توافق سعودي - روسي على الحل السياسي في سورية

 أشادت الرياض وموسكو بتطور العلاقات بين البلدين نتيجة زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز العاصمة الروسية في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، وأكدتا الرغبة في تطويرها. وفيما شددتا على ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة السورية على أساس قرار مجلس الأمن الرقم 2254، والمحافظة على وحدة الأراضي السورية، برز تباين في الموقف من إيران، إذ فيما دعت روسيا إلى تسوية الوضع بالنسبة إلى الاتفاق النووي الإيراني بالطرق السياسية والديبلوماسية، اعتبر الجبير أن الاتفاق ضعيف، داعياً إلى فرض مزيد من العقوبات على طهران.


ومع تواصل استعدادات النظام السوري، بدعم روسي وإيراني، لشن هجوم على إدلب، آخر أكبر معاقل الفصائل المعارضة التي تحظى بدعم تركيا، قام وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أمس بزيارة مفاجئة لأنقرة حيث استقبله الرئيس رجب طيب اردوغان. في الوقت نفسه، حذر الأمين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريش أمس من «الخطر المتنامي لكارثة إنسانية في حال حصول عملية عسكرية واسعة النطاق في محافظة إدلب في سورية»، مشدداً في بيان على أن «أي استخدام لأسلحة كيماوية مرفوض تماماً». كما نفى التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة أنباء تحدثت عن نشر أنظمة رادار متطورة في الأراضي السورية بهدف «فرض حظر جوي» عليها، لكنه لم يستبعد فرضه في المستقبل.

وفي مؤتمر صحافي أعقب اجتماعاً بين وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والسعودي عادل الجبير في موسكو أمس، أجمع الطرفان على ضرورة محاربة الإرهاب بأشكاله، واقتلاع الأيديولوجيات الإرهابية من جذورها. وفيما حض لافروف على ضرورة تسوية الوضع حول الاتفاق النووي الإيراني بوسائل سياسية ديبلوماسية، وقال إن الطرفين تبادلا الآراء في شأن «الوضع المتعلق بخطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي)»، أكد الجبير أن «الاتفاق النووي ضعيف، خصوصاً أنه ينتهي عام 2025، ما يشكل خطراً كبيراً على المنطقة»، لافتاً إلى أن «الاتفاق لا يشمل دعم إيران للإرهاب وانتهاك القرارات الأممية التي تتعلق بالصواريخ الباليستية... ونرى أن إيران تستحق فرض المزيد من العقوبات».

وفي ما يتعلق باليمن، أوضح الجبير أن المملكة تولي أهمية بالغة لإيجاد حل سياسي يجب أن يكون مبنياً على المرجعيات الثلاث، وهي المبادرة الخليجية، ومخرجات الحوار الوطني اليمني، وقرار مجلس الأمن الرقم 2216، مؤكداً أن المملكة تنسق مع المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، وتتشاور مع الدول الصديقة، بما فيها روسيا.

وفي الملف السوري، شكر لافروف السعودية على دورها في توحيد صفوف المعارضة، وقال: «من الضروري مراعاة قرار مجلس الأمن الرقم 2254، خصوصاً في ما يخص مسألة الحفاظ على وحدة الأراضي السورية». وشدد على الفصل بين المعارضة التي تهتم بالانضمام إلى العملية السياسية في إدلب، ومسلحي «جبهة النصرة» (هيئة تحرير الشام) وغيرها من التنظيمات المماثلة. وقال إن «روسيا والسعودية تتبنيان موقفاً موحداً من مسألة تشكيل اللجنة الدستورية السورية».

وشدد الجبير على أن المملكة مع تنفيذ القرار 2254، ومع «التوصل إلى حل سياسي والحفاظ على وحدة أراضي سورية وأمنها واستقرارها وحقوق كل المواطنين السوريين»، مؤكداً أن السعودية تواصل العمل مع المعارضة السورية لـ «توحيد صفها في ما يتعلق بمستقبل سورية، كما نتشاور مع الأصدقاء في روسيا في ما يتعلق بسبل دفع العملية السياسية».

وأعرب لافروف عن أمله في «ألا يشجع شركاؤنا الغربيون الاستفزازات، وألا يعرقلوا عملية مكافحة الإرهاب» في إدلب، واصفاً مسلحين في المحافظة بأنهم «خُراج متقيح» يحتاج تطهيراً، وقال: «هذا آخر مرتع للإرهابيين الذين يحاولون الرهان على وضع المنطقة كمنطقة خفض للتصعيد، ويحاولون احتجاز السكان المدنيين كرهائن بشرية». وأضاف: «لذا، من جميع وجهات النظر، يجب تصفية هذا الخراج المتقيح». كما اتهم الغرب بأنه «يركز مجدداً في شكل كبير» على «هجوم كيماوي مزعوم» سينسب إلى النظام السوري، من أجل تعطيل محاربة «النصرة» التي «يراهنون عليها لإسقاط الحكومة السورية».

وقال إن روسيا لا تزال على اتصال بالولايات المتحدة في شأن الوضع في إدلب، وأن الاتصالات تحدث أيضاً بين جيشي البلدين. وأوضح أن «هناك تفهماً سياسياً كاملاً بين موسكو وأنقرة على ضرورة الفصل بين ما نسميه معارضة معتدلة والإرهابيين، والتحضير لعملية ضد هؤلاء عبر التخفيف قدر الإمكان من الأخطار على السكان».

وعلى صعيد العلاقات الثنائية، قال الجبير إن المحادثات كانت «بناءة»، وحققت نتائج جيدة، و «العلاقات الثنائية حققت نقلة نوعية في مجالات الاستثمار والتجارة والدفاع، والتنسيق السياسي»، مؤكداً أن المملكة تسعى إلى تعزيز العلاقات البناءة». من جانبه، إشار لافروف إلى أن «علاقاتنا الثنائية تتطور بوتيرة سريعة في المجالات كافة، وتنسيقنا يشمل تبادل وجهات النظر في النواحي المتعلقة بالقضايا الدولية والإقليمية، وهو عند مستوى جيد للغاية». وقال إنه اتفق مع الجبير على تكثيف الجهود لتنفيذ الاتفاقات التي أبرمت بين البلدين خلال زيارة خادم الحرمين لموسكو. ولفت إلى أن «صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي والصندوق السيادي السعودي ينفذان مشروعات مشتركة في مجالات عدة بقيمة بليوني دولار، تضاف إلى تعاون مكثف يجري بين شركة الطاقة السعودية «أرامكو» وشركات روسية، بينها «غازبروم» و «نوفاتيك». وأوضح أن التعاون مع المملكة في مجال الطاقة يضمن توازن الأسواق العالمية، وضبط أسعار الطاقة، مشيداً بنمو التجارة البينية في الفترة الماضية، ومشيراً إلى أن حجم التبادل التجاري تضاعف العام الماضي.

في غضون ذلك، نقلت وكالة «نوفستوي» الروسية عن ناطق باسم التحالف الدولي قوله إن «التقارير الإعلامية عن الإعداد لإقامة منطقة حظر جوي في سورية «خليط من التحريف والدعاية»، موضحاً أن دول التحالف نشرت أنظمة في شمال شرقي سورية، «كجزء ضروري من جهودها في محاربة تنظيم داعش، لتأمين الحماية الحيوية وتحديد الأهداف لطيران التحالف الذي يدعم مهمة دحر داعش»، و«تخدم تنفيذ هذه المهمة، وتضمن استمرارية دعم هذه الجهود الدولية وتأمينها».

جاء ذلك رداً على تقرير لصحيفة «يني شفق» التركية التي نقلت عن القائد السابق للجمعية العسكرية في محافظة دير الزور فايز الأسمر إن الولايات المتحدة نشرت 3 أنظمة رادار متطورة في المناطق السورية تل بيدر، وكوباني (عين العرب) وصرين، و13 نظام رادار محمولاً وثابتاً للمراقبة والاستطلاع بهدف فرض حظر جوي على سورية.

إلى ذلك، نقلت وكالة الإعلام الروسية عن نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف قوله أمس إن موسكو تناقش الوضع في إدلب وعفرين مع إيران وتركيا، وكذلك مع الحكومة والمعارضة. وكشف بوغدانوف أن نائب المبعوث الأممي لتسوية الأزمة السورية رمزي عز الدين سيجتمع في موسكو في 4 أيلول (سبتمبر) مع نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين والمبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سورية ألكسندر لافرينتييف.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/08/30



كتابة تعليق لموضوع : توافق سعودي - روسي على الحل السياسي في سورية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كريم حسن كريم السماوي
صفحة الكاتب :
  كريم حسن كريم السماوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 من القلب الى القلب  : علي علي

 من يقف معنا..من يمكر بنا؟!  : قاسم العجرش

 محافظ ميسان يستقبل القنصل العام الكويتي ويناقش العلاقات الثنائية لاسيما الاقتصادية والثقافية  : اعلام محافظ ميسان

 الرئيس السابق علي صالح يقسم اليمن ؟؟ !!  : رابح بوكريش

 النهضة الحسينية في النفس البشرية  : محمد السمناوي

 أأنتم القتلة أم نحن ...  : د . عامر المولى

 نجل المرجع المدرسي يشدد على ضرورة تطوير كوادر وزارة العدل واعتماد آليات حديثة ومتطورة  : حسين الخشيمي

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس والمعنى الاستشهادي  : علي حسين الخباز

  شيعة رايتس ووتش: محاكمات سعودية جائرة تقضي باعدام عشرات الشيعة  : شيعة رايتش ووتش

 المرآه القاضية في العراق.  : قاسم الشمري

 ما هي دوافع السنّة والأكراد من تسليم الرمادي إلى داعش ؟؟؟  : اياد السماوي

 تحرير مختطفة والقاء القبض على الخاطفين

 وزير العمل : لابد من اعتماد سياسات فعالة للنهوض بواقع التشغيل وسوق العمل بما يتوافق مع متطلبات المرحلة الراهنة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 استغفال الوعي العراقي!  : مهند حبيب السماوي

 الدكتور همام حمودي : لابد أن تنطلق رؤيتنا للتعليم من عناصره الرئيسية الأربعة  : مكتب د . همام حمودي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net