائمة محسوب أنت  : صالح الطائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net