دعوات لتحييد حقيبتي الدفاع والداخلية والكتل تطرح مبدأ «التكنوقراط السياسي»

يواصل رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة العراقية عادل عبد المهدي مفاوضات مع القوى السياسية لتشكيل الحكومة

، تزامناً مع اقتراح تقدمت به قوى سياسية تحت مبدأ «التكنوقراط السياسي» يمنح الأحزاب حق ترشيح أسماء لتولي الحقائب الوزارية، في إشارة إلى رفضهم اقتراح زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بمنح عبد المهدي حرية اختيار وزراء مستقلين، ولكن الصدر جدد أمس دعوته لتحييد وزراتي الدفاع والداخلية عن التنافس الحزبي.


وأعرب رئيس الوزراء حيدر العبادي ونائب رئيس الجمهورية السابق نوري المالكي عن دعمها لجهود عادل عبد المهدي في تشكيل الحكومة الجديدة. وأوضح بيان صادر عن مكتب المالكي أمس أن رئيس «ائتلاف دولة القانون» نوري المالكي التقى رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي للبحث في تشكيل الحكومة الجديدة، وشدد المالكي على «ضرورة تشكيل حكومة شاملة ملزمة بتحسين الامن والخدمات لجميع المواطنين».

وتابع أن «كل الكتل والتيارات السياسية في مركب وطني واحد والنجاح مرهون بالتضحية وانجاز المهام»، مشيراً إلى أن «ملفات الأمن والخدمات والإعمار هي الهاجس الأكبر الذي على الحكومة انجازه بالتعاون مع الجميع».

من جهة أخرى، أكد ائتلاف «النصر» بزعامة العبادي دعمه لعملية تشكيل الحكومة المقبلة. وذكر بيان لمكتب القيادي في «النصر» خالد العبيدي أن «العبادي زار العبيدي وعُقد لقاء مشترك بحضور عدد من نواب تحالف النصر، وبحث الحاضرون خلال اللقاء في مسألة تشكيل الحكومة ومهامها الوطنية خلال الأربع سنوات المقبلة».

وتطرق الاجتماع إلى «الانفتاح على المحيط العربي والإسلامي والدولي بما يحقق مكاسب للعراق وطناً وشعباً، مع توفير كل الإمكانات لضمان استمرار الانتصارات العسكرية وتحقيق الأمن والاستقرار لكل أبناء الشعب العراقي».

وأشار إلى أنه «تقرر خلال اللقاء ضرورة دعم عملية تشكيل الحكومة المقبلة بكل الإمكانات والوقوف معها للحفاظ على المكتسبات المتحققة والاستمرار بتجاوز أخطاء المراحل السابقة وسلبياتها وفي مقدمتها محاربة الفساد وحصر السلاح بيد الدولة والنهوض بالواقعين الاقتصادي والخدماتي والحفاظ على وحدة العراق واستقلالية قراره السياسي».

وأبدت كتل سياسية عن تحفظها لمبادرة الصدر في منح رئيس الوزراء المكلف حرية اختيار وزرائه بعيداً عن ترشيحات الكتل، وتداول سياسيون أمس، اقتراحاً جديداً تحت مبدأ «التكنوقراط السياسي» عبر تقديم الكتل مرشحين كفؤين إلى رئيس الوزراء لتولي تشكيل حكومته.

وقال القيادي في تحالف «الفتح» عبد الحسين الزيرجاوي أمس، إنه «ليس منطقياً رفض مرشحين من التكنوقراط السياسي». وأضاف أن «عبد المهدي كلف بهذه المرحلة التي يجب أن تختلف عن المراحل السابقة».

وجدد الصدر أمس دعوته إلى ترشيح وزراء مستقلين، مشدداً على «ضرورة تحييد حقيبتي الدفاع والداخلية والمناصب السياسية العليا عن التنافس السياسي». وأضاف: «على رئيس الوزراء أن يبقي وزارة الدفاع والداخلية بل كل المناصب الأمنية الحساسة بيده حصراً ولا يحق لأي حزب أو كتلة ترشيح أحد لها، فجيش العراق وشرطته وقواته الأمنية يجب أن يكون ولائها للوطن حصراً».

وأضاف: «منعنا الترشيح للوزارات لتكون بيد رئيس الوزراء وليس هبة للكتل والأحزاب أو أن تكون عرضة للمحاصصة بل لا بد أن تكون بيد تكنوقراط المستقبل والا كان لنا موقف آخر».

إلى ذلك، استقبل رئيس الجمهورية برهم صالح في قصر السلام في بغداد أمس، وفد كتلة «سائرون» برئاسة نصار الربيعي. وأفاد بيان رئاسي بأن «رئيس وأعضاء الوفد أكدوا ثقتهم العالية بقدرة رئيس الجمهورية على لعب دور فاعل وحيوي يضمن جعل المرحلة المقبلة مرحلة تحقق التغيير البناء الذي ينتظره العراقيون، ويلبي طموحاتهم بالتقدم والامن والازدهار وتمنوا له ذلك».

وأعرب صالح عن «تثمينه العميق لحرص السيد مقتدى الصدر على نجاح المشروع الوطني وتشكيل حكومة راعية لمصالح العراقيين».

وشدد رئيس الجمهورية على «أهمية التعاون الشامل والتنسيق العالي والاحترام المتبادل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية»، مؤكداً أن «الرئاسة ستولي اهتماماً جاداً بالالتزام بالدستور وتعميق العلاقات المؤسساتية مع الحكومة وأجهزة الدولة كافة، والعمل على تشريع القوانين المؤجلة أو المطلوبة وفي مقدمها قانون الموارد المائية».

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/10/09



كتابة تعليق لموضوع : دعوات لتحييد حقيبتي الدفاع والداخلية والكتل تطرح مبدأ «التكنوقراط السياسي»
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مرصد الحريات الصحفية في العراق
صفحة الكاتب :
  مرصد الحريات الصحفية في العراق


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :