صفحة الكاتب : عادل الموسوي

وماذا عن سورة الاخلاص في العملة الجديدة ؟
عادل الموسوي

   اتصور مدى شعورك بالامتياز - كعراقي - واتكائك مسندا ظهرك شامخا بأنفك وانت تقرأ او تسمع عن تاريخ دينارك وانه كان - في اول اصدار له عام 1932- مساويا للجنيه الاسترليني .

 واظنه شعور لطيف يضاف الى مشاعر لطيفة اخرى عند الحديث عن الغيرة والكرم والطيبة العراقية والتي تنقلنا في بعض الاحيان للاحساس بأننا شعب الله المختار ..
  ولا احتاج الى تذكيرك ببعض المشاعر التي تنقلنا في احيان اخرى الى الاحساس باننا شعب الله المحتار .. 
  ولا الى تذكيرك بما ال اليه حال ذلك الدينار عبر عهود الحكام وكيف صار فقيرا ثم معدما مقداره قيمة المطبوع في ظل الحكم المباد .
   كنا نحن ّ حسرة لتلك الرائحة الزكية للطبعة " السويسرية " التي تلفها صرائر ومقانع عجائزنا "العربيات" وإلى " العشرة ام الشايب " الحسن بن الهيثم " ام البركة " رحم الله "الشايب" ففي الوقت الذي استبدلناه بنصب الحرية كان "كوكل" قد اتخذ شعار خاصا بمناسبة مرور 1048 عاما على ولادة ذلك " الشايب "
  اما دينارك الذي صار يجر ثلاثة اصفار فقد مال الى الاصفرار بعد خضرة دامت عقودا، ولا بأس ان كان حيا وان كان عليلا ولكن لا نرضى له ان يكون ذليلا .
  قبل ايام فاجئنا البنك المركزي العراقي بإصدار عملات جديدة فكانت لها تداعيات كان من ابرز اسبابها كتابة الاسم الثلاثي لمحافظ البنك وكالة بدلا من التوقيع ومن بعض ما جاء في هذا الموضوع : 
   ذكر خبير قانوني : ان كتابة اسم المحافظ ليست جريمة قانونية بل هي خطأ اداري .
  وقال اخر : ان وجود اسم المحافظ وكالة مخالفة قانونية .
 ووصف خبير اقتصادي المسألة بأنها "سابقة خطيرة ومخالفة لكل السياقات المتعارف عليها عالميا وعراقيا باستثناء الانظمة الدكتاتورية"
 ودعى برلماني مجلس النواب إلى إصدار قرار بإيقاف التداول بالعملة الجديدة .
  مدير المحاسبة في البنك المركزي اعتبر الخطوة أمرا طبيعيا .
  ومن اغرب التبريرات واعجبها ماذكره مدير عام الإصدار والخزائن في البنك المركزي من ان كتابة اسم المحافظ على العملة النقدية الجديدة هو " لكي يعرف المواطن من هو المحافظ " 
  جدل واسع وضجة حول قانونية وضع اسم العلاق على العملة العراقية، بعد اشهر من قرار اللجنة !! بعد ان طرحت العملة للتداول !!
  لكن ماذا عن تغيير سورة الاخلاص التي استبدلت بالنجمة الاشورية : 
 الشعار الجديد الذي وضع على العملة العراقية الجديدة فئة " الف "دينار ذكر بأنه نجمة اشورية وذكر انها ترمز الى اله الاشوريين "انو" اله السماء او ابو الالهة المحيط بجهات الكون الثمانية ووقع الخلاف بين القائل بانها رؤوس النجمة الاشورية واخر بانها نجمة اكادية وكل يسوق الدليل على صحة منحاه ويتهم الاخر بعدم التمييز بين النجمة الثمانية والرباعية او السداسية .
وهناك من قال هي رمز الاله "شمش" اله الشمس وهو نور الحقيقة ومن قال بأنه اله الخصب والنماء ..
 وهناك من ذكر ان هذه النجمة هي رمز "زوعا " وبحسب الموسوعة فإن "زوعا" : هي الحركة الديمقراطية الاشورية، تاسست في  1979/4/12 زعيمها يونادم يوسف كنا -النائب المسيحي- وصحيفتها الرسمية "بهرا"
 اقول : ذكر الدكتور حامد الخفاف في كتابه  "النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني " ضمن اسئلة صحيفة الواشنطن بوست : 
"س : ماهو اكبر خطر وتهديد لمستقبل العراق ؟
ج : هو خطر طمس هويته الثقافية والتي من ركائزها هو الدين الاسلامي الحنيف " -انتهى- 
  والذي نرجوه ان لا تكون خطوة البنك المركزي من خطوات محو الهوية الثقافية الاسلامية للعراق .
   في مقال لكاتب في موقع المنتدى يضع لقب "العقيلي" ذكر فيه :
" هنالك شيئ ما جرى في عصر عبد الملك بن مروان، قد لا نعرف طبيعته بتفاصيله، لكن من المؤكد أن حركة الإمام زين العابدين كانت من القوة بحيث أنها أثرت على عبد الملك وأجبرته على تغيير هذا الأمر، ربما كان نوع هذا التحرك يشمل تثقيف إجتماعي كبير أدى إلى لفت نظر المجتمع إلى وثنية الرموز الموجودة على النقد الإسلامي المتداول ومغزى وضع صور معاوية وعبدالملك وغيرهم، مما حرك الواقع الإسلامي باتجاه متسائل عن وضع إسلامية الحكم الأموي وأجبر بالتالي عبدالملك بن مروان إلى تغيير كلي لهيئة ضرب العملة وكتابة الشهادتين وكتابة سورة الإخلاص عليها بدلاً من الرموز الوثنية تلك، وبعدها نلاحظ أن النقد الإسلامي بدأ يضرب بالكتابة العربية فقط وآيات من القرآن والشهادتين " 
 اي ان اجراءات الإمام السجاد ع -بحسب المقال- جائت لتصحيح مسار النقد الاسلامي والغاء الرسوم والشعارات الوثنية فيه، لذا فإلغاء صورة الدرهم الإسلامي عن العملة العراقية فئة "الف" دينار وتغيره الى رموز اختلف في مدلولاتها قد يكون خطوة مستعجلة وغير مدروسة .
من المغالطات في هذا الموضوع ماذيلت به بعض اخبار اصدار العملة الجديدة من فئة الف دينار مثل : " واكد المرجع الشيعي الاعلى السيد علي السيستاني في فتوى سابقة انه لايجوز مس الورقة النقدية فئة الف دينار الحالية وفئة الدينار القديمة دون وضوء . 
اولا : في استفتاء ورد الى سماحة السيد السيستاني حول حكم مس كتابة سورة الاخلاص الموجودة على العملة العراقية فئة الالف دينار الحالية وفئة الدينار القديمة كان الجواب : "الأحوط لزوما عدم جواز مسّها للمحدث " وتعني عدم جواز مس كتابة سورة الاخلاص فقط لاباقي الكتابات المنقوشة فضلا عن مس الورقة النقدية بدلالة انه لايفتي في رسالته العملية بعدم جواز مس القران الكريم بل بعدم جواز مس كتابة القرآن بالنسبة للمحدث، كما ان عدم جواز مس كتابة السورة في العملة مبني على الاحتياط  "الأحوط لزوما عدم جواز مسّها للمحدث " وقد اجاز سماحة السيد الرجوع في مثل هذه المسائل الى مجتهد اخر الاعلم فالاعلم - منهاج الصالحين ج 1 مسألة 31 - كما ان سماحة الشيخ الفياض يحتاط ايضا في مسألة كتابة القرآن في غير المصحف كالاوراق النقدية مثلا ، اما سماحة السيد محمد سعيد الحكيم فله فتوى صريحة بجواز مس المحدث لكتابة السور والايات اذا كتبت على الدراهم والدنانير "مسألة ١٤٥: يحرم على المحدث غير المتوضئ مس كتابة المصحف الشريف وأبعاضه ، بل الأحوط وجوبا عدم مسه لما يكتب من القرآن في غير المصحف، ككتب التفسير والحديث وغيرها،  نعم لا بأس بمس ما يكتب في الدراهم والدنانير حتى الورقية، كما تعارف في عصورنا " -منهاج الصالحين ج1-
اذن لا اشكال في مس كتابة سورة الاخلاص في العملة العراقية فئة الف دينار .
ثانيا: ان كان ذلك مبررا للتغيير فلماذا لم يتم تغيير العملة من فئة 25 الف دينار فهي تحتوي سورة التوحيد ايضا . 
  ومن المغالطات ايضا :  
  التصريح بأن كلفة العملة الجديدة هي 90 مليار دينار والايحاء بعدم امكانية اتلاف واهدار مثل هذه الكمية من الاموال كتصريح مسؤول في البنك المركزي العراقي : ان دعوات البعض لسحب العملة الجديدة، والتي تحمل اسم محافظ البنك المركزي وكالة سيخسر العراق ملايين الدولارات، فهذه الاموال طبعت مقابل اموال، وسحبها من الاسواق يعني تلفها، فكيف تتلف اموال طبعت بمبالغة طائلة".
  والحق انها مغالطة وبطلانها واضح لان قيمة الاموال المطبوعة هي 90 مليار لا انها كلفة الطبع، فتأمل .
 كما ان المسألة ممكنة ولاتحتاج الا الى قرار من اهل الحل والعقد فقد أكد خبير قانوني انه يحق لمجلس النواب العراقي ايقاف تداول وطباعة العملة الجديدة .
 تساؤلات : 
 - لماذا تم التركيز على وضع اسم محافظ البنك ولم يتناول احد موضوع تغيير سورة الاخلاص ؟
 - لماذا تم اختيار شعار النجمة الاشورية دون غيره وهل لم يكن بالامكان اختيار شعار يعبر عن هوية العراق الاسلامية ؟
 لست مع عدم اصدار العملة ولست مع عدم التغيير فيها .. فقط كانت لي مجرد تساؤلات .

  

عادل الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/10/15



كتابة تعليق لموضوع : وماذا عن سورة الاخلاص في العملة الجديدة ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : عادل الموسوي ، في 2018/10/17 .

شكرا للاخ صادق الاسدي لملاحظاته القيمة لقد تم تعديل المقال بما اعتقد انه يرفع سوء الظن .

• (2) - كتب : صادق غانم الاسدي ، في 2018/10/15 .

يعني انتم بمقالتكم وانتقداتكم ماجيب نتيجة بس للفتن والاضطرابات ,,خلي الناس تطبع افلوس الشارع يعاني من مشاكل مادية وبحاجة الى نقد جديد ,,,كافي يوميا واحد طالعنا الها واخر عيب هذا الكلام مقالة غير موفق بيها ,,المفروض اتشجع تنطي حافز تراقب الوضع وتعالجه وتضع له دواء ,, انت بمقالتك تريد اتزم الوضع




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على زيارة وزير الخارجية الفرنسي للنجف .. دلالة وحيثية - للكاتب عبد الكريم الحيدري : احسنت التحليل

 
علّق حكمت العميدي ، على العراق يطرد «متجسساً» في معسكره قبل مواجهته قطر : ههههههههه هذا يمثل دور اللمبي

 
علّق سفيان ، على مونودراما(( رحيـق )) نصٌ مسرحيّ - للكاتب د . مسلم بديري : ارجو الموافقه باعطائي الاذن لتمثيل المسرحيه في اختبار لي في كليه الفنون الجميله ...ارجو الرد

 
علّق جعفر جواد الزركاني ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : كلام جميل جدا اني من الناصرية نشكر الامام السيستاني دام ظله على الشيخ عطشان الماجدي الذي دافع عنا وعن المحافظة ذي قار واهم شي عن نسائنا والله لو لا هو لم يدز الدعم لوجستي وايضا بالاموال للحشد شكرا له

 
علّق علي حسن الخفاجي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : الله يحفظك شيخنا الفاضل على هذا الموضوع راقي نحن ابناء الناصرية نشكر سماحةالشيخ عطشان الماجدي على ما قدماه للحشد ولجميع الفصائل بدون استثناء ونشكر مكتب الامام السيستاني دام ظل على حسن الاختيار على هذا شخص الذي ساعد ابناء ذي قار من الفقراء والايتام والمجاهدين والجرحى والعوائل الشهداء الحشد الشعبي والقوات الامنية ولجميع الفصائل بدون استثناء الله يحفظك ويحفظ مرجعنا الامام السيستاني دام ظله

 
علّق احمد لطيف ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : بالتوفيق ان شاء الله شيخنا الجليل

 
علّق حكمت العميدي ، على كريم يبتسم.. قبل أن يرحل...!! - للكاتب احمد لعيبي : هنيئا لارضك ياعراق الشهداء استقبالها لابطال حملتهم ارضك ودافعوا عن عرضك لتبقى بلدي الجميل رغم جراحك ....

 
علّق ميلاء الخفاجي ، على محمد علي الخفاجي .. فقيد الكلمة الشاهدة ...قصيدة (الحسين ) بخط الخفاجي تنشر لاول مرة - للكاتب وكالة نون الاخبارية : والحياء عباءة فرسانه والسماحة بياض الغضب ،،،،،، يا خفاجي!! انت من كان خسارة في الموت..

 
علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . حارث حسن
صفحة الكاتب :
  د . حارث حسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بيجي .. في حضن وطن  : محمد علي مزهر شعبان

 12 عاما مرة على وفاة الدكتور احمد الوائلي  : صادق غانم الاسدي

 البروفسور داود جاسم الربيعي: تبرّع ببناء ثلاث مدارس وورش للتعليم المهني

 هدية لدموعك الساخنة يا رسول الله  : سيد جلال الحسيني

 سوزان السعد "تعتزم تقديم مقترح الى البرلمان بشأن لإلغاء فقرة إيقاف رواتب أعضاء المجالس المحلية  : صبري الناصري

 معلمة في المثنى تعمل على تاهيل صف خاص للتربية الفنية بجهودها الذاتية  : وزارة التربية العراقية

 نتائج الانتخابات البرلمانية دورة 2014

 أنا بكره (آسيا سيل).. وأحب أم عليوي!!  : فالح حسون الدراجي

 علاوي والرهان الخاسر على ال سعود   : مهدي المولى

  كنت بوذيا وأسلمت  : بهلول السوري

 نائب محافظ ذي قار يوجه بإيقاف توزيع الرز التالف ويشكل لجنة للتحقيق في وصوله .  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 دور الدولة تحتضن طفلة تعرضت للتعذيب الجسدي من قبل ذويها  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 محكمة بالامارات تصدر احكاما بسجن معظم الاسلاميين التسعة والاربعين المتهمين في مؤامرة لقلب نظام الحكم

 نوري المالكي والفيحاء وهيفاء الحسيني وحدة المسار  : سرى حسن

 "أنصارالله" يوجهون أول ضربة قاصمة للسعودية ودول التحالف

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net