صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

البنية الجمالية في الديوان الشعري ( تيممي برمادي ) للشاعر يحيى السماوي
جمعة عبد الله

هذا الديوان الشعري , مشبع بالصياغاات الجمالية المتنوعة التكوين في  البناء والخلق  والابتكار , كأنها نتاج هندسة معمارية , شامخة  في بناءها  الشعري ,  المتألق بالقوة والمتانة في الجمالية الفنية والتعبيرية  , وهي احدى خصائص السماوي الشعرية الفذة  , في قوة الخيال والتخيل المبهر والمدهش , في الصياغة والايقاع في حلة الرقي من التطور الشعر  المعاصر , في الشكل والمضمون , في الرؤيا الواقعية والحلمية معاً  , بتوحد الزمكان ليحلق في دلالاته التعبيرية البليغة , في براعة الاشباع الروحي والوجداني الصوفي  , في رحلته العشقية الحالمة في فردوسها  في بستان الجنة , العامر بالاطياف والاثمار بالفاكهة الاشتهى , المرهفة في ابجدية الحروف العشق الجميلة , التي تجعل الروح تحلق في الاماني لاقتطاف  الحلم المشتهى , الى حد التطرف في العشق , الذي يحمل الجمال والابهار ,  في رؤيته الخلاقة في مديات العشق وتجلياته  , التي ترتقي بجوانحها  الروحية , الى محراب الصلاة والتوحد الروحي ,  بالانصهار الكلي   , ليخلق من انبعاثه الجديد  ,  روح واحدة ,  وقلب واحد , يسيران معاً نحو فردوس العشق , بصميمية خلاقة في محفزاتها ومؤثراتها . في طوفان عشقي مبهر بقناديله المضيئة , المتفاعلة في ديناميكية المزج ,  بين الواقع والحلم , نجد الطراوة والحلاوة في اللغة الشعرية المبهرة . نجد الاندهاش في الاداء الفني والتعبيري . في شفافية ملهمة , في جوهر الاشياء الروحية والمادية , في محسوساتها المتفجرة . بدون ان تنزلق الى التزييف والتزويق المتصنع والمتكلف ببراقة المظهر ,  والجوهر الخاوي والفارغ  , وانما تجعل قيمة  للحس الجمالي الذي  يلعب الدور الاول في المحفزات والاثارة والشحن , ان تعطي قيمة جمالية للفعل العشق ومديات الحلم الغارق في طوفانه , بالبذخ والاشباع , في لذة العشق واغرائته واغوائته  , في فاكهته الناضجة من التنور الايروتيكي  , ان تحرك الاحساس والوجدان , في انجراف جمالي مدهش , لذلك يوظف المؤثرات ( الميثولوجية . الدينية . التراثية ) كمنصات ضوئية يعتكز عليها , في المسح الضوئي المعبر , بوجدانية صوفية في محراب العشق . يعطي القيمة للرؤية الفكرية والروحية , الى حد الانصهار والاندماج ,  في تكوين وحدة عضوية  خلاقة  في صوفية ملهمة  , في انبعاثه الجديد في  الحب والهيام  , المقترن بالحلم في اقامة مملكة العشق العامرة  , في فردوسها الجميل . اي أننا  نشعر في قصائد الديوان ,  ذائقة الاشباع الباذخ لهذا الحلم , الذي يمتلك واقعيته المشروعة  . وتأتي  قصائد الديوان بمثابة , رحلة عشقية عامرة بالاطياف والابهار في بناءها الشعري المتكامل في ابداعاته الجمالية في تقنيات الشعر الخلاق ,  والتعابير الخلاقة في الصور الشعرية المدهشة  . كأننا نطوف في الطواف  الحجيج  حول  فردوس الجنة . ..     ولابد من الاشارة الى الرمزية التعبيرية الدالة في عنوان الديوان الشعري ( تيممي برمادي ) . التيمم : هو انعدام وجود الماء للصلاة . والرماد هو بقايا الاشياء المحترقة التي تحولت الى رماد . يعني يخلق لنا معادلة عشقية باهرة الجمال في المعنى والرؤية الروحية / الصوفية / الايروتيكية  في  العشق ,  بأن العاشقة او المعبودة ,  تتيمم برماد العاشق للصلاة والانصهار في الانبعاث الجديد , في روح واحد وقلب واحد , يسيران معاً نحو محراب الصلاة العشقية . هذا المعنى الجمالي المدهش في المفارقة والمطابقة . لنتلمس جوانب من هذه الرحلة العشقية المبهرة في الابهار والاندهاش .

1 - نعمة التفاحة :

رؤية خلاقة في تجديدها لتناص في الاسطورة الدينية ,  بخلقها من جديد  . نجد ان التفاحة لم تكن الخطيئة التي ارتكبها ( آدم ) وطرد من فردوس الجنة الى عذابات الارض , نجد الصورة مغايرة بشكل معكوس , بأن التفاحة تكون نعمة وواصلة خير تنقل متذوقها من عذابات الارض الى فردوس الجنة العشقية , ان ينهل بالمطيبات والمشهيات في البستان الفردوسي العامر بالمشهيات الايروتيكية ,  من الثمار اللذيذة التي تنعش الوجدان والقلب , فما الحاجة الى كنوز قارون , ومخادع شهريار وهرون الرشيد , طالما هو غارق في حلة الاشتهى والاشباع

تفاحةٌ الامسي البعيد

رَمَت " آدم "

خارج الفردوسِ

فأنطفأ الصباحٌ

بمقلتيهِ

واغمضت أجفانها الاقمارٌ

فهوَ لذئبِ مندمةٍ

طريد

وأنا دخلتٌ جنائن الفردوس

حين قطفتُ من تفاح حقلكِ ...

هل أنا في العشق آدمهُ البتولي الجديد ؟

       مادمتِ ليْ

ما حاجتي بكنوز قارون

ومخدع شهريار ومٌلك هرون الرشيد ؟

2 - اغواء العشق :

لاشك ان هناك جذب مغناطيسي , في اغواء العشق , الذي يجعل الحالم يسير وفق انجذابية مغناطيسية  الاغراء , حتى لم يتوانى ان يسير في طريق التطرف في العشق , طالما هالة الجمال تسحره في الانجذاب والفتنة ,,  ليطرق بابه في الهيام , ليعوض جدب صحرائه  , التي جعلته يشعر بالظمأ الحارق , ليسقي صحرائه  بالمطر العشقي الغزير  الى حد الارتوى والاشباع , على اسرته الحريرية من جلنار ازهارالبرتقال  . ليلتف بعباءة العشق كناسك هايم في الهيام . الباحث عن حقيقة الوجود , في السؤال . ان يملي الروح بالشهية من ارغفة تنوره ومن التين والزيتون وحور العين , ليرتمي في اللذة الشهوانية ,  كفارس العشق , يمص التوت والريحان   , وليسقي من خمرته الثملية الحلال , وليقطف من البستان بما يشاء ويرغب    , لكي يطرد صقيع وزمهرير ذئاب البرد .

منذ عصورٍ

وهوَ في صحرائهِ

يبحث عن حديقةٍ ضوئية الازهار

        يغفو

حالماً بالتين والزيتون

والحور على أسرة ٍ

فراشها أزهار برتقال

      يٌومئنَ

يافارسنا تعال

مص

رحيق التوت والريحان

   واشرب

خمرنا الحلال

واقطف

كما تشاء من بستاننا

أرغفة اللذةِ

أو فاكهةٌ

ما عرفت شبيهها

موائدٌ الخيال

3 - أستجداء العشق :

هو الظمأ الى مرتع آمن , الى  ماؤى مطوق بكاليل العشق بالازهار  , حتى يرتوي من  الظمأ . الباحث عن عش يقيه من عوادي الدهر والزمان . مرتع روحي يملئ وجدان الذات بالخمر العشقي  يستجدي زهور اللوز في وديان الفردوس , ليرتشف منها في لذة واشتهى , ليسقي صحاريه ويسقي منه الروح الظامئة الى المشهيات  , يستجدي كأس الخمر الحلال . يستجدي المطر العشقي الذي يطهر البدن والروح بطهارة نقية , ويتوضئ الى صلاة العشق , التي تجعله يترنم بفردوس الجنة الحالمة . ان تجعله ترنيمة موسيقية  لروح . بأن العشق نعمة من الله , والاستجداء هي من بواعث  التقوى بالايمان , الذي يروي الظمأن . كي  يطوف كالحجيج حول محراب العشق . كالحجيج الذي يطوف حول سرير الماء العشقي, منتشياً بكأس الخمر  الحلال  . متوضئاً بندى زهور اللوز في وادي العشق  , الى رغيف من العناق واللثم , ليشعر في الدفئ الروحي / الايروتيكي  , الذي يزقزق ويداعب حواس الوجدان , هذا ما أوصى به رب العباد , باليتيم والغريب والاسير . حقهم في الصدقة والاستجداء  في فردوس العشق , لكي يقينهم من ذئاب الزمهرير , ان أثم رغيف العشق ان يجازي  بالنعمة والحسنة ,  للظمأن الى فاكهة العشق الطازجة .

الشوق

حج بجمرِ  صحرائي

   إليك

لأطوف

حول سريركِ المائي

عشباً ظامئاً

مستجدياً كأساً من خمرِ الحلالِ

وليلة أسعى بها

ما بين خدركِ في صفا قلبي

ومروة مقلتيك ..

متوضئاً

بندى زهور اللوز في واديكِ

أتلو ما تيسر من هديلكِ

 

مستغيثاً من لضى صدري

ببرد حمامتيك

-----------------

 

ظامئاً جئتكِ

أستجدي زهور اللوز في واديكِ

     شماً

وندى ينبضٌ  ثغري

     المستجير

من صحاراي التي

لم ارتشف منها سوى

لفحِ الهجير

فاسقني منكِ

   ولو

كأس زفير

ورغيفاً من عناقٍ

دافئ الجمر

بتولي التنانيرِ

يقيني  من ذئاب

الزمهرير

  فأنا

اوصى بي الله

يتيمُ وغريبُ وأسيرْ

4 - لمن فردوس الجنة ؟ :

انها جنان خلقت  للذين يحملون نار العشق في افئدتهم ووجدانهم الروحي  , بكل نقاوة صافية ومتفانية, انها مخصوصة للعشاق الذين يحلمون بالجمال والحب  وشوق الاشتياق , الذي يدفعهم الى  مغامرة الطريق العشق بأيمان وتقوى . يجعلون من عشقهم قناديل تضيء طريقهم نحو الحلم اليقين  , لتطيبٌ النفوس من نوازع الهموم , وهول الغربيتين الذي يعيشها العاشق بالوطن المخطوف , لا يمكن ان تهدأ نيرانه الحارقة , والوطن يعبث به العابثون . لذا فأن هذا العاشق السومري , يشد حزامه ليجند نفسه للوطن الخطوف  , هذا الذي جاء من السماوة العراق , جاء الى العراق يبحث عن العراق .  يبحث عن بستان السومري الذي تهدم تحت معاول الاوغاد . جاء يعيد الحق الى نصابه , لتعود السماوة الى العراق , ويعود سومر من جديد . ويعود العراق الى احضان العراق . ليس العيب في بستان العراق , ولكن العيب كل العيب لحارس البستان ( الشعب ولصوص السياسة العهرية ) الذين  خطفوا وتاجروا بالعراق بحفنة من المال الحرام . هذا الحالم السومري , يشهر سلاحة من اجل تحرير السماوة وسومر والعراق من الانذال السراق واللصوص

قد جئت

من أقصى جنون القلب

من جهة اليقينِ

مضرجاً بندى زهور  اللوز

في وادي التبتل

أستحث النبض بعض العنفوان

ميمماً عطشي الى نهر القصيدة

والقصيدة للسماوة

والسماوة للعراق

متعثراً - أمشي - بظلي

فالطريق البدر نحو السومرية

مذ تغرب حقلها عن ماء دجلة

لم يعد بدراً

فصار الى محاق

وأنا فرات ظامئ

أشكو اليك ِ الغربتين فما أطيقهما

وقد عز الوصول الى نداكِ

فلا اطيق الإصطبار

ولا أطاق

وجهي بلا وجهٍ

وأشرعتي

بلا ماء ولا ريح ٍ

وساقي

دون ساق

كيف اللحاق

------------------

لا عيب في البستان

لكن

حارس البستان  عاق

--------------

ليكون

شاعركِ المخضب بالهديل

فليس يقرب جفنه الدمع المراق

وتعود في عينيهِ سومر من جديدٍ

والعراق يعود ثانيةً

الى حضن العراق

------------------

×× ديوان الشعر . تيممي برمادي

 ×× تأليف : يحيى السماوي

×× الطبعة الاولى : عام 2018

×× اصدار : مؤسسة المثقف العربي / سدني / استراليا

×× لوحة الغلاف واللوحات الداخلية : بريشة الفنان صادق طعمة

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/09/02



كتابة تعليق لموضوع : البنية الجمالية في الديوان الشعري ( تيممي برمادي ) للشاعر يحيى السماوي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ايام ، على ترامب: لدينا تسجيل مروع لمعاناة خاشقجي خلال عملية قتله لكنني لا أريد الاستماع إليه : بارعون احفاد هند بهكذا اعمال

 
علّق حنان ، على الخصخصه خطوات مدروسه ام تهرب من المسؤولية - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : ترجمة موفقه لواقع غير موفق اقتصاديا وكل مافي الامر هو عدم وجود خبراء اقتصاديين لديهم ضمير حي وقادر على التحليل المنطقي المعلن لما يجري ... وان وجدو هكذا اشخاص ..من سيسمح لهم بالعمل

 
علّق هارون العارضي الرميثي ، على خاشقجي لاشيء امام اكثر من 3500 امريكيا قتلتهم السعودية - للكاتب سامي جواد كاظم : في البداية أشكرك على التطرق لموضوع اليمن ومحاصرتهم اقتصادياً والأطفال الذين يقتلون يومياً بلا ذنب سواء انتمائهم لبلادهم ، وهذه المجازر اليومية بحق شعب اليمن الصامد بعيدة كل البعد عن أنظار الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وبعيدة عن أقلام الكتاب العرب الشرفاء للأسف إلا قليلاً من أمثالكم. ... لكن لدي إعتراض على عنوان مقالتك خاشقجي إنسان عربي لا يقل شأنآ عن الشعب اليمن وهو أيضاً لن ينجوى من ظلم آل سعود المجرمين

 
علّق مصطفى الهادي ، على ما هو مصحف فاطمة وما محتواه ومن كتبه وجمعه؟ وهل له علاقة بالقرآن؟! - للكاتب الموقع الرسمي للعتبة الحسينية : مصحف فاطمة محنته كبيرة كصاحبته التي ماتت مظلومة مهضومة مغصوب حقها . فلماذا يُريدون منّا ان نقبل بأن عائشة حفظت عن النبي عشرات الألوف من الاحاديث وان النبي (ص) امر بأن نأخذ نصف ديننا عنها . ولماذا يُريدون منّا ان نُصدق أن ابا هريرة الذي عاش مع النبي ثلاث اشهر قد روى الألوف من الاحاديث ناهيك عن الجراب الآخر الذي لم يفتحه . أليست بنت النبي اولى بذلك منهم وهي ربيبة داره ووريثة آثاره ممن كان الوحي ينزل في بيتها لا بل دخل معهم تحت الكساء فكان سادسا. ولعل الاشارة من الائمة إلى أن مصحف فاطمة هو حديث الوحي أو حديث ملك من الملائكة يُشير إلى انها سلام الله عليها اخذت عن ابيها نقلا عن الوحي ما ملأت به هذا الكتاب ، فسُميّ بمصحف فاطمة وكما هو معروف فإن كلمة مصحف هو ما موجود في الصحف او ما مدوّن فيها ، ولماذا لا نقول مثلا أنه بإملاء علي عليه السلام وذلك لقول علي عليه السلام . كان رسول الله (ص) يُحدثني فإذا فرغ سألته ، واذا فرغت ابتدرني بالحديث ، هذا الكم الهائل من الاحاديث الذي منح عليا وسام ان يكون باب مدينة علم الرسول (ص) . هذه الاحاديث حملتها فاطمة والحسن والحسين فلا بد انهم لا بل الجزم انهم درسوا في هذه المدرسة وعنها أخذت فاطمة ما موجود في مصحفها. يضاف إلى ذلك إذا كان سليم بن قيس الهلالي ملأ كتابه مما حدثه عليا وسلمان والمقداد ، اليس حريا بفاطمة أن تملأ كتابا لها هو مصحفها الذي يتداوله الائمة سلام الله عليهم ، مشكلة القوم أنهم لا يُريدون أن يؤمنوا بأن فاطمة ربيبة الوحي وضجيعة باب علم الرسول وأم سيدا شباب اهل الجنة الذين زُقوا العلم زقا حتى قيل أن فاطمة عالمة غير معلمة . والاغرب من ذلك انهم يعترفون بأن للكثير من الصحابة مصاحف خاصة بهم ولكن عندما نقول ان عند فاطمة بنت سيد الكائنات مصحفا تنقلب الآية ويصبح قرآنا ، والسؤال إلى هؤلاء المتقولين بذلك / هل قرأ احدكم ما في مصحف فاطمة او لمسه او رآه ؟؟ (وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون)

 
علّق عراقي ، على أنت شتعرف - للكاتب احمد لعيبي : سلام الله على الحسين وعلى علي بن الحسن وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين .... السلام على النفوس الطاهرة التي تعلمت من نهج الحسين وسارت على دربه وعلى الاقلام التي تعلمت من نهج السيدة زينب صلوات الله وسلامه عليها ونشرت تضحيات الحشد المقدس ... اسأل الله ان يديم الحشد المقدس ويرفع شأنهم ويقوّي شوكتهم ويكثرهم ويقوّي ايمانهم ويكثّر عددهم ويزيد من عددهم وعتادهم .... اسال الله ان يحفظ صاحب هذا المقال ومن علق وان تكون عاقبتهم الى خير بحق محمد وال محمد الطيبين الطاهرين صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين ....... ............... ابكيتني اخي الكريم .......

 
علّق منير حجازي ، على مع الشيخ اليعقوبي في معرض تعليقه على كلام بابا الفاتيكان - للكاتب مصطفى الهادي : ان قول اليعقوبي (أن عدم استمرار الملائكة في حفظ البشر إذا اصر على انتهاج طريق الشر والتمرد بأنه من العدل حتى لا يتساوى المحسن والمسيئ). هذا خطأ شيخنا ، يستمر رزق الانسان وحفظه والامداد له حتى لو اساء أو تمرد، لأنه من عدالة الله تعالى انه لا يقطع رزقه عن العاصين له ، كما أنه تعالى لا يقطع المطر عن الصحراء او يوقف المطر من السقوط على البحار والانهار فنقول أن ذلك ليس من العدل ان تذهب هذه المياه هدرا ، فيحتكر نزول المطر على البساتين مثلا والمزارع ، وهكذا وحسب قولكم فإن الله يمنع عطائه عن المسيئين ويعطيه فقط للصالحين. يا شيخ ان لطائف الله تعالى خفيت عليكم وآياته عميت عنها حيث يقول تعالى : (إنما نملي لهم ليزدادوا اثما). فلم يقطع رزقهم في الدنيا حتى وإن عصوه ، وإلا ما هو تفسير جنابكم لمؤمن محروم وعاصٍ متخم ؟ يعطي الله حتى للعصاة لأن حسابهم في الآخرة كما يقول تعالى (يريد الله ان لا يجعل لهم حظا في الآخرة). ثم ما علاقة ما تفضلتم به شيخنا بالملائكة الحفظة او (المعقبات). والله يا شيخ لم افهم من كلامك شيء .

 
علّق حنان ، على للمرأة دور في نضال الحشد الشعبي المقدس  - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : هذه ليست مقاله فقط انها لوحة فنان محترف رسم المرأه بفرشاة الاهتمام ولونها بعبق الوفاء والتقدير ...احسنت دائما وابدا باحثنا المتالق

 
علّق حنان ، على كربلاء وتوسعة الحرمين وما يتبعه في الاقتصاد والتراث - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : احسنتم واجدتم تحليل منطقي وواقعي ينم عن فكر ودرايه تامه ان خيرات العتبتين هي خيرات تخص البلد ككل ولاتخص فئه معينه لانها ان كانت بيد اناس وطنيين وولائهم للبلد لكان نهر خيرات العتبتين اغرقت اغلب البلاد

 
علّق حنان ، على كربلاء وتوسعة الحرمين وما يتبعه في الاقتصاد والتراث - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : احسنتم واجدتم تحليل منطقي وواقعي ينم عن فكر ودرايه تامه ان خيرات العتبتين هي خيرات تخص البلد ككل ولاتخص فئه معينه لانها ان كانت بيد اناس وطنيين وحبين للبلد لكن نهر خيرات العتبتين اغرقت اغلب البلاد

 
علّق اثير الخزرجي ، على مع الشيخ اليعقوبي في معرض تعليقه على كلام بابا الفاتيكان - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم . لله درك أيها الكاتب ، شرحت واوضحت فجزاك الله جزاء المحسنين . واما الشيخ اليعقوبي فيقول : (وعلّل المرجع عدم استمرار عمل الملائكة في حفظ البشر اذا اصّر على انتهاج طريق الشر والتمرد بانه من العدل حتى لا يتساوى المحسن والمسيء وضرب لذلك مثلاً بما يحصل اثناء منافسات كاس العالم مثلاً فان فرقاً تفوز واخرى تخسر ويحزن جمهور الفريق الخاسر ويتألم وربما ينتحر بعض المتعصبين لكن هذا لا يبّرر الغاء المنافسات واعطاء الكاس لكل الفرق على حد سواء لمنع حصول الالم والحزن للبعض، لان ذلك عين الظلم ). هسا ما ادري اشجاب كرة القدم بالموضوع . لا بابا الفاتيكان ذكر ذلك ولا الكردينال الاخر . يا شيخ اتق الله في امة محمد ولا تتدخل في امور تزيد البلبلة في عقول الشباب . لا توجد مرجعية بالقوة ، انت رجل صاحب حزب (فضيلة) ولك اهداف واطماع في السلطة ، وتحاول الاساءة إلى مقام المرجعية باعلانك نفسك مرجعا او متمرجعا وانت من اتباع حوزة كانت مشبوهة وخريج دراسات حصلت في زمن الحملة الايمانية التي قادها عدي صدام حسين عليه اللعنة .

 
علّق فؤاد المازني ، على أنت شتعرف - للكاتب احمد لعيبي : أعرف مجاهد بالحشد أخذ إبنه القاصر وياه للساتر ومن إعترض آمر الفوج لأن عمره أقل من 18 سنه جاوبه الأب إشكد عمر القاسم بن الحسن بمعركة الطف؟

 
علّق حكمت العميدي ، على أنت شتعرف - للكاتب احمد لعيبي : اعرف الي يعادي الحشد المقدس الشريف ماعندة ولاء لوطنة ولا حب لارضة ولاصاين عرضة ولا عندة شرف

 
علّق مصطفى الهادي ، على هل خلق الله نبينا محمد (صلى الله عليه وآله) قبل النبي آدم؟ ام بعده ؟!! : كما هو معروف فإن النور ، والضوء لابد لهما من مصدر ولعل اقدم مصدر اشار إلى أن اول ما خلق الله هو (النور) قبل أن يخلق الشمس والقمر هو الكتاب المقدس حيث ذكر بأن العالم كان في ظلمة فخلق الله النور ، ثم النور الأعظم قبل أن يخلق الشمس والقمر كما نقرأ في سفر التكوين حيث يقول : (في البدء خلق الله السماوات والأرض. وكانت الأرض خربة وخالية، وعلى وجه الغمر ظلمة، والله يرف على وجه المياه ـــ وكان عرشه على الماء ـــ وقال الله: ليكن نور، فكان نور ــ محمد ـــ ثم خلق الله النورين ــ علي وفاطمة ــ ). في الحقيقة لم يُبين لنا الكتاب المقدس ما المعنى من النورين والنورين فيما بعد ماهما ماهو مصدرهما ، فقد القى الكتاب المقدس القول واطلقه اطلاقا ، وجاءت التفاسير بائسة لتزيد الامر غموضا. ولكن لربما يقول البعض أن الله خلق الشمس وهي النور الذي بدد به الله الظلمة ، نقول له : أن نص الكتاب المقدس يتحدث عن النور ، ثم النورين ، ثم تحدث عن الشمس والقمر . أي أن الله خلق أولا النور ، ثم خلق الشمس والقمر وأيضا اطلق عليهما النورين . والمشكلة التي وقع بها كاتب النص أنه قال : بأن الله خلق الماء والأرض ثم أخرج المزروعات بكل انواعها واشكالها : (وقال الله: «لتنبت الأرض عشبا وبقلا يبزر بزرا، وشجرا ذا ثمر يعمل ثمرا كجنسه، بزره فيه على الأرض». وكان كذلك. فأخرجت الأرض عشبا وبقلا يبزر بزرا كجنسه، وشجرا يعمل ثمرا بزره فيه كجنسه). ثم يقول (فعمل الله النورين العظيمين: النور الأكبر ــ الشمس ــ لحكم النهار، والنور الأصغر ــ القمر ــ لحكم الليل، والنجوم). وهذا خطأ فاضح ، لأن الزرع بكل اصنافة يعتمد على ضوء الشمس فلا يُمكن للزرع ان ينبت من دون الشمس . يضاف إلى ذلك قول النص (وخلق النجوم) . وهذا أيضا لا يستقيم . أما التفسير الحقيقي للنص فهو أن هناك نورا خلقه الله قبل كل شيء ، ثم اخذ منه وخلق نورين ثم خلق النجوم . وفي تأمل بسيط تتضح حقيقة أن هناك ارواح نورانية خلقها الله وخلق من اجلها ما في الكون . المسيحية تقول بأن المخلوق الأول الذي خلقه الله هو (المسيح) روح الله ثم يعتمدون على نص التوراة التي تقول :( وكان روح الله يرفرف على الماء). ولكن المسيحية تتخبط في بيان النور الأول فتقول مثلا : (يوحنا ، لم يكن هو النور، بل ليشهد للنور. كان النور الحقيقي الذي ينير كل إنسان آتيا إلى العالم.إلى خاصته جاء، وخاصته لم تقبله). ولكن الاشكال أن السيد المسيح لم يأت إلى خاصته ــ عشيرته ـــ بل جاء إلى كل اليهود ــ بني اسرائيل ــ وهؤلاء لم يرفضوه كلهم بل آمن منهم الكثير به . أن النص ينطبق على نبينا محمد صلوات الله عليه فهو النور الأول وهو الذي أتى إلى خاصته ــ عشيرته ــ انذر عشيرتك الاقربين ، ولكنهم رفضوه وحاربوه . وعلى ما يبدو فإن هناك اتفاقا ايضا بين السنة والشيعة على أن اول شيء خلقه الله هو نور محمد كما ورد في العجلوني(827) : عن جابر بن عبد الله قال : قلت : يا رسول الله بأبي أنت وأمي أخبرني عن أول شيء خلقه الله قبل الأشياء ، قال : (( يا جابر إن الله تعالى خلق قبل الأشياء نور نبيك)) .انظر النفحات المكية واللمحات الحقية لمحمد عثمان الميرغني(ص/28-29). وكذلك حديث : (( كنت نوراً بين يدي ربي قبل خلق آدم بأربعة عشر ألف عام )) . علي بن محمد في كتابه"تاج العقائد"(ص/54) . واحاديث أخرى كثيرة. وهناك حديث آخر عن ابي هريرة يقول فيه : (( كنت أول النبيين في الخلق )). {رواه ابن أبي حاتم[كما في تفسير ابن كثير(ص/1052)] وابن عدي في الكامل (3/49،372،373) وأبو نعيم في الدلائل(ص/6) وتمام في الفوائد4/207رقم1399. تحياتي تحياتي علي بن محمد الإسماعيلي الباطني في كتابه"تاج العقائد"(ص/54)

 
علّق باسم الفلوجي ، على لو ان بغداد عاصمة للثقافة - للكاتب عالية خليل إبراهيم : السلام عليكم السيدة المحترمة عالية ام حسين هل كتبت شيئا عن المرحوم جدنا اية الله الشيخ سعيد الفلوجي ومن اين استقيت معلوماتك، جزاك الله خيرا وانا حفيده الشيخ باسم بن نعمة بن سعيد الفلوجي ساكن استراليا في بيرث عاصمة ولاية غرب استراليا، وشكرا

 
علّق مصطفى نزار ، على كتب الدكتور عادل عبد المهدي .. اشكركم، فالشروط غير متوفرة - للكاتب د . عادل عبد المهدي : مقال جيد سيادة رئيس الوزراء هل نفهم ان الشروط توفرت الان؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عقاب العلي
صفحة الكاتب :
  عقاب العلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مدير المرور العام اللواء يزور مقر مديرية مرور بغداد الرصافة للاطلاع على سير العمل فيها  : وزارة الداخلية العراقية

 متى تستفيق المـدن؟  : عزيز الابراهيمي

 البرلمان يناقش واقع المزابل  : هادي جلو مرعي

 متى نلعب مع الكبار؟  : واثق الجابري

 ( شروگي ) وأفتخر..!  : حبيب محمد تقي

 انباء عن وفاة العاهل السعودي, وولي العهد مشلول كلّيا في اميركا ودول عظمى تتدخل وتفرض أسماء للخلافة وسط خلاف عائلي  : وكالة نون الاخبارية

 بالفيديو.. نجاح فريق طبي في مستشفى تابع لمرقد الامام الحسين باجراء عملية نادرة!!

 صالون الشرق الأوسط .. بوابة تأريخية لأستلهام الفكر الأنساني  : ايمان الوائلي

 صدر عن دار المعارف الحكمية : نهج البلاغة في الدراسات الاستشراقية

 الملحد السومري الفرعوني  : رشيد السراي

 الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية تقتل الاداري العام في ما يسمى "ولاية الشمال" لتنظيم داعش الارهابي  : وزارة الداخلية العراقية

 ( الامام الباقر ع في ذاكرة ناصبي ) ( غياب الجسد / حضور الوعي )  : علي حسين الخباز

 الاستغلال السلبي للأحداث  : حسين الاعرجي

 روحاني : أمريكا سلّطت “داعش” على الشعب العراقي لأجل بيع السلاح

 متى سيمرّ العرب من الديمقراطية التابعة إلى المصلحياتية؟  : محمد الحمّار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net