صفحة الكاتب : حسين فرحان

مقدساتنا المستهدفة ..
حسين فرحان

 ( أظنَنْتَ يا يزيد حيث أخَذتَ علينا أقطار الأرض وآفاق السماء، فأصبَحنا نُساق كما تُساق الأُسارى، أنّ بنا على الله هَواناً وبك عليه كرامة ؟! ) .
زينب الكبرى تخاطب طاغية أمية وجليس القرد ونديم الكأس ..
فمن هوان الدنيا أن يقتل الحسين ويبقى الطليق ومن هوانها أن تسبى زينب ..
وللدنيا وهوانها شواهد كثيرة تكون المقدسات فيها مستهدفة وتهاجم بسلاحين يتسلح بهما الأعداء ، فالاول ( جهل  مركب ) لاينفع معه علم ولا معلم والثاني ( حقد ) في نفوس مريضة لاينفع معها طب ولا طبيب ..
العالم بالتأويل ومن فتح له الف باب من أبواب العلم وفتحت الابواب على الف باب لكل منها ، يقارن بمن أشرب في قلبه العجل وبمن جرت الجاهلية فيه مجرى الدم في العروق حتى عد في إرث أبناء السقيفة رابعا ليفصح في شقشقته التي هدرت ثم قرت : ( مَتَى اعْتَرَضَ الرَّيْبُ فِيَّ مَعَ الْأَوَّلِ مِنْهُمْ حَتَّى صِرْتُ أُقْرَنُ إِلَى هَذِهِ النَّظَائِرِ  .. ) .. ورحم الله صاحب الكوثرية إذ أشار الى بطلان قياس القوم قائلا : 
قاسُوكَ أبا حسنٍ بِسِـواكَ ..
 وهـل بالطّـودِ يُقاسُ الذَّرْ..
أنّى سـاوَوْكَ بمَـن ناوَوْك ..
وهـل سـاوَوْ نَعْـلَي قَنبَرْ ..

- من هوان الدنيا أن يوضع رأس خامس أهل العباء وبقية الانبياء والاوصياء في طشت أمام شيطان الطلقاء وسلالة البغاء ..
الدنيا - بهوانها - لأمثال يزيد يفرحون بها أياما معدودات لتحل عليهم اللعنة عند اجتماع الخصوم وأي خصوم .. أنبياء وأوصياء وأولياء .. 
أبراهيم ومن أوقد النار ويحيى وقاطع الرأس وموسى ومن ادعى الربوبية وعيسى ومن أنكره ومحمد وأمة انقلبت على الاعقاب ، وعلي والناكثين والقاسطين والمارقين وعترة ومن نصب لها العداوة وأعمل فيها القتل ( وَأَزالَتْكُمْ عَنْ مَراتِبكُمُ الَّتِي رَتَّبَكُمُ الله فِيها... ) .

الحقد .. معاوية نموذجا .. وأما الجهل فأتباع ينعقون وراء كل ناعق ..
الحقد صريح الى درجة ( لاخبر جاء ولا وحي نزل ) .. واعلان جهل التابعين أكثر صراحة منه (أبلغ علياً أنّي أقابله بمائة ألف ما فيهم من يفرق بين الناقة والجمل. ) .

هل انقضت تلك الأزمنة  ؟ هل انقرضت هذه البهائم البشرية أم أن الحقد أصبح أحقادا والجهل تسافل بالقوم الى حضيض الجاهلية وشفا حفرة النار ؟ 
إنه يعود تارة أخرى ويكر كرة غدر جديدة ، لكن المستهدف في هذا الزمان هو إرث الانبياء والاوصياء ..
- التشيع ..
- التقليد ..
- المرجعية الدينية العليا ..
- الشعائر الحسينية ..
تعددت الجهات والهدف واحد هو القضاء على ماتبقى ( يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ .. )
حقد أموي وشجت عليه أصولهم وجهل مركب لم تنفع معه القفزة العلمية لشعوب الارض وبقي الحمار يحمل الأسفار دون أن ينتفع بها ..
مقدساتنا اصبحت اليوم عرضة لهجوم هؤلاء فنرى ونسمع ممن لاحريجة له في الدين أصوات نشاز تملأ صفحاتهم ومواقعهم وهذا من هوان الدنيا التي لا يعصى الله تعالى الافيها ، فالمقدسات إرث مستهدف .
قال السجاد (ع) : خرجنا مع الحسين (ع) فما نزل منزلا ولا ارتحل منه إلا وذكر يحيى بن زكريا (ع) ، وقال يوما : من هوان الدنيا على الله عزّ وجلّ أنّ رأس يحيى بن زكريا أُهدي إلى بغي من بغايا بني إسرائيل .
التشيع .. التقليد .. المرجعية الدينية .. الشعائر الحسينية يراد لها أن تموت ويهدى رأسها للبغايا في سعي حثيث يقاد بالحقد والجهل .
(.. وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ ..) .
...............
حسين فرحان

  

حسين فرحان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/09/20



كتابة تعليق لموضوع : مقدساتنا المستهدفة ..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد صالح يا سين الجبوري
صفحة الكاتب :
  محمد صالح يا سين الجبوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 كشف المتحدث باسم وزارة النفط عن زيارة مرتقبة  لوزير النفط جبار علي اللعيبي الى تركيا قبل نهاية الأسبوع الحالي  : وزارة النفط

 المالكي .. ( لا شريك له )!  : وسام الجابري

 #خلية_الكفاءات” أم خلية_التجسس”… لا صوت فوق سيف الإعدام في المملكة!

 وزير التخطيط يلتقي نقيب مجلس نقابة المهندسين العراقيين وأعضاءه ويبحث معهم دور النقابة في عملية تنفيذ المشاريع التنموية في العراق  : اعلام وزارة التخطيط

 إنييستا يودع برشلونة في آخر مباريات الموسم

 الشاهرودي ومحاولات أنقاذ المالكي  :  أبو الهيثم النقوي

 العراق يخفض سعر البيع الرسمي لخام البصرة الخفيف لآسيا في أيلول

 المسلم الحر: الدولة التي تخشى الكتاب لن تستمر طويلا  : منظمة اللاعنف العالمية

 الشباب والرياضة تحدد الـ 16 من آب أخر موعد لاستلام معاملات أثبات الحياة  : وزارة الشباب والرياضة

 ضابط يمني يكشف حقيقة استهداف مكة بالصواريخ الباليستية

 كبير مشايخ الانبار: امريكا اللاعب الاساس بایجاد تنظیم "داعش" فی المنطقة

 كربلاء يا ارض النور ... 3  : سيد جلال الحسيني

 استهداف مكتب المرجع الفياض بالنجف بعبوة ناسفة دون وقوع خسائر  : وكالة براثا

 مؤتمر وطني لمكافحة النركيله  : سامر كاظم منشد الغزي

 صدور أمر قبضٍ جديدٍ بحقِّ محافظ نينوى السابق أثيل النجيفي لتجاوزه صلاحيَّاته الوظيفيَّة  : هيأة النزاهة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net