صفحة الكاتب : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

تحالف المحور الوطني قراءة في مسارات تشكيل الحكومة العراقية المقبلة
مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

ميثاق مناحي العيساوي

أعلن يوم الثلاثاء الماضية الموافق 14/8/2018 عن تشكيل تحالف سياسي عراقي يضم ستة كتل سياسية سنية أطلق عليه تحالف المحور الوطني؛ وذلك من أجل خوض غمار تحديات تشكيل الحكومة العراقية المقبلة. وضم التحالف قوى وقيادات سياسية سنية يصل عدد مقاعدها البرلمانية إلى 53 مقعد، معلنة بدورها عن تشكيل كتلة سنية موحدة من اجل التفاوض مع القوى السياسية الأخرى وتشكيل الكتلة البرلمانية الكبرى، التي سيقع على عاتقها تشكيل الحكومة العراقية القادمة. هذا التحالف جاء بقيادة سداسية ضمت كلاً من (خميس الخنجر، اسامة النجيفي، سليم الجبوري، احمد عبد الله الجبوري "ابو مازن" وجمال الكربولي، فضلاً عن فلاح حسن الزيدان).

هذا التحالف ربما يضع القوى السياسية الأخرى (الشيعية والكردية) إمام خيار التكتلات الطائفية وربما يضعها أيضاً بعيداً عن تلك التكتلات. وهناك من يتحفظ على إعلان هذا التحالف لسببين:

• أولاً: بسبب الطبيعة الطائفية لهذا التكتل، وعدم قدرته على الخروج من الاصطفافات الطائفية والمذهبية، التي ولربما قد تضع الأخرين بنفس الطريق، فضلاً عن ذلك، فإن هذا التحالف جاء بنفس الوجوه السياسية السنية التي تسيّدت المشهد السياسي السني في السنوات الماضية أو ما يطلق عليهم بصقور البيت السياسي السني بشكل عام.

• ثانياً: إن هذا التحالف كانت نواته الاساسية خارج الحدود، أي أن التحالف تشكل وفق اجتماعات سابقة عقدت في اسطنبول وعمان من أجل توحيد البيت السياسي السني في عملية تشكيل الحكومة العراقية، ولم يكن نتيجة لحوارات واجتماعات ورؤى سياسية داخلية فقط.

ولهذا ربما سائل يسأل عن مدى تأثير هذا التحالف المشكل حديثاً على مسار تشكيل الحكومة العراقية القادمة، لاسيما وأن هذا التحالف يعبر عن وجهة نظر سياسية مناطقية أو مذهبية، وكيف يكون دوره (سلباً أم ايجاباً) في عملية تشكيل الحكومة العراقية المقبلة؟

هناك من يعتقد بأن تشكيل هذا التحالف سيذلل العقبات الرئيسة إمام الكتل السياسية الأخرى في التفاوض حول تشكيل الكتلة الكبرى ومن ثم تشكيل الحكومة العراقية القادمة، وهناك من يعتقد بأن هذا التحالف سيعرقل عملية تشكيل الحكومة القادمة؛ لأنه يعبر عن وجهة نظر مناطقية ومذهبية، وبالتالي سيفرض على الأخرين وجهات نظر مماثلة في تقاسم المناصب الحكومية. هذا التحالف سيحدد مسار التحالفات السياسية من أجل تشكيل الكتلة البرلمانية الكبرى بالسيناريوهات التالية:

• تحالف نواته الاساسية كتلتي الفتح ودولة القانون بالاشتراك مع الأكراد بقيادة الحزبين الكبيرين (الاتحاد الوطني والديمقراطي الوطني)، فضلاً عن تحالف المحور الوطني. هذا السيناريو سيكون أقرب السيناريوهات القادمة في الإعلان عن تشكيل الكتلة البرلمانية الكبرى، إلا أن هذا التحالف ربما سيصطدم بإرادة إقليمية ودولية، لاسيما وأن كتلتي دولة القانون والفتح تحظى بقبول إيراني وفيتو عربي – أمريكي، ومن شأن هذا الفيتو أن يلقي بضلاله على هذا التقارب السياسي بين القوى السياسية اعلاه.

• تحالف نواته الاساسية كتلتي النصر وسائرون بالتوافق مع تحالف المحور الوطني وتيار الحكمة وقائمة الوطنية بقيادة اياد علاوي. هذا التحالف سيصطدم بإرادة داخلية تتعلق بتمسك قائمة النصر بمرشحها السيد حيدر العبادي لرئاسة الوزراء وطموح وزير الدفاع السابق خالد العبيدي بمنصب رئيس مجلس النواب، وبإرادة كتلتي سائرون والوطنية بتشكيل حكومي بعيداً عن المحاصصة الطائفية والسياسية، فضلاً عن ذلك، فإن إرادة قيادات تحالف المحور ستصطدم أيضاً بإرادة كتلة النصر فيما يتعلق برئاسة مجلس النواب. هذا السناريو سيحظى بإرادة عربية ودولية، إلا أن الخلافات الداخلية وعدم التوافق ستقف حجر عثرة إمامه، وهذا من شأنه أن يرجح السيناريو الأول في الإعلان عن تشكيل الكتلة الكبرى.

• تحالف سيكون نواته الاساسية تحالف سائرون وتيار الحكمة بالتوافق مع القائمة الوطنية والأكراد بمجملهم، فضلاً عن تحالف المحور الوطني بعيداً عن قوائم النصر والفتح ودولة القانون. وعلى الرغم من أن هذا السيناريو سيعتمد العرف السياسي العراقي في توزيع المناصب السيادية أي أن يعطي رئاسة الجمهورية للأكراد ورئاسة البرلمان لتحالف المحور ورئاسة الوزراء سيمضي بها إلى كتلة سائرون، إلا أن هذا السيناريو ربما يكون الاضعف بين السيناريوهات المتاحة في تحديد مسار الإعلان عن الكتلة الكبرى؛ لأن سقف المطالب بين القوى السياسية المتحالفة سيكون حائلا دون ذلك.

بين كل هذه السيناريوهات يبقى سيناريو تشكيل الحكومة العراقية الأعقد بالنسبة لكل القوى السياسية العراقية، لاسيما مع حجم الاختلاف والانقسام وعدم الثقة الذي تعاني منه العملية السياسية العراقية، فضلاً عن غياب النضوج السياسي لكل القوى السياسية المشاركة في العملية السياسية؛ لأن الكل يبحث عن المكاسب السياسية على حساب الطرف الآخر، والتي تتعارض تلقائياً مع إرادة الاطراف الأخرى أيضاً. وهذا من شانه أن يربك عملية تشكيل الحكومة القادمة، التي (ولربما) لم تكن أفضل من سابقاتها في الأداء السياسي.

وبالتالي فإن القوى السياسية مجبرة على مشروع وطني حقيقي تستطيع من خلاله مغادرة اعراف العملية السياسية السابقة، وأن يكون قادراً عن معالجة الاداء السياسي وتصحيح مسار العمل السياسي ومعالجة معوقات النظام السياسي الحالي. هذا المشروع يجب أن يلامس إرادة المواطن العراقي من خلال المعالجات الأنية والاستراتيجية بعيداً عن الصراع الحزبي والسياسي بين القوى السياسية المتنفذة. وهذا يحتاج إلى وعي ونضوج سياسي كبيرين؛ لأن بقاء الحال على ما هو عليه، سيعود بنتائج وخيمة وكارثية في المرحلة القادمة.

  

مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/09/29



كتابة تعليق لموضوع : تحالف المحور الوطني قراءة في مسارات تشكيل الحكومة العراقية المقبلة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين صباح عجيل
صفحة الكاتب :
  حسين صباح عجيل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شرطة بابل : القبض على عدد من المتهمين بقضايا مختلفة في المحافظة  : وزارة الداخلية العراقية

 العبادي يستقبل أبو الغيط والأخير يبارك انتصارات العراق

 ايُّها الكرسي  : صلاح عبد المهدي الحلو

  من بحر عينيك أعب حروفي  : عطا علي الشيخ

 عملية كركوك صولة الأسد، وزرع الورود على حدود الدم  : باقر العراقي

 شرطة ديالى ضبط شاحنة محملة بمواد غير مكمركة في سيطرة الإذاعة جنوب ناحية بهرز  : وزارة الداخلية العراقية

 وداعا .. دائرة المعارف الحسينية .. ولكن  : د . نضير الخزرجي

 عبطان يبحث مع رئيس اتحاد كرة القدم الاستحقاقات المقبلة للمنتخبات الوطنية  : وزارة الشباب والرياضة

 الأرجوحة  : حسين علي الشامي

 شاعر مسيحي في محراب علي  : محمد طاهر الصفار

 أسر 4 ارهابيين ومصادرة 8 عجلات للعصابات الداعشية غربي الأنبار  : كتائب الاعلام الحربي

 ريال مدريد وليفربول يصطدمان في النهائي بشعار «الهجوم أفضل وسيلة للدفاع»! دوري أبطال أوروبا

 لا يوجد الآخر..يوجد أنا بصيغة أخرى  : ادريس هاني

 أهمية الإعلام والجهد الفيلي المبعثر  : صادق المولائي

 وزيرة الصحة والبيئة تناقش سبل الاسراع بانجاز مستشفى المعامل سعة 100 سريرا  : وزارة الصحة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net