صفحة الكاتب : وليد كريم الناصري

 أنتخبوا معاوية وبايعوا علي
وليد كريم الناصري

للانتخاب أثاره، وللبيعة أثارها، وما إظهار الشيء أعظم من تمكينه، فبتمكين معاوية من كرسي الحكم بالانتخاب، نسف لمبايعة علي بالولاية، وكأنه هنا مصداق المتحدث بقولتهم لعلي عندما قالوا: ( قلوبنا معك وسيوفنا عليك)، ومن خرج بالأمس لمجاهدة علي في صفين والجمل والنهروان، لا يقل شأننا عمن خرج اليوم شاهرا صوته، أو لسانه بالتطاول والتأنيب والسب والشتم على المرجعية الدينية الصالحة، وكالعادة ليس (علي) من يرد الضعيف او الجاهل او السذج او المغرر به بالسيف، بل تقبله وفي العين قذى وفي الحلق شجى، وفي القلب حرقة لا تنطفئ حتى( يستبدلهم الله بشر منه، ويستبدله بخير منهم).

على إعتراف الصحابة بفضل وقدر شأن علي، إلا انه اعترافهم هذا لم يكن بالشكل والمضمون، الذي يجعل عليا حجة بقوله وفعله في نظرهم، بل على العكس من ذلك تماما، اصبح خلاف علي ومعاداته بالفعل سنة! ترويها خزعبلات ابا هريرة! وتؤيدها سذاجة جمهوره المأجور، بدليل أن الخروج على الحاكم كان من اشد الموبقات والكبائر في سننهم الموضوعة، حتى وان كان الحاكم ظالم فاجر، فلم يخرج شخص واحد ضد (ابا بكر وعمر وعثمان) طيلة فترة حكمهم، ولكن عندما تسلم علي مقاليد الحكم، ومع اعترافهم بعصمته وعدالته، إلا انه حكم أربع سنوات خاض بها اشرس ثلاث معارك في التاريخ الإسلامي، راح ضحيتها مئات الصحابة والتابعين، حتى انتهى به المطاف، ان يقتل في اقدس مكان، وأعظم وقت تقام به الصلاة..!

الجمهور الذي خرج لحرب علي وقتاله، كان لا يعدوا ثلاث أصناف أما: (جاهل مغرر به من حيث العقيدة الأموية المنحرفة، أو خاف بريق سيف معاوية، أو ذاق طعم دارهمه)، وما أكثر نسبة الجهل والخوف والطمع في مجتمعات العرب والمسلمين، وعلى طول الازمنة والعصور الى يومنا هذا، ولطالما يعبر عنهم القرآن بالكثرة واتساع رقعة التمثيل، فيقول:(وأكثرهم الفاسقون – وأكثرهم للحق كارهون –  وأكثرهم لا يعقلون – وأكثرهم الكافرون - وغيرها) بالمقابل يصف القرآن الجهة الاخرى بقوله ( وقليلا من عبادي الشكور)، فتتركز هنا ترسبات الحديث القائل بأن :(لا تستوحشوا من طريق الحق لقلة سالكيه)، بعدما سلك الاكثرية طريق الباطل، عنوة وطمعا وخوف وجهالة.

ما بين خصوم علي وأعداءه، استبيح شتمه وأراقة دمه، في أوساط المجتعات الملاصقة له، والقريبة من معرفته، فكان علي لا يعاني من خصمه معاوية، بقدر ما يعاني من عدوا جاهل يعيش معه، يتظاهر بحبه، ويمتهن عداءه! وإلا فعلي هو القائل (وما معاوية بأدهى مني ولكنه يفجر ويغدر)، ولا معاوية بأشجع من علي ولا اكثر مالأ، ولكن عدالته ودينه هي من اضعفته امام معاوية، وأعزته امام الله، فعانى (علي ) ما عاناه، ممن يتظاهرون بحبه وبأنهم تحت عباءته ووصاية أمره، فكانوا مصداق النفاق الذي اذاق قلب علي الوجع والألم، وفجر عينه بالبكاء، وحقيقة الأمر، علي لا زال ولم يمت، وسيف معاوية لم يهفت بريقه، ولا أفك سحر دارهمه، ولا انقطع نسل هولاء المنافقين.

من الملفت للنظر، وما يجب الوقوف عنده، هو اننا نستطيع ان نؤكد ان ما عاناه (علي) في حكمه، هو ذاته ما تعانيه المرجعية الدينية العليا المتمثلة بالسيد السيستاني اليوم، ووجه الشبه ما بين الاثنين، يكمن في أنهما يعتبران الفرصتين الوحيدتين، اللتين استطاع من خلالهما الشيعة تسلم مقاليد الحكم، بشكل معترف به، داخليا وخارجيا من قبل بعض الاوساط الدولية المحيطة، والمؤثرة بالمشهد السياسي، وبنفس المجتمع الذي استطاع من خلاله معاوية وحلفاءه، بتأليب الناس، وتحشيدهم بالمال والسيف والتغرير بالإعلام المزيف، للخروج على الامام علي ومحاربته بشتى الطرق، مع اعتراف تلكم الناس بعدالته وعصمته كما أشرنا، هو نفسه المجتمع الذي يدار اليوم من قبل دول الخليج والبعث الصدامي وحلفاءهم، للخروج ومحاربة المرجعية الدينية العليا بشتى الطرق والأشكال أيضا..!

معاناة المرجعية الدينية من قبل من يدعون جمهورها، ومن يدعون الولاية والوصاية تحت تلك العمامة العلوية، اشد فتكا من معاناتها من اعدائها وخصومها المعلنيين من خلال رفض الحكم الشيعي، ومن الغريب المضحك المبكي بنفس الوقت، ان المرجعية العليا استطاعت استيعاب العديد من الاطراف المتنازعة معها، والمختلفة فيها، ولكنها تفشل في استيعاب فئات، ليس بالقليلة من المجتمع المحيط بها، والسبب جدا واضح وصريح، وهو انه هذا المجتمع المحارب للمرجعية، هو بحد ذاته ذلك المجتمع الذي اخرجه معاوية لحرب علي، من بين بيوت الكوفة التي يحكم فيها علي بنفسه، فللمال سحره وللسيف حده وللاعلام المزيف المضلل في تلكم النفوس اثره،

نستطيع ان نقول ختاما: مثلما كان علي حجة بفعله وقوله على المؤمنيين، فان المرجعية العليا حجة بفعلها وقولها أيضا، وهي تمثل امتداد لحكومة علي وقرينة لها من حيث ما جوبهت به تلك الحكومة العادلة، ولكن للاسف ومثلما انخدع الناس بحكومات آل (آمية والزبير وبني العباس)، كونهم دخلوا بلباس الدين، ومنهم من دخل بلباس التشيع، فصدق بهم ذلك المجتمع الجاهل، وترك علي وحيدا وهب وراءهم للمناصب، كذلك اليوم المجتمع الشيعي هب وراء قرينة تلك الاشخاص، وتركوا المرجعية الصالحة التي فيها نجاتهم وصلاحهم.

  

وليد كريم الناصري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/08/30



كتابة تعليق لموضوع :  أنتخبوا معاوية وبايعوا علي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على (الذِكرُ). هل الذكر مقصود به التوراة والانجيل؟ - للكاتب مصطفى الهادي : اجابة على سؤال حول موضوع الذكر يقول الاخ محمد كريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا العزيز استيضاح من جنابك الكريم بخصوص الذكر في هذه الاية الكريمة (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) من سورة الأنبياء- آية (105) كيف ان الزبور من بعد الذكر والذكر هو القرآن الكريم ام ان هناك امر لغوي بحرف (من). اردت ان استفسر عنها فقط. الجواب : السلام عليكم . اختلف المفسرون وأهل التأويل في معنى الزَّبور والذكر في هذه الآية ، فقال بعضهم: عُني بالزَّبور: كتب الأنبياء كلها التي أنـزلها الله عليهم ، وعُني بالذكر: أمّ الكتاب التي عنده في السماء.واتفقت كلمة المفسرون أيضا على أن الذكر: هو الكتاب الذي في السماء، والذي تنزل منه الكتب.والذي هو أم الكتاب الذي عند الله. وقال الطبري وابن كثير وغيره من مفسري اهل السنة : الزبور: الكتب التي أُنـزلت على الأنبياء ، والذكر: أمّ الكتاب الذي تكتب فيه الأشياء قبل ذلك. وعن سعيد بن جبير قال : كتبنا في القرآن بعد التوراة. ولكن في الروايات والتفاسير الإسرائيلية قالوا : أن الذكر هو التوراة والانجيل. وهذا لا يصح ان يُشار للجمع بالمفرد. واما في تفاسير الشيعة في قوله تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) قال الطباطبائي في الميزان : الظاهر أن المراد بالزبور كتاب داود عليه السلام وقد سمي بهذا الاسم في قوله: (وآتينا داود زبورا ) النساء: 163 وقيل: المراد به القرآن.وذهب صاحب تفسير الوسيط في تفسير القرآن المجيد (ط. العلمية). المؤلف: علي بن أحمد الواحدي النيسابوري . إلى ان المقصود هو : جميع الكتب المنزلة من السماء. ومحصلة ذلك أن الذكر هو القرآن . وأن القول بأن الذكر هو التوراة والانجيل محاولة للتشكيك بمصداقية القرآن والرفع من شأن تلك الكتب التي دارت حولها الشبهات حتى من علماء الأديان المنصفين.

 
علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا....

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حمودي الكناني
صفحة الكاتب :
  حمودي الكناني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  انصار ثورة 14 فبراير تناشد المجتمع الدولي التدخل لانقاذ ألف معتقل بحريني  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 مدير عام شركة المواد الغذائية يخصص يوماً في الاسبوع لمتابعة شكاوى الموظفين والمواطنين  : اعلام وزارة التجارة

 تواصل احياء أربعينية الحسين بعد التفجيرات الارهابية

 نص الخطبة الثانية التي ألقاها ممثل المرجعية الدينية العليا فضيلة العلاّمة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في يوم الجمعة (26/صفر/1441هـ) الموافق (25/10/2019)

 وقفة مع معجزة تحريك ونطق الجماد لسيد المخلوقات ....  : ابو فاطمة العذاري

 مجرد كلام : مازال الطريق طويلا ..  : عدوية الهلالي

 البنك المركزي يصدر بياناً بشأن ما اثير عن مبلغ السبعة مليارات دينار

 رسالة "ترندينغ" بي بي سي حول المقدسات الاسلامية واضحة جدا   : عادل الموسوي

 قيادة عمليات بغداد ..وحرب الإشاعات واحداث الأنبار  : حامد شهاب

 ضبط 30 منصة صواريخ بمضافة في القائم

 الرياضة المدرسية  : نوفل سلمان الجنابي

 أشوفك زين، تلعب روحي!  : حيدر حسين سويري

 المسلم الحر تدعو السعودية الى تغيير المناهج الدراسية التي تحرض على قتل الشيعة  : منظمة اللاعنف العالمية

 بشار يواجه غضب الشعب بعد غرق عيلان  : رابح بوكريش

 اكساء 16 شارع في الكرخ والرصافة   : امانة بغداد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net