صفحة الكاتب : د . سعد الحداد

خطباء حلّيون (10) ... الشَّيخ عبد الوهاب الشَّوك
د . سعد الحداد

الخطيب الشَّيخ عبد الوهاب بن الشَّيخ جاسم بن محمَّد المُلَّا بن الشَّيخ حمزة بن حسين بن نور علي الشَّوك الزبيديّ الحلِّيّ.

ولد في محلَّة جبران في الحلَّة عام 1334هـ/1915م وقيل سنة1330هـ/1912م ، في أُسرة أَدبية امتهنت الخطابة الحسينيَّة تعلَّم مبادئ القراءة والكتابة عند كتاتيب عصره , ونشأ على والده الذي التزمه معه في المجالس فدرَّسه ورباه. فضلاً عن عكوفه على مطالعة الكتب التاريخيَّة والأدبيَّة بنفسه ، كما درس على السَّيِّد محمَّد الجلاليّ في مدرسته العلميّة.

وقد اختطَّ نهجَ آبائه وأَخذ عنهم فنَّ الخطابة، فكان خطيباً حسينيّاً يقرأ في مجالس محدودة ومناسبات خاصة فضلاً عن عمله بزازاً (بائع أقمشة) .

أَتذكّرُ أَنّي في ريعان الصّبا كنت أَشاهدُ تجمُّعَ بعض الأدباء والشعراء في محلِّه في سوق البزازينَ بمدينة الحلَّة، وكان يرتدي العقال واليشماغ , وحضرت له عدَّة مجالس حسينيَّة منها مجلس التُّجار الذي كان يعقد صباحاً في سوق البزّازين في أَيام وفياتِ الأَئمة الأَطهار. أو في سوق النَّجارين المجاور لمقام الإمام المهدي (عج) المعروف بـ(الغيبة) , وكان الشَّيخ وهاب كما يعرفُ عند العامَّة , ذا صوتٍ جهوريّ, ويمتلك معلومات تاريخيَّة وأَدبيَّة غزيرة.

وهو شاعر وله ديوان مخطوط، وشعره قليل يدور حول الوعظ والارشاد والمدح والرثاء والمراسلات الشعريِّة، وله شعر في تقريظ الكتب. يكشف شعره عن مقدرة ودراية, واتَّسمت لغته بالطواعيَّة مع ميلها إلى المباشرة، وخياله قريب المنال.

كتب الدكتور جودة القزويني: (كان له موقف مشرِّف يدلُّ على نفسيته العفيفة عندما أَرشدت الخطيب السَّيِّد جواد شُبَّر صاحب كتاب (أَدب الطفِّ أَو شعراء الحسين) الى مجاميع آل المُلَّا الخطيَّة التي تزخر بالشعر، أَكد عليَّ أنّه لن يحصل عليها لانَّ الخطباء (كما قال شُبَّر) يتنافسونَ فيما بينهم على طريقة المهنة، ولاينفع أحدهم الآخر، وأغلبهم لئيم. وعندما ذهبت مع السَّيِّد جواد شبَّر الى الحلَّة لم تصدق ضنونُهُ مع الشَّيخ عبد الوهاب، بل لم يكتفِ أن قدّم له المجاميع الخطيَّة الثمينة، بل احتفى به احتفاءً بالغاً).

توفي الشَّيخ الشَّوك في الحلَّة عام 1395هـ/1975م ونقل جثمانه الى النَّجف الأشرف فدفن في مقبرة دار السلام .

ومن شعره نختار هذه الباقة:

قال في مولد أبي الفضل العباس (ع):

حباكَ الإلهُ عُلا وافراً

وجاهاً لعمركَ لايحصرُ

فكم لكَ من مُعجزٍ باهرٍ

عظيمٍ لأهل النُّهى يُبْهرُ

فأنتَ لنا منهلٌ سائغٌ

فموردُنا منكَ والمصدرُ

ندى كفِّكَ السَّمحُ للمعوزين

كبحرٍ لهم بالجَدا يزخرُ

لقد أنجبتْ فيكَ أمُّ النَّبي

وسُرَّ بكَ المرتضى حيدرُ

بميلادكَ انْجَابَ عنَّا الظلام

لأنَّك بدرٌ له مُزْهِرُ

وله في رثاء السَّيِّد أحمد السَّيِّد ربيع قوله:

أي خطبٍ شملَ المكارم بَدَّدْ

ترك الطرفَ من شجاه مسهَّدْ؟

أي خطبٍ قد أطلق الدمعَ حزنًا

وبقيد الهموم للقلب قَيَّد؟

أي خطبٍ قد عَمَّ بالوجد لكن

خَصَّ خيرَ الأنام آلَ محمَّد؟

أي خطبٍ قد زلزل المجدَ وقعًا

فوهى من بنائه ما تَشَيَّد؟

أي خطبٍ قد دَكَّ صَرْحَ المعالي

يوم غالت يدُ المنيةِ «أحمد»؟

في سماء العلوم قد كان بدرًا

بسناه لظلمة الجهل بَدَّد

كان في منتدى الكمال مُهاباً

وعليه تاجُ الكرامةِ يُعْقَد

لا تلمني إذا بكيتُ فقيدًا

عَلَمًا في التقى وفي النسك مفرد

كان عيشي به بهيجًا هنيئًا

وغدا بعد أن قضى العيشُ أنكد

كان طَرْفي به قريرًا ولمّا

غاب عن ناظري غدا الطرفُ أرمد

كيف يسلو الفؤاد مني فقيدًا

حزنُه فيه لا يزال مخلَّد؟

ودموعي تَصُوبُ صَوْبَ الغوادي

هاطلاتٍ لفَقْده ليس تنفد

هو من دوحة الإمامة فرع

قد زكا في أبٍ وأمٍّ وفي جد

هو من أسرة سمت وإليهم

خبر الفضل والمكارم يُسند

مدحهم جاء في الكتاب مبينا

كلّ آنٍ آثاره تتجدد

وحباهم ربُّ السماء بعلمٍ

هو باقٍ الى القيامة سرمد

أسرة الراحل الجليل تأسُّوا

بالهداة الكرام آل محمَّد

ولكم بالحسين خير عزاء

من يآدابه وعلياه أوحد

خلف منه فاق كل قرين

في كمار وفي فخار وسؤدد

وعليكم بالصبر فالصبر خير

هو عند الخطوب عقباه تحمد

وسلام مني لخير فقيد

من بني الميامين (أحمد)

وقال مؤرخاً سنة بناء دار الحاج محمود حسان مرجان 1956م:

قد فقتمُ الناسَ أخلاقاً واحسانا

وسؤدداً باذخاً صعباً وايمانا

صيَّرتمُ الناسَ في معروفكمْ عرضاً

والله صيّركمْ درَّاً ومرجانا

منْ وَدَّكُمْ يربح الدنيا بودِّكِمُ

ومن يُعاديكمُ يزدادُ خسرانا

فمجدكمْ زاحمَ الدنيا برفعتهِ

فالكلّ منكمْ سما شيباً وشبانا

وذا ابنُ حسانَ محمودُ الفعال ومَنْ

قد فقتُ في مدحه ياقوم احسانا

حاز الكمالَ وحاز الفخرَ قاطبةً

لاغرو ان فاقَ اقراناً وأخدانا

بنى له دارَ فخرٍ فهي قد شرفتْ

فيه وقد طاولت بالفخرِ كيوانا

بها أقام احتفالاً راق منظرُهُ

قد صار للمجدِ عنواناً وبرهانا

أقامهُ لبني الهادي النَّبيِّ ومن

لمدحهمْ أنزل الرحمنُ قرآنا

أقام من دارهِ فيهم دعامتَها

وشدَّ منها بخير الخلقِ أركانا

فاسلمْ لها أبا النعمانِ واهْنَ بها

فهي الخورنقُ مرَّ بالخير نعمانا

بل أنت سيفٌ وذا غمدانُ تسكنُهُ

باليُمنِ أرَّختُ (حيِّ رأسَ غمدانا)

وله من قصيدة:

ألا ليتَ أيام الشباب التي مضتْ

ومن روضها قد كنتُ أجني وأقطفُ

مضتْ كخيال أو كحلمٍ ألمَّ بي

وولَّتْ كبرقٍ بالنواظر يخطفُ

تلهفت لما قد نأتْ وتباعدتْ

ولم يُجدني- ياصاح- هذا التلهّفُ

بكيتُ عليها حين ولَّتْ بأدمعٍ

حكت سُحباً مُزيَّنةً حين تنطفُ

فلا غروَ أنْ أبكي عليها لمفرقي

رأيتُ، وفيه عسكر الشيب يزحفُ

فقلتُ نذير الموت قد لاح فارعوي

الى الرشد يانفسي فما عنه مصرفُ

دعي اللهو وانصاعي إلى الهدى والتقى

وخلّي الهوى جنباً ومن فيه يكلفُ

ومن شعره قوله:

دنياك ياهذا لها مدّةٌ

محدودة نفضي الى الانتهاءْ

وغايةُ الناس جميعا بها

المَلْكُ والسوقةُ نحو الفناءْ

فاعمل بها خيراً لكي تُبْقِهِ

مدّخراً ينجيكَ يوم الجزاءْ

فالمرءُ ذو اللُّبِّ الذي فارق الــ

ــــدنيا وقد خلّفَ حُسنَ الثناءْ

واغنمْ إذا ماسنحت فرصةٌ

ذكراً جميلاً لم يُشِبْهُ ازدراءْ

لذاك تبنى بيتَ مجدٍ سما

فخراً بلا كذبٍ لأوج السماءْ

فأنت في الدنيا جدير به

وأنت في الأخرى عظيم الرجاءْ

فابنِ بناءً صالحاً أُسُّهُ

على التقى والصفح ثمَّ السخاءْ

فالعمل الصالحُ في هذه الــ

ـــدنيا هو الأسُّ لذاك البناءْ

 

من مصادر دراسته:

خطباء المنبر الحسيني ج2، ذكرى السَّيِّد أَحمد السَّيِّد ربيع: 125، صفحات مرجانية (مخطوط) للمرحوم محمود حسَّان مرجان 1/69، تاريخ القزويني 16/267-274، معجم خطباء الحلَّة الفيحاء (مخطوط) للكاتب , معلومات خاصة.

  

د . سعد الحداد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/10/18



كتابة تعليق لموضوع : خطباء حلّيون (10) ... الشَّيخ عبد الوهاب الشَّوك
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عقاب العلي
صفحة الكاتب :
  عقاب العلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net