صفحة الكاتب : نزار حيدر

إِلى رئيسِ الحكُومةِ المُكَلَّف..مَعَ الدُّعاء
نزار حيدر

   ١/ إِختَر فريقكَ الوِزاري بنفسِكَ على قاعدة [الرَّجُل المُناسب في المكان المُناسب] لتُحاسبَ وتُراقبَ فتُثيبُ وتُعاقبُ! وارفُض كلَّ أَنواع الإِبتزاز والمُساومة والمُحاصصة والتَّوافقات التي كانت هي السَّبب المُباشر في الفشلِ الذي أَحاط بالدَّولة منذُ التَّغيير عام ٢٠٠٣.
   لتُشكِّل حكومتكَ بوزرائِكَ ولا تقودُ حكومةً بوزراءِ الأَحزاب والزُّعماء.
   ٢/ كُن قريباً من المرجعِ الأَعلى فصوتهُ هو صوتُ الشَّارع ورأيهُ هو رأيُ الشَّارع وهمومهُ هي هموم الشَّارع، فلا تبتعد عَنْهُ فتهلكَ وتُهلِكَ.
   سوفَ لن تسمعَ مِنْهُ حديثاً عن الدِّين والشَّريعة والفقهِ وإِنَّما ستسمعُ مِنْهُ حديثاً يخصُّ صُلبَ مسؤُوليَّاتك الدُّستوريَّة! عن الدَّولة والوطن والمُواطن والسِّيادة والأِستقلال، وهو ما تختصُّ بهِ كونكَ يلزم أَن تكونَ رجُل دَولة.
   ٣/ بادر فوراً إِلى نزعِ أَسلحة كلِّ الميليشيات وبمُختلف تسمياتها وهويَّاتها! فالسِّلاح خارج سُلطة الدَّولة إِرهابٌ! وهو لا يساهمُ في بناءِ الدَّولة أَبداً.
   حتَّى الميليشيات التي تطلق على نفسِها عنوان [المُقاومة] لشرعنةِ سلاحِها بادر فوراً لنزعِ أَسلحتها وإِغلاق مقارِّها المُنتشرةِ في العاصمةِ والمُحافظات!.
   ٤/ إِضرب بيدٍ من حديدٍ فوق رؤُوس كبار الفاسدين الذين أَهدرُوا المال العام وأَضاعوا فُرص البِناء والإِعمار والإِستثمار.
   قدِّم [عِجلاً سميناً] واحداً على الأَقلِّ إِلى القضاءِ ليقفَ خلفَ القُضبان يحدِّثنا عن [تجربتهِ] مع الفسادِ والفشلِ العظيمِ.
   إِنَّها وصيَّة المرجِع الأَعلى التي تأَخَّر تنفيذُها قُرابة [٤] سنوات! فلا تُماطل أَكثر من ذَلِكَ بحججٍ وأَعذار واهيةٍ! ولا تتردَّد في تحقيقها أَبداً فلا نجاحَ يمكنُ أَن تحقِّقهُ إِذا لم تبدأ بمكافحةِ الفسادِ والفاسدينَ! الأَكبرُ فالأَكبرُ والأَقربُ فالأَقرب!.
   إِنَّ جديَّة حكومتكَ تُقاسُ في مدى نجاحِها في الحربِ على الفسادِ!.
   حذارِ أَن تنتهجَ سياسة [تصفير المسؤُوليَّات] فإِنَّها تحمي الفاسدين وتُضيِّع الدِّماءَ والدَّمارَ والخرابَ والفشل!. 
   ٥/ كُن قريباً من الشَّارع ولا تنشغل بترضيةِ الأَحزابِ والزَّعاماتِ والكُتلِ! فهؤلاء لا يُشبعهُم شيئاً! حتَّى التُّراب لا يُشبعهُم.
   حسِّسهم أَنَّك تُدشِّن بالبلادِ مرحلةً جديدةً تختلفُ عن سابِقاتِها.
   وإِذا فعلتَ ذَلِكَ فسيشنُّونَ عليكَ الحروب والغارات! فليكُن سلاحُك في مواجهتهِم الإِصحارِ بمواقفكَ للشَّعب بكلِّ وضوحٍ وشفَّافيَّة! فهو الظَّهير القوي والحقيقي في تحقيقِ النَّجاحات. 
   ٦/ إِحمِ الدُّستور وحدُود الدَّولة ووِحدة البِلاد ومصالحها العُليا وحقُوق المُواطنين واحرِص على هَيبة الدَّولة وسيادتها وليكُن شعارُك [العِراق للعِراقيِّين] و [العِراق أَوَّلاً]. 
   ٧/ لتكُن من أَولويَّات مشاريع القَوانين التي تقدِّمها حكومتكَ للبرلمان ما يلي؛
   أ/ تعديل قانُون الأَحزاب، ليكونَ معيار الإِنتماء هو المُواطنة فقط لنقضي على الأَحزاب الدينيَّة والمذهبيَّة والإِثنيَّة التي دمَّرت البلاد.
   وكذلك لنقضي على الأَحزاب الأُيديولوجيَّة الشموليَّة التي دمَّرت البلاد منذُ إِنقلاب ١٩٥٨ ولحدِّ الآن وأَنتَ الخبيرُ بها وقد جرَّبتها وتعرف جيِّداً ما أَقولُ.
   كذلك لتحديدِ مصادر تمويل الأَحزاب لنقضي على ظاهرةِ العمالةِ لدى أَحزاب السُّلطةِ تحديداً.
   ب/ تعديل قانون الإِنتخابات لنقضي على نظريَّة سُلطة الزَّعامات التي تستخوذ على السُّلطة وامتيازاتها أَمَّا الباقُون فعبيدٌ لهم يأتمرُون بأَوامرهِم فالزَّعيمُ يتعاملُ معهُم [كراعٍ يهشُّ على غنمِهِ في زريبةِ الحيواناتِ]!.
   إِنَّ تغيير القانون ليحقِّق؛
   *مبدأ [صوتٌ واحدٌ لمواطنٍ واحدٍ].
   *تقسيم العراق إِلى عددٍ من الدَّوائر يُساوي عدد مقاعِد البرلمان.
   سيضمن لنا بناء برلمان أَعضاءهُ يفوزُونَ بثقةِ النَّاخب وليس بولائهِم للزَّعيم، ويفوزُونَ برصيدهِم الشَّخصي وليس برصيدِ القائِمة.
   وهما أَمران مُهمَّان وجوهريَّان لبناءِ برلمانٍ قويٍّ.
   إِنَّ تجربتك وخبرتك السياسيَّة الطَّويلة وثقافتك الواسِعة والرُّؤية الإِستراتيجيَّة التي تحملها، والتي طالما سمعتَها منكَ منذُ بداية الثَّمانينيَّات كلَّما التقينا في المنافي وبُلدان المهجر العديدة، وتلكَ التي قرأتها وتابعتها في مقالاتِكَ إِلى جانبِ حرصِكَ على الإِستشارة والإِصغاء، إِنَّ كلَّ ذلك يُؤَهِّلك لأَن تكونَ رجل الدَّولة الذي يُنقذ البِلاد من المخاطِر المُحدِقة بها شريطةَ أَن تتسلَّح بالإِرادة القويَّة والشَّجاعة الإِستثنائيَّة والعزيمة الرَّاسخة وبفريقٍ من المُستشارين الحقيقيِّين الذين تسمع منهُم الكلام الذي يجب أَن تسمعهُ وليسَ الكلام الذي تحبُّ أَن تسمعهُ.
   واعلم؛ أَنَّك إِذا تجاهلتَ أَيَّ وَاحِدَةٍ منها فسوف لن ننتظرَ منكَ إِنجازاً يُعتدُّ بهِ أَو نجاحاً يُعوَّلُ عليهِ.
   وَمِنَ الله تعالى التَّوفيق والسَّداد.

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/10/05


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • شرُوط العِلاقات السَّليمة! قِمَّة [وارسُو] لحلبِ البقرةِ وللتَّطبيع!  (المقالات)

    • بعدَ [١٠٠] يومٍ من مُباشرةِ الحكومةِ أَعمالَها؛ المَرجعُ الأَعلى ينتظِرُ مِنها إِنجازُ الحدِّ الأَدنى!                 (المقالات)

    • غَياب الوطنيَّة سببُ الفوضى في المَواقِف!  (المقالات)

    • الزهراء.. عبقرية التربية النبوية  (المقالات)

    • فوضى التَّصريحات سببها غَياب مَوقف الدَّولة! الحشد الشَّعبي طرَّز وطنيَّتهُ بالتَّضحيات!  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : إِلى رئيسِ الحكُومةِ المُكَلَّف..مَعَ الدُّعاء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي
صفحة الكاتب :
  الشيخ عبد الحافظ البغدادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 معركة الحسين عليه السلام والإنتصار الإصلاحي!  : امل الياسري

 أدعوا للكريم بطول العمر!  : زينب الحسني

 نقابة المعلمين فرع ذي قار تعقد مؤتمرها الانتخابي  : محمد صخي العتابي

 شاهد اين يقع مقام جبرائيل عليه السلام+ الصورة

 شعبة ادارة الاجهزة الطبية في مدينة الطب تباشر بنصب اجهزة الـ heart lung bybass في صالات عمليات القلب المفتوح  : اعلام دائرة مدينة الطب

 ممثل العراق الدائم في جنيف يلتقي ممثل الهند الدائم لدى مؤتمر نزع السلاح  : وزارة الخارجية

 ثورة بكر صوباشي في بغداد  : د . عبد الهادي الطهمازي

  احـــذروا رمــضــــان !!!  : علي سالم الساعدي

 إشتم الشيعة .. تصبح بطـلاً  : عبد الرضا قمبر

 الصحافة الألمانية تحتفي باللاجئة العراقية التي أعادت 14 الف يورو وتصفها بـ”الملاك اللاجئ

 مدير شرطة ديالى يعلن الحصيلة النهائية لمعركة تطهير مطيبيجة  : وزارة الداخلية العراقية

 حوار العقل من اجل الاصلاح والتغيير مع قادة منظمات المجتمع المدني  : خالدة الخزعلي

 البارزاني إستبعد أكبر حزب كوردي سوري !  : مير ئاكره يي

 "هتلي" يعيد ترتيب التشكيلة الوزارية ..!  : علي سالم الساعدي

 شعارٌ يُرعِبُ داعش  : سلام محمد جعاز العامري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net