صفحة الكاتب : كريم مرزة الاسدي

الحصري القيرواني :" يا ليلُ : الـصَّـبُّ متى غَدُهُ؟"
كريم مرزة الاسدي

مسيرة حياته ..قصيدته نقداً و تحليلاً  

 

1 - قول الضرير  أبي الحسن علي بن عبد الغني  الحصري القيرواني (420 هـ - 488 هـ / 1029م - 1095م) ، وهو يمدح أمير مرسيه (عبد الرحمن بن طاهر ) بقصيدة من تسعة وتسعين بيتاً ،  مطلعها ثلاثة وعشرون بيتاً في الغزل ( التشبيب) :

 

    يـا لـيـلُ : الـصَّـبُّ مـتـى غَدُهُ؟ ** أقِــيـامُ الـسَّـاعَـةِ مَـوْعِـدُهُ

    رَقَـدَ الـسُّـــمَّـــارُ فَــأَرَّقَــــهُ ***أَسَــفٌ للـبَـيْــــــــــنِ يُـرَدِّدُهُ

    فَــبــَكـــاهُ النَّـجْــمُ ورَقَّ لـهُ*** مِمَّــــا يَــرْعــاهُ ويَــرصُــدُهُ

    كَـلـِفٌ بـِغـــَزالٍ ذي هَـيــَفٍ *** خَــوْفُ الـواشِـيـنَ يُــشَــرِّدُهُ

    نَـصَـبـَتْ عَــيـنايَ لهُ شَـرَكاً ****فـي النَّـومِ فَـعَـزَّ تـَـصَـيُّــدُهُ

    وكَـفـى عَـجَـبـاً أنـّي قـَنِـــصٌ****للـسِّــرْبِ سَـبَـانــي أَغْـيَدُهُ

    صـَنَـمٌ للـفِـتـْنـَـةِ مـُنـْتـَصِـــبٌ ****أَهْــــــواهُ ولا أَتـَـعـَـــبَّــدُهُ

    صاحٍ، والـخَـمْـرُ جَنى فَمِــــهِ ***سَـكْــرانُ اللَّــحْظِ مُــعَرْبـِـدُهُ

يَـنْضـو مِـن مُـقـْـلـَتـِهِ سَـيْفـاً****وكَـأنَّ نـُـعاســاً يُــغْـمِـــــدُهُ

 فَـيـُريـقُ دَمَ الـعُـشّــَاقِ بــهِ *** والـوَيْــلُ لمَـــــنْ يَـتـَـقَـلـَّـــدُهُ

 كَـلاّ ، لا ذَنـْبَ لـمَنْ قـَتـَلـــــَتْ*** عَــيْـنـاهُ ولـم تـَــقـْـتـُـلْ يَـدُه ُ

 يـا مـَنْ جَحَـدَتْ عَيْناهُ دَمــــي**** وعـلـــى خَـــدَّيْـهِ تـَـــوَرُّدُهُ

خَـدّاكَ قــدِ اعْـتـَرَفا بــِدَمــــي *** فَـعَــلامَ جُـفـــونُــكَ تَجْحَـــدُهُ

    إنّـي لأُعـيـذُكَ مـــــِن قَــتــْلي *****وأَظُــــنـُّكَ لا تـَــتـَـعَـــمَّــدُهُ

بـاللهِ هَـبِ المـُشْـتاقَ كـَـــرَىً *****فَـلَـعَــلَّ خَـيـالَـكَ يُـسْـــعِــدُهُ

    ما ضَـرَّكَ لـــو داوَيـْــتَ ضَـنى ****صَـــبٍّ يَـهْــــواكَ وتُـبْـعِــدُهُ

    لـم يُـبـْقِ هـواكَ لـهُ رَمَـقــاً *  * ** فَـلْـيَـبْــكِ عــلـيــــهِ عُـــوَّدُهُ

    وغَـداً يَـقْــضـي أو بَعْـــدَ غَدٍ ****هـلْ مِـــــن نَـظَــــرٍ يَــتَـزَوَّدُهُ

    يـا أَهْلَ الشَّـوْقِ لـنـا شَـــــرَقٌ ** **بـالـدّمـعِ يَـفـــيـضُ مُـوَرَّدُهُ

    يَـهْـوى الـمُشْـتـاقُ لِـقاءَكُــــــمُ ****وصُــروفُ الـدّهْـــرِ تُبَـعِّـدُهُ

    مـا أَحْلى الوَصْـلَ وأَعْـذَبَـــهُ * * * * لــــولا الأيّــــــامُ تُـنَـــكِّــدُهُ

بالـبَـيْـنِ وبـالهُجْـرانِ، فـيـــــا **** لِــفُـؤادي كـيـفَ تَـجَــلّــــدُهُ

 

2 - (يا ليلُ : الـصَّـبُّ متى غَدُهُ؟) ......وليس كما ورد في كثيرمن الكتب والروايات : (يا ليلَ الـصَّـبِّ متى غَدُهُ؟) !!

   تذهب كتب كثيرة ،  ومعها مواقع  أكثر ،  إما عدم تحريك الكلمات تخلصاً  من إشكالية الإعراب ، أو بحركات ضعيفة التأويل نحوياً ، أو بلاغيا ، فمثلاً بعضها يذهب إلى : (يا ليلَ الصبِّ متى غذُهُ)  هنا ( الصبِّ ) مضاف إليه لـ (ليلَ) المخاطب . فالمفترض أن يقال : ( يا ليلَ الصبِّ متى غدُك) ،   والكاف تعود على الليل ، لأن العرب لا تمثل المضاف إليه بضمير  إلا في حالة الركاكة اللغوية ، وإلا يجب ذكر المضاف إلية مرّة ثانية ( يا ليلَ الصّبِ متى غد الصّب ) ، كما في الشاهد التابي ،    وآخرون يجعلونه ( ياليلي:  الصّبُّ ُ متى غدُهُ ).

 

3 - شاهد من (دلائل الإعجاز لعبد القاهر الجرجاني) - مطبعة المدني - مكتبة الخانجي ص 554 - 555.

648- " وَمِمَّا يَدْخُلُ فِي ذَلِكَ مَا حُكِيَ عَنِ الصَّاحِبِ مِنْ أَنَّهُ قَالَ : كَانَ الْأُسْتَاذُ أَبُو الْفَضْلِ يَخْتَارُ مِنْ شِعْرِ ابْنِ الرُّومِيِّ وَيُنَقِّطُ عَلَيْهِ، قَالَ : فَدَفَعَ إِلَيَّ الْقَصِيدَةَ الَّتِي أَوَّلَهَا

أَتَحْتَ ضُلُوعِي جَمْرَةٌ تَتَوَقَّدُ

وَقَالَ : تَأَمَّلْهَا . فَتَأَمَّلْتُهَا فَكَانَ قَدْ تَرَكَ خَيْرَ بَيْتٍ فِيهَا وَهُوَ

بِجَهْلٍ كَجَهْلِ السَّيْفِ وَالسَّيْفُ مُنْتَضًى***وَحِلْمٍ كَحِلْمِ السَّيْفِ وَالسَّيْفُ مُغْمَدُ

فَقُلْتُ : لِمَ تَرَكَ الْأُسْتَاذُ هَذَا الْبَيْتَ فَقَالَ : لَعَلَّ الْقَلَمَ تَجَاوَزَهُ؟ قَالَ : ثُمَّ رَآنِي مِنْ بَعْدُ فَاعْتَذَرَ بِعُذْرٍ كَانَ شَرًّا مِنْ تَرْكِهِ قَالَ : إِنَّمَا تَرَكْتُهُ لِأَنَّهُ أَعَادَ السَّيْفَ أَرْبَعَ مَرَّاتٍ . قَالَ الصَّاحِبُ : لَوْ لَمْ يُعِدْهُ أَرْبَعَ مَرَّاتٍ فَقَالَ:

بِجَهْلٍ كَجَهْلِ السَّيْفِ وَهُوَ مُنْتَضًى     حِلْمٌ كَحِلْمِ السَّيْفِ وَهُوَ مُغْمَدُ

لَفَسَدَ الْبَيْتُ.

وَالْأَمْرُ كَمَا قَالَ الصَّاحِبُ . وَالسَّبَبُ فِي ذَلِكَ أَنَّكَ إِذَا حَدَّثْتَ عَنِ اسْمٍ مُضَافٍ، ثُمَّ أَرَدْتَ أَنْ تَذْكُرَ الْمُضَافَ إِلَيْهِ، فَإِنَّ الْبَلَاغَةَ تَقْتَضِي أَنْ تَذْكُرَهُ بِاسْمِهِ الظَّاهِرِ وَلَا تُضْمِرُهُ."

خلاصة الأمر لا يمكن أن يكون صدر البيت الأول إلا هكذا : "يـا لـيـلُ : الـصَّـبُّ مـتـى غَدُهُ؟"

 

 

4 - إعراب : "يـا لـيـلُ : الـصَّـبُّ مـتـى غَدُهُ؟" 

يا حرف نداء مبني على السكون لا محل له من الإعراب.

ليلُ : منادى مبني على الضم.

الصبُّ : مبتدأ أول مرفوع وعلامة رفعه الضمة.

متى : اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع خبر مقدم.

غده مبتدأ ثانٍ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر مضاف إليه والجملة الاسمية من المبتدأ الثاني وخبره في محل رفع خبر للمبتدأ الأول.

ومن هنا يتضح معنى البيت فهو ينادي الليل ويسأله عن زمن الصب ووقته وليس يسأل ليل الصب.

5 - إيقاع القصيدة و وزنها  وبحرها العروضي: 

البحر من ( المتدارك - الخبب)  : فَعَلُنْ أربع مرات في الشطر ،  ومن جوازاته فعْلنْ ) .

 إن  أسماء البحر المتدارك : (المحدث،  والمخترع، والمتسق ،  والشقيق ، والخبب)

  المتدارك تفاعيله في الدائرة الأولى ( المتفق ) ، و للشطر الواحد :  (فاعِلُنْ فاعِلُنْ فاعِلُنْ فاعِلُنْ) ، وهو شقيق للبحر المتقارب في الدائرة ، إذ كلّ منهما يتشكل من وتدٍ واحد ، وسبب واحد ، والمتقارب وزنه للشطر الواحد  : (فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ).

ولكن  ( الخبب)  تمرّ كل تفعيلاته بزحاف ( الخبن) ، أي حذف  الساكن الثاني من الأسباب ، وهو زحاف حسن ، فتصبح التفعيلات  (فَعِلُنْ فَعِلُنْ فَعِلُنْ فَعِلُنْ). وعليه, فإن قصيدة الحصري القيرواني (يا ليل الصب متى غدُه) وقصيدة شوقي (مضناك جفاه مرقدُه) تنسبان إلى الخبب  ، وهو فرع من المتدارك.

إذاً لبحر الخبب تفعيلة فرعية وحيدة هي فَعْلُن بسكون العين . مفتاح البحر (المحدث) الشائع:

حركات المحدث تنتقلُ فعلن فعلن فعلن فعل***

مفتاح (الخبب):

خببا ذهبت تمشى الإبل***فعلن فعلن فعلن فعل

يُعتبر بحر الخببُ أشهرَ الأوزان العربية المستدركة على إيقاعات الشعر العربي وأعذبها، وذلك على الرغم من خروجِه عليها، وشذوذِه عن جميع قوانينها. حيث استقبله الكثير من الشعراء -قدماءَ ومحدثين- بالرضى والقبول، وجذبهم إيقاعُه الجميل، فكتبوا عليه أرقَّ القصائد وأجملها. فلبحر الخبب إيقاع راقص، في حركته خفة وسرعة يدل عليها اسمه، الذي أطلق عليه تشبيها له بجري الخيل. وقد أشار أبو الحسن العروضي (-342هـ) إلى عذوبته في السمع، وصحّته في الذوق، وأنَّ ‏"‏الشعراء [في عصره] قد أكثرت من ركوبِ هذا الوزن". كما ازداد اهتمامُ المحْدَثين بهذا البحر حتى أصبح ‏"‏من أكثر الأوزان انتشاراً في الشعر الجديد"‏

يقول المعري: "وقد تأمّلت عدو الخيل، فوجدت هذا الوزن يشابه التقْريب الأعلى والتقريب الأدنى، على حسب عجلة المنشد وتراسله...وذلك أنّ الفَرَسَ يضربُ بحوافرِه الأرضَ ثلاثَ ضرباتٍ متوالياتٍ ثمّ يَثِب، فيكون ضرب الأرضِ موازياً لثلاثة أحرف متحركات، ويكونُ وثبه موازيا للسكون‏".

 على أغلب الظن أنّ ا بن رشيق (-456هـ) أوّلَ من أعلن اسم (الخبب) على هذا اللون من الأوزان بقوله عن   المتدارك: "‏وهو الذي يُسمّيه الناس اليوم الخبب‏"‏.  وسايره  شاعرنا الحصري وكان معاصراً له، بقوله في أحد أبيات هذه القصيدة :

ما أجْوَدَ شِعْريَ في(خَبَبٍ)*** والشّعْرُ قليلٌ جَيّدُهُ

 وإذا أخذنا برواية ( يا ليلي : الصّبُّ مت غدُهُ؟) ، فيجب أولاً تخفيف الياء الأخيرة من (ليلي) إلى الكسر لتكون التفعيلة الثانية للصدر (فعْلنْ) ،  ليس في هذه النقطة المشكلة  فقط  ، ولكن في (يا ليلي ) ياء المتكلم فيها خصوصية ،  أما في ( ياليلُ) ،  الليل بشكله المطلق   شتان بين الصيغتين.

 

6 - نبذة عن مسيرة حياة الحصري ومؤلفاته:

    هو أبو الحسن علي بن عبد الغني  الحصري القيرواني (420 هـ - 488 هـ / 1029م - 1095م)  ،  شاعر تونسي قيرواني مشهور يتّصل نسبه بعقبة بن نافع الفهري مؤسس القيروان وفاتح أفريقيا (تونس).

 أما نسبة الحصري فيقال : إلى صناعة الحصر ويقال: إلى مدينة حصر الدارسة والتي كانت قريباً من القيروان، وهو قريب ( خاله أو ابن خاله ) ابي اسحاق إبراهيم بن علي الحصري القيرواني صاحب كتاب ( زهر الآداب وثمر الألباب) المتوفي ( 453 هـ ، وقيل غير ذلك).

حفظ القرآن بالروايات وتعلم العربية على شيوخ عصره.والأرجح أنه فقد بصره في طفولته ولم يولد كفيفاً كما زعم صاحب معجم المؤلفين. وكان فقده لبصره سبباً لولوعه بتقليد أبي العلاء المعري ( 363 - 449 هـ / 972 = 1057 م )  في شعره ورسائله  مع أنه معاصر له.

 وفي مقتبل شبابه كانت فتنة بني هلال في القيروان سنة 449 هجري، تلك الفتنة التي شتَّتت أهل القيروان ، فقال ينْدُبُها بقصيدةٍ طويلةٍ منها:

مَوتُ الكرامِ حياةٌ في مواطِنهمْ***فَإن هُم اغتربُوا مَاتُوا وَمَا ماتوُا

يا أهلَ ودّيَ لاَ والله ما انتكَثَتْ.*** عنـدي عهودٌ ولا ضاقتْ مودّاتُ

لقد قضى الحصري نحو ثلاثين سنة من عمره في القيروان اي فترة الشباب كلها، وبعد النكبة اضطرّ إلى الهجرة من وطنه كما فعل الشاعران أبناء بلده وهما ابن رشيق وابن شرف، والتجأ إلى سبتة واستقرّ بها يدرّس علم القراءات.

ثم تركها إلى إشبيلية ملتمساً الحظوة عند المعتمد بن عباد، ثم تركها إلى دانية لما علا نجم ابن مجاهد العامري، ولم يبرح أن تركه إلى سرقسطة  ةً ثم رحل قاصداً ابن طاهر صاحب مرسية، فعظمت مكانته عنده ومدحه بالقصيدة التي ذاعت شهرتها وطبقت الآفاق وتنافس المغنون في تلحينها والشعراء في معارضتها، وكانت تلك القصيدة هي قصيدة

ياليل الصب متى غده***أقيام الساعة موعده

 بقيت قصيدة ياليل الصب هي الاسم الثاني لأبي الحسن الحصري وهي اللفتة السانحة التي نفحته الخلود.

دوواينه

    1 - ديوان مستحسن الأشعار وهو فيما قاله في المعتمد بن عباد.

    2 - ديوان المعشرات وهو شعره الفنِّي الغزلي، يبتدئ كل بيت فيه بالحرف الذي يقفَّى به

    3 - ديوان مختلف المناسبات

    4 - ديوان اقتراح القريح واجتراح الجريح

ويشتمل على 2591 بيتاً في رثاء ولد له مات ولم يتم سن العاشرة، وكان إماماً في مسجد ناحيته، جامعاً لمعلومات يعجز عن إدراكها الكبار، وقد توفي وهو في حضنه، ووصف ذلك بقصائد تتفتت لها الأكباد

إنّي أحبّك حباً لـيس يبـلـغـه *** فهمٌ ، ولاينتهي وصفي إلى صفته

أقصى نهاية علمي فيه معرفتـي ***بالعجز مني عن إدراك معرفته

 وأخيرا حلّ بمدينة طنجة، وفيها توفي سنة ثمان وثمانين وأربعمائة للهجرة 488 هجري.

 

7 - معارضات القصيدة :

 قصيدة الحصري الضرير القيرواني عارضها ثلاثة وتسعون شاعراً كبيرا فعجزوا عن مجاراتها ،

 فمنهم أبو القاسم الشابي وأحمد شوقي وأمجد السامرائي وابن مليك الحموي وبشارة الخوري وجميل الكاظمي وجميل صدقي الزهاوي وخير الدين الزركلي وعاتكة الخزرجي وعبدالرزاق بستانه وعلي النفير وفوزي معلوف ومحمود بيرم التونسي ووليد الأعظمي وغيرهم من كبار الشعراء العرب. 

فمطلع قصيدة أبي القاسم الشابي:

غناه الأمس وأطربه *** وشجاه اليوم فما غده

ومطلع قصيدة ابن مليك الحموي:

الحظ يسبيك مقلده *** أم سيف شاقك مغمده

ومطلع قصيدة جميل صدقي الزهاوي:

لي عندك حق أنشده *** أتقر به أم تجحده

ومطلع قصيدة فوزي المعلوف:

هل سيل يهدر جارفه *** أو بحر يزخر مزبده

ومعارضة محمود بيرم التونسي في مدحه  للنبي (ص):

اليوم الأسعد مولده *** مصباح الدهر وسؤدده

ربّما  أمير الشعراء أحمد شوقي في قصيدته ( مضناك جفاه مرقده ) :

مُضْنــــاك جفـــاهُ مَرْقَـــدُه***وبَكــــاه ورَحَّــــمَ عُـــوَّدُهُ

حــــيرانُ القلـبِ مُعَذَّبُـــهُ***مَقْــــروحُ الجَـــفْنِ مُسهَّدُهُ

أَودَى حَرَقًـــــا إِلا رَمَقًـــــا**يُبقيــــه عليــــك وتُنْفِــــدُهُ

يستهوي الـوُرْقَ تأَوُّهـــه*** ويُـذيب الصَّخْـرَ تَنهُّـــدُهُ

ويُنــــاجي النجـمَ ويُتعبُـــه ***ويُقيــــمُ الليلَ ويُقْعِـــدُهُ

 كاد أنْ يصل إلى روعتها لولا ......!!

 

8 - بين شوقي والحصري  ...تحليلاً ونقدا !!!

شوقي معارض متكلف متصنع ، يتخيل بالتشكيل وتقمص شخصية الشاعر الأصيل -  في كلّ معارضاته ...سيان لنونية ابن زيدون أو سينية البحتري ....أو دالية الحصري ...لأن الظروف الموضوعية والذاتية ولحظات نظم القصائد متباينة مختلفة ، والنفسية البشرية نفسها غير نفسها في لحظات أخرى.

 بدأ الحصري " يا ليلُ الصّبّ ُمتى غدُهُ " بنداء تحسره وتوجعه  ،  و واصل زفراته ولواعجه بمفردات  كانت تلازمه في مسيرة حياته ما ظهر منها وما بطن   ..الصبُّ..الغد..رقد السمار ..الأرق..البين ..النجم ...كلف بغزال .. بعد أن عجز عن هذا كله استسلم للبين والنوم  ، والبين لم يرضَ به  ،

 لم يستسلم صاحبنا...!!

  وضع شركاً لحبيبته في نومه ... فعزّ عليه تصيّدها ، وكرر مظفر النواب في شعبياته هذا المعنى ( تعال بحلم وأحسبها إلك جيّة ، وأكولن جيت .... يا ثلج اللي ما وجيت !!)

 أي إيحاء تخييلي أصاب هذا الرجل الضرير ..ولا تتخيل الإيحاء يثنيني أن أحسب   القيرواني  كان كلفاً بحبّْ واقعي  بدليل قوله : ( خوف الواشين يشرّدُهُ) ،  فهذه  جملة إخبارية  ليس فيها مسحة تخيلية ، و إنما تجربة واقعية !  و بداياتها ليست مجرد مطلع لقصيدة مدح ، وإلا لعبرها الزمان ، ولم تتلاقفها الألسن جيلاً بعد جيل ، هائمة بها، مغنية لها !  نعم  فيها أحاسيس صادقة ، ومشاعر مصدقة برسم العشق ،  بينما قصيدة شوقي منحوتة من صخر التقليد ! لا تقل لي كان السيد ضريراً ،  الضرير تكون  الغريزة الجنسية عنده أقوى من السالمين الأصحاء لسبيبين :

 الأول للتعويض عن النقصان العضوي ، وهذه قضية فسيولوجية ،  والثاني الحرمان وهذه إشكالية بيئيه  ، ألم يصرخ بشار الأعمى الماجن الصريح قبله بثلاثة قرون ( قتل بشار بالسياط في البصرة سنة 168 هـ) :

ياقوم أذني لبعض الحيِّ عاشقة ٌ***والأذنُ تعشقُ قبلَ الـــــعينِ أحيانا

قالوا بمن لا ترى تُهذي فقلتُ لهم***لأذنُ كالعين ِتوفي القلبَ ما كانا

ثم يندب حظه العاثر ، ولو أنني في شك كبير من هذا البرد أن يكون حظه عاثرا ، ولكن نقبل منه قوله:

لمْ يطلْ ليلي ولكن لمْ أنمْ     ونفى عني الكرى طيفٌ ألمْ

وإذا  قلتُ لها جودي لنا    خرجتْ بالصمتِ عن لا ونعمْ

 

9 - الحصري وبشار يجرّاني للكلام نبذة موجزة عن ليل الشعراء :

وجرّنا الحصري بيا ليله متى الصبُّ غده  ، وبشار ببت ليلي لم أنمْ ، وابن زيدون كان يقول : بتّ أشكو قصر الليل معه ، والشاعر يقول :

والليالس كما علمت حُبالى ***مقارباتٌ يلدن كلَّ عجيبِ

نعم الليالي عجيبات  بصخبها ومجونها ، وعبثها وسمرها  ، ومرجها وهرجها  ، وربّما أجلى مظاهر الطبيعة ليلها البهيم الذي يحتل نصف حياة  الإنسان  ، وأروع ما قيل فيه ليل امرىءالقيس (توفي 540م) :

وليل ٍ كموج ِالبحر ِ أرخى سدولهُ*** عليّ بأنـواع ِالهمـوم ِليبتلي

فقلتُ لـــهُ لمّــــــا تمطـّى بصُلبهِ*** وأردفَ أعجازاً ونــــاءَ بكلكل ِ 

ألا أيّها الليلُ الطويـلُ ألا أنجلي ***بصبح ٍ وما الإصباح ِمنك بأمثل ِ

  وابن خفاجة (إبراهيم بن أبي الفتح ت 533هـ - 1138م) ، يتخيل كما يشاء  لوصف جبل هرم شامخ ، مرّت به العصور الغابرة ، أكثر مما مرّت على ( أبي الهول):

وقور ٍعلى ظهر ِالفـــلاةِ كأنـّهُ*** طوالَ الليالي مفكرٌ بالعواقبِ

و أبو فراس الحمداني (ت 357هـ /968م) يوظف الليل  لمعللته بالوصل - أو ذهب مذهب الأولين بإطلالة النسيب -  تارة :

أذا الليلً أضواني بسطتُ يدَ الهوى ** * وأذللتُ دمعاً من خلائقهِ الكبرُ

هنا أراد الليل بشحمه ولحمه ، يعني بهدوئه وصمته وسكونه وغسقه وسحره بدليل إذلال دموعه في وقت لا من درى ، ولا من رأى ،  وطوراً - وفي القصيدة نفسها - يستخدم  كلمة الليل جسرا للعبور إلى الفخر مشبهاً نفسه ضمنياً بالبدر في بيته:

سيذكرني قومي إذا جدَّ جِدّهم ** *  وفي الليلة ِ الظلماءِ يُفتقدُ البدرُ

وبشار بن برد ( ت 168هـ / 784م) يلجأ إلى الليل بكواكبه المتهاوية في  بيته الرائع - وهو الأعمى - لوصف معركة حامية الوطيس ، جعل نهارها ليلاً بـ (كأنّ ) التشبيهية لمثار نقاعها ، وسيوفهم  اللامعة تتهاوى كالكواكب المضيئة فوق رؤوس  أعدائهم بتشبيهيَن تخييلييَن: 

كأنَّ مثار  النقع ِ فوقَ رؤوسهمْ*  * ** وأسيافنا ليلً تهاوى كواكبهْ

 وفذلكة الأقوال - يا صاحبي  - الليل طويل ، وإنْ لم يطل ليل بشار ، وابن زيدون بات يشكو قصره    ...! فهو   ظاهرة طبيعية  صامتة طويلة على من  داهمته هموم الملك الضليل  ،  لذا أطلنا  الشوط معه ،  وأنا متحسر على خيبة القيرواني   ، نودعكم  بالخيبة على أمل اللقاء بالرجاء..!!

  

كريم مرزة الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/09/06



كتابة تعليق لموضوع : الحصري القيرواني :" يا ليلُ : الـصَّـبُّ متى غَدُهُ؟"
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ايام ، على ترامب: لدينا تسجيل مروع لمعاناة خاشقجي خلال عملية قتله لكنني لا أريد الاستماع إليه : بارعون احفاد هند بهكذا اعمال

 
علّق حنان ، على الخصخصه خطوات مدروسه ام تهرب من المسؤولية - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : ترجمة موفقه لواقع غير موفق اقتصاديا وكل مافي الامر هو عدم وجود خبراء اقتصاديين لديهم ضمير حي وقادر على التحليل المنطقي المعلن لما يجري ... وان وجدو هكذا اشخاص ..من سيسمح لهم بالعمل

 
علّق هارون العارضي الرميثي ، على خاشقجي لاشيء امام اكثر من 3500 امريكيا قتلتهم السعودية - للكاتب سامي جواد كاظم : في البداية أشكرك على التطرق لموضوع اليمن ومحاصرتهم اقتصادياً والأطفال الذين يقتلون يومياً بلا ذنب سواء انتمائهم لبلادهم ، وهذه المجازر اليومية بحق شعب اليمن الصامد بعيدة كل البعد عن أنظار الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وبعيدة عن أقلام الكتاب العرب الشرفاء للأسف إلا قليلاً من أمثالكم. ... لكن لدي إعتراض على عنوان مقالتك خاشقجي إنسان عربي لا يقل شأنآ عن الشعب اليمن وهو أيضاً لن ينجوى من ظلم آل سعود المجرمين

 
علّق مصطفى الهادي ، على ما هو مصحف فاطمة وما محتواه ومن كتبه وجمعه؟ وهل له علاقة بالقرآن؟! - للكاتب الموقع الرسمي للعتبة الحسينية : مصحف فاطمة محنته كبيرة كصاحبته التي ماتت مظلومة مهضومة مغصوب حقها . فلماذا يُريدون منّا ان نقبل بأن عائشة حفظت عن النبي عشرات الألوف من الاحاديث وان النبي (ص) امر بأن نأخذ نصف ديننا عنها . ولماذا يُريدون منّا ان نُصدق أن ابا هريرة الذي عاش مع النبي ثلاث اشهر قد روى الألوف من الاحاديث ناهيك عن الجراب الآخر الذي لم يفتحه . أليست بنت النبي اولى بذلك منهم وهي ربيبة داره ووريثة آثاره ممن كان الوحي ينزل في بيتها لا بل دخل معهم تحت الكساء فكان سادسا. ولعل الاشارة من الائمة إلى أن مصحف فاطمة هو حديث الوحي أو حديث ملك من الملائكة يُشير إلى انها سلام الله عليها اخذت عن ابيها نقلا عن الوحي ما ملأت به هذا الكتاب ، فسُميّ بمصحف فاطمة وكما هو معروف فإن كلمة مصحف هو ما موجود في الصحف او ما مدوّن فيها ، ولماذا لا نقول مثلا أنه بإملاء علي عليه السلام وذلك لقول علي عليه السلام . كان رسول الله (ص) يُحدثني فإذا فرغ سألته ، واذا فرغت ابتدرني بالحديث ، هذا الكم الهائل من الاحاديث الذي منح عليا وسام ان يكون باب مدينة علم الرسول (ص) . هذه الاحاديث حملتها فاطمة والحسن والحسين فلا بد انهم لا بل الجزم انهم درسوا في هذه المدرسة وعنها أخذت فاطمة ما موجود في مصحفها. يضاف إلى ذلك إذا كان سليم بن قيس الهلالي ملأ كتابه مما حدثه عليا وسلمان والمقداد ، اليس حريا بفاطمة أن تملأ كتابا لها هو مصحفها الذي يتداوله الائمة سلام الله عليهم ، مشكلة القوم أنهم لا يُريدون أن يؤمنوا بأن فاطمة ربيبة الوحي وضجيعة باب علم الرسول وأم سيدا شباب اهل الجنة الذين زُقوا العلم زقا حتى قيل أن فاطمة عالمة غير معلمة . والاغرب من ذلك انهم يعترفون بأن للكثير من الصحابة مصاحف خاصة بهم ولكن عندما نقول ان عند فاطمة بنت سيد الكائنات مصحفا تنقلب الآية ويصبح قرآنا ، والسؤال إلى هؤلاء المتقولين بذلك / هل قرأ احدكم ما في مصحف فاطمة او لمسه او رآه ؟؟ (وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون)

 
علّق عراقي ، على أنت شتعرف - للكاتب احمد لعيبي : سلام الله على الحسين وعلى علي بن الحسن وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين .... السلام على النفوس الطاهرة التي تعلمت من نهج الحسين وسارت على دربه وعلى الاقلام التي تعلمت من نهج السيدة زينب صلوات الله وسلامه عليها ونشرت تضحيات الحشد المقدس ... اسأل الله ان يديم الحشد المقدس ويرفع شأنهم ويقوّي شوكتهم ويكثرهم ويقوّي ايمانهم ويكثّر عددهم ويزيد من عددهم وعتادهم .... اسال الله ان يحفظ صاحب هذا المقال ومن علق وان تكون عاقبتهم الى خير بحق محمد وال محمد الطيبين الطاهرين صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين ....... ............... ابكيتني اخي الكريم .......

 
علّق منير حجازي ، على مع الشيخ اليعقوبي في معرض تعليقه على كلام بابا الفاتيكان - للكاتب مصطفى الهادي : ان قول اليعقوبي (أن عدم استمرار الملائكة في حفظ البشر إذا اصر على انتهاج طريق الشر والتمرد بأنه من العدل حتى لا يتساوى المحسن والمسيئ). هذا خطأ شيخنا ، يستمر رزق الانسان وحفظه والامداد له حتى لو اساء أو تمرد، لأنه من عدالة الله تعالى انه لا يقطع رزقه عن العاصين له ، كما أنه تعالى لا يقطع المطر عن الصحراء او يوقف المطر من السقوط على البحار والانهار فنقول أن ذلك ليس من العدل ان تذهب هذه المياه هدرا ، فيحتكر نزول المطر على البساتين مثلا والمزارع ، وهكذا وحسب قولكم فإن الله يمنع عطائه عن المسيئين ويعطيه فقط للصالحين. يا شيخ ان لطائف الله تعالى خفيت عليكم وآياته عميت عنها حيث يقول تعالى : (إنما نملي لهم ليزدادوا اثما). فلم يقطع رزقهم في الدنيا حتى وإن عصوه ، وإلا ما هو تفسير جنابكم لمؤمن محروم وعاصٍ متخم ؟ يعطي الله حتى للعصاة لأن حسابهم في الآخرة كما يقول تعالى (يريد الله ان لا يجعل لهم حظا في الآخرة). ثم ما علاقة ما تفضلتم به شيخنا بالملائكة الحفظة او (المعقبات). والله يا شيخ لم افهم من كلامك شيء .

 
علّق حنان ، على للمرأة دور في نضال الحشد الشعبي المقدس  - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : هذه ليست مقاله فقط انها لوحة فنان محترف رسم المرأه بفرشاة الاهتمام ولونها بعبق الوفاء والتقدير ...احسنت دائما وابدا باحثنا المتالق

 
علّق حنان ، على كربلاء وتوسعة الحرمين وما يتبعه في الاقتصاد والتراث - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : احسنتم واجدتم تحليل منطقي وواقعي ينم عن فكر ودرايه تامه ان خيرات العتبتين هي خيرات تخص البلد ككل ولاتخص فئه معينه لانها ان كانت بيد اناس وطنيين وولائهم للبلد لكان نهر خيرات العتبتين اغرقت اغلب البلاد

 
علّق حنان ، على كربلاء وتوسعة الحرمين وما يتبعه في الاقتصاد والتراث - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : احسنتم واجدتم تحليل منطقي وواقعي ينم عن فكر ودرايه تامه ان خيرات العتبتين هي خيرات تخص البلد ككل ولاتخص فئه معينه لانها ان كانت بيد اناس وطنيين وحبين للبلد لكن نهر خيرات العتبتين اغرقت اغلب البلاد

 
علّق اثير الخزرجي ، على مع الشيخ اليعقوبي في معرض تعليقه على كلام بابا الفاتيكان - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم . لله درك أيها الكاتب ، شرحت واوضحت فجزاك الله جزاء المحسنين . واما الشيخ اليعقوبي فيقول : (وعلّل المرجع عدم استمرار عمل الملائكة في حفظ البشر اذا اصّر على انتهاج طريق الشر والتمرد بانه من العدل حتى لا يتساوى المحسن والمسيء وضرب لذلك مثلاً بما يحصل اثناء منافسات كاس العالم مثلاً فان فرقاً تفوز واخرى تخسر ويحزن جمهور الفريق الخاسر ويتألم وربما ينتحر بعض المتعصبين لكن هذا لا يبّرر الغاء المنافسات واعطاء الكاس لكل الفرق على حد سواء لمنع حصول الالم والحزن للبعض، لان ذلك عين الظلم ). هسا ما ادري اشجاب كرة القدم بالموضوع . لا بابا الفاتيكان ذكر ذلك ولا الكردينال الاخر . يا شيخ اتق الله في امة محمد ولا تتدخل في امور تزيد البلبلة في عقول الشباب . لا توجد مرجعية بالقوة ، انت رجل صاحب حزب (فضيلة) ولك اهداف واطماع في السلطة ، وتحاول الاساءة إلى مقام المرجعية باعلانك نفسك مرجعا او متمرجعا وانت من اتباع حوزة كانت مشبوهة وخريج دراسات حصلت في زمن الحملة الايمانية التي قادها عدي صدام حسين عليه اللعنة .

 
علّق فؤاد المازني ، على أنت شتعرف - للكاتب احمد لعيبي : أعرف مجاهد بالحشد أخذ إبنه القاصر وياه للساتر ومن إعترض آمر الفوج لأن عمره أقل من 18 سنه جاوبه الأب إشكد عمر القاسم بن الحسن بمعركة الطف؟

 
علّق حكمت العميدي ، على أنت شتعرف - للكاتب احمد لعيبي : اعرف الي يعادي الحشد المقدس الشريف ماعندة ولاء لوطنة ولا حب لارضة ولاصاين عرضة ولا عندة شرف

 
علّق مصطفى الهادي ، على هل خلق الله نبينا محمد (صلى الله عليه وآله) قبل النبي آدم؟ ام بعده ؟!! : كما هو معروف فإن النور ، والضوء لابد لهما من مصدر ولعل اقدم مصدر اشار إلى أن اول ما خلق الله هو (النور) قبل أن يخلق الشمس والقمر هو الكتاب المقدس حيث ذكر بأن العالم كان في ظلمة فخلق الله النور ، ثم النور الأعظم قبل أن يخلق الشمس والقمر كما نقرأ في سفر التكوين حيث يقول : (في البدء خلق الله السماوات والأرض. وكانت الأرض خربة وخالية، وعلى وجه الغمر ظلمة، والله يرف على وجه المياه ـــ وكان عرشه على الماء ـــ وقال الله: ليكن نور، فكان نور ــ محمد ـــ ثم خلق الله النورين ــ علي وفاطمة ــ ). في الحقيقة لم يُبين لنا الكتاب المقدس ما المعنى من النورين والنورين فيما بعد ماهما ماهو مصدرهما ، فقد القى الكتاب المقدس القول واطلقه اطلاقا ، وجاءت التفاسير بائسة لتزيد الامر غموضا. ولكن لربما يقول البعض أن الله خلق الشمس وهي النور الذي بدد به الله الظلمة ، نقول له : أن نص الكتاب المقدس يتحدث عن النور ، ثم النورين ، ثم تحدث عن الشمس والقمر . أي أن الله خلق أولا النور ، ثم خلق الشمس والقمر وأيضا اطلق عليهما النورين . والمشكلة التي وقع بها كاتب النص أنه قال : بأن الله خلق الماء والأرض ثم أخرج المزروعات بكل انواعها واشكالها : (وقال الله: «لتنبت الأرض عشبا وبقلا يبزر بزرا، وشجرا ذا ثمر يعمل ثمرا كجنسه، بزره فيه على الأرض». وكان كذلك. فأخرجت الأرض عشبا وبقلا يبزر بزرا كجنسه، وشجرا يعمل ثمرا بزره فيه كجنسه). ثم يقول (فعمل الله النورين العظيمين: النور الأكبر ــ الشمس ــ لحكم النهار، والنور الأصغر ــ القمر ــ لحكم الليل، والنجوم). وهذا خطأ فاضح ، لأن الزرع بكل اصنافة يعتمد على ضوء الشمس فلا يُمكن للزرع ان ينبت من دون الشمس . يضاف إلى ذلك قول النص (وخلق النجوم) . وهذا أيضا لا يستقيم . أما التفسير الحقيقي للنص فهو أن هناك نورا خلقه الله قبل كل شيء ، ثم اخذ منه وخلق نورين ثم خلق النجوم . وفي تأمل بسيط تتضح حقيقة أن هناك ارواح نورانية خلقها الله وخلق من اجلها ما في الكون . المسيحية تقول بأن المخلوق الأول الذي خلقه الله هو (المسيح) روح الله ثم يعتمدون على نص التوراة التي تقول :( وكان روح الله يرفرف على الماء). ولكن المسيحية تتخبط في بيان النور الأول فتقول مثلا : (يوحنا ، لم يكن هو النور، بل ليشهد للنور. كان النور الحقيقي الذي ينير كل إنسان آتيا إلى العالم.إلى خاصته جاء، وخاصته لم تقبله). ولكن الاشكال أن السيد المسيح لم يأت إلى خاصته ــ عشيرته ـــ بل جاء إلى كل اليهود ــ بني اسرائيل ــ وهؤلاء لم يرفضوه كلهم بل آمن منهم الكثير به . أن النص ينطبق على نبينا محمد صلوات الله عليه فهو النور الأول وهو الذي أتى إلى خاصته ــ عشيرته ــ انذر عشيرتك الاقربين ، ولكنهم رفضوه وحاربوه . وعلى ما يبدو فإن هناك اتفاقا ايضا بين السنة والشيعة على أن اول شيء خلقه الله هو نور محمد كما ورد في العجلوني(827) : عن جابر بن عبد الله قال : قلت : يا رسول الله بأبي أنت وأمي أخبرني عن أول شيء خلقه الله قبل الأشياء ، قال : (( يا جابر إن الله تعالى خلق قبل الأشياء نور نبيك)) .انظر النفحات المكية واللمحات الحقية لمحمد عثمان الميرغني(ص/28-29). وكذلك حديث : (( كنت نوراً بين يدي ربي قبل خلق آدم بأربعة عشر ألف عام )) . علي بن محمد في كتابه"تاج العقائد"(ص/54) . واحاديث أخرى كثيرة. وهناك حديث آخر عن ابي هريرة يقول فيه : (( كنت أول النبيين في الخلق )). {رواه ابن أبي حاتم[كما في تفسير ابن كثير(ص/1052)] وابن عدي في الكامل (3/49،372،373) وأبو نعيم في الدلائل(ص/6) وتمام في الفوائد4/207رقم1399. تحياتي تحياتي علي بن محمد الإسماعيلي الباطني في كتابه"تاج العقائد"(ص/54)

 
علّق باسم الفلوجي ، على لو ان بغداد عاصمة للثقافة - للكاتب عالية خليل إبراهيم : السلام عليكم السيدة المحترمة عالية ام حسين هل كتبت شيئا عن المرحوم جدنا اية الله الشيخ سعيد الفلوجي ومن اين استقيت معلوماتك، جزاك الله خيرا وانا حفيده الشيخ باسم بن نعمة بن سعيد الفلوجي ساكن استراليا في بيرث عاصمة ولاية غرب استراليا، وشكرا

 
علّق مصطفى نزار ، على كتب الدكتور عادل عبد المهدي .. اشكركم، فالشروط غير متوفرة - للكاتب د . عادل عبد المهدي : مقال جيد سيادة رئيس الوزراء هل نفهم ان الشروط توفرت الان؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمود خليل ابراهيم
صفحة الكاتب :
  محمود خليل ابراهيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 روسيا تضع شروطا ثلاثة لتجاوز الأزمة مع تركيا

 موقع إسرائيلي: "عاصفة الحزم" حرب جديدة بين السنة والشيعة

 أسئلة ستحرج الشيعة : رفع المصاحف على الرؤوس  : الشيخ احمد الدر العاملي

 الأمانة والمسؤولية في شرعنا وقانوننا  : عباس عطيه عباس أبو غنيم

 هل دخلت مصر فعليآ بسباق التسلح النووي بالمنطقة ؟؟  : هشام الهبيشان

 مَن المُنتصر .. السعودية أم إيران ؟. بحربهما التدميريّة الإفتراضيّة !.  : نجاح بيعي

 اين هي مقالات البيضاني المسيئة للكويت يا رئيس الوزراء؟  : عمار ناصر

 صحة كربلاء تُسَير مستشفى ميداني مصغر وعجلات الإسعاف لمرافقة الحجاج الذين يسلكون الطريق  : وزارة الصحة

 أَعجَبُ  : د . يسرى البيطار

 أعداء الديمقراطية  : حميد الموسوي

 انقذو مهد الحضارات  : مرتضى الراشد

 ملعب الغزالية يحتضن بطولة كأس رئيس الجمهورية بكرة القدم للمصالحة المجتمعية  : وزارة الشباب والرياضة

 الفساد المالي يبدأ من هنا  : خالد محمد الجنابي

 زيارة الأربعين في مرايا الإعلام- أول ملتقى اعلامي يطلقه مركز رعاية الشباب  : حسين النعمة

 وفاة السياسي عدنان الدليمي في مستشفى بأربيل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net