صفحة الكاتب : اياد حمزة الزاملي

مكة المكرمة ملك للمسلمين وليس لبني سعود
اياد حمزة الزاملي

مكة المكرمة هي بيت الله الحرام ومهبط الوحي والملائكة وهي قبلة الانبياء وقبلة نبي الله ابو الانبياء ابراهيم الخليل (عليه السلام) وجاء في الروايات ان اول من بناها هو جبرائيل (عليه السلام) والملائكة على هذا الشكل المتعارف عليه وقد توالت على خدمة الكعبة الشريفة الانبياء وعدد كبير من القبائل على مر التاريخ الا ان بني سعود يعتبرون دخلاء على ارض الحجاز وهم ليسوا عرباً وانما هم قوم من اليهود يعود تاريخهم الى نسل (اولاد مردخاي) وقد سكنوا ارض الحجاز حديثاً قادمين من فلسطين في قرية صغيرة تدعى (الدرعية) لا تتجاوز مساحتها 3 كيلو متر وكما هو معروف فقد جاء بهم ضابط المخايرات البريطاني المدعو (جون فلبي) والمشهور عنه (لورنس العرب) وتم الاتفاق على صفقة سياسية دينية بين المدعو (محمد بن سعود) وبين المدعوا محمد عبد الوهاب وبأشراف وتخطيط مباشر من قبل المخابرات البريطانية والماسونية العالمية وعراب هذه الصفقة هو جون فلبي على ان تكون الزعامة السياسية بيد (محمد بن سعود) وتكون الزعامة الدينية بيد (محمد عبد الوهاب) ومن اراد الاطلاع على المزيد عليه مراجعة كتاب تاريخ ال سعود) للكاتب ناصر السعيد وكتاب مذكرات مستر همفر ضابط المخابرات البريطاني.

كانت مكة المكرمة وارض الحجاز بيد عشائر (السادة الاشراف) منذ اكثر من الف سنة وهم السواد الاعظم في ارض الحجاز

ظهرت الحركة الوهابية في اواخر القرن الثاني عشر الهجري الموافق الثامن عشر الميلادي وفي عام ١١٥٧ هجري في قرية الدرعية تم التحالف بين محمد عبد الوهاب و محمد بن سعود وبمباركة المخابرات البريطانية و الصهيونية العالمية من اجل احتلال البلدان الاسلامية و تدميرها وفي عام ١٢١٧ هجري احتلت الوهابية و ال سعود مكة المكرمة وسفكوا الدماء ونشروا الخراب فيها بعد ان كانت تحت حكم الاشراف الهاشمين وفي عام ١٢٢٠ هجري احتلت الوهابية و ال سعود المدينة المنورة وسفكوا دماء المسلمين فيها وخربوا ودمروا البيوت فيها وفي عام ١٢١٧ هجري احتلوا الطائف وسفكوا الدماء وخربوا البلاد مثلما فعلوا في مكة المكرمة و المدينة المنورة.

والسؤال المهم والحيوي هو ماذا قدم ال سعود للأسلام والأمة الأسلامية منذ احتلالهم لمكة المكرمة وارض الحجاز ولغاية اليوم

اولاً - تشويه صورة الاسلام العظيم والمسلمين في عين العالم وتحويله الى دين يقوم على فكرة الارهاب والقتل وسفك الدماء

ثانياً- تأسيس الحركات الارهابية التي تنتسب زوراُ وبهتانا للأسلام مثل القاعدة وداعش والنصرة والعشرات من هذه الجراثيم

ثالثاً- اصدار الفتاوى التكفيرية التي تبيح للتنظيمات الارهابية بقتل وسفك دماء مايسمى في فكر وتتظير هذه التنظيمات الارهابية بالكفار مثل (الشيعة والمسيح) حيث كانت هذه الفتاوى التكفيرية تصدر علناً من على مآدن مكة المكرمة وكل مسجد في ارض الحجاز وتعطي الضوء الاخضر لهذه التنظيمات الارهابية بقتل الشيعة واستباحة دمائهم على انهم كفار

رابعاً- ارسال عشرات الالاف من الارهابيين والسيارات المفخخة والاحزمة الناسفة للعراق وتفجيرها على الشيعة بأعتبار انهم كفار وقد قتل اكثر من 100 الف شيعي في العراق بهذه السيارات المفخخة والاحزمة الناسفة منذ عام 2003 ولحد الآن ومعظم الضحايا من النساء والاطفال والشيوخ

خامساً - دعمها اللامحدود للكيان الصهيوني الغاصب والوقوف الى جانب هذا الكيان القذر ضد الشعب الفلسطيني المظلوم من خلال تغيير بوصلة الصراع العربي الاسرائيلي الى صراع سني شيعي وبالذات عدائها المسعور ضد الجمهورية الاسلامية في ايران الداعم الوحيد في العالم للقضية الفلسطينية ونصرة الشعب الفلسطيني المظلوم والمقاومة الفلسطينية بالمال والسلاح

سادساً - قيامها بالعدوان ضد الشعب اليمني المظلوم منذ اكثر من ثلاث سنوات وقتل عشرات الالاف من المدنيين من الاطفال والنساء والشيوخ ودمرت البنية التحتية والاقتصاد لهذا البلد الفقير وزادت فقره عشرات المرات فوق فقره وسط مباركة وتأييد امريكا راعية الحرية والديمقراطية في العالم وكيف لايدافع مستر ترامب عن الكيان السعودي اذا كان في زيارة واحدة اخذ منها مبلغ قدره 800 مليار دولار فالكيان السعودي يعتبر لأمريكا (البقرة الحلوب) ولا يمكن ان تفرط به مهما كان الثمن

سابعا- قيام ال سعود بتدمير الجيش العربي السوري الذي يعتبر رأس الحربة ضد جيش الاحتلال الصهيوني الغاصب من خلال زجه في معارك مع التنظيمات الارهابية المدعومة من قبلها مثل داعش والنصرة واحرار الشام والعشرات من هذه الجراثيم التي خرجت من المستنقع القذر الآسن العفن مستنقع الديانة الوهابية

ثامنا- قيام ال سعود بتأسيس اخطر ايدلوجية في الارهاب العالمي حيث ادلجت الدين الاسلامي و وضفته في خدمة الارهاب واعطت له الغطاء الشرعي والديني للتنظميات الارهابية في تنفيذ عملياتها الارهابية واصبح منظر قطع الرؤوس وحمامات الدم واجب شرعي ومقدس ومبارك يستوجب على من يقوم به دخول الجنة بغير حساب كما كانت الكنيسة في القرون الوسطى باختراع اعظم كذبة في التاريخ الا وهي (صك الغفران) كذلك فعل فقهاء ال سعود باختراع اعظم كذبة في التاريخ الحديث الآ وهي (دخول الحنة لا يكون الا عن طريق الاحزمة الناسفة والسيارات المفخخة) وكذلك غسل ادمغة الشباب بهذه الافكار القذرة والعفنة والتي ماانزل الله بها من سلطان .

ان الواجب الشرعي والاخلاقي للدول الاسلامية بل حتى الدول المحبة والداعية للحب والسلام ان تضع مكة المكرمة تحت الوصايا الدولية وان تمنع هذا الكيان الارهابي من استغلال اموال المسلمين في تمزيق الامة الاسلامية والعالم ونشر الخراب والدمار وحمامات الدم بل ان ارهاب ال سعود لم يقتصر على الدول الاسلامية فقط بل امتد حتى الى اوربا ولتعلم امريكا ان دعمها للارهاب في الشرق الاوسط والعالم سوف يجعلها في امان فهي واهمة وغبية بأن ارتداد الارهاب لايعرف الحدود وهذا مبدأ في القاموس السياسي .

قال تعالى ((وَلُا يَحُيَقً الُمٌكِرَ الُسِيَئ الُا بّأُهلٌُُه)) صدق الله العلي العظيم

والعاقبة للمتقين .....

  

اياد حمزة الزاملي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/08/18



كتابة تعليق لموضوع : مكة المكرمة ملك للمسلمين وليس لبني سعود
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي حسن علوان جاسم الجنابي
صفحة الكاتب :
  علي حسن علوان جاسم الجنابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أقدر جهادكم لكن لا أعرف عنكم شيء.!  : حسين الركابي

 شرطي سعودي "يحرق" نفسه

 الله يكرم الخلق ...والحكومة تذل الشعب  : سليم أبو محفوظ

 لوكَي من نوع .. حباب !!  : علي سالم الساعدي

 إرادة شعب لا يقهر  : علي محمود الكاتب

 من كلثوميات السمر"أقبل الليل"...!  : د . سمر مطير البستنجي

 فقهاء من الأزهر: نأمل من كافة رجال الدين السير على نهج السيد السيستاني

 مستشفى تابع للعتبة الحسينية ينجح في انقاذ طفل ويوفر على عائلته مبالغ باهضة لانفاقها خارج العراق

 العمل تنظم محاضرات عن سبل مواجهة التطرف العنيف  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 كيف نتقدم ؟.  : رحيم الخالدي

 على هامش مهرجان ربيع الشهادة : العتبة الحسينية المقدسة تستعد لتكريم امهات شهداء الحشد الشعبي  : محسن الحلو

 الكلمة الحرة توقد شمعتها الثامنة  : د . ماجد اسد

 لجعل السياسة الخارجية محصلة السياسة الداخلية الوطنية  : عبد الخالق الفلاح

 أنتحار...قصة قصيرة  : صابر حجازى

 حديث ماقبل الانتخابات  : علي الزاغيني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net