صفحة الكاتب : د . عبير يحيي

أدب الرحلة في إطار روائي معاصر رواية (بحر أزرق قمر أبيض) للروائي العراقي( حسن البحار ) أنموذجًا
د . عبير يحيي

دراسة ذرائعية بآلية الاستقطاع للناقدة الذرائعية السورية  د. عبير خالد يحيي

أولًا- مقدّمة وإغناء:

قدّم الكاتب عمله الأدبي على أنه أدب رحلات وهذا صحيح, فأدب الرحلة هو الأدب الذي يكتب فيه الإنسان عن البلدان التي زارها, ولهذا الأدب سمة علمية اجتماعية جغرافية اكثر مما هي أدبية, كأن يذكر الكاتب النظام السياسي والاقتصادي السائد في تلك البلدان أو المدن, يصف الأبنية والفن المعماري والشوارع والمعالم الأثرية الشهيرة فيها, ثقافة أهلها, تراثهم, عاداتهم وتقاليدهم الاجتماعية, مراسم الأعياد والاحتفالات عندهم, الأديان والمعتقدات المختلفة, التعايش بين الشرائح المختلفة في ذلك المجتمع, جغرافية ذلك البلد, وتاريخه, ثرواته, منتجاته, وأشهر شخصياته, يتحدّث أيضًا عن الأحداث والمغامرات المشوّقة التي حصلت معه أثناء الرحلة .

نختار أحد المقاطع التي تحدّث فيها الكاتب عن ذلك:

" وصلت بنا السفينة ميناء كولمبو أكبر مدن سري لانكا المزدحم بالناس, مدينة جميلة رسمها الخالق على ظهر كوكب الأرض, ليعزّ بها أهلها المختلفين في الأديان والمعتقدات, متحابين يعملون كيد واحدة, لا تشوب حياتهم شائبة الاختلاف الإثني أو الطائفي او غيرهما, أناس رضوا بعيشهم ورضيت بهم الدنيا ثم وسعت لهم من صدرها, لينعموا باقتصاد باهر نتيجة موقعها الجغرافي المهم بوجودها شبه جزيرة يفصلها عن القارة الهندية من الشمال امتدادًا خليج مانار, ومن الجنوب المطل على المحيط الهندي المحفوف بالبحر العربي شمالًا, تحيطها الغابات والجبال السوداء المنتصبة فوق أرض خصبة اشتهرت في إنتاج البن والشاي والمطاطوالملابس والأحجار الكريمة."

 

 

ولكن الرواية التي بين أيدينا المعنونة ب( بحرأزرق_ قمر أبيض) للأديب العراقي حسن البحار كُتبت بشكل معاصر, بحيث تخلّلها أسلوب أدبي راقٍ جدًّا يسمى أسلوب الخطف, وفيه استطاع الكاتب إذابة السمة العلمية للمعلومات( الإخبارية) بالسمة الأدبية الجمالية, والسرّ في ذلك أن الكاتب استخدم تقنيات الشكل المعاصر للرواية بدمج المدارس الأدبية لرسم الصورة بالكلمات.

سأختار الحديث باختصار عن الرواية المعاصرة, مميزاتها بالمقارنة مع الرواية الكلاسيكية التي تشرح الواقع المرئي بشكل إخباري وعين تصويرية, لذلك تكتب فيها مئات الصفحات لشرح واقع لا يتعلق بالأدب, صورة ميتة لا قيمة لها, هذه الشروحات الوصفية المكتوبة عوّضت عنها فعليًّا الكاميرا في السينما, وعوّض عنها الديكور في المسرح. بالرواية الحديثة أو المعاصرة تموت هذه الشروحات حيث أصبحت عين الكاتب هي عين الكاميرا, لكن عبر مدارس أدبية يتم الخلط فيما بينها, مثل البرناسية( الفن للفن), والرومانسية والرمزية, فالوصف فيها صورة أدبية وليس واقعية بحتة.

في الرواية المعاصرة تقلّ الشروحات الميلودرامية باختزال الحشو, وقد تلاشت الحبكة بعد نهاية القرن العشرين بتداعي سيل الوعي, فجاءت الرواية بلا نهاية وصارت تلك الحالة سمة للرواية الحديثة المعاصرة, رواية بلا نهاية.

وتبدو الرواية المعاصرة كجملة ناقصة غير مكتملة, وعدم اكتمالها هو انعكاس لعدم اكتمال الفكر والإيمان و المجتمع, وتحت تأثير النظريات النفسية الحديثة ينقطع فيها جريان الحياة, ولا يبقى مستمرًّا, بل يتجزّأ إلى سلاسل منفصلة للحظات متقطعة ومتلاحقة, فالرواية المعاصرة بالغالب هي رواية نفسية.

وكذلك الشخصيات, يكون القلم هو الشخصية الحية التي تتكلم وتقوم بالأفعال.

الواقعية في الرواية الحديثة عملت بشكل مفيد و راقٍ في معالجة قضايا الحب والجنس والزواج, ( لم تأخذ الجنس كعملية شهوانية مثيرة, بل أخذتها بتعليم كيفية التعامل مع الجنس الاخر, يعني ثقافة جنسية علمية), الرواية الحديثة كسرت النظرة الفيكتورية المتحفظة للجنس والحب والزواج بمعالجة صريحة وحرّة.

الرواية الحديثة ليست مجرد متعة ولا هي قراءة خفيفة بعد العشاء بل عبارة عن عمل فني ثقيل يعالج قضية جدّية محبوكة بشكل جيد.

الرواية المعاصرة أثبتت أن الضمير الإنساني هو عبارة عن مواقع أو ساحات عميقة ومدفونة تحت الوعي نفسه, ويسمى بالوعي الملحق أو الثانوي أو اللاوعي.

وبإخضاع رواية ( بحر أزرق_ قمر أبيض) لهذه الخصائص سنجد أنها رواية معاصرة بامتياز, فالكاتب سلك سلوكًا معاصرًا بأنه كتب أدب الرحلة برحلة قام بها فعلًا, فأضحت روايته مزدوجة الموضوع, الموضوع الأول: معالجة حالته الرومانسية و موقفه من الجنس والحب وميله للوحدة والقلق, والموضوع الثاني: شغفه بالجمال الموقعي للطبيعة المنتشرة في المعمورة, والتي جاءت من عشقه للبحر الذي يشغل 4/5 المعمورة.

 

سيرة الكاتب ومساميره على حائط الأدب:

حسن البحار, روائي وشاعر عراقي, عضو الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق, خريج من أكاديمية الخليج العربي للدراسات البحرية, المهنة بحّار

مساميرعلى حائط الأدب:

- ( الدردبيس) مجموعة قصصية صدرت عام 2011

- رواية(حر أزرق قمر أبيض) نال عنها جائزة أدب الرحلات عام 2013

- رواية ( مرام) صدرت عام 2014

- رواية ( النوتي) صدرت عام2017

- ( الريح تُترك فوق الطاولة) مجموعة قصصية صدرت 2017

 

مستويات التحليل الذرائعي

 

 

أولًا – المستوى البصري و اللساني الجمالي External and Linguistic Level::

يضمّ هذا المستوى مداخل الجوانب العينية والمنظورة في النص، فالشكل في النص العربي في سباق مستمر مع المضمون من ناحية جمالية وهو أحد سمات اللغة العربية التي تتميّز بها على اللغات الأخرى، قد نجد التفوّق مرّة في الشكل وأخرى في المضمون, وأحيانًا يتوازى الاثنين بالجماليات المنظورة, ويبرز هذا الشأن في المداخل التالية:

-1المدخل البصريExternal Trend :

مؤلف مقسّم على أربعة عشر فصلًا غير متساوية في مساحاتها, بعضها يتجاوز العشر صفحات, وأخر لا تتجاوز الصفحة مثل فصل ( لحظة تأمل), أما الفصل الأخير ( قادم الأيام) فكان أربعة أسطر فقط! عناوين الفصول توزعت بين دلالات شعورية(رائحة الرغبة, رغبات مكبوتة, مسافات الصمت, زحمة الأفكار), ولاشعورية( لحظة تأمل, نعاس الليل المعتق), مكانية (دوماي, نسيوس, قرية ساترن), زمانية( الساعة الخامسة, اليوم الأول), حدث( العاصفة), يتصدّرها ( ريتا) اسم الشخصية التي أحبها السارد.

أمّا موضوع الرواية : فهو قصة بحّار يجوب البحار على متن سفينة, وقع في حب امرأة أندونيسيا تدين بالبوذية, تقيم في بيئة خطرة, أكبر سنًّا منه, لها طفل وأم عجوز, وعدها بالزواج بعد أن تسلم, واستأنف رحلته بغاية أن يجمع المال ليعود ويتزوج منها ويشتري لها بيت, يصادف في رحلته الكثير من المغريات لكنه لا يخون حبيبته, بعد عام يعود إلى أندونيسيا ليلتقي حلمه.

وأمّا التقنيات السردية :

1- لو نظرنا في صفحات الرواية من أول سطر فيها وحتى آخر سطر فيها نرى الكاتب قد تفوّق جماليًّا في أسلوب الخطف السردي, جمل قصيرة خاطفة منفصلة محصورة بين فوارز سردية وليس فوارز لغوية, وذلك لاستخدامه الجمل القصيرة المدروسة بدرجة انزياح عالية, بحيث استطاع أن يكمّم أفواه الجمل الإخبارية بحشرها بين الجمل الانزياحية, وهذه حالة جديدة معاصرة استخدمها الكاتب كتكنيك امتاز به.

 

" لا أعرف معنى المغازلة والحب, صبيًّا كنت في الحادية عشرة, منظره متكسّر الملامح, خائفًا, ملتصقًا بالحائط يجاهد كي يحافظ على الثبات وسحب النفس, خفقات قلبي قوية, ترتفع وتضرب أصداؤها أذني, من ابنة جيران لعوب, يدها كيد الشيطان, تندس تحت قميصي إلى صدري... تلثم وجهي بشفاه أشمّ فيها فسقًا وخوفًا, يلفهما صمت عميق, أريد منها الابتعاد...".

 

2- استخدم الكاتب أيضًا -و بشكل بصري صارخ- المدارس الأدبية بالأسلوب, ما جعله أسلوبًا صعبًا لأنه يحمل خلطة فنية جمالية راقية أرديتُها جمالٌ لغوي وجمال علمي, وسنتناول الجمال اللغوي في المستوى اللساني لأنه يتحدّث عن علمي البيان والبديع. أما الجمال العلمي وهو خليط غير متجانس من مدارس أدبية معاصرة وهي ( الواقعية, الرمزية, السريالية, البرناسة, الفن للمجتمع, الرومانسية, الطبيعية) لتكوين الصور بالكلمات, لأن الأدب المعاصر نوع من أنواع الفن, أذكر شواهد عليها مستعرضةً بعض الصور المرسومة بعلم الجمال من الرواية:

 

- الحياة تخطر ببالي مثل ومضة, و أعزف الدمع مثل رجل متعب نام في حضن أرنب.

- رمتني الساعات حتى صارت الأيام في وحدتي كفوفًا تدفعني للهذيان والهذر.

- غرّد قلبي شعرًا, كان يرتقي إلى مرتبة الأدب الرفيع في الغزل,

- لملمتُ شفتي ورجمت البحر بقبلات كانت نديّة وتركت العملاق وشأنه

- في غرفتي وحدي أسمع معزوفة الحزن متكئًا على ضياعي خائفًا من اليأس الذي أحاطني.

- فمي بطعمه الغريب يمتدّ فوق المدّ الحزين ترسمه الرمال بلا نهاية ولا بداية

- بينما الجسد الظازج ذو الوجه المتألم تغسله اللحظات يعدو سريعًا.

 

اتكأ الكاتب بأطرافه العليا والسفلى على تقنيات معاصرة راقية جدّا, صعدت بأسلوبه نحو سرقة السماء, وهي :

 

3- الحوارات الخارجية :Dialogue القصيرة المدروسة المقتضبة, اعتمد على السرد أكثر من الحوارات, وجعل الحوارات مفاتيح لفتح الأحداث.

 

- ما رأي ديانتكم بمن يخرج عنها ويدخل الإسلام؟

أجاب بطريقة مهذبة:

- لسعادة الأجيال القادمة يجب العمل ضمن حدود العقل لا الرغبة.

- ماذا تقصد؟

- نترك هذا الأمر لكل فرد, لحظتها هو الذي يقرّر.

 

4- الحوارات الداخلية Stream of consciousness:

يأتي بها الكاتب كلّما اشتدّ الصراع في نفس السارد الذي هو البطل, وواحتاج إلى الكشف عن دواخله, بما يخدم سير الحدث وتطوّره, والرواية المعاصرة بالأساس هي رواية نفسية بالدرجة الأولى:

"... أردّد الصدى الذي جال في صدري: هل خسرت الجولة؟, مرة أخرى تعبت من لهاث هذا السؤال الذي بات عصيًّاعلى قلبي أن يأتي بجواب......"

 

5- التغذية الخلفية flashback:

مثارة بعتبة واقعية, حدث أومشهد محفّز يأخذ السارد إلى الذكريات :

 

" ياه !! أنا في سنغافورة ولا رغبة لي في ملامسة الأرض! وإذا في التفكير طفقت مستعرضًا حياتي الماضية, بدا منها لا شيء لدي أخسره غير ذكرى يوم نسيته منذ أمد بعيد عاودني فجأة ذكرى ظهيرة يوم بارد من أيام الشتاء, كنت فيه مرميًّا على صدر عمتي التي علمتني كيف أواجه الحياة, يستهلكني الرعب من الشعور بالإهانة, لأنني سمحت للحادثة أن تمرّ في طبقات النسيان, ومرّة أخرى بدا فراقها رحيمًا ويمكن الاعتماد عليه, ثم لقد فهمت أن الحزن والقدر قد هبطا من الأعلى وصبّا نزولًا على رأسي, كي أنضج بهذه الحياة....".

وهذه التقنيات تتيح للكاتب حرية الإطاحة بالبناء الفني الكلاسيكي للروي, كما تتيح له أن تكون روايته عديمة الحبكة, وعديمة النهاية أو بنهاية قلقة غير مقرورة, أو بنهاية مفترضة .

" لا أعرف بالضبط لِمن في قادم الأيام سأشير؟

ألعينيّ اللتين ستحومان حول بطن ريتا في حملها؟

أم لقلبي الذي سيمدّ يديه شوقًا إلى أهلي؟

لا يهم لا يهم .., سأترك هذا إلى قادم الأيام, فالطائرة هبطت, وقد خطّت عجلاتها على أرض دوماي."

 

-2المدخل اللساني Linguistic Trend ::

أخذت هذه الرواية حصّة كبيرة أشبعت رغبات الكاتب حدّ التخمة من الغذاء البلاغي, بحيث غصّ هذا النص الروائي بالصور البلاغية التي لم يكن يقطعها إلّا حوار مقتضب, أو سرد إخباري طفيف, أُرجع ذلك إلى مخزون الأديب اللغوي والبلاغي الكبير, إضافة إلى استخدامه تقنيات الرواية المعاصرة التي تتزيّن بالصور الجمالية المرسومة بالكلمات, اختار بعضًا منها متنوعة بين الاستعارات والتشابيه والكنايات:

 

- لم تترك لي فرصة كي أبصر, أشبه بالبرق مضت تشبيه

- ككأس ياقوتي فمها المفتوح يضحك تشبيه

  • جسدي الظازج مثل الموج يواجه الصخور منتصبًا, يرتطم بجنون فيتناثر منه رذاذ الأمنيات. تشبيه

- الجسد يطير محلقًا فوق الأرض يلامسه الهواء ملامسة الروح لفتحات الناي.

  • هناك ريح عبثت في الموج, تسلّقت سفحه حتى قمّته ضاحكة, انشقّت ضوضاء صمتي بضحكاتها. استعارة وتشبيه

- وبلعت أنهار الموجة وجه سفينتي مثل الخائن الهارب استعارة وتشبيه

  • ريتا مينائي المنشود الذي أنزع فيه جلد التعب المتوالي والسفر المتلاحق, ألبس عندها جلد الراحة والانسجام في حب لم أقرأ عنه حتى في قصص العشق الشرقية. كناية

- تنقلني عيناها إلى حيث المرافئ الكونية. استعارة

- على خارطة جسدي الذي لم تزهر فيه بعد إلا قبلة واحدة رأيت العجب! استعارة

- الضوء الذي يأتي طعنًا, والأمطار أجراسًا, الواحدة تلو الأخرى أصواتها تتعالى في رأسي. تشبيه بليغ

  • عابر الزقاق أترجّل الأيام, أتأبّط الأحلام, سحابة نعاس أعزف كمنجات دمي. استعارة

- أغلقت نافذة الشمس وفتحت أخرى كناية

 

كما استخدم البيان موردًا الكثير من الطباق والترادف والجناس

الترادف :

 

- متناسق , رشيق

- رائعة – فاتنة

- لذيذة – شهية

- أناقة – لباقة

- مرارًا – تكرارًا

- غضوبًا – رافضًا

- ترعد- تبرق

 

 

طباق:

- القريب # البعيد

- تغمض عينًا # تفتح أخرى

- اليمنى # اليسرى

- أغلقت# فتحت

الجناس:

الرهبة – الرغبة

التدريب - التدريس

 

ثانيًا- المستوى الأخلاقي Moral Level

 

1-البؤرة الأساسية الثابتة للنص(static core):

امتاز الكاتب بأسلوب الخطف, وارتكز على استراتيجية جمالية تتسيّدها الرومانسية بشكل أشمل, مع أنه تفوّق كثيرًا باستخدام المدارس الأدبية المعاصرة الأخرى وهي الواقعية والرمزية والبرناسية( الفن للفن) والفن للمجتمع, والطبيعية, كما أنه امتاز بإبراز استراتيجية راقية من دمج تلك المدارس, وهي أنه يكبس الجمل الإخبارية بين الجمل الانزياحية, وهذا أفرز نواحٍ جمالية جديرة بالذكر, جعل الإخبار مصوّرًا, وليس إخبارًا مباشرًا وهذا قاده إلى عصرنة الرواية.

ملاحظة: ليس من المستحسن أن يكون أسلوب الرواية السردية انزياحًا رمزيًّا كاملًا, ولا خياليًّا كاملًا, بل يتخلّله أسلوب إخباري يفتح النص ويبعده عن الخصوصية نحو عمومية التلقي, وذلك طبقًا لمعايير النص الأدبي( المقبولية والإخبارية), والكاتب ناوب بين الأسلوبين في صفحات الرواية.

 

2-الخلفية الأخلاقية للنص أو الثيمة :Theme or Moral Background:

استطاع الكاتب أن يستخدم المحايدة بطابع إنساني غير مسبوق, عندما قصر رحلته البحرية على الأماكن التي فيها تعايش سلمي بين أفراد شعوبها على اختلاف أجناسهم وأديانهم بشكل مقصود إنسانيًّا, وتكلّم عنهم بالخير وبصورة عصرية, تكلّم عن الوفاق الإنساني بينهم, فكانت روايته ذات ثيمة إنسانية, كما قصد أن يتخطّى الأقطار التي فيها صراعات طائفية أو عرقية, فلم يتكلّم عنها رغم أنه مرّ بها, مثل بلدان الوطن العربي, ليثبت لنا أن الأدب لا يكون أدبًا إذا لم يكن ساندًا لظهر المجتمع الأخلاقي, وساق لنا دليلًا آخر على ذلك, هو أنه شارك إنسانة غريبة حياته, وتجاوز كل المغريات مع سواها لينتصر للحب والوفاء, و ليثبت لنا تعاضده الإنساني بتجاوز حاجز الدين بقراره الزواج من امرأة أندونيسية بوذية وهو الرجل العراقي المسلم, كما أنه لم يخرج عن شرع دينه, فقد طلب منها أن تسلم, و وعد قومه بالزيارة كلما سنحت له الفرصة, وهذا هو دور الساند الأخلاقي في الأدب, لذلك سميّ الأدب عرّاب المجتمع ذرائعيًّا, والنقد عرّاب الأدب.

 

الخاتمة:

كنت مقتضبة جدًّا بسبب ضيق الوقت فمررتُ بشكل سطحي على أساسيات تلك الرواية الرائعة لأنها أول رواية أجدها استخدمت العصرنة في الأدب بشكل فني وجمالي, وأتمنى أن أكون قد وفقت بدراستها على هذا الأساس, معتذرة عن أي تقصير.

  

د . عبير يحيي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/10/06



كتابة تعليق لموضوع : أدب الرحلة في إطار روائي معاصر رواية (بحر أزرق قمر أبيض) للروائي العراقي( حسن البحار ) أنموذجًا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على دليلهُ والزئبق وتلوينات "ترندينغ" جديدة - للكاتب عادل الموسوي : امر دبر بليل ------------- في مسرحيه رخيصه مكشوفه الاهداف ومعروفه الغايات تم تسريب مقطع فديولاحد ضباط الامن في محافظة البصره وهو يلقي القبض على رجل دين معمم بطريقه مهينه وليست مهنيه مكان تسريب الفديو --------------- تم تسريب الفديو لصفحات ومواقع الكترونيه معروفه بعدائها الشديد للاسلام والدين بصوره عامه وللعمامه بصوره خاصه واغلب منشوراتها عبارة عن شتم وانتقاص للمعممين والصاق التهم الباطله لهم تفاصيل المسرحيه --------------- المتهم رجل دين ايراني نوع التهمه تهريب الزئبق الاحمر المبرز الجرمي مبلغ 10 دنانير كويتي مايعادل 50 دولار اسلوب كشف الجريمه تفتيش المتهم مع كيل التهموالشتائم وخلع عمامة رسول الله تساؤؤلات --------- بغض النظر عن صحة التهمه او نفيها لابد لنا ان نتسائل الاسئله التاليه هل تسريب الفديو امر عفوي وغير مقصود ام وراء نشره غايات واهداف كيف سمح لنفسه ضابط المفرزه ارتداء الدشداشه اثناء الواجب الرسمي هل مبلغ 50 دولار يكفي لتهريب الزئبق الاحمر وهل لدينا زئبق احمر اليس المتهم برىء حتى تثبت ادانته في قانون المنافذ الحدوديه يتم القاء القبض على المتهمين بالجرم المشهود ويتم ترحيلهم للقضاء فهل حمل 10 دنانير كويتيه دليل على الجرم المشهود ماعلاقة الجريمه المزعومه بالطلب من المتهم خلع عمامة رسول الله واهانتها بهذه الطريقه نسمع ونقرء يوميا في الصحف القاء القبض على متهمين بترويج المخدرات والخمور والادويه المغشوشه بالجرم المشهود لم يتم التشهير بهم وتسريب مقاطع القاء القبض عليهم اذن لماذا يتم التشهير بالعمامه دون غيرها يقال والعهده على القائل ان الضابط المذكور هو من ضباط امن النظام السابق وقد هرب بعد سقوط النظام خارج العراق ومعروف بعدائه للاسلام والمسلمين الغايه من تسريب الفديو -------------------- لايمكن اغفال امرين من تسريب هذا المقطع الامر الاول هو تسقيط العمامه والرد على خطب المرجعيه الدينيه بخصوص الابتزاز الالكتروني والفضائح والتسقيط المتعمد الامر الثاني هو التغطيه على جريمة اكتشاف ادخال 1033 مسدس مع لعب اطفال وهي اخطر من جريمة الزئبق الاحمر المزعومه شكر وتقدير ----------- بفضل الله انقلب السحر على الساحر وبدل من اسقاط العمامه اظهر الفديو فقر بعض ضباط الاجهزه الامنيه واظهر فقرهم في اعداد وفبركة الاخبار والمسرحيات الرخيصه وبهذه المناسبه لابد من توجيه الشكر والتقدير لوزارة الداخليه التي القت القبض على الضابط مع مفرزته ووضعهم قيد التحقيقي لكننا نطالبهم اولا اظهار نتائج التحقيق وهي لا تحتاج لوقت طويل مع بيان الجهه التي تقف وراء تسريب الفديو ثانيا اظهار نتائج التحقيق بقضيه ادخال المسدسات وبيان عائديتها لاي جهه مهما كان شئنها حمى الله العراق والعراقيين من شر الاشرار وكيد الفجار خارج النص ------------ اقدر غيرة وحماس السيد واثق البطاط على عمامة رسول الله التي تم اهانتها من قبل الضابط لكن كنت اتمنى عليه ترك الامر للقانون لياخذ مجراه لاسيما ولدينا الكثير من الضباط المخلصين الاكفاء

 
علّق شيماء ، على خالف تعرف الحذر من وعاظ لندن؟؟ - للكاتب منظر رسول حسن الربيعي : أنا اصلّآ أشك من كونه مسلم و الله اعلم. عندما ارى وجهه لا يتراوى لي اَي نورانية او جلالية لشيخ... كثير من الاناس الذين أسموا أنفسهم شيوخا في المهجر كانوا عملاء للغرب و الكفرة و الله اعلم!

 
علّق روح الجنوب ✌ ، على مدونون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي يستذكرون فتوى المرجعية الدينية العليا بتغريداتهم : في يوم الثالث عشر من شعبان قلبت موازين العالم وانهارت مخططات الأعداء التي وضعوها منذ سنين طويلة كانت فتوى الجهاد الكفائي عبارة عن صاعقة على رؤوس الخونة ممن يدعون الحب والسلام لبلدي العراق أن الذي أحدثته الفتوى هو كشف زيف الكثيرين من الإرهابيين الذين تحصنوا بالحزب والكرسي والمنصب

 
علّق روح الجنوب ✌ ، على مدونون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي يستذكرون فتوى المرجعية الدينية العليا بتغريداتهم : في يوم الثالث عشر من شعبان قلبت موازين العالم وانهارت مخططات الأعداء التي وضعوها منذ سنين طويلة كانت فتوى الجهاد الكفائي عبارة عن صاعقة على رؤوس الخونة ممن يدعون الحب والسلام لبلدي العراق أن الذي أحدثته الفتوى هو كشف زيف الكثيرين من الإرهابيين الذين تحصنوا بالحزب والكرسي والمنصب

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الى الاخ احمد الحوراني اخ احمد؛ كونك تعرف هذا الشخص او كونه غير دينه او ما اوردته هذا ليس امرا تحاسب الناس عليه؛ ويمكن ان اقول اكثر من ذلك؛ هؤلاء لهم اهميه في فهم السيره الفكريه الانسانيه؛ فالكاتب والمفكر الحر؛ سواءا اصاب او اخطأ ؛ دائما سيتعرض الى هذا النوغ من "الاشخاص" الذي ياخذ هذا النهج في محاربة هذا الفكر؛ بل دوره في المسيره الفكريه هو هذا.. هناك ناقدون لادب شكسبير؛ وهناك من يبني نفسه في الدنيا في نقد بل محاربة ادب شكسبير؛ والاثنين اقل من ان ينتجوا كادب شكسبير؛ الا ان احدهما ناقد موضوعي والاخر ظاهره صوتيه ؛ دورك انت ان تميز بينهم ولا تعطي مجال ابدا لاصحاب الظاهره الصوتيه بان يلعبوا دور المفكر او الناقد؛ وابدا لا تتعامل معهم على هذا الاساس ؛ وذلك احتراما للفكر ولنفسك. هؤلاء لهم اهميتهم في فهم المسيره الفكريه للجنس البشري؛ نعم؛ المسيره الفكريه ليس فقط ان تجمع معلومات؛ المسيره الفكريه ايضا ان تعي واقعها ومسارها؛ ويبقى المفكر والباحث باحثا ؛ اصاب او اخطأ؛ ويبقى هؤلاء هؤلاء وفي سياقهم التاريخي. عليك انت فقط ان تمتلك الاسس الاخلاقيه والمعرفيه للتمييز بينهم؛ ولا يمكنك ذلك الا اذا كان امثال هؤلاء؛ ومن هنا تاتي اهمبة وجودهم ودورها في اثراء الوعي للمسيره الفكريه.. وما عليك الا ان لا تنحدر الى مستوى التعامل معهم غلى انهم اصخاب فكر؛ وهذا احتراما للمسيره الفكريه الصادقه واحتراما لنفسك. ارجو من حضرتك الارتقاء فوق النزعه الهمجيه والتعامل مع الامر في سياقه.. دمتم بخير

 
علّق ali al Iraqi ، على فلسفة الفساد .. - للكاتب عبد الامير جاووش : الرجاء تحديد كل سلوك اتبعه ما بعد افلاطون

 
علّق منتصر الحبوري ، على أصغر مؤلف في العراق مطبوع له صاحب الحكيم  الجزء الثاني - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : أين اجد نسخة إلكترونية لهذا الكتاب

 
علّق احمد الجوراني ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبد الله: انا اعرفك جيدا حق المعرفة واعرف من تكون وماهي دوافعك واين تسكن وفي اي بلد! للأسف وجودك في احد البلاد الاوربية كأن له التأثير المضاد على فكرك وعقلك وعقيدتك السابقة وبدلا من ان تكون عونا للمذهب اصبحت عبئا علينا وليس هذا فقط بل انتهى بك المطاف لتصبح مرتدا عن دينك وعقيدتك ولربما الان قد غيرت ديانتك! يبدو ان التحذيرات لم تجدي نفعا معك ومازال لسانك الطويل وافكارك المريضة تنشر سمومها على مذهبنا العظيم (مذهب محمد وال محمد).. تبا لك ولكل انسان متلون واود ان اعلمك بأننا سوف لن ننسى تطاولك على ال بيت الرسول واوعدك بـأننا سنعثر عليك في العراق اينما تذهب وسنقطع لسانك القذر وان لم تصمت سنقطع رأسك وارجلك انت وكل من حولك لتكون عبرة لأمثالك من الخونة وقد اعذر من انذر..

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : ايزابيل بنيامين ماما اشوري شكراً لك على الإشارة إلى بحثي في الحوار المتمدن، وقد استكملته الآن بعد عودتي إلى الكتابة فهو الآن بجزأين وماض في كتابة الجزء الثالث بعد حصولي على نسخ حصرية من معظم الصحف التي نشرت الخبر وأنا عاكف على ترجمتها الآن. هناك نقطة لا تفتني الإشارة إليها، وهي أن عدم إيماني بمنظومة التشيع كلاً أو بعضاً لا ينفي كوني شيعياً. وإلا فبالقياس المنطقي فإن دفاعك عن أهل بيت نبي الإسلام وانتصارك لمعتقدات الشيعة من المسلمين بل وتزييف الأدلة وتلبيس الحق بالباطل لاثبات أحقيتهم في كتاب زعمت غير مرة أنه محرف، أقول كل هذا لا يستقيم وادعاءك أنك مسيحية. فافهمي (عليك البركات!!)

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي الخزعبلات لغة هي الأحاديث الباطلة، والمصداق الحرفي للأحاديث الباطلة هو أن تأتي إلى كتاب سماوي مقدس كالعهد القديم لتعبث بنصوصه فتبتر منها وتحرف كلماتها للانتصار لمذهبك ودينك... أما إشكالك فلقد جانبت فيه الصواب. فأنا أنكر وأنفي أن هناك ذبيحة مقدسة في هذه النصوص التي جهدت اشوري في تحرفيها عن معانيها. فالقضية كما يقول أهل المنطق (سالبة بانتفاء الموضوع) لا (سالبة بانتفاء المحمول). أنا أنفي أن هناك ذبيحة مقدسة، وإنما الكلام كل الكلام كان في أن ماما اشوري أوهمت القاريء بفرض لا وجود ولا دليل عليه وأسست (لخزعبلاتها): من كون زينب بنت علي هي (العذراء!) إلى كون كركميش هي (كربلاء!).

 
علّق عبدالله جاسم الكريطي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : 150 رسالة فقهية في احدى الجامعات تابعها مضروبة ب 500 ورقة لينتج في فكره ان 99% من هذه الرسائل كنت في مواضيع لاانزل الله بها من سلطان وهو لايعرف ان العلم متجدد والابتلاءات كثيرة على المؤمنين ... فكيف يفتي كما يدعي انه مجتهد في مسائل وابتلاءات جديدة

 
علّق حسين المياحي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : أحسنتم سيدنا الكريم: أعيد وأكرر أن الرجل مضطرب الفكر ولا يدري ما يقول، فما يبرمه اليوم ينقضه غداً، وبالعكس، حتى لا تكاد تجد له رأياً إلا وله نقيض من كلامه. ومن المغالطات المهمة في هذا الصدد خلط البعض بين اعتقاده الشخصي، وبين الأدلة التي تقود لهذا الاعتقاد. فلا يعنينا اعتقاده الشخصي، سواء اعتقد بالإمامة وأعيان الأئمة أم لا، إنما يعنينا الدليل، فقد يعتقد المرء بناء على رؤيا يراها أو استخارة يستخيرها أو ميل قلبي وهكذا. فهو أمر شخصي لا يعنينا بالمرة، فلا يقولن أحد: سألت الحيدري عن اعتقاده فأجابني أنه يعتقد بالإمامة والعصمة وغيرهما، فهذا ضحك على الذقون ومغالطة قبيحة. المهم في الأمر: ما هو موقفه من الأدلة المطروحة حول الإمامة؟ وهل يراها قطعية أم لا؟ وما هو موقف المذهب ممن جحدها؟ وهكذا... أما أن يقول: أؤمن بالإمامة، وفي الوقت نفسه ينقض جميع أدلتها، فهذه من المضحكات.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي، عدم فهمك لما أريد لا يعني بالضرورة أن الكاتب قد جافى الصواب وإلا فالمسلمون طيلة 1400 سنة وأكثر لم يفهموا آية الوضوء وغيرها بل واقتتلوا في معاني القرآن! ولا أدري من هم أعداء الإسلام في نظرك، أهم كل المخلوقات عدا الشيعة؟ ولم تفترض أصلاً العداوة، لم لا نعبر أنه اختلاف في الرأي، عدم إيمان بما تعتقد أنت وغيرك، قراءة أخرى للتاريخ، إلخ... أما موضوع البحث، "فيبدو" أن سبب عدم فهمك للبحث بقسميه أنك لم تقرأ وربما قرأت ولم تفهم ولعلك فهمت فعنتّ. أنا في البحث وكما أثبته من نصوص الكتاب المقدس أنفي ما حاولت اشوري تلبيسه على القراء البسطاء أمثال حضرتك بأن هناك ذبيحة مقدسة، فأنا أنفي الموضوع لا المحمول. فالموضوع هنا (الذبيحة المقدسة) التي حاولت اشوري حملها على (العباس بن علي). وأنا أنفي الموضوع (أي لا وجود لذبيحة مقدسة) وبالتالي ينتفي المحمول.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : أمير الموسوي لآ أظن أني "دافعت" عن شيخ الإسلام ابن تيمية، إنما رفضت إخراجه من الإسلام أو إخراج مؤلفاته. ولا أعلم ما هو "التيار المحمدي الأصيل"؟ فهناك - وحسب قول نبي الإسلام نفسه - ثلاث وسبعون فرقة، ثلاث وسبعون "تياراً محمدياً" كل يدعي أنه "التيار المحمدي الأصيل" فأيهم تعني؟ من يسميهم الشيعة نواصباً يعتقدون أنهم "تيار محمدي أصيل". جنود الدولة الإسلامية كل واحد منهم يؤمن أن تياره هو التيار "المحمدي الأصيل". فهلا أعلمتني أيهم كنت تعني؟ أما رفضي تسمية الدولة الإسلامية داعش، فقد بينت السبب، فاقرأ إن كنت تحسن القراءة.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : سلام ونعمة وبركة على الجميع واشكر لهم مداخلاتهم الطيبة. سبق وان نشرت تحقيقا طلبه مني بعض الاخوة ــ وهو منشور على هذا الموقع بأجزائه الثلاث ـــ التحقيق حول مزار فاطمة في البرتغال . قدمت فيه الأدلة والبراهين وأشرت إلى المصادر .ولكن مع ذلك انبرى جولان عبد الله إلى الاستماتة في نقض ما جاء فيه فكتب مقالا طويلا عريضا نشره في الحوار المتمدن تحت عنوان (مريم العذراء - سيدة فاطمة .جولان عبدالله الحوار المتمدن في 2017 / 10 / 27 ). حاول فيه ابعاد هذه المعجزة عن القديسة (فاطمة الزهراء بنت محمد) عليهم البركات والزعم انها مريم العذراء . وعلى ما يبدو فإن جولان عبد الله هو ضمن منظومة تتصدى لكل فضائل تُذكر حول آل البيت عليه البركات فهو حالة حال من سبقوه من الاقلام الرخيصة الحاقدة لا لسبب إلا الاغتراف من الكتب المشبوهة والافكار الآسنة المريضة. ومن اجل تمرير ما يكتبه ويعطيه مصداقية اكبر زعم أنه شيعي ولكنه لم يفلح في هذه ايضا حيث بان عواره من خلال مدح كل رموز الشر والنصب لا بل جرأته على اهانة بعض الرموز الدينية الشيعية مما لا يستقيم وزعمه التشيع . تحياتي للجميع .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : طعمة السعدي
صفحة الكاتب :
  طعمة السعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزير التعليم هل سينقذ ما يمكن إنقاذه.؟  : زهير الفتلاوي

 البطريرك ساكو/ حان وقت زيارة ابرشيات امريكا وكندا  : سمير اسطيفو شبلا

 وليد الحلي : ينبغي ان تتضمن المرحلة القادمة الاستقرار الأمني وفض النزاعات  : اعلام د . وليد الحلي

 الوهابية انتصرت في حلب  : سامي جواد كاظم

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟  : ابو تراب مولاي

 دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية تحرز 15 مركزاً في مهرجان مديرية التربية السنوي للحفظ والتلاوة

 العمل تشارك في دورة عن اعداد المدربين ضمن مشروع اصلاح نظام التعليم والتدريب التقني والمهني  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 المقبل ... بين بناء الوطن أو تقسيمه  : حيدر حسين الاسدي

 داعش الى أوربا بعد الموصل  : واثق الجابري

 مطار النجف: اكثر من ربع مليون مسافر تنقلوا عبر المطار خلال تموز و آب الماضيين

 بغداد : القبض على متهم بسرقة عدد من المحال التجارية بمنطقة الكرادة  : وزارة الداخلية العراقية

 بالصور عملية جراحية نوعية... انجاز جديد لمستشفى الإمام زين العابدين

 آخر إفرازات ظاهرة التأثيث السكاني في الخليج التكويت والتقطير والتقمير  : كاظم فنجان الحمامي

  الامام موسى الكاظم عليه السلام كما عرفته  : د . رافد علاء الخزاعي

 حصاد السنبن وشهادة في الثمانين  : محمود كريم الموسوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net