صفحة الكاتب : الشيخ ليث الكربلائي

من فلسفة إحياء عاشوراء أو لماذا نحيي عاشوراء
الشيخ ليث الكربلائي

احتفاء الامم بعظمائها سيرة عقلائية بل فطرية لانها تندردج ضمن العرفان بالجميل وهو من الامور التي فُطِرَ الانسان عليها ،ولكن ضع في خلدك ان علاقتنا بالامام الحسين ع ليست كعلاقتنا بسائر العظماء المصلحين والقادة والثوار الأحرار انما في الدرجة الاساس وقبل كل شيء تربطنا به سلام الله عليه علاقة المأموم بالامام المفترض الطاعة ،لذا كل كلمة وكل فعل وكل امضاء للامام الحسين عليه السلام هو حجة علينا فينبغي استحضار ذلك كله في وجداننا حتى تصبح ثقافة عاشوراء وعيا شعبيا جماهيريا لا في عاشوراء فقط بل في كل زمان وفي كل مكان هذا من جهة ، ومن أخرى فإن بعض  أحداث التاريخ تربطها وشائج صلة وثيقة بالمستقبل بل لا نغالي اذا قلنا أنها تساهم بفاعلية كبيرة في صناعة مستقبل أفضل فلولا الرصيد المعرفي والانساني الذي تستمده المجتمعات من التاريخ لما تقدمت خطوة واحدة في أي علم او فن ،والامر سيان في التجارب الاجتماعية والانسانية ،وثورة عاشوراء قد اختزلت الكثير من القيَم الإنسانية والاصلاحية والايمانية وبكمٍ وكيفٍ لن تجد نظيره في أي حدث تاريخي آخر ..والتاريخ الذي هذا شأنه حري به أن يبقى حيا في وجدان الأمة ما بقي الليل والنهار .

مع ذلك لقائل أن يقول: ان قِيَم ومبادئ عاشوراء الانسانية والاصلاحية والثورية ...الخ انما تترسخ في النفوس من خلال التعريف بها بعقد الندوات البحثية والمجالس العلمية التي تفصح للشعوب عن أهميتها ،فما نفع البكاء ومجالس الندبة ومواكب العزاء؟

وللجواب على ذلك نكتفي بتذكير القارىء الكريم بثلاثة أمور:

الأمر الأول: إن ذكر مصاب الامام الحسين عليه السلام في نفسه يبعث على الحزن والأسى بل الجزع فليس في التاريخ من هو بعظمة الحسين ع وأصيب في نفسه وعياله بمصاب الامام الحسين فلا عجب بأن يُصاب الانسان بالجزع اذا ما اطلع على ما جرى في كربلاء ،بل هذا أمر لا مفر منه نظرا لما فُطِر عليه الانسان من عواطف ومشاعر جياشة ،وهذا ما عبَّرَت عنه أحاديث كثيرة من قبيل ما جاء في النبوي " إن لقتل الحسين حرارة في قلوب المؤمنين لا تبرد أبدا" ثم يعَقِّب الامام الصادق عليه السلام على هذا الحديث بقوله : "بأبي قتيل كل عبرة ، قيل : وما قتيل كل عبرة يا بن رسول الله؟ قال : لا يذكره مؤمن إلا بكى"(1) وما جاء في وصفه ع في اكثر من زيارة بأنه "قتيل العبرات" فهذه النصوص تتكلم عن فطرة فُطر الانسان عليها ،وكربلاء التي هي أعظم حدث انساني مفجع في التاريخ تمثل اكمل مصداق لفاعلية هذه الفطرة.

الأمر الثاني: إن في ندبة الإمام الحسين ع جانب تعبُّدي يستند الى أدلة قطعية بالمنظار الفقهي وذلك نظرا الى تواتر الروايات الحاثة على ندبته والتي تَعِدُ بالثواب الجزيل والمقام الرفيع على ذلك ،بالإضافة الى روايات التأسي ،وهذه الروايات واردة بطرق صحيحة عند السنة والشيعة منها بكاء النبي ص على الامام الحسين ع(2) المروي في كتب الفريقين ،ومنها ما ورد عن الإمام علي بن موسى الرضا: «كان أبي إذا دخل شهر المحرم لا يرى ضاحكًا، وكانت الكآبة تغلب عليه حتى تمضي عشرة أيام، فإذا كان يوم العاشر كان ذلك اليوم يوم مصيبته وحزنه وبكائه»(3) وهكذا روايات ثواب البكاء على مصيبة الامام ع وهي اجمالا متواترة .

الأمر الثالث: من ناحية علم النفس ،إن العوامل التي تؤثر في السلوك الاختياري للانسان لا تقتصر على المعرفة والعلم فقط بل هناك عامل آخر يؤثر في ذلك السلوك وبفاعلية لا تقل عن فاعلية المعرفة ألا وهو عامل (العاطفة ،الاحاسيس ،الميول ،الدوافع النفسية) فعامل المعرفة بمثابة الضوء الذي تستطلِع به أهدافك وما حولك أما العاطفة والأحاسيس فبمثابة الطاقة التي تتحرك بفعلها ،فالعلاقة بين هذين العاملين علاقة التكامل والتخادم كل واحد منهما مكَمِّلٌ للآخر وعاشوراء قد توفرت على كلا الجنبتين وبكمٍ وكيفٍ لا يضاهيه ما في أي قضية أخرى والهدف من المجالس والمواكب ايقاظ كلا الأمرين في نفوس الناس .

والخلاصة أن احياء عاشوراء هو تجديد لحياة الامام الحسين عليه السلام لنرتشف منها ما حَمَلَتْنا نفوسنا على متابعته في أحواله وقِيَمِه والا فبحره عميق الغور لا تناله الا النفوس الأوحدية ،ومن كل ذلك يتضح انه لا يصح الاكتفاء بالبحوث والندوات العلمية في احياء عاشوراء كما ينادي البعض لأن الانسان في تقويم سلوكه وفي تفاعله مع القيَم يحتاج الى كل من الفكر والعاطفة جنبا الى جنب .

أما ماهية تلك الدروس والقيم والمبادىء التي يغرسها عاشوراء وينميها في النفوس فليس أمام اي كاتب إلا الاعتراف بالعجز عن الاحاطة بها سواء من حيث الكم او الكيف ،انها مدرسة مترامية الأطراف ،عميقة الغور ،يرتشف منها كلٌ قدر وسْعِه ،والحسينيون أعرف الناس بذلك ،أما إذا كان لابد من وصفها فلابأس بالوقوف على بعض شواطئها ،وشتان بين من ذاق طعم السكر ومن اكتفى بحديث الناس عنه ..

في عاشوراء تتزاحم الصور التي تُجَسّد القيم على ارض الواقع بدل الاكتفاء بوصفها الذي اعتاده الفلاسفة والمتحذلقون ،كل صورة من عاشوراء هي صرخة مدوية أبد الدهر تقض مضاجع الانحراف ،وهي في الوقت ذاته منارة هدي للشعوب ،ترفع راية الاصلاح ،وتعرّي وتفضح الطغيان بشتى أشكاله: طغيان الاستبداد او طغيان الاموال والاقلام لافَرْق(4) .

فمن تلك الصور التي لا نظير لها في غير عاشوراء صورة الشباب الذي لا يساوم على مبادئه ولا يخفق قلبه في أحلك الظروف ،ذاب في حب الله فلا يهمه بل لا يلتفت الى ما قد يلقى من نصب او عناء في سبيل رسالته، يجد في حقانيته خير عزاء وسلوان وهو الذي اختصر علينا كل شيء بمقولته الخالدة "أولسنا على الحق؟ ..إذاً لا نبالي أَ وقعنا على الموت أو وقع الموتُ علينا" .

وصورة أخرى تتحطم عندها كل المقاييس إذ يبرز طفل في سنته الثانية عشرة - تقريبا - وحيدا لجيش قوامه الآلاف من الرجال المدججة بالسلاح ،فلم يتحجج بصغر سنه إذ هاجت الفتوة في قلبه عندما صارت مبادىءه في خطر  ،فارتجز فيهم انا القاسم ابن الحسن ... اي تعاليم وشريعة تلك التي صنعتك يابن الأكارم .

أما الأخوة والوفاء فكان لها مشهدها الخاص في عاشوراء ومازالت معالم الكَفَّين القطيعين على شاطىء العلقمي شاهد صدقٍ على الايثار المنقطع النظير...

وفي صورة رابعة تصدرت المشهد امرأة طوَّعت الكون بعظيم ارادتها فصنعت فصولا من التاريخ تليق بمجدها وخدرها ،فعندما يكون الكلام عن زينب عليها السلام انما هو كلام عن الجزء الثاني من ثورة الامام الحسين ع ،ذلك الجزء الذي لو لاه لما آتت الثورة ثمارها ..

وهكذا في كربلاء تجد القائد القدوة كما تجد الطفل والشاب والمرأة وكلٌ منهم صنع من المجد ما هو حري ان يُقتدى به ما بقي من الناس باقية ،فمن يستطلِعُ مجموعة القيم والمفاهيم، والأحاديث، والأهداف، والدوافع، وأساليب العمل، والمعنويات والخُلق الرفيع الذي قيل أو فعل في ثورة كربلاء، أو الذي تجسد في أحداث تلك النهضة يجدها لا تقف عند فئة او مذهب معين انما تخاطب الانسان من حيث هو انسان مرة وعموم المتدين اخرى ،فعاشوراء في حقيقته شجاعة وعزة تحطم عروش الطواغيت وتقارع ظلمهم واستبدادهم ،عاشوراء ثورة الاصلاح التي تستأصل الفساد والطغيان من جذورهما ، عاشوراء تعني الفضيلة والتضحية لأجل المبادىء ،تعني الوفاء والايمان واليقين الذي تتزعزع له الجبال... باختصار لو اردنا تجسيد الانسانية بكل معانيها وقِيَمها ومبادئها العميقة فلا وِجْهَةَ لنا إلا صوب عاشوراء ؛لهذا وغيره نحييها في كل عام ،لانها ((مثال للقيم الإنسانية النبيلة كقيمة العدل والحرية والحق والجهاد والتضحية... فإحياء ذكرى الامام الحسين ع  إنما هو إحياء لجميع هذه القيم.

إن القيم لايمكن أن تحيى في قلوب الناس بشكل مجرد بل تحتاج إلى تجسيد حي ..ولذا نجد أن الله سبحانه يحيي في القرآن الكريم ذكرى الأنبياء والصالحين. مثل هابيل ونوح وإبراهيم ولقمان وأيوب (عليهم السلام) كي تحيى ـ باحيائهم ـ القيم التي جسدوها في حياتهم..فإحياؤنا لذكرى سيد الشهداء..الحسين بن علي(عليهما السلام) إحياء لكل تلك القيم النبيلة التي تمثلت في شخصه الكريم وفي أهل بيته صلوات الله عليهم أجمعين)) .

ليث الكربلائي

[email protected]

________

الهوامش

  1. مستدرك الوسائل ،ج10 ،ص318
  2. ظ: المستدرك ،الحاكم النيسابوري ،ج3 ،ص177 .
  3. الأمالي ،الشيخ الصدوق ،ص191 .
  4. الطغيان بمعنى مجاوزة الحد وقد ذكر القرآن الكريم صورا شتى من الطغيان منها: الاستبداد قال تعالى: "اذْهَبَا إِلَىٰ فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَىٰ" ،ومنها طغيان المال قال تعالى: "أَلَّا تَطْغَوْا فِي الْمِيزَانِ . وَأَقِيمُوا الْوَزْنَ بِالْقِسْطِ" ،ومنها طغيان التضليل وافساد عقائد الناس قال تعالى: "قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَـٰكِن كَانَ فِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ } وفي آية أخرى: "أَمْ تَأْمُرُهُمْ أَحْلَامُهُم بِهَـٰذَا ۚ أَمْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ"، ووصف العقائد الضالة والمذاهب المنحرفة بالطاغوت "فَمَن يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللَّـهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىٰ" وفي القرآن صور أخرى للطغيان .

  

الشيخ ليث الكربلائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/09/16



كتابة تعليق لموضوع : من فلسفة إحياء عاشوراء أو لماذا نحيي عاشوراء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : بهاء العتابي
صفحة الكاتب :
  بهاء العتابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 دورة تنمية بشرية لأربعة أيام في البيت الثقافي البابلي  : اعلام وزارة الثقافة

  المؤسسة الدينية وقانون الاحوال الشخصية  : رياض البغدادي

 تنور الطين... صناعة أيدي ختيارات أيام زمان  : نايف عبوش

 أعضاء التهريج يَتَملَّكُهم الحقد  : سعد الزبيدي

 لُغَةُ..الْقُرْآنْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 شمول العاملين بصفة (العقد ـ الاجر اليومي) في دوائر الدولة بقانون التقاعد والضمان الاجتماعي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 صحة الكرخ / استقبال (150) حالة اختناق نتيجة العاصفة الترابية   : اعلام صحة الكرخ

 المرجع الحكيم يوجه الشباب الواعي المؤمن أن يستثمروا الفرص بتأدية الواجب إزاء دينهم وعقيدتهم

 عندما تنعدم حريات الاختيار هل قدرنا هو الموت السعيد ؟!  : د . ماجد اسد

 سماحة السيد الحكيم يزور جرحى التفجير الارهابي من ابناء طوز خورماتو والراقدين في مستشفى طهران  : كتابات في الميزان

 راوٍ من بين السطور  : عبد اللطيف الشميساوي

 نداء المرجعية العراقية بالجهاد - ما له و ما عليه‎  : سامر عطا الله

 السياسي العليل ينتج سياسيات عليلة!  : قيس النجم

 هل عقود نفط كردستان العراق دستورية ?  : احمد محمد العبادي

 حل لغز وضع العراق لموارده وامواله في خدمة الاردن وتركيا ومصر وايران  : عبد الغني علي يحيى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net