صفحة الكاتب : نبيل القصاب

الأزمات السياسية .. أم فشل أداء الحكومات .. ام الأقتتال الطائفي .. العراق الى أين ؟
نبيل القصاب
مع أطلالة صباح جميل في عراقنا , تناقلت الوكالات أخبار سلسلة من التفجيرات في العاصمة بغداد , هذه التفجيرات الأول من بعد الأنسحاب بأعتبار هدية الأنسحاب , وهدية أعياد ميلاد رأس السنة الميلادية . الناس في العالم كانوا منشغلين في شراء المفرقعات والهدايا وتبادل بطاقات التهانيء , لكن شعبي المسكين في العراق   أحتفل على طريقته الخاصه والاحتفال بتفجيرات حقيقية وقتل الابرياء , والبعض من الخائبين وبقايا البعثية السفلة ومرتزقة دول أرسلوا السيارات المفخخة كبطاقات تهنئة.
 
الهجمات الأرهابية الأخيرة  نتيجة أزمة سياسية بين رؤوس القوى المحسوبة على السياسيين العراقيين , وعرض القوة بين القوى الطائفية , وصراع قديم يتجدد لمجرد أحتكار السلطة من قبل شخص واحد , أو طائفة مدعومة من دول المحور . تلك الهجمات أمر واقع قبل وبعد الأنسحاب الأمريكي . والصراع على السلطة والأزمة السياسية في العراق بين الاطراف السياسية  بدأت بمجرد دخول القوات الأمريكية وسقوط النظام البعثي من اجل الولاء للمحتل والحصول على اكبرحصة من الوليمة.
 
منذ تأسيس الدولة العراقية وشعب العراق مدمر ومحبط , من أنقلاب الى أنقلاب ,  والعراق تّمر بأزمات سياسية عصيبة بلا جدوى . ولكن تنفس الشعب المظلوم الصعداء بعد اندحار الدكتاتورية الصدامية , وتفاءلوا بالخير رغم علمهم معنى الاحتلال وتجربتهم الكبيرة مع الاحتلال , لكن في المقابل تراضوا وقبلوا بالمحتل من أجل الخلاص من حكم النار والحديد .  ولكن مع الأسف الحكومة العراقية الجديدة جاءت على ظهر الدبابات الأمريكية معززين ومكرمين, وتشكلت الحكومة من ساسة ترعرعوا وعاشوا في النعيم خارج العراق وكانوا معارضة بالأسم فقط . عدا البعض القلة منهم كانوا في الجبال منخرطين  بجانب اخوانهم الكورد في الثورات الكوردية او ثوار في اهوار الجنوب . لهذا نجد ان ابناء الشعب الذين ضحوا بالغالي والنفيس لم يشاركوا في الحكومة , وبرزت الميليشيات المسلحة للطائفية والقومية , من اجل تصفية الحسابات بالأضافة الى دور دول الجوار وتأجيج حرب الطائفية والأقتتال الداخلي الى يومنا هذا . وكل ذلك من أجل عدم أستقرار العراق . 
 
بعد أكمال ألانسحاب الآمريكي وزيارة المالكي الأخيرة الى أمريكا , عاد ليعلن عن تورط البعض من السياسيين في الحكومة بالعمليات الأرهابية وفي مقدمة هؤلاء طارق الهاشمي , نائب رئيس الجمهورية , والقاء القبض على البعض من أفراد حمايته وعرض أعترافاتهم , وطار هو الى كوردستان  وأستقر هناك , المثير للجدل , لو أن المالكي كان يعلم منذ ثلاثة سنوات بأعمال الهاشمي , لماذا أخفى كل هذه المعلومات , ألا يعتبر هذا تستر على مجرم ؟ وخيانة للوطن ؟ ولماذا ؟ وأين كان ؟ ولمصلحة الكرسي لم يتحدث المالكي أن كان صحيحا ؟ ومن جانب أخر يطل علينا النائب السابق ورئيس حزب الامة العراقية مثال الالوسي ويقول أنه لديه أدلة ثبوتيه بأن الهاشمي هو من قتل أولاده . أين كان هو الأخر ؟
 
هكذا تصاعدت وتيرة الاتهامات بين الأطراف من أجل أعادة ترتيب الآوراق بعد الآنسحاب الأمريكي . وأنتهت المسرحية الهزلية , وأعلن المالكي وحزبه العداء والحرب المعلن لمعارضيه , وأشعل فتيل القنبلة الموقوته , ليدقوا ناقوس الخطر ويتجاوزوا الخط الأحمر بين الطائفية , ويبدأ أنتقام الطرف الأخر بتوجيه سلسلة أنفجارات على الشعب العراقي المسكين ويحولوا بغداد الى أرض محروقة كرسالة واضحة الى قدرة وقوة الطرف الأخر والمعارض للمالكي وحكومته وخططه الآمنية الهشه . 
وتبين لنا كم أن هؤلاء يلعبون بمصير الشعب العراقي من أجل لعبة الكراسي والتحكم بالسلطة . وكيف أن الحاكم المطلق لايقبل بكلمة دكتاتور رغم انه دكتاتور بالفعل ويدير البلاد بدكتاتوريته . 
 
ليعلم المالكي ومن معه في هرم السلطة , أن العراق مقبل على التقسيم المعلن منذ عقود من الزمن , أقليم كوردستان سيتحول الى دولة , أجلا ً أم عاجلا ً , وسيتم الأعلان عن الأقليم السني , وستبقى للعراق الأقليم الشيعي الموالي لجمهورية أيران الأسلامية الشيعية , ولامحال ولاحل أخر إلا بالتقسيم . وليفعل مايفعل الدكتاتور . واذا كنتم تسألوني عن مصير الأخرين  فأن الحل معهم الى أي أتجاه سوف يتجهون . 

  

نبيل القصاب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/25



كتابة تعليق لموضوع : الأزمات السياسية .. أم فشل أداء الحكومات .. ام الأقتتال الطائفي .. العراق الى أين ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . عباس الامامي
صفحة الكاتب :
  د . عباس الامامي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 النفط يصارع الموازنة فمن سيقضي على الآخر ؟  : منتظر الصخي

 تعلن دائرة مدينة الطب / مستشفى حماية الاطفال التعليمي عن فتح باب المزايدة العلنية الخاصة بإيجار كافتريا حماية الاطفال التعليمي  : اعلام دائرة مدينة الطب

 برشلونة يفقد صدارة الليغا بتعادل جديد مع فالنسيا

  الكهرباء فَضَحَتْ المسؤولين  : عبد الكاظم حسن الجابري

 غباء العم سام  : مدحت قلادة

 الشمس والقمر  : سعيد الوائلي

 الإستراتيجية بين التحالف والتآلف  : فراس الجوراني

 إلغاء المناصب (الزائدة).. مطلب شعبي كبير  : غفار عفراوي

 توصيفات جدي الكحال بن طرخان(القرّاص... الحرّيق... شعر العجوز)  : علي حسين الخباز

 3 شهداء و350 مصاب بمواجهات جمعة الغضب بالقدس، وحماس تدعو لتصعيد المواجهة

 الشيخ د. همام حمودي يزور معرض بغداد الدولي  : مكتب د . همام حمودي

 حضر السيد مدير عام دائرة مدينة الطب احدى الفعاليات العلمية لطلبة الدراسات العليا في مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 رئة المدينة في الحياة المعاصرة  : لطيف عبد سالم

  محكمة الإعلام تؤجل النظر بالدعوى المقامة ضد الصحفي ماجد الكعبي إلى التاسع عشر من الشهر الحالي

 ظافر العاني.. نظف عقلك من الطائفية؟!  : سيف اكثم المظفر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net