صفحة الكاتب : قاسم محمد الياسري

من الادب العالمي ... شاعر الخلود هوميروس  ومختصر الملحمتين الشعريتين (الالياذه .و.أوديسا )
قاسم محمد الياسري

الجزئ الاول .. ملحمة الياذة هوميروس وحصار طرواده وحصانها ...

تعتبر ملحمة الالياذه الشعريه واحده من ابرز كلاسكيات الادب العالمي مما جعلها الهاما للكتاب والشعراء في كتابة قصائدهم وملاحمهم المتعلقه بالحب والحرب لذالك حظيت باهتمام كبير بفضل محتواها الضخم والقيم وهي مؤلفه من 15 الف بيت شعري وتمتاز الياذة هومروس الشعريه بكتابة تفعيلتها في ست حركات مقسمه على ثلاث مقاطع و تدور وتتمحوراحداثها حول قصة حصار طرواده وحرب مدينة طرواده ..وتعددت المواضيع التي عالجتها وعرضتها لنا ملحمة الياذة هوميروس الشعريه فكانت تركيز بدايتها على المجد والبطوله والمتعه معا ..وتعددت الرويات حول سبب كتابتها واخيرا اتفقت الاراء ان احداثها تدور حول حرب طرواده التي اندلعت بين الاغريق واهالي مدينة طرواده بسبب اختطاف زوجة ملك اسبرطه واسمها (هيلين) الفاتنة الجمال من قبل الرسول (باريس) فلجأ ملك اسبرطه للاستنجاد بملوك الدويلات الاخرى وطلب نصرتهم لان كرامته استبيحت وهتك عرضه وحرب طرواده تلك الحروب الطويله التي نشبت بين جيوش المدن اليونانيه وبين جيوش طرواده وحلفائها من اسيا الصغرى في ذالك الوقت وسببها هو ماذكرناه إذ نزل (باريس) بن الملك (بريام) ملك طرواده ضيفا على الملك (منلوس) ملك اسبارطه فلم يلبث ان سرق زوجته وكنوزه وفر الى طرواده فنشبت الحرب التي دامت عشر سنوات حتى استطاعت الجيوش اليونانيه اقتحام المدينه بفضل خدعة الحصان الخشبي الضخم الذي اختبأ فيه نخبه من اشجع فرسان الجيش اليوناني الاسبرطي وهذه الخدعه اشتهربها (اودسيوس) بطل قصة الاوديسيه ..انفردة ملحمه الياذة هوميروس بابراز دور المراه في الحرب وتمكن هوميروس من تحليل الشخصيات المشاركه في الحرب ..حيث وضعها هوميروس الشاعر الكلاسيكي الاغريقي وهو كما يذكر انه اعمى وبعض الروايات الاخرى تقول ان ترجمة اسم هوميروس بالاغريقي الاعمى .. ولقد قسم هوميروس ابيات ملحمته الشعريه في 24 جزء قدم فيها العادات والتقاليد المنتشره في تلك الفتره وعكست ابياتها الشعريه التمجيد والتغني بالبطولات التي قدمتها شخصيات الالياذه ... وتنقسم شخصيات الالياذه قسمين الرئيسيه اهمهم هو ملك طرواده بريام او بريم ومن ثم زوجة الملك هوكوبا البطل المغوارابن الملك هكتور الشاب الانيق الوسيم الجميل (باريس) ومن ثم خاطف زوجة الملك ومن ثم ملك اسبرطه (منيلوس)وزوجته (هيلين) التي يظرب بجمالها المثل وكذالك البطل اليوناني (أليسس)واخيرا الحكيم (نستور) ... وقدم هوميروس ملحمته هذه الالياذه الى جانب ملحمة الاوديسه لتروي لنا احداث متكامله عن حروب وحصار مدينة طرواده وهناك فرق بين الملحمتين لان الاوديسيه تروي تفاصيل ماحدث للابطال من مغامرات في طريق العوده للوطن ... وكما أثبتت البحوث تاريخيا ان هذه الملحمه كتبت مع ملحمة الاوديسيا خلال القرن الثامن قبل الميلاد لذالك اقترن ذكرهما معا بل يعتبر بعض الباحثين ان الاوديسا هي الجزء الثاني المكمل للالياذه بعد عودة الجيوش من حرب طرواده ... وسنستعرض الجزئ الثاني الاوديسه قريبا .......اما مختصرخدعة قصة حصان طرواده ....

خدعة حرب جيش متكامل في جوف جواد خشبي بني من انقاذ اخشاب السفن المحطمه بعد عشر سنوات من حصارالاغريق الاسبرطيين لمدينة طرواده وتيقنهم من استحالة انهيار اسوار المدينه قرروا القيام بخدعه تعد من اشهر الحيل في جميع العصور حيث قام الاسبرطيين بالانسحاب من امام الاسوار وتركو حصانا خشبيا عملاقا فشعر اهل طرواده بالسعاده وتخيلو ان ذالك الحصان هديه تركها الاسبرطيون ومع ان بعض السكان شعرو بان ذالك الحصان قد يكون خدعه واخيرا قاموا بادخال الحصان الى داخل اسوار المدينه وبعد احتفال اهل طرواده بما اعتبروه نهايه للحرب فافرطوا في شرب النبيذ فخرج الجنود من مخبئهم داخل الحصان الخشبي وفتحوا ابواب المدينه ودخل جيش الاسبرطيين الغازي الى المدينه وباشروا بحرق طرواده وهدم اسوارها التي استعصت عليهم عشرة سنوات وقاموا بقتل وأسر جميع سكانها واصبحت اسطورة حصان طرواده تعبر عن الخديعه والمكر ... بقلم قاسم محمد الياسري

  

قاسم محمد الياسري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/09/02



كتابة تعليق لموضوع : من الادب العالمي ... شاعر الخلود هوميروس  ومختصر الملحمتين الشعريتين (الالياذه .و.أوديسا )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اعلام وزارة التخطيط
صفحة الكاتب :
  اعلام وزارة التخطيط


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لا تساوم حتى من أجل المنصب  : عبد الصاحب الناصر

 المرجع السيد محمد سعيد الحكيم يجري عملية لعينه تكللت بالنجاح

 شركة هملايا الحائزة على مشروع عقود الخدمة والجباية تباشر أعمالها في العطيفية والشالجية  : وزارة الكهرباء

 لحظة خجل من التاريخ  : واثق الجابري

 موسكو... وبداية النهاية  : واثق الجابري

 لماذا يابن زايد ؟  : محمد شفيق

 العراق بلد الديمقراطية أم بلد الطماطية ..!؟  : سعد البصري

 مقتل وإصابة عشرات المدنيين بتفجيرين في كابل

 مشكلة السكن وحلف الأحزاب  : اسعد عبدالله عبدعلي

 علي  : عبد الحسين بريسم

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس والمعنى الاستشهادي  : علي حسين الخباز

 ذَوَبانٌ قصة قصيرة جداً  : حيدر حسين سويري

 صغار الوهابيين... من سرق البراءة من عقولهم؟  : صالح الطائي

 حتى لاتعاد الكرة مرة اخرى  : رسول الحسون

 ترامب يحذر الحكومة السورية بتنفيذ هجمات اخرى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net