صفحة الكاتب : احمد عرار

خراريف وطن مجروح - الجزء الاول
احمد عرار
باللغة العربية الفصحى استيقظ وركز واصحي
هاي المرة معلش سمحونا بدنا نحكي بالعمية وبالمشرمح لانه بصراحة مش عارفين انعبر عن هاي الخراريف اللي بتحصل في بلادنا 
انتو عارفين طبعا انه أحنا في ظل ذكرى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وعارفين طبعا انه حقوق الإنسان كثيرة وعارفين كمان انه أحنا مش محصلين حتى حقوق الحيوانات.
 
أول خريفة بدي احكيها الكم خريفة الكهرباء في غزة
 من قبل كم يوم والكهرباء قاطعة عن آلاف الأسر الفلسطينية بغزة بأمر من شركة الكهرباء ورعاية وحماية الشرطة الفلسطينية. لأنه قال هدول الناس اللي قطعوا عنهم كوابل الكهرباء ما بيدفعوش أما الموظفين فبيخصموا عليهم. والله أشي بضحك طيب يا عمي وظفوهم عشان يدفعوا. علي الطلاق لو وظفتموهم ليدفعوا عن حالهم ويدفعوا كمان عن وزير الطاقة مع انه بسحب كثير عشان المكيف.
أنا مش عارف وين السيد إسماعيل هنية رئيس الوزراء عن هدول الناس اللي بلا كهرباء ولا مية، لأنه انته عارفين انه المية بتحتاج مواتير والمواتير بتحتاج كهرباء عشان هيك صارت الناس بتروح تعبي مية من الجوامع اللي بعضها أغلق أبوابه أمام الناس. قبل يومين كانت الانطلاقة وشفت شوارع غزة كلها خضراء يعني الرايات كانت بالملايين وطبعا كل راية بتكلف اقل شيء 5 شيكل يعني هاي الرايات كانت قادرة تحفظ كرامة الناس وتسد عنهم الكهرباء.
ما علينا...
 
نحكيلكم الخرفية الثانية. مخازن وزارة الصحة في غزة فاضية من الأدوية والناس المرضى هتموت على سرايرها من الوجع والألم وطبعا فكركم ليش يا ترى؟ من الاحتلال طبعا لا، عشان السفالة وقلة الحياة هي السبب.  هذا يا سيدي رام الله ما بدها تبعث أدوية لغزة قال لأنه حماس غيرت المسئول عن المستودعات والمخازن وحماس مصرة وما بدها ترجع الموظف القديم.  يعني الناس تموت عشان خاطر حماس وفتح. الله اكبر يا أخي
 
نخرفكم كمان خريفة.  خريفة جوازات السفر
هذا يا سيدي بقلك بتوع حقوق الإنسان راحو لوزير الداخلية برام الله الضميري وقالوا اله يا زلمة ليش بتمنع جوازات السفر عن الفلسطينيين فرد عليهم الوزير وقلهم "معقول" يا حرام يعني الوزير بريء ومش عارف أشي بس المشكلة انه الوزير مش فاهمك المثل الي بيقول لو كنت تعلم فتلك مصيبة وان كنت لا تعلم فتلك مصيبة أعظم.
 
في كمان خريفة كثير بتخوف زي خريفة أمنا الغولة.
بقلك يا سيدي في كبشة أطفال أولاد مدارس قتلوا برصاص المقاومة، لأنه هدول عاملين مراكز تدريب بجانب المدارس، وما حدش عارف ليش يمكن عشان ما في وسع بغزة ويمكن لأنه ما عندهم جرس فبدهم يستفيدوا من جرس المدرسة في التدريبات.
 
في كمان خريفة حزينة وعن جد بتخجل.
هذا يا سيدي بقلك الأحزاب والفصائل الفلسطينية ألغت كل الفعاليات الوطنية من أجندتها وصارت بس تعتمد  الفعاليات الحزبية. اشرحلكم كيف. في يوم الأسير الأحزاب كلها كانت 1000 مشارك وفي يوم الأرض كانوا 100 نفر وفي يوم التضامن العالمي كانوا 100 وفي يوم الشهيد ما حدش عمل ندوة. باين انه راحت عليك ياشهيد أجرك على الله. الأحزاب ايش بتعمل بتبعث خمس أشخاص معهم الرايات الحزبية عشان يقولوا هيهم موجدين يعني شغل لفتك ما لفتك. ولو كانت الانطلاقة بتاعتهم بتلاقيهم بالآلاف. حسبي الله ونعم الوكيل.
 
اسمعوا هاي الخريفة.
طبعا انتو عارفين انه الكاتب هو ضمير الأمة وهو صوت الشعب وهو صوت الحقيقة، بس عند رئيسنا أبو مازن الموضوع اله شكل ثاني. اسمع يا سيدي بقلك اتحاد الكتاب في غزة مغلق من عدة شهور قال لأنه عليهم ديون إيجار مكاتب وغيره. لأنه ياسر عبد ربه مسئول المالية في منظمة التحرير ما بدو يدفع الهم. المهم راح مراد السوداني رئيس اتحاد الكتاب لابو مازن سيادة الرئيس طبعا وحلقله عالناشف  وقله" ما بدنا لاكتاب ولا بطيخ" يعني الكاتب عند أبو مازن شقحة بطيخ. آه يا زمان.
 هحكيلكم خراريف ثانية في المرة الجاية هذا طبعا إذا ما صحتلناش رصاصة طايشة والا بتنا في شي مركز للمعتقلين...
ومش عارف ايش بدنا نقول غير اللي بتقولوا كل الناس "ربنا يوليها الصالح"

  

احمد عرار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/28



كتابة تعليق لموضوع : خراريف وطن مجروح - الجزء الاول
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جودت هوشيار
صفحة الكاتب :
  جودت هوشيار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أحلام أردوغان تبددتاهم اخبار  : صحيفة البوابة الالكترونية

 أرقص لها غربي ...!  : حبيب محمد تقي

 رسالة مفتوحة للشيخ والنائب خالد العطية  : د . حامد العطية

 المرجع الحكيم یدعو شیعة الكويت للوحدة ورأب الصدع والتحلي بأخلاق أهل البيت

 تقرير منظمة شيعة رايتس ووتش الشهري للانتهاكات الحقوقية بحق المسلمين الشيعة  : شيعة رايتش ووتش

 أحمد القبانجي بين التفاهة والفهاهة  : مصطفى الهادي

 دائرة الدراسات تختتم دورة آلية المتابعة وتقييم الانشطة لموظفي الوزارة  : وزارة الشباب والرياضة

  رغيف انطباعي .. الشاعر عودة ضاحي التميمي  : علي حسين الخباز

  نداء عاجل الى ابناء الجالية العربية والاسلامية للمشاركة في الاعتصام أمام السفارة البحرين في برلين بمناسبة مرور عام على انطلاق انتفاضة الشعب الباسلة.  : علي السراي

 الخارجية تعلن التوصل لتسوية مع السفارة الهندية بشأن اصدار التأشيرات

 ذكورية التمريض يقلل أنسانيتها  : واثق الجابري

 ماذا لو أتت الرياح بما تشتهي السفن؟  : علي علي

 الرؤيا  : علي حسين الخباز

 محافظ ميسان: المحافظة يمكن أن تصبح منطقة جذب للاستثمارات في ظل توفر الموارد الطبيعية والبشرية والأستقرار الأمني  : اعلام محافظ ميسان

 محافظ ميسان يتفقد مستشفى الصدر العام للاطلاع على حجم الخدمات المقدمة للمرضى والراقدين فيها  : حيدر الكعبي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net