عودة الحياة للمشهد الفني بالموصل من بين الأنقاض

 

وقد كانت كلية الفنون الجميلة بجامعة الموصل هي التي تتصدر جهود إعادة المشهد الفني المفعم بالحيوية إلى مدينة الموصل بمحافظة نينوى، وقد انضمت لها معاهد ومبادرات شعبية أخرى منوعة.

وكانت جامعة الموصل قد تعرضت لتدمير شديد على أيدي عناصر تنظيم داعش الذين كانوا يريدون محوها من الوجود ويحظرون دراسة أو ممارسة أية فنون لأنهم يعتبرونها "مخالفة للدين" حسب فكرهم المتطرف.

لكن مع فرض القوات العراقية قبضتها على المدينة، عاود الطلاب دراساتهم الفنية، وبدأت تقام عدة معارض للفن التشكيلي والرسم والنحت، إلى جانب الأعمال المسرحية والمهرجانات الغنائية والموسيقية.

وقد اختار بعض الفنانين مضامين تجسد واقعهم المُّر الذي عاشوه أثناء حكم داعش حين عانوا تحت وطأة العنف والاضطهاد.

في حين قدم آخرون أعمالًا فنية تحمل طابع التفاؤل والأمل بغد زاهر، وأظهروا عزمهم على المضي قدمًا بطريق الحرية والبناء، وفق مدير عام التربية بمحافظة نينوى "وحيد فريد".

وقال "فريد" إن "الفن يحمل رسالة إنسانية لا يمكن للفكر الإرهابي محوه مهما مارس معتنقوه من حملات تضييق وكبت، لأنه سيولد وينمو ويزدهر من جديد".

وتابع "عندما اجتاح الإرهابيون مدينتنا، كان أول ما قاموا به هو تدمير معاهد الفنون الجميلة"، مضيفًا أن التنظيم دمر بطريقة منظمة الأنشطة المدرسية التي كانت تنطوي على الفنون.

وأوضح أن "تنظيم داعش كان يتخذ موقفًا صارمًا من الفن والثقافة، حيث أن عقيدته المدمرة حرمت مثل هذه الاهتمامات. والمخالف كان يتعرض لعقوبات شديدة".

نهضة فنية
ويشير "فريد" إلى أن تحرير الموصل فتح الباب واسعًا أمام الفعاليات الفنية للظهور مجددًا والعودة بقوة.

وقال "بدأنا بتعمير معاهد الفنون الجميلة، والدوام حاليًا منتظم في مواقع بديلة، وهناك إقبال كبير من الطلبة".

ونوّه إلى أن الأنشطة الفنية صارت تقام بصورة أكثر من السابق، فالطلبة والفنانون يريدون تطوير هوياتهم واهتماماتهم.

وأوضح أنهم قاسوا كثيرًا من الحرمان ويريدون تجسيد معاناتهم والتعبير عن تطلعاتهم عبر نتاجات وأعمال إبداعية.

ومن جانبه، قال رئيس جامعة الموصل "أبُي سعيد الديوه جي" في  إن كلية الفنون الجميلة التابعة لجامعته كانت قد تعرضت للتخريب على أيدي عناصر داعش، لكنها اليوم "بحال جيد بعد اكتمال أعمال تأهيلها".

وأضاف أن "أقسام الكلية كلها أُعيد افتتاحها، كذلك جرى فتح الدراسات المسائية، وفي النية توسعة الكلية باستحداث أقسام جديدة متى ما توفرت الأموال لذلك".

وأشار إلى أن كلية الفنون تنشط اليوم بصورة غير مسبوقة في تنظيم وإقامة مختلف الفعاليات الفنية من مهرجانات ومعارض ومسرحيات.

روح من التحدي
وتابع "الديوه جي" "نريد التخلص من كل مخلفات فكر داعش والتأكيد على أن الحرية لا تقدر بثمن وأيضًا تسخير الفن في دعم الانتماء الوطني وركائز الاستقرار والتنمية".

من ناحيته، قال "حسام الدين العبار"، عضو مجلس محافظة نينوى،  إن روح التحدي قوية.

وقال إنه رغم كل البطش، لم يتمكن تنظيم داعش من طمس الفن في الموصل.

وأضاف أن عناصر التنظيم دمروا مسارح ومتاحف وقاعات للرسم، واستهدفوا كذلك المعالم الفنية، بما في ذلك تمثال الموسيقي العراق البارز "عثمان الموصلي".

وتابع أنه "بعد التحرير مباشرة، نظم الفنانون وطلبة الفنون عروضًا مسرحية وفنية فوق ركام المباني التراثية والشواهد المدمرة للتأكيد على أن الفن لا يموت".

وأوضح أنهم سعوا من خلال ذلك العمل للتعبير عن إصرارهم على رسم مستقبل جديد لمدينتهم.

وشدد على أن "مدينتنا غنية بثقافات كثيرة بسبب تنوعها المجتمعي، وساهمت برفد الثقافة العراقية بأسماء مسرحيين وممثلين وفنانين تشكيلين وموسيقيين رواد"، مستطردًا "وهذا النبع سيبقى دافقًا بالعطاء والإبداع".

تعود الأنشطة الفنية من كل الأنواع، التي كانت محظورة في الموصل أثناء سيطرة تنظيم (داعش) على المدينة، للظهور بقوة مجددًا.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/09/13



كتابة تعليق لموضوع : عودة الحياة للمشهد الفني بالموصل من بين الأنقاض
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . محمد فلحي
صفحة الكاتب :
  د . محمد فلحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أمريكا والاتحاد الأوروبي يتقدمان خطوة بشأن التبادل التجاري

 باقلاء بالدهن...و التغيير في ذي قار.  : حسين باجي الغزي

 بدر تدمر 5 عجلات لتنظيم "داعش" وقتل من فيها شمال صلاح الدين  : منظمة بدر كربلاء

 من هو المرجع ؟  : سامي جواد كاظم

 بعد الموصل الحشد الشعبي الى أين ؟  : جعفر العلوجي

 الديوانية : القبض على عدة مطلوبين بتهم جنائية ومخالفات قانونية  : وزارة الداخلية العراقية

 ي حارس امني في العمل ينقذ طالبة في النجف من الموت ومعالي وزير التربية يشيد بموقفه الوطني والإنساني  : وزارة التربية العراقية

 وزيرة الصحة والبيئة تناقش تعزيز الدعم المالي لدائرة صحة الانبار  : وزارة الصحة

 كيف تعاملت السعودية مع ضحايا الحجاج؟  : سامي جواد كاظم

 سلام اليسوع  : محمد الشريف

 شجب واستنكار

 النهاية الحتمية للفساد بعد هزيمة داعش  : محمود الربيعي

 ترامب لا يستطيع فرض ارادته على الصين  : محمد رضا عباس

 اخي الفيلي .... لكي لا نجعل من الكوتا هدفاً  : عبد الخالق الفلاح

 العراق بين حلول ثلاث احلاهنّ علقم !  : سيف ابراهيم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net