صفحة الكاتب : د . سعد الحداد

خطباء حلّيون ( الحلقة الخامسة) الشَّيخ سلمان آل نوح الكعبيّ
د . سعد الحداد

الخطيب الشَّيخ سلمان بن داود بن سلمان بن نوح بن محمَّد من آل غريب الكعبيّ الحلّيّ الكاظميّ ، من ربيعة .

ولد في الحلَّة سنة 1265هـ/1849م، وبها نشأ وترعرع , ربَّاه عمُّه الشاعر الشهير الشَّيخ حمَّادي آل نوح (المتوفى1325هـ)، فتربَّى في بيته أَحسن تربية. ولما كانت سنة 1280هـ، هاجر إلى الكاظمية معه , وكان لبقاً وذكياً فأحبّه الكاظميون, ووجدوا فيه قابلية الخطابة فطلبوا منه أَن يبقى بين ظهرانيهم فأَجابهم إلى ذلك وتوطَّن فيها. وكان خلال مكثه يختلف على رجال العلم والأَدب، وكان لعمَّه أَثر كبير في صقله وتوجيهه فبرع في وسطه الذي حلَّ فيه , وبذلك رغب في مصاهرته أُستاذه السَّيد علي عطيفة الحسنيّ (المتوفى 1306هـ)، أَحد علماء الكاظمية ووجوهها على إحدى بناته، وكان يرعاها في معظم شؤونه.

درس النحو والصرف والمعاني والبيان على السّيد علي عطيفة، ودرس الفقه والأصول على الشَّيخ محمد حسن آل ياسين (المتوفى 1308هـ)، كما درس على الشَّيخ محمد حاج كاظم (المتوفى 1314هـ)، صهر الشَّيخ آل ياسين وقرأ عليه رسائل الشَّيخ مرتضى الأنصاري في بحث خاص.

كان أَوَّل خطيب من خطباء عصره يرقى المنبر مرتجلاً من غير كتاب لعظم ذاكرته وذكائه الفطري، بينما كان الخطباء لا يرقون المنبر إلّا وبيدهم كتاب الروضة، ولذلك حصلت له الميزة والتفوق، وقد اسمع الناس كثيراً من الأشياء التي لم يسمعوها، وكان يقرأ في الكاظمية وفي بغداد، فلذلك عظمت شهرته.

 نقل ابنه الشَّيخ كاظم : أَنَّ السَّيد حسن الصدر (المتوفى 1354هـ) قال له : أَنّه سأَل أَباه الشَّيخ سلمان كم تحفظ من الأَحاديث ؟

فأجابه : إنّي احفظ ثلاثة آلاف حديث بأَسانيدها، وهذا دليل على قدرته في الحفظ , وقوة ذاكرته.

أصيب الشَّيخ سلمان بمرض السِّل، ولازم الفراش مدة أَشهر حتى قضى نحبه ( رحمه الله) يوم السبت العاشر من شعبان سنة 1308هـ الموافق 21/3/1891م، أي يوم النيروز، وكانت الكاظمية مكتظة بالآلاف لزيارة الإمامين (عليهما السلام)، فلما سمعوا بوفاة الخطيب الأَوحد في ذلك العصر، حضروا تشييعه فكان تشييعاً عظيماً، وحُمل إلى النجف الأَشرف كما أَوصى، ودفن في وادي السلام قرب مقام النَّبيينِ هود وصالح ( عليهما السلام) حيث مقابر أُسرته.

وقد أعقب أربعة أولاد هم : حسن، وعبد علي، ووهاب، والشَّيخ كاظم خطيب الكاظميّة (المتوفى 1379هـ) الذي قال رثاه بهذه القصيدة :

ما للمعالي ضُعْضِعَتْ أركانُها

 وانْهدَّ أخشبُها ودُكّ رعانُها

 في يوم نوروز دهى خطبٌ وقد

 شبَّتْ لما قد نابنا نيرانُها

 يوم به أودى الخطيبُ اخو التقى

 قطبُ العلى ورعُ الورى سلمانُها

 هو أخطبُ الخطباء أفصحُ ناطقٍ

 إن فاهَ قيل بأنه سحبانُها

 إما تسنَّمَ منبراً يُلقي على

 الأسماعِ ما لم يلقِهِ لقمانُها

 والمؤمنون تجلّه وتحوطه

 بسماعهم منه علا إيمانُها

 ترك المنابر بعده تنعاهُ من

 كَمَدٍ وشاعت بعده أحزانُها

 درسَ الفقاهةَ والأصولَ وحكمةً

 وبه المنابرُ شيَّدتْ أركانُها

 قد كان فذاً في الصناعة سالفاً

 وبه تعمّمَ في الورى إعلانُها

 مذْ فاجأ الأجلُ المتاحُ بكتْ عليه

 وتوقَّدتْ حزناً له نيرانُها

 كان الإمام محمّدُ الحسنُ الذي

 في عصره لأولي الهدى عنوانُها

 علّامةُ العلماءِ في عصرٍ به

 قد كان شيدت للعلى بنيانُها

 يرقى بمجلسه ويلقي ما به

 تحيي القلوبَ وتذهبنْ أشجانُها

 ويصوغُ من غررِ الكلام عجائبا

 ولها الورى قد أصيغت آذانُها

 ما كان قبل زمانه سَمِعَ الورى

 مثل الذي يلقي لهم سلمانُها

 وعظاً واخلاقاً وتاريخاً به

 لم يسمعن وتفتقت أذهانُها

 فيه المنابرُ قد علا شأوٌ لها

 وبفضله اعتدلتْ به ميزانُها

 والكاظميةُ قد علا صيتٌ لها

 بوجوده حسدت لها بلدانُها

 صارت مزاراً للكثير ليسمعوا

 غررَ الكلام متى يفِهْ لقمانُها

 يا يوم نعيك والمشيّع قد نعى

 سلمان فأرتفع البكا وأذانُها

 تبكي عليك وفي العيون مدامعٌ

 وتذيلها متدفقاً طوفانُها

 فقدتك بغدادُ فأظلم جوّها

 والكاظمية هدِّمت أركانُها

 ونعتكَ من علمائها فضلاؤها

 وبكتْ سوادُ الناس بل اعيانُها

 أتعبتَ من صعدَ المنابرَ لم يطقْ

 يُحْيكَ كيف ولم يُنل كيوانُها

 خلّفتَ اولاداً ذكوراً أربعاً

 ما وفِّقوا قد خففتْ أوزانُها

 إلا فتىً منهم بفضلِ إلههِ

 له ألقيت لخطابةٍ أرسانُها

 ما ماتَ ذكرُ أبي سيبقى خالداً

 أبداً سيبقى ما أتتْ أزمانُها

 وستنزل الرحماتُ من ربيّ على

 روحٍ له متوفرٌ إيمانُها

 وعلى ضريحٍ حلّ فيه سحائب

 منها تفيضُ ما همى هتّانُها

 عزّ اصطباري يوم أودى راحلاً

 أرّخت "عزّ لقد قضى سلمانُها"

 شعره

قرض الشعر وهو ابن خمسة عشر عاماً، وقد أخذه عن عمِّه الشَّيخ حمَّادي. كما يقول للسيد جواد شبر.

وقال الشَّيخ أغا بزرك في طبقاته: إنَّ الشَّيخ سلمان كان يجيد نظم الشعر.

وقال الشَّيخ اليعقوبي في بابلياته: كان شاعراً مقلاً، وشعره معدود في الطبقة الوسطى ولم يدوّن على قلّته.

وقال الشَّيخ المرجاني في خطباء المنبر الحسيني: كان أَديباً لامعاً، لكنه قليل الرواية في الشعر.

ومما يؤسف له انه لم يعثر إلا على قصيدتين من شعره، وجدهما ابنه الشَّيخ كاظم في بعض المجاميع المخطوطة ،أما باقي شعره فلم يعثر عليه لأن كتبه ومخلفاته قد باعها الأوصياء من بعده لضيق الحال.

 

(1)

قال في قصيدة في أهل البيت (عليهم السلام):

ذهب الشيبُ بالشبابِ وولّى

والقوى قد وَهَتْ بضعفٍ أطلا

فأفقْ واتَّخذْ ليوم معاد

حبَّ آل النبي كهفاً أظلا

سادةً قادةً هداةً حماةً

طبقوا الكائناتِ جوداً وفضلا

منْ يباريهم وفيهم معانٍ

عظُمَتْ مخبراً فقامت محلا

طوعَ ايديهم القضا ليت شعري

كيف حلّ القضا بها واستقلا

كلُّ من في الوجود دون علاهم

فهم الطيبونَ فرعاً واصلا

عجباً للزمان اخنى عليهم

ورماهمْ بكلِّ دهياءَ جلّى

فقضى المصطفى وفي القلب وجدٌ

من عتاةٍ قد أضمروا الغدرَ قبلا

فعدوا بعده على آله الغرِّ

وساموهم هواناً وذلّا

هل ترى آمنتْ بأحمدَ يوماً

أو ترى صدّقتْ لأحمدَ قولا

إنْ تكنْ آمنتْ فماذا عليها

لو رعتْ للنبيِّ بيتاً وأهلا

بيته أحرقوا وآذوا بنيه

أترى الجور كان قسطاً وعدلا

ضلّ قومٌ قد أمَّروهم على الناس

لك الله منه خطباً أجلا

لستُ انسى البتولَ تطلبُ إرثا

وكتابُ الرحمن ينطقُ فصلا

فأبى حقَّها افتراءً ومكراً

وأضاع الكتابَ بغياً وجهلا

فانثنت والشجون ملء حشاها

وهي تدعو عز المجير وقلا

لم تزل بعد ذاك حتى حباها

ربما المنزل الرفيع الأجلا

وقضت نحبها وأوصت عليَّاً

أن يعفّي رسما لها ومحلا

(2)

وله قصيدة بمناسبة اكمال عمارة المشهد الكاظمي في 17 ربيع الاول سنة 1301هـ:

صاحِ مهلاً لا تكثرن ملامي

 كثرة اللوم قد أهاجت غرامي

 لا تخالن صبوتي لملاح

 فاتكات اللحاظ فتك السهام

 واعلمن أن نشوتي لا بخمر

 عتّقوها من عهد سام وحامِ

 بل بصحنٍ كساه ربُّ البرايا

 هيبةً من بهاء سامي الدعامِ

 أيّ صحنٍ لهم الملائك شوقا

 قد غدت في أطوع الخدام

 صحنُ قدسٍ سما على العرش قدراً

 وله العرشُ دانَ بالإعظام

 هو صحنٌ به المآذن ضاءت

 فاستضاءتْ منها جبالُ الشام

 هو صحنٌ به القباب أحاطت

 بالشفيعين يوم هول القيام

 أيّ صحنٍ به المصابيح أمست

 نيراتٍ تزري بشهب الظلام

 أوقدوها جهراً بزيت وسراً

 نيرات تزري بشهب الظلام

 لا تخلُ زينة القباب بتبرٍ

 بل بنور سامٍ عن الأوهام

 هو نورُ الإله حين تجلَّى

 لابنِ عمرانَ خرَّ واهي القوام

 صاحِ فأخلع نعليك وأقبل سريعاَ

 إنَّ وادي طوى بوادي سلام

 وإذا ما أتيت باب الجوادين

 فلثماً لتربها باحترامِ

 هي باب بها الحوائج تقضى

 فاتزر ويك مئزر الإحرامِ

 هي باب بها الحوائج تقضى

 فيها بُرء الآلام والأسقام

 طُفْ ثلاثاَ وأربعاً حول قبرٍ

 ضلّ مَنْ قاسَه ببيت الحرامِ

 فإذا ما حللت تأتي مقاما

 جنة الخلد دونه في المقام

 فستلقى هناك ما تشتهيه

 فتناول ما فيه برء السقامِ

 من طعام أزكى من المسك ريحاً

 وشراب يحيي رميم العظامِ

 مجلس قد زهى بأنجم علْم

 بينهم بدر شرعة الإسلام

 ذاك حامي الذمار حافظ دين

 الله بالنفس حارس الإسلامِ

 قد اتته الوفود من كل فج

 ليروا ما هناك من إنعامِ

 فالمحب اغتدى يطير سروراً

 وقلوب العدى لذاك دوامي

 دمت (فرهاد) إذ عمرت بيوتاً

 هي ينبوع حكمة العلامِ

 ما عسى ان اقول فيك مديحا

 أنت عن مدحنا لعمرك سامِ

 ليت شعري من ذا يدانيك فخرا

 أنت أبهرت عقل كل الأنامِ

 بصنيع أنسى صنيع ملوك الدهر

 طراً وصنعة الاهرامِ

 قيصر لو رآه عاد قصيراً

 باعُهُ عن بِنَاهُ مع بهرامِ

 نصر الله دولة أنت فيها

 كعمود يقوم وسْط الخيامِ

 هي والله دولة الحق أضحى

 (ناصر الدين) عن حماها يحامي

 ملك مالك الملوك اجتباه

 وبه صان بيضة الإسلامِ

 فجزاك الإله جنَّة عدنٍ

 مع (مهدّينا) و (هادي) الأنامِ

 لست انساهما وجرَّدا من

 عزمة الفكر أيّ ماضٍ حسام ِ

 قدماّ للفداء آية بدنٍ

 متنها قد سمى كفرع شمامِ

 فهما للملا غياث وحصن

 إن اتى الدهر بالخطوب العظامِ

 وهما الموقدان للضيف ناراً

 طوّقا بالنوال جيد الكرامِ

 إن كفيهما سحابة جود

 منهما تستمد سحب الغمامِ

 كان بالطيبين بدءُ نظامي

 وبهم قد جعلت حسن اختتامي

 سعد زال العنا بإكمال صحن

 فيه ننال المنى وأقصى المرامِ

 وبأقصى السعود ناديت أرّخ

 (شيّعَ الآلُ فادخلوا بسلامِ)

 

من مصادر دراسته

موسوعة الشعراء الكاظميين 3/195-201، قال المؤلف المهندس عبد الكريم الدباغ: استفدت من رسالة عنوانها (شيخ الخطباء سلمان آل نوح) للأستاذ الدكتور جمال الدباغ، في كتابة سيرة الشَّيخ رحمه الله.

البابليات 2/186، تاريخ الحلَّة 2/193، شعراء الحلَّة 3/15، موسوعة أَعلام الحلَّة 1/130. حلَّة بابل 2/39، وفيات أَعلام الكاظمية 10, معجم خطباء الحلَّة الفيحاء (خ) للكاتب .

  

د . سعد الحداد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/09/27



كتابة تعليق لموضوع : خطباء حلّيون ( الحلقة الخامسة) الشَّيخ سلمان آل نوح الكعبيّ
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حكمت العميدي ، على عباس الحافي ...!! - للكاتب احمد لعيبي : مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23) لِّيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا (24)

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ونحن نقترب من احتفالات أعياد الميلاد. كيف تتسلل الوثنية إلى الأديان؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليك سيدني عندما قام من قام بادخال البدع والاكاذيب الى التاريخ والدين؛ كان يتوقع ان الناس قطيع يتبع فقط؛ وانهم يضعون للناس الطريق التي عليها سيسيرون. المؤلم ليس انهم كانوا كذلك.. المؤلم انهم كانوا مصيبين الى حد كبير؛ وكبير جدا. انتن وانتم اللا التي لم تكن قي حساباته. انتن وانتم الذين ابيتم ان تسيروا مع القطيع وهذا الطريق. دمتم بخير

 
علّق حسين فرحان ، على هذي للمصلحين ... - للكاتب احمد مطر : كم أنت رائع ..

 
علّق كمال كامل ، على قمم .. قمم ... مِعْزى على غنم - للكاتب ريم نوفل : الجامعة العربية بدون سوريّا هي مجموعة من الأعراب المنافقين الخونة المنبطحين

 
علّق مصطفى الهادي ، على قصة قيامة المسيح..كيف بدأت؟…وكيف تطورت؟ - للكاتب د . جعفر الحكيم : لعل اشهر الادلة التي قدمتها المسيحية على قيامة المسيح هو ما قدمه موقع سنوات مع إيميلات الناس! أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة تحت سؤال دلائل قيامة المسيح. وهذا الموقع هو اللسان الناطق للكنيسة ، ولكن الأدلة التي قدمها واهية ضعيفة تستند على مراجع قام بكتابتها اشخاص مجهولون او على قصص كتبها التلاميذ بعضهم لبعض ثم زعموا أنها اناجيل ونشك في ان يكون كاتب هذه الاناجيل من التلاميذ ــ الحواريين ــ وذلك لتأكيد لوقا في إنجيله على انه كتب قصصا عن اشخاص كانوا معاينين للسيد المسيح ، وبهذا يُثبت بأنه ليس من تلاميذ السيد المسيح حيث يقول في مقدمة إنيجيله : (إذ كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين رأيت أنا أيضا أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس) انظر : إنجيل لوقا 1: 2 . إذن هي قصص كتبها بعضهم لبعض بعد رحيل السيد المسيح ولما لم تجد المسيحية بدا من هذه القصص زعمت انها اناجيل من كتابة تلاميذ السيد المسيح . اما الادلة التي ساقها الموقع كدليل على قيامة المسيح فهي على هذا الرابط واختزلها بما يلي https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/057-Evidence-of-Resurrection.html يقول الموقع : ان دلائل قيامة المسيح هي الدليل الأول: القبر الفارغ الباقي إلى اليوم والخالي من عظام الأموات . / تعليق : ولا ادري كيف تبقى عظام طيلة قرون لشخص زعموا أنه ارتفع (اخذته سحابة من امام اعينهم). فإذا ارتفع فمن الطبيعي لا توجد عظام . الدليل الثاني: بقاء كفن المسيح إلى اليوم، والذي قام فريق من كبار العلماء بدراسته أكثر من مرة ومعالجته بأحدث الأجهزة الفنية وأثبتوا بيقين علمي أنه كفن المسيح. / تعليق : الانجيل يقول بأن يسوع لم يُدفن في كفن بل في لفائف لُف بها جسمه وهذا ما يشهد به الانجيل نفسه حيث يقول في إنجيل يوحنا 19: 40 ( فأخذا جسد يسوع، ولفاه بأكفان مع الأطياب، كما لليهود عادة أن يكفنوا) يقول لفاه بأكفان اي اشرطة كما يفعل اليهود وهي طريقة الدفن المصرية كما نراها في الموميائات. الدليل الثالث: ظهوره لكثيرين ولتلاميذه بعد قيامته. وهذا كذب لان بعض الاناجيل لم تذكر القيامة وهذا يدل على عدم صدق هذه المزاعم اضافة إلى ذلك فإن الموقع يستشهد باقوال بولس ليُثبت بأن ادلة الانجيل كلها لا نفع فيها ولذلك لجأ إلى بولص فيقول الموقع : كما يقول معلمنا بولس (إن لم يكن المسيح قد قام، فباطلة كرازتنا، وباطل أيضًا إيمانكم) (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل 15،14:15). إذن المعول على شهادة بولص الذي يعترف بأنه يكذب على الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 3: 7 ( إن كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده، فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ؟). فهو هنا يكذب لصالح الله . الدليل الرابع هو من اخطر الأدلة حيث يُرسخ فيه ا لموقع مقولة أن المسيح هو الله كما نقرأ الدليل الرابع: ظهور نور من قبر المسيح في تذكار قيامته كل عام. الأمر الذي يؤكد أن الذي كان موضوعًا في القبر ليس جسدًا لإنسان بل لإله متجسد. وهو دليل يجدد نفسه كل عام لكي يكون شهادة حية دامغة أمام كل جاحد منكر لقيامة المسيح. في الواقع لا تعليق لي على ذلك سوى أن الملايين يذهبون كل عام إلى قبر المسيح في ذكرى موته او قيامته فلم يروا نورا سوى ضوء الشموع . ولربما سيُكشف لنا بأن هناك ضوءا ليزريا عند قبر المسيح لإيهام الناس بأن النور يخرج من القبر كما تم اكتشاف هذا الضوء في كنيسة السيدة العذراء في مصر واخرجوا اجهزة الليزر فاحدث ذلك فضيحة مدوية. الشكر الجزيل للاستاذ العزيز الدكتور جعفر الحكيم على بحثه .

 
علّق مصطفى الهادي ، على تعرف على المنارة الثالثة في مرقد الامام الحسين واسباب تهديمها : وهل تطال الطائفية حفيد رسول الله وابن ابنته وخامس اصحاب الكساء وسيد شباب اهل الجنة ؟ولماذا لم تشكل بقية المنارات والقبب خطرا على الناس ملوية سامراء قبر زبيدة ، قبة نفيسة وغيرها . لقد أرسى معاوية ابن آكلة الاكباد سياسة الحقد على آل بيت رسول الله (ص) وحاول جاهدا ان يطمس ذكرهم لأن في ذلك طمس لذكر رسول الله (ص) فشتم علي ماهو إلا كفرٌ بالله ورسوله وهذا ما قال عنه ابن عباس ، ومحاربته عليا ما هو إلا امتداد لمحاربة النبي من قبل معاوية طيلة اكثر من ستين عاما . حتى أنه حاول جاهدا مستميتا ان يُزيل اسم رسول الله من الاذان ، وكان يتمنى الموت على ان يسمع محمدا يُصاح به خمس مرات في اليوم وهو الذي رفع ذكر علي ابن ابي طالب (ع) من الاذان بعد أن اخذ في الشياع شيئا فشيئا ومنذ عهد رسول الله (ص) وهي الشهادة الثالثة في الأذان . ان معاوية لا تطيب له نفسا إلا بازالة كل ذلك وينقل عن انه سمع الزبير بن بكار معاوية يقول عندما سمع ان محمدا رسول الله قال : فما بعد ذلك إلا دفنا دفنا . اي انه يتمنى الموت على سماع الشهادة لرسول الله في الاذان . وإلى هذا اليوم فإن امثال ياسين الهاشمي واضرابه لا يزالون يقتلون عليا ويشتمون رسول الله ص بضرب شيعتهم في كل مكان وزمان وهذه هي وصية معاوية لعنه الله عندما ارسى تلك القاعدة قال : (حتى يربوا عليها الصغير ويهرم عليها الكبير). ألا لعنة الله على الظالمين . ولكن السؤال هو لماذا لا يُعاد بنائها ؟ ما دام هناك صور لشكلها .

 
علّق الاميره روان ، على الحرية شمس تنير حياة الأنسان - للكاتب غزوان المؤنس : رووووووووووووعه جزاك الله خير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله من لا يجد الله في فطرته من لا يتوافق الايمان بداخله مع العدل المطلق ونور الصدق الواضح وضوح النور فهذا يعبد الها اخر على انه الله الله اكبر دمتم بخير

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم الباحثة القديرة التي تبحث عن الحقيقة تقربا لله تعالى. مقالتك (هل هو إله أم نبي مرسل؟) ينتصر لها اصحاب العقول الفعّالة القادرة على التمييز بين الغث والسمين، جزاك الله تعالى على ما تقدمين من رؤى مقبولة لكل ذي عقل راجح، فدليلك واضح راجح يستند أولا إلى الكتب السماوية، وثانيا إلى العقل السليم، أحييك وأقدر لك الجهود الكبيرة في هذا الميدان، أطلعت على المصادر في نهاية المقال، وتمنيت أن يكون القرآن أحد هذه المصادر ، سيما وحضرتك قد استشهدتي بآيات منه. أحييك مرة أخرى واتمنى لك التوفيق في طريق الجهاد من أجل الحق والحقيقة.

 
علّق د.لمى شاكر العزب ، على حكايتي مع نصوص الدكتور سمير ايوب  [ حكاوى الرحيل ] - للكاتب نوال فاعوري : عندما قرأت الكتاب ...أحسست بتلك العوالم ..ولكن لم أملك روعة التعبير عن تلك الرحلة الجميله قلم المبدعة "نوال فاعوري"أتقن الإبحار. ..أجاد القياده ، رسم بروعة تفاصيل الرحله وجعل الرفقاء روح تسمو من حولنا ...دمتي يا صديقتي مبدعه...

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم سيدتي هندما يبحث الانسان عن الله في المعبد يصطاده التجار لمسخه عند الانتهاء منه يرمى على قارعة الطريق صائح التجار "الذي يليه" خي رسالة السيد المسيح عليه السلام..

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تلك العبثيات هي التي تصوغ ثقافة أمم وترسم لها طريقة التعامل مع الشعوب الأخرى من غير دينها ، ولذلك ترى الفوضى وانعدام الثقة والقسوة البالغة هي نتاج تلك الامم التي يؤمن بهذه العبثيات . المشكلة ان الأديان بدأت ترمي ابنائها خارجها بسبب الفراغ الذي يعيشهُ الناس والجهل المدروس بعناية الموجه ضدهم ، حتى اصبح العلم في تقدمه لعنة على الناس ، كلما تقدم العلم كلما زادت آلام الناس ومشاكلهم ، والدين لا يُقدم حلولا بسبب قساوة الدعاية ضده حتى بات العبثيون يستخدمون كل ما ينتجه العلم لزيادة الضغط على الدين لكي يخرج الناس منه إلى لا شيء ، ومن ثم يتم اصطيادهم وتجنيدهم لتنفيذ كل ما من شأنه ان يُزيد معاناة الناس . الفقر والجهل هو اهم انتاج تلك الديانات العبثية. حتى اصبحت المؤسسات الدينية هي مصدر الشر لتبرير كل اعمال الشيطان . بابا روما الممثل للكاثوليكية في العالم يرسل احزمة إلى المحاربين مكتوب عليها (الله معنا). الانجيليين الامريكيين يقول كاهنهم الاعظم : المناطق الفقيرة مصدرنا لتأسيس جيوش الموت . الارثوذكس :الجهل سلاح خطير للقضاء على عدوك . الاسلام المتطرف او ما يُعرف الوهابي اهم اداة لاشغال المسلمين عن الصهاينة . والقادم اسوأ مصطفى كيال

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ من امن بالله خالث السماوات والارض؛ من امن بعدل الله وسننه في الخلق؛ حتما سيكفر بتلك العبثيات على انها الطريق

 
علّق جمانة البصري ، على مع الشيخ اليعقوبي في معرض تعليقه على كلام بابا الفاتيكان - للكاتب مصطفى الهادي : بعد قرائتي لهذا المقال بحثت عن خطبة اليعقوبي فوجدتها واستمعت لها ثم قارنتها بما نشرته وسائل الاعلام عما قاله البابا ، وصحيح ما جاء به الكاتب ، لأن البابا يتكلم في واد ، واليعقوبي يتكلم في واد آخر ، وطرح الشيخ اليعقوبي بهذا الصورة يجعل الناس يعتمدون على الملائكة الحفظة ويتركون الحذر، لأن طرح اليعقوبي كان بائسا واقعا ــ وعذرا لأتباعه ــ فهو طرح الملائكة الحفظة على غير ما جاء به المفسرون للحديث او الآية القرآنية . وكأنه يُريد ان يُثبت بأنه مجدد. انا استاذة في مادة التاريخ ولي المام بالقضايا الدينية بشكل جعلني اكتشف بأن الشيخ مع الاسف لا معلومات لديه وان سبب الشهرة الجزئية التي نالها هي بسبب حزبه الذي شكله والذي يُنافي ما عليه المراجع من زهد وابتعاد عن الدنيا . بقى عندي سؤال إلى الشيخ اليعقوبي هل يستطيع ان يخبرني هو او احد اتباعه لماذا يُصلي ويخطب من وراء الزجاج المقاوم للرصاص ؟ ممن يخاف الشيخ ؟

 
علّق حيدر علي عباس ، على الحصول على المخطوطة الكاملة لكتاب "ضوابط الأصول" للسيد القزويني : السلام عليكم الكتاب مهم جدا ومورد حاجة.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قاسم خشان الركابي
صفحة الكاتب :
  قاسم خشان الركابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شبيك..لبيك ...شاكر وهيب بين اديك !!!!  : حسين باجي الغزي

 مفوضية الانتخابات تجري مقابلات للمتقدمين للعمل بصفة مدخلي بيانات  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 علماء دين في لندن يحذرون من رعاة الإرهاب والطائفية  : المركز الحسيني للدراسات

 النزاهة تكشف عن مرسوم جمهوري لبناني يقضي بتسليم عبد الفلاح السوداني للعراق

  الدكتورة اقبال عبد الحسن المنتخبة لبرلمان واسط تصدر بيانا بخصوص احداث العراق  : علي فضيله الشمري

 لو  : غني العمار

 مفاهيم الفدرالية والاقليم واللامركزية وتشكيل مستقبل العراق  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 الرمادي تعيد بناء مجمع سكني لمحدودي الدخل بعد رحيل داعش

 مكتب انتخابات واسط يعقد ورشة لحث المهجرين والشباب على تحديث بياناتهم  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 أهمية مقتل بن لادن  : د . عبد الخالق حسين

 الفساد...والمفسدين  : عبود مزهر الكرخي

 شَبَحُ المَوتِ قصة قصيرة  : حيدر حسين سويري

  كويتي يطالب باحتلال الفاو  : كاظم فنجان الحمامي

 كلية الإمام الكاظم (عليه السلام) تبحث مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إمكانية فتح الدراسات العليا بعدد أخر من أقسام الكلية  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 حذار ياساستنا من المتلونين..!  : علي علي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net