صفحة الكاتب : توفيق الدبوس

حديث الساعة التحقيق الدولي هو الفيصل هل الهاشمي وحده أم هناك آخرون؟
توفيق الدبوس

معذرة من الأطالة فللضرورة أحكام, بعد ما حصل من تطورات خطيرة في الساحة السياسية العراقية, وتردي الوضع الأمني, وسقوط عشرات الشهداء.فلا بد من الصراحة والمواجهة. فدماء العراقيين ليست رخيصة لذا لزم التبسط والتوضيح ووضع النقاط على الحروف دون مجاملة.
منذ أن قرب موعد سحب القوات الأمريكية من العراق وإنتهاء الأحتلال العلني حتى بدأت مرحلة تصفية الحسابات بين الأحزاب والكتل المتصارعة طائفيا وعرقيا وسياسيا, للهيمنة على مقاليد العراق,ومصير شعبه.
غزت أميركا العراق مدعومة بدول التحالف. فإحتلت العراق وأقامت سلطة سميت بسلطة الأئتلاف. حلت القوى والمؤسسات الأمنية. وجردت العراق من كل سلاح يحتاجه للدفاع عن نفسه وتثبيت أمنه.وألغت كل منظومته العسكرية. وأنشأت حكومة على أسس طائفية وعرقية. فوضعت اللبنة الأولى للفتنة والتقسيم. وأسست لدستور مظلم متعدد الأوجه ملغوم مبهم.وأقترفت سلطة الأئتلاف الأخطاء تلو الأخطاء التي تسببت بشبه حرب أهليه . فإنتشر الفساد وصرنا في قعره, وعلى رأس قائمة الدول الفاسدة في العالم. وكان البادئ به الضباط الأمريكان. الذين جعلوا من أموال العراقييين كرة قدم يلعبون بها ويتقاذفونها بأقدامهم . كما ظهر في العديد من وسائل الإعلام الدولية وضيعوا العديد من مليارات الشعب التي لا يزال مصيرها مجهولا لهذه الساعة.
وأما ما أنفقته الولايات المتحدة من أموال لأعمار العراق فلم نرّ من هذا الأعمار شيئا. فقد ذهب جلّه لجيوب كبار الضباط الأمريكان ولمن تعاون معهم من العراقيين.
كان الغزو بحجة تحرير العراق من حكم جائر, وسلطة غاشمة لا تعترف بحقوق أنسان , و تواجد أسلحة دمار شامل.ولم يتحقق شيء من هذا.
دمرت البنية التحتية للبلاد. وعطلت الخدمات وإنتشر الفساد بشقيه الأداري
والمالي, وتراجع التعليم والصحة والزراعة والصناعة وخربت البلاد .
تسبب النظام السابق بإشعال حروب إقليمية وقام بحملات عسكرية داخلية. وشن حروبا على دول الجوار. نتج عنها تدخل خارجي وغزو أجنبي لأراضي العراق ووقوع شعبه تحت الأحتلال, والبند السابع لمجلس الأمن.ولم تكن للشعب يد في كل هذا ولكنه هو من دفع الثمن.
مارس النظام السابق القمع بكل أساليبه لخنق كلمة الأمة العراقية وسلب إرادتها. وسخر لذلك الدولة بكامل طاقاتها ومواردها .أعانته على ذلك قوى دولية وإقليمية لأغراض لم تعد خافية على كل ذي بصيرة.
كانت مؤازرة ودعما ومساندة من دول لا تريد لشعب العراق إلا شرا. لتحقيق مآربها, أو منفذة لأجندة دولية خططت لها الماسونية العالمية, وقوى الظلام .
كان الدعم ماليا ومخابراتيا وعسكريا وتعبويا ولوجستيا وبشتى الطرق والأساليب المشروعة وغير المشروعة.وعلى رأس قوى الدعم أميركا وفرنسا وبريطانيا والدول العربية وفي مقدمتها الكويت ودول مشيخات الخليج.
وجاءت قوى الأحتلال الظلامية منطلقة من دول الخليج. بدعوى تحرير شعب العراق من جلاديه وتحقيق العدالة والديموقراطية وحقوق الأنسان وإقامة الدولة العراقية الحديثة على أسس الدولة المؤسساتية بمواصفات العصرنة والمجتمع المدني ومتطلباته.
ولكن قوى الأحتلال باشرت من الوهلة الأولى بنسف وتدمير مؤسسات الدولة, وتهديم سلطاتها ومنظوماتها الأمنية وبنية العراق التحتية و الخدمية.
كما سارعت قوى الأحتلال المتمثلة بسلطة الأئتلاف بزرع الفتنة الطائفية والتاسيس لها .فشرعت قوانين ودستور أسس للفرقة والطائفية والعرقية.
فرح العديد منا بهذا التحرير في الوهلة الأولى. ظانين إن الخير قادم بقدوم الحرية والديموقراطية. ولم تمض إلا فترة قصيرة حتى إنجلى الموقف. فلم يكن تحريرا بل تدميرا لكل شيء. فمن وحدة وطنية دامت قرونا الى صراع طائفي غذاه الأحتلال. فكان القتل والتهجير على الهوية. ومن جيش وطني الى جيش وقوات أمن مخترقة ومسيسة تابعة لأحزاب وكتل و ميليشيات مسلحة, أرعبت البلاد وقتلت العباد.فكان ما كان من إنعدام الأمن وتراجع للأستقرار.مما إضطر العيد للهجرة طالبين الأمان لهم ولعوائلهم وخاصة العقول والأكاديميين والمهرة من الأطباء وأساتذة الجامعات وأصحاب رؤوس الأموال والفنانين.
فتفشت الجريمة المنظمة وعصابات كواتم الصوت.بعد أن أصبحت السجون والمعتقلات جامعات ومعاهد تخرج أفواجا من القتلة والمجرمين المدربين والمنظمين وفق معايير الجرائم الدولية والخبرات العالية.
دمرت الصناعة وشلت وأغلقت المصانع أبوابها لأنعدام الطاقة الكهربائية وهروب وتهريب رؤوس الأموال .والزراعة آل مآلها الى تصحر أراضي وشحة بالمياه جراء ضعف العراق وسرقت مياهه من دول الجوار.وتفشي الآفات الزراعية وإنعدام المكافحة.
أما الصحة فمستشفيات هي أشبه بدور إيواء مؤقت, لا تعدو كونها جدران وأسقف تدهن وتصبغ كل سنة مرتين كباب من أبواب السرقة للمال العام, وشح في الأدوية وسرقتها وأجهزة معدومة أو عاطلة عن العمل.
وعاد التعليم للوراء قرونا من حيث المناهج و كفاءةالتدريسيين.فضحالة في المناهج وأمية يشار لها بالبنان لغالبية المعلمين والمدرسين وأساتذة الجامعات.لعدم إهتمام الدولة بتطوير قدراتهم لتواكب التطور العلمي المتسارع.
والحديث طويل وطويل فماذا جنى العراق وماذا جنى العراقييون من هذا التحرير.لم يكن إلا تدميرا وليس تحريرا.
الواقع يقول إن هذا مخطط لإضعاف العراق و العرب والمسلمين لمصلحة إسرائيل. تساهم به دول عربية معروف عنها علاقتها بإسرائيل .وهي عرابة التطبيع معها. لتبقى  إسرائيل قوية مقتدرة ونحن الضعفاء.وكل ما جرى ويجري لمصلحة إسرائيل..
كنا نعتقد إن في حقيبة السيد رئيس الوزراء عندما ذهب الى أمريكا ملف  كشف حساب للأضرار التي ألحقتها أمريكا ودول الأحتلال بنا. ومحاسبتها ومن سهل لها مطالبا بالتعويضات المحقة عن كل ما جرى لنا .لا أن يذهب لوضع إكليل زهور على ضحايا الأحتلال من الأمريكان.فهل وضع قائد الجيوش المحتلة إكليل زهور على أضرحة شهداءنا؟أم إعتذروا لأهالي المفقودين والجرحى من جراء الأحتلال.
وكما فشل الساسة العراقيون في إفادة العراق  وتطويره من التواجد الأجنبي, برفع العراق من طائلة  البند السابع لمجلس الأمن, وإستعادة أرضه ومياهه المغتصبة من دول الجوار,  و بناء إقتصاد ومؤسسات مدنية وعسكرية كما إستفادت ألمانيا واليابان وكوريا الجنوبية.فشل هؤلاء الساسة بعد إنتهاء التواجد العسكري والأحتلال العلني في مطالبة المحتل بالتعويض عن الخسائر المادية والبشرية التي أصيب بها العراق جراء هذا الأحتلال.
ستخرج قوات الأحتلال من العراق في العلن. وستبقى سرا, وبشكل آخر وبمسميات مختلفة متعددة. منها خمسة عشر ألف عنصر بلباس مدني في سفارة أميركا ببغداد.فهل نشاط السفارة المدني يحتاج لهذا الكم الهائل. بالتأكيدلا. ولكنه صيغة من صيغ التواجد. وما طائراتهم وصواريخهم ببعيدة. فهي في الكويت جارة السوء, وفي السعودية والبحرين وفي قطر راعية حركات التحرر والربيع العربي ظاهرا لغايات أخرى ليست بالخافية.ستغادر هذه القوات وستنهشنا قوى الأرهاب الداخلي  المتمثلة بالعصابات التي ينطلق بعضها من مؤسسات حكومية أو حزبية مشاركة في الحكم, وإرهاب آخر تدعمه قوى دولية وإقليمية.والحل بيدنا نحن العراقيين بوحدة الكلمة والأصطفاف الوطني بين الشعب صاحب المصلحة , لا بين الكتل السياسية الحاكمة .لأن في إصطفافها ضرر. والتجارب تحدثت عن الكثير.
إن مخلفات  وتداعيات الأحتلال الأمريكي للعراق والنظام السياسي العرقي والطائفي الذي أسس له هذا الأحتلال بدأت بالظهور بسرعة فائقة في الأزمة التي طفت على السطح, بمذكرة إعتقال الهاشمي بتهمة الأرهاب.قد يكون  السيد الهاشمي بريئا . وقد يكون إرهابيا فسيقول القضاء كلمته. فهل هو الوحيد من الساسة تورط بالأرهاب؟ أم هناك آخرون؟ إن كانت حمايات السيد الهاشمي وغيرها من الحمايات للشخصيات الرسمية والسياسية قد تورطت بعمليات إرهابية فلماذا لا تناط مهمة حماية هكذا شخصيات بالقوات الحكومية الرسمية الخاضعة للرقابة والمحاسبة؟أم إن هذه القضية جزء من السيناريو المحبك الذي يستهدف العراق؟؟  أم إنها تصفية حسابات؟
لقد تحدث دولة رئيس الوزراء عن ملف إجرامي للسيد الهاشمي قدمه للسيد رئيس الجمهورية وللسيد المرحوم عبد العزيز الحكيم قبل ثلاث سنوات. فهل قدم هذا الملف للقضاء لتقتص العدالة من المجرم .ولماذا هو والسيد رئيس الجمهورية لم يتخذا الأجراءات القانونية المطلوبة ويحيلا الملف للقضاء حينها ؟أليس هذا تسترا على جرائم بحق الشعب وهما مسؤولان عن كل قطرة دم هدرها السيد طارق الهاشمي بعد ذلك؟ .وكيف سمح هذان المسؤولان الكبيران بالدولة بالتوافق وإعادة إنتخاب السيد الهائمي نائبا لرئيس الجمهورية, بعد سنة من تقديم هذا الملف؟؟وهما يعلمان إن هذا الرجل إرتكب هذه الجرائم. أم إن هذا جزء من صفقة على حساب دماء الأبرياء؟أنا لا أطعن بصحة أقوال السيد المالكي. ولكن أطالب بإحالته للقضاء هو و السيد رئيس الجمهورية وكل من علم بمحتويات هذا الملف ولم يتخذ إجراءا. بتهمة التستر على الأرهاب, ووفق القانون. وهذا يكفي لطلب سحب الثقة منهما أو إقالتهما ,ومحاسبة كل المسؤولين عن كل ملف إجرامي مخفي لم يرّ النور يقبع في ظلام الأدراج ومعتم عليه.وهكذا نتجنب الفتنة.فمن أباح لهؤلاء التستر على جرائم إرهابية أرتكبت بحق عراقيين؟
 إن الشارع العراقي يتهم غالبية الكتل التي تشاركت في السلطة أن لها أجنحة عسكرية تمارس الإرهاب بالسر أوبالعلن. وستتكشف الأمور وتتساقط الأوراق وتتعرى رموز الجريمة تباعا.والفيصل هو في تحقيق دولي محايد تشرف عليه الأمم التحدة.ليكشف لنا من يقتل ويذبح ويفجر ويختطف.لا تحقيق مسيس طائفي وفق مذاهب وكتل وأحزاب وأعراق.
هناك ملفات جرائم  خطيرة أغلقت, أو تم التعتيم عليها, أو بقيت في الأدراج المغلقة. آن الأوان أن تفتح بشفافية وعدالة .فالكل سواء أمام العدالة  والقضاء. ولا يستثنى قوي لقوته, أو لحسابات سياسية أو مذهبية .ولن يتحقق هذا إلا بالتحقيق الدولي المحايد.فهو الفيصل.
إن هذه الأحداث ستولد إحتقانا طائفيا وإصطفافا عدائيا. إن لم يعالج بالتحقيق الدولي , فهما كان القضاء العراقي عادلا سيجد البعض بابا للطعن بنزاهته. ولن يخرس هذه الأفواه إلا التحقيق الدولي.ولن يطمئن الجميع إلا بالتحقيق الدولي.والتهرب منه يثير الشكوك ويغذي الفتنة.
إن أي تحقيق خارج الأطار الدولي مهما كان نزيها وعادلا سيصفه المتهمون بعدم النزاهة.و بالتسيس والكيدية لأغراض طائفية ومذهبية .فلا مناص من التحقيق الدولي.سيما إن الحكومة طالبت به قبل سنين. ولكن تغاضت عنه لأسباب غير مقنعة وعلى حساب الضحايا والشهداء . كما تغاضت عن الجرائم التي نسبتها للسيد الهاشمي طيلة 3سنوات.ولا ندري عمن تغاضت أيضا ولماذا؟؟؟؟ 

 

  

توفيق الدبوس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/23



كتابة تعليق لموضوع : حديث الساعة التحقيق الدولي هو الفيصل هل الهاشمي وحده أم هناك آخرون؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : محمد حسن ، في 2011/12/24 .

الاستاذ الدبوس أن مقالكم يساوي بين الضحية والجلاد بوصفكم الصراع بعد سقوط البعثيين الخونة القتلةانه
صراع طائفي نعم ارادوه هكذاالدول التي فتحت اراضيها امام المحتل وجندوا طارق الهامشي وامثاله لاشاعة
القتل والتهجير الطائفي والفوضى الخلاقة وراح الالاف من ابناء العراق ولم يسلم احد ولكن الشعب والمرجعيات
الدينية الشريفة والسياسيون الوطنيون اجهضوا هذه المؤامرة الخبيثة ورايتكم تلحون على التحقيق الدولي
في نظري تدويل اي قضية داخلية هي خيانة واستهانة بالشعب وسلطاته التي انتخبها واخيرا انصحك ان تكتب
مواضيع تداوي جراحات الناس وليست مواضيع مليئة بالتدليس المكشوف






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ جمال الطائي
صفحة الكاتب :
  الشيخ جمال الطائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الملك سلمان منزعج من الإمارات.. لماذا تخلخل أبو ظبي تحالفها مع الرياض؟

 بضع كلمات  : ابو الحسن

 أحبك .. هذا قدرى  : عاطف علي عبد الحافظ

 استئناف العمل بالمشاريع المتوقفة مهمة عاجلة  : ماجد زيدان الربيعي

 مكافحة الاجرام تعلن القبض على عدد من المتهمين بقضايا جنائية مختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 طَرِيقُ الْتَّغْييرِ آلْمَرْجُو! [١٣]  : نزار حيدر

 مفتي "آل سعود" يدعو للتستر على الفاسدين من الاسرة الحاكمة ؟!!

 لا تقفل منافذ الحياة .... بتعطيلها  : محمد علي مزهر شعبان

 القوات العراقية تدمر شبكة أنفاق داعش في الأنبار

 قَطَر أَذْكَى شَقِيقَاتِها الارْهَابِيَّات!  : نزار حيدر

 النمر إرهاب لا يمكن السيطرة عليه!..  : قيس النجم

 مستشفيات العتبتين والإستهداف المقصود !.  : رحيم الخالدي

  السكك الحديد تستأنف رحلاتها من البصرة الى كربلاء المقدسة كل يوم أربعاء  : وزارة النقل

 أهالي مدينة الناصرية الكرام يسيرون قافلة دعم لوجستي لأبطالنا المرابطين في محاور عمليات تحرير محافظة نينوى

 إصابة نيمار ومبابي تقلق سان جرمان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net