صفحة الكاتب : د . سعد الحداد

خطباء حلّيون ( الحلقة 6) الشَّيخ محمَّد نظر علي الحلِّيّ 
د . سعد الحداد

الشَّيخ محمَّد ابن الشَّيخ جعفر بن نظر علي الحلِّيّ,الملقَّب بــ(المحدِّث).

قال الشَّيخ اليعقوبيّ : (يلقِّبونه بالمُحدِّث، لطول باعهِ وسعة اطلاعه في علم الحديث، فقد كان ذا إحاطة واسعة بأَحاديث النَّبيِّ وأَهل بيته الأَطهار(عليهم السلام). اشتهر أَمره بالصَّلاح والورع، وحسن الأَساليب في مواعظه وخطاباته المنبريَّة).
نشأَ وتأدَّب في مدينة الحلَّة، واستفاد من هجرته إلى النَّجف الأشرف من منبر العلَّامة المتأَلِّه الشَّيخ جعفر الشوشتري.
 ودرس عليه جماعة منهم الشَّيخ محمَّد حسين بن حمد الحلِّيّ، كما ترك جملة من الآثار والمجاميع المخطوطة منها كتابٌ مخطوطٌ أَسماه (منزلة أَمير المؤمنين (عليه السلام)).
وهو قليل النظم بالرغم من موهبته الشعريَّة، إلَّا ما تقتضيه المناسبات المنبريَّة. و شعره لم يجمع.
 كان يحب العزلة منقطعاً إلى التهجّد والأذكار في مسجد ( أَبو حُوَاض) في الحلَّة ، وكان يقضي شهري صفر ومحرم الحرام في البصرة للخطابة المنبريَّة والوعظ والإرشاد في المحافل الحسينيَّة.
ولد في مدينة الحلَّة سنة 1259هـ/1843م. وتوفي فيها سنة 1317ه-1899م بمرض الملاريا، وقيل قبلها بسنة. ورثاه جماعة من شعراء الحلَّة, منهم الحاج حسن القيّم الحلِّي والحاج عبد المجيد العطار الحلِّي.
ومن شعره في رثاء أَهل البيت (ع) قوله:
لهفي لزينب بعد الصونِ حاسرة
 
بين اللئام ومنها الخدر مبتذلُ
  
تقول: وا ضيعتا بعد الحسين أخي
 
من لي وقد خاب منِّي الظنُّ والأملُ
  
وأخرجوا السَّيِّد السَّجاد بينهُمُ
 
يساقُ قَسراً وبالأغلال يعتقلُ
  
إذا ونى قنَّعوهُ بالسِّياط وإنْ
 
مشى أَضرَّ به من قيدهِ ثقلُ
  
وقد سروا ببناتِ المصطفى ذللاً
 
تسري بها في الفيافي الأَنيقُ البُزلُ
  
ما بين باكيةٍ للخدِّ لاطمةً
 
وبين ثاكلةٍ أودى بها الثكلُ
  
وبين حاسرةٍ بالرّدنِ ساترة
 
بوجهها وعليها مطرفٌ سملُ
  
وبين قائلةٍ: يا جدَّنا فعلوا
 
بنا علوجُ بني مروانَ ما فعلوا
  
وقوله معارضاً قصيدة أبي الحسن الحصريّ القيروانيّ المعروفة بــ(ليل الصبّ):
صبٌّ قد ذاب تجلُّدُهُ
 
ما شأنُ الليل وما غدُهُ
  
الصبحُ لديه كليلتِهِ
 
مذ ساوى الأبيضَ أسوَدُه
  
الحزن الدائم مطعمُهُ
 
والدمعُ الساكبُ مورده
  
الشوق يهيجُ فيُنعشُهُ
 
والوهمُ يكاد يبدِّدُه
  
أضناه السّقم وأرَّقَه
 
همٌّ بالليل يسهِّده
  
كثُرَ اللُّوّام بساحته
 
وتبسّم حقدًا حُسَّدُه
  
ملت شكواه أحبتُه
 
وجفاه الأهل وعُوَّدُ
  
وطبيبٌ كان يمرِّضُه
 
قد جُنَّ ومات مضمِّده
  
يُشقيه البعدُ ويؤلمه
 
ورجاء لَقائك يُسعده
  
ما انفكَّ وذكرك في فمه
 
بلسان الصدق يُرَدِّدُ
  
محرابُ جمالكَ قبلتُه
 
ومحلُّ لقائك معبَده
  
فالشّوق إليك مؤذِّنه
 
وأداء الحمد تَشَهُّدُه
  
لم يَبق سواك له أملٌ
 
فمتى ترعاه وتُنجده
  
أنت المقصود وغيرك لا
 
يهواه ولا يستعبده
  
فوجود الكون بِدقَّته
 
قد دلَّ بأنك موجده
  
لا ينكَرُ ضوءُ الشمس إذا
 
ما أنكر ذلك أرمده
  
أجميلُ الصّنعِ نشاهدُه
 
ووجودُ الصّانع نجحده
  
رحماك فها أنا ذا بشرٌ
 
محدود الفكر مشرَّدُه
  
أحلام اليقظة تُرهبُه
 
والعقل الباطن يُجهده
  
والحكمة عنه إن خفيَتْ
 
موج الأوهام يهدّده
  
نَوِّرْ بالعلم بصيرتَه
 
وبلطف منك تُسدِّدُه
  
العمرُ تصرَّم أكثرُه
 
والموتُ قريبٌ موعده
  
فاجعل غفرانَك غايتَه
 
قد ضاق بما كسبت يدُه
  


من مصادر دراسته:
البابليات 3/41، أَدب الطَّف 8/143، تاريخ الحلَّة 2/149، موسوعة أَعلام الحلَّة 1/224، الحسين في الشعر الحلِّي 1/245 , معجم خطباء الحلَّة الفيحاء للكاتب (خ).

د. سعد الحداد 
 

  

د . سعد الحداد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/10/05



كتابة تعليق لموضوع : خطباء حلّيون ( الحلقة 6) الشَّيخ محمَّد نظر علي الحلِّيّ 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله شيخنا الكريم؛ اذا امكن ان يرسل فضلكم لي صور تلك المجموعه اكون منونا لفضلكم؛ اذا كانت التوراه القديمه بالعبريه فقد يمكنني ايضا ترجمة نصها.. الا انني افترض ان تكون بالعبريه القديمه .. وترجمتها لبيت سهله.. دمتم في امان الله

 
علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فلاح المشعل
صفحة الكاتب :
  فلاح المشعل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 للفساد أنياب؛ متى نقلعها؟  : باسم العجري

 الإنتحار حرقا وسط بغداد  : هادي جلو مرعي

 فرقة المشاة السابعة عشرة تقوم بحملة لترميم المدارس  : وزارة الدفاع العراقية

 الخطوط الوهمية بين لغة التباعد ولغة الاقتراب  : عباس يوسف آل ماجد

 آمرلي !!  : مرتضى الحسيني

 سياسات تصحيح الاسعار ومعضلة النفط الصخري  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 وزارة الموارد المائية تنفذ حملة لتطهير الجداول والانهر في ذي قار  : وزارة الموارد المائية

 نشرة اخبار موقع  : نجف نيوز

 العراق بين دولة الموظفين وصندوق دعم المتقاعدين  : عمار منعم علي

  المالكي بين ( قوة الحكم ) و ( حكم القوة )  : علي جابر الفتلاوي

 اجتماعات قادة يعرب...وشر البلية....  : د. يوسف السعيدي

 الموصل تتحرر وفاطمة تبكي بثوب مغطاة بالدماء : “لاتبكي يا امي”

 وقفات على اعتاب تاريخ الصدر الاول .... مفكر العصر  : ابو فاطمة العذاري

  منظمة بدر الوليد الشرعي لمعاناة شعبها  : وليد المشرفاوي

 دفين مقبرة الغرباء  : عزيز الحافظ

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net